بداية

رواية مشهور وش يعني مشهور تلعب بمشاعري لا منت معذور -17

رواية مشهور وش يعني مشهور تلعب بمشاعري لا منت معذور - غرام

رواية مشهور وش يعني مشهور تلعب بمشاعري لا منت معذور -17

الياس عفس وجهه : بقوه
وعلى هالحال من محل لمحل الين تكسرت رجولي ما عاد تحملني
لميس بهمس : مستري خلينا نقعد
الياس : اوك نروح لكوستا كوفي
لميس : يلا
رحنا وقعدنا بالزاويه لأن المحل مكششوف
تنهد الياس ورفع راسه وناظر السقف المزغرف وغمض عيونه
وشال النظاره وحطها على قميصه بتعب
التفتنا على صوت النادل : Anything you want sir
: تبي شي
الياس ابتسم وعدل جلسته : لموس وش تبين
لميس بتفكير : اللي يعجبك
الياس : اوك Two Wrabchino chocolate with achocolate donut Stuffed with Custard And sugar donut
: اثنين فرابتشينو بالشكولاته مع دونات بالشكولاته محشيه بالكـآسترد ودونات بالسكر => انا اشتهيت هع
آبتسم النادل ومشى
لميس : حق شو كل هاه ؟! ترا انا مو زييك آبلع هع
الياس ناظرها : قد ذقتي الفرابتشينو بالشوكلاته
لميس : قد ذقت بالكراميل بس بالشكولاته نووب
الياس : حلو وقد ذقت انا هنا دونات الشوكلاته اللي فيها كـآسترد طعمها رهيب يسوونها مثل الفرنسيين
لميس : ولك السكر صح
الياس : هيه
لميس : آمم طيب بس ششوف آنت تدفع لنفسك وانا ادفع لنفسي
ناظرني بنظرات آحرقتني : ليه بينا فرق
لميس بهمس : قدام الناس ايوه
الياس وهو يستند على الكرسي : لا يكثر
لميس : انت اللي لا يكثر مـآلي دخل بعدين انت طلبت وانا ادفع وبكيذا متساويه
عدل جلسته وناظرني بنظرات ما فهمتها بس حسيت لو عاندته بيصفعني قدام الناس ولا يهمه : آصلا يا ذكيه لو شافوني انا ولا آنتي مـآ خذو منا بلا خبال
لميس بتفكير : ليه
الياس ناظر حوله : وش الفرق بيني وبين الناس
لميس ناظرته بدقه وكأني فاهمه قصده بس آسستغبي : آنك مشهور
الياس : اجل انتي فاهمه قصدي ما بيـآخذون مني وبيكون دعآآآيه عشـآن غيري يجي للمحل فهمتي
سكت وناظرت حولي ورجعت ناظرت الياس اللي حط نظاراته يوم قام احد وشكله متجه لطاولتهم
وطلع الآي فون من جيبه
قطع صمتنا ثنتين بنات متنقبات بس المكياج مغطي وجههم سبحان الله على قولة اليوس ياما تحت البراقع ضفادع
وحده منهم وبكل جرأه سحبت النظراه من وجه اليـآس وصرخت بقوه : its him " لفت وهي تناظر صديقتها وتناقز " its him
الثانيه بحماس : Can we have picture with you
: معليه نـآخذ صوره معك
الياس آبتسم مجامله اصلا الثور يعرف انها مجامله بس هالحول اللي قدامنا ما عرفو : آكيد
الأولى بهمس للثانيه : يـــــــآلبيه يعرف يتكلم عربي
الياس آبتسم لهم
قربو منه يـآلله وش هالجرأه
كان ودي آقوم آكوفنهم وش هالجرأه اللي فيهم يقربون من رجـآل ما يعرفونه
لا والحماره الأولى يدها على كتفه والثانيه على جنبه الثاني وراسها على كتفه
وربي آشتهيت اقول لهم وشو له متنقبين ومسلمين ومتعبين روحكم
سكت وانا اهز بقمة التوتر والغيره تـآكلني من دآآخل
خلاص ما عاد اطلعه من البيت بحبسه وآقفل عليه الباب
قربت مني الأولى وهمست لي بدلع : رآحت عليك
طلعت جوالها وهمست له : آسسمي حوور
ومشت

جلس وهو فـآهم قصدها

رفع جواله وفتح البلوتوث ومثل ما توقع لقـآ آسمها
وجـآه رساله منها قبلها يشوف آخرتها وكـآنت رقمها وتحته : آتصل بأي وقت
لف عليه ورمى جواله بعيد وناظرني كأنه يعتذر بنظراته
صديت عنه ولفيت على النادل اللي قرب منا وعطانا الطلب ومنديل فيه كلام وقال لإلياس : المنديل من المدير
وآبتسم ومشى
مسح يده بوجهه وآخذ المنديل : يسعدنـآ جدا وجودك بمحلنا وهذا بحد ذاته شرف لنا
آسمح لي آقول طلبك علينا ونورت المحل
مد المنديل لها وجا يلبس النظاره ولا لقاها
لميس بإستهزاء : مع الحلوه اللي اسمها حووور
كملنا واحنا سـآكتيين
بعدها جينا نطلع
رحنا ندفع الحساب وكأن المدير يدري انه الياس ما بيرضى فكان واقف ينتظرنا
سلم على الياس وهو مبتسم
وطلع الياس محفظته من جيب الجاكيت بس سمع المدير يقول : آفـآ لا حسابك علينا
الياس مبتسم : لا معليه عاملني مثل الغيري
قبل لا يرد المدير حط الياس الفلوس وسحب يدي وطلعنا
لف علي : آبي نظاراتك
ناظرته بذهول : مجنون انت
تلفت الياس وكأنه يدور شي
وآخيرا لقاه سحبني وآتجهنا لمحل النظارات
وكان نفس اللي بالكووفي والياس عارض
آخذ النظاره
لميس بهمس : نمشي
الياس : بس بمر محل الجوالات بس آبيك انتي تدخلين
لميس بحماس : اوك وش تبي
الياس : آبي Cover جديد لبي بي ولآي فون آبيك تدخلين وتشوفين اللي يعجبك وتجيبينه آوك
لميس : آوك
جيت ابمشي بس مسكني : وين آستني
ناظرته بإستغراب
ومت قهر يوم شفته يطلع محفظته سحبت يدي منه : مافي فرق بينا صح
دخلت المحل والياس ابتسم وآستند على بلور المحل
دخلت وما انكر انه فيه آكثر من واحد عجبني فنوعة له
طلعت وتنهدت بإرتياح انه محد عرف الياس
الياس : نتغدى ولا
سحبته وانا معصبه : خلي الغدا بعدين انا اسوي لك آحلى غدا بالبيت بس آسكت وامشي لا يعرفونا
طلعنا وانا حاطه يدي على قلبي
ما صدقت متى وصلنا للسياره
لاحظ الياس سكوتي
الياس : لموس
كنت اناظر الشباك وقلت بدون ما الف : همم
الياس : تضايقتي
عدلت جلستي وناظرت قدام وقلت ببرود عكس اللي داخلي : على ايش
الياس : على الحركه يعني
قاطعته : هذي ظروفك وانا مقدرتها لا تنسسى انه " قلت بإستهزاء " ما نقدر نتجاوز انك مشهور لأن حياتك مو لعبه مو انت من صغرك تكسسر العابك خوفي تكسسرني وانا ما ادري
حسيت انه عصب وخاصه وجهه اللي صـآر آحمر
وقف السياره وصرخ فيني : آنزلي
نزلت وانا اتنافض صدق استاهل وشو له آنرفزه
آووووووووف والله اني غبيه
نزلت ورآه ودخلنا الجناح اللي بالحوش
رميت عباتي على السرير وفتحت الغطا عن شعري ورميت النظاره
وجلست على الكرسي خايفه اتكلم وآنـآم بقبري الليله انا غبيييييييييييه
ليه افاتحه بهالموضوع واحنا وعدنا بعض نسكر على الماضي ليييييييه
انتبهت من شرودي يوم ناداني ومن صوته حسيت آنه جد جد معصب مني
لفيت له : هلا
الياس بعصبيه : تتوقعين لو انها بإرادتي ما رديتهم يعني بعدين تعالي هنا اشوف انتي مو وعدتيني نسكر على المـآضي ولا نسيتي سبحان الله مثل ما نسيتي اني مششهور وعايش برآآآ والكل متناسي اني اماراتي ويحسسبوني آجنبي
حسيت بنبرته تأنيب فسكت
رفعت راسي اناظره ولعبت لعبتي فيه هع ناظرته نظرات برآآءه مخلوطه بإعتذار
جلس على ركبه قبالي : لميس انا ما اقصد اضغط عليك بس الموضوع مو بيدي
مدري وش اقول خنقتني العبره الحين كل ما بنطلع بتنط لي بنت وتسوي حركة نص كم جد ماهي عيشه ذي
تدرون تحسفت حيل اني ما رضيت بعامر لييييييييه يا ناس كنت غبيه وما رضيت بعامر
يقول لك خذ وآحد يحبك ولا تـآخذ وآحد تحبه
بس تراجعت بكلامي يوم حضني الياس
آحس اني تهههههههت يـآ نـآس تكفين فهمووه اني آحبه وآغـآر علييه حسيت نفسي ششوي وآنزل آحب رجله وآقول حبني وغـآر علي تكفين مثل ما انا احبك
شهقت ونزلت دموعي آحس اني دامني بظل مع الياس بظل بعذاب مو طبيعي
رفع راسي ومسح دموعي : صايره مثل الماس آم دميعه على اي شي تصيحين
ضربته على صدره : يعني ما تعرف اني احبك واغار يا انسسسسسان انا اغاار من وين تفهم
همس لي بمرح : شكلي والله آفهم بعيوني لأني بس آشووفك تناظريني انتي وعيونك النتيفه آحس آني ماعاد افهم
ناظرته : شلون تفهم من عيونك وانت لما تناظرني ما تفهم يالله نعنبو دار الغباء
ضحك علي : شفتي شلون ما افهم عاد انتي رقيعها لي
ضحكت عليه وعلى هباله جد يعرف يغير مودي
جلسني على الكرسي ومسح دموعي : يلا عاد ما صارت صصصصوره ترا لا رحنا فرنسا بتشوفين زود
صرخت : خييييييير
ضحك بقوه : آعصصصصصصابك " ناظرني بجديه " لموس لو صـآرت هالحركات آسكتي عنها وولا يهمك آوك ترا لو سوو اللي يسون ماحد يملي عيني غيرك
آبتسمت وانا آحس آن كلامه رد الروح فيني وسكت
الياس : آتفقنـآ
لميس : آتفقنا
الياس بمرح : صافيه لبن
لميس ضحكت : حليب يا قشطه
الياس : آجل يلا خليني آشوف اللي نـآقص عشان نكمله بباريس
لميس : هــــآه لنا طلعه بباريس بعد
الياس : ههههههههههههههههه يب يب
عسى ربي ما يغير عليكم ___^ => قولو آمين مو بس انا آدعي هع
__________________________________________________ ________________
وهذي حياتي يا ناس
ضايق صدري هالإسبوع كله ما شفت جسار
وآليوم لميس والياس سـآفرو لباريس
حنان بدت تشتغل آييييوه بدت تشتغل في مسستشفى
مو حضرتها متخرجه طب نفسي آووووووووووف
وش هالملل
ناظرت ساعتي خليني اقوم اعطي امي الدوا احسسن وآفطرها وآخمد
فطرت آمي وخلصت
وعطيتها الدوا عقب عشان ما يألمها بطنها لأنها خذت العلاج على الريق
قررت اشووف حميد وش يسوي
طليت على حميد كان قاعد يبدل وبيطلع
دقيت الباب
رد علي : آدخلي ميور
جلست على طرف السرير : انا آبعرف انت ليه ما تتزوج حنان يعني على الأقل تصير معنا بالبيت مو آحسن
حميد لف وناظرني : وتتوقعين حتى لو تزوجت حنان بتم بالبيت لالا بطلع
تخصورت : بكيفك
حميد : لا عاد تخيلي اني اعيش ببيتهم ههههههههههههههههههههههههه حلوه
ميرا : وتتركون آمي بروحها انت تدري انها معارضه بيعت هالبيت لأن فيه روح عمي ابو محمد
حميد جلس جنبي : ابفهم انتي ليه ما تقولين له يبه زي ما تقولين لخالتي يمه
ميرا : اولا هو توفى شلون بقول له يبه هع ثانيا لآن آبوي لسسه عايش ولي آمل الاقيه
حميد بإستغراب : وامك
ميرا : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ضحكتني لا آمي ماتت من زماااااااان بنظري
حميد : ميييروه
ميرا : يوه حميد عاد اللي يصير آكبر دليل
حميد : على الطاري ميور آمم الأربعاء بنطلع للمحكمه
ميرا بصدمه : لييه
حميد ناظرني : ناسيه انها رافعه الدعوه
تذكرت وآختفت كل ابتسامه زرعتها بداخلي
جا على بالي كلام لميس
بس مدري وش اقول
سكت ما عندي شي اقوله
بس نطيت وكأني اغير الموضوع : المهم بتخطب حنوووون
حميد ناظرني نظره غريبه : ما انكر اني فكرت بالموضوع بس مدري
قلت له بخبث : وش رايك اجس النبض
حميد ناظرني بتفحص : ابفهم انتي ليه هامك الموضوع لهدرجه
قلت له بحذر : ما بكون رومنصصيه زود بس حمتوو انت كنت معـآي دووم وحميتني دوم ومو حلو اني ما ارد لك الجمييل صصصوح عشـآن هييك انا اقول انو حنان بتعوضك
حميد : ميوور حبيبتي انا ما اطالبك تردين لي الجميل على قولتك ترا انا ما سويت اللي سويته الا لأني آبي آحس آنه عندي آخت يعني تحس فيني يوم احتاجها
ابتسمت : وانا حاسسه انك محتاج اللي تكمل معاها نص دينك وصدققققققني محد بيحبك كثرها آمم يمكن بس صدقني حنون مافيه مثلها
حميد لف عليها : رآآيك يعني
ميرا : يب يب
حميد ناظرها : آوك
ميرا حضنته بقوه : فديييييييييييييييتك
__________________________________________________ _________________

عند ..{ آلمـــآس

منسدحه بالغرفه وضايق خللللقي قدن
اليوم اخواني كلهم برآآ البيت
وآبوي بالشغل
وامي عند جيرانا
انا ابفهم مي تزوجت وهي صغيره
ولميس نفس الشي
واسيل مخطووبه
ومنال انخطبت وهي رفضت
طيب انا انا وش فيني
يعني فيني عيب
ناظرت نفسي بالمنظره
ملامحي ناعمه
اكيد ما تعجبهم الا مثل ملامح لميس
ولا يبي لهم عيون ملوونه
طيب دقيقه مي عيونها عاديه
وملامحها هـآديه
بس ملامحها طفوليه
ياربي انا وش افكر فيه
الياس شكله مطول بباريس
طفشانه
اتوقع بيجي الشهر الجاي
لأن بعد شهر بتبدى الدراسة ولميس آخر سنه ثانوي
قمت دقيت على مي
الماس : هلا ميووش
مي : هلا والله آخبــآرك
الماس : بموت من الطفش
مي : تبين تعالي عندي
الماس : وطلال
مي : طلول طلع للشغل
الماس : آمم آوك خلاص
مي : يلا آنتظرك
الماس : بـآي
__________________________________________________ ____________
عند حنون بالمستشفى
هذا ثاني يوم لي بالمستشفى
بواسطات اخواني خلووني دكتوره
آحس لقب كبيير حيل لي
على فكره انا متقدمه سسنه يعني دخلت الجامعه وانا عمري 18 سسنه
كنت قاعده اراجع ملف المريضه اللي عندي
اندق الباب
: تفضل
دخلت عندي السكرتيره
السكرتيره : دكتوره حنان جاتك المريضه ليلى
حنان بهدوء : خليها تتفضل
سكر الملف وشفت الملف اللي عطتني اياه نجلاء
اهم شي الهمزه
حنون مو وقت الإستهبال
دخلت عندي ليلى
وهي ماسكه خاصرتها
قلت بنفسي لا يكون مخربطه بيني وبين دكتورة الكلى عادي نفس الإسم خخ
حنان بإبتسامه : تفضلي
جلست ليلى وناظرتني نظرات ما فهمتها
حنان : آيوه ليلى
قاطعتني وهي تقول بهوس : انا مجنوونه مجنوونه واللي خلاني اتأكد اني دخلت مستشفى امراض النفسيه آييه مجنووووونه " صرخت " مجنوونه
فقدت السيطره مدري وش اسوي
قلت بهدوء : ليلى ليييلى آسمعي
ناظرتني ليلى بنظرات مو ثابته
كملت كلامي : ليلى اعتبريني صديقتك مو دكتورتك بعدين من قال ان كل من دخل مستشفى الأمراض النفسيه مجنون لالا غلطانه عقلك الباطن جزء من اجزاء جسمك وله حق عليك مثل باقي اجزاءك وهو يتعب فتره وتزورين الدكتور فيه مثل آي جزء ثاني من اجزاءك صح
هزت راسها بالإيجاب
آبتسمت حلو حيل يعني نفعت فيني دكتوره ماجده خخ
اخذت نفس وقلت : اوك ليلى انا صديقتك الجديده خلينا نرجع كم سنه ورآ شلون كنتي عايشه قد عشتي علاقة حب
ليلى تجمعت الدموع بعيونها : عشت علاقة حب آكثر من 9 سنوات
انصدمت يالله لهدرجه تحبه : شلون يعني
ليلى : كنت متزوجه وكنت آحبه بجنون بس بس كانت بحياتنا طفله علقه هي واخوها بحياتنا
شدني الموضوع : آمم ليه يعني
ليلى : كان يحبها زود عني كان يييحبها اكثر كان يدللها ولا كأني انا زوجته
سألتها : يعني هي كانت كبرك ولا صغيره مراهقه ما حددتي
ليلى : كانت طفله عمرها ما تجاوز الـ 8 سنوات مريضه ادري احارش بنت عمرها 8 سنين
حنان : ما بقول اللي سويتيه مو غلط بس الغيره تذبح حتى لو كانت بنت عمرها سنتين طيب جبتي منه عيال وش صار شلون تطلقتو
ليلى : جبت منه ثلاث عيـآل ولدين وبنت بس يبي ياخذهم مني
حنان بألم : مـآهو عقل يبعدهم عن امهم هم كبار ولا
ليلى : صصغـآر آصغر وحده ترضع
حنان بشفقه : يالله طيب
ليلى : بس استاهل اللي جاني انا انا انانيه كنت اضرب اخته الصغيره وآعذبها واعاملها كشغاله وآخوها الثاني كان فترة اختبارات كنت احيانا آقول له خفف من عبئك ولا تـآكل كفايه حشرتونا انت واختك بالبيت
حنان : ووهو وش كانت معاملته لك اخو زوجك
ليلى : ما كان يرد علي وكأنه ياخذني على قد عقلي كنت اموت غيره منها لأنه اخوانها الإثنين يحبووونها
حنان : شلون طلعو من البيت
ليلى : كان اخوها على نهاية السنه وآخر اختبار كنت انا بداية حملي وقلت لها تشتغل بالبيت وقطيت عليها كم كلمه ورحت انام وجا اخوها وشافها تشتغل وقالت له الكلام اللي قلته وورته علامات الضرب اللي بجسمها وطلعو من البيت
حنان تنهدت : وزوجك وش سوا
ليلى : عـآرض بالأول بس بعدها سكت وعشنا 8 سنين مع بعض ولا درا عن السالفه الين جـآني مرض بالكلى وصرت اروح لغسيل الكلى كنت اتعذب اكثر من ما كنت اعذب اخته اعترفت له بالنهايه يوم حسيت اني جد اتعذب وطلقني لأني مجنونه ضيعته مجنوووونه انا مجنونه
حنان : آمم الغيره ما يسمونها جنون انت حسيتي انك تتعذبين
ليلى : حيل
حنان : فكرتي تعتذرين منها
ليلى : انا ما ادري وين هي ساكنه
حنان : اسألي زوجك اكيد هو عنده علم
ليلى : وبرتاح
حنان ابتسمت : ان شاء الله
ليلى بإمتنان : شكرا دكتوره
حنان : بس ابيك تزوريني بعد ما تشوفينها وتعطيني ردها
ليلى : ان شاء الله
طلعت ليلى وحنان ساكته
معقوله فيه ناس بهالشكل
بهالقسوه ممكن تعميهم الغيره
كل شي ممكن
برـب
تآبع
_______________________________________________________________
رجعت حنان البيت وما صدقت على الله نطيت لها
طلعت جناحها وبدلت
كنت جالسه بصالة الدور الثاني
ناديتها وجات جلست جنبي
قلت لها : حنوون
حنان : ها وشو
ميرا : حنان شسمه وش رايك بإخووي حميد
حنان زادت دقات قلبها بس قالت بنبرة عاديه : آمم من اي ناحيه يعني
ميرا : آمم يعني ناحية رجـآل شكل اخلاق هكا يعني
حنان : امم لا هو ما شاء الله آخلاقه حلوه من كلامك عنه آنه رجــآل قدها وقدود ورآعي فزعات هع وشكله هو ما شاء الله وسسيم بعدين تعالي ليه تسألين
ميرا : آبدا بس كان يقول انه يبي يخطب فحبيت آشوف رايك فيه واتطمن قبل لا اروح لبنت النـآس وآكل هوآ عندها
حنان بغيره : ومن متى مشتغله خطابه انتي
ميرا : ههههههههههههههههههههههههههههههههه من يوم ما قال لي آنه بيخطب
حنان ابتسمت مجامله : آمم الله يوفقهم
ميرا : تعاااااااالي ما تبين تعرفين من العروس
حنان: مو مهم الله يوفقهم
دخلت جناحها
نقزت ميرا وصرخت : ييييييييس
ودخلت جناحها
وما درت انها سوت فوووووضه بداخل حنان
__________________________________________________ ___________
عند اسسول
متحمسسسسسسسسه يالله
جـآبت لي افنانوه صورت خالد من عند جسار
طلعت مو هينه فنون
وآآآآآآآآآآآآآآآآآي ييييييييييييييييييييهبل
ويه اموت اخق اذوب على هالعيون الناعسسسسسسسه
خالد ميييييييزته عيوونه نــآعسه وسسسسسسيعه لوونها بني مـآيل للأخضر
مرررررره ششششششي رهيب
آآه بس
ناظرت الصوره اللي بجوالي وانا مستانسه
ما اصصصصصصصدق انه خطبني انا يـآلبيه
كنت سرحانه وافكر
ودخل علي بسيل
بسيل : ها آسسول صـآيره تقعدين بروحك
نقزت ورميت جوالي وقعدت عليه : هـآ ايه عادي
بسيل ناظرني بشك : آسييلوه آشوف فونك
آشرت بحواجبي يعني لا
بسيل قرب مني ومد يده : حطييه
اسيل : لا
بسيل بنفاذ صبر : آسسسيل
حطيت الجوال بيده وانا خـآيفه
شوي وآنفجر ضحك : آمـآنه الحين خـآيفه على هذا " سكت شوي ثم قال " تعالي من وين جبتي الصصوره
بلمت فيه لو درا عن افنان آكلت هوآ
قلت اسلك : آبد آخذتها من جوالك
بسيل : ههههههههههههههههههههههههههههه من زود مو مخزن عندي صور له
ضربته على كتفه : بسسسسسسيلوه
بسيل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ما اصصصصدق انك بتتزوجييين آبببببطن
قلت له بخبال : آببببببطن امانه سلامة بطنك
بسيل : وجع كان ودي كيذا نقعد قعده رومنصصيه وتقعديني تصيحين وتقولين مابي آفـآرقك بسسول ههههههههههههههههههـآي
اسيل : كثر مننننننننننهـآ
بسيل : مووووووووووووووووول ما عندك شعور
اسيل : ههههههههههههههههههههههههه آبطن
بسيل : ههههههههههههههههههههههههههههه يـآلبى آبطن حقتك بس
__________________________________________________ ___________________
عند فهده
ناظرت فهد اللي كان نازل مسسستعجل
فهده : فهوود دقيقه
ناظرني : بطططططلع اجيب عبدالله
نقزت : عبود جاي
تركني وطلع
طلعت لغرفة امي وابوي ودقيت الباب
سمعت صوت ابوي يقول : آدخل
دخلت وانا مبتسسمه : عبووووووودي جـآي اليوم
ابو فهد ناظر بإم فهد وسكت
خفت : سلامات فيه شي
ام فهد : ما قبلوه مـآ جـآب درجات زينه في السمستر الأول
آنصدمت يووووه آكيد عبود متحطم الحين
حبيبي مسسكين والله
طلعت من غرفة امي وابوي واتجهت لجناحه آنظفه
بس سبقوني الخدم
نزلت للصاله وانا سرحانه
عبود ما سافر الا عشان يفتك من فهد
يـآلله اكيد الحين مغثووووووووث منه
الله يكون بعونك
قعدت بالصاله وانا اتحرى رجعتهم على نـآر
قعدت اشوف التي في
ونزلت آمي تشيك على الغدا وتقول للخدم يحسبون حساب عبود
مع اني ما اتوقع بيكون له نفس يـآكل
طلعت لجناحي وقعدت على الاب توب
ودخلت مسن وكتبت برسالتي الشخصيه : عبوودي الحمدالله ع السلامه وعسى ربي يعووضك ترـآها خيره لك
سكرت الصفحه ورحت آحوس بالموواقع
دخلت علي وحده من البنات بالمسن
" آشتقت حتى صـآر بي منك لمحات " => جوري
" كذآب ذاك الصبر وعدني بك ولا جـآبك " => فهده
اشتقت حتى صـآر بي منك لمحات
هلا فهووده
كذآب ذاك الصبر وعدني بك ولا جـآبك
آهلين
آشتقت حتى صـآر بي منك لمحات
آخبارووكي
كذآب ذاك الصبر وعدني بك ولا جـآبك
تماااااااام وانتي
آشتقت حتى صـآر بي منك لمحات
تمام دامك تمام الحمدالله على سلامة اخووك
كذآب ذاك الصبر وعدني بك ولا جـآبك
الله يسسلمك يالغلا
آشتقت حتى صـآر بي منك لمحات
ليه رجع بدري موو قدامه آربع سنين كمان
كذآب ذاك الصبر وعدني بك ولا جـآبك
بلا بس آمم مـآ جـآب معدل السمستر الأول وتعرفين يعني بكالريوس وما بيقبلون غير الدرجات آلهــآي
آشتقت حتى صـآر بي منك لمحات
آهــآ معليه فهوده آسمحي لي بسألك فيه بـآله شي يعني شي يشغل باله
كذآب ذاك الصبر وعدني بك ولا جـآبك
جوجي انتي صقيقتي حيل ومن يومنا صغار سوآ تعرفين عبود من يومه صغير كل همه بالدراسه يعني ما اتوقع شي شاغل باله
آشتقت حتى صـآر بي منك لمحات
اها الا انتي شو آخر مغامراتك مع بنات عمك
كذآب ذاك الصبر وعدني بك ولا جـآبك
آبد لا جديد
جوجي آكلمك ليتر جـآ عبووووود سلام
آشتقت حتى صـآر بي منك لمحات
سلام
سكرت بسرعه وطلعت وشفت عبدالله
كان مبييييييين انه متضايق
فهد بمرح : رجع عبوود للبيت آكيد فهده الحين لقت من يطلعها
ناظر عبدالله فهد بإنتقاد
ولف علي وآبتسم
وطرت له وحضنته بقووووووه
" عبدالله "
سسسبحان الله هالإنسان ما آواطنه بعيشة ربي
انا طلعت من البيت بسببه
مغرووووووووووور حده
فهده : وانت وش لك فينا صح عبوود
آبتسمت لها وهزت راسي بالإيجاب

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -