بداية

رواية شقائق النعمان -35

رواية شقائق النعمان - غرام

رواية شقائق النعمان -35

ام عامر : مقهور الي جايهم الساعه تسعه وهي لابسه و تبي تخرج و مرت تشوفه وهي لابسه عباتها ما ترتاح قبل تعطيع الكلمتين الي بحنجرتها الذهبيه و تناظر بساعتها : امك وش فيها ادق عليها ما ردت هي مهي برايحه للعرس اليوم
راشد: مايحب نظرت الشماته الي بعيونها و رد عليها بكل كبره : يمكن ما سمعت جوالها عندها خالتي مجتمعين
ام عامر : كان خبرتني انها مهي برايحه
راشد: والله مدري عنها كلميها وشوفي
ام عامر : يصير خير يالله مع السلامه ابو عامر لا تجلسون بالمجلس البيت فاضي ما فيه احد خذ راشد واجلسو بالصاله و تخز راشد بنظرها يعني افهمها زين ..
ابو عامر :يوم سعده يوم مايشوف وجها : الله معك تيسري
ام عامر: مع السلامه وخرجت وقابلت مها بتدخل وتهمس قريب منها : مثل ما وصيتك جلسي بالصاله عند ابوك و تراني موصيه الشغاله تراقبك خلها بس تقول انك الوحدك معه وشوفي كان ما رويتك
مها :ملت من كثر ما تعيد وتزيد عليها بالكلام و حتى لبسها خلتها تغير الي كان عليها بنطلون وتوب وجكت خفيف لجلابيه فخمه : زين ..وقفت لغايه ما خرجت امها ودخلت وهي خجلانه من وجود ابوها وبصوت واطي : السلام عليكم
...وعليكم السلام
راشد : وقف
مها : مدت يدها وصافحته وهي خجلانه من نظرات ابوها
راشد: ضغط على يدها وبتسم لخجلها : وش اخبارك
مها :الحمد لله وش اخبارك انت
راشد: بخير دامنا شفناك يالغاليه
مها : حمرت خدودها
الشغاله : بابا فيه رجال كلام يبي انت برا
ابو عامر: يالله عن اذنك بشوف منهو الي جاي ..
راشد : اذا بيطول عندك الرجال ياعم بجيكم شوي
ابو عامر : خلني اشوف منهو واكلمك البيت بيتك منت بغريب
راشد : تسلم يا عمي ..وبعد ما خرج عنهم.. ليه جالسه بعيد تعالي هنا
مها : بخجل حتى كلمة حبيبي مهي قادره تقولها الي عادي تنطقها بالجوال وهو مهو قدامها :مهو بعيد
راشد : يقوم ويروح عندها : وش فيك بتخجلين مني ويقرب منها ويبوس خدها ليه ما سلمتي علي قدام ابوك
مها: راشد
راشد: تخجلين تسلمين على رجالك وش فيك الحين لو واحد من اخوانك جا مهو بتسلمين عليه
مها : ايه
راشد: انا اولي منه آآآه ياقلبي مشتاق لك و يلف يده على كتفها حبيبتي بضلين كذا مكسوفه ما صارت يقرب منها ويبوس خدها
مها :راشد خلاص ..بروح اجيب العصير
راشد: انا ابي اجلس معك انتي مهو اكل واشرب
مها: ترفع راسها : حبيبي تعال انا مجهزه لك عشاء
راشد: وين لا تقولين بالصاله أكيد امك موصيتك توها قالتها لي
مها: ابتسمت لا بالمجلس الثاني




~~ ***


بعد خمسه ايام

ملاك خلال هذى الايام كانت بغرفتها ما تخرج منها ورفضت تختار أي شي للعرس وتجيها شذى تجلس معها واكثر وقتها صامته تحاول تبتسم بوجه امها والبنات اذا جوها ومنى ومي انشغلوا مع خالتهم بالتجهيزات
منى ما كلمت خالد خلال هذا الاسبوع
محمد نشغل بكماليات اغراضه من ثوب ولوازمه ..
يوم الفرح بالليل بقاعة الرجال
فيصل: محمد وش فيك
محمد: لا ما بي شي ..توتره من افكاره الي تخطر على باله ويرجع يكذبها وكان خايف من خوفها منه انه يكون خلفه مصيبه اكبر غير خوفها من الرجال الي لفت انتباهه وكان موتره
خالد : وشلون ما فيك شي و انت نكلمك ولا انت معنا
فيصل: بضحكه : كلها كم ساعه وتكون عندها لا تفكر وتعب عمرك
خالد : آآآآآه حرام عليكم ابي اعرس
محمد:ضحك عليه الي يقولها بقهر : ههههههههه
خالد: ايه اضحك انت وهو حريمكم ومعكم وانا الي بضيع الحين كل واحد بيجلس مع مرته يبي ينساني
فيصل: هههههههه كلها كم شهر وتلحقنا
خالد: وينك خمسه اشهر بسهله هي
محمد: ما عليك يا يالشيخ بتعدى بسرعه بس لا تحسبها انت
فيصل: محمد شكلك تعبان انت ما نمت زين
خالد: رد قبله وهو يضحك : وين ينام وهي معه اربع وعشرين ساعه
محمد: يضربه على ظهره : عن الحسد تصدق من يوم وصلنا ما شفتها ما كنها معي بنفس البيت
فيصل : ليه
محمد: وش تبوني اقول لكم بس ربي يعديها لي على خير الليله : ما تخرج من غرفتها وين بشوفها
خالد: لو اني مكانك اطلعلها و اجلس معها بغرفتها
محمد: منت بصاحي انت ..وسكت قام يسلم على رياجيل يواجهونه


عند الحريم بالغرفه




شذى : لابسه فستان فضى ناعم وشعرها مرفوع بتسريحه مكسره من ستايل الستينات : انجي وبعدين معك ترك تعبتيني بنادي خالتي
ملاك: ناديها قلت لك ما بدي حط شي
ام احمد: دخلت مبتسمه بفرحتها الكبيره اليوم بعرس عيالها وجمعت احبتها حولها وسمعتها : وش فيكم منى تقول تبيني
شذى: خالتي شوفيها مهي براضيه تحط مكياج
ام احمد: وشهو كيف هـ الكلام تبين تطلعين لناس بدون مكياج
ملاك: ايه ما راح حط شي وما ابي اطلع وغطت وجها بيدينها و بكيت
ام احمد: تقرب منها يا حبيبتي تبين الناس تتشمت فيك خصوصاً عمتك الله يعطينا خيرها اليوم
ملاك: توترها وصل حده و بكيت بصوت عالي : يااارب تموت بكرها
ام احمد : حضنتها وتسمي عليها و اشرت لشذى تخرج الكل عنها و حاولت تهديها وبعد ما شافت انها بدت تهدا وراح تسمعها الحين زين كلمتها بهدوء : عمتك ربي بيجازيها على سواتها فيك بس اذا تبين تفرحيني وتقر عيني بشوفتك مثل ما تمنيت لا تخلين احد يمسك عليك شي ورفعي راسي يا نظر عيني انتي وفرحيني وتمسح دموع بنتها وتسلم على خدها زين حبيبتي
ملاك :ناظرت وجه امها وهي عافه وش كثر هي عانت بحياتها وتكلمت بصوت رجفت الخوف متمكنه منه :ماما خايفه
ام احمد : تبوس جبينها : لا تخافين ماراح يصير عليك شي الحين مافي وقت ابيك تجهزين بسرعه زين عيوني
ملاك : تمسح دموعها وتبي تفرح امها باي طريقه وهي عارفه انها راح تتحطم بعدين : احط شي خفيف (اول مره تحط مكياج من وفات ابوها )
ام احمد: زين اهم شي تحطين ...ونادت على شذى ...شذى خليك معها
شذى: زين خالتى ما راح اخرج من عندها لا تشلين هم نزلي للمعازيمك و انتي مرتاحه
ام احمد : الله يرضي عليك يا بنتي خلاص يمه ملاك انزل عنك ما تفشليني وتبوسها على راسها
ملاك: تبكي : ماما خليك معي
ام احمد: حبيبتي معك شذى بنزل اشوف المعازيم واذا تبين ارسلك خواتك
شذى: لا خالتي هم مع صحباتهم خليهم توهم نازلين
ام احمد: زين وتخرج عنهم
ملاك : بعصبيه : شوهيدا قلت الك بدي خفيف
الكوفيره :اووف اول مره يعدي علي مثل هيك شو فيها شكلها مغصوبه : شوبكي مدام هيدا كتير خفيف
شذى: انجي حبيبتي خليها تزيده خفيف كذا
ملاك: لا كملي وخلصيني بدي شوف اخرت هـ اليوم
شذى: تجلس جنبها حبيبتي وش فيك معصبه اهدى شوي
ملاك:اعصابها خلاص تالفه لابعد حد وحاسه بالم براسها مثل النبض كل شوي يزيد : شذو بدي حبوب صداع
شذى: اوكي الحين بجيب لك بس انتي هدي اعصابك توترك طبيعي انا مريت فيه بس لا تشغلين بالك كثير ..
بعد ما انهت مكياجها ولبست فستانها و مكياجها ناعم الالوان الترابيه مع لمعه على الوجه وشعره مرفوع خصل عشواي متداخله ونازل منه خصل على وجهها وفستانها الصدر دنتيل مفرغ وكم طويل تول ناعم و طرفه الاسواره من الجلد الابيض و فرو بسيط ومن اسفل دنتيل مشغول مع تول ناعم ومفتوح من الامام لعند الركبه ولابسه بوت تول والطرحه عباره عن بلسيه على شكل ربطه على الشعر وفي الوسط تركيبات كرستال و ورد ناعم وصغير كانها قبعه تلف على الرقبه من الخلف ونازله على الجنب ومثبته من اسفل الشعر الطرحه طويله طرفها دنتيل
الكوفيره : ما شاءالله عليكي امر
شذى: شكرا من ذوقك وتبوس ملاك طالعه قمر حبيبتي
منى: تدخل وقفت وتسمي : كلللللللللللللللللللللوش اخيرا خلصتي وتروح وتبوسها لا بيروح فيها محمد اليوم
مي : تبوسها مبروك يا قلبي والله تحفه الله يحفظك
ملاك :بتبكي فين ماما
مي : لا تبكين يخرب مكياجك تعالي جات المصوره بتصور معك
وبعد ما تصورت مع البنات
ام احمد: مسحت دمعتها اول ما دخلت وراحت سلمت عليها
منى: امي وش تسوين
ام احمد: احصنها يمه حبيبتي حصني نفسك انتي بعد
مي : خالتي تعالي نبي نتصور صوره جماعيه
ام احمد: زين عجلوا عشان محمد بيدخل الحين
منى: امي من بيدخل معه
ام احمد: أكيد ابو ابراهيم
مي : اجل انا بنزل
ملاك : مسكت يدها لا خليك
مي : خالتي معك
ام احمد: دق جوالها يالله بنات يبون يدخلون
ملاك : ماما خليك وين رايحه
ام احمد: الحين اجيك البس عباتي وخرجت تنتظرها برا عشان عمها بيدخل
ملاك : واقفه بوسط الغرفه الكل نسحب عنها خايفه تغمض عينها تطيح دموعها وعينها على الازهار الي بيدها شكلها جذاب بس عندها احساس انها ممكن تبتلعها وتبتلع كل شي كان حلوا بحياتها
دخل محمد ومعه ابوه وعمها
ابو ابراهيم :سلم على راسها : مبروك يا بنتي
ملاك: عينها بالارض وداري دمعتها ولفت انتباها نبرت صوته اول مره تركز فيها قريبه من ابوها رفعت نظرها و تكلمت بهمس محد سمعه : الله يبارك فيك
ابو ابراهيم : سلم على محمد : ملاك امانه عندك ما وصيك عليها
محمد: كاشخ بالبشت والغتره و محدد لحيته الخنجر مخففها وطالع شكله جنان و من يوم دخل لين الحين ما حط عينه عليها و بصوت كله هيبه : عمي لا تخاف عليها بالحفظ والصون وامانه برقبتي احافظ عليها
ابو ابراهيم : الله يحفظك لشبابك ويبارك لكم
ابومحمد: سلم على راسها مبروك يا بنتي الله يهنيكم ويسعدكم
ملاك: الله يبارك فيك
ابومحمد: سلم عليه مبروك و انا ابوك الله يتمملك بخير ويرزقكم الذريه الصالحه
محمد: يسلم على راسه ويده ....امين
ابو ابراهيم :مع السلامه وديري بالك على نفسك وانا عمك وسلم على راسها
ملاك: سلمت على يده وخرج
ام احمد: دخلت والدموع تبرق بعيونها وهي تشوف عيالها باحلى زينه لهم وهم بيبدون مشوار حياه واسره جديده واي ام بهالموقف تشعر انه انشطر جزء منها و أنبنا جزء اخر: مبروك الله يسعدكم يارب
محمد: قرب منها وسلم على راسها ويدها : الله يبارك بحياتك خالتي ويخليك لنا
ام احمد: قربت من بنتها تبارك لها مره ثانيه : مبروك يايمه
ملاك: معد قدرت تداري دمعتها وبكيت وهي بحضن امها
ام احمد:بقصه بحلقها بس تحاول تقاوم : بسم الله عليك حبيبتي خلاص لا تخربين مكياجك انا معك وتمسح دموعها
محمد: مسك يدها وهي ترتجف و رفع نظره يشوفها وهي با اجمل صوره تخيلها فيها ومن يوم دخل وهو يقاوم النظر لها ما يبي يربكها ويحاول يذكر الدعاء الي قالته له خالته يقوله اذا شافها ..(اللهم إني اسألك خيرها وخير ما جبلت عليه و أعوذ بك من شرها وشر ما جبلت عليه )

البنات عند الباب

منى: يوووه كيف بدخل الحين كذا..فستانها لونه وردي و ماسك على الصدر والكتف عاري
مي : وهي تلبس شالها بالون البرونزي مثل فستانها : وين شالك كان معك
منى : نسيته اسفل مع اريج اعطيتها هو لمن طلعت ترقص انتظري لا تدخلين بجيبه واجي
ملاك تشوف الكل حولها و تصورت مع الكل امها وعمها واخواتها تسمع تعليق منى و ضحكها تتمنى تقدر تبتسم لو ابتسامه كل تفكيرها منصب بعد ساعات راح تفقد كل الي حولها وكيف نظرتهم راح تكون لها مثل مهم فرحانين بوجودها ولا بينكرونها ويتمنون موتها ..انسحب الكل واحد خلف الثاني وضلت معه لوحدها عشان تقدر تتصور بحريه حست بيده حول خصرها رفعت نظرها ورويتها شبه معدومه من بريق الدموع الي بعيونها تمنت غير هالحظه غير هالماضي عشان تقدر اطير معه لبعد مكان ويحاوطها بجناحه
محمد: نسي وجود المصوره و يتاملها وهي مركزه نظرها عليه اول مره يشوف عيونها من هذا القرب و نسحر بحزنها فيها كلام كثير مكبوت تتمنى تقوله بس مقيده خلف اسوار من رموشها الكثيفه مايدري كم من الوقت مر عليهم ومهم بهذا الوضع والمصوره استغلت الفرصه واخذت كذا صوره و صحي على كلمت المصوره وهي تطلب منه يغير وضعه
ملاك : جاها شعور حبت يكون عندها صور تضل معها مهما راح يصير هذى هي حياتها مجرد صور تجمعها بكل ألحظات




و انزفوا على اغنيه (بدر) الراشد الماجد


ملاك : ما سكه بيد محمد وضغطت عليها بقوه وقفت مكانها اول ماطلت مهي قادره تتحرك و ترتعش و رموشها بدت ترف بسرعه وهي تشوف العدد الكبير الي بالصاله
محمد: حبيبتي اهدي ما فيه شي يخوفك باينه رعشت يدك حياتي عشان خالتي تفرح فيك لا تبكين
ملاك: تضغط على يده
محمد: حبيبتي سمي بالرحمن


~~ ***


منيره : ما شاء الله تجنن
مها : ايه ما شاءالله عليها فستانها حلو
منيره: واااااااااااااااااو على عريسها يطير العقل
مها : سكتي فضحتينا لا تسمعك امي تذبحك الحين
منيره: وامك وش عندها ما تبيه والله يهبل ما عنده اخوان اخذ واحد منهم
مها: ههههههه عنده اخو صغير احلى منه
منيره : موافقه اخذه
مها: هههههههههه خبله سكتي ولا كنك مخطوبه
منيره: ما شاءالله عليك ملكتي وعقلتي
مها: عن الحسد بيكفيني رشودي والسانه الحلو


~~ ***




هند هي ونوره جالسين على طاوله بروحهم بعيد عن عمتها تتفادا المشاكل
هند: حضرت متاخر لان يزيد مهو براضي في البدايه انها تحضر وتقابل امه : الله يحميها قمر بس مهي مثلكم امها اجنبيه
نوره : تمسح دموعها :لا بس ليها جذور مهى سعوديه و الله يرحمك يا عمي كان يتمني يشوفها وهي بفستانها
هند: الله يرحمه ويصبرها ويعوضها خير برجالها
نوره : امين
الكل عينهم عليهم ويسمي ويكبر عليهم




~~ ***




محمد: وصلوا الكوشه كانت عباره عن قطعه من الثلج الابيض كلها بريق ثلج بلمعه فضيه على الارض والمقعد الطويل ورود بالون الابيض على طول الممر والبالونات باطراف الورد وقفوا ثواني وتبادلوا الدبل وباسها على يدها
محمد: وقف شاف جدته جايه مستنده على يد خالته قرب منها بخطوات ثابته سلم على جدته وعماته وخالاته الي طلعوا يباركون لهم وبعد ما نزلوا غنت المطربه ورقصت مي ومنى و ام احمد وطفت انوار الصاله وفضل كشافين واحد على العرسان والثاني على الباب التفتت الأنظار لطرف الثاني من الضوء وغنت المطربه ودخل احمد يرقص بالسيف وطول مهو ماشي يرقص و يفجر البالونات بالسيف وبداخلها اوراق ورد ابيض وكلين فضي و ييطاير بالصاله على الناس وبعد ما وصل الكوشه رقصوا معه خواته وراح قوم محمد ورقص معه
منى: ملاك قومي وتسحبها مع يدها
ملاك:ناظرت منى بترجي وهي تتمنى ماتنتهي هذى ألحظات لي الكل فرحان من حولها والسعاده على شفاتهم وبعيونهم : لا ما بدي ...وعمتها قدامها من يوم دخلت وهي موترتها بنظراتها وتشوفها تضحك مهى مغطيه وجها و حبت تقهرها لو لثواني وتقوم
مي: تمسك يدها الثانيه تعالي ورقصوها و رقصت مع امها وهي ما تشوف الي قدامها من الدموع الي بعيونها وقهرها من عمتها ليه تضحك اكيد علي ولا فيه شي بدها تسويه فيني بعد
محمد: يمسك يدها منى بعدي برقص معها ويرقصون
منى : محمد وتكلمه باذنه
محمد: اوكي


منى: تروح تكلم المطربه بعد ما نتهت من الاغنيه و تاخذ منها المايك وتتكلم بدلع وفرح وتاشر لصاحابتها ...احم احم ماني مغنيه لاني اخاف على سلامة اذونكم ..الكل يضحك على خبالها ..و بالنيابه عن امي اشكركم كلكم على تشريفكم عرسنا و خصوصا صديقاتي ..و الصاله ترجت بصفير مدوي وترسل لهم بوسه بالهواء وتقرب من اخوانها ..اهدى من المعرس لعروسته .... وتمد المايك عليه




الفصل الخامس والعشرون



محمد: يسحب المايك منها ..ويتكلم بصوت واطي لازم يعني تتحفينا بمقدمتك ..مسك يدها وهي واقفه قدامه وعينها بالارض وغنالها (من بين الناس) لعبد الكريم عبد القادر
من بين الناس حبيتك من بين الناس (دقت معه المطربه)
وكل احساس اغليتك بكل احساس
منبين الناس حبيتك من بين الناس
خلا حياتي غيرمن بين كل الناس
صرت بحياتي الروح والهفه والاشواق
الصمت لك والبوح ولشوفتك اشتاق
عمري فدى عيونك يا ساحرى بلونك
وياك مهما يصير منبين كل الناس
اسكن في عيني وشوف وشكبرها دنياك
ماحس انا باي خوف ان صرت انا وياك
خل ايدك بايدي تحلى موعيدي خذني بلا تفكير من بين كل الناس .........ويبوس يدها وجبينها
منى: نزلت عند صديقاتها و سوت جو بالصاله تصفر وتصرخ هي ومي وشذى وشلتها من اسفل وبعد ما انتهاء تصرخ بصوت عالي مـــــــــــــــلاك ردي عليه تكفين و تصفر
ملاك : تناظر فيه اعطاها المايك
محمد: شاف لمعه الدموع بعينها ويقرب منها: حياتي مهو وقت الدموع الحين ..و مسحور بجمالها ونعومتها ..
ملاك : شافت نظرات الحقد والشماته بعيون عمتها الي جالسه قدامها..وحبت تعاند روحها وعقلها عشان تكسر راس عمتها باي شي حتى لو هي مهي راضيه فيه ..وممكن يسي لها ويجيب عليها الكلام ..
ام عامر : ترفع صوتها وسمعوها الي حولها من الطولات وهي من يوم دخلت وهي تتشمت و مهو عاجبها شي : قلت ادب معد بيه حيا يسلم عليها و اخته بعد تصارخ قليله الحيا بانت تربيتك يا انوار فعيالك شوفي وشلون مربيتهم على المصخره
ام ابراهيم : ام عامر لا تفضحينا بين الناس
ام عامر: هي قليله الحيا طالعه على امها
ملاك: تحاول زيل الغصه الي بحلقها احم.... احم... و تاخذ المايك وتغني اغنيه نجوي كرم..الي تغنيها لاحمد ويحبها .. (شو هالحلا) في البدايه كان فيه بنبرت صوتها البكي
شوهالحلا بلاني زمان ...(وتاشر عليه وتمسك خده )
محمد: مهو مصدق يبتسم ياويل حالي ..
حلا على هضامه كمان
الي شوفيك ياروحي شوفيك ... (وتحرك يدينها وهي تغني وترقص)
البي بغرامك طاير طيران.....( وترفع يدها بحركه طيران )
عينيك شغلي..(تاشر عليه)
ماعندي غيرون شغله
ولا عمله ما تستغرب لو مني طار عقلي (وتاشر على راسها وتحرك يدها بمعني وين)
وين عقلي عقلي وين
الي شوفيك ياروحي شوفيك
البي بغرامك طاير طيران
شوفيك حتي ..وتقرب منه وتحط يدها على صدره
محمد :يمسك يدها ويبوسها
كل ما مرئت ابالي بدوخ حتي ....
ما يبقى شي ببالي غيرك انت مين انت مين
الي شوفيك ياروحي شوفيك
البي بغرامك طاير طيران
شوهالحلا بلاني زمان ....و تبعد عنه وتقرب من طاوله عمتها وتلتفت له و ترقص
حلا على هضامه كمان ....(وتروح عند احمد وتنحني وتبوسه بحب )
الي شوفيك ياروحي شوفيك ........(وتمسك خدوده)
البي بغرامك طاير طيران
منى : تصفر هي وشلتها
ام عامر : الله يفضحك مثل ما فضحتينا يالوطيه انا راويها هي وامها كيف كان ما فضحتها الليله
مريم : امي خلاص وش فيك كل الناس يسون كذا الحين
ام عامر : محد يسويها غير الهمج الي مثلها
محمد: يمسكها مع وسطها ويميل جهتها وبصوت مسحور فيها : وين مخبيه هالصوت عني يدوخ عذاب
ملاك : ساكته وترتعش من القهر وكبتها لدموعها..وحاسه انها بترجع ومعدتها تقلب عليها من توترها و من القهر
ام احمد: طلعت وهي معصبه من حركاتهم الي ماتدري عنها : تعالوا قطعوا الكيك
منى: وراها : انتظري امي خليهم يرقصون
ام احمد:بعصبيه و بصوت واطي وحازم : سكتي انتى كل الي صار من تحت راسك ما سمعتي الناس وش تقول
منى: امي حرام عليك انا مالي دخل
محمد: ماحب تحط الوم على منى لوحدها معنه فكرتها : لا خالتي احنا متفقين
ام احمد: زين
المطربه : تفظلوا للعشاء ومحد قام الكل جالس يتفرج و غير الكلام والغمز على حركاتهم والبنات كل وحده تتمنى تكون ليلتها مميزه وغير ..
منى: محمد وتاشرله
محمد: بعد ماشاف انه الحريم بدوء يخرجون ويحرك راسه اوكي وتعزف ميوزك كلاسك ويحط يده على ظهرها ويمسك يدها الثانيه ويرقصون عليها وبعد ما نتهت الاغنيه بدات اغنيه ثانيه
محمد: حياتي هذى الاغنيه اهداء مني لك وتبدى اتحدا العالم
ملاك : من اول ما سمعت لحنها معد قدرت تتحمل لفت يدها على رقبته وحطت راسها على صدره بين ايديها ونهارت كل قوتها
محمد: فرح وصار يرقص معها وشوي حسها ترتعش وتبكي ...وش فيك ياعمري وزادت رعشتها وهتزازها لف وعطي الناس ظهره ...يضمها له اكثر حبيبتي اهدى ويبوس راسها
ملاك: ما ترد عليه
محمد: حبيبتي تعالي جلسي ..ماترد عليه وتبكي بصوت مكتوم .. ياعمري وش صار عليك حبيبتي الناس عينها علينا اهدى شوى
مي : انتبهت لها وجات جنبهم : وش فيها
محمد: حبيبتي اهدي شوفي مي انتبهت عليك أكيد الكل راح يلاحظ انك تبكين
مي : ملاك اهدي شوفي خالتي جايه
محمد: حياتي تعالى نخرج خلاص ويبعدها عنه ويمسح دموعها
مي : محمد غطي كتفك بالبشت تعدم ثوبك وتعدله له وتمسح وجه ملاك وتعدلها مكياجها
ام احمد: وش بلاكم
محمد: خلاص خالتي بننزل
ام احمد: انزل مع مي ملاك اهلها بيطلعون يسلمون عليها و انتبهت لوجها وش فيك يمه
ملاك: تتكي على كتفه
محمد : يلف يده على وسطها :خالتي مهو لازم بنزلها تعبانه
ام احمد: زعلوها بحركاتهم : حسبي الله على عدوينكم هذى سواه تسونها قدام الناس أكيد عين صابتها
منى: وش فيكم الناس تناظركم
مي : مني قولي للمطربه دق الزفه بيخرجون
منى: ليه بدري
مي : روحي بعدين اخبرك
محمد: حبيبتي اهدي ويثبت يده على وسطها يمسكها ومشيوا و مي وام احمد وراهم


~~ ***
مها دق جوالها
منيره : مين
مها : راشد باي وخرجت برا: هلا حبيبي
راشد: هلا حياتي وش اخبارك بعدك فالعرس
مها: ايه بعد شوي ارجع البيت
راشد: وش رايك امر اخذك اوصلك
مها: لا حياتي امي معي واكيد ابوي الي بيوصلنا
راشد: زين اول ما تصلين كلميني
مها : اوكي حبيبي بعدين اكلمك العريس يبي يخرج
راشد: ليه انتى وين
مها: خرجت برا عشان اقدر اسمعك باي حياتي شويى اكلمك
راشد: اوكي


~~ ***


ام عامر : من بداية الليل وهي تنتظر هذى الحظه ..عدو من عندها نادتها بصوت عالي عشان تسمعها : ام احمد
ام احمد: اعوذ بالله منك يا بليس لفت تشوفها : هلا
ام عامر : على وين زفتها وحنا ما بعد باركنالها
ام عامر : يادوب يلحقون يرتاحون
ام عامر : خير ان شاء الله نطري شوي ابيك
ام ابراهيم :وش عندك خلي المره تروح مع بنتها
ام عامر : بنتها فيه مهي بعيده بنفس الفندق (القاعه بداخل فندق فخم )
ام احمد: خير وش عندك
ام عامر : انطري بيه كم حرمه يبون يسلمون عليك تعالي معي وتروح عند طاوله وتكلمت بصوت له رنه و اضحه : هاذي ام احمد ام العروسه... ام احمد اعرفك هذى ام راشد ال.. الي ماخذ مها وهذى ام جابر وهذى ام فهد
ام احمد: الله يستر منك : حياكم الله
..الله يحيك
ام احمد: تفظلوا ادخلوا تعشو
ام عامر : تجلس : لاحقين على العشاء
ام احمد: وين لاحقين الصاله فضت
ام عامر: هذا الي ابيه جلسي ابيك بموضوع
ام احمد: جلست: خير وش موضوعه
ام عامر : شوفي يا ام احمد ويشهدون علي الجالسين بنتنا مافي مثلها بس الناس مالهم الي الظاهر
ام احمد: وش تقصدين
ام عامر : وسلامه الحاضرين ابيهم يشهدون على شرف بنتنا
ام احمد: توقف وبعصبيه : وشهووو تخبلتي و ما تستحين
ام عامر :سوتها في ام احمد يوم عرسها وطلبت منها تشوف شرفها وقالت لها انه هذا عندهم بعائلتهم لانها بنظرها تبي تهينها لان ابوها مارضي على الي هي كانت تبيها لخالد : هذى ما فيها شي يا وخيتي ابي الكل يتكلم عن شرف بنت اخوي وهي مسافره بكره متي يمديهم يشوفون شرفها
ام احمد: عصبت منها : وش تقولين بنتي اشرف من الكل
ام فهد: مكاره مثل ام عامر : ياوخيتي هي ما قالت شي خطا بنتك بتسافر وش بيدريهم الناس
ام عامر: روحي لها وكلميها انا حجزت غرفه بالفندق رقم ... بنطرك فيها وهم معي
ام احمد: حسبي الله ونعم الوكيل وتروح عنهم
ام راشد : انصدمت منهم : حرام عليك وش سويتي ما يصير هـ الكلام واذا انتم من النوع الي يعرضون شرف بنتكم قدام الناس مهو الحين على طول صدمتي امها بكلامك
ام عامر : تبتسم علامه النصر : يام راشد البنت مسافره متي بتشوفون شرفها
ام جابر : صدمتيني ما ضنيتكم كذا احنا عندنا بس محد يشوفه الا هي وزوجها و امها وامه
ام راشد: احنا ماعندنا هـ الشي مهو سالفنا وعيب الكلام فيه
ام عامر : تعالوا الحين تعشو ونطلع الغرفه




~~ ***

في الغرفه



فتح الباب ودخلت (الصاله كلها اضائه خافته وطاوله عليها العشاء منسق بطريقه حلوه وشموع )
محمد: حبيبتي هاتي عباتك (عبايه مغربيه لها زرار على الرقبه و من اسفل على قصه كلوش قطعه وحده ولها طربوش كبير مثل الجلابيات المغربيه نازل وغطي وجها ) واخذها منها وحطها على الكرسي ونزل بشته وغترته وحطه ومسك يدها
ملاك: تبكي و خايفه من الي بيصير لو ما صدته عنها
محمد: حبيبتي اهدي تعالي جلسي
ملاك: وتصرخ :ابعد عني
محمد:هو بعد متوتر مثلها : وش فيك تعالي ارتاحي
ملاك : تسحب يدها : روووووح ما بدي حدا وتروح على الغرفه (الغرفه الاضاءه فيها من الشموع الموزعه على زاويه من جدار الغرفه مثبته بالجدار مكتوب ملك روحي و الورد منثور تحت رجولها )اول مادخلت سكرت الباب جلست على الارض في الزاويه عند الباب وتبكي بكل هلع وخوف انها تفقد كل من حولها
محمد: دخل خلفها فتح الباب وشافها راح عندها ...يا عمري لا تسوين كذا
ملاك: مغطيه وجها بيدينها و منزله راسها على ركبتها وتبكي بصوت وتشهق
محمد: حبيبتي وش فيك ويمسك يدينها
ملاك: تصرخ وتبكي: ابعد عني مابدي اياك تلمسني
محمد: حبيبتي اهدي ماراح سوي فيك شي
ملاك: روح عني بعيد لا تقرب مني وتبعد يده عنها
محمد: ياعمري ماراح قرب منك بس اهدي انتي
محمد:يكلمها بهدوء : ملاك تعالي معي لا تجلسين كذا
ملاك: تصرخ : رووووووووووح عني وتقوم
محمد: يمسكها مع يدها بتجننه اذا بتستمر كذا الشك بيلعب بعقله من خوفها ونفورها : وش فيك
ملاك: تسحب يدها منه وتروح وتدخل الحمام وتقفل الباب..ورجعت الي بمعدتها
محمد: يدق عليها وتوتر وهو يسمعها : حبيبتي طلعي اخرج عنك برا بس لا تبكين بالحمام مهو بزين ويدق عليها وسمع جرس الباب ومسح وجهه بيده وخرج وسكر الباب وراه واخذ عباتها وبشته وغترته من على الكرسي وعلقها وفتح الباب ....خالتي ؟؟؟؟؟!!


~~ ***


مها : امي يالله ما تبينا نروح
ام عامر : لا روحي خلي واحد من اخوانك يوصلك او ابوك اذا فيه انا بجلس شوي بعدين اجي مع السوق
مها: بس حريم اخواني راحوا من اول
ام عامر : وابوك
مها: مدري اشوف الحين بس أكيد راح
ام عامر : شوفي عنه اذا ماحصلتيه روحي مع السواق وخليه يجيب معه وحده من الشغالات
مها: زين وتصلت على ابوها وكان بالبيت امي خلاص بروح مع السواق كلمته الحين يجي
ام عامر: اول ما تصلين البيت كلميني وخليه يرجع ينتظرني
مها : زين
ام راشد: جاتهم : وش اخبارك
مها: الحمد لله ياعمه
ام راشد: وش فيك واقفه بعباتك
مها : انتظر السواق يوصل
ام راشد: ام عامر كيف تبينها تروح مع السواق بالليل بروحها
ام عامر: لا معه وحده من الشغالات
ام راشد : ايه اشوي احسن الدنيه معد بيها امان


يتبع ,,,,

👇👇👇


تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -