بداية

رواية بعض العيون حقدها في نظرها -18

رواية بعض العيون حقدها في نظرها - غرام

رواية بعض العيون حقدها في نظرها -18

بس جسار واقف لك بنص
حتى درروحبك لها
اكبر دليل على كلامي
كذب كلامي يا عناد اذا مو بصحيح؟؟؟؟
حس بغثيان تكلم بصوت حاد ويبعد جسدهوانفهعن استنشاق ذرات عطرها النتنه الله يشغلك
بنفسكانتي تبين تذبحين رجلك وهو حي؟
تبين تقهرينه!
ليه ربي يجازي جسار فيكوحطك بطريقه
ليه ماعطاهبياضمثل بياض فعوله
يمتحنهولا يبتليه
انتي علميني وش تبين؟
شيطانك الي براسك وش يبي مني؟
تبيني!
انا مابيك
مابيك
ماطيق حتى اشوفكحتى لو جسار ماتزوجك
انتي مو من الي يجذبوني لهم
انا مابي وحده بجرئتك
ولابتفتحك
ولا ببعدكعن دينك
آقرفتيني في الحريموعفتهم
والله العظيم بعدك عفتهم
كيف تخونين رجلك في اخوهكيف؟
آبعدها بقرف عن طريقه وطلع برى المكان,,,
كيف يتحكم بأعصابهلآيعرف
لكنبتئكيدمن
اجل قلباً
اقسم القدران يذيقهكأس من الوجعليس ببعيد
وش فـايــدة قــربــه وكــنــه ضــلالــي
دايـم مـعـي لـكــن عـجــزت اسـتـضـلــه
طارق بابتسامه حانيه
ينزل علبة شوكلاه فخمهومغلفه بطريقه ناعمه جبت لك الشوكلا الي تحبينها
ابتسمت
جلس على الكرسي المقابلهاسحب مجله قريبهتصفحها بهدوء
الظبي بعتب وين كنت ابوي كان هناوطلع ماشافك
طارق رفع عيونه عن المجلهـ مشوارقضيته ورجعت
الظبي تمسح طرف حاجبها برتباك مشوار؟مالهـاسم ها المشوار؟
طارق نزل المجلهوقف بهدوءوبخطوات هادئهابعد الستاره الفخمه من الشباك كيف ماله اسملهـ؟
بس انا ماحب طريقتك في الاسئلهاحسها تحقيقوانتي تعرفين طبعي وماتجهلينه؟
الظبي وانت ليه تجهل طبعي؟
طارق بنظره حانيه طول عمري اروض ها الطبعوالظاهر انه ماراح يتروض
الظبي مافي احد من اهلك دق يطمن علي
طارق امي وسهامدقوتنتظرين احد ثاني؟
الظبي وخلود وفهدهوبدريهكلهم مايعرفون اني با المستشفى
طارق ظبي!وش يهمونكفيه؟
الظبي بعصبيه الاكيد انهم مايهموني ولابشيلكن هم الي يبون هنادي حبيبة قلبهمتلقاهم مبسوطين
بتسقيطيوالعالم الله انهم مجتمعين الحين ومسويه لهم حفله
عفس وجه لآحول ولاقوة الاباللهوليه ها التفكير يا الظبيانتي ليه صايره حساسه بزياده
المهم امي وسهاموش دخلك بخواتي الي من ابوييجون معززين ومكرمين ويروحون معززين مكرمين
غيره مافيهلآيتدخلون بحياتي الخاصهوماسمح لهم بعد يتدخلون
الظبي آحلف انهم مايبونك لهناديأحلف انهم مافتحو لك الموضوعماتبيني اكرهم وهم يبون يهدمون بيتي
ويفرقوني من الرجال الي احبه
اقترب طارقسحب راسهاوطبع على جبينهاقبله استمرت ثواني غيرتك هي الي الظاهربتفرقنا
الحين اقولك مابي غيركوانتي مصره تفتحيت عيوني على غيرك
تحركت شفايفها بـلما اصابعه لامستها يا ظبيانتي تعبانهريح نفسك شوي
وش فـايــدة قــربــه وكــنــه ضــلالــي
دايـم مـعـي لـكــن عـجــزت اسـتـضـلــه
مناير والمبخره بيدهاتبخر فيه الدور الارضيآنتبهت لدخول مقرن وتوسطه المكان
مناير يامرحبا يا عميشلونك اليومطيب
ابتسم مقرن وهو يشوف مناير تقرب منه وتبدى في تبخيره وابعاد طرف الشماغ وتصاعد رائحة العود من الجمر بخير جعلك بأكثر منهوشلونهم بناتكمطيبن
مناير بخيريا الغالي
جلس مقرن على الكرسي طاب طيبك طاب طيبك
ابعدت المبخره منهنزلتها على الطاول القريبه
مقرن كمبوديا زينمن وين جاكشاريته؟
مناير لآ والله امي الله يخليها لي مرسلته ليزان حظ ها العود يوم اعجبك
مقرن باابتسامه زانت ايامكهامالقيتي لي بنات زينات في العرس الي حضريته قبل يومين
مناير والله ياعمي لاحلا ولا قبلهورقصهم ان ضحكنى عليهم والا والله مامداحنهم
تجيك الوحده ضاربت لك المكياج الي في اخر القاعه يشوف برقة عيونها تقول اكباسوتجيك الفستان
متبري منه الستر ان قلت مشقق فهو والله وصفته وكفيت ووفيتمشخلعومايسترضيق
والفتحات من كل جهومايذبحك الا ها المكياج وها الفستان داقة عليه البرقع وتجيك مدرعمه من اول باب القاعه لين المنصه
ترقصوترقصوترقصويهتز كل شي فيها
من ثم تحذف لك البرقع في المنصهوازتنزلي يا زيران
ويالله وهات وصفقوودانوليلواشر لي با المنديلوحياة شقيه
والا الي ترقص بزرهاياويلي سبدي ياعمي البزر يتقطع سبده من البكى وهي ماغير ترفع لسماء وترقصه
وكله بلحاله والي تطلب لها مدح في عمرهاياعمي والله ان الاغنيه في ديره وهي في ديرتنا لحالهـ
ايهوالله يوم رحنى ماخذينا الا الذنوب
غرق مقرن في ضحكه مصفاه على تعليقات مناير وانتي يامناير وش طلبتي اغنيتك
مناير بحماس طلبت قول بسم الله على غزالاً طب قولو بسم الله
مقرن بضحكه عاليه الله يقطع سوالفيك العوجاجل ناشبة في حلوق الخلق ومحللتنن ها الشي عليك
مناير وش فيك ياعمي والله اني غزالالله يسامحك بس
سكت مقرن لكن مازالت الابتسامه مرسومه على ثغره
مناير بعد لحظات صمت,,
مناير عميصحيح العلم الي سمعته؟
مقرن بستغراب وش علمه؟الله يجعله خير
مناير ان ياسر طلق الي منهوبين الجدوالله ياعميوالشاهد اللهانه ابرك الساعات الي سمعت
فيها ها الخبرابرك لهواحسنالله استجاب لدعواتيوالا وش بيجنا منهم غير البلا والسحور
الله كريم الله كريمهي نيتك ياعمي نيتك البيضاء الصافيهعطاك ربي على قدهامارضى ربي
انك تنقهر في ياسر بعدالحمدلله الي صرفهم منىجعلهم مايعودونولاتعود سيرتهم في ها البيت
وابشركابشركالبنات واجدوبندور له بنت ها اليومينوبنزوجهوالله ان يحذفهم وراهياسر
فديت قلبهرجالاً ماينخاف عليههو بس الله يخليه لنا خذاها معاندويوم شاف ان حنى مانبي له الا الخير
هذا هو تركها الله لايردها ولاعمتها من وراهايالله انك تثبت عقله ودينه ياكريم
مقرن تجاهل مناير تماماًلكن ملامحهأرتسمت عليها علامات الغضب
آنتبهت مناير لتجاهل مقرن التامالتزمت الصمت بسرعهمن ثم اسئتذنت برتباك
وش فـايــدة قــربــه وكــنــه ضــلالــي
دايـم مـعـي لـكــن عـجــزت اسـتـضـلــه
جلس با القرب من خاله
ياسر تو ماتعدل السكر عندكصحتك ياخال غاليهـ عليالله يحيكلآتحسب انك رخيص
ابو مناف الا رخيصوارخصتنيوعطيتك بنتي سنين وسنينوهذا انت مثل ماسوى عمك سويت؟
ماسويت فيني خير يا ياسر ماسويت فينيخيرانت عارف ما امنت على ملوك الامعكوماخليتها
على كيفها الا عشانها تحت جناحك
وهذا انترجعتها ليوكئنه ماصار شيوماآمنتك عليها
تطلعون وتدخلون وبلحالكماذا ماحكيت شيالناس ماتسكتوحتى لو هي حلالك ولكعند الناس
ماهي بحلالك وعيب حتى تلمس ايدهاقولي ياسروجهي وين اوديهوانت ترد بنتي بعد سنتين متملكها
وسنين وسنين وهي لك وانت لهاعلمني وش اقول وش ابررعلمني وش اقولهم يوم يقولون وش في ولد عمتها
ردها لكشايف عليها شيوالا
آنتفض قلب ياسر قبل جسمهبصوت ظهر من عروق جسمه قبل ان يصل الى اوتاره الصوتيه
بجزع اقطع لسان الي يحكي عن بنت خاليواعلق راسه عند بابهامن الي ببيع عمره ومهديه من الي
مال من حياته ويتكلم عنكم با الشينه؟
واللهواللهماتبسط عليه الشمس ليوم ثاني
يشهد علي ربياني ما لمستهاوماخنت امانتك لي
ويشهد علي ربيانها تربيه رجالماتخون ثقة ابوها
ويشهد علي ربيلو ابيها من وراك وطعت نفسي ان اقطع يدي الي خانتك فيها
ياخالبنتك بنت شيخاً على سجادته ساجد
كيف تبي تغلطو الي رباهاعلى الصلاه وخوف الله تخونه ولو هو حلالها
لكن يابو منافيعلم الله اني ماتركتها راغبوماطلقتها وانا بايع
والله العظيم ان ملوك تنوزن عندي با الذهب والماسوكفته هي الي ترجح على كل غالي ونفيس
لكن القدر والمكتوبمن الي يهرب منه ومن الي يحاربهويوقف بوجه
اثناء كلمات ياسر المتغلغله في قلب ابو منافكانت عينيه الصغيره المرسومة حولها التجاعيدتخفي
دمعاًاعلننزوله
فجع ياسرواهتز جسمه وقف بصدمهوابو مناف يمسح بطرف شماغهعيناه المتتلئه دمع
نقف هنا
همسة محبه
قال المصطفى عليه الصلاة والسلام
( رفقاً بالقوارير ) وما أجمله من وصف
فالأنثى كالقارورة لا تتحمل العنف والقسوة
وإن حصل ذلكـ فهي معرضة لـ (التحطم)
وبعض القوارير إذا تحطمت أصدرت صوتا ً خفيفا ً
وبعضها الآخر تتحطم بصمت وهذا مؤلم
ونوع يتحطم بألم فتصدر إزعاجا ً لا مثيل له
كما هي حال الإناث ولكن هناكـ فرق
فالقوارير إذا تحطمت لا تصلح للاستخدام
فهي لا تتجمع وتتلاحم بل تبقى مبعثرة
أما الأنثى إذا تحطمت تستطيع أن تلملم جراحها
وتجمع أشلائها وقد تسامح من سبب تحطمها
وذلكـ لرقة قلبها وعاطفتها التي لا تضاهيها عاطفة
بوركن ما أروعهن فأرجوكم رفقاً بالقوارير
اذا فقد شبه الرسول الكريم النساء بالزجاج لانهن مثله قلبا وقالب ، فهي مثل الزجاج في تشكيله تحب ان تعامل باحترام وان تراعى مشاعرها ، فان احببت ان تحبك النساء فعاملهن باحترام، ويكفي ان الرسول الكريم قال رفقا بالقوارير وهذا مفتاح صغير القاه الرسول الكريم لكم يا معشر الرجال،
لقاء يوم الاثنيناذا كتب الله لنا عمر=)
دمتم بحب ضمني بين الاهداب

بسم الله الرحمن الرحيم
نظرة حقد 13
مدخل
صوّت حبيبي وقبـل أقـول ياعونـك
شكى جروحه ورحت أشكي له طعوني
يقول مقدر أعيش اليـوم مـن دونـك
وأقول حتى ولو ماعشت مـن دونـي
يمكن أنا اكون أعز إنسـان فـعيونـك
بس انت والله كـل النـاس فـعيونـي
لا صرت ربعي وداري فيّـة جفونـك
وش دخّل الناس خل النـاس يجفونـي
يكفيني إن انت لا من قلـت وشلونـك
تطيب كل الجـروح ويختلـف لونـي
وإن كان منتب مصدقني علـى هونـك
تعال وطالـع دروبـي ويـن ودونـي
أصبحت أجامل عداي اللـي يحبونـك
وأكره مشاهد عـداك اللـي يحبونـي
ومن كثر ما احب واكره عنك واصونك
أصبحت دفتر مشاعر وأنت مضمونـي
إن غبت عني شعـرت بلـذة طعونـك
وإن شفت زولك شعرت بقيمه عيونـي
بدايه
بارت اليومقصير وخفيفوانتخللته مفاجئه!


بارت اليومأهداء خاصلطيف الاحباب
آرحببـ
حطموك ياقلبيفيولا روزاحساس الانوثهمو مووقار الصمت
{لآتلهيكم الروايه عن دخول وقت الصلاه}
جلس با القرب من خاله
ياسر تو ماتعدل السكر عندكصحتك ياخال غاليهـ عليالله يحيكلآتحسب انك رخيص
ابو مناف الا رخيصوارخصتنيوعطيتك بنتي سنين وسنينوهذا انت مثل ماسوى عمك سويت؟
ماسويت فيني خير يا ياسر ماسويت فينيخيرانت عارف ما امنت على ملوك الامعكوماخليتها
على كيفها الا عشانها تحت جناحك
وهذا انترجعتها ليوكئنه ماصار شيوماآمنتك عليها
تطلعون وتدخلون وبلحالكماذا ماحكيت شيالناس ماتسكتوحتى لو هي حلالك ولكعند الناس
ماهي بحلالك وعيب حتى تلمس ايدهاقولي ياسروجهي وين اوديهوانت ترد بنتي بعد سنتين متملكها
وسنين وسنين وهي لك وانت لهاعلمني وش اقول وش ابررعلمني وش اقولهم يوم يقولون وش في ولد عمتها
ردها لكشايف عليها شيوالا
آنتفض قلب ياسر قبل جسمهبصوت ظهر من عروق جسمه قبل ان يصل الى اوتاره الصوتيه
بجزع اقطع لسان الي يحكي عن بنت خاليواعلق راسه عند بابهامن الي ببيع عمره ومهديه من الي
مال من حياته ويتكلم عنكم با الشينه؟
واللهواللهماتبسط عليه الشمس ليوم ثاني
يشهد علي ربياني ما لمستهاوماخنت امانتك لي
ويشهد علي ربيانها تربيه رجالماتخون ثقة ابوها
ويشهد علي ربيلو ابيها من وراك وطعت نفسي ان اقطع يدي الي خانتك فيها
ياخالبنتك بنت شيخاً على سجادته ساجد
كيف تبي تغلطو الي رباهاعلى الصلاه وخوف الله تخونه ولو هو حلالها
لكن يابو منافيعلم الله اني ماتركتها راغبوماطلقتها وانا بايع
والله العظيم ان ملوك تنوزن عندي با الذهب والماسوكفته هي الي ترجح على كل غالي ونفيس
لكن القدر والمكتوبمن الي يهرب منه ومن الي يحاربهويوقف بوجه
اثناء كلمات ياسر المتغلغله في قلب ابو منافكانت عينيه الصغيره المرسومة حولها التجاعيدتخفي
دمعاًاعلننزوله
فجع ياسرواهتز جسمه وقف بصدمهوابو مناف يمسح بطرف شماغهعيناه المملؤه دمع
ياسريقبل راس خاله وبصوت خافت ياخال لاتصعبها علي فوق ماهي صعبه
ابو مناف بحشرجه وش الشي الي مصعبها؟تكذبياياسر تكذبتكذبماهو انت الي
تنغصب على شيوش هي مسويه ملوكوش هو خطاها؟
وش الي شفته منهاوخلاك تعيفها؟
علمني قبل ادري من الناس؟
انت الي تكسر راسها دام مالي حيله اذا اخطت!
اذا اخطت!
اذا اخطت!
اذا اخطت!
وش خطاها غير العفافوالبياض والطهركساها وزهى فيهاوش اخطت؟
وش خطاهاغير تبي صدرترمي عليه دموعهاويكون منديلها؟
وش خطاهاغير حظها العاثرالي حطني بدربها!
ملوك وتخطي!وبطهر تنطعن!واول انسان شكك فيهاالي رباها
ياليته يدريماحد غيري يستاهل انه ينطعن
ماصان نفسهـوفوقها دور له اعذار
ياليت العذر يا ملوك تقبلينهوياليت الزمن يتعثر بخطاه ويرجع عقاربه
ماقدر يمسك نفسه اكثر
والاتهمات والشكوك تحيط با البياض
تقدم لهملئ صدره من الهواء
سـتبداء رحلة الاعترافبخطئجرلهـالالاف الاخطاء
ياسر بصوت خافت السالفهـياخال
قاطعه دخولهاالهادئ
وصوتها يمتلئ به المكانوآجبره فعلاًعلى الصمت
والاستماع
الاستماع فقط
ولآشئصوته فرحتهلمعانقة اذانه لصوتها المحبب
ببحة صوتها المميزه ليه يابوي تكلم عني كذاوانت الي ربيتنيكيف تشكك في بنتككل هذا عشان
ياسر؟
يبه ياسر هو الي ارخصني وباعنيعشان ايش؟
عشان جدهـجدهمقرن العاجييابوي شفت الزمنرجع لبتال في ياسر!
الجمته كلماتها الموجعه لصدره
والمدافعه بنفس الوقت عنهكيف يجتمع الضد
كيف يجتمع الوجعومحبة ذاك الوجع!
لآتريده ان يصغر بعين الجميع
كاأختفائه من عينيها
و
ان حاكت الاكاذيبمن آجلان يخرج بأقل الخسائر
التف ابو مناف بصمت موجع هز رأسهوبطراق لكلمات ملوكصمت!
آبتلعت ريقها المغموس بشيٍ يشبه العلقمهل ذقتم ذاك المرار!
طحت من عيني يا ياسرلكن ماراح تطيح من عيونهمانت ياسر ولد عبد العزيزالغالي
الشامخالكبير بعيونا
كل شي آقوله واصدم ابوي فيهآهون بكثيرمن انهيعرف انك ماقضبت تمليكه لبنته مثل الرجال
وانك تركتها مثل الانتقام لجدك وعمتك
ومابيه يعرف ابدانك ذبحتني مرات ومرات ومراتمع زميلاتي وصديقة العمر
خلك كذا
طيح من عينهلكن طيح وانت واقف
طاع جده
افضل بكثيرمنصغر خالهـوحب بنته مثل مايحب بنت من بناتالشوارعـ
ماحط فرقوماكلف نفسهـيرفعني عنهمولوشوي
ياسر سحب خطواته بثقل
مع كل خطوهيسحب روحه
وتلك الروح تراءت له
كاطفلاًمدلل يرفض الأنصياع لأوامره
يتشبث بكل شيٍ حولهولايريد الخروج
يرفض الأنهزامويرفض الرحيل
ويرفض ايضاًوايضاًوايضاًانهُ اخطئ وعليه فقط تحمل ذاك الخطئ
مهما كلف على روحه
ورماها من آعلى قمه
فسقطة صريعهعلى أرضها
فتح الباب ويديه ترتعش من تلك التيرات اللعينه
تيراتتتناول كل خلية بجسده على حده
لتوغل في وجعه
ماعادت تلك الطفلهـالمبتسم لها بذكريات
اصبحت محرمه عليه
اللمس
الهمس
الذكريات
وحتى السماح لذاكرته بسترجاع صورتها
او
لقلبه با العوده لنبضه الجنوني حينيسكره قربها
بخطوات واسعه قاربت لتعثر
طلع لباب السور
وسحب الهواء لصدرهمن ثم زفره
كرر العمليه عدة مرات
لحظات وانتبه
لدخول فلك من الباب الخارجيوتحمل أكياس
مشى بخطوات سريعهولقف الاكياسمن يدها
وبعصبيه وجسده يهتز وكئنه يريد فقط الافراغ ليه تطلعين بدون تستئذنين؟شايفتني جدار قدامكوالا ماحسبتي لي حساب!!
فلك برتباك لا الله لايخلانيمحشوم محشوم لكن مادريت انك جايوماودي اعنيك؟
آنتبه مع فتحت الباب الخارجي لسيارة الأجره ومع تاكسي!الف مره قلت لكم ماتركبون مع غربتبين تذبحيني؟
فلك تفرك أصابعها برتباك يابو عبد العزيز روقهد اعصابكوالله أغراض ضروريهوانت الله
يهديك حتى جوالاتك مقفلهـ
زم شفايفه بقهر
رمى الأكياس عند عتبات الباب وجلس على العتبه الاولى
سحب هواء جديدويحاولان لاتكون عبق انفاسهامصاحبة لذاك الهواء
ببحهـ تعالي ابيك في كلام
فلك بخطوات هادئه بتجاه تعال ندخل
ياسر لآمستعجلوراي سفر!
ملامح الأستغراب على وجه فلك وهي تنزل النقاب وتجلس على العتبه وقريب منه وين بتسافر؟ماقلت لي
قبل؟غريبه ماتحب السفر دايم هنا برياض؟
ياسر ببحه بروح اكمل دراسه بتخصصي براكم سنه
ارتسمت المفاجئه على وجه فلك!!
وظهرت بشهقه خفيفه
من ثم انزلة رأسها وعانقة أصابعها جبينها
ياسر من غير التفاته منه انا بروحــ أدرسمحتاج لهذي السفرهوانتي اكثر وحده تدرين
بها الشي؟
فلك ببحه الله يهديك ياياسر ليه استعجلت بطلاقليهـ
ياسر مقاطعها البارحه ماطلعت منهاوانا بردها؟
بلع ريقهوبصعوبه طلبتني ياخالهشوي وتنزل على يدي تبوسهاأحسها حتى ماهي
بطبيعيهماعاد حست بعمرهاطلعت منهاوانا ماني بخيرخليت الي ينبض بصدري عندها
اذا هي حست با الاهانهمرهانا حسيت فيها الف مرهمن عيونها وكلامهاماعاد فيه اكبر اهانه مثل
كلامها عني عند خاليوهي ماتبيني أطيح من عيونه
فلك بهمس متى امداك تقرر وتفكرالله يهديك بس الله يهديك
ياسر يتحكم بنبرة صوته لو بفكر ماطلقتهازين انها طلعت منيوالله اني قلت ماهي بطالعهـ
حس بكلمات تتلعثم وهي تطلع منه
ساد الصمت الموجعوبدى لهم الصمت آخر
لحظات قليلهآمتدت لثوانياو قد تصل لعدد معدود من الدقائق
ياسر خالتيفيه طلب ابيه منك وابيك ماترجعيني وانا ابيه؟
فلك التفتت له وبتلقائيه روحي لك ياياسر وانت تعرف ها الشياطلبآمروالله حتى الماء البارد على الضمى أبديك
آحتضن يديها الدافئهوبحب آبيك ترجعين لعمي بتال!!قولي تم!
ماء باردآنسكب على جسد فلك
وأشتعل بذات الوقت
كيف يريدان يرجع الأسممن جديد
لحياتها وصاحبه
نبضات قلبها ودقاته
شعرت بئنها توقفت تماماًولمـتعدتنبض
او
ان قلبها خرج من مكانه
هربمن قفصها الصدري
إي جملة القاهاياسر!
إي وجعنثر عليه الملح
إيمأساة تجاهل حدوثها
ويئبى الاتكرارها
يهزءبحبهامن جديدويهزء بروحها !
إي قاتل انت يابتال؟
و
إيدم بارد تحمل يا ياسر
ياسر برجاء قبل لاتقولين شيوالله العظيممحملني رسالهيقولوالله اني مابعتها ومارخصتهاوانا شاريها
وابيها
ياخالتيعمي يحبكوالله العظيم عمي يحبكومانسى حبك يوم
ياخالتيعمي ماباعك وماتركك برضاه
عمي يا خالهـتركك غصب عنهوفي عمر صغير ومجبر ماهو براضيوحتى يوم تزوجتي مرزوق
قبل مايدري بسبوع زواجكقال لي اكلملكبيرجعكلكن لما خبرته انك تزوجتيحلفني مافتح الموضوع
معك ابد
ياخالهـانا مسافرومدري متى ارجعومثل ماتشوفينمناف رايح فيها وخالي حمل ثقيل عليكم
وانتم بنات
آخذيهخليني على الاقل اروح وانا متطمن على وحدهوماينشقل بالي على ثنتين
ملامحها المصدومه
وعيونهاالجاحضه
وجها الذي انقلب للون اخرقريب من الشحوب
وصورته الضبابيه
ترجع لها من جديدوفي وضعاًمهين
تحت ذاك الشباكحيث الوجع القابعبصلابه
حتى ملامحهتغيرت كثيراً
ماعاد ذاك الشاب النحيل ذو الوسامة المبتدئهأصبح شخص أخر تماماًتجهله
شخصاًوكئن الجمال نبعغطس فيه ثم خرج!
اي خجلاًيعتريهاواي تفكيراًيأخذهااليهـ
بمجرد التفكير فيههوخيانة لجرحها
بحده وش قاعد تحكي وش قاعد تخربط
قالتها وهي توقف وتحاول الهروب من المكان ومن ياسرومن بتال!
امسك بمعصمهاوشدها للجلوس برفق خالتيوش خايفه منهيتركك مثل اول!
بتال اول مات وجاء بداله بتال ثاني
مايثنيه عن رايه احد
مايجبره احد
ومايتجاوزه احد
بتال الي تركك من سنينايه ترككلكن زرعك بصدرهوماتجاوز حدود حبكومادخل لحدود ثانيه
عميياخالهـ
قاطعته بشراسه وبتلعثم محفظك كلمتين تقولها ليقله يتحشم!وعيب عليه!وانت ياياسر مو عيب عليك
تحكي ها الحكي؟ وانت تعرف كل شي صار!انا مابيه ولاابي غيره؟
وقفة من جديدومن جديدآمسك معصمها
-ماخصلت حكي
قالها وهو يوقفمقابلهاوعيونه بنظره أخرى تجهلها فلك
بصوت أمرتعرف مغزاه فلك اسمعيني خالتياذا ردتينيوصغرتيني قدام عميوالله بسماهماعاد تشوفين وجهي ابد
عمي طلبك منيوانا عطيته كلمهواذا رفضتي ياخالتيانتي تعرفيني ماتراجع عن شي قلته
ودامني مالي راي او كلمه عندكلاتدورين لك خاطر عندي؟
القى كلماتهكمتفجرات بوجه فلك
يختبرهافي مقدار حبها لياسر!وآممومتها له!
او
يحسدها على صبرها تلك السنوات
لأنها لم تجن ولم يصيبها خلل في عقلها
يريد ان يطبق ذات الطريقه
فاملوك تركته!
كما تركني بتال!
يريد ان يعرف؟
كيف يتخبط بين أمواج ويجهل السباحهالى الشاطئ
بتلعثم انت ليهتبي تتجاهل سنين عمري الي بعثرها عمك وتركني وراهوماكئنه صار شي
تجاهل كلامها وبقلبه رنة وتر جرح عمي الحين مافي احد يوقف بوجه له حياته المستقله وله اسمه الرنان
بسوقراح يحط لك بيت مستقلبعيد عن حريمه وعن ابوي مقرن
تفتحون صفحه جديدهوترجعون
تعوضون كل شي ضاع من يديكم
مافي احد راح يتحكم في حياتكم ويفرقكم من جديد الحين انتم كبار
وواعينياخاله
عمي صدق تزوج بعدك مرتينلكن خذاهم جسد والروح تركها عندك 15 سنهمافي
احد فاهم عمي مثليحتى لو ماتكلم اشوف لهفته وشوقه لكواشوف الحسره والوجع بقلبه
وانتي ياخالتيلأتكابرينانتي بعد بتال الى الان له بصدرك شي واي كرامه وجرح توقف الحين في النص
اثنينكم محتاجين لبعض


ياسرعلى اي وتر تعزفوماتدري على انه وتر مقطوعومافي امل يظهر منه اي صوت
كل ها السنين يذكرنيكل ها السنين ومانساني!
عند كلامه وعند وعده في اخر ليله واسوء ليله بينا؟
بيرجع لي؟
عند كلامه مالنا الابعض؟
روحين اسكنو في روح!
لآ
كيف انسى ظلمه وطلاقه وانا اترجاه
كيف
آرجع ائتمنه من جديد
كيف ارجع للجرح من جديد
كيف
مآنبتهت الا على شفايف ياسر تعانق برقه جبينها خالتي لاترديني !
آنتفضت فلك وتراجعت خطوتين
ويدها عانقة عنقها بخوف وغصه لآياسرمافيني على جرحاً جديدواذا بصدري شي لعمك هو الجرح الي مايطيب
ياسر بهمس والله يبيكورب ها العيون الي ترجاني ماتشوفين وجهي ولاتسمعين صوتي ولاتعرفين انا حي والا ميتاذا ردتيني
بكرا الصباح بجيكوبيدك كل شي
قال كلماتهوطلع وتركها
مترنحة بجرحهامتوسله له ان يبتعد عن ذاك الجرح
فامازال طرياًندياًوكئن السنين لم تمر يوماً عليهـ
بتالوأناومن جديد
ياللهـرحمتك ارجو
خطـاي ! عطيـت الشنـب حـق يوفيـه
اليـن ! ماشفـت الـمـره ذلــت اشـنـاب
مكان آخر
جسار بهدوء شهد والله ودي اوديك لكن مثل ماتشوفين ماقدر
شهد بضيقه واللهماتقدر!لو وحده غيري قلت ابشري وسميلكن انادايم اكون في اخر القائمهترى
مو رايحه اتسوق او انبسطرايحه انغث واتعالج
صدت للجه الثانيهوالحزنينرسم ببساطهـعلى وجها
جسارتنهد بفراغ صبر
وجه نظراته لجهة عناد
الجالس بئريحه وكئن الامر لآيعنيه ابداًلامن قريب او بعيد
شهد ببحه والله لو اموت من نوبه من نوباتي كان احسنيمكن ترتاحون مني والآابوي بعد اقول له
ودني يقول خلي واحد من اخوانكباللهـيعني انا ليه ماكون اول اهتماتكم او على الاقل
من ضمنها
جسار بحنان طيب ليه ماتروحين مع السايق؟
شهد بنرفزه تعرف ماحب اروح معهمسواقتهم بلحالها تعجل لي النوبهعلى اعصابي لين اوصل للمكان الي ابيه
سكت جسار وطالع ساعته المشكله بعد ساعه الا ربع لآزم اكون با الجريدهعناد بالله ودها ماعندك شي؟
عناد ببرود مشغول!ماقدر!
جسار بلوم عناد لامشغول ولاشيودها

يتبع ,,,,

👇👇👇


تعليقات
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -