بداية

رواية بعض العيون حقدها في نظرها -19

رواية بعض العيون حقدها في نظرها - غرام

رواية بعض العيون حقدها في نظرها -19

جسار بحنان طيب ليه ماتروحين مع السايق؟
شهد بنرفزه تعرف ماحب اروح معهمسواقتهم بلحالها تعجل لي النوبهعلى اعصابي لين اوصل للمكان الي ابيه
سكت جسار وطالع ساعته المشكله بعد ساعه الا ربع لآزم اكون با الجريدهعناد بالله ودها ماعندك شي؟
عناد ببرود مشغول!ماقدر!
جسار بلوم عناد لامشغول ولاشيودها
هز راسه برفضوبتهكم درر و وسن بوديهم لملاهي وعلى طريقي بمر رعدشفت شلون مشغول!
شهد في ها الوقت كانت تمسك غصتهالكن لما سمعت تعليق عناددخلت في نوبة بكاء
آنصدم جسار من ردة فعل شهد
آعصابها فعلاًمضغوطه
قآم بسرعه وقرب منها مسح شعرها بحنان خلاص شهوديبيعني في السوقرابح والا خسران
شهد بين دموعها وبطفوله اثقلها المرض لآجسارانت مدري وش صار لك صرت ما تحبني زي اولكل شي صار من طرفي عليك ثقيل
مو لآزم اروح للموعد بطقاقوش بتفقدون لو آموتماراح تفقدون شي
جسار بحنانوشفايفه تعانق خدها آفاآفايالله قومي البسي عبايتكعسى عمرك اطول من عمري انا وعناد زين
شهد مسحت دموعها بصمت وقآمت بتعب
تحت آنظار عناد المسروقه لجهتها
لحظات
و
وجه جسار حديث اخر لعناد
بعصبيه انت ماتقولي وش مشغلكهذا انت قاعد وحاط رجل على رجل ونازل عليك الهام القرايه !
نزل الكتاب الي بيدهبهدوء ايه قاعد بس مشغولجالس افكر لاتقطع علي حبل افكاري!
قالها وهو يرسم ابتسامه على ملامحه الراكنه للهدوء
حرك اصابعه جسار بهواء وين وصلت بفكارك ياحضرت البرف؟
عناد ميل فمه وبتهكم وصل لنظرية ياصبر الأرض على الناس الي فوقهالعنبو بليس اختك وش فيها من الدلع
المالغ الي ماينسلع ولاينبلع؟
وانت من كلمتين ودمعتين ذبت وسحت من دلعها وحسيت باالذنب!
كان قلت طسي مع واحد من السواقين والا انثبريوعمرك مارحتي لموعدكآجلندفع رواتب
ها الهنود كذا؟
جسار مرر اصابعه على جبينه يانصاب!والله انك اردى مني لابكت شهيدآترك عنك عنادك بس
عناد يوقفبتجاهل لتعليق جسار جدتي بوديها للمستشفىابوي مئكد علي قبل شوي اجيبهايعني اليوم انا وانتالظاهر
شغلتنا مستشفياتروح روح الله يسهلك ويعينك على ها المدلعه!
ابتسم جسار على ملامح عناد المعتفسه من دلع شهد المحبب لقلب الاثنين رغم مكابرة الأخر
بعد ساعه
مستشفى الحبيب
الدكتوره منيره البنياناستشارية مخ واعصاب,,>>الدكتوره غنيه عن التعريف
الدكتوره منيره ها ياشهد تحسنتي على الي كتبته لكوانتظمتي عليه
قالتها الدكتوره وهي تفحص شهد
شهد بضيقه منتظمهبس والله تعبانه حيلماقدر حتى نفسيتي زفتصار الصرع يجيني كل كم يوم
اول كان اخف من كذا بكثيرتعبت دكتوره تعبت واللهـ
ابتسمت لآماتفقنا على كذاوبعدين انتي اخر مره قلتي ليانو مقبله على مرحلة اختباراتاكيد اعصابك
مشدوده
ومتوقعين ها النوبات وانا خبرتكانتي حاولي ترتاحين وتريحين راسك
حاولي مايكون تفكيرك كله مشغول بدارسه
وكمان حاولي قد ماتقدرين تبعدين عن التوتر
انتي وعدتيني انك تبعدين عن الألعاب الالكترونيه او على الاقل تخففين منها
شهد تمسح جبينها بصمت
الدكتوره منيره وبيدها مطرقه صغيره تفحص أعصاب شهد من الركبه
وركبة شهد بسرعه ارتفعة من الضربه
الخفيفه
وقفت الدكتوره شهدممكن في الجلسات الجايه نسوي جلسات كهربائيه
شهد ارتسم على وجها الخوف وتوجهة بنظارها لجهت جسار الجالس قريب من مكتب الدكتوره
جسار بخوف عفواًدكتورهجلسات كهربائيه!!
الدكتوره ابتسمت وهي تتوجه لمكتبها ايهليش الخوفترى انتم ماخذين فكره خطا عنها وهذا يرجع طبعاً
للمسلسلات والافلامالجلسات اخر احد يحس فيها المريض نفسه
وبذن الله تتحسن شهد والنوبات معهابعد الجلسات
مدت الدكتوره الروشته لجساروجهة كلامها لشهد نفس الجرعات لكن يوم نوع ويومين نوع ثانيوبذن الله
الجلسه الثانيه نقرر اذا تحتاجين او لا
شهد وصمت مطبق وقفت ولبست عباتها
جسار يوقف الله يعطيك العافيهدكتورهنشوفك على خير
ابتسمت الدكتوره مودعه جسار
في ها الوقت جسار احتضن كتف شهدوطلع
خطـاي ! عطيـت الشنـب حـق يوفيـه
اليـن ! ماشفـت الـمـره ذلــت اشـنـاب

ببيت ابو مناف
غرفة فلك
بقايا صورته المكسورهمنتثره على ارضية الغرفه
وحالة من الصمت يلف فلك بين طياته
ترجعله من جديد!!
اي مجنون يقبل بأالاذيه مرتين
واي امتهان لكرامتهاومساومة ياسر لها ووضعها
بين اختيارين احلاهما مر
السنين والليالي الحارقه
الدموع والاهات والكرامه الضائعه
الوجع والذل والوحده
مسامرة العشق الهارب
ومعايشة احتراق الذات
اي ثمن بخس يقدمه لي بتال كا عتذار
واي عذراً واهي اقنع به ياسر ليقف بصفه ولايقف بصفي
مالي والصفوفستفرقولايهمني ماذا بعدها طوفان او نبعاً صافي
فا الذي احترق هو اناوانا وحدي
اماهو
فاعاش حياته بطول والعرض
تركني خلفه
كقماش بالي
وهو التف با الحريروالديباج
اي وجع ترقص عليه الان يا ياسر
واي طلب سخيف سمج
تريدني ان اعود!
منذو زمن
خسف قمرك يابتال وماعاد بدراًفي حياتي
خطـاي ! عطيـت الشنـب حـق يوفيـه
اليـن ! ماشفـت الـمـره ذلــت اشـنـاب
مستشفى الراسي
مكتب الدكتور سطامـ
سطام بمحبه اهم شي يمه ان حنى تطمنى عليك
نزل راسه عناد بحترام ليد جدته وطبع عليها قبله يمه الحين ارتحت انك بخير
الجده هيا بتئفف وليه شايفيني طريحة فراش!
انا صحتي زينه؟قوم يالله ودني لبيتيصحتي احسن منك ومن ابوك
قامت الجده على ضحكات سطام يمه الله يزيدك صحهبس هذا من خوفنا عليك
عناد مسك يدها وساعدها تمشي
طلعو من مكتب ابو جسار
ومشى بهدوء عشان يساعد جدته,,,
الجده هيا دامني طيبه لاتصير تلجني كل شوي بقياس الضغط و المستشفىترى ماني ببزر عندك
عناد يبوس راسها ههههههه يامه محشومه من البزرانبس انا لازم اتطمن عليك
في ها الوقت كان صوت يجذبها وهي عند الكوانتر
صوت معروف بنسبه لها
رفعة راسها بهدوءلهذا الصوتجذبها حيل
فتحت عيونها بصدمه
وهي تحاول تتئكدانها هي؟؟
مشت بخطوات مرتبكه
لجهه معينه,,,,
ببحه مخنوقه يمه هيا!!
ارتفعت عيون الجدهجهةالصوت
الرقيق دققت النظروماعرفتها,,
طالعتها أكثر بتفحص لكن ماساعدتها الذاكره تعرفها من صوتها
بما انها لاترى فيها غير عيونها من خلف النقاب
ملوك بخجل يمه هيا
ابتسمت الجده بحب ايه يابنيتيبس العتب على النظر ماعرفتك,,,
ملوك بهدوء انا ملوكبنت فهد بن سعدذكرتيني يمه,,,
لحظات صمت لفت الجده بهدوءمن ثم اهتز صوت الجده ببحة عبره
خالجت صوتها حتى تمكنت منهأفلتت يد عناد وحضنت بحب ملوك ايه يمه اذكركوليه ماذكرك
رفعت راسها ملوك وباست راس الجده يمه من اربع سنوات ماشفناكمن يوم ماتت جدتيالله يرحمها
تنهدت الجده بحزن وهي تحضن يدين ملوك بحزن ايهـوالله يامليك سود الله وجهي فيكمـ
آحتضنت ملوك بيدها الرقيقهكتف الجده النحيل
من ثم طبعت قبلهـ,,على جبينها الا مبيضته وماقصرتيومحشومه من القصور
كان هاذا الموقف تحت انظار عناد
المتفاجئ تماماً من معرفة الجده بملوك
كيف تعرفها ومن متى!
وأساسا ًكيف انا ماعرف
انهم يعرفون بعض!
من متى امي هيا تعرف احد هنا بمستشفى ابوي؟
المعرفة واضحه قداميوفيها بياض وجهومافيها قصور!
تنحنحوعيونه بـالارض
خطوتين لورى
عناد بهدوء يمه هيايالله حنى مستعجلين
وبعدين مابيك توقفين على رجولك كثير؟
رفعة ملوك عيونها فيه هذا وش جابه!!!
مانتبهت له
كيف مانتبهت لعطره الي امتلى فيه الممرمنبها لحضوره!
ياصبر الارض؟
حتى الاوكسجين بقربهوبوجودهيعلن انتحاره!
الجده بعصبيه لعناد أنت أسكتروح هناك وانتظرني
انصدم عناد من رد جدتههو ماستغربجدته بعض الأحيان تعصب عليهلكن مايبيها تعصب قدام هذي!
تراجع لورى بخطوات صغيره
جلس على اول كرسي فرك يدينه بقهر
تئفف معلن ضيقه
انتبه لجواله الي صار يهتز
حاول يشتت انتباهـومايرهف السمع!
الجده بحب وشلونكم الحين يمه اعرف اني قطعتكموشلون ابوك واخوكوشلون عمتك؟
ابتسمت ملوك يمه كلنا بخيربس انتي شعندك هناعسى ماشران شاء الله صحتك كويسه؟
الجده لصوت مائل للحده والله يابنيتي مافيني شيغير ولدي هاذا مادري وش فيه عليلو اكح وداني للمستشفى
ارتبكت ملوك وبارتباك يمهماتشوفين شرطمنينا عليكولاتقطعينا مثل اولترى بيتنا هو القديم ماغيرناه
طبعت ملوك على السريع قبله حانيه على راس الجده واستئذنت بهدوء
لمح عناد طيف ملوك الي مشى على عجاله وبخطوات مرتبكه
وقف ومشى لجهت جدته وهو يدخل جواله بجيبه
-ها يمه خلصتي سلامك؟
امسكت الجده يده
حاول يسترق عناد اي شي عنها
مازال تحت تئثير الصدمه انهم يعرفون بعض!
مايدري ليهـيكون في مرحلةتحفزوهجوماذا شاف
الانسانهالي كانت تسلم على امه قبل لحظات
كل مره يقابلها يحصل شي
و
هي اوهو
في مرحلة هجوم على الثاني!
حاول يتحكم بنبرة صوته وهو يحكي يمه من وين تعرفين ها الدكتوره!!
الجده باابتسامه من ؟ مليك!
بستغرابو تهكم مليك!! يمه الله يهديك البنت اسمها الدكتوره ملوك
الجده بنظره غاضبه بتعلمني في بنت بنت مضاوي!اقول رح فارقني وراك
عناد بقلة صبر يمه! تعرفينها من قبل يعني؟شوي شوي عليوراك صايره
علي نار وجمر!
الجده من دون اهتمام ايه اعرفهمآجل منهبله اسلم لي على ناس ماعرفهم!
عناد يجاري الجده ماعمري سمعتك تحكين عنهم؟
الجده عن من؟مليك!
زفر من جديد
وآمه اليوم على غير طبيعتهاليست بمزاج يسمح له ممازحتها
حتى عليه غاضبه
والسببالى الان مجهول!
آبتسم بخبثوتغيرة ملامحها لآخرى
حاول ان يكتم الفضولالذي تسرب من صدره
شئ مايجذبه نحوها
فضوليوداستكشافه يحيط بها
لكن الفضول هذه المره ان الجمه قتله
-لآيمه ماحكيتي لنا عنهم ؟عن اهلها؟
الجده وش تبيني احكي لك؟عن من؟مالك صالح فيهاليه يوم احكي لك؟
عناد بضيقهـوبداخله لعن نفسهعلى فضول
غبي وغريب يحركه
لكن الموقف مستفز؟
كيف آمه تعرف ها الدكتوره والمعرفه اتضح انها قديمه
فا الاب والاخ والعمهتعرفهم الجده!
آدار الموضوع برأسه قليلاً
من اقاربنا!!!!
لآ
من سابع المستحيلات
اسمها في بطاقتها الطبيه ينتهي باالبراق!
والبراق عائله اخرى تماماًلأصله بينا؟
افكار كثيره احتشدت برأسهوتلك الملوك تستوطن
في باطن عقلهـ
يحب جمع كل شي عنهاولسبب اخر يجهلهتماما
كيف يفسر تصرفه الصبيانيفي حضوره الأخير لهاومطالبته
بأجراء اشعه وفحوصات على يده
وهو
حينها قد خرج من مستشفى اخرودكتور متخصص في
اصابته
حينها طمئنهبئن يده تحتاج فقط لعمليه صغيرهومن ثم تمارين لتقوية اعصاب
الكف وانسجتها,,,
وعندما كان في تلك الغرفهوتصرفه الاحمق والمتهكم
في مطالبتها بجراء الفحوصات والاشعه
لحاجة في نفسه لايعرف ماهي
من ثم تراجعه في اللحظه الاخيرهوتحججه الغبي في
مكالمه طارئه
وانسحابه من امام غرفة الاشعهتحت استغرابها
لآيعرفكم شعر بكميه كبيره من الغباء لأ تأتيه الا بحضورها
وكيمه كبيره من الاخطاء تمطر عليه بتواجدها
آقسمانلأيعود لذلك التصرف الصبياني!
كيف يتجاوز خطوط حمراء رسمها لنفسهمن أجل فقط
ان يسمع ذاك الصوت الهادئ
الذي يرغمه على الركون للهدوءوكئنه في مرحلة سلام نسبي مع
الذات
كم يمقت ذاك الصوت الذي يجعل تصرفاته لا اراديه
آنتبه للجده
بحده آنت وراك انصمخت!
برتباك سمي!ماسمعت!
الجده بهدوء اقولك ماوظفها هنا الا أناجدتها مضاويقالت لي لاتخلين ملوك اذا تخرجت
قلت لها ابشرياذا تخرجت تروح لمسشفى ابو جسار وتقول له انا من طرف الوالده وتبشر باالخير
عناد بصدمه يمهمتوظفه بواسطتك؟
الجده بعصبيه الا بشهادتها!يعني بيوظفها ابوك وهي ماتستاهل!يمدح فيها
سطاميقول حتى تخصصها يتمناه اي مستشفىوالله ياعنيد ودي
ها اليومين يمك اروح لهمسود الله وجهي فيهم ان كان بعد مضاوي مابيضته
عشرة عمر وصحبة سنينوماعاد عرفت الدنيا فيهم وش صارت
التفت لها عناد وبحنان خلاص يمه الوقت الي تبينه خلي السواق يوديك او اتصلي علي واجيكلاتضيقين خاطرك يا الغاليه
من ثم اردف بخبث وها الدكتورهموظفتها ومتباركه عليهاوماتسئل عنك ولاتدق عليك!
الجده يابوي هم عرب يستحونمايبونا نقول ماسئلو الا عقب الوظيفهناس على قد حالهم
لكنهم اجوادوفيهم حياء وتعفف نفس
ابتسم عناد لأ ارادياًوفتح باب السياره للجده
خطـاي ! عطيـت الشنـب حـق يوفيـه
اليـن ! ماشفـت الـمـره ذلــت اشـنـاب
بيت الدايس
غرفة احمد,,,,
تنظفهابآبتسامه على ثغرهاوكئنها تنتظر اطلالته بين لحظهواخرى
تنتظر دخوله الباسم
ضحكته الرنانهوروحه المحبب للجميع
الصغير قبل الكبير
الكليحبهوكئنه يعلم علم اليقينبقرب رحيلهوهو في ربيع العمر,,
بجزع يدها على صدرها
رمت بثقلها على طرف السرير
آغمضت عيونها والدمع يتسلل الى مقلتهاويسرق كل شي
صراخهوتشبثه بصدرها
عند كل ليلهـ
يحب ان يستنشق عطرها قبل ان ينام
وكئنهماءلآبد ان يرتوي منه
كل ليله
يدس رأسه الصغيربصدرها
ويغمض جفنيه الصغيره
ملامحه الصغيرهلمـتغيب او تختفي من ذاكرتها رغم تلك السنوات وذاك الم
ماقسى التصديقبئنها قدلآتلتقيه في يوم
آو
قد يكون الان مـــاتـبترت الكلمه وحديث النفس بوضع ايديها المجعده على شفتيها
عساف!
اي بقعة من الارضالانتقف عليها!
اوتحتضنك بجوفها!
آطلقت تنهيدةواسترجعت
خطواته المحببه الى قلبها من ثم احتوائه لها بين اذرعه
رغم تلك السنواتورغم تجاوزهم لسن الشباب
مازال ذاك الرجلالعاشق
آحتضنت يديه العريضهكتفيها النحيلهوشدها برفق لصدره
برجولهـوصوته المتغلغل في صميم قلبها آم عسافوش فيك يا الغاليهـ
القى كلماته واصابعه تمسح بحنان دموعلم يكتب لها بعد ان تجفوينضب نبعها
ام عساف ببحه سامحني ابو احمدانت تبكي ولد عارف انه مات وانا ابكي ولدين واحد تحتها وواحد مادري
هو مع اخوه ببطنها ولا فوقها ويمكن في يوم شفته ولاعرفتهـ؟
قالتها وصوتها يتحشرج حتى اختفى مع اخر كلماتها
ابتسم بتشوفينه يا الغاليهـوبتقر عينك فيهمثل ماقرت عين يعقوب بيوسفعليهم السلام
ابتسمت بذبول اللهـكريم
ابو احمد باابتسامه رهف جاي لها خطابولد حسين بن محمدالي من جماعتناعرفتيه
ابتسمت بفرح ايهـوالله رجال وولد حمولتن طيبهماشاء الله توه جاي من بريطانيا قبل كم اسبوع مخلص دراسته
ابو احمد بعبوس ايهالرجال مافيه خلافلكن بنتك الخلاف كله فيهارفضت وعصبت بعد
انتفضت وليهوش فيه عيب هذا بعدبنتك هذي مدري وش تبي؟
ابو احمد تقول انا مابي لي واحد خكريمدري وينها شايفته فيه الله يهديهاتقول ابي رجال
قد ها الكلمهواصير من حبي له اذا قالي 1+1=3اقول له3
ابتسمت ام عساف بنتك دلوعه بزيادهماعليك منهااذا شفت لك رجاليستاهل زوجها
ذبحتنا بدلعها
ابتسم ابو احمد الله يكتب الي فيه الخير
خطـاي ! عطيـت الشنـب حـق يوفيـه
اليـن ! ماشفـت الـمـره ذلــت اشـنـاب
العاجي
تمددت الظبيعلى السرير الفخم
ووجهابدء يسترد عافيتهويتلون با الحمره,,,
مناير بفرحه شفتي يا الظبيطلقها ابشرك طلقها
الظبي با ابتسامه ههههههههايهـمن دعواتك ياحاقه
ابتسمت مناير بفرحه لروح المرحه المتلبسه لـ الظبي اليوم عساها ماتعود ولاتعود سيرتها
الظبي وكوب البابونج بيدها ارتشفت منه رشفهمن ثم آنزلته بهدوء وش يرجعهايامناير بثلاث
قلت لكماراح ياخذهابس انتمماتصدقون اعوذ بالله
مناير ايه واللهشوفي وشلون يحبها ويبيها والله كاتب لهم الفراقصدق المكتوب مامنه مهروب
الظبي طيب يام سنا من بعد اذنك اطلعيطارق اكيد متحرج يدخل وانتي هناالله لايهينك
مناير يوووه يا الظبي ماعلمتيني ان الرجال هناانا والله على بالي ماجاءاجل يا وخيتياذا بغيتي
شي علميني وانا علمت الشغاله تصلح لك فطور بكرا الساعه 6 فيه حوايج وشي يرم العظم قومي وافطري
ورمي عظمكخلاص
الظبي بتقرف تكفين يامنايراتركيني من خبالك كل ماسقطماحب ها الاشياء جايبه معي فتامين وبرنامج
من الدكتورهرجاءٍ لاتخلين الخدامه بكرا الصباح تزعجني
مناير تطلع من الجناح ماهو بكيفيك
نقف هنا
همسة محبه
قال عليه الصلاة والسلام: {عليكم بقيام الليل فإنه دأب الصالحين قبلكم، وقربة إلى الله تعالى، ومكفرة للسيئات، ومنهاة عن الإثم،ومطردة للداء عن الجسد } [رواه أحمد والترمذي وصححه الألباني]
لقاء يوم السبت اذا كتب الله لنا عمر=)
دمتم بحب ضمني بين الاهداب
بسم الله الرحمن الرحيم
نظرة حقد ~14
مدخل
تــــآمرني انســـــــاك! بنسى ويش يمنعني؟
لكن ليا جيت في بالي وش(( الدبره)))!
خذيتني ســــالـــي ودالــــه ومتهني
ورميتني شـــــــاعر وســــاهر على حـــبره؟
الله حســـيبك على الضيقه معـــــــودني
ياكاسر الخاطر اللي شوفتك جبـــــره
تطلب وانفذ وابي قربك وتجهلني ؟
كني طلبتك تحفر البير بـ الابـــــره!
طيفك على صدك وبعدك مصــــــبرني
لو كان طيفك يشيل القلب من صبره
امهلتني للزمن والوقت مهملــــــــني
ياحر كبدي على حاجات منقبـــره؟
واللي سرق بالي وحيره واشغلنــــــي
طاريك لامر وش دخله با النـــــبره
موج الغلا يم سيف الشوق يدفــعني
ياقرد حظي معي شفي وياغبــــره
والا انت ياحزبة الضامي معذبنـــي
متى نصادف طريق نلتقي عبــــره
ابتصل فيك لاا مانيب متعني
اخاف لاقلت ((الوو))) تخنقنـــــي ((العبره)))!
بدايه
مساء القلوب الطاهره
بارت اليوم مثقل بمشاعر خفيهرغم بعض المهـ
وعدتكم من قبل بزاوجين
زواج راح يتم على موعدنا
لكن الزواج الثاني راح يتئجل في كم بارت الجايهلآلشيءلكن حتى يخرج
بشكل المطلوبوتتم مراجعته بما يكفي
ارحب بـ
المسرهshecamaraانت الامل في دنيتيبنت البدرانيطعنات الآهداب
النوايفجرح الذات
ياهلا فيكم بينا,,,في بعض العيون
{لاتلهيكم الروايه عن دخول وقت من أوقات الصلاه}
رمى جسمه وثقلهـعلى الأريكه المغريه با المنظر الناعمـ
لكن حشوها شوكاً ماان لآمسه ظهره
حتى اوجعه
القصر
مساحته الواسعه ضاقت
الفساحه التي كانت بأركانه و زوايهوممراته
اصبحت ضيقه
خانقه
غريبه
السجاد الفخمشوكاً منثور مجبراً هو على السير عليه
حيطانه العاليه المزينه بنقوش مذهبهورسومات مبدعه
ماهي الا قضبان بسلاك شائكه
سقفهذاك السقفيجثم على صدره ويمنعه من الحركهويحجب عنه صدر السماء
طفلهـكسرة بداخليروح رجلأستوطنه عشقها
من يسكت الانصراخ الطفل اليتيم بداخله!
من يضم ياسر الان بين اهدابه!ويسكت تلك الروح الثائره
ملوك
ملوك
ملوك!!
يالعبة الطفولهـ
ياضحكة المراهقه
يأغنية الشباب
يالطمة بدايات شعيرات البيض
آه
وين أحب من جديد!
وين أرتمي بحضن الطفوله
وين الأنثى؟
ماتت كل الأناث بعدك
يآريحة آمي!
بغصة وجعهآنتبهليد طفلهـ!
بلوح شوكلاته!
لا
مو لوحشوكلا!
هذا السنكرس!!!!
سنا بطفوله ((آسر))افتحه!!!!
شفت سنكرس وأنرسمت الدمعه وحاولت أخفيهـا ؟
تذكرت يوم تأخذ نصفه وتعطيني نصفه الثـــاني!
من عــــذابي حتى إنت ياسنكرس ذكرتني فيهـا؟
آهـ لو تدري يوم لمحتك وين طـــاريك ودانـــي !!!!
أخذ السنكرس من يد سناوفتحهوالابتسامه تناقض الوجع
أحياناً
نخلص للحب ونقوم بتطريزه با الوفاء
بعد
لطمة قويه من القدر!
واحياناً أخرى
ننفض الغبار
و
يظهر المارد
من ذاك المصباح الوهمي!!
بتال بصوت ابويمائل للأمر سنا ابوي روحي غسلي يدينك يلااا
رمى بتال جسمه على نفسه الأريكه
بتال ياسر!
أتتقاسمون رغيفالحب؟
لكنه رغيفاًمن نصفين!
فراقاَولقاء
من لهُ نصف رغيف القاء؟
ومن له النصف الأخر من الرغيف
الفراق!
بهمس وشفيك؟وجهكمنكس اعلامهياترى معلن الحداد؟
ياسر بعزف وتراً جديد وليه؟
متعب ومتهكم من فراق الوليفي!
ياسر و الجليد يزحف لصوته بدال البنت عشر!!واكبر مثالانت ياشيخ!
انكمش وجه بتالمن تغير لهجة ياسرومن شي أخر يجهله بدالها عشر!ايهدام مافيه نبض؟
بخبث مافيه نبض!!ايه صح؟
من ثم اردف بتهكم يازينك ياعم وانت لآبس ملابس دورعنتر وخالتي لابسه دور عبله!
تكفون وش دوري بها المسرحيه؟
قفز قلب بتالحتى كاد يخرج خارج جسده
عادت الحياه
تدق طبولها بصدره
وتلك الرائحهالخزامى!
تعبق بجوائه!
ببحه ويقسم على ثقله و رصانته ان تبتعد الأن ولو لبرهه كلمتها؟
ياسر يسحب السبحهمن جيبه إيه
بتال بهمس وخوف سكن الكلمات وش ردت!رفضت؟
ياسر ونظره مسروقه وابتسامه خبيثه تصعد لتعانق شفتيه وش دراك؟بس تدري؟ماردت لي جواببكرا الجواب!
تباًعليك اللعنـــ##توقفت خفقات قلبي للحظه
محاولاته باءت باالفشل وهو يسرق هدوئه المعتاد وش توقع تردبتوافق؟
بضحكه يارب ينكسر قلبك ويجبره قلبيويصيرون العاجيرجال من دون قلوبوشرايك
ابويبينبسط بيكون ظهر رجال من عاج!أخر شي يفكرون فيه قلوبهم!
ابتسم إبتسامه باهته وعيونه متعلقه بـياسروملامحه جديده لشخص اخر فيك شي؟
ابتسم لا ليش
بعمق منت بطبيعي؟
,
,
,
ابي قليلك{ولاحصّلت}؟
بعضك تركني مع {كلّك}!

يتبع ,,,,

👇👇👇


تعليقات
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -