بداية

رواية ياخاطفي وين القي عزتي في زمان المذلة -27

رواية ياخاطفي وين القي عزتي في زمان المذلة - غرام

رواية ياخاطفي وين القي عزتي في زمان المذلة -27

رغد : أممممم لا .. بس تقدر تقول رد على رسآلتك
عبدالله سألها سؤال وماتوقعته يسأله أبداً : ويش تبين مني الحين ؟!
صدمها سؤاله ردت عليه بتلقائيه : أنت ويش تبي مني ؟!
عبدالله احتد صوته وبدأ يعصب منها .. لكنه يحاول جاهداً أنه يتمالك نفسه : لاتردين على السؤال بسؤال ..
رغد عصبت : وليش تسالني سؤال بايخ زيك ..
عبدالله : أبي اعرف طلباتك وابشري باللي ينفذها لك
رغد بزعل : أنا ما أغصبك على شي .. كلامي واضح معك اذا تحبني تدل بيتنا تعال وأخطبني وأذا على بالك بصير مثل أي وحده واركض وراك فأنت غلطان ..
عبدالله : اخطبك ؟...هذا اللي تبينه !!
رغد بصوت متنرفز من كلمته : بينت على حقيقتك ياكذاب أنكشف المستور انت زيك زي غيرك " قامت تبكي بحده " .. كل كلمه قلتها لي تكذب فيها ياحقير .. انا الغبيه اللي صدقتك وحبيتك وفتحت لك قلبي والا انت ماتستاهل وماتعرف تحب ياخاين " صارت تشهق وتبكي بشكل هستيري وماتركت له مجال يرد عليها بالكلام "
عبدالله صرخ عليها : مجنونه أنتي .. اسمعيني على الأقل خلي لي فرصه
رغد تبكي : ويش تبي تقول ياكذاب .. على بالك بصدقك ياحمار
عبدالله تنرفز وضغطه وصل مليون : ياغبيه .. أفهميني خليني اقولك اللي بقوله
رغد بعصبيه وهي تمسح عيونه بعشوائيه زي الأطفال : ويش بتقول يا أفندي ؟!
عبدالله :أنا كلمة أبوك .. وامي موافقه .. بس ابوك أجل الموضوع شوي عشان زوآج بنت عمك .. وأمي وأختي بيحضرون حتى يشوفنك ... فهمتي الحين
رغد سكتت كلامه صدمها نزل عليها زي الصاعقه ماتدري ويش تقوله ... لكن اللغه اللي عبرت فيها بهذي اللحظه هي لغه الدموع نزلت دموعها بكثره ملت وجهها الصغير الناعم جرحت خدودها برفق ونعومه.. صوت بكاها يتردد صداه بغرفتها وعقلها ما صدق كلامها او بالأصح ما أستوعبه
عبدالله بصوت حاني : رغد ليش تبكين ؟
رغد بصوت متقطع من البكاء : أحــ.ـلــ.ـف ..أنــ..ك..صــ.آدق
عبدالله : والله العظيم .. وأسئلي ابوك بعد اذا منتي مصدقه
رغد : فرحانه ماني مصدقه اللي تقوله .. ائــهههههـئ
عبدالله يضحك : طيب لا تبكين .. زغرطي أرقصي أفرحي مو تبكين وتعكرين علينا
رغد : والله لو اشوفك غير أضمك من الفرحه
عبدالله بصوت فرحان وسعيد : صدق .. والله اجيك الحين
رغد تمسح دموعها ولعبت بشعرها لان عادتها اذا استحت تلعب بشعرها : صدقت .. أكذب عليك
عبدالله : ايوه ارجعي رغد حبيبتي وقلبي وعمري وكل دنيتي .. رغد اللي حبيتها وحبيت روحها وبرأتها .. وجمالها وأنوثتها ورقتها
رغد أستحت .. وهي تشوف وجهها بالمرآيا منتفخ وعيونها وخشمها حمراء حاولت تغير الموضوع : قفل الحين لاني تعبانه وأنت زدت علي بكلامك اللي احرجني
عبدالله : افااا .. اسف ياروحي .. والله أسف
رغد : ههههههه خلاص قبلت أسفك
عبدالله : ياقلبي عليك .. روحي غسلي وجهك بتايد خخخخ
رغد بتكشيرة دلع : طس بس .. بااي
عبدالله : كوابيس سعيده .. قصدي احلام تعيسه
رغد فطست ضحك عليه : يالله عاد عطيتك وجه .. من اليوم بصير ثقيله .. باي
عبدالله وهو يضحك عليها وعلى فرحتها : باي حبيبتي
جلست بالغرفه ماهي مصدقه الخبر اللي قاله لها .. ضحكت بصوت عالي زي المجنونه .. كانت توهآ داخله شافتها تضحك .. شكت ان عقلها جرى له شي
شهد بخوف وصوت باكي : رغد ويش فيك .. ليش تضحكين
رغد تضمها وتدور فيها وتناقز : خطبني خطبني
شهد تبعدها وعيونها مفتوحه على الاخير : من اللي خطبك ؟!
رغد : عبدالله .. خطبني وكلم ابوي .. بوست شهد على خدودها .. فرحانه بطير من الفرح راح أنجن ماني مصدقه
شهد فرحت لفرح رغد ضمتها : مبرووك الف مبرروك ..
رغد نزلت دموعها من الفرحه ومسكت يد شهد ونظرتها حزينه كسيره : نفسي امي كانت معي وتفرح لي ياشهد .. ورمت نفسها بحضن شهد اللي ضمتها بقوه ونزلت دموعها بعد وتأثرت بكلام رغد لان ام رغد ربتهم كلهم من أولهم الى أخرهم
شهد : الله يرحمها يارغد ادعي لها اكيد هي فرحانه لك
رغد وهي بحضن شهد : أحس بتعب فظيع ياشهد .. تعبانه مره ..
شهد تطبطب عليها : أهدي ياقلبي .. ضمتها الي أن هدت ونامت بحضنها لانها تعبانه مره .. بعدت عنها ولحفتها .. وطلعت للصاله تشوف مشاري اللي لقته نايم بحضن ريم بعد ما لعبته
:::
:::
:::
اليوم اللي بعده كانت شوق مجهزة نفسها تبي تروح لجدتها في بيت خالها
شهد : تبين تروحين خلاص
شوق وهي كاشخه واخر اناقه ومجهزة الهدايا اللي مشتريتها لجدتها : ايه بروح ..
سحر : ذنبك على جنبك
شوق : انا بعزمها على زواجي ومأخذه معي بطاقات دعوه خاصه لهم من اللي سواها لي فهد
سمر جت من غرفتها : انا جاهزة يالله نمشي
شوق : يالله شيلي معي من الاكياس
شهد : والله حرام تشترين لها ساعه وبكم بذيك القيمه وكمان سلسال ذهب ماتستاهل جدتك .. ولا خالاتك اللي ماتزوجوا وباقين عندها
شوق : انا بسوي اللي علي
رغد : يارب يكفيك شر مرة عمك العقربه صفيه الدب ذيك
شوق : الله كريم .. ربنا معي
ريم : حصني نفسك أخاف يعينونك
شوق : كل شي مقدر ومكتوب من رب العالمين .. يالله مع السلامه انا تأخرت قلت لهم بعد صلاة المغرب وتاخرنا
سمر: هيا .. باي بنات
شهد خايفه عليهم : أنتبهوا لنفسكم
راحوا لبيت خالهم ابو سعد بالعزيزيه .. اللي جدتها ساكنه بعمارته بالدور الاول .. ومأجره بيتها وعمارتها حتى تستفيد من الأيجار .. أول ماوصلوا سموا بالله وضغطوا على المايكروفون .. وانفتح الباب اوتماتيكي
دخلوا وكان مدخل العماره مظلم شوي والضوء خافت
سمر تمسكت بشوق : يمه .. كأنه مكان مشعوذين بسم الله حتى عمارتهم تحسينها مهجوره وساكنيها جن
شوق : عيب عليك اسكتي لا أحد يسمعنا
وقفت قبال الباب وقبل تدقه فتحته خالتها هيفاء
شوق تنزل غطايتها والطرحه : السلام عليكم
هيفاء : وعليكم السلام .. حياك الله ياشوق تفضلي
شوق : زاد فضلك ياخالتي .. نزلت عبايتها وعلقتها
هيفاء تطالع بسمر : مين هذي اي وحده من خواتك
شوق : هذي سمر اصغر وحده
هيفاء : ايوه .. بسم الله عليها كبرت اذكرها وعمرها 5 سنين وبعدها ماعاد شفتها الا قبل خمس سنين
سمر ( يالله خمس سنين ماشفناهم ولا شافونا اعوذ بالله ويش القطاعه هذي لاحول ولاقوة الا بالله )
شوق : وين جدتي وبقية خالاتي
هيفاء بأبتسامه : بالمجلس يستنونك
شوق تمد الاكياس : تفضلي ياخالتي .. الهدايا ماهي من قدركم ..
هيفاء : ليش تعبتي نفسك .. وكلفتي على عمرك مالها داعي
شوق بأبتسامه عذبه : لا عادي
هيافء : تفضلي للمجلس
<<~ هيفاء اخر العنقود من خالات شوق .. وانسانه متواضعه وطيبه لكن مشكلتها اهلها اللي يتحكمون فيها ويسيرونها على اهوائهم ..
دخلوا للمجلس .. شافت خالاتها وخوالها مجتمعين .. بعضهم عرفتهم وبعضهم لا لانهم متغيرين وهي من زمان ماشافتهم
شوق وسمر : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام .. أتجهوا لجدتهم اللي جالسه بهدوء وسلموا عليها وباسوا راسها .. وسلموا على الكل والبعض تنفر روحهم منهم لان اشكالهم ماتطمن .. ونظراتهم تخوف وترعب
خالها نواف : والله كبرتي ياشوق وتغيرتي
شوق : اي والله ماحد يبقى على حالته ..
جدتها : مين اللي معك
سمر بثقه وغرور : أنا سمر
نايف : سمر !!.. كبرتي وانا اذكرك تلعبين بحوشنا
سمر : بس انا مذكر .. دقتها شوق بخفه
جدتها : كيف حالك ياشوق وكيف حال عمك وبناته وخواتك
شوق : الحمدلله كل شي بخير
جمال : ويش سر الزياره الغريبه هذي
شوق : والله جايه اسلم عليكم وعلى جدتي وأعزمكم
هند : تعزمينا على شنو
شوق : على زواجي يوم الخميس
تغيرت وجيه الكل .. وانصبغت بالالوان حتى جدتها .. انصدموا بكلامها
عماد : انتي بتتزوجين ؟!
سمر بقوه : ليش ويش ناقصه ماتتزوج ..
جدتها : والله يابنتي البنات العذارء ماتزوجوا واختك تتزوج ...غريبه
سمر حطت عينها بعين جدتها وشوي تأكلها : واختي احسن من مليون وحده وربي رزقها وربي كله عوض
هيفاء : ماقلنا شي الله كله عوض
جمال يطالع شوق اللي ملتزمه الصمت : ومين خطبك ياشوق اكيد واحد شايب كبير بعمره .. ومحد خطبك غيره
شوق أنقهرت منه ومن كلامه اللي فاهمه مقصده : خطبني فهد الجابر .. حست بشعور غريب وهي تنطق اسمه على لسانها اول مره تحس بأنه كان لها نعمه حتى تغيظ فيها اعدائها رغم كرهها له
نواف : لاتقولين من عايلة صالح الجابر التاجر المعروف
سمر تميل فمها بغرور وتطالع بعيونها للسقف : الا هو .. وازيدك بعد صالح الجابر ابوه
طالعوا ببعض منصدمين .. وعلامات الصدمه باينه عليهم
جدتها : والله وقام حظك يا شوق
شوق : الحمدلله
هند : ما اصدق اكيد تكذبون
سمر : تعالي الزواج وبتتاكدين بنفسك ..
جمال : وداري انك مو بنت والا كاذبين عليه
سمر عصبت عليه : تحسبنا زيكم حقيرين .. الحمدلله ربنا عوضنا ورزقنا من واسع رحمته
نايف : احترمي نفسك يابنت ولا تنفخين علينا
سمر : اصلا انتم ما تستحقون الاحترام .. والا في عيال يحجرون على ابوهم قبل يموت حتى يورثونه وهو حي وبعد يطلعون كلام على بنت اختهم اللي شرفها من شرفهم شوف الحين خواتك كلهم عوانس واعمارهم فوق 35 وانتم رافضين تزوجونهم عشان رواتبهم ووظايفهم .. بالله عليكم أنتم رجال
شوق بحده : سمر اسكتي
جدتها : وبعد لسانك طويل .. أظن شريفه ماعرفت تربيك
شوق : ماله داعي الغلط على عمتي الله يرحمها ياجدتي ..وسمر ماقلت شي كذب كل اللي قالته صدق
هيفاء : خلاص هدوا نفسكم ياناس
نواف يوقف : انا طالع مكان به بنات القايد ما اجلس فيه
سمر توقف : بالمهفى الله لا يحفظك .. امشي شوق .. اصلا شهد وسحر معهم حق يوم ماجوا لانهم عارفين طبع الكلاب اللي هنا .. جاء جمال وكله حقد عليها وعلى كلامها ولسانه السم مد يده اللي قربت من خدها .. لكن مسكته شوق بقوه
شوق : ما اسمح لك تمد يدك على اختي .. وتركتها بقوه .. وانا حاولت مره ثانيه بقطعها لك
سمر تسحب شوق : امشي .. مايستاهلون اننا نجيهم
جدتها : الله لا يردكن انقلعوا
شوق تضحك بسخريه : الله يلطف فيك ياجدتي ..قلبك اسود وعمرك على وشك ينتهي ولسى الخبث ماليه بعرف ويش القلب اللي داخلك .. ما اعتبرتي بطلاق جميله وموت ابو سعد .. الله يسامحك ..
واخذت اختها وطلعوا برى لان السواق يستناهم .. رجعوا للبيت
سحر شافت وجه شوق والضيق باين عليه : اكيد سمعوكم كلام
سمر تجلس : الله ياخذهم هذيك العايله وربي عمارتهم كأنهم بيت مشعوذين
شهد: ههههه الله على تشبيهاتك
شوق: حصل خير اهم شي سوينا الواجب وهم احرار وماعاد بروح لهم لاخر يوم بعمري
رغد : زين انك اقتنعتي الحين ..
بعد أربع أيام .. يوم زوآج شوق وفهد
بعد المغرب كل البنات كآنوا بالقاعه عدآ هنادي وشوق اللي كانوا بالبيت حتى الكوافير تزبط شوق
كانوا البنات جالسين بالغرفه يلبسون ويكملون كشختهم ويجهزون فستان شوق ومسكتها وأغراضها
مها تحاول تسكر فستانها : تعالوا ساعدوني
ريم تسمك السحاب : انحفي ويتسكر .. كل اسبوع تسمنين اكثر انتبهي لنفسك
مها مستعجله : اقول سكريه وانتي ساكته
سحر : والله بطنك راجعه ياخت العرب لاتكونين حامل
مها تضحك : بسم الله عليك .. كشفتي الموضوع
رغد تترك الكحل من يدها وتلف وهي فاتحه فمها : من جد حامل
مها : يس حامل لي شهرين .. وبس شوقه اللي تدري
شهد تسوي نفسها زعلانه : مالت عليكم .. مسويات كبار علينا
مها : ويش عرفكم بسوالف الكبار انتم .. انطموا بس ولاتقولون لاحد
سمر ميته ضحك : لاتقولين خايفه من العين
مها بغرور وهي تلبس صندلها الواطي : ايه خايفه على عمري .. بندر حبيبي مو مقصر علي ويحبني وميت فيني ..
ريم : قصدك شايبك هههههههههه .. غصب يحبك
مها كشرت : اسكتي لا اسب زوجك سيف مدري خنجر
البنات : ههههههههههه
سحر : والله لقيتيها
رغد تبوسها على خفيف حتى مايروح روجها وتخرب مكياج مها : الله يتمم لك ياقلبي .. ونشوف واحد يقول ياخالتوو
مها تشيل ميشو : عندنا مين يقول ياخالتوو
رغد تلف عنها وتكمل كشختها : فديته ياناس يزنن
شهد : اتركوا ولدي يالله حطوه بفرشته لاتنكدون عليه وينفجع من اشكالهم اللي كأنها كدمات
ريم تطالع بنفسها بالمرايا : بالله ويش رايكم قمه النعومه والجمال فيني .. مو زيكم ياساتر
شهد : انطمي اقول وهاتي الكريم بحط
مها : يالله أخلصوا حتى نجهز كل شي لشوقه لما تجي
رغد : كلنا لبسنا وخلصنا انا بطلع برى
سحر : حتى انا أكيد ندى ودانا وصلوا
رغد توقف وتزبط فستانها : يالله نمشي
بآلبيت
هنادي تتأمل شوق اللي جالسه على كرسي تسريحتها والكوافيره وراها تركب الطرحه على شعرها بحركه نآعمه .. نبض قلبها بسرعه أخر لحظات توآجد شوق معهم.. بتروح لحياه مستقله عنهم حياه خاصه فيها لحالها بتعيشها لوحدهآ بعيداً عنهم .. برقت دمعه بعيونهآ منعتها من الخروج وتمآلكت نفسهآ
شوق : هنوو .. بالله اعطيني كأسة مويه ريقي ناشف
هنادي بابتسامه صافيه : من عيوني بدلعك اليوم بس عشانك عروس
شوق بغصه : ههههه تيب دلعيني بس الليله
هنادي تكلم الكوافيره : كم باقي وتخلص ؟
الكوافيره : خلاص بس اسوي الخطوات الأخيره
شوق : يعني اكلم السواق يجي لان القاعه بعيده شوي
الكوافيره : كلميه مايوصل الا وانتي مخلصه
هنادي تشوف الساعه : أشوى على بدري خلصنا .. حتى يمدينا نروح هناك
شوق : كلمي جلالي وهاتي المويه بسرعه
هنادي : من عيوني .. ورآحت
بالقـآعــه
ندى تسلم على البنات : ياهلآ وغلآ تو مانور القصر
سحر : بوجودكم فيه نورتوا المدينه بجيتكم
دانا : أخباركم ويش مسوين بدراستكم ؟
شهد تجلس على الكنب : الحمدلله انتم أخباركم
دانا : بخير كيف حماسكم للزواج
رغد : بالنسبه لي متحمسه حدي .. جلسوا كلهم على الكنب يسولفون
ندى : وأخيرا فهد بيتزوج ويفكنا ..
البنات : ههههههه
سمر : ليش هو رافض من أول
دانا : يقول مالقى بنت دخلت مزاجه بس أختك غيرت كلامه
ندى : ما الومه صراحه شوق تجنن
شهد تضحك : الله الله على الكلام الخطير هذا
جآت ليان بفستانها الفوشي وهي تطالع بالبنات وبداخله شاكه انهم من أهل العروسه : ندو كلمي جدتي تبغاك
ندى : تيب اللحين بروح لها . بنات هذي بنت أختي ليان
رغد توقف تسلم عليها وبعدها شهد وريم وسحر وسمر : هذي ليان اللي نسمع فيها وماشفناها
ليان تبتسم : شفتي كيف ؟!.. بس يالله أخيرا تقابلنا تحمست اشوفكم من كلام دانا وندو عنكم
سمر : انتي قدهم
ليان : أيه قدهم .. وجلسوآ يسولفون مع بعض


[أمـــآ عند قلبها الجريح ]

كانت تنتظر خبر وفاتها خبر رحيلها عن الحياه تتمنى الزمن يوقف ولا تعدي لحظاتها بسرعه .. بعد ساعات قليله بتكون معه ولحالهم يجمعهم مكان واحد لها يومين ماذآقت طعم النوم ولا تهنت فيه كل احلامها كوآبيس
وهو بطلها .. والأن وآقع مر وحقيقه صعبه ومذاقها حاذق تأملت الطريق وبعيونها دمعه حبيسه
شوق ( معقوله بترك المدينه اللي عشت فيها كل عمري بتركها واعيش بمكان ثاني ما أعرفه ولا أعرف اصحابه بروح لدنيا ثانيه ناس وعائله غريبه عني ماجمعتني بهم الايام قبل هذا اليوم .. فــهـــد !! هو بس اللي بيكون معي بكل حالاتي .. آآآه يارب صبرني وأكتب اللي فيه الخير لي )
هنادي : شوق وين سرحتي
شوق : ماسرحت .. اتأمل الشوارع
هنادي : ترى قربنا وكلمة مها وانتي ما دريتي وتقولين ماسرحت
شوق : ويش قالت لك طيب
هنادي : جهزت لك كل شي حتى الفستان فاردته على الكنبه حتى ما يتكرمش .. أول ماتوصلين تلبسك هو
شوق : وويش قالت ثاني
هنادي : وتقول فهد أرسل واحد للمحل حق الورد اللي أنتي حاجزه من عندهم وجاب اغراضك من هناك
شوق كشرت وأنقهرت منه لأنه يتدخل بكل شي يخصها كأنه ملكيه خاصه فيه : عمى بعينه
هنادي : شوق ويش تقولين انتي .. الولد شكله يبيك ومتعب نفسه عشانك
شوق : كرهته من قال بينزف ويبيني انزف معه بالغصب .. أنتي عارفه أني رافضه الزفه
هنادي تضحك : افرحي ياختي انه بيحسسك أنك عروس
شوق تلف على الجهه الثانيه وتشوف القاعه الكبيره اللي دخلوا مع بوابتها الكبيره : هيا وصلني كلمي مها تفتح لي الباب الخلفي ..
دخلت غرفتها ونزلوا عنها العبايه وشيلتها .. وعلقوها جنب المرايا
شهد : يالله نلبسك الحين
شوق : لالا أنا البس من حالي
رغد : اليوم شيلي فكره الاعتراض من راسك أحنا بنلبسك الفستان ثقيل ولازم احد يساعدك
شوق حمر وجهها ونزلت راسها : بس بتشوفون جسمي .. أستحي
شهد بغمزه وضحكه لئيمه : ويش بنشوف ياحظي .. امووت عليك ياباريس هلتون
مها أول مادخلت مع الباب : والله انها أطلق من مليون باريس وطقتها .. الـــــف الصلاه والسلام عليك ياحبيب الله محمد .. " كلهم بصوت واحد " .. كـــــــللللــــــوش ..
شوق حمرت خدودها بزياده ولمعة الدموع بعيونها ونزلت راسها
رغد : بس بس الحين تخربين كل شي .. امسكي نفسك
شوق تضحك حتى تبعد الدموع عن عيونها وتتصنع البسمه قدآمهم : يالله طيب تحمست افصخ قدامكم
شهد توقف وتصفر : وهــذآ المطلووب .. وشالت الفستان .. على بالها خفيف ..
شهد : أعوذ بالله مو فستان مدرعه أسرائليه من ثقله
رغد تساعدها : اقول لاتغير راسها .ز خلينا نخلص عشان نطلع برآ الساعه 10 والناس بدوآ يجون
مها تجلس على كرسي فردي : شدوا همتكم وانا بغمض عيوني .. ولا تصير عيونكم طويله .. غضوآ ابصاركم
رغد وشهد يطالعون بوجه شوق وهي فاهمه قصد مها وميلت فمها على جنب .. وهي تنزل بلوزتها : يالله دخلوه من فوق وبعدين أنزل البنطلون من تحت
رغد انفجرت ضحك : ياقديمه أنتي .. ذكرتيني بحركاتي انا وشهد لما كنا بالثانوي خخخخخخخ
شهد تضحك وهي تتذكر : تذكرين لما نعطي ظهرنا بعض واللي تخلص بالاول تلف وعاد حظها اذا لقطت شي
رغد : ايه اذكر ارتبش وبسرررعه البس اخاف تطالعيني ههههههه
شهد : حافظتك انتي .. لو تضيعين بعلمهم بوصفك خخخخخ
رغد كشرت : أنطمي .. والله لا اكسرك
شهد بتقهرها : بقول فيها وحمه على شكل فراوله شكل عمتي الله يرحمها كانت متوحمه عالفراوله
مها ضحكت : جد فيك وحمه فراوله رغد
رغد بضحك : ايه بأخر ظهري .. موقعها غبي مره
شوق تطالعهم وهم طاقينها حنك : الى متى وانا متفصخه يالله بسرعه عاد طولتوها وانا حدي مستحيه
شهد تمسك رغد الفستان وحطوه على الارض حتى تلبسه بالعكس .. وجلست على ركبها شهد وسحبت بنطلون شوق .. ورغد رفعت الفستان بسرعه ووصلته لنص خصرها
شوق عصبت وحمر وجهها مرره لدرجه ان ملامحها تغيرت وعقدت حواجبها : هين يا شهد .. اوريك
رغد : ماشفنا شي .. ويالله عاد عن الحياء ... وهمست لشوق بأذنها وأنصرعت ضحك .. وشهد تسكر الفستان لها من ورى
شهد بنص عين : اقول رغيد .. ويش رايك تنقلعين برآ والله أبرك .. اربكتي أختي بكلامك الأباحي
رغد تمد لسانها وتجلس على الطاوله وتحط رجل على رجل : والله اختي وانا حره اقول لها اللي ابي مابيننا شي
شوق تجلس على الكرسي : اسحبي من تحت احسه طاير بحلقي والحديد اللي فيه يعورني
شهد تتخصر : طيب اوقفي لسى ما ربطت لك الشرايط اللي بظهرك
شوق توها تتذكر : اشوف لما جلست حسيت ظهري ماهو مغطى بشي
رغد : أصلا هو مغطى بشي كلها شريطتين ساتان ونربطها من ورى موديل لا أكثر
شوق : طيب برآآ يالله بكلم مها بشي خاص
شهد تغمز : وصايا الأخت لاختها ليله زفافها
مها تسحبهم لبرآ : برافوا عليك .. قو أووت نآآو .. وقفلت الباب بالمفتاح جت وجلست على الكرسي اللي جنب شوق وهي تبتسم لها بحب وحنان
مها : أمريني ياقلبي ويش تبين
شوق بتردد وخوف اجتاح كيانها لازم تقول لمها كل شي من الأول للأخير لكن كيف بتشرح لها بالوقت الضيق هذآ أو تفهمها ويش تفكر فيه.. كيف تفصح لها عن مخاوفها وألآمها .. ويش بتبرر لها أشياء كثيره تبي تقولها لكن تخونها قوتها ويعجز لسانها عن الكلام
مها بنظرة شك وأستغراب : شوقه ويش بتقولين .. قولي ياقلبي
شوق وهي منزله راسها قالت : بقولك شي محد يعرفه .. فــــهــ...
كانوا واقفين بمكان الأستقبال وقبالهم اهل فهد
( أم رياض ؛ أم ليان ؛ ام دانا ؛ وزوجة رياض مريم ؛ وأختها ليلى )
سمر : مين اللي لابسه سماوي وتخينه ( سمينه) شوي
ندى : هذي زوجة أخوي رياض اسمها هند واللي جنبها أختها ليلى
ليان : ترى أخوات جده جايين بالطريق
دانا : وعماتي وجدتي كمان بالطريق
ندى توقف : شوفي جدتي وصلت تعالي نروح نسلم عليها .. عن أذنكم بنات
سحر لمحت عبير وامها وخالتها : تفضلي .. جت عبير يابنات
هنادي أول مالقطتها : أنا رايحه لهم ..
عبير ماعرفت هنادي وهي مشبهه عليها : مين
هنادي بدفاشه : ماعرفتيني
عبير ميته ضحك : هنو .. ياحركه من متى الميك آب والحركات الحلوه
هنادي تأشر لها بيدها وتسلم على امها وخالتها : بالله ياخالتي ماني قمر
ام عبير ميته ضحك على خبال هنادي : تهبلين وأنا خالتك ..
هنادي تطالع بعبير : بالله تعلمي من أمك ياكمخه
ام عبير : وين مها وعماتك
هنادي : عماتي بالأستقبال ومها عند شوق .. تخبرين مسويه عنندها خبره وتدرسها
ام عبير تضربها على ظهرها بشويش : أستحي يابنت لاحد يسمعك بس
بالغرفه
مها توقف مصدومه : شوق متأكده من اللي تقولينه
شوق ماسكه نفسها عن البكاء : ايه متأكده .. خايفه يامها قلبي خايف منه
مها تمسك يدها : راح الوقت علينا ياقلبي وانتي غلطتي وتسرعتي بقرارك بس مقدر اقولك الا الله يكون بعونك
شوق : قولي ويش اسوي الحين انا مرتاحه شوي انكم حولي بس خلاص كم ساعه وبروح الفندق اخاف يسوي فيني شي أو يقتلني
مها طلعت عيونها قدامها : يقتلك ؟.. وين عايشين حنا .. لاتخافين هو انسان واكيد مابيأذيك بس انتي لانك تكرهينه وماتتصورينه ماراح تتقبلينه
شوق : مها دليني ساعديني .. قولي أي شي
مها : انتي لاتعاندينه سوي اللي يبي منك .. ولاتنسين ان الملائكه تغضب عليك لو نام وهو زعلان عليك مايحتاج اعلمك
شوق تجلس : بس ما أتقبله يامها .. كل ما اشوفه اتذكر يوم خطفي انا يادوب اتحمل صوته كيف بتحمل وجوده جنبي وبغرفه وحده بعد .. ماقدر ماقدر وحطت يدها على راسها .. جلست مها وصارت بمستواها
مها : انتي ذكيه واكيد بتفكين نفسك منه .. بس الايام الاولى بالتاكيد بتكرهينه بزياده لكن بعدين بتتعودين عليه
شوق: انا اكرهه يامها .. اشوفه بصورة شيطان أول ما أشوفه كبدي تلوع علي ..
مها تبوس يدها : الله ما يتركك ياعمري .. أنتي توكلي عليه وهو بيكون سندك وعونك
شوق تتنهد : امين يارب .. اقلقتك معي روحي الحين انتي وخليني لحالي
مها توقف : انا واثقه بعقلك ياشوق .. راح ارجع لك بعد شوي
شوق : تيب سكري الباب وراك ….طلعت وسكرت الباب وراها وجلست وحيده .. ينهش الخوف والالم والرعب قلبها .. بكل صوت تسمعه يرجف قلبها خوفها وهمها الوحيد يكون صوته
:
ابي اعرف وش أخطائي واللي أجبرك تجتاح؟؟
وتتمادى في تجريحي وب القسوه تجازيني !!
تجرعني العذاب ألوان وكفي ل عينيصار مراح !!
رويت الكف من عيني وكف جاني يهددني !!
اجر الصوت ب أعماقي أداريوالدمع فضاح !!
وإذا قالوا :
علامك ؟؟
قلت :
شي وطاح في عيني !!!!
بـآلقاعه
بدأ الدق والرقص والبنات واهل العريس وقرايبه بالكوشه يرقصون
سحر تدق ريم : شوفي ام سيف وبناتها كلهم
ريم تلمحهم : ايه اللي على الطاوله الورديه ..شفتهم بروح اسلم عليهم تعالي معي مابي اروح لحالي
سحر توقف وتمسك يد ريم : يالله مشينا نكسب معرفه
أتجهوا لأهل سيف
ريم كانت لابسه فستان وردي قصير ومنفوش كله تطريز بالصدر وطبقات خفيفه كان شكلها انيقه وناعمه وشعرها كله ناعم ومنسدل على أكتافها وبحركه بسيطه من قدامه بارزه ملامح وجهها الدائريه الناعمه
سحر كانت لابسه فوشي صارخ زايد بياضها بياض .. طويل والظهر كله مفتوح الى الاخير ومفتوح من فوق الركبه الى الاخير وداخل فيه اللون التفاحي
ام سيف : ياهلا بزوجة ولدي .. مشاء الله تبارك الله كل يوم تحلوي اكثر
ريم بحياء قاتل : عيونك الحلوه ياعمتي كيفك وايش اخبارك
ام سيف : من شفت وجهك الحلو صرت بخير ياعمري .. كيفك ياسحر وكيف اخواتك
سحر : الحمدلله كلنا بخير
ام سيف : مبروك زواج شوق
سحر وريم : الله يبارك فيك
ام محمد : عقبال القماري .. سكتوا بحياء
سحر : نستأذنكم الحين ياعمتي
ام سيف : تفضلوا ياحبايبي .. وساميه ترمي عليهم نظرات اشكال الوان وريم مطنشتها وسحر ترد لها النظره بعشره
ريم تدقها : شوفي مين قدامنا
سحر تتلفت : وين .. أول ماطاحت عينها عليها شهقت .. جدتي ويش جابها
ريم : اكيد تبي تشوف شوق وزواجها
سحر : الله ياخذها وكمان جايبه العايله كلها البنات وزوجة خالي وبناتها الطاوله انزحمت منهم
ريم : ويش عليك .. شوفي القاعه كيف فخمه والا الكوشه خرافيه صراحه والتصوير والسينما اللي بتنعرض خليهم يتحسرون على أنفسهم زين
سحر : انا خايفه على شوق مرة
ريم : ربك معاها لاتشيلي هم .. جاء صوت من وراهم
..: بناات .. لفوا وشافوا لينا
ريم : قلتي عندكم زواج ماراح تجين
لينا تتخصر : لاتقولون هذا زواج شوق
سحر : الا زواجها ليش تسالين
لينا تضحك وتضمهم : لان فهد يصير اخو هزاع من ابوه
ريم بصدمه : لا ." سكتت شوي.. تمزحين
لينا : والله وربي يشهد علي
سحر تبتسم : يعني انتي تصيري سلفتها
لينا تتنحنح : شفتي الدنيا دواره
ريم : والله معك حق امشي نروح نرقص ونطلع كل اللي براسنا
لينا تحمست : يالله والله فيني رقص غير طبيعي
بالكوشه دانا شافت لينا جايه مع سحر وريم
دانا : لينا تعرفينهم
لينا والبسمه ماليه وجهها : يس هذولا صديقاتي العزيزات ..
ندى : احيان الصدف حلوه
شهد : أقولك ندى البنت الحامل هذيك اللي لابسه سكري واحمر مين ؟!
دانا : قصدك اللي جالسه على اول طاوله
شهد : أيوة لافته نظري شقراء وعيونها زرقاء تهبل مرره مشاء الله
دانا : هذي تصير زوجة صديق فهد الروح بالروح وفي كمان امهات اصحابه مجتمعين على طاوله وحده لانهم يعرفون بعض من قبل
رغد : اها بس ماتوقعت المعازيم يكونوا كثار كذا
ليان : اللي بالرياض اغلبهم جايين .. غير اصحابه وامهاتهم واخواته ومعارفكم انتم يعني كنت حاسبه يكونون الناس كذا
ريم تهمس لشهد : جدتك جات وخالاتك وزوجات خوالك
شهد : الله يأخذهم لاتجيبين سيرتهم أنا رايحه لشوق
رغد : بروح معك يالله
أما هنادي وعبير بعالم ثاني من الفله والوناسه وطايقنها صحبه مع بنات عم فهد اللي تعرفوا عليهم
ريناد : ماعمرك سافرتي برآ
هنادي : ياحليلك ياليتني اروح مكه وهالمره تبيني اسافر برآ والله انتي تحلمين كثير
غيداء : والله ياشيخه انتي بنت خطيره ماعندك تكبر ومتواضعه تعجبني شخصيتك
هنادي : ايه كثير معجبيني فيني ويقولون متهوره وحقت أكشن
ريناد : ومين هذول
هنادي : اللي يقرون الروايه
غيداء : اي روايه؟!
هنادي : اقصد اللي يعرفوني ماعلينا يالله نطب نبي نهز الكوشه هز
عبير : يالله
هديل بطفش : اخيرا حنيتي علينا وتبين نرقص انسه عربج
هنادي : قمي قدامي ارقصي وانا برقص معك ياكسوله
هديل : اخص يالنشيطه بس غريب عليك اليوم
هنادي : اليوم الطاقه ميه الميه
حنين : اجل بنشوف ابداعاتك
هنادي : يووه بتشوفون اللي ماعمركم شفتوه يالله طبينا
البنات : طبينا <<~ ياحبي للكلمه ذي تحسستني بالحماس
بغرفتها كانت متوتره من دخول ام ليان اللي قالت لها ان فهد بيدخل عشان يجلس شوي وبعدها يبدون التصوير بعد نص ساعه
شهد تفتح الشنطه : أهم شي الروج عشان بالصور يطلع واضح مو باهت
رغد : يالله حطي لها انا بجيب العود ابخرها فيه
شوق : لالا جابته عمتي ام سامر قبل شوي
رغد : اوكي اجل بس باقي العطر من بعيد حتى تصير ريحتك وآآآو
شوق اتنرفزت مره وهي يادوب مستحمله : يالطيف على زنك يارغد خلصيني بسرعه شهد هاتي مويه عطشانه مره
شهد : طيب طيب هدي انتي .. واعطتها كاسة مويه
روقت اعصابها وهي تمثل عليهم الراحهةطلعوآ بعد مافتحوا الباب الخلفي وكانت الغرفه كبيره مره وشوق جالسه على الكرسي باخر الغرفه
شوق كانت تطالع بيدها وتحديدا بالدبله اللي بأصابعها كانت تتأملها وسرحانه فيها وقلبها دقاته كأنها طبل من شده خوفها وتوترها ( اليى متى بعيش كذآ هذي اولها الله يستر من تاليها أكرهك يافهد أكرهك بكل مافيك حتى زواجك مني كان بالغصب غصبتني على أشياء كثيره أخذت مني كل شي بالغصب .. من أي طينه أنت ليش ماتحس فيني وبألمي اللي كلها بسببك والحين بيكون سببها لاني معاك آآه رحمـآك يا الله )

يتبع ,,,,

👇👇👇

تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -