بداية

رواية بعض العيون حقدها في نظرها -41

رواية بعض العيون حقدها في نظرها - غرام

رواية بعض العيون حقدها في نظرها -41

عنقها المحمر
تشعر بأن قلبها هرب فجئه وأستوطن ذاك المقعد الخالي الذي تركته؟
غبيه!
غبيه!
غبيه!
باكلها يعني؟
والا هي يعني تمثل دور المحرج و المرتبك!
ممكن؟
ليش لآ؟
والا في ها التخصصوترتبك من الرجال!
كذابه!
لكن ؟
كيف أذا حضرت وانا مرتب أموري على الاسئله تغيب هذي الاسئله؟
كيف تروح مع ها الشايب ولحالها؟
كيف اساساً تقول ان احول مهرها على حساب بتال؟وش ها الميانه!
صح!
الطرحه استر لها من النقاببمنعها من النقاب نهائياً اذا تزوجنا؟
آساساًعيونها و آهدابها هي الفتنه الاولى فيها!
وش بيتصورون الكادر الي معها او الي تعالجهمـ عن شكلها؟
آكيد
آكيد
آكيد
شي ماراح يعجبني في ها التصور!
نقاب بعد اليومـ مافيه!
مافيه!!
مافيه!!!!
همسه من أذكار الصباح والمساء
عن عبد الله بن غنام رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : من قال حين يصبح : اللهم ما أصبح بي من نعمة أو بأحد من خلقك فمنك وحدك لا شريك لك , فلك الحمد ولك الشكر, فقد أدى شكر يومه ومن قال مثل ذلك حين يمسي , فقد أدى شكر ليلته
رواه ابو داوود والنسائي,
نلتقي السبت اذا الله كتب لنا عمر,
بسم الله الرحمن الرحيم
نظرة حقد27
مدخل
,‘
راحت سنين؟
أجمل سنيـن أجمعتنـا
كنّا على قل المواصـل
وفييـن !
إذا زعلنا مـن بعضنـا
[ سكتنـا]
على رغم بسمة شفانـا
[حزينيـن ]
يوم المحبه لـزمـن
سولفتنـا
تقول شوف أجمل غـرام
و
حبيبيـن
بـس الليالـي
كلنـا لوعتـنـا
لكـن لاشوفـك ضعيفـه
[ وتبكيـن ]
كل الجروح اللي من الحـب
[ جتنـا]
تبيّـن أنّـا
مخلصيـن وقوييـن
أظروفنـا للحـب
ماساعدتـنـا
صح أنكسرنا بس كسـرة
, كبيريـن
أحلامنـا
مـن نومنـا قومتنـا
ماخفت أنا وانتي بعـد
لاتخافيـن !
هذي هـي الأيـام لـو
[شتتنـا]
بعيون ذكرانا الجميلـه
[ قريبيـن :- ]
بكره ليـا مـن السنيـن
[ أجمعتنـا]
لا قلت لك مشتاق لك وش
تقولين ؟
المدخل من ذائقة المتميزهـطيف الاحباب,
بدايه,
يآصباحات محبتكمـ
ياصباحات رقتكمـ
يآصباحات قربكمـ
اليومـ بدايتي راح يكون فيها عدة تعقيبات على ردود على الخاص وعلى ردودكمـ على المتصفحتحملوني شوي
آشغلنا والله عناد و التحضيرات لعرسه بـ البارت الجاي الله لآيشغلنا الا بطاعته =)
بس يا الغوالي هي فرصتي الاخيره الي راح أمرر فيها من بين السطور نقاط مهمه تجمعون فيها حصيلة البارتات السابقه عن الطفل المفقود>>ماتخلي تعبها لكمـ=)
بعض من المتابعات الغاليات,
آستوقفهمـ موقف عناد وملوكـ وتسائلو عن نقطة خجله=)>>انا مو قلت لكم مشغلنا الله يخليه لقلوب محبينه=)
وانا رديت على بعضهمـوالبعض الاخر ممكن ماينتبه لـ هـا النقطهفـ نرجع نوضحها
عناد انسان خجول خجل طبيعيمو الخجل المرضيفـلآترجعونه لحاله نفسيه؟
أي تصرف له مع ملوكـ لآتحطونه في خانة الجرئهاووين خجله؟
طبيعي جداً يخجل من مواضيع معينه مثل اي شخص؟
طبيعي يرتبكطبيعي يتوتر في مواقفلأنه شخص ماتعود على احتكاك كبير مع النساءمن ناحية الرومنسيه؟
وطبيعي جدا ً آذا حب تظهر له تصرفات تلقائيه لآآراديهواذا أرجعنا كل شي نرى خجله محبب لنفس وجميل,
آيضاً البعض الاخر تضايق جداً وانتقد صد ملوك لعناد فـي السيارهـ ؟
ياالغواليوالله مدري وشلون أشرح هـا النقطه آحسها عويصه شوي=)
لكن الشغله كلها عقليات وتقبل وعادات وتقاليد فـ
فئه هذا الشي عندهم عادي ومستغربين تصرف ملوكـ
والفئه الثانيه لآ ومايصيرومؤيدين تصرف ملوك
و
الفئه الثالثه حتى الرؤيه الشرعيه ماعندهمـوبتأكيد معارضين لمقابلة ملوك وعناد أساساً
وأخيراًياراقيات الحضور
هذا سقف روايه ينطرح تحته جميع الفئاتوآرض خصبه لجميع الاراء
نقطه مهمهالرومينسيه بـ الروايه>>شايفتكمـ قلوبكم تناقز الحين
بعضكمـ مسير علي بـ الخاص برقه ودلع و يقول نبي رومنيسيه آعمق ياضمضم؟
مدري وش مفهموم العمق الي يقصدون>>تغطي وجها بيدينها
فبحكمـ ان انا كبيره با السن حيل وحيل وحيل يمكن في حدود () الله يحفظ علي شبابي وروح المراهقه المتأخره عنديفـ ماراح تحصلون الرومنسيه الي في بالكمـ>>فيس ضمضم الخبيث
ليش؟
آقولكمـفيه مراهقات يقرون ليآعتقد من المتوسطمروراً با الثانوي وصولاً لجامعه ومابعد الجامعه وجيل طيف الاحباب>>تدق بـالحكي
وجيلي>>لآماعتقد فيه ناس من جيلي باقين احياء بحكمـ ان ضمضم من جيل ماقبل عصر الشيبان =(
فـ الرومنسيه عندي من نظرهـ لبوسة يد او خدتطور آكثر من كذابنتحر>>ذابحها الحياء حق عناد
فـ الي يشتكون على الخاص من هـ النقطهآنا ابداً روحي ماهي حواريه ولآآتقبل النقاش ودكتاتوريه في رومنسية بعض العيون لنخاعـ >>عصبت
الحياة كذاsweet lipes آعقلووكل وحدهـ لآعاد تدق في بطل الثانيهوتسوي ضربات تحت الحزامـحسبي الله على عدوينكمـ سببتو انقاسمات في متابعاتي
والآ
العقاب ينزل صارم في أبطالكمـ>>ماعندها حل وسط
((وكلّما ازددت علماً أزداد علمي بجهلي))
نودي
شاكرهـ لكـ ياغمامـ من البياض ,
خلصت سوالفيآبشركمـ=)
لآتلهيكمـ الروايه عن دخول وقت من أوقات الصلاهـ
ياسر غارق بـ الأوراق لأذنيه,
في المكتب الخاص مقرن
يراجعويصحح أوضاع يرى تهاون من عمه فيها وتحتاج لصرامته,
طرقات خفيفه
من ثمـ دخولها عسى ماعطلك عن شي مهمـ؟
رفع رأسه من ثمـ ابتسمـ ولو كنت مشغول أتفضىسمي ؟
دخلت الظبي
بهدوء خطواتها
وجمال حضورهـا
لتستوي بآناقة على المقعد المقابل لمكتب مقرن آنا خليت المحامي حق الوالد يسوي لكـ توكيل في البيع والشراء الي يخصني
آبتلعت ريقها بهدوء آبيك تبيع السيارات الي جايه طلبيه من برى السعوديه على التجار الي كنت اتعامل معهمـ وتسوي تصفيه على كل شيوترجع لي الارباح كلها كاشلأني محتاجه سيوله ها اليومين في الكاش,
آرتفع حواجب ياسر بـستغراب وليه كل هذا؟الظبي لآيكون الطلاق ااا
قاطعته الظبي بشراسه لآماهو المقصدلكن انا اساساً مو متفرغه بشكل كافي لـتجارتيوآبي الوالد يشغلها لي هـ اليومين لأنه بودي افتح لي مشروع كبير يخصني
عموماً كل شي جاهز عند المحامي
مكلمته انا ومعطيته كل التفاصيل ,
آبتسمـ بستغراب خلآصآبشري اذا هـ الشي يريحك
آردفت و بسافر هـ اليومين,وابي كل شي يخلص بسرعه؟
ياسر بتسائل وين؟ومن معه؟
الظبي آكيد مع واحد منكمـ لآزمـ يفضي لي نفسه يا انت يابتاللكن الاكيد بتاللان حضرتك مو فاضيبنخطب لك وتزوج!
ختمة جملتها بـابتسامه!
آبتسمـ بخبث آهااايعني شفتيها وعجبتكـهذا الي وصلني في كلامك؟
الظبي بـهدوء هاديهملآمحها جميلهفيها رقه بحركاتها يعني بـمختصر الوصف تحس بآنوثتها في كلماتها ومشيتها وحركاتها,
ماشوف فيها تصنع
آشوف هـ الشي طبيعي وهذا الي لفتني
فيها جاذبيه متأكدهـ بتعجبك في هـ النقطه
آنيقه كثير بـاالكلامـ
آشوفها تميل لذوق والاتيكيت في الرد والحوار
يعني بنت ناس وطبقه مخمليه من بين الاقواس,
غرق في ضحكه صاخبه من ثمـ الله الله وكل هذا ومنير تشوفهبالله وش سوت؟
الظبي بثقل حركات مناير الي ماهي موزونهبس آشوف انهمـ ماعطوها جوها ولآخلوها تنطلق بحريه في الكلامـماعجبتهمـ ولآعجبوهادخلو اكثر شي معي,
آبتسمـ
ونقل عينه للورق
بـ غيبان بسيط عن الحدث!
الظبي بـابتسامه رهف!
رفع رأسه وبستغراب هااا!
الظبي بـهدوء رهف!آسمها رهف؟
آبتسم آيه!
الظبي بستغراب وش إيه؟
ياسر بكيفكمـ اذا هي حلوهـوعلى وصفكماعندي مانع آخطبوهاويكتب الله الي فيه الخير
الظبيبفرحه آيهكذا الكلام الي ينحط على الجرح يبرىالحين بقومـوادق عليهمـ واحدد لنا موعد,
آبتسمـ ياسر على حماس الظبي
آردف بهمس الظبي!
ظبي بمحبه هلآ
ياسر زيدي فرحتك حبتين كسرة لكـ المتجسر وقريب انهيه!
آبتسمت ورفعة رأسها بآعجاب كفوولد عبد العزيز و مرتويه عروقك من العاجي !
راقب آنسحابها وخطواتها الخارجه من المكتب,
ليتمتمـ بابيات سكنته على غفله من الحقيقه
لو غبت لو صديت لو بقتني بوق ؟
نفسي على شوفك تراها شفوقه !
لـيضرب بخفه آطراف أصابعه طرف المكتب والله شكل اخر [طبي] في حبك يا ملوك [الكي]وبكوي حبك يابنت الخال
يآآنعطب[ القلب]
والا
يبشرني أنه
[طاب]!
ما نشدت الشمس عن حزن الغياب
علمتنا الشمس نرضى بالرحيل
الساعه 10 مـ
دلف باب الجناح,
ليرى جميلته الصغيرهـنائمه بملائكيه بمكانه
آبتسمـ
ليقترب منها
ويشتمـ بعبق رائحتها
قبل وجنتيها بشوق,
للتتضايق هي
وتتجه للجه الاخرى
قطب حواجبه بضيق وهو يرى ملآبسها الخفيفه
والخفيفه جداً
وقوة تركيز التكيف,
سحب المفرش ليدفئ جسدهـا الصغيرالبارد المرتعش,
_وش عندكـ هنا!!!
رفع رأسه بتال بـستغراب لتعبر عينيه منظر مناير المستغربه تواجدهـ بركنها,
آردفت قلت لك وش عندكـهنا؟
بتال بـثقل وش عندي يعنياكيد بحاول آصلح هـ الوضع المايل بينا
مناير تتجه لـداخل الغرفه الوضع انت مميلهومامال الا بعدكـوبعد مراهقتك المتأخرهـ
بتال طيب!
آنزل انظاره لسنا الصغيرهـليطبع قبلة اخرى على ذراعها الصغير,
مناير بغضب وش طيبههااا وش طيبه؟
بتال بخبث بسوي الي يرحيك بروح بكرى واطلقكوآجيب لك الورقه بنفسيوبلآ آوضاع مايله ولآوجيعه!
مناير بـصدمه أيا الي بايع!وماانت لـ العشرهـ صاينتبعينيتبيع ام بناتك وبناتكوش عشانه ياحظيوش له؟
بتال لمـ يغير وضعيته فقط اكتفى بـهز مناير بكلمات يامناير انا مرتين جيتك وانتي تقولين لي نفس الكلام انتي مصرهـ على الفراقطيب وش اضيق عليك
تبين فراقي
آبشري!
مناير بـتراجع وبناتك!
بتال ماعليهمـ خوف!اول ولآ اخر واحد بطلق! كثير ناس تطلقو وبينهمـ اطفال وماخرب شي في الكون,
صمتت لثواني وتوجهة للكرسي بعيد عنه,
راقبتها عيني بتال
وهو يكتمـضحكاته ويتضح على تقاسيمه الجديه في كلامهعكس داخله,
يعرفها تماماً
كثيرة الشكوى
كثيرة الندب
لكنها لآتعزتمـ على شيٍ
وبذات الطلاق!
فقط تحتاج لتربيه
وتعديل لمسارهـا!
بايع!
اي والله بايع!
قليل الخاتمه!
ياعز لقليبي الشاري!
والمقدر له ولعشرته!
بيطلقني!
ايه والله
بيسويها
عقله ماهو بمعه!
مع فليك الله لايربحها
وش اسوي لو يسويها؟
وجهه واضح عليه انه ماهو بيمزح؟
ولآهو بيتراجع!
ياويلي من بتال!
ساكت دايمـ
لكن اذا تكلمـ
ذبح!
ياخوفي يذبحني ويطلقني!
وش اقول لناس عقب هـ العمر طلقني !
وبناتي ياعميري عليهمـ
وش اسوي!
ماحد متزوجهمـ اذا كبرو!!!
آمهمـ مطلقه!
لآ!
لآ!
لآ!
وش طلاقه
خبله انا!
برتباك وتلعثمـ وش بترضيني فيه؟
رفع رأسه بتال وخطته نجحة في هزها وش ارضيك؟تراك ماقصرتي ولسانك كان متبري منك؟
مالك الا الرضوهـ الي جات مناهل
هذا لو انك عقلتي وماسويتي فضايحك الي صارت
كان ابشري بالي بيرضيك,
صمتت قليلاً وينها اجل رضوتي,
آبتسمـ في جناحي الخاصبكرا مريها وخذيها
ما نشدت الشمس عن حزن الغياب
علمتنا الشمس نرضى بالرحيل
فلة بتال &فلك
فلك بعصبيه وليه ماعلمتيني اول ماجيتي؟وخير ان شاء الله يسوي هـا الشي؟
مالك اهل يعطيهمـ المهر؟
جهله بيت زوج عمتكواللي خو ولي امرك الحين؟
يجهل رقمـ حسابك
آو
حساب عمك
آذا يجهلهيتصلويسئل؟
آما
حركته كذا!
وبعدين آنتي ليه مادخلتي علي على طول وخبرتيني بسالفه؟
ملوكـ مدريحسيت جسمي كله يرجف لو مادخلت تحت البطانيه كان الظاهر طلعت روحيحسيت بحمى والله ماهي برجفه؟
فلك بعصبيهـ حمى!ايا الي ماتستحين على وجهك!حمى!الا طايح قلبك وماحد قال له بسمـ الله عليه!
آجل حمى يا الدكتورهـ!
ملوكـ بعصبيه عمه!لآتجلسين تتريقين
فلك بمقاطعه وهي تغير نبرة كلامها لتهكمـ الا بضحك لين آطيح على ظهري بعدآجل فيه واحد مثل الي انتي خذيتيه؟
وش هـ الذرابه الزايدهـ يعطيك مهرك في الشارع!
مايعرف الاصول وطق الابواب!
ملوك تمسك رأسها عمه خلآصوش تبيني اسويآقول رجعه معك وجيبه هناك ببيت عمتي بعد ترى ظروفنا قشرا
ملوكـ بنظرهـ مرتبكه يدخل يعني يعطيك المهر!
بعدين هو حيل عصبي!
مادري كيف بنتأقلمـ
آحس داخله آنسان غريب مرهـ
المرتين الي شفته فيها كان حنون
المرهـ هذي شرس جداً
المرات الي قبل ملكتي عليه كان بعد شرس
طيب ليه يتغير
ويتقلب
ومايثبت على خط واحد,
ليه يسوي فيني كذا؟
آنا عجزت افهمه
صحيح قبل مارتحت له
لكن لما جاء لي بعد العزاء وجاء معه ولدهـ حسيت براحه
لكن بعد الموقف هذا لآ
حسيت فيه جنون ماهو طبيعي وماهو عقلاني!
مدري كيف آشرح لك
آنا خايفه منه!
خايفه
خايفه
فلك بـجديه وش خايفه منه!من جدك انتي؟
وبعدين تعالي هناترى انتي فيك حقك
وش مسويه فيه لين طلع من طورهـ
ترى ماعليك قصورلآتقعدين تمسكنين عندياعرفك زينتجنين لك بلد في كلامك!
آردفت وهي تغلق شنطة المهر بتهكمـ والله مهرك مريششكل جيبه مليان!!
آردفتها بضحكه متهكمه
ملوكـ تحرك يدها بتجاه فلك كش عليك وعلى عيونك يامـ عيون تقط الطير من السماءماهو بكثر مهرك الي مجمعته على قلبك وماصرفتي منه الا قليلبتدور سنينه ومانتي بمطلعه حتى زكاته!
فلكـ بخبث كافله لي يتيمه فيهوناشبة بحلقييامن شرى له من حلاله علهآعرسي يابنت الحلال خليني اخذ راحتي مع بتال
الله لآكان جاب الغلا وسنيه معك!
والله ياشيخه لو يرسل لك مهرك مع هندي على سيكل ان نزوجك اياه ونبوس لك خشم هـ الهندي!
هو بس بيفكنا؟
ملوك بخبث اكبر الله يعينك ياعمي بتالانا اشهد انك محتسب صابروفالك الصبر!الا عميمه
مافيه شي ماشيات!
فلك بـعصبيه مالك شغل ياقليلة الادب ماعاد تستحين هبلك العرس انتيوهذا وانتي متملكه مابعد تزوجتي وتسئلين عن هـ الشيقليلة الادب
غرقت ملوك بضحكه على عصبية فلك المصتنعه
آردفت فلكبعيدهـ عن الضحك وبجديه بنقول لبتال انه حول مهرك على حسابكلآيدري بـسالفه
صمتت ملوكـ بعد جملة فلك القصيرهـ
لتتذكر الموقف بغيض!
ما نشدت الشمس عن حزن الغياب
علمتنا الشمس نرضى بالرحيل
عناد ينزل من سيارته
ليصادف وقوف جسار مع ملفات كثيره بيدهـوحقيبة البتوب يحملها على كتفه
عناد برقه عنك يابو درر
جسار بجديه آجفلت عناد آتركها!
خطى جسار خطوات سريعه
تبعه عناد بتلقائيه وبصمت
حتى يحادثه بـشي ما يكدرهـ
ماهي الا لحظات وآقترب جسار من الملحقوآدلف الباب لدخوله
عناد بـستغراب وش عندكـ هنا؟
جسار بعصبيه وآنتبه للحاق عناد له آنت ليه تمشى وراي؟
عناد بتهكمـ آمشي وراك!
جلس جسار على الاريكه وتجاهل عناد المستغرب
القى بـ الملفات بـ القرب منه,
عناد يتقدمـ بخطوات ليش انت هنا؟
جسار ولآشيبس انا عندي شغل كثير وبياخذ من وقتي ومابي ازعج سيوفلأني باخذ وقت طويل من الليل في شغلي
عناد مشكك جلس بـ القرب من اريكته يعني مافي بينكمـ خلآف يابو درر
جسار ببرود لآ!
عناد آكيد!
جسار بعصبيه بتحقق معي!
عناد بـمهاجمه طيب ليش انت معصب ومطلع لي على ملامحك البرود؟
جسار بستغراب طيب ولنفرض ان كلامك صحيح؟وان انا معصب وآمثل البرود؟كيف عرفت ؟
عناد بـتدقيق تنفسك ماهو منتظمـالشهيق والزفير عندكـ فيه سرعه!
لا ينقصني سوا عناد!
ودقة ملاحظاته
من يقنعه الان؟
لآ
احتمل نفسي
فكيف احتمله
ربي افرغ علي من الصبر
فـ
انا
ضاق بي الكون؟
جسار يتسلح بهدوء ممكن عشان الشغلوالطبعه الاولى دايمـ يكون فيها اخطاء وآضطر آعصب وآضيق خلقيبس هذا هو الشي الي اكيد منرفزنيمافي شي صدقني ياعنادلآتقعد تحن وتقلقني
آبتلع عناد كلمات جسار بـمزاجهليتركه ينفث مابداخله قليلاً
جسار بـمرواغه انت الي وش فيكوجهك مليان مليون عقدهـ وعقدهـ
عناد بقلة صبر هـا الي متملكها جيتها اليومـ المستشفى عشان آخذها ونروح بيت عمتهاوآسلمـ على عمتها واعطيهمـ مهرها
لكن هي آستفزتني
وطلعتني من طوري بحركه سوتها بـ السيارهـ
آقول لها بوصلك
تقول لي ماخبرت عمتي!
و تكلمني عن الناقد والمنقودتصدق عاد يـابو درر!
طلعت ضغطي لسماء
وعطيتها المهر
وقلت فارقي!
رفع حواجبه جسار بصدمه لااااا ابو رعد لآ تقول صدق سويت كذا!
عناد بعصبيه الا سويت كذاهي الي حدتني لـها الشي
جسار بحدهـ تعطي خطيبتك مهرها باالشارع!
وش بيقولون نسابتك عنك!
وين صارت قبل هذي؟
هذي الحركه ماهي لك ياعناد ولآهي من آطباعك؟
وبعدين آحمد ربك وآشكرهـ على آخلآق مثل آخلآقها
الا مـاشاء الله ,
تستاهل من يبوس راسها بعد
رمقه عناد بنظرهـ ناريه
تراجع جسار بـابتسامه صغيرهـ على اثرها آقصد يعني!يصفق لها على آخلآقها!
قاطع حديثهمـ اطلالة ريان على الملحق
ريان بستغراب شفت الانوار قلت فيه احد؟وش عندكمـ هنا!
اللهمـ افرغ علي صبراً
ريان
ايضاً
رأسي
مهدد بين الحين والاخر
بـ
الانفجار,
جسار بضيق لآآآآآ على كذا ماراح اشتغل الليلهيالله ياللهتوكلوا
طبع ريان على رأس جسار قبله طيب طيب آبشر هذا انا بطلعبس آستغربت تواجدكمـ
جسار بستغراب من وين جاي؟ماشفتك من امس؟
ريان بأبتسامه كنت مع الشباب؟
وقف عناد وبتهكمـ وهو يخرج ويا زين الشباب وعلومـ الشباب وجلستهمـيالله يابو درر ليتك تشوف شباب ريان وشلته بيعجبونك؟
خرج عناد
لـيسئذن ريان من جسار ويلحق به,
ريان بعصبيه وش تقصد ياعنادلآتجلس تسوي لي حركات مالها داعي
عناد يدلف الباب الرئيسي ويدخل ليتبعه ريان
عناد بتهكمـ وانا صادق جمعت الشباب زينه,
ريان بعصبيه عناااااد!


بـ جانب آحد الشبابيكـ الكبيرهـ
تطل على الملحق من بعيد
تقف سيوف لتعض بـآرتباك شفتيها ناوي على ايش هذا؟
يعاقبني قبل لآيتأكد!
مايقدر يتأكد الحين بشي؟
الي خذت الكاميرات ومسحت كل شيطيارتها بكرا وماراح ترجع لسعوديه آبد!
مايقدر يطلع ولآدليل ضدي
كل شي مسحته
وآساساً ماراح ارجع لـها الشغله الي سببت لي عوار راسوكانت بتفضحني عند جسار!
كله من الزفت نيكولوجاكلين
والزفت الثاني الي آستغل طمعهم!
التفت حول نفسها لتقع عينيها على مرئات طويله ,
تأكدة من شكلها المرتب والانيق,
قبل ان تذهب له!
توقفت قليلاً وهي تسمع الحوار الدائر والنقاش من كليهمافـ تختبئ قليلاً
عناد مطل على ريان الواقف بنهاية الدرجوعناد بمنتصفه
عناد بضحكه بتركك وبعتقك لوجه اللهلانشغالي والله ماهو لكرمـ آخلآقي بتجاهك يا البزرالي حتى شجاعه كافيه ماعندكـتواجه فيها الناس
تراك مانت بمسوي جريمه
انا لو منك
ماعلي من احد!
ريان بتهكمـ لآآنتغيرالله يعين مقرودة الحظ الي بلشها ربي فيك!
ضحكه ساخرهـ خرجت من عناد ليردف بعدها والله ماهي بقرد حظ من الي في بالي!
ريان وقف بصمت من ثمـ زواجك الخميس!
تجاهل عناد ريان بآبتسامه متلاعبه بهمن ثمـ ولآ ابيك تحضرهـ
سارع الخطوات عناد ليختفي من انظار ريان ليتوجه لجناحه
فتتشبث به يداً تعلقت بذراعه وشدته لها!

يتبع ,,,,

👇👇👇


تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -