بداية

رواية ياخاطفي وين القي عزتي في زمان المذلة -89

رواية ياخاطفي وين القي عزتي في زمان المذلة - غرام

رواية ياخاطفي وين القي عزتي في زمان المذلة -89

دخلت أول شي قسم الأشعه كونه فاضي وسوت رنين مغنآطيسي ..وبعده سحبوآ منهآ دم
شوق: كم يأخذ وقت؟
النيرس:من 10 دقايق الى ربع ساعه مو أكثر
فهد: حاولي تستعجلين
بعد مآطلعت النيرس من عندهم
شوق:تعبت نفسك على الفاضي نفس النتيجه بتطلع يعني الدكآتره اللي رحت لهم كذآبين والآ مايفهمون
فهد عصب: ياربي منك تعرفين تسكتين
شوق لفت عنه: ايه أعرف
جآت النيرس وحولتهم لقسم النسآء ودخلت شوق عند الدكتوره اللي بدت تشوف الأشعه ونتيجة التحليل وفهد برى يستنآهآ ...مآحس الآ بصوت بنت ورآه
رغد بصدمه: فـــهــد
لف بسرعه وشآف رغد أرتبك: هلآ
رغد استغربت وجوده بالمستشفى: كيفك
فهد :الحمدلله ..انتي كيفك؟
رغد لفت على صديقآتهآ: أوك بنات شوي ولاحقتكم
اسيل:بنروح للروم
رغد هزت راسهآ بالأيجآب وسالت فهد:خير فهد فيك شي؟..شوق مريضه فيهآ شي؟
فهد ضبط نفسه: لآلآ تطمني كلنا بخير ..بس جاي هنآ أقابل صديق
رغد ماتطمنت له ولكلامه تحسه يكذب عليها:أهآ ...مين هذآ دكتور وألا مريض؟
فهد :دكتور
فجأه وصل الدكتور وليد:السلآم عليكم
رغد طيرت عيونهآ فيه(هذا ورآي ورآي ويطلع بوجهي فكل مكآن اوف منه):وعليكم السلآم
فهد ابتسم: هلآ وليد "ضموآ بعضهم وسط استغراب رغد" كيف حالك مشتاق لك
وليد:بخير انت شخبارك من تزوجت ماشوفك كثير
فهد: لآهي بالدنيآ
رغد تسبل بعيونها :انتم تعرفون بعض
فهد: هذآ وليد صديقي اللي جاي أقابله
وليد أستغرب من استفسآر رغد وركز نظرآته عليهآ
رغد ارتبكت: طيب انا رايحه توصي شي فهد
فهد:سلآمتك
رغد: الله يسلمك مع السلامه ...لحقت صحباتهآ بسرعه
وليد بسرعه:تعرفهآ ؟
فهد عقد حوآجبه: هذي أخت زوجتي
وليد انصدم وطير عيونه بفهد: تتكلم من جد؟
فهد: اي والله أخت المدآم اللي تنتظر جوآ المهم وليد انا قلت لك السالفه بس بعد في شي أبيك تسويه
وليد: حآضرين للطيبين ...كل اللي تبيه بخدمك فيه بس تفضل لمكتبي نتكلم على رآحتنآ
مشوآ للمكتب اللي كآن بُعد خطولآت بسيطه جدآ


عند رغد وصحبآتهآ جلست وهي مستغربه من علاقة فهد اللي بنظرهآ رجل أعمال كبير بالدكتور وليد صحت من تفكيرها العميق
اروى: مين ذاك المزيون اللي كلمتيه؟
رغد ضحكت: يؤؤؤ على عيونكم الطويله
اسيل حطت يدها على خدها:أأأخخخخ عليه هيبه وطول وجسم يخبل
رغد ضربتها على يدها: عيب عليك احترمي وجودي على الأقل
اسيل بحماس: بجد انك نذله تعرفين واحد زيه وماتقولين لنا
رغد ضكت بصوت عالي: يمه منك انتي وهي هذا زوج اختي وبنت عمي شوق
اروى فتحت عيونها على كبرها:زوجهآ ؟
رغد: يس زوجها ...بطلوا بصبصه انتي وهي سامعات
اسيل : ماشاء الله تبارك الله الله يخليه لها لو اني منها ما اخليه يطلع من البيت
رغد ابتسمت: غريبه عمركم ماشفتوآ صورته بالجرايد او بالتلفزيون كم مره يجيبون لقاء معه
اروى عدلت جلستها:لا اجل باين انه ولد عز
رغد :خلاص عاد لاتسئلوني عنه بأكل قبل يبدأ التدريب بموت من الجوع
نرجع لمكتب الدكتور وليد
د وليد اخذ نتيجة التحليل من فهد والاشعه وعاينهآ لف على فهد اللي واقف جنبه:اللي قالته الدكتوره صحيح ..للأسف يافهد حالتها متقدمه مره
فهد تجمدت كل خليه بجسمه :يعني مافي أمل
د وليد:الحل المؤقت هو العمليه اللي قلت لك عليها لكن حط ببالك انه حل مؤقت مو نهائي
فهد جلس على الكرسي :حتى اذا أجهضت
وليد طل بفهد بحزن وهو شايفه متأثر مره:للأسف ايه بقاء الحمل او أجهآضه ماراح يأثر بحالتها
رمى الأشاعه من يده وتنهد فتح ازآرير ثوبه: أنا لله وأنا له لرآجعون
وليد:انت اقوى من كذا تحمل يافهد خاصه ان نفسيتهآ متدهوره وهذا يزيد حالتها سوء انت طلعها من هذا الجو ولاتحسسها بأي نقص
فهد: هي تدري بكل شي
وليد ابتسم: عارف انت قلت لي بس الشي اللي قلته لك مؤكد ماتدري عنه لأن الدكتوره جاتني وقالت انه ماقدرت تقول لها وزوجتك قالت ايش قالوا اللي قبلنا وكلامه صحيح لكن ما انتبهوا لهذا الشي
فهد: ألطف فيني وفيهآ يارب ...الطف فيهآ
وليد مشى بأتجآه فهد وحط يده على كتفه:خلك ايمانك قوي بالله وأصبر مابعد الصبر إلآ الفرج
فهد :والنعم بالله ...يالله انا تأخرت توصي بشي
وليد:سلآمتك اي شي تحتاجه أنت ومدآمتك كلمني
فهد: ماتقصر ...لاتنسى اللي وصيتك فيه
وليد ابتسم له:تطمن مايصير الا اللي تبيه
فهد صافحه وودعه ومشى بأتجآه شوق


في بيت أبو مهآ

سحر: يالله عآد اخلصوآ علي ودي اروح بدري صارت الساعه قريب 10
هنآدي تلف الطرحه:شوفيني خلصت باقي سموره
سحر صرخت: سمور يالله بننزل قبلك
سبقوهآ للسياره ..دقايق ولحقتهم وأتجهوآ للسوق
هنادي :ويش اشتري فستآن قصير أو طويل
سمر تنزل طرحتهآ عن وجههآ:بما أن طولك زآد وجسمك صار حلو وانتفختي شوي اشتري شي يبين مفاتنك يمكن تخطبك وحده لولدهآ
تغير وجه هنآدي وتلون بجميع الألوآن:لا بشتري شي ساتر وزين
سحر اللي مسترخيه:لاتحطين الفكره براسك الحين شوفي السوق وايش موجود فيه بعدين أختاري
هنادي:على قولك...يالله وصلنا
سمر تتغطي: يارررب خلنا نقضي بسرعه ومافيني الف ادور لي فستان
ريم تدفها: يالله بعدي بنزل
دخلوآ السوق وبدوآ يلفون فيه وكل وحده تحآول تنقي اللي تبي بأتقان
دق جوالهآ وعكر عليهآ انسجآمه مع الفسآتين اللي محتاره تختآر اي وآحد فيهم ..طلعت جوالها وشافت رقمه تأففت ..تذكرت ان سحر وسمر بنفس المحل ردت بسرعه
هنادي: الــو
باسل يلف بكرسي مكتبه:صباح الحب والوله والأشتياق لأحلى بنت في الكون
هنادي تشد على شنطتها بقوه:صباح الزفت والخياس يآ أبغض مخلوق في الكون
باسل بنبره حاده:لسآنك السم هذا يبي له قص
هنادي تهمس: ويش تبي متصل؟
باسل:بسأل عن زوجتي حرآم
هنادي: أن شاء الله اسئلك عنك في مقبرتك شنو تبي خلصني
باسل: وينك فيه ؟
هنادي رمت اللي بيدها: في السوق
باسل يطالع ساعته: هذا الوقت بالسوق ويش عندك ياقلبي
هنادي: ويش خصك يالله لاتكثر هرج خواتي معي مابيهم يحسون بشي
باسل: أوكِ هنودتي بدق الظهر
هنادي:لاتتعب نفسك بقفل الجوال عشان لآ أسمع صوتك اللي يجيب لي القلب والظغط والسكر
باسل يمد كلامه:بعيد الشر عنك تبيني اموت
هنادي بكل حوآسها :يارب تموت ياررب عشان أرتاح انا
باسل:مااتوقتعك حقوده ادري تقولينها من ورى قلبك
هنادي: الا من كل عرق في قلببببي ..يالله عاد مابي أطول معك كافي الوقت اللي ضيعته
باسل بتهديد: هين ياهنادي برجع للمدينه وأكسرلك رآسك تستقوين علي خلي قوتك لمآ اشوفك يازوجتي المصون
هنادي عصبت منه ومن كلامه اللي يخنقها:طيب يصير خير لما أشوفك ...انصحك اكتب وصيتك لأني بقتلك عاجل غير أجل
باسل ضحك في نفسه على تهورهآ:اوك بسلمك نفسي على طبق من فضه
هنادي وصل ضغطهآ h وقفلت الخط بوجههآ وحطت جوالهآ سايلنت عشان مايزعجهآ ...رجعت عند سحر وسمر وهي معصبه لكن متمالكه نفسهآ لايبان عليها
سمر: هنو ايش رايك بذا الفستان سحر تقول حلو
هنادي تلفه وتتفحصه:اي مره حلو لايروح عليك
سحر:وانتي ماشريتي لك شي
هنادي: عجبني وآحد لونه بحري تعالي شوفيه نآعم مره ..اخذت سحر وسمر لمكآن الفستآن
سحر:وآآآآآو يجنن ياهنو موديله روعه
هنادي: يعني اخذه
سحر :مجنونه انتي من جدك ما اقتنعتي وربي يهبل يبين جسمك بالتفصيل
هنادي ابتسمت:اوك بخليه يطلع مقاسي ..لوسمحت تعال شوي

بالمطعم
بعد مآ افطرت ومسحت يدهآ بالمنديل المعطر
شوق: شنو قال صاحبك
فهد ابتسم:تطمني ماقال الآ الخير
شوق عبست:فهد لآتلف وتدور علي يالله قول ويش قالك؟
فهد مسك يدهآ بحنآن:شوقه ياقلبي قلت ماقال الآ الخير تطمني انتي
شوق بنظرآت جديه:ادري انه قال شي مو زين ابيك تصارحني لا تخبي علي
فهد رفع يدهآ وباسهآ:أنا أخبي عليك..حاول يغير الموضوع"ودك بأيسكريم ؟
شوق :لا شبعانه
فهد رجع وتكى على كرسيه:بكيفك لكن اذا طلبت لي ياويلك تمدين يدك عليه
شوق تضيق عيونهآ وتميل فمهآ:أشبع فيه يالدب
فهد ضحك:لالا يالرشيقه
شوق ابتسمت: رشيقه غصب عنك رضيت وألا مارضيت
فهد:خلاص خلاص رآضي ...بروح دقآيق ورآجع
بعد مآرجع جلس على الكرسي:اليوم يوصل فستآنك وفستآن سحر
شوق ابتسمت: الله يخليك ولايحرمني منك
فهد من كل قلبه:ولآمنك
شوق تكت على الطاوله:حآسك في شي بتقوله؟
فهد يفكر :عآدي أعزم باسل للملكه
شوق فرحت: ايه عآدي حبيبي اعزمه هو وحدآني خله يجي ينبسط ويفرح
فهد (ان شاء الله يصير اللي أبي وقتهآ صدق بأنبسط): يمكن الملكه عائليه ؟
شوق: حتى لو عآئليه باسل أخوك يعني منآ وفينآ يالله عاد عن التغلي كلمه وأعزمه
فهد: طيب بكلمه لمآ نرجع الفندق
شوق مسكت يده بحنآن: فهد انت ويش مخبي عني عيونك فاضحتك
فهد (معقوله حست بشي ):مافيني الا العافيه بس قلقآن على الشغل اتصل سلطآن يقول في شوية مشآكل بسبب أبوي تعرفين مآهو مصدق اللي صار
شوق زفرت انفاسهآ: ماله دآعي كل اللي صار
فهد بخبث: وهم اللي مغفلين وبآعوآ أملاكهم محد غصبهم على شي
شوق: بس هذول أهل تعرف يعني ويش أهل
فهد: ايه اعرف انا مآ أقصر معهم ان شاء الله بس كرههم لي ماله مبرر ابد
شوق: طبيعي يكرهونك لآنك سبب أفلآسهم
فهد عصب وبنظره حاده: ويش قلت توي ..انا مالي صآلح انهم يفلسون لمآ شفتهم يعرضون املآكهم قلت أشتريهآ ومآ اخلي كل من هب ودب يدخل بيننآ
شوق خآفت من نظرآته: طيب طيب لاتعصب ويش رايك نرجع الفندق كأن الجو بدأ يحتر
فهد وقف ومزآجه متعكر: يالله مشينآ
شوق ( يالله على غبائي يعني لآزم انكد عليه واخليه يعصب مآيكفي اني كل شوي انرفزه بكلمه مش ولآبد ...انا مدري ويش صاير فيني اقول كلام مالازم ينقال ..لآحول ولاقوة الا بالله يارب صبرني )
فهد بحده: مطوله بوقفتك
شوق صحت من سرحآنه بأرتباك: هآه ..خلآص مشينا يالله
أتجهوآ للفندق

بآلمستشفى

كآنوآ مع وليد بغرفة الملاحظة
وليد: يالله تعال عبدالعزيز طبق اللي علمتكم
عبدالعزيز يتهرب: دكتور ابي أخر وآحد يمكن ماتزبط من اول مره
د وليد بعصبيه:ويش قلت؟..تعال اقولك طبق لا تخليني اعاقبك
جاء بسرعه ووقف يطبق والكل منتبه معه الا الدكتور وليد اللي حافظ اللي يطبقونه عن ظهر قلب وعيونه على رغد اللي تساعد عبدالعزيز بخفيه حتى مايشوفها ويهزئهآ بمساعدة اسيل واروى والبقيه
وليد( مآتوقعت انهآ أخت زوجته سبحآن الله يالدنيا )قاطعه صوت عبدالعزيز:دكتور خلصت
د وليد: برآفو عليك مين يبي يجرب
اسيل بحماس: أنــأ
د وليد:يالله
أروى تهمس:شوفي كيف يطالعك وربي سرحآن ماهو يمنآ
رغد تقرصهآ: لا يحس عليك
اروى شوي وتضحك: اقولك رايح بعالم ثاني طلي أنتي فيه بس راح تتاكدين من كلامي
رغد تشجعت تشوف كيف يطالعهآ دآرت بنظرهآ وطآحت نظرآتهآ عليه وارتجفت من نظرته نزلت رآسهآ على طول وبدت ترجف
اروى أنطلقت ضحكآتهآ مآقدرت تتمالك نفسهآ أكثر..والكل لف عليهآ بصدمه
د وليد بصوت زآجر:أيش المصخره هذي
اروى حطت يدهآ على فمهآ بخوف كتمت ضحكآتها ..ورغد تقرصهآ مع يدهآ
د وليد عصب من تصرفهآ: نبي نضحك ضحكينآ معك انسه اروى
اروى بلعت ريقهآ وهي تشوف نظرآته الحارقه :مآفي شي يضحك
د وليد ميل فمه بسخريه:يعني مجنونه تضحكين من حالك
رغد أنقهرت منه وردت: أنا اللي ضحكتهآ
د وليد ببرود: برى أنتي وهي
رغد طيرت عيونهآ فيه : ايش ؟
د وليد صرخ: مآسمعتي ويش قلت ...بـــرى
اروى مسكت يد رغد وقالت:دكتور والله رغد مالها ذنب انـ..
قاطعم بصوت حآد:قلت برى ...دورآ احد غيري يستقبلكم
رغد رمت السماعه على الطاوله الصغيره اللي تفصل بينه وبين الطلاب:انت شايف نفسك على أيش ..يعني صرت دكتور محد قدك
د وليد انصدم منها:مشاء الله وقحه كمآن
رغد قربت اكثر بعصبيه حاده وفتحت عيونهآ على الأخير: أتعلمتها منك يا دكتور متوحش
اروى سحبت رغد وبترجي:خلاص يا رغد "لفت على الدكتور" سآمحنآ دكتور اخر مره الله يخليك
رغد دفتها بعيد عنه وبحده: لآتترجي وآحد مثله ..عن نفسي مآيشرفني أنه أطبق عنده
د وليد ولع من كلامهآ: أطلعي برى ولآعآد أشوف وجهك هنآ فآآآهمـه
رغد حطت عينهآ بعينه وببرود قالت: مو أنت اللي تطردني اذا بغيت اطلع من هنا اطلع بكيفي مو غصب عني
وليد جن جنونه رمى اللي قدآمه بقوه على الأرض وصرخ بوجههآ: قلت بــــــــــــرى
طلعوآ بسرعه وتركوه مع البقيه ..والكل يرجف من نظرآته وهم يشوفون تشنج عضلآته طل فيهم :أطلعوآ ورآهم يآلله
اروى : اسفه يارغد مادريت بيصير كذا
رغد جلست على الكرسي بقهر: ماعليك منه اصلا هو حقير من نظرآته اللي يطالعني فيها يستاهل نفسي اطلع كل غلي فيه
اروى تبكي: والله ورطنا انفسنآ الحين ويش بنسوي اكيد بيكلم دكتوره انعام ويش بيفكنا من لسانها
رغد: لاتخافين أنا أوريك فيه
اروى: رغد الله يخليك ماحنا ناقصين هو حطنا براسه خلاص انا بعتذر منه بس لما يهدأ
جآت أسيل تركض: أيش اللي سويتوه وربي معصب مرره الله يستر
رغد بحقد: بالطقاق اللي يطقه
جآت وحده من البنآت اللي معآهم: بجد نآس وقحين
رغد أنقهرت منهآ: انتي الوقحه مو حنآ عمى بعينك
البنت: اذا تبون تخربون علينآ دوروآ لكم قروب غيرنآ
أسيل : أيش دخلك انتي روحي بحالك
رغد بعصبيه:أذا تبين روحك أنقلعي من وجهي
ياسر: صلوآ على محمد يابنآت بعدين أنتم الغلطآنين يارغد
رغد تتخصر: طيب وغلطنآ فيهآ شي
ياسر طل فيهآ مستغرب:انتي برآسك شر اليوم فكينآ يابنت النآس
رغد: أجل مسوي فزعه ليه ..خذ هالوقحه معك ورحوآ عنآ
اسيل تغمز لهم: خلاص روحوآ ..انتي تعالي اجلسي خلينآ نتفاهم
اروى :ايه رغد أهدي مايصير اللي تسويه
رغد وقفت: أنا اوريكم فيه اكيد بمكتبه الحين ...مشت بسرعه لمكتبه وأسيل وأروى يحاولون يمنعونهآ لكنهم مآقدروآ
اسيل توقف بينهآ وبين باب غرفة د وليد:والله ماخليك تدخلين
أروى تبكي:اذا لي غلا عندك ترجعين
رغد بأصرآر: انتم على عيني وعلى رآسي بس أنا ابي اتفاهم معه ...دفت اسيل ودخلت عليه وأسيل ورآهآ
أسيل:رغد ارجعي مانبي مشآكل
وقف د وليد وبنظرات ناريه: خير ليش جآيه ماقلت مابي أشوفك
رغد: مو بكيفك تشوفني وألا ماتشوفيني انا ماني جايه عشان سوآد عيونك
أروى تسحب رغد : أسفين دكتور على اللي صار ..يالله أمشي
رغد وقفت بمكانها وبأسلوب لبق: ل سمحتوا خلونآ لحالنآ
وليد : ماعليش أطلعو الحين بشوف رغد ويش تبي
دقآيق وأختفوآ من قدآمه ورجع بنظرآته يطآلع رغد اللي باين عليهآ العصبيه
د وليد انقلب حاله من العصبيه للبرود: ويش تبين
رغد انفجرت عليه بسيل من الكلام اللامنتهي: ويش فيك تطالعني بنظرآت غبيه في كل محآضره على بالك ماني ملاحظتك ترى نظرآتك يادكتور تضآيقني ياليت تحتفظ فيهآ لنفسك لأن الكل يحسب بيننآ شي وهذا كله من غبائك ونظرآتك الأغبئ
د وليد فتح عيونه من كلامهآ سكت شوي مايدري كيف يرد عليها تدآرك نفسه: ومين قال اني أطالعك ..اذا تحسبين نفسك خآطفه أنظاري احب اقولك انك غلطانه وتعلمي تتكلمي بأسلوب ارقى من ها الاسلوب الرخيص
رغد قربت من الكرسي وبقوه قالت: دكتور لاتلف وتدور علي حركآتك هذي عدت علي كثير وعارفتها زين يعني لاتحط نفسك بموقف بايخ
د وليد عصب اكثر: شكلك ماتبين تفهمين
رغد ضحكت:المشكله اني فاهمتك زين..وبعدين ليش حاط دوبك من دوبي سويت لك شي من قبل ..كنت أتعامل معك بأحترام ولاعمري غلطت عليك بس انت حاطني برآسك
وليد أنقهر منهآ ومن جرآئتهآ: الحين أنتي بأسلوبك الغجري هذآ تكلميني شكلك مآتعرفين مين أنآ يا رغد
رغد: أتمنى أنك تفوق لنفسك وخلك حركآت المراهقه للصبيان
مآقدر يتحمل أكثر من كذآ مشى له بسرعه ومسكهآ مع كتفهآ بقوه وصرخ بوجههآ: حركآت مرآهقه ..والله ماندري مين عايش بحركآت المرآهقه يآ أنسه
رغد قدرت تحرر يدهآ منه كآنت المسآفه بينهم تكآد لآتذكر توتر من قربه: توصل فيك لهذي الدرجه "مدت يدهآ بتضربه وقبل توصل يدهآ لخده انفتح الباب ودخلوآ مجموعة طلاب اللي صدمهم الموقف اللي قدآمهم
رغد لفت بصدمه وعيونه تعلقت بالأشخاص اللي واقفين قابلهم صرخت بوجهه: حــقـــيــر
ركضت لبرى الغرفه ودفتهم عن طريقهآ اخذت اغراضهآ وكتبهآ ونزلت في الباركنج دقت على السوآق يجيهآ ..وخبت نفسهآ بمكآن محد يشوفهآ فيه ..وقامت تبكي
بعد فتره بسيطه مرهآ جلالي وكآنوآ معه سحر وهنادي وسمر ...اول مالمحت السياره مشت بسرعه ودخلتهآ وهي تشهق
البنآت بخوف: أيش فيك ؟
رغد: ولاشي جلالي بسرعه روح البيت
هنادي مسكت يدها:رغوده ويش فيك تبكين صاير شي؟
رغد: متضايقه شوي
سحر ضمتها: ياعمري قوليلي ويش صار؟
رغد: الدكتور طردني
سمر ببرود: على بالي شي كبير اثاريه كذا مالت
هنادي بنظرآت حارقه: أنطمي "لفت على رغد" خلاص حبيبتي يروح بستين دآهيه ولايعكر لك مزآجك
رغد بقهر: يرفع الظغط حيوآن
سحر:لاتغتابينه ويش بتستفيدين يالله قلبي امسحي وجهك أول مانوصل البيت خذي شور يروق اعصابك
رغد مسحت دموعها:وهذا اللي بيصير
هنادي ابتسمت: أخص يالدآفوره ياما اكلت طردآت وانتي لأول مره تبكين
رغد ضحكت: والله انك فالتهآ ياهنو
هنادي تنهدت جآء ببالهآ باسل فتحت شنطتهآ وشافت جوالهآ بين الأكوآم..رفعته وانتبهت لعدد المكالمات رجعته وبدآخلها شي يجبرها تكلمه ...أول ماوصلوآ البيت كل وحده اتجهت لغرفتهآ
هنادي تتحلف:سحر لاحقين على القربعه ودي أنام قبل العصر عشان بروح معك المشغل اتزربق
سمر حطت الفرشه على التسريحه بأستغراب:ياويلي على الفاظك ياهنو كل يوم شي جديد ..ويش أتزربق
هنادي بعدت البطآنيه عن وجههآ: ويش فيها الكلمه تهبل
سمر ترجع شعرهآ خلف أذنهآ وجلت على سريرها تستعد للنوم:حسسيني أنك أنثى نآعمه لو بألفاظك
هنادي مدت لسآنهآ ورجعت تنآم وقالت بصوت عالي: سحر طفي النور
سحر اللي عقلهآ بعالم ثاني:بالله شوفوآ
سمر لفت: والله حلو بس فكينا بنام
سحر بتأفف: حسوآ فيني

هنآدي بعدت البطآنيه عنهآ أخذت جوالهآ ورآحت لغرفة شوق تنام فيهآ لآنهآ عارفه سحر ماراح تخليهم ينآموآ ...قفلت الباب على نفسها وأنسدحت على السرير
هنادي: الله يسامحك ياسحر طيرتي النوم عني ..لفت على يمينهآ بكسل طرت ببالهآ فكره ..انغمست بتفكيرهآ أكثر والمستوحذ على تفكيرهآ بآسل لآغير
(الظآهر أني بديت أخرف ...بس اللي برآسي لآزم أسويه يعني أسويه) مدت يدهآ على جوالهآ وأتصلت عليه ...بعد دقايق طويله مارد عليهآ أستغربت
هنادي:ماهي من عوايده مايرد وانا ويش علي منه لا ياهنادي بديتي تستخفين وتخرفين بقوه
قبل تحط الجوال رجع دق عليها
هنادي: نـعـم
باسل تعود على صدهآ ونبرتها المتأففه:الله ينعم عليك ..ويش فيك متصله ؟
هنادي: السموحه بالغلط اتصلت
باسل مامشت عليه:اخلصي علي ويش كنتِ تبين
هنادي: ولاشي بس طفشآنه قلت اتصل اتهاوش معك
باسل بسخريه:بس من صوتك حاس انك مروقه وماتبين شي يعكر مزاجك
هنادي بنبره طويله: لايكون اتصالي ازعجك
باسل :نهآئيا كنت اصلي عشان كذا مارديت
هنادي تصفر: حركآآآت أنت تصلي
باسل بنبره حاده:ليه شايفتني يهودي ما أصلي
هنادي خافت من نبره: سوري ماقصدي
باسل بنفس الحده: ترى في حدود ياهنآدي أنتبهي لا تتعدينهآ وتندمين
هنادي: والله ياحبيبي ماعندي خلفيه عن هذي الحدود اعطيني نبذه عنهآ
باسل :مايصير بالجوال لازم فيس تو فيس
هنادي ببرود:طيب بس ذكرني وقتها
باسل انسدح على سريره وتمدد:على فكره ترى بحضر ملكة أختك
هنادي ارتجفت وشهقت:أيــش؟!
باسل يضحك:اللي سمعتي..والا ماتبيني أحضر
هنادي انقهرت: من جد بتجي؟
باسل: اذا بتستقبليني راح أجي
هنادي نفخت عليه: بُعدك انطق بديرتك ابرك لك
باسل:افا لهدرجه جيتي غير مرحب فيها
هنادي عصبت ..تعدلت وجلست وهي تضغط على الخدآديه اللي مآسكتهآ بيدها:ايه غير مرحب فيك
باسل بعنآد:أجل بجي عنآد لك كآن عندي أجتمآع مقدر اكنسله بس نكد لك بكنسله
هنادي أنقهرت منه:انت تبي أبوي ينجلط لمآ يشوفك اذا بايع عمرك تعال برجولك عنده
باسل سكت مافهم كلآمهآ بعد سكوت بسيط: ليه ماتبينه يشوفني
هنادي:أنا قلت لأبوي كل شي سويته فيني
باسل انصدم :أيـــــــــــــــــــش
هنادي تنهدت:ماتفهم قلت لأبوي انك تزوجتني مدري لعبت علي يعني ياشاطر وقعت في شباك العنكبوت
باسل بعصبيه: أي عنكبوت انت الثاني
هنادي ميلت فمهآ بقهر: ماهو لازم تفهم ...انت من عقلك بخبي شي كبير مثل هذا عن ابوي حشى منت بعقلك
باسل بلع ريقه:هنادي أنتي صاحيه لكل كلمه قلتيهآ
هنادي عصبت: شايفني مجنونه مدري ويش اقول ؟
باسل : خلاص خلاص اوووف منك يالله باي "قفل الخط بوجههآ"
(ويش هذي الورطه اللي تورطهآ ياباسل ..أحسن حل انك تعتذر من فهد وتدبر لك اي شغله عشان لآ يحس بشي ...مصيبه أذا حس بشي بيني أنا وهنآدي والله غير يقتلني )
رمت جوالهآ جنبها وزفرت أنفاسهآ الحارقه بكل تثاقل ..غمضت عيونهآ تحاول تهرب من وآقع مؤلم
:::
:::
:::

المغرب

صحت بسرعه وصلت وأكلت شي يسد جوعهآ طلعت للصلآه
شهد: ويــن؟
رغد: بروح السوق خلاص مابقى شي على الخميس وأنا لسى مآشريت لي ولك
شهد: ذكرتيني اعطيك صرآفتي اسحبي منهآ اللي تبين
رغد ابتسمت:خلآص معي اذا نقص شي بسحب من حسآبي
شهد شهقت:أيـــه تعالي قالت لي سمر انك لما رجعتي كنتِ تبكين
رغد تعكر مزآجهآ وهي تتذكر اللي صار اليوم:شهد وربي ماني رآيقه أتكلم بأي شي بروح الحين بكره مآراح اروح للمستشفى بجلس معك وأحكي لك اللي صار
شهد تتخصر:والله تسحبين زي العآده تعلميني فيك
رغد قربت منها وباستهآ على خدها:أنا أقدر أسحب عليك في أشياء كثيره بقولهآ لك بس مو وقتهآ الحين
سحر وهنآدي طلعوآ من الغرفه لآبسين عبايتهم وجآهزين:يالله رغد
رغد فتحت عيونهآ: وين رايحين ..لآيكون معي ؟
سحر:لآ بنخلي جلالي يودينآ المشغل في كم شغله بسويهآ عندهم وهنادي بتروح معي تقول بتسوي بخار
رغد: زين يالله عشان انا يمكن اطول في السوق عاد انتظروني
نزلوآ مع بعض كل وحده فيهم متجه للمكآن اللي تبيه
عند فهد
كآن معصب من بآسل رد عليه بحده: شوف بآسل تجي يعني تجي لآتعتذر لي بأعذار سخيفه
باسل :فهد اقولك اجتمآع مهم
فهد:ألغيه أجله دبر عمرك ...شوف لو مآتجي مآيصير لك خير ..في شي ظروري
بآسل بدأ يتسلل الخوف لقلبه(الله يستر لايكون أبو هنآدي كلمه ..ويش الحل الحين):بحآول واعطيك خبر
فهد بنبرة حآده:قلت لك تجي وكلمتي مآ أثنيهآ فــهــمــت
قفل الخط بوجه بآسل ورمى جواله بقوه على الكنبه اللي قبآلهآ ...صحت من نومهآ على صوت صرآخ فهد بمكالمته لبآسل ...عدلت بجآمتهآ وطلعت له
وقفت عند الباب وهي تشوفه يروح ويرجع بعصبيه وحيره ...همست بهدوء: فهد
لف عليها بسرعه وشآفهآ وآقفه وملامحهآ نآعسه : ويش صحآك
شوق مشت خطوتين: سمعت صوتك وصحيت ...ايش فيك معصب؟
فهد جلس :مافي شي كنت أكلم باسل وعصبت منه
شوق قربت منه أكثر:خير لايكون صاير بالشغل شي
فهد: لآلآ تطمني
جت جلست جنبه وبعدت شعرها عن وجهها:انت مانمت؟
فهد ابتسم لها:لا مانمت انتي عساكِ أرتحتي بنومتك
شوق طلت في بطنها: الحمدلله " بدت تحس بالمغص يزيد عليها وغثيان غمضت عيونها حتى تتحمل الألـم حط يده على يدها بشويش
فهد خاف من ملامحها المتجعده :شوق ويش تحسين فيه
قآمت بسرعه زي المقروصه وركضت للحمآم تستفرغ...مشى بسرعه ورآهآ كآن يسمع صوتهآ تتأوه أنتظرهآ برى ..لكنهآ طولت قرب من الباب
فهد:شوووووق ...شووووق
شوق بتعب غسلت وجههآ وتحس كل جسمهآ يتضآمن مع ألمهآ حطت يدها على بطنهآ أخذت المنشفه اللي معلقه جنبهآ مسحت وجههآ ويدهآ فيه ..أخذت نفس وهي تسمع ندآءات فهد المتتآبعه ...فتحت الباب بشويش ومدت يدهآ له حتى يسندهآ
بتلقآئيه سريعه جدآ مسك يدهآ ولف يده الثانيه على ظهرها ..أركزت كل ثقلهآ عليه
فهد بنبره مرتعبه: ويش صار لك؟
شوق تتنفس بسرعه: مدري أحس بدوخه وغثيآن
فهد : ارتاحي على سريرك لآتتحركين كثير ...سآعدهآ تنسدح حط يده على صدرهآ وحس بحرارة جسمهآ ...مشى للتلفون وأتصل على الرسبيشن يطلب أكل لهآ حتى يأكلهآ بنفسه ويعطيهآ من الأدويه
شوق فتحت عيونهآ وشافته وآقف بعيد عنهآ ( معقوله فهد يخآف علي لهدرجه ...تغير جذريا مآعآد فهد اللي زمآن قلبه يحَّن علي أكثر من نفسي أيش اللي غيرك يافهد خلآك تعلقني فيك
أشوف بعيونك نظرة الخوف ...يآترى قدرت أكسبك قلبك يـــآ أغلى حبـيـب)
رجع لهآ وجلس على طرف السرير ...ضم كفوفهآ لكفه وابتسم:كأنك صرتي احسن؟
شوق ضغطت علي كفوفه:دآمك معي أكيد بكون أحسن
فهد تنهد:شفتي هذي البدآيه كيف بعدين بيزيد تعبك أكثر
شوق مررت يدها على خده بهدوء سَلِسَ: خآيف علي ؟
فهد ركز عيونه عليها وهو يتأمل كل جزء فيهآ:تهقين أني مآ أحس فيك
شوق ابتسمت:سؤآلي وآضح
فهد يعقد حوآجبه: وأنأ بعد وآضح
شوق لمعة عيونها ونطقت بحروف مرتجفه:قول أنك تحبني
فهد مسك كفهآ اللي على خده: والله أحــبـــك
في بيت أبو مهآ
وصلت مهآ وبنتهآ للبيت وسووت رجه برجعتهآ
شهد: يوه عليك يامهآ ازعجتيني
مهآ تضحك: هذا بدل مآتقولين أشتقتي لي ولسوآلفي
شهد تلبس ولدهآ:والله أنك رآيقه انا خايفه على ولدي وانتي مصدعه راسي انتي وبنتك
مها تشيل مشاري: يانآس يهبل هو وخدوده المتورمه بس خساره ان اللي جنبي أمك
شهد تتخصر: ماشاء الله تسبين عيني عينك
مها تضحك:خذي ولدك ثقيل دم زيك
شهد: احلى منك أنتي وبنتك
مها تبوس بنتهآ: وه ياحلاتهآ
شهد :بالله الشينه ذي تشوفينهآ حلوه صدق محد عايف نفسه
رنيم تسمك وجه أمهآ وتلفه على جهتهآ:سوفي هذي تقول أنا مو حلوه
مهآ تشيلهآ:هذي خبله لآتسمعين كلامها مجنونه كل الجمال هذآ وماتشوفه
رنيم كشرت:ماما خاله سهد مآ أحبهآ بقول لبابا أنها تقول عني مو حلوه
شهد : لاتكفين لآتقولين لآبوك تفشليني معه
مدت لسآنها :ألا بقول كيفي
شهد تميل فمهآ: يمه من بنتك شرآنيه
مهآ:اقول شوق مآرآح تجي الليله مشتاقه لهآ الدوبه
شهد :والله مدري جربي دقي عليهآ يمكن تجي اذا عرفت أنك هنا
مهآ تطلع جولهآ من الشنطه: يالله بشوف حظي معهآ ..ثواني ووصلهآ صوت شوق
شوق: هلا مها وحشتيني
مها : هلا وغلا بالزين كله كيفك
شوق بصوت تعبان:الحمدلله انتي كيفك ؟
مها ماتطمنت لصوتها سألتهآ بفزعه:شوق فيك شي ..صوتك مره تعبان؟
شوق: مافيني الا العافيه بس توي صاحيه
مها: شوق لاتكذبين علي قولي فيك شي ..تبين أجيك
شهد انفجعت من شكل مها اللي احتد:خير شوق ويش فيها
مها:اصبري اكلمها
شوق طلت بفهد وميلت فمها (الحين ويش اقولها ):وين تجين انا طيبه وفهد عندي قلت لك توي صاحيه
مها بأصرار:انا اعرفك اذا تعبانه احس فيك ..قولي ويش اللي يوجعك
شوق بترجي:مهاوي اللي يخليك لاتدوشني قلت لك مافيني شي
مها :احلفي
شوق بتهرب ونبره حاده:مـــهـــآ ..وبعدين معك شوفيني اكلمك وزي العسل
مها بقهر: لايكون زوجك مسوي لك شي ضاربك والا مزعلك
شوق : ماصار شي من هذا ابدآ
مها لازالت شاكه من صوتها: اجل ليش صوتك مبحوح وكأنك تعبانه
شهد اللي جالسه على اعصابه تأش لمها ومها تسكتها واضطرت تتحمل اكثر لين تنهي المكالمه
شوق تغير الموضوع:انتي ليه متصله ؟
مها:هذا جزاي اللي خايفه عليك ومشتاقه لك والله منتِ كفو احد يشتاق لك
شوق حطت يدها على بطنها لان المغص كل ثانيه يزيد عليها:هههههههههه افا يامهاوي يهون عليك تقولين عني كذا

يتبع ,,,,

👇👇👇


تعليقات
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -