بداية

رواية ياخاطفي وين القي عزتي في زمان المذلة -94

رواية ياخاطفي وين القي عزتي في زمان المذلة - غرام

رواية ياخاطفي وين القي عزتي في زمان المذلة -94

تنتظره برى متغطيه بنقاب لأول مره شآفت سيارتهم من بعيد ومشت لهآ ..اول مادخلت
رغد بتأفف:سلآلآلآم
جلالي وسحر:وعليكم السلام
رغد بتعب:جلالي بسرعه على البيت حاسه أني بموت من الحر
سحر مستغربه من رغد وغطآهآ:من متى النقاب؟
رغد لفت على جهتها: من اليوم
سحر ابتسمت:أيش جرى لك فجأه؟
رغد :ولاشي ربي هدآني وديني ألزم مآعلي
سحر بأستغراب: لآلآ فيك شي منتي طبيعيه ؟
رغد :شوفي سحر اذا تبين ربي يوفقك لآزم تكوني مأديه وآجباتك على أكمل وجه بالله بعدين أيش بستفيد أذا كشفت وجهي غير الذنوب والفتنه
سحر بأقتنآع: معك حق والله
رغد :يعني فكره كشف وجهك أنسيهآ زين ..وحطي ببالك أنت متملكه ومعآذ مستحيل يرضى بهذآ الشي ..ماايحتآج اقولك عن مجتمعنآ وعآدآتنا أكثر
سحر بقنآعه: والله معك حق خلاص بشيلها من راسي ذكرتيني بكلام شوق أول لمآ تنصحنآ وحنآ مانعطهآ بال
رغد بحب: ربي يسعدهآ شوق صبرت علينا وعلى عنآدنآ يامآ حاولت فيني وفـ شهد نتغير لكن بدون فايده ..بس الحين لو يرجع الزمن لورى كم سنه كآن غيرت أشيآء كثيره بنفسي ولا أسمح لنفسي أرتكب أخطآء أندم عليها طول عمري
سحر متعجبه من كلام رغد المُثبت لتغيرهآ الجذري: بجد مآني مصدقه اللي أسمعه
رغد ضحكت: الدنيا ياسحر تعلم مصيرك تتذكري الكلام اللي أقوله كل اللي اقوله لك أنتبهي لنفسك ولآ ترتكبي ذنوب تندم عليهآ طول حياتك
سحر نزلت رآسهآ:أن شآء الله
جلالي: في وصل
رغد : مشكور جلجل "نزلت من السياره هي وسحر متجهين لشقتهم..أول مآدخلوهآ شآفوآ ابو مهآ وريم جالسين في الصاله "..السلآم وعليكم
ابو مهآ :وعليكم السلآم
ريم: أهلين بالحلوووين أشتقت لهم
رغد باستهآ على خدهآ: والله أنآ أكثر ...اخبارك أنت والبيبي؟
ريم بحياء: بخير يسلم على خالته
رغد تضحك:سحر شايفه اللي أشوفه ريم تستحي ههههههههه
ابو مهآ بدفآع: ريم حبيبتي قلبي دآيم خجوله مافي أحد مثلهآ بالحياء
سحر بغيره: الحين بس ريموه الخجوله وأحنآ مالنا رب
ابو مهآ :هههههههه والله ماقصدي يابنتي
رغد تبي تفتح مجال للفتنه بينهم: يبه لآتتهرب اعترف انك بس تحب ريما وشوق عادي... ترى اخلاقنا سعوديه
ابوهآ مآت ضحك على كلامهآ:خلي الفتنه عنك
ريم :شكلكم جوعانين تبون احط لكم الغدآء
سحر تميل فمهآ: تسوين فينا خير بجد تعبانه وقرفانه من الحر
ريم تأشر على عيونها: كم سحوره ورغد عندي ..دقايق وسفرتكمم جاهزه بس ادخلوا غيروآ وغسلوآ
سحر وقفت مع وقوف ريم : الله يوفقك ياريم بنت عم محمد ويفتحهآ بوجهك دنيا وأخره
رغد: بنكثر لك الدعآوي ريوم على شرط كل يوم تحطين لنا الأكل ههههههههه
ريم بتهديد:بس اليوم وألا غيره لو تنآقزون ما احط لكم كل وحده طول الحيط وتبون احط لكم بعد
سحر تدفهآ: المطبخ لآهنتي ...وانت رغد خلصي بسرعه وألا بتجين وماتلاقين لقمه وحده
أبو مهآ: لآ والله الجوع مسوي فيكم سوآيآ
رغد: مآتتخيل قد أيش يبه ..يالله بروح اغير وارجع

العصر

في الرياض
بعد مآ أتغدى وأرتاح سآعه دخل الغرفه وشآف شوق تصلي ..مشى للحمآم"وانتم بكرامه" يتوضى ..بعد مآخلص طلع وشآفهآ منتهيه من الصلاه
فهد:تقبل الله
شوق ابتسمت له :منا ومنكم صالح الأعمال
فهد: بعد مآ أصلي بروح لأبوي عرفت عنوآنهم الجديد
شوق وقفت بصدمه وركزت نظرها فيه: بجد ..طيب بروح معك
فهد بأعتراض:لا تعرفين أبوي يجرح بالكلام مايهمه
شوق بترجي:عادي والله مآ أخذ على كلامه كل شي أتضح خلني اروح معك يمكن اقدر أقنعه انا
فهد بأصرار:لا خليك اذا رفض أخذك معي
شوق بأعتراض: فههههد .. بروح معك يعني بروح
فهد سكت شوي :يصير خير ..بصلي
شوق : تقبل الله .."مشت بأتجآه الدولاب وأخذت لهآ تنوره وآسعه أسود وبلوزه رمآدي كآت ورآحت تلبس بهدوء
شوق(معقوله عمي يرفض ..امم يمكن يكرهني ألا اكيد يكرهني ورآح يرفض بس أنا لازم أوآجهه وأكون قويه ابي ابعد عن الضعف والذل أبي أبعد ) وقفت قبال المرايا تمشط شعرها وتتكحل ..سمعت صوت فهد
فهد بشك:بتروحين؟
شوق ترفع حواجبها:أكيد بروح معك وألا ماتبي
فهد :اجل أذا سمعتي كلمه من ابو لاتزعلين
شوق ابتسمت: تطمن ماراح أزعل يالله ألبس بسرعه عشان نروح ونرجع قبل المغرب
فهد يضحك: طيب دقايق ألبس ثوبي وأجي

شوق أخذت شنطتهآ وجوالهآ وعباتها ونزلت تنتظره تحت ..مرت ربع ساعه ومشوآ لبيت أبو رياض..في الطريق كآن الصمت هو السائد بينهم ..دخلوآ حاره متوآضعه جدآ أغلب سكآنهآ فقرآء
فهد بصدمه:معقوله أبوي وأخواني ساكنين هنآ
شوق :ويش فيها اذا سكنوآ هنآ ممكن يكونون مبسوطين اكثر من بيتهم الأول
فهد لف عليها: ويش فيك عصبتي
شوق: ماعصبت انا اشوف ان الحي عادي تحس فيه حياه ...يكفي الاطفال يلعبون وعايشين حياتهم ومسون جو للحاره بحسهم ووجودهم فيها
فهد وقف السياره طالع بالاولاد اللي يلعبون ومنسجمين بلعبهم: قليل أشوف أطفال يلعبون
شوق:أمآ أنا ياكثر مآشفتهم ولاتنسى اني بيوم كنت عايشه مثلهم
فهد حرك السياره:طيب شوي شوي علي ماكفرت
شوق ضحكت: ههههههه ماقلنا كفرت بس الطريق طال زياده عن اللزوم اسرع شوي
فهد وقف عند عماره عاديه جدا تعكس صورة لساكنيه: وصلنا
نزلوا من السياره ووقفوآ عند باب العماره ماهو قادر ستوعب ان هذا المكان البسيط ضم عائله كانت ولازالت لها ماضي كبير يشهد لها
شوق حست بتوقفه لفت عليه وسالته بصوت حنون: فهد ايش فيك ماتدخل
فهد بتردد:خلينا نرجع احس ماني مرتاح
شوق سحبته مع يده:يالله عاد وصلنا ماينفع تتراجع ...مابينك وبين ابوك إلا خطوه
فهد أخذ نفس ومشى بخطوآت ثقيله وقف جنب الباب وطل بشوق :توكلنا على الله
شوق مدت يدها للجرس وضغطت عليه ..ثوآني وأنفتح الباب
هزآع بصدمه شلته عن النطق أكتفى فقط بالنظر
فهد: السلآم عليكم
هزآع وهو لازال مصدوم:وعليكم السلآم
فهد: كيفك ويش مسوي؟
هزآع :الحمدلله .."حس على نفسه وأنتبه لشوق اللي وآقفه على جنب "حياكم تفضلوآ
فهد دخل :زآد فضلك
هزآع دلهم على الصاله ونآدى ندى بأعلى صوت
ندى بعصبيه: خير ويش تبـ"أنصدمت لمآ شافت فهد " فـــهــــد
فهد ابتسم لها بحب: ليه أنصدمتي ؟
ندى تجمدت ملامحهآ: ولآ شي بس مآتوقعت تجون هنآ بيوم من الأيام
شوق :وهذآ أحنا جينا
ندى : تفضلوآ أرتآحوآ بروح انآدي أمي وابوي
دخلوآ الصاله وجلسوآ .. لف على شوق وقال:أتوقع ابوي ماراح يقآبلنآ
شوق حطت كفهآ على يده:ماعليه اكيد لسى زعلان لآزم تتحمل أي شي يصدر منه وماتزعل
فهد بتوتر وآضح عليه : عسى بس مآ يعصب
بعد دقايق من الأنتظار جآء ابو رياض مع زوجته
أم رياض بفرحه: ياحيا الله من جانا تو مانور البيت
وقفت شوق ووقف جنبها فهد: الله يحيك
سلمت على شوق بحراره :كيفك يابنتي
شوق ابتسمت: بخير ياخاله انتي شخبارك وش مسويه؟
ام رياض:الحمدلله بصحه وعافيه
فهد مد يده لأبوه : كيفك يبه
طالع بيد فهد الممدوده له بكره ورفع عينه لوجه فهد اللي ينتظر رده: بخير
فهد نزل يده بعد مآشاف عدم التجاوب من ابوه ورد بأنكسار :عساه دوم
شوق : شخبارك عمي ؟
ابو رياض بجفاء: توي رآد على زوجك
ام رياض تداركت الموقف:حياكم تفضلوآ أرتاحوا
فهد:مرتاحين ياخالتي ..شخبار ندى ماجلست معنآ ولآ سلمت علينا
ابو رياض:كيف تبيهآ تجلس معك وأنت خربت عليها حياتها
ام رياض لفت على زوجها :ابو رياض ماهو وقته "طلت بفهد وشوق وقالت بتبرير"هي متضايقه من أمتحانها اليوم ماجآوبت
ندى دخلت الصاله الصغيره وبعيونها نظرة شر وكره لأخوهآ: لا يمه متضايقه من الحياه اللي عايشين فيها وين كنا وكيف صرنا
شوق تحاول تهديها: كله قدر ومتكوب لاتعترضين على قضآء الله وقدره ماتدرين يمكن خيره
ندى بهجوم وعصبيه: البلا أن أخوي اللي من لحمي ودمي نهبنا
فهد رفع صوته بحده: نــــــدى أنتبهي للي تقولينه
ندى حطت يدها على خصرها: بعد ماتبي تعترف بالحقيقه يافهد ...اصلا كلنا انصدمنا من طمعك وجشعك كل هذا حقد على ابوي
فهد بتهديد: أنتي مآتدرين عن شي احسلك تسكتين
ابو رياض: وليه تسكت ماقلت غير الحق
فهد بنبره عصبيه: يبه أنت مآتدري عن اللي صار بالشركه وأنا متأكد أنك لوتدري بتعذرني
أبو رياض بعصبيه: أدري بويش؟..بسوآد وجهك يوم شمت كل الناس فينآ عدونآ وصديقنآ
فهد وقف وبنبره حآده وصوت قريب لخيبة الأمل:أنا أشمت الناس في أبوي ...صحيح كنت بأنتقم لكرامتي وذلك لي بس مستحيل يكون علني وأهين ابوي قدآم الخلق واخلي اخواني يعيشون بحرمان
لحظة صمت مرت على الجميع ..وكآن هنآك شخص يستمع بصمت من خلفهم ...لمآيدور في هذآ المكان
قطع الصمت نبرة فهد المبحوحه: هذآ مفتآح بيتكم ..والشركه رجعت بأسمك يآبو رياض مآهو فهد اللي يتخلى عن أهله وهم بحآجته...تأكدت الحين أنك مو بس متخلي عني ولآ ألومك يوم تضن أني ماني ولدك ..ويش تبي بولد جبته بالحرام
صدمة كلامه ألجمت الجميع ..تفاجئوآ بدخول ريآض فجأه وبعصبيه
ريآض: وش تبي جآي عندنآ ماكفاك اللي سويته
شوق غطت وجههآ بسرعه لآن دخوله كآن صدمه لهم وبعدت عنهم كل اللي كآنت متفقه عليه مع فهد تغير مآكانت تعرف اللي يدور براسه
فهد بحده: أنا سويت اللي علي لكن محد أدآني فرصه احكي اللي صار ...يالله ياشوق
قبل يتحرك خطوه وحده الى الأمآم مسكه رياض بلياقة ثوبه بقوه وكآن ثاير ومعصب لأخر حد ..جآء ابو رياض يحاول يحرر يد رياض لكن مآقدر
فهد بنظرات ناريه: نزل يدك يارياض
راض بحقد : تفووو عليك ..أنت أخ بالله .. جد اللي من حرام حرام عليه الأخوه
أتسعت عيونه من كلمة رياض ..وحاول يبعده عنه لكن رياض كانت قبضته اقوى
ابو رياض بصوت زآجر: ريآآآض
فهد بحقد ونظرات شرسه:بعد عني والا بتترحم على نفسك
جاء ابورياض وبعدهم عن بعض ..مشى فهد للباب ولحقته شوق بسرعه قبل يطلع
فهد: أن سمعتوآ بوفاتي لآحد يترحم علي ولآيحضر عزآي .."لف على ابوه بنظرآت ودآع"لو أدفع كنوز الدنيآ وأبدل دم ولدي بدم نظيف كآن سويتهآ بدون تردد
سكر الباب ورآه بقوه ...وطلعت شهقه صادره من قلب أم حنونه يحترق قلبهآ على من ترآه يُظلم منذ طفولته ودآئمآ يرحل مكتسي بالجرآح ..وبجآنبهآ قلب أب حلت عليه كلمآت أبنه كالصآعقه أعتصرت قلبه ولأول مره يشعر برحيل أبنه دون عوده له أبدآ ..
هزآع دخل بفرحه:يبه شفت اخر الأخبار
تفاجئ من وجيه الكل مكتئبه وامه اللي تبكي ..مالقى أي رد منهم ..كمل كلامه:يبه فهد " الكل تركزت اناظرهم عليه
هزآع:اشترى من أحمد اللي دخل معنا بنسبه كبيره كل نسبته بأسم وهمي لأن أحمد كآن مختلس مبالغ كبيره مع عمي وناوين يتقاسمون الشركه بالنص بينهم بعدين أشترى نسبة عمي بمبلغ كبير وكتب الشركه بأسمه
:::
:::
:::

بآلسياره

وقف على جنب ومسك الدركسون بقوه وكأنه يفرغ كل طاقته فيه...أما هي كانت تتأمله وبعينها تتأرجح دمعه ..تسمع انفاس صدره المتسارعه وتنهدآته الحارقه
شوق :فهد خلنا نروح البيت
فهد نزل راسه وحطه على الدركسون حتى يستعيد قوته من جديد ..ثواني وحرك السياره بأتجآه مزرعته خارج حدود الرياض بقليل ...بعد مآوصلوآ ..مشى على طول لغرفته بدون مآ ينطق بحرف
شوق: ميري
ميري: يس مدآم
شوق: سوي عصير ليمون أثنين وهاتيه لغرفتي ..بس بسرعه
ميري: أوك مدآم
طلعت الدرج وهي تحس بألم في بطنهآ ومغص يزيد ألمهآ أضعاف متضاعفه ..تحملت الألم وخبت أي تجآعيد توضح ألمهآ خلف ابتسآمه نقيه تشفي الجروح ...دخلت جنآحهم ونزلت عبايتها ..دورت فهد شافته جالس على السرير ومغطي وجهه بكفوفه ..ترددت بأقترابهآ منه لكن قلبها لا يسمح لهآ بآلأبتعاد في هذي اللحظة ...قربت منه وحطت يدها على كتفه
شوق:حبيبي لآتفكر باللي صار ..مارد عليها مسكت يديه وبعدتهآ عن وجهه وتفاجئت بدموعه تنسكب على خده بسلاسه حارقه ومميته
شوق بشهقه: تبكي يافهد ...تـــبـــكــي ؟!
فهد صد بوجهه عنهآ ..بهدوء بآآآرد وأحساس بالألم يسكن قلبه المُصاب
حطت يدهآ على وجهه ولفته بأتجآههآ ..مسحت دموعه بأصابعها الصغيره وهي تغتصب الابتسامه الشاحبه :مآ أشوف دمعتك ألا بسبب أهلك
فهد نطق بكلمه: البلآ أنه أبوي مقدر ابعد عنه بس هو يجبرني اكرهه
شوق بحنآن: صدقني بيعرف قيمتك قريب اللي صار كآن صدمه لنا كلنا وأنا أولهم
فهد غمض عيونه بألم وتمردت دمعه كآنت متعلقه بين رمشه وخده كُتب لهآ أن تسيل على خده ...أستنشق هوآء حتى يسترد روحه المتعلقه بين السماء والأرض
شوق مررت يدها على خده بنعومه وبنبره هاديه: فهودي أنت سويت اللي عليك لآتفكر بأحد ألحين الا نفسك
فهد ابتسم من بين أحزآنه: ماعاد في شي يسوى أعيش له ألا أنتي وولدي وأذا على اهلي خلاص انا سددت أخر ديوني لهم
شوق بحزن: ثوآبك عند رب العالمين ماهم صار يضلون أهل
فهد تنهد:يحز بخاطري لما اشوفه يعاملني كأني عدوه ماني ولده ...الله يشهد علي ماسويت هذا كله ألا عشانه وعشآن اخواني
شوق ضمته: بيعرفون قلبك الطيب ويندمون ..بيعرفونك على حقيقتك ويرجعون يرتجونك
فهد نزل راسه: مابي منهم شي غير راحتي
شوق بحب:خلاص حبيبي أنسى اللي راح مايرجع
أندق باب الغرفه ورآحت شوق أخذت صنية العصير من ميري
شوق: يالله اشرب الليمون يهدي اعصابك
فهد يأخذ الكأس: جاء في وقته

في بيت ابو مها
ريم بتافف: يوووه يالله أصحوآ كل هذا نوم
هناد تغط وجهها:ريم لاتجين وتقلقينا نبي ننام ونشبع نوم
ريم تفتح الستاره وتشغل الأضاءه وتطفي المكيف: يالله عاد مسويه قهوه وحلى قوموآ قرب المغرب وانتم لسسى نايمين
سمر قامت معصبه: ياربي اكره عمري اذا جت مهاوي والحين ريم بتخليني اكره جيتها
سحر تغطي عيونها ..صرخت: خلوني أنآآآآآم وراي مذاكره
هنادي بعدت البطانيه عنها ونزلت رجولها بتافف:يعني لازم نقوم
ريم بحماس:ايه يالله
سمر: متى يجي زوجك يأخذك وربي انك غثاء
ريم ردت بحقد:المفروض تخدميني لأني حامل مو انا اخدمك شرهتك على اللي غسلت مريوك وكانت تكويه
سمر شقت الأبتسامه حلقها: جد والله ..لا كذا تصرين أحلى ريومه بالكون
ريم تميل فمهآ بسخريه:وآضح
هنادي :خلوآ سحر تنام مسكينه وراها مذاكره
سحر بصراخ:شغلوآ المكيف أوووووف
سمر :طيب لاتعصبين الحين نقفل الستاره ونشغل لك المكيف لا تنجلطين علينا
ريم:انتظركم بالمجلس بروح اتصل على شهد اقولها تجي
قآموآ يغسلون ويتوضون ..وريم تنتظرهم بالمجلس
أتصلت على رقم شهد
شهد: هلا وغلا
ريم: هلابك ..يعني لو ما اتصل ماتتصلين
شهد : ياحياتي والله منشغله مع مشاري حقك علي ماعاد اقطعك
ريم :ياناس اشتقت له بالله بوسيه لي
شهد :من عيوني
ريم:اقول انا ببيت ابوي ايش رايك تجين عندنا مسويه حلى وقهوه يحبهم قلبك
شهد صرخت: لآآآآ..حرام عليك شهيتيني
ريم تضحك:خلاص اجل تعالي
شهد بزعل: مقدر ..الحين جالسه ألبس بطلع لخالتي يوسف ملزم نجلس نتعشى عندهم لي فتره مارحت لهم مقدر ارفض طلبه
ريم: ياهوووو ايوه هذي البنت الشاطره اللي تسمع كلام زوجها
شهد تضحك: اكيد بسمع كلامه هذا عيوني وقلبي وكل حياتي
ريم : أجل كملي لبسك ولا اوصيك بالكشخه..أهم شي ميشو قطعيه بالبوسات
شهد :بروج وألا بدون
ريم انفجرت ضحك: يمه منك ويش ذي جديده علي
شهد بنبره تضحك: مافيني اشرح لك لاشفتك قلت لك ..على فكره بكره بجيكم من بدري لاترجعين بيتك
ريم: لالا ماني راجعه بجلس يومين لان سيف بكره معزوم على كشته بالبر
شهد: ايه اشوى ..يالله بعدين اتصل عليك أعطيك ألأخبار ..باي
ريم: بااااي يام روج
دخلت هنآدي على كلمة ريم الأخيره..جلست على الأرض
هنادي: خير أي روج اللي تتكلمين عنه
ريم ضحكت: شهد الخبله تقول....

في بيت يوسف

حطت القلوس وتعطرت وكآنت هذي أخر خطوآت لبسهآ .. دخل عليها يوسف يصفر
شهد تلف :ويش رايك بلبسي؟
يوسف فتح عيونه على الأخير: رهييييييييب
شهد : يعني يجنن ؟
يوسف قرب منهآ: على قولتكم يالبنات ..روووووعه
شهد ضحكت :انت الروعه فديتك
كآنت لآبسه بنطلون سكيني ابيض وبلوزه طويله لنص الفخذ ملقمه بالأحمر والزيتي والوردي ورآفعه شعرهآ شينون خفيف ومنزله خصلات عشوآئيه مثبتتهآ بفيونكه أحمر صغيره ..وميك أب نآعم جدآ بارز ملامحهآ الجميله
يوسف: أنا بأخذ ميشو وأسبقك فوق
شهد بأعتراض:لآ الحين البس عبايتي ونطلع مع بعض
يوسف :يالله معك خمس دقايق بس
راحت بسرعه أخذت عبايتها وطلعوآ لبيت أم يوسف
فتحت لهم غدير الباب:هلآ هلآ
يوسف بغرور: بعدي لأميركم
غدير كشرت حطت يدها على خصرها بسخريه: من هو أميرنا؟
يوسف يرفع مشاري:هالمزيون
غدير سحبته من يد أبوه: أذا ميشو اميرنا ما بعترض
شهد ضحكت: يعني لو غيره بتعترضين
غدير تغمز لها:يس يس ..تفضلوآ
أم يوسف: ياهلا باللي لفنآ ..هآتوآ لي مشاري
غدير ترفعه لفوق:يآنآس يزنن
شهد تسلم على خالتها: كيفك يآخآله
ام يوسف: بخير الحمدلله ..انتي ويش مسويه
شهد ابتسمت: ماشي حالي
أم يوسف: كيف مشاري عسى ماتعبك
شهد : لآ مايتعبني هآدي بسم الله عليه
يوسف يقلب عيونه:طآلع على ابوه
غدير:هههههههههههههههههههه ياقرآدة أمه أذا طلع عليك
ام يوسف بسخريه: أنت اكثر وآحد طفشتني وانت صغير
يوسف ضيق عيونه: يمه جاملي رقعي لي شوي
شهد بشمآته: سوآياك فيها ماتترقع
غدير تبي تقهره:تدرين ياشهد أن يوسف كآن أدشر وآحد بالحاره "فتح يوسف عيونه على الأخير"
شهد ماتت ضحك على شكله:تعلميني فيه باين عليه
أم يوسف لفت عليه: أنت اللي جبتهآ على نفسك
يوسف يميل فمه: وآثق الخطى يمشي ملكا

بعد يومين
كآنت جالسه بزآويه من زوآيا الجامعه الكبيره وحاطه راسها على صدر روآن اللي تلعب بشعرها وحولهم أيه – بدور – علياء- ريناد
أيه: اوووف بتدأ محاضرت يالله سيو صبايا
هنادي:ياختي اسحبي على المحاضره خليك معنا
ايه تضحك:ايوه انا اللي اروح فيها
روان: اوكِ روحي يالله لا يحسبوك أبسنت
علياء: ماشاء الله على الدفاره خايفه على مستقبلها
الكل:هههههههههههههههههههههههه
هنادي: فكه اليوم بس عندي أنقلش وانتهيت منه
روآن صرخت:جد يعني بتجلسين معي
هنادي غنضت عيونها وبصوت محب:تخيلي
روآن ضمتهآ : لآلآلآ مآني مصدقه
علياء اقترنت حواجبها: ايووه وتقابلوا الحبايب مع بعض ..وأسفهونآ
هنادي ترفع حوآجبهآ : بدأت الغيره اللهم ياكافي
روآن تضم هنادي لحضنهآ أكثر: يحق لهم يغارون والقمر جنبي
هنادي باستهآ على خدهآ:خلهم ينقهرون أنا لحبيبي وحبيبي ليا
بدور فاطسه ضحك: بالله شوفوآ أشكالكم وانت ضآمين بعض
علياء: مصدقين نفسهم وعاشين الجو
روآن :الغيره تسوي أكثر
بدور:بالله ليه نغآر وأنتم تحبون بعض الله يخليكم
هنادي ابتسمت: ايه خليك كذآ ..يالله فطوركم علي
علياء: يمكن هذي الحسنه الوحيده ...وقفوآ متجهين لمطعم الجآمعه
هنادي: ويش تبون ؟
روآن: على ذوقك حبيبتي
هنآدي:أوك أدخلوآ أحجزوآ طاوله وانتي بدور تعالي معاي نختار الفطور
بدور بحماس: يالله بموت من الجوع
روان: بنجلس في أخر طاوله وأنتم تعالوآ
هنآدي: أوكِ
بعد ربع ساعه رجعوآ للبقيه اللي جالسين حول الطاوله ينتظرون هنادي وبدور
بدور ترمي الي بيدها: تفضلوا أشبعوآ
روآن ترسل بوسه لهنادي: تسلم دياتك هنوده
هنادي ترمش بعيونها:الله يسلمك ياروحي
جلسوآ كلهم يفطرون ويسولفون مع بعض ..حست بجوالها يتحرك في شنطتهآ ..طلعته من الشنطه وأنصدمت لمآ شافت رقمه
روآن انتبهت لتغير وجههآ:خير هنو في شي؟
هنادي ابتسمت: لا بس ماني قادره ارد ازعاج بطلع اتكلم برى
علياء: خذي راحتك
طلعت بسرعه لمكآن هادي وأتصلت عليه
هنادي:الوو
باسل: صباح الخير
هنادي اسندت ظهرها على الجدار وغمضت عيونها:صباح النور
بآسل: بالجآمعه انتي؟
هنادي بأستغراب:أيه ليه تسأل؟
باسل: معك خمس دقايق عشان تطلعين لي
هنادي شهقه بصدمه:أيش تقول؟أكيد انهبلت
باسل:لا ابشرك لسى بعقلي ..شوفي بحسبلك خمس دقايق اذا ماطلعتي لاتلومي ألا نفسك
هنادي: ومحاضراتي ؟
باسل بسخريه:انتِ ماعمرك أهتميتي بالدراسه ..يالله استناك برى "قفل الخط" وتركها مصدومه
هنادي ( حشى أنجن الرجال "تذكرت انه كآن بجده" متى وصل من جده ..أوووف مو وقته مرره ايش اقول للبنات الحين حسبي الله ونعم الوكيل فيك ياباسل )
رجعت للمطعم وعلى وجههآ أبتسامه صفرآء
بدور: ايش فيك ؟
هنآدي تشيل أغراضهآ:أسفه يابنات لازم أطلع كلمني ابوي وبرجع البيت
روآن وعلياء:بدرري
هنادي : ودي أجلس بس في ظروف في البيت ..اشوفكم على خير ..مع السلامه
الكل: مع السلامه

أخذت شنطتهآ وعبايتها وطلعت لبست بسرعه وتلفت تحاول تميز سيارته لكن عجزت ..طلعت جوالها واتصلت عليه
هنادي: باسل وينك؟
باسل: بالسياره
هنادي عصبت:عارفه بس ايش شكلها؟
باسل: اللي دايم اخذك فيها
هنادي:أنا عند البوابه تعال
باسل :قصدك عند الدرج؟
هنادي :ايوه
باسل :خلاص جاك "قفل منهآ وحرك السياره بأتجآههآ ..نزل قزاز السياره المظلل عشان تشوفه ..اول مالمحت مشت له وركبت
هنادي:السلام عليكم
باسل رفع القزاز ويرفع بالتكييف:وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
هنادي لفت عليه ورفعت الغطاء عن عيونها:الحمدلله على سلامتك
باسل: الله يسلمك
هنادي:متى وصلت للمدينه
باسل طالع فيها ببرود: يهمك تعرفين ؟
هنادي أنقهرت من رده اللي استفزها: طبعا لا
باسل:أجل لا تسألين
مدت رجلها حست بشي يمنع حركتها انتبهت لعكآز:أيش هذآ ؟
باسل بحده: لآتلمسينه
هنادي فتحت عيونها على الأخير:وليه مآ ألمسه ترآه عكآز لا رآح ولآجآء
باسل :ادري انه عكاز
هنادي:ويش جايب العكاز هنا
باسل لف عليها وضحك: ليه مستعجله مصيرك تعرفين
هنادي بتأفف: طيب ..الحين الساعه 10 وين تبي توديني
باسل :يعني وين؟.. أكيد شقتنا
هنادي(أووف مالي خلقك ولا خلق الهوآش معك ..بيرتفع ضغطي اليوم الله يعين)
بآسل لف عليها: وين سرحتي؟
هنادي بأرتباك: معك معك
باسل: مآ أضن المهم دبري نفسك روحه لبيت أهلك مافيه
هنادي بعصبيه: بآآآآسل ترآني ماعدت أستحمل تصرفاتك الغريبه ..تخل لو وحده من أخوآت حست بشي وألا الناس دروآ انا اللي بروح فيهآ
باسل ضحك:لاتخافين مآراح يصير ألا كل خير
هنادي ضغطت على يدهآ بقوه من العصبيه والتشنج زفرت أنفاسها ببطئ ...صحت من سرحانها على صوت باسل
باسل:يالله وصلنا ..
أنحنى بأتجآههآ ومد يده للعكآز وأخذه ..فتح الباب ونزل من السياره وهي تراقبه بعيونهآ وفضولهآ يدفعهآ تشوف غايته من أخذ العكآز
باسل دخل راسه: متى ناويه تنزلين
هنادي فتحت الباب ونزلت وقفلته بقوه :نزلنا
مشى قدآمهآ وهو يرتكز على عكآزه ومشيته غير ثآبته ومتزنه ممزوجه بقليل من الميلآن
هنادي( علآمه يعرج كذآ ...هالباسل يبجلطني والله )..مشت ورآه متجهين لشقتهم
بعد مآدخلوآ ..نزلت عباتهآ وورفعت شعرهآ بشبآصه صغيره ..وتعطرت شغلت التكييف ومشت للمطبخ تبل ريقهآ بكأس مآء ..المكآن هآدي جدا..تأملت مكآن حياتها الاخرى المخفيه عن الجميع التي تكرها بكل تفاصليها ..رجعت لصاله مالقت سمعت صوت حركته بالغرفه ..مشت له وفتحت باب الغرفه ..غير ملابسه ولبس شورت لحد الركبه زيتي وتيشرت أورنج محفور ..طاحت عينها عليه وهو وآقف مرتكز على العكاز ...طلت فيه من فوق لتحت ..انرعبت لما شافت أثر عمليه ممتده من الساق الى قبل الركبه بقليل
هنادي وقف شعر جسمها من اللي شافته ..تعلقت عيونها فيه
عيون تائهه مشتته ..نظراتها مُثلجه ..بلعت ريقها واشرت على رجله وبصوت قريب للهمس: أيش هذآ ؟
باسل ضيق عيونه ومد رجله:قصدك هذا "وأشر على مكآن العمليه"
هنادي غمضت عيونها:بعدهآ ماني قادره اشوفها ..متشوهه مرره
باسل جلس على طرف السرير وابتسم: عادي عمليه أصياخ وانتهى الموضوع
هنادي طالعته بعيون مصدومه وشهقت: أصـــيــآخ ؟!
باسل :ايه ويش فيك مصدومه كذا ؟
هنادي قربت منه وجلست: ويش اللي صار خلاك تسوي عملية اصياخ
باسل: مو ضرور تعرفين
هنادي عصبت:كيف مو ضروري...اشوفك تعرج قدامي واسكت والا اشوف رجلك المتشوهه وما اسئلك ؟
باسل: الشهرين اللي فاتت غيرت اشياء كثيره واولها هالشي
هنادي بتنجن: باسل الله يخليك قول اللي صار
باسل رفع حابجه وعلى شفاته ابتسامه خبيثه: مو انا ما اهمك خلاص ماهو ضروري تعرفين
هنادي صرخت بوجهه:بـــــــــــــآســـــل ..تذكر انك زوجي
باسل ضحك بسخريه: متذكر والله بس انتي اللي نسيتي
هنادي سكتت وغضت شفايفهآ ..بدأت انفاسهآ تتسارع غضمت عيونها كأنهآ تهرب منه لعالم أخر وبنفس الوقت تحسب دمعتهآ التي أوشكت على النزول
بآسل بهدوء:صار لي حآدث وانكسرت رجلي ..وسووآ لي هذ العمليه من اسبوع نزلت التجبيره والعكآز لآم أستخدمه اذا مشيت ثلاث شهور على الأقل
هنادي بدون ماتطل فيه: ليه؟
بآسل: لآن الكسر مآهو وآحد... كسرين الأول كآمل انفصل العظم عن بعض والثاني جزء كبير من العظم أنكسر والمفروض مآ أمشي قبل اربع شهور ولآ أبذل مجهود
هنادي بقهر وحده: أجل ليش جيت من جده وأنت لسى مآ تشافيت
بآسل بنظرات جامده:مين يهتم فيني هنآك؟..قلت أجيعل وعسى تحنين وتهتمين بزوجك
هنادي: متى صار لك الحادث؟
باسل:بعد ماجت من المدينه أخر مره
هنادي بصوت قريب للبكآء:يعني من شهرين
بآسل تنهد: ايوه
هنادي بعتاب: ليش مآقلت لي؟
باسل :قلت يمكن تتصلين وتسألين وقتهآ اقولك كل يوم اصبر نفسي وأقول بكره بس للأسف انتي عايشه بحياتك وناسيه ان في شخص ورآك ينتظرك
هنادي بتهرب: أنشغلت وانا بشر أنسى اتصل عليك
باسل بحده: تنسين؟.. يوم يومين اسبوع يمكن لكن شهرين ياهنادي هاتي عذر غيره
هنادي بتأفف:خلآص هذآك جيت ومافيك شي الحمدلله مايحتاج تسمعني هذا الكلام كله
باسل: بس أنا زوجك ..تعرفين وش معنى زوجك
هنادي :الله نروح ونرجع وحنا نلف على هذي الكلمه ..فهمت والله فهمت زوجي على عيني وعلى راسي وش تبين اسويلك اقطع نفسي مثلا
باسل بتأفف: هذآ أنتي مستحيل تتغيرين
هنادي تتخصر:لايكون تبيني اخدمك واعتكف في الشقه هنا عشان حضرتك
باسل اقترنت حواجبه بانت ملامح العصبيه على وجهه:وليه ماتخدميني
هنادي ببرود: لما تعلن زوجنا وكل الناس يعرفون أننا زوجين ولا يدرون عن سالفة زواجك مني بالغصب هذيك الساعه يكون لكل حادث حديث وقتها تتأمر علي
باسل : بالشرع الحين وبعدين ماختلف والا انت اللي يهمك بس الناس
هنادي ردت بنبره قويه: ايوه هموني الناس ..الناس هم عائلتي وصديقاتي وجيراني تبي اطيح من عيونه بسببك

يتبع ,,,,

👇👇👇


تعليقات
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -