بداية

رواية يآ قلب ارجوك لاعاد ترغمنيِ علىِ حب جديد وفيِه توهمنِي -9

رواية يآ قلب ارجوك لاعاد ترغمنيِ علىِ حب جديد وفيِه توهمنِي - غرام

رواية يآ قلب ارجوك لاعاد ترغمنيِ علىِ حب جديد وفيِه توهمنِي -9

فــــــــــــــــــــــــــــــ (( المستشفى )) ــــــــــــــــــــــــــــــــى
مشعل يتصل على مشاري
مشعل : الوو
مشاري : الوو .. ادري اني متأخر عليك كااني بس دقايق واكون وصلت البيت
مشعل بتوتر : لا لا انا ابيك تيي مستشفى مباارك
مشاري بخوف : ليش اشفيك ..؟؟
مشعل : انت تعاال وانا اقوولك .
مشااري بخوف : دقاايق بس واكون عندك
مشعل : شوي شوي لا تدوس بانزين ..
مشاري : يصير خير

بعـــــــــد ربع سااعه ........
مشعل يشووف مشااري بنهاايه الممر : مشااري
مشااري يلف له وبخوف على رفيجه واخووه : هاا اشفيك انت بخير ...؟؟؟
مشعل : لا ماافيني شيء بس
مشاري : بس شننوو
مشعل : انا اسفه اول اني دخلت بيتكم بس
مشاري وكأنه فهم الموضوع : في احد من اهلي صاار له شيء ....؟؟
مشعل : خدامتكم خرعتني وقاالتلي انه اختك مااتت وانا رحت لغرفتهاا ويبتهاا للمستشفى
مشااري وكأنه الخووف كله صاار بقلبه مسك كتووف مشعل بقوه : اشلوونهاا الحين وينهاا ..؟؟
مشعل : لا مافيهاا شيء بس كانت طايحه غشياانه من قلت الاكل والنووم
مشااري برااحه : الحمد لله انزين اهياا وينها الحين
مشعل يأشر على الغرفه الي قبااله : داخل
مشااري : راح بسرعه ودخل دااخل الغرفه
مشعل يكلم نفسه : وربي احس اني غلطت لما دخلت البيت
يعني انا بصفتي منوو ادخل بس والله خفت انه يكون صاير لها شيء
وصاار يحاول يبرر موقفه حق نفسه

مشااري دخل الغرفه
جوى لفت ويهها له وصاارت تبجي اول ما شافته :هئ هئ
مشاري : افاا ياا قلب اخووج دموعج ما تستاهل شيء
جوى تقط روحها بحضن مشاري : هئ هئ لا تخليني
مشاري صار يضغط عليها بقوه : لا تخافين معاااج بس انتي اشفيج
جوى صاارت تتذكر الي صاار وتبجي بزيااده وبشهاق : هئ هئ
مشاري عوره قلبه على اخته الوحيده صاار يمسح على شعرهاا : خلاص ياا
رووح اخوج مافي شيء يستاهل دموعج
جوى صاارت تضغط على صدر مشااري وتبجي اكثر :.......................
مشااري : صاار يمسح على شعرهاا لمن ناامت
وصاار يقرا عليها قراان بصووته الحلوو

عنـــــــــــــــــــــــــــــ (( دلال )) ـــــــــــــــــــــــــــد
كاانت قاعده بالصااله وحااطه الـهاند فري وتسمع اغااني
وتفكر بعبدلله
وااي معقووله كل شيء بيرد مثل قبل
معقووله بعد اياام بكوون حرم عبدلله
معقووله بنسى كل دمووعي بوجودك
وظلت تتخيل حيااتي مع عبدالله
واشلوون بتعيشهاا
وكل شيء حت اتفه الاشيااء

ام مشعل : دلال
ام مشعل بتكراار الكلمه : دلاال اكلمج ....
دلال وتوها انتبهت : هاا هلا يماا ..؟؟
ام مشعل : الي سرحاانه فيه يتهنى ..
دلال بحرج : ههههه لا يما شهل السوالف بس كنت قاعده اسمع اغااني
ام مشعل : اي اي
اقوول وين اخووج من الصبح مو شايفته
دلال بتفكير : مم اكيد عند مشااري او فهد ومحمد
ام مشعل : وانتي حاافظه اساامي ربعه بعد ...؟؟
دلال : اهوا عنده غيرهم بط رااسي فيهم
والمشكله انه مع بعض من الرووضه شنوو ما يملون من بعض
ام مشعل : مااشاء الله عليهم لا تصكينهم عين
دلال ترمش عيونها بسرعه : عيووني باارده اسملا علي
ام مشعل : ههههههه

عنـــــــــــــــــ (( فهد )) ـــــــــــــــــــــــــد
كاان قااعد بالدوانيه ودااخل المنتدى
يشووف الموجودين
: ااااااه عليهاا وينها اشفيهاا مو مبينه اووف يااريتني موو سامع كلامك ياا مشعل
عل الاقل كاان عرفت اخباارهاا معقووله ما اشتااقت لي
انت شنوو تقوول ياا عبدالله وانت اشدرااك انها تحبك
لا بس كلامهاا احسه فيه حبه
عبدلله : استغفراا الله
وبعصبيه صكر الابتوب بقووه وانسدح وحط ايده على رااسه
ويحاول يناام وينسى

توقعاتكم :-
1- عبدالله لما يرجع الكويت بيتزوج دلال ولا لا ...؟؟
2- فجر ومحمد شنوو تتوقعون يصير لهم ...؟؟
3- جوى وكلمه احبك الي كانت تقصدها لفهد معقوله مشعل بيظل يفكر انه له ...؟؟
4- مريم عل شنو نااويه ...؟؟
5- مشااري وهالضحكه معقووله بتتحسن حالته ...؟؟

^^البارت الثالث عشر ^^

يا فراقها

يا فراقها توني شعرت بقسوتك في داخلي
يا فراقها توني احس اني بديت احن لأيامٍ مضت واشتاقها
بديت احن لشوفها واشراقها واشواقها
رغم انها اللي روحت
وبكل عمري طوحت
حتى بكفي فراقها ما ودعتني و روحت يا فراقها
في ليله جرحها الحنين
والجرح في قلبي حزين
مرتني الذكرى وانا
احصي تجاعيد السنين
مرتني تسألني بألم
منهو اللي فينا انظلم
منهو قسى
منهو نسى
منهو اللي من الثاني انحرم
يا ذكرى ليتك تسألين هالأسئله لأحساسها
وشلون باعتني وانا اول وآخر ناسها

فـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ (( انجلترا )) ــــــــــــــــــــــــــــي

الدكتور :مشاءالله هذي اول عمليه لي تنجح بهل النجاح الباهر
عبدالله : الحمد لله
الدكتور : الحين تقدر بعد اسبوعين من العلاج الطبيعي تطلع برا المستشفى
عبدالله : بس يا دكتور انا الحين بخير واقدر اسوي العلاج بديرتي
الدكتور : بس جذي يمكن يصير مضاعفات ويصبح الدم متجلط عنك
واحنا مو مستعدين نغامر
عبدالله : اوك
طلع الدكتور ودخلت وراه مريم
فصخت عباايتها كانت لابسه نفنوف فوشي للركب وفيه شريطه ذهبيه تحت الصدر
وحاطه ماسكرا كثيفه وحمره فوشيه وبلاشر وردي وشووز ( تكرمون ) فوشي وعليه شرايط ذهبيه تلف على الريل
<<< طلع شكلهاا خيااااااااااال
مريم بدلع : سلاام
عبدالله يلف ويهه الصوب الثااني : وعليكم السلام
مريم ترووح الصوب الثاني وتدوور : هاا شراايك بلبسي .....؟؟
عبدالله وبدون ما يشووف : حلوو
مريم بقلبهاا كل هالزين وهذا الي قدرت عليه بس يلا العوض ولا القطيعه : تبي اسوي لك شيء
عبدالله ويأخذ التلفون من الطاوله الي يمه : لا يعطيك العافيه
مريم اووف اكيد بيدق عليها لازم اسوي شيء مشت شوي ولا تسوي نفسهاا تعرجبت وتطيح على الارض
مريم : ااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااي ريلي هئ هئ
عبدالله اول ما شاافها جذي قاام بسرعه معنه مكان العمليه يعوره بس استحمل : فيج شيء انادي الطبيب
مريم لا انت بس خلك يمي وماراح يصير لي شيء : لا بس شكلها انعويت
عبدالله بعفويه : خوفتيني عليج
مريم من قلب : خفت علي ...؟؟
عبدالله : اي اكيد انتي وحده من اهلي ومعزتج معزت اختي واكثر
مريم بعصبيه واضحه : بس انا مواختك انا زوجتك ....
عبدالله بعصبيه : زوجتي دلال وبس على ما اظن انا وضحتلج وجهت نظري من اول يوم بزواجنا
مريم بدموع : بس هذا حراام انت ما تحس فيني اخذتني مثل اللعبه والحين لما صرت زين بتقطني شنوو ما عندك مشااعر وصاارت تطقه على صدره وتبجي
عبدلله كسرت خاطره مايدري شنو يسوي : .................
مريم قطت رووحها بحظنه وصاارت تبجي اكثر لانه الشيء الوحيد الي تتمناه
موو راضي يصير لهاا صاارت تبجي بشهاق بمجرد انها تفكر انه بيكون لدلال وبتشوفها بالعرس وبتبارك لهم
عبدالله كان جرحه يعوره بس مو كثر جرحه الي بقلبه صار يطبطب على ظهرها : خلاص يا مريم هذا نصيبنا
وانشاء الله انتي تلقين ولد الحلال الي يهنيج طوول عمرج انا ما اقدر انا الحين عايش معاج جسد من غير روح
روحي مع دلال مااقدر انساها حااولت اكثر من مره بس ما قدر
مريم توخر نفسها منه وتاخذ عبايتهاا وتطلع بسرعه : ...................
عبدلله : لا حول ولاقوه الا بالله

عنــــــــــــــــــــــــــــــ(( جوى )) ـــــــــــــــــــــــــد
كاانت توها قاعده من النووم شاافت المكاان
تبي تقووم بس المغذي بإيدهاا جوى تدور على مشاري بعيونها بس مو لاقيته
لفت وييها عند الطاوله الي يمها وشافت ورقه مكتوب فيها
حبيبي جوجوو انا رايح البيت اغير ملابسي وايي
واقول لاهلي انج معاي بالمزرعه علشاان ما يحسون
اذا كنتي محتاجه شيء ضغطي على زر السستر وراج
ضحكت حست نفسها يااهل وما تعرف شيء
ضغطت على الزر وبعد دقاايق يت السستر
السستر : صباح الخير
جوى : صباح النور
السستر : امري بقيتي شيء
جوى واهيا منحرجه : اااا ابيج يعني تشيلين المغذي
السستر : هه غاالي والطلب رخيص
جوى : اسفه بتعبج معااي
السستر : ههه بس مو مثل تعب امس
جوى : ليش شنو صاار
السستر واهيا تشيل المغذي وتضحك : حبيبج سواالناا سواالف امس بالمستشفى
جوى بصدمه : حبيبي
السستر تقوول لهاا الساالفه : والحين اهوا نايم عند البااب
جوى بصدمه معقوله مشعل : ..............
السستر : الله يهنيج فيه الصرااحه انا ولا مره شفت احد يحب شخص لهدرجه
دير باالج عليه
جوى تطالع فيها بحير : ...............
السستر : يلا انا شوي وايي مع الدكتور علشان نفحص عليج قبل لا تطلعين
جوى تهز راسها بمعنى الموافقه : ..............
جوى معقوله يحبني بس اشلوون يعني
صاارت تتذكر كل شيء
تذكرت لما قاال لهاا سمعي اغنيه رويشد
تذكرت لما تعورت اشلون كان خايف عليها
تذكرت لما شافها بالبيت
تذكرت
وتذكرت
جوى بقبلهاا ااااااااااااه ياا مشعل ما اقدر ما اقدر اباادلك هالحب انا قلبي صاار ملك لغيري
يااريتني اعرف عنه شيء يااريتني بس اتطمن عليه واشووفه بخير
وصاارت تبجي
بشهااق

مشعل كاان قااعد عن البااب ويسمع صووت احد يبجي تردد انه يدخل
اوووف يااريتني اصير لهاا على الاقل اقدر ادخل بس الحين لوو دخلت
بدخل بصفتي منو رفيج اخوها ولا اخوو رفيجتهاا

عنـــــــــــــــــــــــــــــــــــ (( مشاري )) ـــــــــــــــــــــد
وصل البيت ودخل غرفته واخذ دووش على السريع
ولبس جينز مع قميص ابيض من لاكوست وشوز ( تكرمون ) ابيض
ورااح عند سريره واخذ ساعته الي من دانه ولبسهاا
واخذ صورت دانه وصاار يكلمهاا : ادري هاليومين انشغلت عنج بس اوعدج راح تكون اخر مره
وبااس الصوره ورجعها مكانها
ونزل تحت
ام مشاري : صبااح الخير
مشاري يبوس راسها : صباح النوور والسروور
ام مشااري : شهل الزين كله
مشااري يعدل قميصه : كح كح ادري اصلن انا حلوو من زماان
ابوو مشاري مستانس انه تحسنت حالته: اكيد هالحلاوه من ابووك
مشااري يبووس رااسه : اكيد يعني
ام مشاري : وين جوى قعدتها من النوم انا من امس مو شايفتها كل ما اروح دارها القاها مقفله
مشاري بتوتر : اي انا رحت لها بالليل وشفتها متضايقه وبعدين رحنا المزرعه واهيا الحين اهناك وانشاءالله العصر اليوم نرجع
ابو مشاري بخوف : ليش شنو فيها ..؟؟
مشاري : لا ولاشيء بس تعرف يعني اهيا متوتره من الدراسه وخصوصا انه باجي لها جم يووم وتبلش واهيا ثانويه عامه وجذي يعني
ام مشاري : الله يوفقهاا
مشااري : اميييين

عنــــــــــــــــــ (( عنود وساره )) ــــــــــــــــــــــــد
عنود : اااااااه واخيراا شلت هالزفت الي بريلي
ساره : هههههههههه لهدرجه مضايقج
عنود : اي حييييل يعور
سااره : ههههههه
عنود : يلا عااد الحين نكمل مشرووعناا
ساره : انتي ما نسيتي
عنود : ولا بعمري انساا وااي بيكوون حده يشوق هالخطه
سااره : بس اخااف يزفووننا يعني مشعل مهما يكون براا العائله
عنود : يووو مالج شغل انا سألت ابووي اهوا يقول انه من العائله شووفي
تعرفين ابو جوى
ساره : اي
عنود : ريل اخته عنده بنت عمه مرضعه ابو مشغل يعني يصير لناا
سااره : ههههه شنوو هذا دوختيني
عنوود : يعني بالعربي يصير لناا فهمتني
سااره : يوووو وربي احسه فشلا
عنود : اقوول لا تصيريلي مثل جوى
ساره بقلت حيله : انزين انزين

عنـــــــــــــــــــــــــــــــــ (( فهد )) ـــــــــــــــــــــــــــد
كان قااعد بستار بكس اهوا ومحمد
محمد : وين مشعل تاخر
فهد : توني دقيت عليه يقول ربع ساعه واكون عندكم
محمد من قلب : ااااااااااااااااااااااااااااااه
فهد : شفيييييييك ...؟؟
محمد : ابي اشوفها
فهد : من صجك تتكلم
محمد يحط راسه لنهايه الكرسي : اي
فهد كسر خاطره : عيل قووم
محمد بإستغراب : وين
فهد : نفتر بالافنيوز يمكن تكون موجوده اليوم وتشوفهها
محمد بفرح: يلا
وصااروا يدخلون محل ويطلعون يدخلون ويطلعون
محمد : تعبت يمكن ما طلعت اليوم من البيت
فهد : لا ما اتوقع اليوم الخميس الكل برا البيت
محمد : بس ....
يقطع كلام محمد صوت تلفون فهد
فهد يرد
: الووو
مشعل : هاا وينكم
فهد : عند محل زارا
مشعل : شنو الي موديكم هناك
فهد : انت تعاال واحنا نقوولك
مشعل : اوك
وبس دقاايق
فهد يسلم على مشعل
هلا والله
مشعل : هلا فيك
محمد : توو ما نور المجمع
مشعل : ههه ليش تحسسوني انكم مو شايفيني شهر
فهد : ههههههه
محمد صاار يشووف مكان وااحد والي يشووفه يقول انه سرحاان : ........
مشعل : اشفيك سرحت وين رحت
محمد : كاهي هذي اهيا انا متأكد
فهد : من صجك متأكد يمكن تشبهها
محمد : لا اهيا انا متأكد مستحيل اكون مشبه انا اقدر اميزها من بين مليوون وحده
محمد رااح صووبها وتوه بيكلمها بس سمع صوت يناديها
فجر فجر تعاالي هذا حلوو
فجر تلف : كااني بس دقاايق بشوف هذا
فجر ما انتبهت عليه صاارت تشوف النفنوف الي قدامها
كاان اسود وقصير ليه نص الفخذ كاان حيل حلوو وبسيط
فجر كانت تكلم نفسها بس بصوت شوي مسموع : الحين بيطلع علي حلوو
بس احسه حييل عااري يعني ماادري والله احترت شنوو اخذ
محمد صاار يسمع كل كلمه وحييييل مستاانس : بس انا اتوقع انه بيكون عليج حييييييل حلوو والاسود بيبرز بيااضج
فجر اخترعت هئ هئ شنوو الي يايبه اهني : ..........
محمد اخذ النفنوف : ما تبين تقيسينه ...؟؟
فجر لفت ويهها ومشت بسرعه عند بنت عمتها
فجر والخوف مبين عليها : خلينا نطلع من المجمع
شوق : ليش ...؟
فجر : قلت خلينا نطلع بسرعه
شوق : انزين انزين بس اشفيج
فجر فخوف : ولا شيء
محمد اول ما شاافها جذي رااح بسرعه عند فهد وعطاه النفنوف وعطاه بوكه وقال له حااسبه
فهد : اشفيك وين راايح
محمد : بلحقها للبيت بشوف وين ساكنه
مشعل : دير بالك مو ناقصين مشاكل روحا الشرطه خلقتاا حاطين علينا
محمد يهز رااسه : لا تخااف

فجر وشوق طلعوا بسرعه من المجمع بس ما انتبهوا على محمد الي يلحقهم

بالسياره <<
شوق : فجر اشفيج ليش خليتانا نطلع جذي بسرعه
فجر تلف ويهها : ولا شيء قتلج
شوق : في احد سوا لج شيء
فجر : لا
شوق : اكيد
فجر بحزن : قلت لا
شوق : انزين تبين تروحين بيتنا ولا اوصلج بيتكم
فجر : لا بروح بيتنا
شوق : انشااء الله

وقفت سيااره محمد عند بيت بسيط وحلوو
شااف فجر واهيا تدخله وسجل عنواان البيت واخذ رقم السياارات الي واقفه عند البااب
وعلى طول اتصل على رفيجه فيصل
محمد : الوو
فيصل : اللوو
محمد : هلا والله
فيصل : هلا فيك ياا القاطع وينك
محمد : انا قااطع ولا انت من تزوجك وتركتنا
فيصل : هههههههه بعد شسوي
محمد : لله يهنيك
فيصل : امين
محمد : اقوول فصيل بطلب منك خدمه
فيصل : امر عيووني لك
محمد : تسلم عيونك انا ابيك تطلع بيانات شخص انا عندي عنوان بيته وارقام سياراته الموجوده في بيته
فيصل : عطني العنوان الحين
محمد : منطقه ***** قطعه ** شارع ** منزل **
فيصل : ممممم لحظه شوي
محمد : شورانا نصبر
بعد دقاايق
فيصل : بهل البيت فيه اكثر من شخص على حسب احصائيات سنه 2008
محمد : منو هالاشخاص انا ابي وحده اسها فجر ابي عنها بيااناتهاا كلهاا
فيصل : محمد قبل كل شيء انت صج رفيجي وانا مستعد اعطيك البيانات بس توعدني ما تسوي فيها شيء يغضب ربك
محمد : وربي يا فيصل اني ما راح اسوي شيء مو زين وراح ايي للبنت من الباب بس اول بسأل عنها
فيصل براحه : اوك سجل عندك << وعطااه البيانات كلهاا
محمد بفرحه : صج مشكوور وانشاء الله نردها لك بالافرااح
فيصل: ههه لا عادي هذا واجبنا
محمد : تسلم ما تقصر
فيصل : يلا مع السلامه
محمد : بحفظ الرحمن

عنــــــــــــــــــــــــــــ (( فجر )) ــــــــــــــــــــــــد
دخلت البيت ورااحت بسرعه على غرفتهاا
واول ما دخلت سكرت البااب بسرعه
وقطت نفسهاا على السرير وصارت تضحك ودموعها تبجي
: انا اشفيني ليش ابجي واضحك صج اني هبله
بس ااااااااه على هالصدفه بس فشلا يعني سمعني وانا اتكلم عن النفنوف
ويييييه هئ هئ العزيمه بااجر وانا ما شريت شيء اووووف الحين شنوو اسوي
قاامت للكبت وصاارت تحووس تدور لبست
صاارت تلبس وتفصخ << ظلت سااعات واهيا على هالحال
قطع عليها حوستها صوت الباب
تينا : فجر
فجر تفتح الباب : نعم
تينا تعطيها صندوق اسود فخم فيه شريطه فوشيه وكرت فوشي عليه : هذا سايق مال احنا يعطي هذا يقول حق ماما فجر
فجر استغربت واخذت الصندوق وقالت : اوك ثانكس
دخلت الغرفه وحطت الصندوق على السرير وقرت على الكرت مكتوب
يعني هاين عليك تترك واحد يبيك ....
فجر استغربت وفجت الصندوق وشافت النفنوف الي كانت بتشتريه
وخاافت : يماا هذا اشلون عرف بيتناا
ورجعت قرت الكرت مره ثاانيه
طلعت النفنوف من العلبه وكانت تبي تقيسه
بس واهيا ترفع النفنوف طاحت منه ورقه
قرتها
وربي انا نيتي شريفه وانا مستعد اخلي اهلي ييون عندكم من باجر
بس الي بعرفه انتي موافقه علي ولا لا ....
هذا رقم تلفووني *******
وعلى فكرا انا اسمي محمد
لا تفكرين ولو للحظه اني بلعب معاج وربي نيتي شريفه
بظرف يومين اذا ما ياني منج اتصاال رااح اعتبرها موافقه
واذا اتصلي وقلتي ما ابيك رااح انسحب من حياتج

كانت فرحاانه وبنفس الوقت تحس انه الي سواه غلط يعني شنو هالجرائه انه يدز
لها النفنوف ليه البيت يعني لوو شافه ابوي شنو بيقول عني اووف منك

يتبع ,,,,

👇👇👇


تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -