بداية

رواية كنت احسبك مني قريب لكن طلعت قريب بشكل ثاني -4

رواية كنت احسبك مني قريب لكن طلعت قريب بشكل ثاني - غرام

رواية كنت احسبك مني قريب لكن طلعت قريب بشكل ثاني -4

بغرفة غاده وجهها فيه مشخات وخدودها محمره من الضرب
وجالسه بسرير وخايفهـ وتبكي
غاده:ليه تضربني وش سويت لك
ابوحمد:ماعطيتيني اللي ابيه واللي مايعطيني اللي ابيه يستاهل اكثر من الضرب
غاده:ابعد عني
وصعد ابوحمد فوق السرير
وغاده خافت و نزلت من السرير وراحت ركضت عند الباب ابوحمد بضحكه خبيثهـ:هههههههه لاتعبين نفسك الباب مقفل
غادة احتارت:ماتدري وين تروح وراحت لحمام وقفلت على نفسها
وقعدت تدعي على ابوحمد
عند اولاد ابوحمد(حمد ودلال)
حمد:اوف وش هالازعاج
دلال:كالاعاده ابوي وزوجاته
حمد:اوف مافتكينا من زوجتهـ الي قبل تجي ذي بعد
دلال:كله شهر شهرين بالكثير ويطلقها
حمد:والله ما اظن
دلال:ليه
حمد:لان ذي اجمل من كل اللي تزوجهم قبل واعتقد ابوي مايكفيه شهر او شهرين
دلال:صدقت
دلال برحمهـ على حال غاده: بس هي ليه تضحي بشبابه وتتزوج واحد كبر ابوها
حمد:ابوي يطلب ابوها فلوس واذا مادفع ابوها يدخل السجن وابوي شرط انه يتزوجه وحده من بناتهـ عشان يتنازل
دلال:والله مسكينه هالبنت ضحت عشان ابوها
حمد:بس ان شاء الله يطلقها ابوي وتفتكـ
دلال:ان شاء الله
عندياسمين
قاعده تكلم حبيبها بالجوال
ياسمين:طيب حبيبي اصبر شوي
حبيبـ ياسمين :اناودي اخطبك اليوم قبل باكر مقدر اصبر
ياسمين:وانا اكثر ياقلبي بس انا اللحين امر بظروف خل يتعدل كل شي ثمن تعال اخطبني
حبيب ياسمين:وانا بعد عندي ظروف بس مقدر اصبر
ياسمين: يابعد قلبي انت
وقعدو يسولفون ساعتين تقريبا وسكرو المكالمه وحبيب ياسمين نام وهو يفكير بياسمين
وياسمين حظنت الجوال وقعدت تفكر بـ حبيبها وراحت عند شوق
شوق:ياسمين عبدالله للحين يتصل علي
ياسمين غارقة بتفكير بحبيبها
شوق:الووو نحن هنا
ياسمين:هلا وش فيك
شوق:اقولك عبدالله للحين يتصل علي
ياسمين:ذا مايستحي على دمه للحين يتصل
شوق:طيب وش اسوي
ياسمين:طنشيهـ
جت رسالهـ الـ شوق وافتحتهـ
من عبدالله
شوق:ارسل لي رساله يقول ردي علي
ياسمين :طيب ردي عليه
شوق:احس مقدر اكلمه بعد اللي سواه
ياسمين:طيب ردي عليهـ برساله
شوق:طيب

البارت السادس

شوق محتاره :وش اكتب
صوت ام مشعل تنادي شوق وياسمين
ياسمين:ردي عليه بـ ع ـدين اللحين خلينا نروح لـ امي
شوق:طيب
وراحو لـ امهم
عند مها ومـرام
مها:وين عبدالله اشتقت لهـ
مرام:مدري حتى انا اشت ـقـ ت له من زمان عن سوالفهـ
مها بـ نبرة صوت حزينهـ:ارجوك اتصلي عليهـ اشتقت لهـ وربي ابي اسمع صوتهـ
مرام:اوك بتصل عليهـ وبـ ح ـط مايك(سبيكر)
مها بفرح:مشكوره يااحلى صديقه بدنيا
مرام:العـ ف ـو
واتصلت ـمرام
مرام:اهلين عبود
عبدالله:هلابك
مرام:وينك يا الدوب من زمان عنك
عبدالله:انا اجي بالبيت القاكمـ بالبين نايميين
مرام:ايه انت ماتجي الا متأخـ~ـر
عبدالله:طيب بعد شوي بجي للبيت
مرام:طيب
عبدالله:باي
مرام:باي
عند ام مشعل
ام مشعل بفرح:اليوم جت ام فـهـد تبي تخطب ووحده منكـم وانا قلت لها ياسمين عشانك الكبيره
شوق ارتاحت
شوق وهي تغمز:مبروك ياسمين
ياسمين:لالا انا ماودي اتزوج
ام مشعل:ليه ماودكـ الولد كامل والكامل الله ومن عايلهـ طيب ـه
ياسمين محتاره:بس ودي اكمل دراسهـ
ام مششعل بـ اصرار:كملي وانتي متزوجـه
ياسمين:يمه خلاص انا ماودي
ام مشعل:بس ترى مو كل مره بيجيك واحد مثل فهد
ياسمين:ادري
وبنفسـهـ:الا بيجيني حبيبي اللي يسوى مليون فهد
ام مشعل:طيب وانتي ياشوق
شوق:هاه مدري
ام مشعل:يابنيتي توكلي على الله ووافقي
شوق:مدري خلـوني افكـر
ام مشعل:ليه تفكرين ذافهد ماينعاب
شوق محتاره:يمه ذا زواج لازم افكر
ام مشعل:طيب فكري
عند مهـاومرام
مرام:مها وش رايك نروح لـ سوق ناقصتني اغراض
مها:طيب حتى انا ودي اشتري اشياء ناقصتني
مرام:بس من يودينا
مها:خلي عبدالله
مرام وهي تغمز:عبدالله
مها استحت وماتكلمتـ~ـ
مرام:بس عبدالـلـه زين نشوـوفهـ
مها:طيب اقول الـ صال ـح
مرام:قومي نقولهـ اللحين
مها:طيب
وقامـو وراحو لـ غرفة صالـح
يطقون(يضربون)الباب بس محد يفـ ت ـح
وفجأة جاء صالح من وراهـم
صالح وهي يمشي لهم وبهدوء:وش تسوون هينا
مرام وهي متخرعهـ:بسم الله الرحمن الرحيم
مها:خوفتنا
صالح:وش شافيني مصارخ
مها بدلع:صلوح ـي حبيبي
صالح بنفسهـ:اكيد ماقالت حبيبي من بعث
مها:ودنا نروح لسوق تودي ـنا
صالح:ههههههه وانا اقول ليه تقول حبيبي
مهابدلع:ايه حبيبي
مرام بجديهـ~ـ:صالح ودن ـا لسوق
صالح:اليـ~ـوم مقدر لاني مشغول خلو عبدالله يوديكـمـ~ ـ
مها:عبدالـلـهـ زين نشوفـهـ
مرام:طيب ودنا بكرا
صالح:طيب اوديكم بكرا
مها بدلع:صلوحي ودنا اليوم
صالح:خلاص فلت بكرا يعني بكرا
مها بدون نفس:طيب درينا
ببيت ابو خالد
ام خالد:يا ابو خالد لي متى وام صالح اولاده مايدرون ان لهم اخوان من ابوهم
ابوخالد:ان شاء الله اذا ضبطت امور الارث وغيره اقولهم
ام خالد برأفه على ام صالح:والله اناخايفه على ام صالح من الصدمهـ انتم ياالرجال مالكم آمان
ابوخالد ببتسامهـ:زين متحمل وحده وش ابي بثانيهـ
ام خالد:احمد ربك تلقى زوجهـ مثلي مريحتك ومدلعتك
ابوخالد: صدقتتي
ام خالد:بذمتك بتقلى وحده زيي
ابوخالد وهو كاتم الضحكه:الصراحه انتي مافي مثلك وانا اقدر اعيش بدونكـ
ام خالد:وانا بعد مااقدر اعيش بدونك يانظر عيني
دخل خالد وهو يسمع امهـ وابوهـ يتغزلون ببعض
خالد ببتسامهـ:ياعيني ع الرومانسيهـ
ابوخالد:ههههههههه
وباس راس امه وابوه وجلس
خالد:يمه وش صار على موضوعي مع ريما
ام خالد:كلمناهم يقولون البنت بتفكر
خالد:خلوها تفكر على راحتها
ام خالد:وان شاء الله اليوم بروح اشوف البنت وش قررت
عند هيفاء بغرفتها
جالسهـ تفكر:الحمد تخلصت من فيصل كله بفضل الله ثم ياسمين
هيفاء:كيف ارد لوشوي من جمايل ياسمين
وقطع حبل افكاره صوت رنين جوالهـ
مها:هلا هيوف كيفك
هيفاء:هلابك بخير كيفك انتي
مهابخير الحمدلله من زمان عنك مشتاقين لك
هيفاء:وانا اكثر
مها:وش رايك تروحين معنا لسوق بكرا

هيفاء:اوكـ بس اسأل ابوي واذا وافق رحت
مها:طيب اسألي ابوك وردي لي خبر
هيفاء:طيب
مها:يلا باي
هيفاء:باي
مها تتكلم مع مرام:ياليت هيفاء تكون من نصيب اخوي صالح
مرام:ياليت والله هيفاء تحط ع الجرح يبرى
مها:ان شاء الله بكرا بخلي صالح ينتبهـ لها
مرام:ان شاء الله
ببيت ام صالح بصالهـ
كانت ام صالح جالسهـ بصالح ودخل عبدالله
وباس راسها وجلس
ام صالح:والله باديهتن ما اشوفك
عبدالله:لاهين بـ هالدنيا
ام صالح:احد يلها عن امهـ اصلن انا حالي حال الكرسي بـ هالبيت
عبدالله:يمه لاتقولين كذا انتي عمود البيت حنا بدونكـ مانسوى
ام صالح وعيونهـا تلامها الدموع:شلون بدوني ماتسوون وانا ما اشوفكم وانتم معي بنفس البيت من بعد وفاى المرحوم خلاص انا صرت مالي قيمة
عبدالله:يمه لاتقولين كذا
ام صالح:حنا يالـ امهات نربي ونتعب وتجي بنت الناس وتاخذكم منا
عبدالله:يمهـ~ـ انا لوتزوجت ماراح اطلع من هالبيت
ساره وهي نازلهـ من الدرج
ساره:عبود هون
عبدالله ببتسامهـ:ايه
ساره:عبود ابيك بكلام
ام صالح:تخبين علي شي ياسوير هذا وانا امك
ساره:لايمه بس في شغلهـ بالكمبيوتر ابي عبود يساعدني
ام صالح:طيب
وراحو عبدالله وساره لغرفة ساره
ساره:عبود وش صار قلت لابو خالد
عبدالله بتعجب:وش اقولهـ
ساره:معقولهـ نسيت قلت له عن اخواني من ابوي؟!
عبدالله وهي يحط يده ع راسه:اوه نسيت
ساره:كيف تنسى شي بـ الاهميهـ
عبدالله:شوق نستني كل شي مادري وش فيها ماترد علي
ساره:طيب ارسلت لها رسائل
عبدالله:ارسلت بس ماردت مادري وش اسوي
ساره:طيب عطني رقمها واتصل عليها من جوالي
عبدالله طيب سجلي عندكـ 05.......
سجلت ساره الرقم واتصلت
ساره:الوو
شوق:هلا
ساره:شوفي بكلمكـ وبليز اسمعيني
شوق:من انتي عشان اسمعكـ
ساره:اسمعيني طيب
شوق:طيب تكلمي
ساره:شوفي انا احب واحد وصارت مشكلهـ وافترقنا وبعدين اكتشفت اني ظالمتهـ وماقدرت ارجع حبنا
شوق قاطعت كلامه وبعدم اهميه:وانا وش دخلي فيكـ
ساره:انتي فكري بكلامي زين وراح تعرف وش دخلك
وسكرت المكالمهـ
عبدالله:ليه ماخليتيني اكملها
ساره:اذا خليتك راح تسكر المكالمهـ لانها ماخذه منكـ موقف
عبدالله:والله انتي ادرى بالبنات
فجأة احد يطق الباب
ساره:ادخل
دخلت مرام
مرام وهي متجهـ لعبدالله: مرام: نزلت بصاله مالقيتك قالت امي انك هنا
عبدالله:ايه ساره بغتني بشغلهـ
مرام:طيب تعال بسولف معاك
عبدالله:طيب
ببيت ابوريما
كانت ام خالد وام مشاعل موجودات عندهمـ...
ام خالد:هاه عسى ريما موافقهـ
ام عبدالمجيد(ام ريما):اسمعوها منها
ام خالدوهي تلتفت الـ ريما:هاه عساك موافقهـ
ريما:موافقه بس
وقاطعو كلامها صوت زغاريط ام مشاعل وام خالد
ريما:خلوني اكمل كلامي انا موافقه بس بشرط ودي اعرف خالد اكثر ثمن اشوف موافقه ولالا
ام خالدبنفسهـ :والله وبديتي تتشرطين يا رييما
ام خالد:شلون تتعرفين على خالد اكثر
ريما:بالكالمات بالايميل بـ أي شي
ام خالد:كلنا تزوجنا بدون مكالمات وخرابيط
ريما:زمانكم غير زماننا
ام عبدالمجيد منقهره من كلام ريما بس ماتكلمت
ام مشاعل:ريما وش هالكلام
ريما بدون نفس:تبوني اوافق سوو شرطي
وراحت
عند شوق
قاعده تكتب رسالهـ لـ عبدالله
نص الرسالهـ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
انا فكرت وقلت يمكن ظلمتك
ارجوك قل لي وش معنى رسالتك الاخيره
ارجوك قول لي الحقيقه ووريحني واريحك
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وارسلتها ونامت
ببيت ابو مشاعل
ام مشاعل توها راجعهـ من بيت ابو عبدالمجيد
وفرحانه وتزغرط
ومشاعل شافتها ومستغربهـ ليه فرحانهـ
مشاعل:جعلهـ دوم بس ليه
ام مشاعل:ريما وافقت على خالد
واول ماسمعت مشاعل كلام امها انصدمت وطاحت دموعها غصبن عنها
ام مشاعل:احد يبكي وصديقتها تبي تتزوج
مشاعل وهي تسمح دموعا:دموع الفرح يمه
وركضت الـ غرفتهـ وامسكت وسادتها وجلست تبكي
وتذكرت ان صديقتها تكلمها بالايميل
وراحت وافتحت اللاب توب ولقت صديقتها طالعهـ
ودخلت منتدى خالد
وراحت لمنتدى الشعر
وقعدت تقرأ بالعناويين
وشده عنوان موضوع ودخلتهـ
وقعدت تقرأ
الابيات

باگر بتعرف اللي يحبگ ?شاريگ
اللي عطاگ ال?د ?جازيته في جفاگ
أنا أطلب الله مايجي ي?م يشقيگ
?اطلبه ثم اطلبه دايم تضحگ شفاگ
مع السلامه يابعد گل مغليگ
مع السلامه اق?لها ?الله معاگ
وبعد ماقرأت الابيات جلست تبكي وتتندم على انهاحبت وسكرت الكمبيوتر ونامت وهي تبكي مثل عادتها

بكر
بيبيت ابوخالد
هيفاء:يبه مها تقول تعالي معنا لسوق عادي اروح
ابوخالد:طيب روحي بس لاتتأخرين
هيفاء:ان شاء الله يبه
وباست راس ابوها وقامت وراحت لغرفته واتصلت على مها
هيفاء:الو
مها:هلا هيوف
هيفاء:ابوي وافق اروح
مها:احلفي وناسه نبي نستانس
هيفاء ان شاء الله نفلها
مها:ان شاء الله
هيفاء:طيب باي قلبي
مها:باي
هيفاء قعدت تفكر وجته فكره
انه تخلي ياسمين وشوق يجون عشان يتلاقون مع خواتهن ويتعرفون على بعض
واتصلت على ياسمين
هيفاء:الو
ياسمين:هلابك
هيفاء:ياسمين بطلبك طلب لاترديني
ياسمين:امري عيوني لك
هيفاء:اليوم بروح لسوق مع وحده قريبتي بليز تعالي معي انتي وشوق
ياسمين:طيب اروح بس ليه ودك اروح
هيفاء:بس قريبتي تقول ودي اتعرف على صديقتك واللحين فرصه تتعرفون ع بعض
ياسمين:طيب من عيوني اشوف اقول لامي واذا وافقت رحت
هيفاء:خلاص كلمي امك وعلى طول اتصلي علي علميني
ياسمين:طيب باي
ياسمين راحت لامه
ياسمين:يمه بروح انا وشوق مع هيفاء لسوق اعزمتني هي وقريبته
ام مشعل:طيب روحي
ياسمين باست راس امها:مشكوره يااحلى ام
وراحت اتصلت على هيفاء واتفقو ان خالد يجي يمرهم
المغرب
عند مشعل بغرفته
داخل المنتدى ولقى رساله من العضوه الي تقول انه تحبه
وافتحه
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
نص الرساله
انا ماراح اجد احد احبه الا انت
مو شرط تحبني بس خلك قريب مني
انت عطني فرصه وراح تكون اسعد انسان
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــورد عليها
مشعل جلس يفكر قال ليه مااعطيها فرصه يمكن انسى غاده
وارسلها
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
نص الرساله
طيب انا بعطيك فرصه
واتمنى اني ماغلطت بقراري
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بيبيت ابو صالح
مها:تطق باب غرفة صالح
صالح:ادخل
مها:يلا متى تودينا لسوق
صالح يالله تجهزو ونمشي
مها:طيب ثواني وجاهزين
صالح طيب
وراح صالح يشغل السياره وينتظر مها ومرام
وركبو
مها اتصلت على هيفاء
مها:الو هيفاء حنا مشينا
هيفاء:طيب انا هذاي بقول لاخوي خالد
مها:طيب
هيفاء:نسيت اقولك ترا صديقتي تبي تجي معي وده تتعرف عليك
مها:طيب باي
هيفاء:باي
ووصلو مها ومرام ووصالح لسوق
وبعد شوي وصلو
ياسمين وخالد وهيفاء وشوق
ونزلو
ياسمين:هلا
مها ومرام:هلابك
ياسمين:كيفكم
مها ومرام بخير الحمد لله وانتم
ياسمين:بخير دامك بخير
شوق:بخير
هيفاء اخذت ياسمين وهيفاء وراحو جلسوبستراحه واخذو ذره
هيفاء:شوفو لاتقولون أي شي عنكم لـ قريباتي اوك
شوق:طيب بس ليه
هيفاء:بعدين اقولكم
ياسمين:طيب
هيفاء:يالله خلينا نروح لهم
شوق:يالله
وقامو راحو لمهم
ياسمين:وين شنتطي احد شافه
هيفاء:مادري ماشفته
شوق:شكلك نسيتيها بالكرسي
ياسمين:شكلي بروح اجيبها
وهي ماشيه اصددمت بشخص وشاف وجهاا
ياسمين:انت!!
الشخص:انتي !! والله جابك الله

البارت السابع

شوق:شكلك نسيتيها بالكرسي
ياسمين:بروح اجيبها
وهي ماشيه اصددمت بشخص وشاف وجهها
ياسمين:انت!!
الشخص(فيصل):انتي !! والله جابك الله
ياسيمن اول ماشافت فيصل خافت وزادت سرعة نبضات قلبها من الخوف
واركضت للـ الاستراحه(الكرسي) اللي كانو جالسين فيها وفعلا كانت ناسيهـ شنطتها
واخذت شنطتها والتفت وراها لقت فيصل وراها
وركضت ودخلت اقرب محل نسائي
فيصل عيونهـ مافارقت ياسمين ووقف قدام المحل بحكم ان المحل نسائي وزحمهـ
وكل ماطلعت وحده جلس يناظر في شنطتها عشان يعرف ياسمين
ياسمين خايفهـ محتاره وش تسوي
وزاد خوفها صوت رنين جوالها المفاجئ
ياسمين:بسم الله الرحمن الرحيم
طبعا صوت الرنين هادي وغير مزعج لكن الخوف ومايسوي
وطلعت الجوال من شنطتها ولقت المتصل هيفاء وردت
هيفاء:الو وينك كل ذا تجيبين شنطتكـ
ياسمين بخوف وعيونهـا كلها دموع:هيفاء لقيت فيصل وهو اللحين يلاحقني ودخلت محل****وقاعد هو قدام المحل
هيفاءمجرد ان سمعت اسم فيصل تذكرت كل سواه فيهـا
وبعصبيهـ وقهر:طيب انا جايتكـ
ياسمين زاد خوفها:هيفاء وش بتسوين
هيفاء:والله لااخليهـ يندم وسكرت المكالمهـ
ومشت بتروح للمحل اللي فيه ياسمين
وهوتمشي وقفت بسبب شوق اللي تناديها
شوق:وين رايحه
هيفاء:ياسمين شافت فستان بتوريني اياه
شوق:طيب وروني معكم
هيفاء:مب لازم اقعدي
وكملت مشي بخطوات طويلهـ
ومشت وراها شوق اللي استغربت من اسلوب هيفاء اللي تغير!!
عند ياسمين
ياسمين بنفسهــ:وش بتسوي خوفي تتهور بطلع واللي يصير يصير
وطلعت ياسمين ومشت وكنهـ فيصل مو موجود
وفيصل اول ماشاف الشنطهـ عرف انها ياسمين ومسك يدها
ياسمين ابعدت يدها عنهـ ولا اراديا عطتهـ كف
الي تفاجئ منهـ فيصل وهيفاء وشوق اللي كانو قريبين وشافو الكف وتفاجؤ
ومشت ياسمين متجهـ الـ هيفاء وشوق
وفيصل ماسوا شي لانهـ للحين ماصدق اللي صار
وبنفسهـ:والله لاادفعك الثمن غالي
هيفاء تكلم ياسمين:زين سويتي فيهـ
هيفاء:وبعصبيهـ وبنفس الوقت تبكي وهي بتمشي:بكمل عليه الحقير
ياسمين وهي توقف هيفاء وعرفت انها تبكي من صوتها:مايستاهل تبكين عشانهـ امشي
شوق كان كل اللي صار شي غريب !! لكنها اكتفت بسكوت لانها للحين متأثره من الي شافتهـ
فيصل نظراتهـ ماتركت ياسمين وهيفاء اللي ظل يمشي وراهم وبنفسه:يتحلف انه يرد الصاع صاعين!!
وبعد مارجعو للبنات
مها:وينكم انتم اتصلت عليكم ماتردون
هيفاء:لابس رحت بشوف فستان بتوريني اياه ياسمين
مها:اها
مرام(الـ هيفاء):قبل شوي شفت بلوزه حستيها تطلع حلوه عليك المحل قريب تعالي اوريكـ
هيفاء:طيب
وراحو للمحل
مرام وهي ماسكهـ البلوزه بيدها:هاه وش رايكم
شوق:الصراحهـ حلوه
وياسمين اللي تناظر البلوزه نظرات اعجاب
هيفاء:روعه بس بدور شي يناسبها بنطلون او شي
مرام:وش رايك بذوقي لوهي مقاسي كن اخذتها وماعلي منكـ هههههه
هيفاء:صدق انك نذلهـ ههههه
البنات:هههههههه
عند عبدالله قرأ رسالة شوق اللي رسمت على شفاتهـ البسمهـ
وبنفس الوقت مسستغرب وش تقصد شوق برسالهـ!!
واتصل عبدالله على شوق
شوق اول ماسمعت رنين الجوال وشافت المتصل ابعدت عن البنات
عبدالله:الوو
شوق:هلا
عبدالله:هلا باللي عذبتني!!
شوق:انا معذبتكـ!!
عبدالله:ايه معذبتني كم قعدتي ماتكلميني وانامتعذب !!
شوق:انت السبب
عبدالله:ليه انا وش سويت
شوق وهي تبكي:وش سويت تقول لي كنت انتظر الوقت انك تفارقيني وتقول اعرف بدالكـ عشره وتقول موفاضي لك وتقول وش سويت
عبدالله متعجب من الكلام اللي اسمعه:انا سويت كذا!! شكلك متوهمهـ!!
شوق:معقولهـ اغلط برقم جوالك وما اميز من اللي مرسل لي!!
عبدالله:يمكن تكون جتكـ رسالهـ من جوالي لكن وربي انا ماارسلت شي
شوق:وش يثبت لي انكـ صادق بكلامكـ
عبدالله:كل شي تعرفينهـ عني حتى صورتي وريتكـ اياها وماتصدقيني
شوق:ولو
عبدالله:اذا خطبتكـ شي يثبت مصداقيتني
شوق:هاه ماادري بفكر وارد لك خبر باي
عبدالله:وراك مستعجلهـ
شوق:بس انا بسوق مع اختي مقدر اخليها اكثر من كذا
عبدالله:طيب باي ولاتنسين تردين ع مكالاماتي
شوق:طيب باي
عند صالح بسياره لوحده
ينتظر البنات
وحس انها جوعان


يتبع ,,,,

👇👇👇

تعليقات
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -