بداية

رواية وش الله مكلفني بحبن تاليه فراق -6

رواية وش الله مكلفني بحبن تاليه فراق - غرام

رواية وش الله مكلفني بحبن تاليه فراق -6

متعب : وهو يوقف انت : انت مو خالي ..
منصور وهو يشوف عصا خزرانه طايحه وهو يمسكها .. ويقول لنوفا ومتعب : شوفوا ذي خلوها عبره لكم يقصد عن لولوه ..ويكمل كلامه ..وقولوا لاختكم الكبيره العفيفه على قولتكم
ذي عبرتكم واللي تخالف امري راح تشوف اللي شافته ..وشكل الدور جاي لاختك ..
نوفا بخوف وهي تشوف متعب التعباان وتقرب منه وتحظنه ما تبيه ينصدم او يصير فيه شي وهي تشوف خالها يمسك العصا بيظرب فيها اختها لولوه ..
وفعلا بدا منصور بالظرب الشديد بالخزرانه لين تكسرت قطع صغيره بظهر لولوه وهي تنهد تبكي تصيح ندمت على كل خطوه او فكره سوتها
لولوه :: اااااااااااااااااااااااااااااااااااي ااااااااااااه ..
منصور : بعدك ماشفتي شي .. احمدي ربك انه الخزرانه انكسرت باول الظربان لكن دواك عندي ماراح اكتفي بكذا راح اذوقك المر بحياتك يابنت عبدالطيف ..
نوفا بصياااح وهي تقرب منه وتترجااه بقوى : خلها تكفى خلها خلاص كفيت فيها ..
منصور بصراخ: ذي ما تستاهل الرحمه يانوفا ما تستااهل توها امك مابرد اتراابها رايحه تبيع نفسها .. ذي بنت ذي الموت شوي عليها ..
وهي تشوف حال اختها المرميه الطايحه بالصاله من غير حركه ماغير كلمات تهمس فيها وهي تبكي من شدة الالم ..
نوفا : تكفى والله ماعاد تكررها اخذها مني بس خلها ..
منصور وهو يشد بشعر لولوه : قومي اقولك قوووومي ..انتي حرام عليك الرحمه ودعي اهلك
الانه ذي اخر مره بتشوفينهم والله لرميك بمكان محدن يعرفه ولا اهلك ولا الجني الازرق .. لعدلك صح
واربيك على يدي ..
لولوه بالام :: اااه خلاص والله ما اعيدها والله والله بس خلني عند خواتي ..
متعب وهو يشوف اخته وظربها ما قدر يستحمل وهو يشوف ترجيا لمنصور خاله ولا هو سامع من ترجيها شي ..
ماقدر خلاص بيبكي يمكن يريح نفسه ما احس الا وصدر اخته نوفا تظمه وهي تبكي ..
ومنصور يسحب لولوه بالقوه وهي تترجاه انها تبقى وماراح تعيدها وهو يسحبها ويتوعد فيها : اذا ما قمتي وربي
لذبحك جدام اهلك ..قومي معي بالطيب ولاذبحتك ..
لولوه وهي تقوم وهي تبكي من كثر الندم والالم وتقول لنوفا : تكفين خلي مضاوي وابوي يسامحوني نوفا وربي مو بيدي انا مقصووبه وربي مقصووبه .. صدقنيني ..
منصور بنفعال : اقولك امشي جدامي ..
وهي يالله تمشي بخطوات مكسوره من الالم ومن الدنيا ..وهي تركب السياره وماتعرف وين مصيرها بياخذها لوين هل لدنيا جحيم اكثر من الجحيم اللي عايشته او بالنعيم اللي تحلم تشوفه ..!!
نوفا وهي تشوف ظل لولوه كل لحظه يبتعد هل راح اشوفها مره ثانيه وهي تشوف لولوه طلعت من البيت اللي
عاشت فيه سنين عمرها حلو ايامها ومرها .. شقاها وحلاها وشرها .. ومغمارات الصبا ..
ثواني قليل الا ذاك الشي اللي طاح بقوة وصوتهقريب الا تشوف متعب طايح وعيونه مرتفعه وهي يون .. ما حست الا والدنيا تدور فيها وش تسوي وهي تقرب منه ماتعرف وش تسوي خطوه بخطوه
وهي خايفه هم تخسره .. ما حست بروحها الا وهي طالع لشاارع توقف تاكسي من غير عبايه او ملفع او من غير ملابس تستر نفسها فيها تصارخ وتصارخ
وهي تلوم نفسها انها قالت له تعال للصاله اجلس فيها .. تدمت وما شافت الا ذاك الشخص اللي واقف يقول لها : استري نفسك يابنت ..
نوفا : تكفى وقف ابيك توديه للمستشفى تكفى ..
..الشخص....: عسى ماشر ياختي ..؟
نوفا : اخوي مدري وش فيه تكفى وده المستشفى .. وهي تركض للبيت وتشوف متعب عيونه مرتفعه فوق .


.تشيله وتطلع برا الا تشوف الشخص واقف عند الباب وهي تقول بسرعه تكفى اخوي بيموت
ما ابي اخسره تكفى وهي تترجا وهي تصيح وتبكي ..
الشخص : طيب طيب وهو يشيل متعب .. انتي روحي البسي عبايتك وتعالي وانا بسياره ..
نوفا : طيب طيب .. وهي تركض بسرعه تجيب ملفعها وتلقااها بغرفة ابوها االي لا حول ولا قوه له ..
وتركض لسيارة الشخص .. وتركب ورا وهي تحظن متعب .. وهي تصارخ .. متعب تكفى لا تموت ما بقى احد ما بقى احد تكفى انا مو مستعده اخسر واحد وراء الثاني اصحى يامتعب
الشخص : اذكري الله ياختي اذكري الله وسمي عليه ان شاءالله انه بخير ..

نوفا بصراخ ودموع : وين الخير انا ماشفت الخير ابد وينه وتضم اخوها بقوى وتصيح وتضربه مع خده
وتقول لا متعب متعب متعب تحس انه غفل عيونه وهي تصيح اكثر والرجال يهديها
واخيرا يوصلون لاقرب مستشفى عندهم وهم ياخذونه لغرفة الفحص .. وهي تسند جسمها النحيل على الجدار وهي تصيح

وتحط يدها على فمها وتردد مات مات امي مااتت ومتعب بيموت
وليلى بالسجن ولولوه ماعاد اشوفها من بقى لي من اهلي من بقى لي .. وهي تغفل فمها ما تبغى تصيح بصوت عالي وهي تشوف الرجال الطيب يركض وراء الاطبااء .. وهي ماتحركت ..
حست العالم كله يدور وهي واقفه ماتحركت خلاص دموعها بللت اكمامها وجسمها يرتجف من الخوف خايفه تسمع خبر ثاني يكسر قلبها ...
هذا اخوها الغالي مابغى احد جنبها كلن تشتت .. كل من اهلها تشتت
.. وهي تجلس بركبتها ماقدرت تكمل الصمود فيها حست انها مهزومه ضعيفه .. وانه نهايتها قريبه ..
منزله راسها خاضعه للزمن وقدره .. شافت واحد يقرب منها وهو يجلس بمستواها.. لا تخافين اخوك متعب حي ..
نوفا ترفع راسها وعيونها ذبلانه من كثر الدموع وبسعاده : جد جد قول والله ..
الرجال : واقسم لك انه عايش ..
نوفا بلهفه وعدم التصديق : طيب بشوفه ..
الا تسمع النيرس تناديه : استاذ ناصر نبي كامل البيانات للمريض ..
ناصر وهو يشوف نوفا : ممكن تعطينه البيانات ..
نوفا ويدها ترتجف : مثل ايش ..
النيرس : اسمه الكامل وعمره .واذا عندك احد رجال نبغي نكلمه ..
ننوفا بخوف : ليه فيه شي متعب .؟
ناصر : لا تخافين ذي امور عاديه لدخول المستشفى ..
نوفا تشوف النيرس وتقول لها: اسمه متعب عبدالطيف متعب ال.*****
ناصر بصدمه : عيدي مره ثانيه اسمه ..
نوفا وهي تلف له :ها اسمه ..
ناصر : اي اسمه وشهو ؟
نوفا : اسمه متعب عبد الطيف متعب ال ****
ناصر : انتي متاكده من الاسم ؟
نوفا بعصبيه : في حد مايعرف اسمه ؟
ناصر بصدمه : لالا خلاص بس حبيت اتاكد الاني سمعته من قبل انا اسف .
نوفا : بشوف اخوي .
ناصر وهو يشوفهامانزل عينه لا ماني مصدق هذي بنت خالي عبدالطيف .. والله لو تدري امي لتحب راسي وتقولي بتشوف اعيال اخوي وش هالصدفه اللي جابتني لهم ..
وكانه الله يبي يقربنا بعد هالمده ..
نوفا : لو سمحت بشوف اخوي ..
ناصر : طيب .. وهو ياخذها لغرفته ..
نوفا من الصدمه مو مستوعبه كل هالوايرات باخوها وهي تصارخ على ناصر : قلي اماانه وش فيه متعب ..
ناصر : يقول الدكتور جته صدمة قويه وهالصدمه اثرة بالمخ ..
نوفا وهي تطيح بركبها :: لا تقول لا متعب وهي تقوم بسرعه لسريره وتقرب منه تبي تضمه .. ويمنعها ناصر ..
نوفا : خلاني ..
ناصر : مايصير تقربين منه محتاج لراااحه ..
نوافا ..وهي تسند ظهرها للجدار وهي تشوفه : يابعد قلبي ماشاف الراحه من يومه ككله منه الله لا يحلله الله لا يوفقه الله لا يرحمه الله لا يوريه اللي يتمنى طول عمره ..
ذبح امي وكملها باخوي الله لا يرحمه ولا يوريه خير ..
ناصر باهتمام : منو ذا ..
نوفا بدموع تبي تفضفض ماعندها احد تحكي له ودها لو تبكي بصدر يتعاطف معها: هذا شخص
من عرفنااه وهو مدمر حياتنا .ذبح امي ودخل اختي السجن .. واليوم مسك اختي التوام واخذها يعذبها
ومثل ما تشوف اخوي متعب ما قدر يتحمل الصدمه .. واختي الكبيره اشايله البيت وتشتغل وتهتم بابوي الشملول .. اخااف اخسر اختي بعد انا خااايفه انا جد خاايفه وهي تشوف اخوها
وعيونها تغارقت بدموع وهي تبكي بقوى وتطلع من العرفه ما تدري وين تروح المهم تبي تخرج الاه من صدرها بقوه .,,
وتطلع من الغرفه وتسند جسمها على جدار قريب منها وتبكي ونبكي وتبكي وتشهق بقوى ..
ناصر يقرب منها ويقول لها : لا تبكين هذا ابتلاء من ربك وتحملي واحمديه ..
نوفا : وش اتحمل ؟ محد جرب اللي جربناااه باحياتنا.. وهي تلف ظهرها وتقول ..
..انت ماقصرت ..وهي تمسح دموعها .وبعدها تلف عليه. نسيت اشكرك على التوصيل وعلى الوقوف جنبي .
. واسفه الاني تكلمت مو من طبعي اتكلم لكن الظروف اجبرتني
واسفه الاني ازعجتك معي .. تقدر تروح وانا بجلس عنده وبتصل على اختي تجي ..
ناصر حس انه اندفع بكلامه وتحسف : طيب تامرين على شي قبل لا اروح .؟
نوفا : لا انت ماقصرت ياخوي .. وكثر الله خيرك ؟
ناصر وهو مو مصدق انه هذي بنت خاله عبدالطيف اللي جدامه .. وهو يخاطب نفسه ويقول شكلهم متعذبين بحياتهم .. وهو ويشوفها انتهت كلامها ما حب يطول سلم وطلع من المستشفى وهو يحمد
ربه انه ساعدهم هو ولا احد ثاني يضحك عليها ..
ويطلع بعد ماسلم وهو حافظ مكان البيت ..وشايل بجعبته اخبار ساره لامه بس ما يبغى يقول لها عن الا بعد مايحس اوضاعهم وهو يعرف انه خواله مستحيل يقول لهم الانه عارفالوصيه ونوعها
ونوع البشر ...
نوفا وهي تشوف كل شوي يبتعد هالشخص وتقول في قلبها من هو وليه استغرب من الاسم وكانه يعرفه ؟ وهي تروح للهاتف العمومي بالمستشفى
وتتصل على رقم اختها ...
مضاوي بهذا الوقت كانت عند ام ماجد تتدرس بنتها اللي شيبت راس مضاوي ..
مضاوي : عندنا خمس مجموعات او ممالك الخمس اذكريها ..
شذى الطالبه : البدائيات الطلعيات الفطيرات والنباتات والحيوانات ..
مضاوي : طيب اذكري لي مثل على البدائيات مثل ما فهمتك ؟
شذى : مثل البكتريا ؟
مضاوي : احسنتي طيب اذكريلي من الفطريات ؟
شذى : العفن والفطر وووووووو
مضاوي : طيب الاميبه من وين ؟
شذى : من الطلعيات ..
مضاوي : كويس .. طيب اذكري الجنس والنوع ؟
شذى : الجنس انثى او ذكر ؟
مضاوي : حلو ..طيب كيف التاقلم بالبيئه ؟
شذى : استاذه جولك ..
مضاوي وهي تنتبه للجوال حاطته صامت ..: كملي بعدين اشوف الجوال ..
وهي تنتبه انه رقم غريب وهذي ومكتوب اربع مكالمات من هالرقم الهمه اجعله خير وهي تقول لشذى : ثواني واكمل عليج ..
ماضوي وهي تنتظر الخط يمسك معها الا صوت تعرفه عدل ..
نوفا : مضاوي انتي وينك لي مده اتصل وانتي ما تردين
مضاوي وهي خايفه : وش فيك يانوفا ابوي حصل فيه شي متعب حصل فيه شي ؟
نوفا : انتي تعالي لمستشفى ..**** ..
مضاوي بصراخ ورعب .. : تكلمي قولي وش فيهم احد فيه شي ؟
نوفا : انتي تعالي وانا اخبرك لما تجين ..
مضاوي من الرعب ما قدرت توقف على رجلينها ..
جلست من الصدمه الا تشوف ام ماجد تجي من صراخها ..
مضاوي : من قوليلي يانوفا منو اللي مريض ؟
نوفا : متعب يامضاوي وهي تبكي .. متعب ولولوه وتصيح ..
مضاوي : مو وقت اصيااح قولي لي وش فيهم .؟
نوفا : لولوه جا خالي وطربها لين تكسرة الخيزرانه على ظهرها واخذها وقال حرام احد يصلي عليها وهي مظروبه
حيل ومتعب من الصدمه مدري وش فيه دخلته المستشفى والحين على الاجهزه ..
مضاوي : كيف رحتي وانتي ماعندك فلوس ؟
نوفا : مدري مدري اللي اعرفه اخذني للمسشفى واحد لهناك ..
مضاوي : طيب طيب انا جايه الحين اي غرفه هو ..
نوفا :: حطينه بالوحده المشدده ..
مضاوي تصراخ : وش فيه يانوفا وش قال الطبيب عنه ..
نوفا : قال صدمه جته بالمخ ...
مضاوي وهي تغفل الجول بوجه نوفا وتجلس تبكي تبكي
مالحظة الا ويد ام ماجد قربها : عسا ماشر يامضاوي ؟
مضاوي : ترفع راسها وتلم اغراضها بسرعه وهي تقول لام ماجد : اعذريني انا ما اقدر اكمل لازم اروح المستشفى وافهم السالفه ..
ام ماجد : وش حصل ؟\
مضاوي : من دخل خالي بحياتنا وحياتنا كلها مددهوره .والحين بيقتل اختي واخوي جته صدمه بالمخ ولازم اروح له .. وهي ما كملت كلمتها الاخيره الا وهي طالعه ..من البيت تدور تاكسي الا
ام ماجد تقول اخذي الساايق .. وخذي ذا خليهم معك ..
مضاوي ماتردد بالفلوس الانها محتااجتهم كثير ..
وهي تقول لها : اوعدك اني اردهم لك ..
ام ماجد : متى ما حسيتي انك مستعده للتدريس انا موجوده ..
وهي تشكرها وتركب السياره متجه للمستشفى تبي تشوف متعب واختها نوفا المرعوبه ..
____________
ليلى وحيده بزنزلنتها ..تخاطب نفسها بصوت مسموع .. وبجوارها .. اشخاص ولكن الصمت والوحده تغلبا عليها ..
والحزن غيم عليها ماتت امها ولم تراها السبب هي ..لم تستطيع التحمل بكت بما فيه الكفايه
,, تمنت لو ترجع اللحظات الجميله اليها ..
وتصحح الاخطااء .. وتقبل راس امها قبل وفاتها وهي تقول سيذهب الجميع وانا ساكون هنا لا مكان غير هذا ..
بوحدتي التي قتلتني .. وهي تقول ..
وحيدا اسير على طريق مليئ بأشواك الحزن وأشجار الهموم بأوراقها السوداء تتدلى من كل الجوانب،
ودموعي تغرقني في بحر من دماء قلبي التي أسألها جراء جراح بصمتها سكاكين الخيانة و الغدر.
مضى النهار وأنا لازلت أأتنس بوحدتي وأرى الدنيا أمام عيني سوداء؛ اختفت تغاريد العصافير وراء ألحان انشدها قلبي الحزين،
وتلونت الورود الزهرية بسواد عدم الثقة والكره. سالتني وحدتي: أين دفء الحب و الثقة بين الناس؟
فاجبتها: لقد قتله برد الكره والخيانة. قالت :لم أعد أرى بريقا كنت أراه في عيون الناس. فقلت لها:ذبح ذلك البريق بسيف
الأنانية والبحث عن مصلحة تجر بخيطها الناس إلى هاوية المعاصي والأحقاد؛
فقد ولى الزمان غير الزمان وعاد الصديق كنار تتدفأ بها ولكن تخاف
أن تحرقك، أما إخلاصه لك فهو مجرد صورة جميلة تخفي تحتها قبح حقد وكرها دفينا؛ معضلة تشبه ما أنا عليه الآن.
دخلت إلى بيتي الذي اكتسى حلة الكآبة و بقيت مع وحدتي لوقت طويل الى أن سقط الليل؛ أويت إلى فراشي ظنا مني أن النوم سيزورني ولكنني
أخطات الظن، فقد غاب عني منذ أن تعرفت على وحدتي. وضللت في ليلتي البيضاء، نزلت من سمائها كوابيس سوداء؛ صور عن قصتي مع الثقة والخداع،
الإخلاص و الخيانة، الماضي الدي ظننته جميلا وحياة ظننتها سعيدة والحاضر الذي أعيشه وحيدا و لا أجد مهربا من ظلماته وأحزانه؛ مع ألحان آهات أغنيها بصوت قلبي.

تمر اللحظات ...وفي كل لحظة شوكة تمزق جسدي وكياني......
.. ..تتألم روحي وآهاتي........وأنين نبضاتي يزيد أحزاني...
..تستغيث مشاعري من شدة الالم ......يد الصبر تمتد نحوي ..
..تمتد لتنزع عني أشواك أحزاني ,وتقول لي ..
..لا تيأس من الايام أو تخش الوحدة او الاوهام.......

وتمتد يد الارادة لتدفعني الى الامام لاقهر وحدتي وابحث عن نفسي فأسمع صوت زماني يحدثني ..
.مع الامل هنك لقاء ...
..فاسعد بيومك ولا تختر الشقاء
....بالامل سوف تقهر العتبات في هذه الايام .......
قلت ..يازماني من اليوم لن استسلم لوحدتي لن اكون اسيرا بعد اليوم لاوهامي ..
....وسوف احقق بالايمان احلامي .........
فيا صوت زماني صدقني بعد اليوم لن أستسلم لأحزاني .......

ليلى : تمسح دموعها ..
سماح :هدي بالك ترا السنين تمشي ..
ليلى : تكفين خليني بروحي ..
سماح : على كيفك .. وهي تطلع تخليها بحزانها وهي تبكي بوحدتها وتشكي لنفسها الظروف وحياتها المره
________
بالقصر كانوا مجتمعين كلهم ..
ابو مشعل(محمد ) ابو متعب (عبدالله ) وابو حمد (عبد الوهاب ).. ومحد معهم .. يناقشون قضية اخوهم وبنته ليلى ..
ابو متعب : محمد انت تقول انه ثامر شافها وعرف حالتهم يعني لازم نجيب اهله ..
ابو حمد : وغير ذا زوجته اهلها مخاصمينها من السالفه اللي قبل عرفينها انتوا ..
ابو مشعل : مايحتاج تفتحها يا عبدالوهاب الكل عارفهها ؟
ابو متعب : وعبداللطيف مشلول والحل انه نجيب اهله ويعشون عندنا وبين اهلهم ..
ابو حمد : والبنت اللي تقول عنها بالسجن وش نسوي فيها لازم نطلعها قبل لا يعرف احد بالسالفه..
ابو مشعل : على كلام ثامر يقول انها مظلومه ..
ابو حمد : اجل يعرف احد يخرجها .
ابو مشعل : ما اظن الانه محكومه عليها 13 سنه من غير محاكمه مانقدر نخرجها ..
ابو متعب : انا بشووف لي واسطه اعرفها يقدر يتحرك شوي ..
ابو مشعل : طيب متى ناوي نروح لهم ؟
ابو متعب : الساعه الحين 5 بعد ساعه باذن الله ..
ابو حمد : وعبداللطيف ؟
ابو متعب : وش فيه ؟
ابو حمد : وين بتخليه يعيش ؟
ابو متعب : انا ماراح اخليه بروحه بجيبه وبسكنه ببيت اولدي متعب ,,
ابو مشعل : وولدك متعب وين بيسكن ؟
ابو متعب : مو الحل وين بيسكن بيتنا وسيع ويوم اقوله ماراح يرفض لي طلب اعرفه اولدي يتمنى اني اطلبه ..
ابو حمد : ووصية ابوي .
ابو متعب : ابوي مات الله يرحمه لكن هذا اخوي ومحتاج لنا اكثر واسرته اكثر ..
ابو مشعل : كلامك عين العقل يابو متعب ..
الا يسمع الصبي الهندي يدخل وهو مرعوووب ويقول بابا في رجال برا عصب يبي انتا مع حرمه ..
ابو متعب : منهوووو تعرفه ؟
الصبي الهندي : لا بابا مايعرف ..
ابو متعب وهو بقوم بيشوف واخوانه خلفه .ويوقف بحوش القصر الكبير المطل على المزرعه .. ..
ابو متعب : خير يالاخو ..
منصور : جيت اعطيكم عاركم الاسود .. وهو يرمي لولوه على عمانها ..
ابو متعب : منهي ذي ؟
منصور : ماراح تعرفها ..
ابو حمد : انتو منو ..
منصور وهو يقرب من ابو متعب : انا اللي يقول المثل مثل ماتدين تدان .. وانا اللي قلت لك مرت الايام تجمعنا ..
ابو متعب بصدمه : منصور ؟!!!!!
منصور وهو يوقف جدام لولوه :: اي منصور ياعبدالله منصور اللي طرده يوم جيت اقولك اخوك لعب باختي تعالوا استروا عليها قلتوا بنتكم هي اللي جت برجلينها. وسكرتوا الباب وراكم
والحين اقول لكم هذا عاركم هذي يا عبدالله بنت اخوك رح ترجا الناس مثل ما ترجيتك وطردك ..
ابو متعب بصدمه ما رد سوا انه قال : البذر يطلع على اصله يا منصور .. ومو غريب يطلع من بنت اختك كذا الانه امها قبلها ..
منصور بعصبيه :: اسكت يعني بتقنعني بماضي امها ونسيت ماضي ابوها المشرف بالاجرام وبسجون..
ابو حمد : صلوا على النبي يا جمااعه ..
ابو متعب .اللهمه صلي على محمد بس انت سمعت وش قال ..
لولوه وهي تبكي وتشوف الرجاجيل وهي مو مصدقه انها تشوف عمانها اللي انكروا ابوها وطردوه من البيت وهي تتمنى تموت ولا تعيش عند احد منهم ولا تقرب منهم ..
وهي تدعي على نفسها بالموت باللحظه الف مره ..
وهي تسمع احدهم يقول :
: اذا عارك ما حرصت عليه بتحرص عليها ..
منصور : ومن قال باخذها اخذوها انا عطيتها اللي يكفيها من الظرب والباقي عليكم ترا ذبحها حلال وهو يشوفها وهي تنزل راسها وتكمل البكي بقهر وندم شديد ..
ابو مشعل وهو يقرب منها : هذي بنتنا وغلطتها حنا نتحملها من انت عشان تظربها ..
منصور : بنتكم وانتوا كيفكم لكن حقي واخذته ..
ابو متعب : متى صار عندك حق يامنصور ؟
منصور : حقي من امها
لولوه وهي تعرفه والكل سمع صرختها وهي تصيح ..
لولوه : بس تكفون بس ابي ارجع بيتنا تكفون مابي اعيش عند احد برجع لبيتنا خلاص انا ندمت وربي ندمت بس ردوني للبيتنا ..
منصور : توك تندمين لالا بعدك ما شفتي شي وشفتي اللي يقولون (وهو ياشر عليهم ) ترا بيرمونك مثل مارموا ابوك وما اظن بتعشين اكثر عندهم ..
وهي تصيح اكثر : بس دخيلكم بس ..

(( وش تتوقعون بالاجـــــزاء القــادمه ؟؟؟ )))

* ماراح اكتب شي لكن الله الله بتوقعاتكم لاترا ما اب الا سبع اسطر تشرع فيها توقعاتك ورايك بهذا الجزء ..
* وش مصير لولوه ؟

قصتنـــــــــا في اولــــــــهـــا ..
ما تحتــــــــاج غيــــر انكــــــــمـ تشرفوونـــــــا
وتشاركــــــونا فـــي الــــرد والمتابــــعـــه
تاابعووونــــاااا
نتواااصل
انـــــــــجال ..

الجــــــــــزء الـــــساااااابع ..

---------------------------

الوقت المغرب : بعد ما فرشت سجادتها والبست مصلاها وهي تدعي من قلبها بالمغفره وان الله ينجيها من المصيبه اللي طاحت فيها ويفك قيدها عاجل ليس اجلا .. يارب ..
ليلى بعد ما انتهت من صلاتها الا تجد سماح البنت التي تكبرها بسنتين .. تنتظرها بمكانها المتعاد ..
ليلى تبتسم ببتسامه باهته : ليه رجعتي ..!
سماح تتنهد : اااااه وين اروح انا وانتي بزنزانه وحده ..
ليلى : اظن في 10 غيرك اوغيري ..!
سماح : مدري ما ارتحت الا لك ..
ليلى وهي تجلس بسيريرها .. طيب انا قلت لك ما ابغى اتكلم مع احد اظن اتكلم عربي ؟.
سماح وهي تسند نفسها على سرير ليلى : لا تصيرين كذا اخرتها بتتعودين صدقيني انا لي سنه وعادي تاقلمت ..
ليلى بصراخ : اذا انتي تاقلمتي انا ما ابي اتاقلم زيك انا بريئه وربي بريئه ..
سماح من غير ما تعطيها وجه : وانا بريئه يعني بس انتِ البريئه هنا شوفي حوليك بتشوفينهم براءه ونصهم مخدوعين وناصبين عليهم ..
ليلى من الصجمه تسكت : كيف انتِ بريئه ..
سماح : يييوووو انتي راح تفتحين علي السالفه اللي سكرتها من شهر من جيت هنا ياختي ذي سالفه طويله ويمكن احسن اني هنا تعلمت اشياء كثيره منها الصبر وان الحق مظلوم بين البشر
وتعلمت اشياء دينيه وربي البركه في بعض البشر اللي هنا ليه انتِ بس مو راضيه تتاقلمين صدقيني اللي هنا ارحم من الخارج ..
ليلى : انا سالتك ردي علي وليه انتِ هنا ؟ وكيف بريئه ..
وكل وحده ماعطت الثانيه ملامح وجها سماح مسنده راسها وجسمها على السرير وليلى جالسه ومعطيه ظهرها لسماح ..
سماح : هههههههههههه طيب يعني اذا قلت لك بتخرجيني من هنا ؟..
ليلى : هههههه لا بس يمكن تشجعيني شوي وتخليني اتحمل العذاب النفسي ..
سماح : يااا السالفه طويله ..
ليلى وهي تلف جسمها لسماح : وانا احب اسمع ..؟
سماح وهي تحس انها غيرت شي وهي تعدل جلستها وتحكي لها حكاياتها ..
سماح .. مات ابوي وانا عمري 13 سنه وابوي غني كثيييييييير وعنده شركات .. وطبعا ترك لي ورث وانا طفله ما عرف .. وانتي تعرفين الورث ما اخذه الا يوم اكمل عمري الشرعي ..
ليلى : ايوه كملي ..
سماح : وصار عمري 20 زي عمرك الحين ..وطبعا عشت كل هذي المده بين اخواني كل سنه ببيت اتربا واتعذب الله يكفيك شر الاخوان وربي يعني وحده تتكلم باخو وبالاخير يبيعها بسهوله
عشان وش فلوووووس ..!!!!
سماح تسكت وعيونها بدات تتغرق ..
ليلى : ايوه كملي لا تقاطعين ..
سماح وهي تمسح وتحاول تضحك : للاسف اخوي الكبير قال بيزوجني .
. وفعلا ملكت على شخص وانا بفترة الملكه ما بعد دخلت على عريس الغفله الا اخوي الكبير يجيني ويقول شوفي ياسماح
الرجال ماخذك يبي فلوسك عطيني توكيل عام عن فلوسك ..
وانا من غبائي عطيته ..
ودخلت على عريس الغفله اللي ندمت اني في يوم فكرت بالعرس اللي بيسترني وبيحميني من الذل اللي اعيشه
.. اثري المعرس هم طماااع واخوي بالوكاله اخذ كل فلوسي وخلاني بالحديده..
ويوم عرف الزوج المصونن انه ما عندي ولا فلس راماني لاخوي ..وانا ماكملت شهرين عنده
ويوم بعد يوم كنت انذل عند اخوي .. ويقول انه فلوسك اشتغلت فيهم واخسرووا وصار يكتب بشركته ضمانات وشيكات ببياض باسمي ورصيدي مافيه ولا قرش...
نادوني الشرطه من كثر الشكاوي والشيكات البياض وانا ماعندي اي خلفيه عن الموضوع بالاساااس ..
وهذا انا بين القضبان اتكلم ومحدن لي سامع لا اخو ولا اخت تجي تزورني حتى !
كنت طفله مدلله واليحن مراهقه مسجونه .. ههههههههههههههههههههههههههههههههه وش رايك بالقدر اللي جمعنا ..
ليلى : ياقلبي لا عاد مو لدرجه ذي .؟؟
سماح وهي تتنهد : لا واكثر بعد ..
ليلى : انا واخواتي حيل مع بعض ..
سماح : طيب لك اسبوعين ما سمعت احد جاء وزارك ..
ليلى وهي منزله راسها : والله مو عارفه وش السبب لكن انا عارفه انهم مصدقيني ويمكن من وفاة امي الكل تخربط بحياته ..
سماح : الله يرحمها .. الا وقوليلي وش قصدك ..؟
ليلى : هههههههههه انا نفسك بريئه .. ومالي شغل بسوالف وبنت بالجامعه انطوائيه دراستها اهم من حياتها .. كل سنه بالجامعه امتياز وغير هذا مافي ,,
ومره من المرات كنت جالسه بمحاظرتي .. لقيت بلاغ جاني يقول انك مدمنه وموزعه يعني تاجرة مخدرات بالكليه ..
هنا خفت جد خفت
قلت يمكن غلطانين بالاسم او الشكل او اي شي مستحيل اكون انا ..
وجتني المراقبه تفتش .. وانا اصارخ عليها واقول لها وربي انتوا غلطانين والمصيبه يوم افتحوا الكيس لقوا مخدرات انواع الحبوب ... انا انصدمت وربي انصدمت ..
قكت اصارخ وابكي لهم الا وحده من المراقبات تقول اخر وحده اتوقعها انها تتاجر بالمخدرات لا يا ليلى مستحيل تكونين انتي ؟؟
وياخذوني للمركز الشرطه وتحقيقات وتحاليل ومصايب سوده .. وبالاخير يطلع نتيجة التحليل سلبيه يعني في مخدرات بدمي انا بغيت اموت من الصدمه كيف يعني كيف انا مدمنه ..؟
وربي انصدمت من حالي مافي كلمات توصف صدمتي ياسمااح جد مذهوله اقول بيني وبين نفسي لا كامره خفيه
اكيد انا مستحيل اكون تاجره ومدمنه بنفس الوقت .. وحكموا علي بالسجن من غير محاكمه
13 سنه .. وهي تتنهد يااااااااااااااهي كثيره هالسنين .. وش يصبرني ..!!!!!!!
سماح تحط يدها على راس ليلى : كلنا مظلوم ياليلى كلنا .. لكن ماعندك عداوات مثلا ..؟
ليلى : اقولك انا انطوائيه ومااحب شي اسمه صديقات الانه حالتي الماديه صعبه واخاف احتك باحد واتحطم منحالته الماديه كان فقري هو الدافع بمتيازي ودراستي ..
سماح : طيب ما تتذكرين اشيااء حصلت لك بهذا اليوم مثلا ..؟
ليلى : والله كل شي ببالي راح احس كاني من الصدمه فاقده الذكره نست حياتها كلها..
سماح : شي غريب ..!!
ليلى : الا شي محير وغريب ..
سماح : ههههههههههه يمكن انا عارفه من طعني لكن انتي بصراحه سالفتك تقهر لانتي اجتماعيه ولا بينك لا اعداء ولا حبايب
من يسوي فيك كذا يمكن الكيس غلطت وحده وحطته بكيسك ..
ليلى بينها وبين نفسها ..وهي تتذكر شي نسته نسته من الصدمه وكانها تحلم ..
تتذكر جوزه يوم اخذت كيسها بذاك اليوم وهي تبي تتذكر اكثر واكثر تغمض عيونها وكانها تشوف المشهد جدامها وهي
تاخذ الكيس بصدفه وهي تضحك وقبلها كانت عزمتني على عصير .. اي عصير اللي اقصبتني اني اشربه كامل ولا بتزعل هي والبنات ..
سمااح : وش فييييك ليلى انا اكلمك ..!
ليلى وهي تبووس سماح بقوه : مشكوووره مشكوره ياسمااح ..... وتوقف ليلى تلبس ملفعها تبي تطلع ..
سماح : وين بتروحين وليه تقولين مشكوره ..
ليلى : انتي قلي شي كنت ناسيته ومهم بقضيتي ولازم اقوله قبل لا انسى مره ثانيه ..
سماح وهي تلحقها : طيب وين بتروحين ..؟
ليلى : للضابط للي يسمونه ثامر ..
سماح : هههههههههههههههههه انتي شكلك ما عرفتي الزاام هنا يعني اوقات الضباط ,,؟
ليلى : ليه طيب ..
سماح : اذا بقولك كم تعطيني ؟
ليلى : بلا بلاهه .. خليني اروح ..
سماح : بقولك من الحين ماراح تلقينه تعالي بكره الصبح بتشوفينه ..
ليلى : وليه الصبح ؟
سماح : الانه هذا وقته يالخبله ..
ليلى : الله يصبرني اجل للصبح وهي تاخذ ورقه طايحه بسرير سماح .. وهي تلتفت لسماح ..
ليلى : عندك قلم ..
سماح وهي تضحك : ليه بتكتبين مذكراتك هههههههههههههه
ليلى : مو وقت سخفك ..عطيني قلم وورقه زياده ..
سماح وهي تشيل بطانيتها وتاخذ كشكولها وفلم .. تفضلي ..
ليلى : شكرا وهي تفتح الدفتر وتاخذ منه ورقه .. وتكتب شي عشان ما تنسى وتاخذ ورقه ثانيه وتكتب فيها رساله .. وبعد ما خلصت منها طوتها وهي تنادي بشرطيه ام جاسم الحبيبه بين الشرطيات
سماح هي وليلى واقفين عند باب الظزنزانه وكل من السيجينات معهم يشوفونهم بعجب ..
سماح : وش تبغين منها ..
ليلى : اصبري علي وبتشوفين ..
شوي الا ام جاسم جايه : هلا وش تبين يا ليلى ..
ليلى : تكفين يام جاسم ابي منك خدمه وابيك تساعديني فيها ..
ام جاسم : وش هي يا ليلى اذا قدرت ابشري واذا لا اسمحيلي ..
ليلى : حاجه بسيطه وهي تعطيها الرساله وتقول : ابيك هالرساله توصلينها لضابط ثامر تكفين اول ما يحظر الصبح ..
ام جاسم : وليه بالذات الضابط ثامر ..؟
ليلى وهي تغير السالفه : بتوصلينها او لا .؟
ام جاسم بحطها الحين بمكتبه واذا جاء الصبح انتي وحظك شافها شافها واذا لا لا تلوميني ..
ليلى ببتسامح : طيب المهم انك تحطينها بمكتبه ..
وتروح ام جاسم وبيدها الرساله ...
سماح : انتي مجنونه اكيد ..
ليلى وهي تشوفها : هههههههههههه مجنونه قليل علي لكن انا مسجونه مسجونه ومثل ما يقول المثل علي وعلى اعدائي .. وبتشوفين ياجوزه ..
سماح : وش بتسوين ..
ليلى : اصبري بس انتي اصبري وبتشوفين وبتضحكين نفسي بالاخير ..
وهي تجلس بسريرها وتكمل تسوالف مع سماح اللي اصبحت من اليوم صديقتها الوحيده بالزنزانه ..

-----------------------------------------
توقف عند الرسبشن وتسال عن مريض اسمه متعب عبد الطيف ..
موظفة الاستقبال .. : ثواني بس ...وهي تظرب بالكمبيوتر ..
ثواني الا وهي تقول : بالوحده المشدده لرجال ..
مضاوي برعب : الله يخليك اي جهه .؟
الموظفه : سيده على يدك اليسار اول غرفه مكتوب عليها من فوق ..
مضاوي بعجله :مشكوره
وهي تركض للغرفه اللي تقول عنها ..وقبل لا تدخل الغرفه تشوف نوفا جالسه على كرسي الانتضار بالخارج ..

يتبع ,,,,

👇👇👇


تعليقات
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -