بداية

رواية انا الضحية وانا الجلاد -24

رواية انا الضحية وانا الجلاد - غرام

رواية انا الضحية وانا الجلاد -24

لأن عذبة إذا عرفت إني أكلمك بتموتني...
وهم لمن يعرفون إنك بتخطبني
وانا أبيك... بجيبون خبرك عند عذبة...
الله يخليك إلا عذبة... لا ....
إصبر....والله إذا تحبني إصبر...شوي...حد ماتركد الأمور...
مؤيد: .................. طيب... وهو انا صابر عشانك.....
ولا والله لا عذبة ولا ألف مثل عذبة يهز فيني شعرة....
************
"في الممر المؤدي لغرفتي عبدالمجيد وفيصل"
تمر نورة وتسمع صوت فيصل يتحدث لعبدالمجيد:
أنا ما مت إلا يوم شفت عذبة...
كيف جرحته كذا... تمنيت إني مت ولا شافتن كذا...
ذبحته يا مجيد ذبحته وذبحت نفسي....طعنته بالصميم...
عبدالمجيد: خلاص يا عم ....عذبة تحبك... أكيد بتسامحك!!
_تدخل نورة وتقول_:
بتسامحه!! هههههه... أنتم وين عقولكم...
بتسامحك لو كنت رجال بأفعالك...
إصحى يا هيه... أنت تتمرجل بكلامك لكن بأفعالك أنت ....
للأسف!!
فيصل: نورة!! وش الكلام!!
عبدالمجيد: لا... أنتي يبي لتس طراق يعدل راستس!!
فيصل: حبيبتي نوير انتي فاهمه غلط!!
انتي عارفة شالسالفة !!
نورة: إيه عارفة!! انت دخلت بيت عذبة ودخلت أنت وميسي
لملاحق الضيوف... والباقي عليك!!
عبدالمجيد: نوير وجع!!
شلون تقولين كذا عن عمتس!!
فيصل:وشو الباقي يا نورة؟
نورة: وشافتكم عذبة ...وجت وقالت لأهلي...
ودخلوا عليك وأنت ما سك الشغالة....
وبيدك أربعة آلاف ريال!!
وتحاول فيها تاخذهن... هذا غير الوضع العام ..وشكل الشغالة ...
و...._طراااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااخ_
عبدالمجيد: إنطمي يا قليلة الأدب!!
نورة_تضع يدها على خدها_: تعطين كف عشاني قلت الحق!!
خله ينتبه الشيخ وش قاعد يسوي!!
والله ما ألوم عذبة لو سوت أي شي...
وأنت يا فيصل خايف على مشاعر عذبة!!
عذبة جت وهي عارفتن إنه أنت اللي هناك!!
عذبة دايم تقول إثنين أميزهم من ألف رجال ...سعود وفيصل...
إذا انت تظن إنك جرحت عذبة.. أنت غلطان...
عذبة اللي إنتقمت منك وكشفت عن بلاويك... وقدام أعز الناس عليك!!
يا حبيبي إفهم زين إنك خسران بس مو عشانك جرحت عذبة....
عشانك جرحت شرفك قبل أي شي ثاني!!
للأسف وجرحتنا كلنا...
وعلى فكرة ترا عذبة سترت عليك وماقالت لخواته شي...
قالت تهاوشنا وماحنب متزوجين!!
فااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااهم
عذبة الحين قاعدة تعطيك دروس بالإحترام يا محترم!!
فيصل: إنقلعي...إنقلعي ...مجيد طلعه لأذبحه...براااااااااااااااااا
نورة: بتثبت إنك رجل بالصراخ!!
فيصل: رجل غصبن عليتس!!
نورة: أدري إنك رجل بس أنت عمي.... أثبته للكل لأنهم ماراح يصدقونن بعد اليوم لو قلت لهم إن فيصل رجال....
_خرجت نورة بعد أن فجرت قنبلة لم يتوقعها أي من فيصل أو عبدالمجيد_
فيصل: وانت ....ليش ما..........مجيد!!
عبدالمجيد: فيصل...منين جابت نورة هالكلام!!
فيصل: أقول ....مجيد....
عبدالمجيد: كيف الحال.... أنا حتى الآن مو مصدق!!
فيصل: يووووووووووووووووووه ...أنت ماتعرف هالجنية!!
ياااااااااااااااااااااااااااالله.... ياربيه!!
************
"في غرفة أم عبدالله"
يدخل فيصل يجر خطواته نحو مصلى والدته ويجلس أمامها...
فيصل: سمي يمه ... ناديتين؟
أم عبدالله: هلا والله بوليدي...هلا بالغالي زين الرجال...
_فيصل أطرق رأسه وأمسك بيد والدته المرتجفه_
أم عبدالله: فيصل...إرفع راسك...وكلمن...
أنا أبنشدك... وش هالكلام اللي سمعته...
وهم جايبينك من بيت عذيب...هو صدز!!
فيصل:........................
أم عبدالله: أكيد هي اللي تبلت عليك؟ صح!!
أنت ما دخلت عليه قاصد...فيصل جاوب إميمتك...
فيصل: يــــــــــــــــــــــــــــوه!!
أنا تعبااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااااااان
أم عبدالله: ياعيون يوه أنت... يا جنيني وش متعبك...
هم مب مصدقينك؟... أقص لسان احد يكلمك!!
مابقى إلا فيصل حبيب أميمته يتكلمون عليه...
انت زين الرجال... ولا بوه مثلك...
بس قلي وش صار...
فيصل: يوه... ماتزعلين علي؟!!
أنا الدنيا كله تزعل علي ولا انتي!
أم عبدالله_يتهدج صوتها_: لا ... لا تقول إنك داخلن عليه بالعناية!!!
لا ياوليدي...لا.... ماتسويه...أدري ماتسويه...
فيصل:..................سامحين يمه ... بس والله غصب علي!!
أم عبدالله سحبت رأسه بقوه لصدرها وبأخذت تبكي وتمسح على شعره
********
" في غرفة أفنان"
أفنان: عذبة.... وش بتسوين لفيصل.
عذبة: وش اكثر من اللي سويته... لامن حطيت راسي على الوسادة حسيت
بطعم غريب... رغم إنه جرحن إلا إني بردت قلبي منه...
هه.. ماتوقعت إن طعم الإنتقام كذا....
أفنان: طيب... هو إعتذر... قال شي؟
عذبة: كلمن مجيد... وحاول يتعذر ويقولي عطيه فرصة...
وهو يكلم ما أرد عليه....
بس أرسل لي بالإيميل.. تدرين وش يبي؟
أفنان: وش يبي؟
عذبة: يبن أستر عليه عند خواتي... وما يبي زوجات إخوانه ولا بنات أخوه يدرون..
ولا خواتي... وأكد على نجلاء... وقال إنه غلط بس يبي من إني أسامحه...
تدرين يا أفنان كل يوم من السالفة وهو يجي ويوقف عند البلكونة...
سمعته مرة ينادين... تدرين شسويت؟
أفنان: شسويتي....؟
عذبة: قعدت أصيح...حسيت إنه ضعيف... مثلي...
شعور مؤلم... مادري يمكني بديت أحبه... ولا أنا أصلا أحبه...
بس فرحانه عليه... وزعلانه عليه...
بعدين قمت وصرخت وأنا أبكي.. قلت له مابي أشوفك هنا...
لأنك جرحتن...وخنتن... ودمرتن...
تعبت يا فنو... عجزت افهم نفسي للحين...
ساعات اتندم عدد شعر راسي إني فضحته...
وساعات أضحك من قلبي إني إنتقمت منه ...
ولو ما يجي منه إلا إنه يجي لشغالتي وببيتي.. وليله ملكتي...
عطيته كلام يقتل...يموت... قلت له مثل ما أنت سويت بي ...
ومشاري صار كريم وستر عالموضوع... أنا بصير كريمة...وبستر عليك...
بس شرطت عليه ينقلع عن وجهي..
وشوفي وش أرسلت له بعد...أرسلت له قصيدة للبدر...
أفنان لأول مرة أعترف له إني أحبه...
صح!! عمري يوم ما قلت له أحبك .. لا بأفعالي ولا بأقوالي...
مادري ليش هو يلاحقن... فيصل...متكبر... الحب وحده ما يخليه ينكسر لي كذا..
أكيد إنه ناوي يكسر خشمي...
وأول شي سواه إنه خانن بليلة ملكتي...
يمكن هو باللاوعي ييبي يذلن عشان كذا ... سوا اللي سواه!!
أفنان : طيب هو وش أرسلتي له...
_تخرج ورق بيضاء وتعطيها لأفنان_
عذبة: شوفي طبعت لتس ردي ورده..
أفنان_تقرأ بصوت مسموع_...
لا جيت أنا بــ سامحك..
تبكي الجراح ما ودها..
مشتاق ودي أصافحك..
عيت يدي لا مدها...
آه. .يا لجراح .. راح اللي راح ..
وراحتي .. من يا ترى بيردها ..
يا حب.. ياذ كرى واسم..
مدري انا ابكي عليك من العذاب اوابتسم..
صدقني في يأسي .. نفسي تبي نفسي تبيك ..
لا يا دفا شمسي تبيك..
ليه خنتني ..الله عليك ..
آه يا الجراح .. راح اللي راح..
وراحتي .. من يا ترى بيردها ..
لا تحاكي عيوني .. يمطر سحاب الملح ..
ولا تلمس أشجوني .. ينبت في قلبي جرح ..
ناظرني يا خلي .. جرح انا كلي ..
وشلون أبـ ارضى الصلح ..
فصل الخريف حبي ..حزن وورق أصفر..
...ودعني يا قلبي..وخل العذاب أقصر..
آه يا الجراح .. راح اللي راح..
وراحتي .. من يا ترى بيردها ..
وشوفي وش رد علي ... بقصيدة للبدر أيضاً..
ابعتذر .. عن كل شئ ..

إلا الهوى ..ماللهوى عندى عذر..

ابعتذر ..عن أي شي ..

إلا الجراح ..ماللجراح إلاالصبر ..

إن ضايقك انى على بابك أمر ..

ليلة ألم.. واني على دربك مشيت عمري وأنا

قلبي القدم ...

ابعتذر ..ابعتذر ...كلي ندم ...

عن كل شئ .. إلا الهوى ..

ماللهوى عندي عذر ...

اتصدقي ...ماخترت أنا أحبك ..

ما احد يحب اللي يبي ..

سكنتي جروحي غصب ..

ياحبي المر..العذب ...

ليت الهوى وانتى ...كذب

كان اعتذرلك عن هواى ..

وماأقول أنا كوني معاي ..

ان ضايقك انى على بابك امر..

ليله ألم ...

وانى على دربك مشيت عمري وأنا ..

قلبي القدم ...

ابعتذر ..ابعتذر .. كلي ندم ..

عن كل شئ .. إلا الهوى ..

ماللهوى عندي عذر ..

الله كريم ..حبك ..يكون..

همي القديم ..

وجرحي القديم ...

والله عليم .. يا أحلي العيون ..

ان الفراق .. جزا الفراق ..

ابوعدك ..كان الطريق بيبعدك ..

بامشي بطريق ..

وكان الحجود بيسعدك ...

مالي رفيق ..

ابجمع اوراق السنين ..وأودعك..

كان الفراق اللي تبين ... الله معك
أفنان: ما فهمته.. وش يقصد...؟
عذبة: ماااااااااااااااااااااااااااااااااادري ... في أشياء ما فهمته...
بس... مع الوقت أكيد أبفهمه... وخصوصاً إني الحين مشبكه...
وراشي يوش..وش...وبدينا إمتحانات... يارب تكون بعوني..
أفنان: عذبة.... فيصل... يحبك؟
عذبة: لا... مستحيل يكون يحبن... بس انا حبيته...
أفنان: ليش توك تعترفين...
عذبة: مادري ما حسيت بحبي له إلا يوم قررت أتركه...
وبنفس الوقت أكرهه من كل قلبي...
بس أحبه...
أفنان: جد والله... شلون تجمعين الأضداد...
عذبة: عادي ... من بعد طلاقي وأنا أعيش وحياتي كله أضداد...
هذي أنا... هذي أنا...
_ثم بدأت تغني_
هذي أنا كلي عنا كلي ألم كلي جراح
كلي أماني متعبة من طول عمر الإنتظار

كلي مشاعر حاولت توصل للحظة إرتياح
كلي حقايق زايفة تتلون بلون المرار

لاقلت بأرضى بقسمتي وأطلب من الفرحة سماح
يرجع يحاصرني الوهم كني جليد فوسط نار

دايم على خير الزمن شمسي يغطيها وشاح
مليت ظلمة ليلتي من حقي أحلم بالنهار

أصبحت أسيرة لدمعتي وأطلقت عن همي السراح
يومي قضيته بالألم وأمسي خسرته بأقتدار

وين الأمل دام الوفا عن عالمي هاجر وراح
دام الألم في دنيتي جاوز حدود الإنتشار

وشلون أحلم بالأمان وخوفي صرخ فيني وصاح
وشلون أبسأل دنيتي عن الخيانة بإختصار

ليه السعادة كذبه ليه المحال أصبح متاح
ليه المشاعر مجبرة تذبل وأنا كلي إنكسار

هذي حقيقة واقعي كله ألم كله جراح
حتى الأماني متعبة من طول عمر الإنتظار ..

أفنان: كفاية يا عذبة كفاية... لا تعترضين على قضاء الله...
ماتدرين يمكن بالأمر خيره... ويجيك واحد يعوضك عن فيصل وعن مشاري..
عذبة: مشاري... مايعوض عن مشاري أحد... بس أنا أخذت على نفسي عهد..
بعد مشاري مافيه احد يستحق قلبي... أكره الرجال...كل الرجال..عدا مشاري..
اكره أي رجل ما يحل لي.... كلهم حقيرين وما يفكرون إلا بمصلحتهم..
***********

"في مدرسة نورة ونجلاء"

تخرج نورة من قاعة الإمتحانات, تنزل الدرج.. تفجأ بورقة ملصقه طبع عليها
قصاصة من جريدة قديمة...
قرأت نورة...
تنفيذ حكم الإعدام في الجاني خلف ملفي عقاب..........
لقيامه بقتل عبدالله ضامي محمد ......
إثر خلافات قديمة بينهما إثر................
وقد كان للجاني سوابق في قضايا ترويج مخدرات....
...............
صرخت نورة: مصيبة ياربيه... من حطها هنا..
_أخذت نورة تمزق الورقة ونزلت الدرج فوجدت كل جدران المدرسة قد إلصق عليها , و أتت بدور لتقوم بإلصاق آخر ورقة محل الورقة التي مزقتها نورة..
نورة: بدور!!
يا حيوانه!!! شتسوين!!
بدور: يؤيؤيؤ!!! خلي البنات يعرفون حقيقة بنت الأكابر...
جابت هالفلوس من ترويج المخدرات!!
نورة: ياويلي... حقيرة.. البنات كلهم مجتمعين على الورق...
نجلاء: صباح الخير نورة!! شخبار الإمتحان مره سهل..
الحمدلله عطلنا... وه ما صدقنا...!! نورة وش بهم البنات
مجتمعين يقرون على الجدران!!
كلهم يناظرونن... وش السالفة .. نورة!!
نورة: نجلاء حبيبتي أكيد الحين أبو ياسين يتحرانا عند الباب خلينا نطلع...
نجلاء: لا ... أبسلم على البنات...
وش يقرون أشوف ... هنا ورقة.....إيش!!!!!
نورة!! من علق الورق ذا!!
مـــــــــــــــــــــــــــــيـــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــن!!
أتت إحدى الطالبات ووقفت امام نجلاء ثم قالت بإستغراب...:
صحيح أبوك مقتول!! إعدام وهو مروج مخدرات...
البنات يقولون أبوك...
بس مو معقولة.... يمكن تشابه أسماء...
نجلاء:...................................من علق الورق هذا؟
الطالبة: بدور... شوفيها هناك تقول للبنات إنه أبوك...
_ذهبت نجلاء لبدور وسحبتها من طرف مريولها وهي تصر أسنانها_
نجلاء: تعالي يا بدوريا ..........................
بدور: يوووووووووووووه وخري عني ما بقى إلا بنات مجرمين يمسكونا بعد!!
نجلاء: أبوي مو مجرم !! منين جبتي هالورقة!!
بدور: يؤ... حراااااااااااااااااااااااااااااااااااااااام
إرجعي لسجلات وزاة الداخلية عشان تتأكدين بنفسك إذا مو مصدقتني...
أبوك مجرم وبياع مخدرات وذبح الرجال اللي بلغ عنه...
يوووووووووووووووووووووووووووووووووه...
أنا بخلي بابا يطلعني من هالمدرسة اللي تدرس بنات مجرمين...
_صرخت نجلاء بها ثم رمتها أرضاً وبدأت بضربها بعنف
مستخدمة مهارتها بالكارتيه, إستطاعت نورة إبعادها ولكن بعد ان سقطت بدور
على الأرض فاقدة للوعي وتنزف...._
**************

"الجزء الثامن عشر"

تجر نورة ورفيقاتها نجلاء نحو السيارة تخرج نورة ورفيقاتها نجلاء بلا عباءة,
ينزل السائق مراد ويفتح باب السيارة, يرمين نجلاء وهي تسب وتتوعد وتشتم..
نورة: خلاص..مرادوه إنقلع للبيت بسرعة...آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآي
نجلاء: خلين أكمل عليه الحيوانه....وخري...
نورة_تؤشر لرفيقاتها وتسمك نجلاء باليد الأخرى_:
مع السلامة الله يجزاكن خير...إفركن لاتجي أبلا فوزية تسوي لكن مشكله...
إركدي يا حمارة تنتفتي شعري.... ذبحتي البنت .. تخيلي لوماتت...!!
نجلاء: خلين يا نوروه أرجع أبرد حرتي به...
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه كبدي شابه...
نورة: اللي جاه يكفيه!!
مرادوه بسرعة!! الشرطة بتلحقنا لو ما تسرع!!
نجلاء: أي شرطة وأي بطيخ ... خليهم يذبحونن بس أبرد حرتي!!
نورة: يا كمخة إقطع الإشارة ولا توقف إلا بخشة الباب الداخلي...
مراد: بعدين مزيد سوي مسكلة... في قول مافي إدخل ..
إلا سوي بوري ووقف سوي!!
نورة: والله لأذبحك أنت ومجيد!!
إدخل بسرعة... لاتسوي بوري و لا طاط!!
********
"في حديقة بيت أبناء العم"
عبدالمجيد يتحدث مع سلمان المشغول بإكتشاف سيارة والده الجديدة..
عبدالمجيد: أنت...أدخل وأنت هنا أطلع وانت هنا... ماتمل؟
سلمان: إذا مليت من الشركة وشغل المشاريع حقتكم مليت أنا....
وش صار عليكم؟
عبدالمجيد: ماشين بس المشكلة الحين تكمن بفيصل...
فيصل مو راضي يروح للشغل... وكلش صار على راسي...
والأدهى والأمر إن أبوي بيكتشف إني ما أدرس...
اليوم كفشن بس رحمه قلت له إني معطل من إسبوع...هههه مشت عليه...
سلمان: يووووووووووووووووه... شف هنا مغيرين بالقطعة هذي...تعال شف..
والله ما أخليه لهم ...تدري كم قيمته...وهم حاطين لنا عادي...هين هين...أنا وراكم..
عبدالمجيد: أقول... سقها... !!
سسلمان: تدري كم لاهطين على أبوي!!
خمس طعش ألف!!
القطعه اللي حاطين للموديل الأردى...
بس والله لأوريهم!! تعال شف!!
عبدالمجيد: لا حول ولا قوة إلا بالله....قلنا لك سقها!!
ما شفت تركي!!
سلمان: إلا ... جاء ودخل عند فتفت...هع حلو إسمه...تعال وشبهم قابسين البيت عليه؟
عبدالمجيد: الله يكون بعونه...............والله وجت المصايب على راسك...
سلمان: كل هذا عشان عذيب!!
وشي يا زود بنت يا نقص بنت!!
ولا يبي أبوي الحلال ما يطلع برا...عشان كذا زعل من فيصل يوم تطاق هو وياه؟
قلي مجيد أنت تدري بكل شي!!
عبدالمجيد: أنا أدري!!!
أنا دابه سليمه ما أهش ولا انش!!
سلمان: ياهوه!! انت ونورة ما يخفى عليكم شي بهالبيت!!
شف تركي هناك شكله يدورك!!
بس قبل ماتروح قلي السالفة!!
عبدالمجيد: يسلم عليك خالي!!
سلمان: وجع!! انا أوريك!!
**********
بجانب الباب الجانبي..تركي يتلفت ويبحث عن شيء ما..
تركي: يوووووووووووووه وين راح!!
عبدالمجيد: تررررررررررررررروك!!
تركي: وينك!! تعال... فيصل بيسافر!!
عبدالمجيد: أدري... اليوم بالليل بيروح...
خسارة... حاولت أقنعه بس..راكب راسه..
تركي: ماتدري يمكن برا أحسن من هنا...
خله يفكر بهداوه ... ويرتب أموره....
آآآآآآآآآآآآآآآه موقفه صعب ...صعب حيل!!
عبدالمجيد: ما أتخيل البيت بلاه...
مو يكفي فقدت سعود... ويكمل علي هو...
عجزت أنام امس...والشغل يا تركي...مصيبة المصايب..
هو يعرف كل شي... وحنا الحين بمرحلة صعبة...
شلون يتركنا... آآآآآآآآآآآآه ألاقيه أنا من وين ولا من وين!!
تركي : تعال ... نروح لمه... أكيد يحتاج مساعدة...
مجيد... إذا بغيت أي شي أنا بالخدمة!!
لا تحقرني ترى أبوي دايم يرسلني لشغله...
بس عاد أودي أوراق... بس!!
عبدالمجيد: ههههه ....
يبي لك وقت تتعلم... لي أربعة شهور ملاصق لفيصل وماعرفت بالشغل مرة...
وهذا وأنا قبل أشتغل معه بين وقت ووقت...
_يقبل سلمان وهو يمسح يديه بعد أن غسلهما _
تركي: يالله قوه... شفت سيارتي!!؟
سلمان: لا.... وين أبشوفه وأنت ما أدري وين توقفه....
تركي: شفه هنا... شف مادري أحسه مب مضبوطة هاليومين!!
عبدالمجيد: بعذره... من كثر ما محطته عند الأسواق!!
رايح جاي ... وتدور أحد يعطيك وجه!!
تركي: ياربيه رجعنا لطاري اللي!!
سلمان: أنت ما تدري إن ممنوع نوقف سيارتنا هنا!!
أبوي يقول توسخون البيت...!!
تركي: تبي توووووووت!!
سلمان: هين ... خله يطلع ويشوفه!!
_في هذه الأثناء تدخل سيارة الجمس الخاصة بنورة ونجود مسرعة
وتتوقف بجانب الباب الرئيسي, تفتح نورة الباب وتظهر حاسرة الرأس
وتلف حول رقبتها طرحة خفيفة ويبدو واضحاً أثر كدمة عميقة فوق عينها,
فيما بدت نجلاء منكوشة الشعر,شاحبة الوجه مفتحة الأزارير,
ومرفوعة الأكمام وتظهر على وجهها بعض الخدوش
إندفع الشباب نحوهن , سحب عبدالمجيد نورة من شعرها, فيما إتجه سلمان نحو نجلاء وبدأ بلي ذراعها, أما تركي فوقف متجهماً وبدا عليه الغضب_
سلمان: يا الحمير ليش طالعات بلا غطاء!!
من صغركن!!
عبدالمجيد: أنا أوريتس يا نورة!!
كم مرة قلت لتس تغطين!!
تركي: عيب والله طالعين كذا!!
ترا حرام أنتم كبار..
نورة: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآي
آخر من يحتسي بالحرام أنت يا تروك أي.... حرام عليك!!
تو نجلاء مكفختن يكفي أجل التكفيخ لبكرا الله يخليك!!
سلمان: أنتي يا راس البلاء...
وش مطلعتس من المدرسة بلا عباة بلا شي!!
أنا بكسر راستس!!
_إنكبت نجلاء على الأرض تبكي بحرقة, فيما ذهل سلمان,
وتوقف عبد المجيد عن ضرب نورة وتركها,أما تركي
فغضب بشدة قائلاَ_:
حراااااااااااااام عليكم!!

يتبع ,,,,

👇👇👇


تعليقات
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -