بداية

رواية انا الضحية وانا الجلاد -7

رواية انا الضحية وانا الجلاد - غرام

رواية انا الضحية وانا الجلاد -7

المعلمة: لا مو حرام بس نسيتي إن فيه رجل أجنبي..؟
نورة: طيب بس بكمل السالفة ذي والله وأسكت...
المعلمة : غدير... تعالي مكان نورة ..ونورة روحي مكانها يالله..
_تتذمر نورة وهي تقوم ,نجلاء تمسك بيدها وهي تقلد المسلسلات المصرية:
ماتتركنيش... بت عمي دنت حياتي أُماااااال...
بنت عمي إخصى عليك بتتخلني عني بالسهوله دي..
بينا عيش وملح..لأه بنـــــــــــت عمي.. ياعنيا..
نورة_وهي تسحب يدها بقوة_: أقول وخري ... شوفي يا مس منيرة..
ترا اليوم بنام عنده ماتقدرين تمكعينا من بعض...وبنام بسريره بعد!!
المعلمة تبتسم وهي تحاول أن تكظم غيضها..
تجلس غدير بجانب نجلاء,تنظر لها نجلاء وتبتسم..
غدير: نجلاء ..فرصة سعيدة أجلس جنبك...
نجلاء: إي والله فرصة موزة حتى لي أجلس جنبك...
غدير_بتعجب_: مـــــــــــــوزة؟!!
نجلاء: تذكرين البنات اللي كانوا بأولى متوسط الخوات سعيدة وموزة..
قلتي سعيدة فقلت لازم نعدل بينهم مايصير تزعل موزة .. وقلت موزة...
غدير_تضحك بصوت عالي_:الله عليك خفيفة دم...يوه يا حظ أخواتك...
المعلمة_بغضب_: وبعدين معكم.. نجلاء أنتي كل ما يصير جنبك أحد خربتيه..
وين أحطك هاه قولي لي؟
نورة: أبلا حطيه جنب السواق ما تقدر تضحكه.. هذا ما يضحك لو تدغدينه بدريل...
_ينفجر الباص ضاحكاً حتى المعلمة تغطي وجهها وتدخل في نوبة ضحك هسيرية_
نجلاء: أقول إنطمي يا نوروه... ما بقى إلا هي أجلس جنب السواق..
نورة: والله السواق أرحم من القردة اللي أنا جالسة جنبها...
_وتشير لبدور الجالسة بجانبها وتبدأ ملاسنه حادة بينها وبين بدور_
تلتفت غدير نحو نجلاء: نجلاء..أنتم الحين شلون تقولون إحنا بنات عم.. وعوايلكم تختلف؟
نجلاء: أممممممم... هي بنت عمي بالعلاقة .. ولاهي بنت عمي بالنسب..
غدير: شلون تجي هذي؟
نجلاء:بقولك يا حبيبتي.. أنا ولدتني أمي وبعدها مات أبوي بفترة قصيرة..
أمي لها أخو من أمها..إسمه ماجد ناصر الـ... هو يصير ولد عم نورة..
غدير: طيب وش دخلك أنتي بخالك؟
نجلاء: أقول إبلعي كبدتس لمين أخلص.. وبعد ما مات أبوي .. أصر خالي
على أمي إنها تتزوج وتشوف حياتها..أمي كانت خايفة علي..خايفة بعد ماتتزوج
أهلي ياخذونن...وبعدين خالي راح لجدو الله يرحمه وأعطاه جدي كلمه إنوا ما حد له
دخل فيني.. وإنه أوكلن لخالي ووصاه علي وقاله إني بنت من بناته.. وبعدين أخذن
وتزوجت أمي .. وكذا أنا عشت مع خالي وعايلته...
غدير: طيب وش سبب موت أبوك؟
_تغير لون وجه نجلاء_: ................هاه..مادري ... يمكن حادث..
إلا حادث ...إيه حادث..!!
غدير: غريبة...!! طيب زوجة خالك معك طيوبه...يعني ماتحسك بنتها..مهما كان...
ولا الخدامة اللي تجي دايم معك هي المربية حقتك؟
نجلاء: يوه مرت خالي..._وأطرقت رأسها طويلاً ثم رفعت رأسها وهمست_:
أمي فرح متعديه الطيبة...هي أمي بالرضاعة , لأني جيت على وفاة رضيع لها,
تنومن معها... تجي من المستشفى تعبانه من الدوام وأنا انتظرها بصياح ونياح...أبي أروح للحديقة, وأبي شوبنق... وأبي أروح مع توم بس أخاف من البزران...
يوه تخيلي كانت تجي تعبااااااااانه وإن ما لقت خواتي ولا اخوي راحت
هي بنفسها توصلني لبيت توم ...ياه مشتاقة لها...
غدير: توم!! مين توم ذا... سواقكم؟
نجلاء: لا ولد جارة ماما أمينة صديقة أمي اللي أحياناً أقعد عندها..
بلندن... كانت أمي تدرس طب هي وأبوي هناك.. وتشتغل بنفس الوقت..
غدير: وااااااااااو أمك طبيبة...وش إسمها ووين تشتغل... ودي أشوفها؟
نجلاء:حتى أنا بعد ودي أشوفها..أمي د.فرح إبراهيم الـ....
غدير_تضع يدها على فمها_:د.فرح الأخصائية العضوة بلجنة مساعدة
مرضى السرطان...!!
نجلاء: تعرفينها؟
غدير: لا.. بس أذكر يوم تتوفى هي وولدها ... مرة صجت الصحافة..
تعازي ونعي...ومرة كثير إنفجعوا بموتها...يوه سبحان الله ..
نجلاء: تشيح بوجهها نحو النافذة وتداري دمعه ترقرت علي نقابها..
_تصرخ نورة_: أبلااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااا...
برجع مكاني ... والله هذي ما تنطاق الجلسة جنبها...
بدور: روحي عند بنت عمك ورجعي لي صديقتي .. من زينك...
المعلمة: وصلنا يا بنات... هه شوفوا هذا السوق... بناتى العزيزات الأدب أهم شي..
تقفز نورة نحو نجلاء وتسحب يدها_
نورة: نجلاء إلحقي يااااااااااااااااااي شوفي ذا المقهى الفله..
بحجز الطاولة اللي خبري خبرتس... بسرعة..
******
"نجود تكلم عذبة بالجوال"
نجود: السلام عليكم..عذوب
عذبة: هلا.. وعليكم السلام...
نجود: أح يا النوامة كل ذا نوم...قومي يالله الساعة عشر...
عذبة: يوووه بتجين الحين..نخلص المشروع حق د. سماح
نجود: والله ياهي معصبة عليتس تقول البنت هذي فوضوية...
مافيه غيرتس ما سلمه المشروع... يالله تكفين خنخلص منه...
عذبة: الله ياخذه ... محنب فاضين إلا له... زين تعالي
نخلصه ونسلمه بكرا..وأفتك...
نجود: دقايق ياعمري وأكون عندتس... بوه أحد من خوالتس...
ولا راحوا؟
عذبة: لا كلهم راحوا أمس خالي وعيالوه تقل الخُبربيطير...
ولا بحر الشرقية بيجف لامن قعدوا زود يومين...
نجود: إيه روحي لهم بالعطله...يعني حلو ما أجيب شرشف معي..
عذبة: لا وإن بغيتي تعالي بلا قميص...
نجود: هـــــــو الله لا يفضحنا... يالله هذي جنب الدرج حق القبو,
هه وصلت باب الحريم.. زين مفتوح..
أنتي بغرفتس..؟
عذبة : لا منبطحة بالصالة أشوف كشتك من الباب..
_وتدخل نجود وتغلق عذبة الجوال وتشير بيدها لنجود_
نجود: عذبة وراتس نيمتن بذا...؟
عذبة: ما نمت بذا نيمة عند أبوي بس قمت أصلي الفجر ونمت
وأنا على بالي بروح أصحي نجلاء..
نجود: عشان الرحلة؟
عذبة: الله يعين أبلا منيرة اللي بتطاردهن...وه ياشين ملاحق هالسفيهات..
نجود: الحين خلينا منهن أفطرتي؟
عذبة: لا أتحرى القهوة...
نجود: ياملحتس بس ... ومتى نبدا بالشغل؟ يالله قومي..غسلي وجهتس وتنشطي...
******
"في المركز التجاري"
الطالبات يتجولن في محل تجميل فخم..
نجلاء: نورة شمي هالعطر يجنن... وه بس بشريه مقدر...
نورة: يالله لك الحمد .. يا شيخة رجالي يصك الراس..من تشرينه لوه..
نجلاء: لرجلي...بعد كمن سنه...
نورة: وع يصير موضة قديمة...عطيه خالك الشايب..
نجلاء: خالي مب شايب... بس هو يحب الشعر الأبيض عشانه الموضة..
ولا تدرين يالمزعجه إن ما أعرست بدري عطيه مجيدوه وفكينا بس يقرقع ببالي...
نورة: مر يمروه...ولا تشرينوه ويصير لمجيدوه... والله ماتشرينوه..
نجلاء:طيب عاجبن...
البائع: إيه أختي مبين ما شاء الله عندك زوئ ... والله كتير بينجنوا عليه...
بدك ياه... بيصلوح هديه لحدى بيعز عليكي كتير..
نجلاء: بكم طيب.. _وتخرج بطاقة الصراف_...
البائع: بس 330ريال وشوفي هي البودرة لايئة كتير معوا...
_تضرب نورة على يد نجلاء وتصرخ_:
والله ما تشرينوه لمجيدوه الدب ... خليه بخياسوه أحسن...
_تحدث حركة غير طبيعية , البنات يتهامسن,
ويشرن لشاب يرتدي بدلة طيار عسكري
..يدخل محل أحذية رياضية_
بدور: وااااااااااااو يجنن شوفي كتوفه... يؤيؤ... وش حلات شكله...
غدير: إي والله حلو ... يوه صوريه بسرعة...
واحدة من البنات: عيب عليكم الرجال محترم ولا عطاكم وجه
ليه تسوون كذا...عيب والله...
_تهجم نورة ونجلاء على البنات_
نجلاء: وشو..؟
نورة: تبون فزعة... أحد مضايقكم؟ عادي ترانا بالخدمة...
غدير: لا... بس شاب مر من هنا ... وااااو جنان جنان...
ولا بعد طيار وشكله جنتل...
نجلاء: طيب سوا لكم ولا قال شي...؟
بدور: يوووووووووه ما يناضر أحد يمشي وعيونه قدام...
مشية عسكرية... ليته يلتفت وأصورة...
نجلاء: وينوه...لا يصير الأصلع ذاك...!!!
غدير: له...روحي عاد.. دخل هالمحل ... شوفي إن ما طلع بسرعة بدخل بملي
عيني فيه... وش هالطول وش هالرزه...وش هاللون والشعر والنظارة الشمسية
واااااااااااااو ولا السكسوكة لحال...
نورة: هــــــــــــــــــــــــــــــــــــــو منهبلات أنتن؟
وش هالكلام... مسلسل مكسيكي صرنا...
_يخرج الشاب من المحل مسرعاً, تخرج بدور الجوال لتصوره, ولكن
البائع يلحق به ويستوقفه, يدير ظهره للفتيات, ويتحدث للبائع _
بدور: ياربيه صار هو البنيه... صورت ظهرة...
نجلاء: واااااااااااااااااااااااااااااااو!!
_وتنطلق نحوه, تناديها نورة ولكنها لا تعبأ بها, وتقف خلفه مباشرة بينما هو منهمكاً في الحديث مع البائع,وتضع يديها على حزام بدلة الشاب
وترفعهما برفق لأعلى, يضع الشاب يديه على يديها بسرعة ,
وتظهر على وجهه علامات الإستغراب الشديد
ثم يبعد يديها ويلتفت بسرعة_
نجلاء: هااااااااااااااااااااااااااي...!!
_يبتسم الشاب, ثم يضع يده على كتفها_ قائلاً:
هاااااااااااااااااااااي يا قمر..!!

"الفصل السابع"

نورة: ياربيه وش سوت ذي...؟
بدور: الحين بنت عمك هذي دايم تتريق علينا, والحين هي يوم شافت هالمزيون
ذابت ولا بعد تتلصق فيه وقدام الناس... فعلا البنت رباية برا هاللي ماتستحي...
نورة: كولي تبن .... ولا كلمة ....تفهمين!!
_تركض نورة نحو نجلاء وتسحبها بيدها قائلة_:
نجلوه عيب... والله فشلتينا...عاد مب لامن صاروا الكبار مب معنا تسوين كذا
تعالي ولا ترا والله بكلم عذبة_
نجلاء: يووووووووه ماعرفتكم على بعض... نورة بنت أبو عبدالعزيز...
ضاري ..عمي...أخو أبوي خلف...الطيار اللي أقولتس..
_فرت نورة بسرعة وهي تضرب بكفيها على وجهها_
ضاري: يا حليلها هذي نورة كبرت ما شاء الله...
ونتي يانجيل شخبارك... وش جابك هنا ماعندك دراسة؟
نجلاء: إلا أنا جاية مع مدرستي ...
ضاري: يوه... أنتي تدرسين بالمدرسة اللي واقف باصها عند الباب؟
نجلاء:إيه...ليه؟
ضاري: هذي لو بدفع راتبي أربع شهور ماوفيت القسط حقها...
أهلك لاقين فلوسهم بالشارع؟
نجلاء: لا ...لاقينه بالبراحة... ياعمي أنت ما كد سمعت بالإستثمار بالأشخاص؟
ضاري: لا أنا سامع عن إستثمار الوقت...
نجلاء: تعال معنا تغدى... والله جدي بيفرح بك...
ضاري: يا نجلاء يا حبيبتي والله ما قدر أنا عندي رحلة الحين بروح..إنتداب للشمال..
وجيت أشري حذيان رياضيه قبل لا أروح... والله الشباب الحين ينتظروني..
نجلاء: خساااارة...بس تعال معي بعطيك شي...
_وتجره من يده إلى محل التجميل وتطلب العطر الذي أعجبها_
ضاري: نجلاء وش تسوين ... أنا مستعجل بروح...
نجلاء: والله يجنن يا عم...ربي كاتب إنك تجي ويصير لك...
شموه...بس عم والله فرحت بك ودي أجلس معك...
حرام تروح وتخلين...
ضاري: أدري يا حياتي إني مقصر معك...وكلنا مقصرين...
بس سامحينا والله مشغولين...
نجلاء: أنتم من تزوجت وضحى ولا حد يسأل ولا شي...
أنا ماهمن عماني الكبار بس أنت ووضحى تعزون علي...
ضاري: والله غصب علينا...حقك علي...
بس أنا والله مشغول والله إني ما أقعد كثير بالرياض...
دايم من مكان لمكان...
البائع: عفواً.. هيدا العطر جهز وتغلف...بدكون شي تاني..؟
نجلاء: عم تبي شي؟
ضاري: لا ... أبي سلامتك...كريمة زي أبوك...الله يرحمه..
_تخرج نجلاء من المحل وهي تمسك بيد عمها , يسحب الكرسي
لتجلس نجلاء , ويشير للعامل_
ضاري: وش تبين نجلاء...أذكرك تحبين الموكا...
نجلاء: فريش ستروبري...وإثنين لو سمحت..
ضاري: بهالبرد؟ ومن له الثاني؟
نجلاء: لنورة...ولا تبين أجيبه عندها..ولا أعطيه... عيب...واخزيااااااااااه
_تقف المعلمة منال عند نجلاء, وتضرب على كتفها_:
نجلاء..تعالي معي بسرعة...
لا أتصرف تصرف ثاني...
نجلاء: طيب لا تزمرين ... منب جايه...
ضاري: عفوا.. بس..
المعلمة: أنت ولا كلمة لأنادي لك الهيئة... ياخي اللي تخاف على
خواتك خافه على بنات الناس... التفاهم معك بعدين...
نجلاء اقول أمشي معي..أحسن لك وأسلم...
نجلاء: منب جايه...
ضاري: يا أختي لاتغلطين ... أنا عمها وهذي بطاقتي إذا مو متأكدة
طابقي إسمي وإسمها...وبعدين نجلاء أشرف من الشرف وبنت رجال
ومربية... يعني يبين الكتاب من عنوانه ... فرجاء إحترمي نفسك..
نجلاء: وخليني مع عمي بآخذ راحتي...
ضاري: منب مطول... عشر دقايق وطالع...
المعلمة: عفوا... بس هي جت بعهدتي... وما أقدر..
_أخرج ضاري بطاقة الأحوال خاصته, وسلمها لها قائلاً_:
خذي... إذا تأخرت على عشر دقايق... قدمي بلاغ ولا سوي اللي تبين..
_أخذت المعلمة البطاقة كآخر حل, وجلست بمقربة منهم_
ضاري: نجلاء صحيح اللي سمعته...
نجلاء: وشو؟
ضاري: أختك عذبة تطلقت... وجدك تعبان.. وإنه قسم لك من حلاله...
نجلاء: إيه قالت لي عذبة..بس بالضبط وش لي مادري؟
ضاري: بحسب كلامهم إنك صرتي مليونيرة..ولا...
نجلاء: وش تنفع الفلوس إذا هي تجي بفقد الأحباب...
ضاري: وشلون؟
نجلاء: لو ما ضاع أبوي... وماتت امي وسعود... وجدي تعبان ورجله بالقبر
كان ما جان هالفلوس...صح..
ضاري: صح... بس نجلاء أحذرك... ترا الناس مب كلها زي خالك وأهله...
ديري بالك لا يلهفونك وأنتي تناظرين...
نجلاء: وش تقصد..؟
ضاري: الدنيا كلها تخوف هاليومين ... والقريب ممكن يصير عدو...
نجلاء: مادري عن شي ... أنا بس أبي اعيش مع اللي أحبهم...
لافلوس ولا غيرة تهمن...
ضاري: مع بنات خالك؟
نجلاء: قصدك مع خواتي... إيه ومن لي غيرهم...
ضاري: لك عزوة وقبيلة... كلها تفزلك لو ضامك من الدهر رجال...
نجلاء: الله يخليكم... بس أنا مابي لاقبيلة ولا عزوة أبي عذبة وليلى ونورة
وبس....
ضاري: ولا انا.
نجلاء: لا ...من زينك أنت وهالسكسوكة اللي فتنت هالبنات...
بس والله طالعن شي ... رزة....جنتل...
ضاري : وش نوحك يا نجيل ...؟ صرتي تقولين كلام ماله داعي...
نجلاء: تستحي.. يا سعدي...عمي خجوووول...
ضاري: لا خجول ولا شي ...صرت بنيه؟
نجلاء أنا مضطر إني أروح الحين.. والله ودي أجلس معك أكثر
بس ما باليد حيله... حذي هذا كرتي ... وإن بغيتي أي شي دقي على جوالي.
نجلاء: أبرسل لك رسالة اليوم أول مارد للبيت...إحفظ رقمي..هاه.
ضاري وقف وأمسك بيدي نجلاء, ثم شد عليهما قائلاً_:
لا وصيك يا نجلاء على نفسك...وشدي حيلك بدراستك ...
وخلي عنك شغل الخربطة والكاراتيه والكلام الفاضي...
نجلاء: من قالك عم؟
_يذهب وهو يقول_: دريت....سلمي على جدك وفيصل وأبو عبدالعزيز...
ولا تنسين مجيد..بمااااااااااان الله..
في صالة بيت أبناء العم"
فيصل وعبد المجيد وسلمان يتحدثون ويضحكون
سلمان: ويوم دخل إستاذ الرياضيات ... خلاص مت ضحك.. عارفن وش بيقول..
عبدالمجيد: فضحك عاد؟!!!
فيصل: أفى عليك... أكيد...فضيحه بجلاجل
سلمان: إيه..إيه قال يا سلمان أنا مادري وراهم حاطينك فيذا؟
المفروض يحطونك مع الموهوبين..
الذكاء عندك ضارب ... يا وخيي إذا بتغش غش بذكاء..
مو تشقلب المسائل ولا بعد ناقل غلط ومن فالح زيك...!!
فيصل: ههههههههه وأنت مرتن ثانية لاتسوي نفسك فاهم...زين!!
سلمان: كلش كلش..إلا الرياضيات... مادري كيف الناس ينجحون بوه...
عبد المجيد: لا الحمدلله ننجح بوه بس ما نطيــــــــــــــــــــــقه...و الله إنيـــــ....
_تدخل نورة وتصرخ_:السلام عليكم...
عندي لكم سالفة خطيرة ... عم تعال إجلس هنا قرب...
فيصل: أنا بنادي الشيخ اليوم يقرا علي...
دخلتي بي عشرة من الجن...شوي شوي
عبد المجيد: وش السالفة؟
سلمان:إخلصي بروح أتغدى...
نورة: صدز ؟... بروح أتغدى وأجي أقولكم...
فيصل: لاحووووووووووووول...أبصم بالعشرة إنتس ونجلوة ما خليتوا
مطعم بالسوق ما سيرتوا عليه!! أو لا..
نورة: لا بس أمممممممم.. أفطرنا بمقهى (...) وحلينا بـ....
وإنعزمت على فريش ستروبري من واحد...
وتغديت من (...)
سلمان: وتبين غدى بعد؟
نورة: لا بس بسولف على أمي وأمي نورة...
ونجود...
فيصل: نجود من الصبح وهي عند عذبة...
عبدالمجيد: تعالي منهو اللي عزمك على ستروبري؟
نورة_تنظر للأعلى وتبسم وتظهر الخجل المصطنع_: إحم .. أأ ..ضاري...
سلمان: لعنة!!!! منهو ضاري ذا..
_يقفز عبدالمجيد ويمسك شعر نورة ويشده له, ويصرخ بها: من ضاري بعد؟؟؟؟
نورة: آآآآآآآآآآآآآآآآآآى عم فيصل... آآآآآآآآآآآآآآي شفه...
فيصل: خله يا مجيد وإذا صارت صادقة الرشاش فوق والله أفضيه على راسه...
نورة: بسم الله علي...يمـــــــــــــــة نورة...يمــــــــــــــــــــــــــة
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآى الله ياخذك يادب ...
يابو أربع عيون ...إتركن والله لأصيح ترا بصيح...
سلمان: قولي من ضاري ويتركتس ولا ترا والله لأتمردغ ببطنتس أنا...
عبدالمجيد: من ضاري؟؟ صدز لاغاب البس إلعب يا فار..
نورة : وجع..آآآآآآآآآي ..أح يوجع ... وخر بقولك ..بس وخر..
_عبدالمجيد يتركها, فتعدل من مريولها, وتعدل جلستها وتبتسم_:
إسمعوا يا جماعة الربع... أبحتسي بس ياويل ويلوه اللي يلمسن...
لمين أخلص...زين..اليوم وحنا كنا بـمحل إلا ذاك المزيون يجي.......
_ويجتمع الشباب ويحيطون بها, ويستمعون بشغف_
.......وحطت نجلاء يدينه على خصره..
عبدالمجيد: الكلبة!!!... وينه أجلده... وشلون؟
فيصل: معقولة؟ لامستحيل...
سلمان: والله فلم هندي... أح وين حنا عايشين؟
_تدخل نجود وهي تحمل المحمول, تلتفت لهم وهم يستمعون بشغف_
نجود: مجيد..وراه وجهك صايرن طماطة؟
وش فيك معصب...فيصل صك خشك شوي..لو أدخل به كان كفتن..
سلمان..عيونك طاحن بالأرض...وش السالفة المهمة..
ما شاء الله اليوم نورة صايرة الراوي..
_لا أحد يجيبها, ونورة تتحدث, الكل منصت_
نورة:............ماعرفتس على عمي...عمي ضاري..أخو أبوي خلف..
عبدالمجيد يضحك بقوة: الله يخسه فقعت قلبي.. قلت بعد نجلوه قليلة أدب!!
فيصل: ياحليله ضاري..رجل لو يخطبتس يانورة زوجتس إياه لو بريال...
نورة: ليته ... بس العله نجود لابطتن على تسبدي...
عبد المجيد: ناه هاللي ما تستحي...قليلة أدب شكلي اليوم بفلقتس...
نورة: ياخي مزيون ورزة...طويل... وطيار..ورجال...
نجود: منهو...خاطب جديد لنورة...؟
سلمان_يمسك بشعرها_:شوفي يا نوير... والله أسمعتس تقولين هالكلام مرتن ثانية..
وقسم بالله لآجلدتس لمين تعظين البلاط...
نورة: عم فيصل... شفهم غيرانين من شعري الأسود المتدلي على أذني...
فيصل: نورة الكلام اللي قلتيه ما يصلح...عيب
نورة: يا سلام ... نسينا ما كلينا؟
نسيت مدحك لعذبة... وشبتك على أمي نورة تخطبه وعلى مجيد يقول لسعود
مسوي تستحي هاه وبعدين فقعت راسه وراس عمي...
نسينا لامن صارت هنا جيت ولزقت ولا طلعت...
والمشاوير اللي تتطوع تودينا لامن صارت معنا؟
ولا حرام علينا حلال عليكم يا الرجال؟
نجود: نورة!!!
_فيصل يتغير لون وجهه, وينهض ثم يتجه للدرج_
نجود: وين يا عم؟ مانتب متغدي؟
فيصل: لا ... شبعان.._ويهمس بصوت خافت_من دنياي...
عبد المجيد: لا ... فعلا ما تستحين..
نجود: تغير وجهه.. نورة أنتي قاسية...حرام عليتس..
سلمان:والله ما توقعت هالكلمتين تأثر بوه...
نورة روحي إعتذري منوه..ذا فيصل..مو مجيد يرده لتس بأشد..
نورة: ما قلت شي غلط...أنتم يالعيال تسوون الشي وتقولن لنا عيب!!
مع السلامة بروح انام..
نجود:والله ياهي ما بباله من أحد..
وااااااااااو مرة جوعانه وتعبانه... بتغدا وبنام نص ساعة وبروح
لعذبة نكمل المشروع أنا وياه
عبدالمجيد: ما سلمتي مشروعتس؟
نجود:إلا .. بس بسوي حق عذبة بساعده ويالله نخلص الفجر
ونسلمه بكرا...
سلمان: وع... ياناس وش مشقيكم بالدراسة؟
الله لا يبلانا ... بروح أتغدى اكيد أبوي الحين باض من الحمق...
عبدالمجيد: والله إنك صادز...مير أقوم أروح لفيصل..فتفت..فتولي...

"الساعة السابعة والنصف صباحاً"

نجود تصرخ بالدرج: عذبوه بسرعة... والله مس سماح ما تسمح ندخل بعدها,
عذيييييييييييييييييييييييييييييييييب...بسرعة خلصينا..
عذبة_تنزل من الدرج تعلق المحمول, وتلملم أوراقها_:
طيب ... شوي شوي أبوي نيم...
يالله إلبس عباتس..
وتلبس عذبة عبائتها وهي تهم بالخروج, يتعالى صوت سعال الجد,
يسعل , ويسعل.. تقف عذبة تأتي كاميليا , وتدخل عليه,
تلتفت نجود قائلة:
عذبة بنتأخر ... تراه مره معصبة عليتس..
تسير عذبة خطوتين, ويتعالى السعال مرة أخرى,
تقف ثم تلتف على نجود, وقالت وهي ترمي الحاسب
والكتب والملفات على الأرض_: ياخذ أبو جدين الدراسة
اللي تبعدن عن أبوي وهو محتاجن..
نجود: شلون؟؟؟
عذبة: روحي مع السلامة... إن بغت تحط لي صفر منب رايحة
نجود: مهبولة أنتي؟؟وكل شغلنا مواصلين للفجر...
يروح بلوشي؟ منهبلة؟
عذبة: ليتي مهبولة كان مرتاحة من غثى هالدنيا...
وتذهب تاركة نجود..
نجود: انا أجل مب مداومة ... مالي خلق أسمعها تسبك...
عذبة: خليه تقول كلمة بس... شين وقوه عين...
روحي وخليه تسبن زي ما تبي ... متساااااااااااويه
_وتدخل غرفة الجد, وتنصرف نجود_
عذبة: بسم الله عليك يبه...شربت أميه.. أسقيك..؟
الجد: إيه يا بنيتي... الله يخليكن لي...كوووووووووووح
كحكح كوووووووووح
_تسقيه وتحضر كاس يانسون دافئ ليرطب حلقه,
وتغطيه وتنام على طرف سريرة وهي تمسك بيده, وتمدد جسدها
على الكنب, وصارت تذرف دمعا, وتكتم شهقات تفتق صدرها_
*****
في غرفة عبد المجيد"
يدخل فيصل ويفتح الستائر, ويفتح النافذة , ويضرب على الدولاب بقوة.
فيصل: يالله ... مجيد ... يالله يانايم وحد الدايم...
عبدالمجيد:أوووووووف
فيصل: يالله مجيد قم أفطر ورح للجامعة... أمك قالت لي أقومك...
عجزت عنك... حرام عليك حرقت اعصابه...
جامعتي تنادي ... طلائع الشباب ... هلموا هلموا...
عبد المجيد: أقول أص من زين صوتك...
فيصل: والله أنوه احسن من صوتك... قم عاد مجيد بلا ثقل دم...
؟_ويتقدم منه ويسحب الغطاء_
عبد المجيد: فيصلوه...إنقلع الله يقلعك...
فيصل: قم رح للجامعة... لك ثلاثة ايام ما تغيب عنا... وش عندك ما تداوم؟
عبد المجيد: إمتحانات على الأبواب... بذاكر..
بس إنقلع... وخلن...
فيصل: علي.. علي يا مجيد... عبدالله الدردغانه يدرس بنفس قسمك و ما يغيب...
ولا بدا يذاكر... أمس مكلمن من الجامعة...
عبدالمجيد: يوووووووووه... خلن أنام...
فيصل: ليش ماتروح للجامعة؟
عبد المجيد: لامن قمت قلت لك...
فيصل: تركت الدراسة صح؟
عبد المجيد: أص لا تفضحنا...إيه بس لاتقول لأبوي ولا لأمي..
فيصل: زين بس قم وقلي الأسباب بالتفصيل...
عبد المجيد: لو بقولك الأسباب رحت داومت أصرف...
إنقلع بس.. وصك الدريشة وهات البطانية...برد...
فيصل: طيب بس ... بنادي لك نورة تحقق معك تراه غايبة.
عبد المجيد:لا واللي يرحم والديك تعال بقولك كل شي إلا نورة ما قدر...
ما تنطاق وفضيحة ما يبقى أحد بالبيت ما يدري...
فيصل: إي والله مايرعبك إلا هالكورة...
وش السالفة بالتفصيل؟
عبدالمجيد: هذا الله يسلمك.....
*******
"العاشرة صباحاً في الصالة الجانبية في بيت الجد"
تتأكد عذبة من أن جدها أخذ الدواء, تخرج من غرفته وهي تضع يدها على رقبتها
وتتألم, تنظر إليها إليس _خادمة_ وتطيل النظر إليها, تبتسم عذبة ولسان حالها يقول
ماذا هناك؟
إليس: ..look!! It is broken
عذبة: يووووووووه..إنكسر؟
راح كل شغلي... يالطيف..
إليس: I did not know who broke it..i am sorry
(أنا لا أعرف من كسره...أنا آسفة)
عذبة: well.. The panic from a catastrophe is another catasrtrophe!!
(حسناً... الجزع عند المصيبة مصيبة أخرى)
أليس: Yes..
madam , can I ask qousetion?
(مدام.. هل من الممكن أن أسألك سؤال؟)
عذبة..: وشو؟ آآآآه _وتمسك رقبتها_
أليس oh..!! is There problem? do you need a doctor?
(أووه.. هل يوجد مشكلة؟ هل تحتاجين طبيب؟)
عذبة: لا ما فيه شي... آآآآآآآآآآي_وهي تمسك رقبتها وتتوجع_
_ينزل ناصر من الدرج ويقفز العتبات وهو يضحك_
ناصر: ياثلام... عذبة قايمة.. خلينا نفطر..يالله..دميع..
عذبة: ياصباح العسل والنور وعليكم السلام...ولو إنك ما سلمت...
ناصر: الثلام عليكم ورحمة الله وبركاته_ويجلس ويشغل التلفاز,
وإذ بمقدمة لفلم كرتوني تغني بصوت جميل
شوق يدفعني لأراها
أمي ذكرى لا أنساها
طيف أنقى من زبد الأيام
همساتها باتت نجوا
لا تنس أخاك ترعاه يداك
لو سرقت منا الأيام
قلباً معطاء بسام
لن نستسلم للآلام..

يتبع ,,,,

👇👇👇


تعليقات
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -