بداية

رواية كل ما جيت ابتدي فيك انتهيت -8

رواية كل ما جيت ابتدي فيك انتهيت - غرام

رواية كل ما جيت ابتدي فيك انتهيت -8

صمود خافت لا يشوفها وبدون شعور دفنت وجهها بصدر طلال
: مابيه يشــــــــوفني..
طلال شافه يروح ورفع راسها وانصدم بدموعها: خلاص راح..
صمود بعدت عنه وصدت عالشباك: روووووح وراه..
طلال بصدمه: من صجج أنتي بكيفه..خــ
صمود انفعلت ونزلت دموعها:روووح وراه..طلال هذي رغد وحده مشبوهه وكل الجامعه تعرفها شيابها لأخوي..
طلال تنهد ومشى ورى سيارة مشعل: خلاص برووح بس أنتي
هدي أعصابج..
صمود سكتت وصدت عالشباك ودموعها تنزل بدون شعور[يعني الساعات اللي يقعد فيها بروحه عالتلفون يحاجي رغد ويمكن 100وحده من أمثالها..بس ليش ليش أنا توقعت مغازل وبس..لكن طلعت خبيث يامشعل خبيث وقذر]
طلال كان ذهنه مشوش بين مشعل اللي يمشي وراه وبيــن
صمود اللي بتموت من البجي والانفعال..
ربع ساعه ووقفت سيارة مشعل عند عمارة شقق..ونزل مشعل وماسك رغد غصب عنها
وشكلها تتوسل وتبجي..
صمود كانت مصدومه..وطلال انحرج من الموقف..
طلال بضيق: خلينا نرووح خلاص اهو وياها بكيفهم..
صمود طالعته بحده: بيغتصبها..ترضى أكوووون بمكانها..
طلال عصب وعطاها كف: طــــــــــــــــــــــــرااااااخ..مسكها من جتوفها وهمس بحده: عشان أذبحه قبل ما يلمسج..أنتي لي أنا فاهمــــه..
صمود تفأجات بالكف بس بداخل نفسها استانست أنه يحبها
هالكثر ويخاف عليها..حضنته وبجت:آسفــــه طلال والله آسفه بس الموقف كبير علي..هذا أخوووي تعرف شنو يعني أخوووووي..


أما فوق عند مشــــــــعل..


دخلها غصب وقفل الباب...
رغد ميته بجي: مشعل حرام عليك..هدني مشعل هدني..حرام عليك..هذا يزاتي أني وثقت فيك
مشعل حذفها عالسرير وفصخ
بلوزته وثبتها بأيد وعطاها كف: لاااا ياحلوووووه لاا ليكون عبالج
أني ميت بهواج وما أقدر أستغني
عنج ولا عبالج أن الهدايا وكروت التعبئه والكلام الحلوو ببلاش لسواد عيونج..لزم تدفعين ثمن كل فلس صرفته عليج..
رغد انجنت وحاولت تقووووم بس ما قدرت لأنه مثبتها بقووه بجت وبتوسل: مشعل الله يخليك
أبوس إيدك مشعل لا تلمسني..


مشعل بهاللحظه تذكر كلام شجون أمس[مشعل الطريج
اللي ماشي فيه أنت غلط..ترضى أنا انخش بغرفتي وأحاجي واحد من وراك..]
عصر كفه بقوووووووة وهو يتخيل هالموقف..وتذكر جنا أخته ..
[جنا شهقت وبجت وحطت إيدها على صدره: لااا مشعل لا تكفى أنا أختك..أنا آسفه بس اتركني الله يخليك مشعل الله يخليك..]
مشعل بهاللحظه حس نفسه صج نذل وواطي..تراجع لورى وصد عنها: اطلــــعي بسرعه يارغد..وليكون يدري أحد بأي شي..
رغد ما صدقت نفسها وقامت بسرعه..وصلت عند الباب..بس تراجعت..همست بصوت مبحوح:
مشعل أنا صج كنت أتسلى بالبداية بس كنت غبية تدري ليش..لأني اكتشفت أني أحبك وأنت ما تستاهل هالمشاعر..
وطلعت بسرعه وصفقت الباب بقووووة..
مشعل ظل قاعد بمكانه وما تحرك..وبعد كلامها انصدم وقبض إيده بشده..


تحت بسيارة طلال..
صمود كانت منزله راسها وتبجي
..
طلال شاف البنت نازله تمشي وكأنها ميته..تفأجا وبدهشه: كاهي نــــزلت..
صمود رفعت راسها بسرعه وشافتها..:انطرني..
نزلت بسرعه وراحت لها ومسكتها وبلهفه: رغد سوالج شي تكفين إذا سوالج شي قولي لي وأنا بصلح كل شي..بخليه يخطبج..اهو أخووووي..
رغد انصدمت أن صمود الطيبه أخت مشعل القذر..ابتسمت وسط دموعها: ما لمسني..تراجع بأخر لحظه بس أنا غبيه صمود أنا غبية لأني حبيت أخوج..
ومشت وخلتها واقفه مصدومه..


صمود ما استوعبت ولا كلمه..رجعت وركبت السياره..
طلال بسرعه: شقالت لج
صمود بهمس: تقول ما لمسها وأنها غبية لأن حبت مشعل..
طلال انصدم: ما لمســــــــها..!
صمود : بروح له..وحطت إيدها بتفتح الباب بس تفأجات بطلال يمنعها
طلال مسك إيدها: صمووود خلينا نروح..مشعل الحين بوضع
ما يسمح لج تشوفينه..
صمود بحده: قتلك بنزل إذا ما تبي تيي وياي بكيفــــــــك..
وفتحت الباب ونزلت..وطلال نزل
وراها بسرعه..


بالشقه..عند مشعل..
كان للحين قاعد بمكانه ما تحرك ولا خطوة..حتى بلوزته ما
لبسها..حط إيدينه بشعره ويشد
فيه..
تفأجا بالباب ينفتح بقوووووه وفتح عيونه من الدهشه لما شاف صمود وطلال: صمود


صمود تجتفت وهي تحبس دموعها:ما توقعت تشوفني هني
صــــــــح..
طلال انحرج وفضل السكووت..
صمود تكمل ودمعه حاره نزلت
وتحشرج صوتها: ياحســــــافه
ياخووي ياحسافه عليك..ياحسافة تربية أبووي فيك..يــــا
حسافه أنك ولد سعد
طلال بحده:صمــوووود كافي..
مشعل رفع إيده يسكته: خلها ياطلال خلها تطلع اللي بقلبها..
صمود انفعلت وصار وجهها أحمر: لهدرجه وصلت فيك الدناءه..لهلمستوى وصلت..ليــــــــش..ليش شنوو ناقصك
ليش..[وبجت]ياخــــي إذا فيك طاقه أتزوج من رادك بس لا تهز
عرش الرحمن وتذل نفسك لمستوى قذر ومنحط و..
طلال ما قدر يتحمل كلامها لأخوك وشدها بقووه: خــلاص كافي..كافي اللي قلتيه..
صموود ما ردت بس حست الدنيا تغيب عنها وعيونها تزغلل وطاحت غشيانه عالأرض..
مشعل تجبس بمكانه من الصدمه..وطلال بعد انصدم..نزل لها بسرعه وشالها: صموووود ..صموود تسمعيني صمووود..
لما ما لقى أي تفاعل راح بسرعه وطلع بطل ماي من الثلاجه وكته على وجهها..
صمود شقهت من برودة الماي وفتحت عيونها..
طلال تنهد بارتياح: آسف صمود..
صمود ما ردت بس وقفت وفتحت الباب ونزلت..
طلال تنهد وشد على جتف مشعل: لا تزعل منها..بس إهي منهاره شووووي..اعتبر اللي صار
درس لك وارجع لربك وتوب..يمكن ربي يحبك عشان جذي حصنك وما غلطت مع البنت..
وطلع وخلاه يفكر بكلامه..


نزل تحت وشاف صمود قاعده تنطره بالسياره..ركب وحرك السياره بدون نقاش..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


بفيلا أبوو عمــــر..
الساعه 12 الظهــــر..


كانت أم عمر قاعده بغرفتها على سجادتها توها مخلصه صلاه وقاعده تذكر الله..


برى جدام الفيلا..
طلال وقف سيارته وهمس: امسحي ويهج وابتسمي عشان ننزل..
صمود: ليش يبتني بيتكم..
طلال ابتسم: أبيج تهدين وتفكرين بهدوء وتريحين أعصابج وتتغدين عندنا والعصر
أوديج..
صمود ابتسمت أصلا المحاضره
طافتها وخلاص..: وعمتي شتقول لها
طلال: أقول لها الدكتور اعتذر وعزمتج عالغدى..
صمود ضحكت:هههههه مجهز أجوبتك..
وفتحت الباب ونزلت..
طلال ضحك ونزل وراها..


فتح الباب ودخلوا داخل..
طلال: يمه يــــمه..
يت أم عمر مستغربه: طلال..شيابك مو المفروض تكون بالجامعه..
طلال ابتسم: إمبلا بس الدكتور اعتذر وقلت إيي ارتاح وبعد الغدى أودي صموود..
صمود باست راسها: شلونج عمتي..
أم عمر ابتسمت: هلا يمه هلا أنا
بخير..حياج يمه حياج تو ما نور بيتنا..
طلال صعد غرفته وصمود قعدت مع عمتها شووي تسولف

&الفصل الحادي عشر&

صمود: عيل وجدان وينها
أم عمر: راحت مع أخوانها المستشفى..ما عندها شي اليوم..ووقفت..أروح أييب لج شي تشربينه
صمود مسكتها: لا والله ما تقومين..ما أشتهي بروح انطر وجدان فوق بغرفتها
أم عمر ابتسمت: براحتج يمه البيت بيتج لا تستحيــــن..
صمود قامت وصعدت فوووق..
حاولت تفتح الباب بس ما انفتح
: الزفت قافله الغرفه..وين أروح
الحين..
ابتسمت وراحت غرفة طــــلال
..فتحت الباب وما شافت أحد..وسمعت صوت الماي وعرفت أنه يتسبح..
راحت وقعدت على سريره..فصخت كعبها وحدفت نفسها بالعرض
صمود استانست حست بالراحه: الــــــــله شحلاته يريح..
وقفت وصارت تناقز بكل قوتها فوووق السرير: وااااااااااااااااااااو هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
طلع طلال لاف الفوطه على خصره وشعره يقطر ماي..تفأجا فيها بغرفته لا وتنط فوق سريره بعد..همس بضحك: هههههههههههه شتسوووويـــن..
صمود رفعت راسها واستحت من شكله وصارت طماطه نزلت
وقعدت على طرف السرير: ههههههههههه ولا شي بس أختك
النحيسه قافله الباب وييت عندك
..
طلال ضحك وخذا له بيجامه وراح لغرفة التبديل..لبس وطلع تعطر وسرح شعره وصمود قاعده بمكانها..
جا وقعد عالصوفا..: ترى نعسان بنام
صمود رفعت حاجب: شنووو هذي طرده..
طلال ضحك:هههههههههههههههه
فهمتيها بنفسج..
صمود تخصرت: لاااا والله..زين هيــــن..
وقامت فتحت اللحاف وانخشت تحته وتمددت وطلعت راسها ومدت له لسانها: نــــاااام برا..
وتغطت..
طلال قعد يضحك ويضحك لحد ما زهق: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه صمودووه أنا أوريج إذا تزوجتج
صمود سمعته وحبت تهبل فيه..فتحت الغطا وتعدلت: ومن قالك أني بتزوجك
طلال عرف أنها تستهبل ورفع حاجب وقزها من فوق لتحت: ليش لاااا
صمود استحت من نظرته ومدت بوزها: لأنك صغير..بيــبي إذا كبرت بتزوجك..[كانت بتضحك على نفسها بس كتمت ضحكتها]
طلال قام لها ورفعها من خصرها: أنا بيــــبي وصغيـــر
صمود صدت وجهها عنه وهي ميته عليه: إيه..
ما حست إلا بطلال يدزها عالسرير وينحني لها حيل ويقرب منها وجهها وطالع بعيونها وحس
برجفتها وخوفها: تبيــــــــن أثبت لج
صمود استحت..طالعت بوجهه وبعيونه اللي تلمع وغمضت عيونها بارتباك...
طلال حس أنه بيتهور قام عنها وتعدل عالسرير وطالعها: أتوقع عرفتي رد سؤالج
صمود فتحت عيونها ورفعت نفسها وصارت مقابله لوجهه وحركت أصابعها على خده: عرفت وشفت بعــــــــــــد..
طلال ما قدر يسيطر على نفسه أكثر مسكها وطيحها بحضنه وباس شفايفها بقووووووووة وحس فيها تذوب بإيدينه وكمل توزيع قبلاته الحاره على وجهها ورقبتها..
صمود كانت بتختفي من الأحراج
وبنفس اللحظه تتمنى هاللحظات تطووول..وخافت يتهور أكثر من جذي فحطت إيدها بشعره تلعب فيه وهمست وهي تحس بشفايفه تحرق رقبتها: طـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـلال
طلال وأخيرا حس بنفسه رفع راسه وهمس بأذنها: أحبـــــــج
&الفصل الثاني عشر&


صمود صارت طماطه ما قالت شي بس ابتسمت وقامت عنه وطلعت ركض..


نفس الوقت كانت وجدان صاعده عالدرج بتروح غرفتها وشافت صمود تركض لغرفتها واستغربت..راحت لها ولقتها قاعده عند الباب ومسنده راسها
وسرحانه..
وجدان نزلت وابتسمت: صمووود شفيج قاعده هنـــي ليش ما دخلتي داخل..
صمود سرحانه: أنا كنت معاااااه
..والله أحبه..لما باسني حسيت أني بذوب بإيدينه..وجدان..أنا أحب..لاا لا أنا عاشقه وهيمانه
ومتيمه..أنا..اللــــه شحلاة عطره ونظرة عيونه وطوله وو
..شفيج تضحكين..
وجدان كانت ميته ضحك على شكل صمود وهي سرحانة وتخربط:هههههههههههههههههههه
واااااااااه يابطني هههههههههههه
صمود شهالخرابيط الله يهداج شكلج حبتي وينيتي..
صمود انقهرت منها وطقتها على
بطنها كوع: جــــــــــــب بس جب واقلبي ويهج..
وجدان للحين تضحك..فتحت الباب لها وراحت لغرفة طلال ومالقته وراحت لغرفة التوأم ولقته يسولف..قعدت عند الباب
وهي تضحك:هههههههههههههههه
يمه بطني بطني ههههههههههههه
ههههههههههههههه
طبعا عمر وعامر وطلال كانوا مستغربين منها..
عامر باستغراب: شفيها هذي ينت..
طلال بضحك:هيــــــــه أنتي شفيج شايفه جدامج مهرج..
وجدان للحين تضحك وتسدحت
عالأرض: بدال ما تسألني أسأل
نفسك هههههههههههههههههههههه
ألعن خيرك شسويت بــ
وانكتم صوتها لأن طلال حس شبتقول وجا عندها وحط إيده على حلجها..وبهمس: اسكتـــي
تكفين كافي أمس فضحتيني..
وجدان تضحك:هههههههههههههه
موافقه بس جم تدفع..
طلال بقهر: العن أم الابتــــزاز..اللي تبينه بس اسكتي
وجدان ابتسمت وطوقت رقبته: أبــــــــي 1500دينار بس..
طلال بغيض: بــــس..إيه إن شاء الله العصر أسحبهم وأعطيج ياهم..
وجدان استانست وباست خده:اممممواه..فديت روحك أنا..وهمست بأذنه..ترى صموووود ميته عليك تقول أنك حلووو..عطرك حلوو..بوستك حلووة..كلك حلووو..وساحت بحضنه..
طلال كتم ضحكته على خبالها:
انزين شكرا على عالمعلومه..قومي خلصيني..
بدر دخل يناديهم عالغدى: يلااا انزلوا طاح الغدى..
وجدان قامت بسرعه: اوووك بس أنادي صمود..


راحت نادتها ونزلوا عالغــــدى..


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


بفيــــلااا أبووو مشــــــــاري..
الساعه 2:30 الظهر بعد الغدى..


أبو مشاري كان قاعد وسرحان..


صبا حست فيه وانحنت لمناف وهمست: نيــــوووف شوووف أبووووي شكله سرحان
مناف ابتسم: يعني ما تدرين..من يوم وفاة روز واهو متغير وكلامه قليل
صبا تنهدت:أدري..المشكله أن أمي للحين تحس بالذنب خاصة
بعد وصية روز..وحتى أمها ما زعلت إلا أسبوع وبعدين عادي..
مناف: شرايج اقترح على أبووي
نسافر السعودية منها عمره ومنها راحه وتغيير جوو
صبا ابتسمت وعجبتها الفكره: حلووووو قوله أنت..
مناف لف على أبووه وبصوت عالي: يبــــــــــــه..
أبومشاري التفت: سم يبه..
مناف ابتسم: سم الله عدوك..أقوول يبه شرايك نسافر السعوديه منها نعتمر ونرتاح بقرب الرحمن..ومنها نغيــــر جو الكآبه اللي صار لنا شهرين ونص عايشين فيه..
لمى استانست: إيه يبه تكفى وافق..بدال السفره اللي التغت
..
أبو مشاري ابتسم: والدراسه..
مشاري: يبه الأحد عطلة راس السنة الميلادي يعني عندنا الخميس والجمعه والسبت والأحد..وأربع أيام حلووووه وكافية
أبو مشاري: دام جذي خلاص ما
عندي مانع..حتى عمامك إذا بييون حياهم اللــــــــه..
صبا ولمى استانسوا: يــــــس..


أبو مشاري شاف عبدالعزيز سرحان والوحيد اللي ما شارك
معاهم بالسالفه: عبدالعزيز
عبدالعزيز:................
مناف هزه: عزيــــــــــــز
عبدالعزيز ابتسم: هــــــــلا
أبومشاري: شفيك يبه شكلك سرحان ومنت معانا
عبدالعزيز وقف: لااا سلامتـــك يبه بس تعبان وبروووح ارتاح شووووي..
وصعد فووووق..
أبو مشاري وقف: مشــــاري مناف تعالوا المكتب أبيكم بسالفه..
مشاري ومناف قاموا معاه وهم
حاسين شبيقول..
بالمكتب..
أبو مشاري بجديه: عزيز أخوكم
شفيه..الوحيد اللي أحسه انكسر
بوفاة روز..ليــــــــش؟!
مشاري توتر: يبه آ آ آ وسكت!!
مناف حس فيه وتكلم عنه: بصراحه يبه يوم وفاة روز..وقبل
ما يصير الحادث كانت عندنا..كنا
قاعدين بالصاله وكانت أهي تلعب مع عزيز..ومن الحماس نطت بحضنه..وعلى هالمشهد أمي طلعت وفهمت غلط وقامت تصارخ واتهمت روز أنها
تخطط تغري عزيز و...
أبو مشاري انصدم ووقف بحده:
شتقوووول أنــــــــت..
مشاري وقف: هد أعصابك يبه
..أمي تندمت على كل كلمة قالتها كثر شعر راسها..
أبو مشاري بقهر نزلت دمعته: ندمــــــــت..عقب شنوو..عقب ما خسرت بنتي..قطعة من قلبي
..يقول ندمــــت..آآآآه يارووز آآه
الله يرحمج..الله يرحمج..ماتت من القهر
وطلع وخلاهم..
مشاري ومناف سكتوا..الموقف
أكبر من احتمالهم..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


وبعــــــــد مرور 4 أيام..

الخميس...الساعه 8 بالليل..وبعد ما خلصت كل العوايل عمرتها وراحوا الفندق تحللوا..ولبسوا وطلعوا يتعشــــووون بيخت بحري حجزه أبومشاري عشان البنات ياخذون راحتهم والكل كان مستانس بهالجو البارد خصوصا الحريم..


كانوا قاعدين مع بعض بطاوله
كبيره..


الجو كان بارد حيل بالسعودية ووجدان كانت لابسه بلوزه سودا كم طويل بأطرافه ريش ناعم وبوسطها رسمة جمجمه بالأبيض والرمادي وجينز سكني
أسود وفوقه بوت أسود طويل..ولابسه طاقية فرنسية سودا منزلتها على وجهها..ومو حاطه إلا كحل وماسكرا وغلوس زهري..


وجدان تفرك إيدينها ببعض من البرد وخشمها أحمر والكل ياكل إلا إهي: واااااا برد برد..
أبوعمر لاحظها: وجدان حبيبتي شفيج ما تأكلين..ليكون ما عجبج
الأكل
وجدان ابتسمت والكل التفت عليها: بــــــــابا برادنة..
زياد بهاللحظه كان ميت عليها وعلى حركاتها..
طلال كان قاعد يمها وفتح لها جاكيته الجلد: تعــــالي عندي أنا أدفيج..
وجدان ابتسمت وقربت منه ودفنت وجهها بصدره واهو ضمها عشان تتدفى..
وجدان طالعت فيه: الــــله دفا هني..
طلال ضحك:هههههههههه[وهمس]المفروض هالحضن حق صمود وأنتي بحضن زيادوه
وجدان تفأجات أنه عرف وصارت طماطه: شدارك أنت..
طلال ابتسم وغمز لها: أدري ما ينخش عني شي..
بهاللحظه وصل مسج لتلفونه وترك أكله وفتحه وكان من [صم صم]: شنوو يعني ماكو إلا
أنت تحضنك..افففف تراني ميته قهر..
طلال انشق حلجه من الضحك ورفع عينه لصمود وغمز لها: ههههههههههههههههههه[همس بشفايفه]أ ح ب ج
صمود شافته وماتت حيا جدام أهلها..ونزلت راسها بالصحن وصارت تاكل..
وجدان غمزت: طليل ترى أنا مو خبله أشووووفك
طلال ابتسم: الظاهر أني عطيتج ويه..قووومي بس قومي


وجدان ضحكت:هههههههههه لا لا خلاص بسكت..


أبو فهد كان منزل راسه بالصحن ويحاول يكتم ضحكته حتى غمازته مبينه..
أبو عمر ابتسم وهمس: شفيك لا تموت علينا من الضحك
أبو فهد همس بأذنه: ما تشوف ولدك شلوون يغازل بنتي
..
أبو عمر كان يدري بس سكت..وضحك:ههههههههههه قصدك طلال وصمود خلهم شايفهم..


أم فهد بمكر: أقوول أم عمر منتي ناوية تزوجين ولدج
أم عمر ابتسمت: إن شاء الله قريب بخطب لعمر..اهو ناوي من زمان بس وفاة روز الله يرحمها أجلت الموضوع
أم فهد تشققت تحسب بنتها أريج
: صــــج والله هذي الساعه المباركه يوم نوقف بعرس عمر
..
وطول الجلسه كان في ناس مشغوله بعيون بعض..
مشاري عينه على العنوووود..
عمر عينه على شجوووون
عامر عينه على صبــــا
وطلال طبعا على صمود
زياد سرحان بوجدان
وأريج عينها على عمر وميته قهر
من نظراته لاختها
الوليد عينه على وجدان وملاحظ
نظرات زياد لها
ومشعل اللي صار إنسان ثاني بالمره وتغير 180درجه بعد اللي صار والعمره كانت فرصة عمره..كان يفكر شلووووون يصحح نظرة أهله له..


جنا اللي رجعت لأنوثتها كانت مشغوله بسوالفها مع غزل ونهى ولمــــى..


وجدان حست بنظرات الوليد لها وشلون يقزها وتضايقت..انسبحت بهدوء وراحت وقفت على أطراف اليخت وصارت تفكر وتتأمل أمواج البحر الهاديه
..
حست بزياد يوقف يمها ويمسك إيدها: حبيبتي بمنوو سرحانه..
وجدان التفت له وابتسمت بهدوء: الوليد
زياد تغيرت ملامحه: شفيه..
وجدان طالعت البحر: كان يطالعني طول الوقت وأنا ما ارتاح له وتضايقت شوي..
زياد احتدت لهجته ولف وجهها بيده: قصدج أنه حاط عينــ
وجدان حطت إيدها على شفايفه تمنعه يكمل: لا يازياد لا
..أنا قلت لك عشان تكون بالصوره مو عشان تعصب وتتضايق..وحضنته
زياد ابتسم وتنهد براحه وهو يضمها لصدره بقوووة..
&الفصل الثالث عشر&


بمكان ثاني باليخت..
صبا كانت واقفه بروحها تفكر وعامر معاها وماسك نسكافيه بيده
عامر بابتسامه: بشنو تفكر صبا الحلووه؟!
صبا ابتسمت على طريقته وطالعت البحر: ولا شي عادي..
عامر قرب منها وابتسم: مثـــلا..
صبا بهدوء: يعني أفكر بحياتي ومستقبلي..و
عامر قاطعها : حياتج ومستقبلج بتكملينهم معاي
صبا باستغراب: شمعنى أنت..
عامر قرب منها ومسك إيدها وباسها: لأني أحبج وأبيج تكونين شريكة حياتي طوول العمر..

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -