بداية

رواية كل ما جيت ابتدي فيك انتهيت -9

رواية كل ما جيت ابتدي فيك انتهيت - غرام

رواية كل ما جيت ابتدي فيك انتهيت -9

الفصل الثالث عشر

بمكان ثاني باليخت..
صبا كانت واقفه بروحها تفكر وعامر معاها وماسك نسكافيه بيده
عامر بابتسامه: بشنو تفكر صبا الحلووه؟!
صبا ابتسمت على طريقته وطالعت البحر: ولا شي عادي..
عامر قرب منها وابتسم: مثـــلا..
صبا بهدوء: يعني أفكر بحياتي ومستقبلي..و
عامر قاطعها : حياتج ومستقبلج بتكملينهم معاي
صبا باستغراب: شمعنى أنت..
عامر قرب منها ومسك إيدها وباسها: لأني أحبج وأبيج تكونين شريكة حياتي طوول العمر..
وباس خدها بنعومه
صبا تجمدت أطرافها من الأحراج
ونزلت راسها: تحبني
عامر رفع راسها وطالع بعيونها: وأمووووت فيج وأذوب بنظرة عيونج..
صبا ارتبكت ومن الفرحه ما عرفت شتسوي فحضنته بقووه..
عامر تفأجا فيها وحضنها وهو بيطير من السعاده..
وبمقدمة اليخت..كان عمر قاعد
عالكراسي وشجون واقفه يمه وتشرب عصير..
عمر: تدرين حبيبتي فاتحت أمي
بموضوع الخطبه بس ناطر يمر
شهر بعد عشان أتقدم لج..
شجون ابتسمت واستحت: عشان خالي خالد صــــــــح..
عمر ابتسم: أموووووت باللي تفهمني ياناس..
شجون استحت ونزلت راسها: عمــــــــرررر


طبعا أريج كانت تراقبهم ومن القهر والغيظ صارت ما تشوف جدامها من الحقد..وبسرعه يت
طايــــره ودزت شجووون بقوة وطاحت بالبحــــــــر..
شجوون وعمر كانوا مندمجين بالسوالف..وفجأه شجوون شافت أختها وشهقت وهي تطيح بالبحر: هــــــــــــــــى


طششششششششششششش


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


شجوون وعمر كانوا مندمجين بالسوالف..وفجأه شجوون شافت أختها وشهقت وهي تطيح بالبحر: هــــــــــــــــى


طششششششششششششش
عمر من الخرعه مسك أريج وصفقها كف قوووووي خلاها تطيح بعيد: يـــــــا حقيــــــره..


فصخ بلوزته ونط بالبحر وهو يصرخ على شجون اللي وصل الماي لحلجها: شــــجوون
شجووون تماسكي..


أما باليخت..
الكـــــل جا على شهقة شجون
وصوت ارتطامها بالماي..
وركضوا كلهم بخووووف..
طبعا أريج وقفت قبل ما يجون واختفت داخل بالسرداب وخدها
مولع من أصابع عمر..


أم فهد بخوووف: بنتي بتروح مني..تكفووون ألحقوها..
أبو فهد معصب: اسكتي أنتي تراني مو ناقص..
أبو جراح: طوولوا بالكم ياجماعه كاهو عمر وصلها..
صمود وجنا من الخوف حضنوا
مشعل وبجوا..
مشعل ابتسم بخووف: شفيكم هدوا ما صار شي..الحمدلله كاهي بيد عمر..


عمر وصل بعد معاناة وهو يحس أنه بيتجمد من برودة الماي..طلعها بقوووه وشالها على إيدينه..
شجون شهقت من الروعه وتمسكت برقبته: هــــــــــــى
عــ ع ـ ـ ــ ـ ـ ـمررررر..وانغمى
عليها وارتخى راسها لورى بقوه..
عمر اخترع وصرخ: شجــــوون..


صار يمشي بسرعه ووصل حافة اليخت وكان باستقباله فهد
ومشعل وعامر وجراح..
فهد خذا شجون من إيده وشالها
بقوة : تسلم عمر..تعبناك..
أبوفهد: فهد يبه خذ أختك داخل بسرعه..
عامر وجراح سحبوا عمر بقوة وصعدوه..
عمر يلقط أنفاسه: اووه اووه آآه آآه
أم عمر حضنت ولدها ومسحت دموعها: الله يحفظك يايمه الله يحفظك
عمر يلهث: عمــ عمي شجوون بلعت ماي كثير رووح شوفها..
أبو فهد ابتسم وشد جتفه: إن شاء الله أنها بخيـــــر بس أنت
يعطيك العافية ياولدي لولا فضل
الله علي ثم أنت جان راحت البنت..
عمر ابتسم وهو يتنفس بسرعه:
عمي أنا ما سويت هالشي إلا لغرض واحد..وجدام الكل وبعد
أذن أبوي..شجوون بنت عمي وأنا أبيها زوجه لي على سنة الله
ورسوله..واللي صار كله لأني قلت لشجون أني بخطبها وأريج
سمعتنا وعمى الشيطان عينها وسوت اللي سوته..
أبوفهد تفأجا وشلت الصدمه لسانه..
مشعل بقهر: يعنـــــــي أريج ورى كل اللي صار..هــــــــين وربي هين..ومشى معصب يدور
عن أريج
أم فهد بعد انصدمت أن عمر فضحهم وخطب شجون مو أريج
..وبلعت لسانها من الخووف..ومشت بسرعه..
أبو فهد وقفها: خليج مكانج..
أبو مشاري يهديه: خلها تروح تشوف بنتها..
أبو فهد: بتروح..بتـــــــرووووح إن شاء الله بس لازم تسمعني
..[والتفت لعمر]اسمع ياعمر شجوون ما بتكون غير لك إذا وافقت..وأنا جدام أبوك وأمك أقولك..أنا موافق واللي تشوفه أنت بيصير..
أبو عمر ابتسم وبنفس الوقت حس بفخر من تصرف ولده وشد على جتف أخوه:وأحنا نتشرف بنسبكم ياخوووي وشجون بنتي ويشهد الله أني كنت بخطبها قبل شهرين بس وفاة روز الله يرحمها أجلت كل شي..
جراح بابتسامه: مبـــــــروووك يابطل
عمر ابتسم: الله يبـــــــارك فيك
..
عامر: قوم البس قبل لا يحوشك
برد وتسخن..
عمر ابتسم وأخذ بلوزته وراح مع
أخوه داخل..
أم الوليد: يلا يابنات يلا كل وحده
تروح لشغلها ما صار إلا الخير..
وبعد كلامها الكل تفـــــــرق بمكان..


بالسرداب..بغرفة أريج..
مشعل كان ماسكها وطايح فيها
طق..: ليش ياكلبه لــــــــــيش
..بتموتين وتاخذين عمر..ما يبيج
غصـــــــب..ليش تهينيـــــــن أبوي وتهينين نفسج بهالشكــــل
ليش..ياحقيره يابنت الـــ.........


أريج تصارخ وتبجي وتحاول تفك
نفسها منه..: آآآآآآه أهى إهى إهى كـــــــيفي كيفي مالك شغل فيني..كيــــــــــــــفي أهى..
صمود دخلت تهديه ووقفت جدامه ومسكت صدره بس كان معصب: مشعل أبوس إيدك خلها تولي..كافي اللي صـــــــار
والله بيموت أبووي قهر
مشعل مقهور..بعد صمود ومسك أريج من شعرها وشده
بقوه:كيفــــــــــــــج..ها كيفج
..أنا أوريج ياسافله..أنا أوريـــــج
وربي لأربيج من جديد..
صمود تألمت لما دزها بس رجعت ومسكت ظهره وبرجا:
خـــــــلاص يامشعل بتذبحها خلاص هدها عشاني هدها..
مشعل يتنفس بسرعه وصدره يطلع وينزل..رفس أريج بقووه على بطنها وتفل عليها: اتفوووو عليج ياكلبه..عشانها بتركج..اتفوووو..وطلع معصب..
صمود قومت أريج وسدحتها عالسرير: شسويتي ياحمـــــاره
شسويتي..عمر خطب شجون وأبوي وافق..كله منج كله منج..ياما حذرتج بس ماكو فايده..أكليها الحين..وطلعت وخلتها..
أما بغرفة البنات[شجون وغزل والعنود]
فهد بعد ما شالها حطها عالسرير وضغط على بطنها بقوة وفرغت كميات كبيره من الماي..
غزل كانت واقفه على راسه..
فهد بسرعه: غزل واللي يعافيج طلعي لها ملابس وييبي بطانية ثقيله..
غزل ابتسمت: إن شاء الله..
راحت ورجعت بعد دقايق..
فهد وقف: لبسيها وأنا بنطرج عند الباب..
وطلع غزل راحت لشجوون وشافتها فتحت عيونها شجوون بتعب تلف راسها: أنا وين
غزل ابتسمت: ارتاحي أنتي وساعديني عشان ألبسج..
شجون سكتت وساعدت غزل بتلبيسها ودفتها ببطانية ثقيله..
شجوون بابتسامه: مشكووره تعبتج معاي غزل: ولو تعبج راحه..
فتحت الباب ودخل فهد ومعاه مشعل وأبوفهد وأم فهد..
أبوفهد حضن بنته وباس راسها بقوه: حمدلله على سلامتج يايبه ..خوفتينا عليج
شجون حضنت أبوها وباست إيده: الله يسلمك يبه..سامحني خوفتك
أبو فهد مسح على شعرها وابتسم..
شجون شافت مشعل يلهث ووجه أحمر: شفيك شكلك طالع من حرب
مشعل ابتسم غصب: ههههههه إيه تحاربت مع أريج عشانج
شجوون شهقت بتعب: طقيتـــها فهد ابتسم: أحسن خلها تتأدب عيل اكوا وحده تسوي بأختها جذي
شجون ترقع: أنا زلقت بروحي وطحت..أريج مالها شـ
مشعل ضحك:ههههههههههههه لا وتدافعين عنها بعد..ترى عمر قالنا كل شي..
شجون رقع قلبها وحمرت خدودها وطالعت أبوووووها.. أبو فهد ابتسم على شكلها: طلعتي غالية عند عمر حتى ما صبر لين نرجع الديره..
شجون ما استوعبت والتفت لأمها..
أم فهد ابتسمت: عمر خطبج من أبوج جدام الكل..
شجون تفأجات وصارت طماطه ..: آ آ يبه أنا
أبو فهد ضحك:هههههههه فكري براحتج وردي لي خبر ولو أني أدري أنج موافقه بس ميخالف أعطيج وقت شجون استحت: يـــــــبه
الكل:ههههههههههههههههههههههه
أما بصالة البلياردو بأخر السرادب باليخت..
طلال كان قاعد متضايق وصمود ميته بجي بحضنــــــه.. مسح على ظهرها: صموووود حبيبتي خلاص عاد ما تسوى كل هالدموووع..أريج غلطت وتعاقبت وشجون بخير والحمدلله..
صمود رفعت راسها وبدموووع: طـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ لال أنت موو فاهمني..أنا مو زعلانه من اللي صار..أنا زعلانه على حالتنا..ليش أحنا غير..أمي همهما الوحيد بالدنيا شلون تزوج أريج قبل لا تعنس..وأريج تركض ورى واحد ما يحبها ويحب أختها..وجنا كانت بتضيع تحت مسمى الحريه وفضلت أنها تكون ولد وتتخلى عن أنوثتها ومشعل يركض من وحده لوحده ولولا أنه تذكر أن عنده خوات وكل شي بيسويه ببنات الناس بيشوفه بخواته جان ما ترك رغد إلا بعد ما ضيعها..وأبو ضايع يرضي هذا وهذا..وفهد..فهد الوحيد الطيب يدري بكل شي وساكت وصار عمره 25 وما فكر يتزوج بس عشانا أحنا خواته..أنا تعبانة طلال واللــــــــــــــه تعبانـــه.. ودفنت وجهها بصدره ورجعت تبجي..
طلال سكت وما قدر يقول شي أو يعاتبها..كلامها صح..تركها تفرع حزنها براحتها.. بعد نص ساعه على نفس الوضع..
طلال حط إيده بشعرها يلعب فيه: حبيبـــــــتي.. صموود بهدوء: همممم طلال ابتسم رفع راسها وطالع بعيونها وباس دموعها: هديتي..
صمود ابتسمت: ههههههه إيه..
طلال همس: فديت هالضحكه أنا..
صمود سكتت..قربت منه وغمضت عيونها وباست شفايفه بنعومه..وهمست بأذنه: أحبـــك طلال حضنها بقوووووه لصدره: وأنا أموووووت فيج.. ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ومرت أربع أيام بالسعودية وخلالها راحوا الشرقية والخبر وجده والرياض وداروا بكل أسواقها ومطاعمها ومرت وراها 3 أسابيع خلالها تمت ملجة عمر وشجوون وسط فرحة كبيـــــــره من الأهل وحفله عزموا عليها كل القرايب ..
واتفقوا أن الزواج بعد شهرين..وبدت شجون بتجهيزات مع وجدان وأمها اللي طايره من الفرح لأن وحده من بناتها بتتزوج ..
بفيـــــــلاااا أبووو عمـــــــر..
الساعه 6 المغرب..
بغرفة التوأم..
عمر طلع من الحمام لاف الفوطه على خصره وشعره يقطر ماي..راح يلبس بسرعه لأنه مواعد شجون يطلعها السينما وعزمها عالعشـــــــى.. وجدان طقت الباب وطلت براسها: طق طق طق..عمووور عمر من غرفة التبديل: دخلي وجدان قاعد ألبس.. وجدان دخلت وقعدت عالسرير.. ثواني وطلع عمر كاشخ موووت بجينز كحلي وبلوزه أورنج نص كم وضاغط على صدره ومبرز عضلاته.. وقف جدام المرايه ومسك المشط وطالعها: ها شكلج عندج كلام بتقولينه
وجدان ابتسمت: أنا عندي بس أنت قولي بالأول وين بتروح..
عمر ابتسم: يعني شجون ما قالت لج أني مواعدها نروح السينما ونتعشى برا وجدان بدهشه: لاااا الزفته ما قالت لي
عمر ضحك وهو يتعطر:هههههههههههه لا تغلطين على زوجتي ترى ما أرضى..
وجدان ابتسمت: انزين بتطوول..
عمر حس أنها تبي تقول شي ترك العطر وجا قعد عندها ومسك إيدها: وجدان أعرفج إذا بتقولين شي..فبلا لف ودوران وقولي اللي عندج..
وجدان نزلت راسها: زياد فاتحني بموضوع الخطبه..بس أنا متردده وطلبت منه يأجل..
عمر ابتسم: والمطلوب مني؟!
وجدان رفعت راسها: ولا شي ييت استشيرك وأخذ رايك بس..
عمر بجديه: وجدان صارحيني أنتي خايفه من زياد ولا من الزواج نفسه
وجدان توترت: أنت الحين تأخرت روح وأجل كلامنا لليل..
عمر وقف: اووك براحتج..أنا الحين بروح وأنتي فكري وبالليل لنا قعده..سي يو..
وجدان ابتسمت: سي يو تو عمر ابتسم وأخذ سويجه وبوكه والكيس اللي فيه هدايا حق شجون وطلع..

&الفصل الرابع عشر&

نزل تحت وشاف أهله مجتمعين..
عامر منقهر لأن عمر انشغل عنه فتره: بعض الناس تزوجوا ونسونا وحتى ما عبرونا بسؤال..
عمر سمعه وضحك: هههههههه أفا ياعضيدي أفا..[وجا حضنه من ظهره واهو قاعد]..هذا وأنت
تدري أني ما أستغني عنك..
عامر ابتسم لأخوه: هههههههههه
أنا أدري عنك من ملجت وأنت مو معبرني كلش
أم عمر ضحكت على عيالها:هههههههههههههه وشحقه عاد..تزوج وتصير مثله..
أبو عمر ابتسم: شعليج منه أنتي
خليه براحته..وبعدين محد بيتزوج
قبل وجدان..عيالج لاحقين عليهم..
عمر استأذن: يلا فمان الله..
أم عمر: فمان الكريم ياعمري..


طلع عمر وركب سيارته وشغل التكييف وحرك وشغل سيدي لمايا نصري واشتغلت أغنية قديمه لها اهو يحبها..


أخبـــــــارك أيه حبيبي طمني عليك حبيبي ..وحشني عينك حبيبي
أخبـــــــارك أيه..عدد غلاوة الشوق ياحبيبي برسل لعينك سلامات..
واللهي بكرا تروق ياحبيبـــــــي واحكيلك الحكايات..احكيلك الحكايات..
بهاللحظه كان واصل عند بيت عمه سعد..دق هرن وطلعت شجون..فتحت الباب وركبت: مسااااء الخيررررر..
عمر باس خدها وعلا الصوت وهو يطالع عيونها...
مشتاقة ياحبيبـــــــي مشتاقه والغربه فين عيونك فيـــــــن
تغريبه أنا عايشه تغريبه طولتها هالغبيه..حبي مالي العيـــــن..


شجوون عرفت أنه يقصدها وابتسمت بحيا وهي اتنفس بقووه وتصد ناحية الشباك..
عمر عرف أنها استحت..ابتسم وحرك..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


بفيلا أبوووو جـــــــراح..
الساعه 7:30 المغرب..


بغرفة العنووووود
طلعت من الحمام لابسه روبها بعد ما خذت شاور دافي..حدها مالها خلق لأن اليوم أول أيام دورتها..
لبست بيجامة نوووم ثقيله كحليه
بخطوط صفر..وسرحت شعرها وتعطرت عالسريع..وتمددت بفراشها..
وراحت بنووم عميق..


تحت بالحديقه..وبالجو البارد والحلووووو..
كانوا الكل قاعدين تحـــــــت..


دخل زياد عليهم توه مخلص دوامه بالمستشفى: الســــلام عليكمـ..
الكل: وعليكم السلام..
أم جراح: زياد يمه شكلك تعبان
ليش ما تخلي دوامك الصبح بس..
جراح: صح كلام أمي..أصلا أنت الوحيد اللي تفتح عيادتك فترتين
..ريح نفسك وخلها فترة وحده بس الصبح..
زياد بهدوء: أفكـــــــر..أصلا أنا تعبت بعد..[ومشى بيدخل]بروح أخذ شاور وانزل..
وصعد..
غزل: العنوووود وينها..؟!
ناصر قام: تصدقين فاقدها أنا..بروح أشوفها


فوق..
زياد دخل غرفته وحط سويجه وموبايله وبوكه عالكوميدنو وفتح
أزرة قميصه..إلا يرن موبايله:
[ياحبي الأول والأخير..تدري بغيابك وش يصير]
وجدان قلبي يتصل بك..
زياد ابتسم..وما رد..يبيها تحس أنه زعلان منها..كلما يفاتحها بالخطبه تعترض وتأجل..
فصخ قميصه ودخل الحمام يتروش..


بغرفة العنوووود..
انفتح الباب وطل ناصر براسه وشافها واستغرب: اففف هذي نايمه ليكون غيرت جدولها وصارت تنام بدال العشر ثمان..


قعد عند راسها وبعد شعرها عن وجهها : العنووود عنوووودي


العنووود فتحت عيونها ببطء: نصوووووور
ناصر ابتسم: شفيج نايمه هالحزه غيرتج جدولج..
العنووود ابتسمت وبصراحه تعودت عليها: لااا بس بطني يعورني..هالشهر بزياده..
ناصر فهمها وابتسم: انزين اشربي ليمون أو أغلي دارسين..وإذا كلش اخذي بندووول..
العنووود رفعت حاجب: شدراك أنت..نصووووور ليكون عندك سوالف ما ندري عنها
ناصر تشقق ضحك:هههههههههه
يالخبله أمي دايم تقووول هالكلام حقكم أنتي وغزل ونهى..
العنوووود ضحكت:ههههههههههه
انزين يلا اقلب ويهك بنام..
ناصر قام وطقها على راسها: الشرهه علي أني ياي حق وحده مثلج..نامي نامي..وطلع وسكر الباب..
العنووود ضحكت ورجعت نامت
..
شوي ورن موبايلها..مشمش يتصل بك..
العنوود تأففت: اففف شكلي ماني نايمه اليوم..[وردت]..ألوووو
مشاري ابتسم: أروووح فدوة لهلصوت الناعس أنا..شكلج نايمه..
العنووود استحت: إيه حسيت أني
تعبانه وقلت أنام..ليش
مشاري: ولا شي بس فقدتج ما
دقيتي علي اليووم..وبعدين شفيج تعبانه
العنووووود استحت[هذا شقوله الحين]:................
مشاري عرف الجواب من سكوتها وضحك بصوت عالي:ههههههههههههههههههههههههههههههههههه الله يشفيج
العنوود انحرجت وباستهزاء: لااا والله قايله نكته أنا..
مشاري بسرعه ابتسم: لااا بس
تمنيت أشوف شكلج وأنتي منحرجه تقولينها..حبيبتي عادي خلج فري..
العنوووود ابتسمت: أنا فري مع أخواني بس استحيت منك..
مشاري ابتسم: عادي بطريقتي
أخليج تتعودين علي..
العنوووود سكتت..:............
مشاري عرف أنها استحت فابتسم: اوووك قلبي أخليج الحين..تصبحين على خير..
العنوود: وأنت من أهله...بــــاي
..وبعد هالمكالمه تنشطت وقامت غسلت وجهها ونزلت...
أما عند زياد..
طلع من الحمام لاف الفوطه على خصره..وراح لموبايله اللي ما وقف رنين..


وجدان بسرعه وبدمووع: زيـــاد
حبيبي آسفه إذا زعلتك بس لا تعاقبني بهالطريقه..وبجت..إهى إهى إهى إهى إهى إهى إهى..


زياد تضايق أنه خلاها تبجي وبهمس: وجدان حبيبتي خلاص أنا آسف بس لا تبجين دمووعج تقطع قلبي..
وجدان مكمله بجي....
زياد بحزن: جوجو حبيبتي عشاني امسحي دموعج خلاص
والله ما كان قصدج أضايقج بس
كنت أبي أفهمج أني أحبج ومستعيل عشان تكونين زوجتي
ويرتبط اسمي باسمج..
وجدان سكتت بعد كلامه:........
زياد ارتاح أنها سكتت وبهمس: جوجوووووو
وجدان ابتسمت على الدلع وبزعل: نــــعم..
زياد ابتسم: عندي كلام وايد بقوله لج ومشتاقلج..شرايج تلبسين وتقولين لطلال ييبج تسهرين عندنا
وجدان بدهشه: من صجك..
زياد بثقه: ومن أعماق قلبي بعد
..
وجدان بتردد: بس الحين ثمان تأخر الوقت
زياد: يعني ترديني..
وجدان بسرعه ابتسمت: أفا..ما عاش من يرد حبيبي زياد..ربع ساعه وأنا عندك..ســـــــي يو..
وسكرت
زياد ضحك على لهفتها حتى ما عطته فرصه يرد..:ههههههههههه
شكلها مستعيله تشوفني أكثر مني..
وقام عشان يلبس..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


بفيلا أبو عمر..
نفس الوقت..


وجدان بغرفتها بسرعه لبست ليقنز وردي تحت الركبه بشوي وبلوزه طويله لنص الفخذ مشجره بألوان متداخله خضرا وبيضا وورديه..ورفعت شعرها البني الطويل بكماشه ورديه على شكل فراشه كريستاليه وخلت نصه طايح..وحطت كحل وماسكرا وبلاشر خوخي وغلوس وردي شفاف وتعطرت
بعطر جيفنشي..وخذت شنطتها وفونها ونزلت بسرعه تنادي...


طلال طــــــــــــــلال طلووول
..


بالصاله..
بدر سمعها: خير شهالأزعاج..طلال طالع..
أبو عمر باستغراب: شعندج كاشخه وين على اللـــــــه..
وجدان قعدت عند بدر: برووح بيت عمي حمد بسهر مع العنوود
وغزل..عفيه بدر وصلني
بدر حط رجل على رجل: آسف
يوعان وتعبان
أم عمر: بيت عمج هالحزه..فشله تأخر الوقت..


وجدان بضيق: شنووو عادي أحنا
أهل..وباست خد بدر..عفيه بدر والله متضايقه..
أبو عمر حس فيها: خلاص يابدر
قوم وصل اختك هناك بتسانس مع البنات..
بدر ابتسم: عشان أبوووي بس..
وجدان باست خده: يابعد عمري
أنت..
بدر قام: يلا دقايق بس أييب سويجي..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


بسنيما المهلب...
الساعه 8:45

يتبع ,,,,

👇👇👇


تعليقات
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -