بداية

رواية همس الموت - Whisper Death ™ - 10

رواية همس الموت | Whisper Death ™ - غرام

رواية همس الموت - Whisper Death ™ - 10

نحن مشتركين في دوري كاس البلاد..
واليوم كانت اول مباراة لنا..والفريق اللي لعبنا وياه كان ضعييف..وقدرنا نفوز عليه..طبعن مب لانه ضعيف بس..فريقنا بعد واايد تطورت مهاراته..بفضل التدريب المكثف الاياااام الماضية..
وبمناسبة فوزنا..
قرر فهد انه يعزمنا..
وطبعن الشباب هم من اختاروا المطعم...
,
والحينة رايحين المــول اللي فيه الشباب متجمعين..
\\
فـــي مركز التسوق..
تحديدا عند المواقف..
,
نزلت من السيارة مع عائلتها..
الام بامر : يلااا ريـــم..انتبهـــي لاخووج عدل..ياويلج اذا ضاع..
ريم بتذمر : مااابا..ليش ما تقولين لعويش.؟
عائشة تنظر الى نافذة السيارة وتعدل من هيئتها..: بس..بس..اللي تقولج امي سمعيه ونفذيه وانتي ساكته..
امسكت بيد اخيها وقد كشرت بوجهها علامة لضيقها..
الاب: يلا تحركوا..انا وامكم بنتسوق بروحنا..اما انتوا اذا خلصتوا دقوا علينا..
عائشة : ان شاءالله بااباتيه..
ذهب الاب مع زوجته لوحدهما...وبقيت عائشة وريم واخيهما الصغير..
عائشة : سمعي ريموو..انا ابي اتسوق واتمشى ع راحتي..انتي انتبهي لسعّوودي..يلااا سي يوو..
نظرت الى اختها بغيض..
تكلمت بغضب : ريييم..ريييم..ريييييم..كله ريـــــــــــم..! لازم اهتم فـ سعّودي..ولازم اللي اسوي للي هم يبونه..ولازم ما اتحرطم.....وكل هذا...لييش.؟ لانه ( ريــم انتي الكبييرة )
وهالخسفة عويش راحت تتمشى وتاخذ راحتها ..لانه محد يقولها شي..اففف..والله سخاافه..
انتفضت عندما سمعت صوت من خلفها..
....: حليــــــــــــــــــلج والله..!!! سمعتها منصور شو قال...؟
....: ههههههه عورت قلبــي ياخي..
نظرت لهم باحتقآآر..
.....: اووه محمد شووف كيف تطالعك...!
دنا منها الاخر..ليصبح قريب وبشدة منها..
....: لااا افاا ليش هالنظرات...ما سوينا شي..؟
ارتبكت من قربه الشديد..وماكان عليها الى ان تشد قبضتها على حقيبتها وتضربه بها بكل قوتها..
امسكت بيد اخيها و اسرعت الى داخل مركز التسوق واختفت بين الناس..
اما هو..فقد بقي متصنما في مكانه...وكانه لم يستوعب ما قد حدث له منذ لحظات..!
منصور منصدم هو الاخر : ضربتك..!!!!!!!
نظر اليه بعينين مفتوحتين..
محمد: تخيّــــل..!!
منصور: والله قويـــــــة...!!
محمد : مستحيــل أعديها لها..!
امسك بهاتفه المحمول..ظغط على ازراره بسرعه..
محمد: آآلوو...ارسلي مجموعة رقم 76 الحـــينة...!
منصور يخرج سيجارة ويشعلها : الله يعيــــنها..!
محمد: الحينة بنفترق..اذا لمحتها..اعطي اشارة للمجموعة..!
هز رآسه موافقا....
وافترقـــآ..
\\
علـــي..
،
وصلنا المول اللي بنجتمع فيه..
نزلنا انا وفجــــر..
ودخلنا لدآآخل..
,
رحنا للمطعم اللي اتفقنا عليه...شفنا خليفة و جاسم بس اللي هناك..
علي: ويين بااقي الشبااب..؟
خليفة: راحوا يتحوطون..بعد ربع ساعد بيكون الاكل جاهز وبيجتمعون..
علي: خلاص عيل..حتى نحن بنتحوط..عقب بنيي..
جاسم : بس رجاااءن ما نباا تاخيير..لاني يوعاان مووووت..
فجر: ههههه وانت من متى مب يوعآآن..
علي: هههه وانت شوو حارنك..خلييه يآآكل..لين ما يستوي ع حجم المرمى..وما يقدر حد يسجل اي قوول..
شفت جاسم يطالعنا بنظرة بدون ما يرد...ههههه شكله من صدق يوعاان..
,
مشيت انا وفجــر...و شفنا الشباب يمشون ويا بعض..
انضمينا لهم..
وطوول الوقت..
ســـوالف وضحك وطنــآآزة ...طالعت فـ فجر..اللي تضحك على فهد اللي حالف ما يدفع حق اكثر من وجبة للشخص الواحد..
ابتسمت..غيرت جوو ويانا..
,
كنت اسولف ويا سالم..
بس التفت بسرعه لصوت اشياء تطيح..
كانت اغراض..
رفعت راسي..شفت فجر ماسكة ايد البنت اللي كانت بتطيح ويا اغراضها..شكلها اصدمت فـ فجر..
مريم : آآ آآآآسفة..ما نتبهت..
فجــر: لااا عاادي...
شفت فجر نزلت تجمع الاغراض اللي طاحت..
وقفت وعطتها البنيــة...اللي كانت منزلة راسها من الاحرااج..
رفعت راسها مريم : مشكووور ما قصــ ( قطعت كلمتها وتمت تطاالع فـ فجر )
شفت فجر اللي تطـــالعها وشكلها مصدوومة بعد..
سمعت البنية تهمس ومحد سمع الا انا وفجر..
مريم : فجــــــــــــــر.....؟؟!
عقب شفتها تهز راسها كانها تنفض الافكار..
قالت بسرعه : مم مشكور..والسموحه...
ومشت عنـــا بسرعه..!!
\\
~| نهـــــــاية الهمســة الحادي عشرة |~
~| الهمســـة الثانيـــة عشــــــرة |~
\\
ابتعدت مريم عن فجر بسرعه..واتجهت الى حيث اخواتها جالسات..
،
لمار وهي تنظر الى مريم بارتياب : شو فيج مريوم.؟ ويهج متغير..؟!!
مريم تهمس : نفســـها...نفس العيون والنظرة..!! مستحيل اكون غلطانه..بس..بس..
نفضت راسها بقوة لعل الافكار والتساؤلات التي حاصرتها تبتعد..
شهد ولمار ينظرون الى اختهم باستغراب...
شهد : مريوم.....؟؟! فيج شي..؟
مريم انتبهت لها : لالا...مافي شي..يلا الحينة وين بتسيرون..؟
لمار: انا بموووت من اليووع..بنسير صوب المطاعم ناكل..
مريم : خلاص اوك...انتو سيرو...انا بسير الحمام..عقب بييكم..
شهد: اوكي..ولا تتاخرين..اخاف لمار تاكلني من اليوع..
ابتسمت لهن ابتسامة مزيفة..وابتعدت الى حيث دورة المياة..
نثرت على وجهها قطرات الماء الباردة لتريح أعصابها..
بعدها جففت وجهها..ومن ثم اخذت نفس عمييق..
ذكرى توأم روحها فجر تحزنها حقا..لا تدري هل باتت ترى طيفها في كل مكان...ام هذه حقيقة..تلك النظرة...لا يملكها سوى فجر..تلك النظرة المميزة ببريق البراءة الذي يشع من عينيها الواسعتين العسليتين..!
لكنها حضرت عزائها..وهل يعقل ان تتحول فجر الى ...الى ...رجل..؟!!
تنهدت بعمق..فـ افكارها توصلها الى خيالات غير معقولة..!
اخذت حقيبتها...وخرجت..
وما ان مشت بضع خطــوات...حتى أحسّت بقطعه قطنية تداعب انفها...ثم....اغمضت عينيها باستسلام......!
\\
فجــــــــر
،
مو مصـــــــدقة...! اللي قبل شوي شفتها..هذي مريــــم....مريم ربيعتي....توأم روحي..!!!
عرفتنـــــي....! انا متاكدة انها عرفتنــــي..نطقت باسمـــي..! سمعتها تقول فجــر...!!!!!
(دمعت عيني)..عرفتني بالرغم ان شكلي متغيــــر...!
اشتقت لها.!
صديت وراا..لازم اروح لها..يمكن مرة ثانية ماقدر اشوفها..!
مشيت خطوتين..ماحسيت بحد يمسك ايدي بقوة ويشد عليها...
عرفت انه علي...ما رفعت راسي له...لانه لو رفعته دموعي بطيح ع خدي..
وقفت ما تحركت..ما كنت اسمع غير تعليقات الشباب..!
فهد يصفر : لااا ماقدر انا...فروووس ما كنت ادري ان عندك هالسوالف...!
ناصر يضحك : اوو عجييب الموقف ياخي..لا وشفت البنت كيف تطاالع فرووس..!
عمر : فرووص عطينا شوي من الوسامة اللي عندك..!
ما كنت اقدر حتى ارد عليهم بابتسامة..!
شفايفي بدت تتحرك مستعدة للبكااء..
اباا ابتعد...ابي مكاااان اختلي فيه مع نفسي..!
فجأة تكلم علي ..
علي بمزح: انتووا بس خلاص سكتوا..بس تبون تخربوون الرياال..! على بالكم نفسكم هوو..!؟
حمد يطالع عمر بنظرة بعد ما شمر اكمامه : سمعت عموور..؟ شرايك..؟ هذي فيها قباااايل ولااا....!
علي: لاااا اخ حمد..السموحه منك..ترا ابدا ما غلطنا...كله ولا اتشمر اكمامك..
ضحكوا الشباب..
تحرك علي وهو بعده ماسك ايدي...وتحركت معاه..
علي: يلااا اشوفكم ع العشاا..
عمر: ويين راايح الحينة بنسير نتعشى....
حمد: تراا بناكل..ما يخصنا فيكم..
علي ابتسم : بالعاااافية عليكم..
ابتعدنا عنهم...كنت اتحرك وياه بدون اي اعتراض ...
وقفنا فـ مكان معزول وشبه فااضي..
ترك ايدي..
علــي بهدوء : كنتي ناوية تروحين وراها...؟!!
مارديت عليه..بس نزلت راسي زيادة
علـــي بحزم : انتي لازم تفكرين قبل اي تصرف تسوينه...! الحينة شوفي كيف خليتي الشباب مستغربين واذا زادت تصرفاتج هذي بيشكّون..! تخيلي لو حد هني يراقب..؟ شو تتوقعين يستوي..؟ ما فكرتي انه ممكن يؤذوون البنية..؟!
رفعت راسي بسرعه....
تحركت شفايفي مستعدة للصياح..
صديت عنه مابيه يشوف دموعي تنزل..
كان جسمي هو اللي يهتز من الصياح..
قلت بصوت متقطع : بس انا اشتقت لها...من شفتها...مادري...ماقدر اشوفها ولا اكلمها..!! هذي ربيعتـــي...توأم روحــي...!
سمعته يتنهد...
حسيت بايده ع كتفـــي..
علي : اذا تحبينها...ابعدي عنها..ولا تبينين لها انج عرفتيها..صدقيني هي ازمة وتعدي..مردج تردين بنت عادية...
همست بضعف: بس متـــى...متى...؟!!
علي: ان شاءالله قريب..انتي ادعي ربج....يلا سيري غسلي ويهج..مافينا حد يشوفج ونتوهق..
هزيت راسي ورحت بسرعه اغسل ويهي..
حمدت ربي انه محد شافني...
ظهرت ..رحت صوب علي..اللي اقترح نروح نتعشى ف مطعم ثاني..!
\\

في نفس المـــركز..

،
منصور وهو يتكلم في الهاتف : لقييتووها...؟!! ......هيه..........برااافوو عليكم..يلا ودوها المقـــر ونحن عقب بنلحقكم..
اغلق الخط...ومن ثم اعاد الاتصال برقم آخر..
منصــور : آآلووو محمد....حصلنا البنية ..والحينة بيودونها المقر..
محمد ضحك بانتصار : هيه...شفتها وقلتلهم يمسكونها..والله لا اراويها الوييييل..!
منصور باستغراب : شفتها.؟ انزين..يلا عيل نلتقي في المقـــــر..
\\
شهـــرزاد..
،
تميت بروحي بعد ما قالتلي فجر انها بتطلع ويا شباب النادي...
كل تفكيري الحينة فـ اخواني اللي مادري عنهم اي شي..!
فكرت الحينة اسير لهم..؟
لكن علي حذرني...؟!
ابي اسير حتى ولو اشوف بيتنا من بعيد..!
يااا ربــي...كم بتحمل..كل تفكيري فيهم..؟!
تذكرت تلفوني....؟!! بطلته ..بطرش حق علي مسج اقوله اني بسير..
جفت كمّ الرسائل وعدد المكالمات لم يرد عليها...!
نص المكالمات من سليمان وبعض الارقام الغريبة..
,
بطلت اول مسج...
( شهـرزاد....لو تبين اخوانج تعالي عندي....واعطيني كل الفلوس اللي عندج...وعقب بتكونين حــــــرة..*ملاحظة :عندج مهلة 3 ايام..اذا ما ييتي ...بقتل اخوانج كلهم)
كنت اقرا المس جوانا حابسة انفاسي...والله انه اكبر حقيــــــــر...!
قريت تاريخ الرساله..
شهقت بقوة...........اليوم اخر يوووم...!!!!!
وقفت بسرعه...
دقاايق تجهزت وظهرت براا..
وقفت تاكسي..وقلتله يديني اقرب صراف آلـــي..!
وكلمــة
حـــــــــــــرة
حـــــــــــــــرة
حـــــــــــــــــرة
تتردد فـ أذووني..!
\\
علــــــــي..
كنت اسولف ويا فجر اللي تغيرت نفسيتها شوي للاحسن..
قطع علينا رنة تلفونـــي...!
رديت..: آلــــو..مرحبــــا..هيه..." خفضت صوتي " حصلتو معلومات عنهم...؟!!!!!! وينهم الحينة..؟! ........متأكد..؟! ...شو العنوان..؟ " ظهرت قلم ورقة وكتبت " مشكوور بوعسكور ما انسااها لك والله..يزاك الله خير..
بندت وانا مستااانس..
شفت فجر اللي تطالعني باستغراب..
علي: يلاااا بسرعه بنـــرد...عني خبر بتستاانسون عليه..
فجر: شوو هو.؟
قلت مستعيل : عقب عقب..يلا بسرعه بنرد..
،
ركبنــــا السيارة..
فجــر: يلا قوول شو الساالفه....؟
قلتلها وانا مستانس : حصلنا اخوان شهرزااد...!!
جفتها نقزت متفاجأة ومستاانسة..
فجر: ويــــن.؟ وكيــــف؟ ومتــــى..؟
علي : خالتهم هنـــي في مدينتنا..جيرانهم يزاهم الله خير من شافوا سليمان ياخذ امهم...خذوا خوان شهرزاد و وصلوهم لخالتهم..!
فجر بحمااس: بســـــرعه الله يخلييك ...بنفاجىء شهرزااد...اكيييد بتستاانس..!
دست ع البترول ازيد السرعه..
،
وصلنا ونزلت فجر تركض لداخل..
لحقتها..
دخلت داخل وانا ترييت برااا..
شوي وردت لي...
فجــر باستغراب : شهرزاد مب هنــي..!
عقدت حواجبي : ليش وينها..؟ هي قالتلج بتروح مكان...؟
هزت راسها بــ "لا ".: ادخل ...بنترياها..
دخلت..شفتها سارت غرفتها...قعدت ع الغنفة اللي في الصالة..
طاحت عيني ع تلفون طايح ع الارض..!
هذا مب تلفون فجر..؟
انحنييت ..وخذيته..
و اول ماطالعت فيه...يت عيني على الرسالة المفتوحه..
وو
وقفت بقــــــوة ....معقوووولة قدر سليمان يخدعها بسهوولة...؟! ممكن تكون راحت له..؟!!!!
مستحيـــــــل..لازم الحق عليها قبل ما ترد مرة ثانية له..
قلت بصوت عالي : فجـــــر...انا عرفت وين شهــرزاد...بسير اييبها ..انتي تمي هنـــي..
وركضت بسرعه لبرا قبل ما اسمع ردها..
\\
دخل الــى الغرفة بعد ان تركها فيها منذ بضع ساعات...
عانى معها اليوم معاناة شديدة في المشفى..تصرفاتها عدوانية وشرسه...رفضت جميع انواع الفحوصات..لم يستطيعوا اجراءها الى بعد ان حضر عدت ممرضين لاخضاعها..
تخــاف من كل شي..اجهزة المشفى..الاشياء الموجودة امامها..الناس...وحتى الاطفال..ما ان تراهم او تسمع اصوات..حتى تضع كيفيها على اذنها وتبدا بالصراخ..!!!
،
وكما قال له الطبيب عن حالتها...: لديها قصور في النظر , صعوبة في المشي.,فقر الـــــدم..، مشاكل في العظام...وتحتاج الى علاج نفسي..!
،
اضاء الغرفة...بحث عنها بعينيه...
تنهد...فليس هناك مكان تجلس فيه الا.....خزانة الملابس..!
ما زالت تحب العيش في الظلام..!!
فتح خزانة الملابس....وجدها متكورة على نفسها...
نظرت اليه بعدوانية وخوف..
حملها بين ذراعيه..
اما هي ...فاخذت تضربه وتصرخ بشدة..
جلس على السرير....ثم احتضنــــــها....قاومت ...كان جسدها يترتجف بشدة...لكنه احتضنها بقــــوة..ليشعرها بالامان..
مرت دقائق ..
هدات حركتها..واستلسمت له..
،
نظر الى شعرها الاشعث...والى ملابسها الرثة..
حاولن الخادمات ان يبدلن ملابسها..و حتى يسرحن شعرها..لكنها منعتهن بقوة وشراسه..!
لكن يجب اجبارها بالقوة..
مسح على شعرها...ثم وضعها على السرير وخرج..
أمر الخادمات بان ياخذن لها حماما..وبالقوة ..
،
جلس يشاهد التلفاز..
كان يسمع صراخها الحاد...آآلمت قلبه..طفلة صغيرة تفتقد الامــان..ومن الذي حرمها منه..؟
والدها....!!
والذي يفترض ان يكون هو الامان نفسه..!
تعذبت كثير فــي حياتها بلا ذنب..!
،
رآها تخرج من الغرفة وهي تلهث..ظهرها المنحني بشكل واضح وايضا ساقيها..هما السبب في صعوبة مشيها..
ما ان رأته..حتى صرخت بكلمات غير مفهومة لتستنجد به..
تقدمت له وهي تجر خطواتها..
لم ينتهوا من تسريح شعرها المبلول..
لان الخادمة خرجت من الغرفة لتمسك بها..
لكنها اقترب منه..ثم تشبثت به بقــــوة..
ابتســـم لها...ثم حملها وأجلســـها فوقه..
يبدو ان خوفها منه بدأ يتلاشى..
دسـّت رأسها فـي حضنه عندما تقدمت الخادمة لتأخذها..
لكنه أمــر الخادمة بان تذهب..فهو من سيسّرح لها شعرها..
وضعها امامه..واخذ يسّرح شعرها...وهو يغنــي لها بعذوبة...
//
شهـــرزاد..
،
سحبت كل الفلوس اللي عندي..والحينة بروح اسلمها له..
,
وقفت جدام القصــر..
قلبـــي بدا يدق....مادري هل هو شوق لشوفة اخواني..؟
او خوف..!
أمرت الحارس يفتح لي الباب..
دخلت لين داخل..
مادري ليش يت فكرة التراجع فـ راسي..؟!
بس مستحيل اترااجع واخلي اخـــواني...!
,
مشيت لين الصــالة..
: هــلاا..هــلاا....كنت ادري انج بتيـيين لي بريولج..!
يتلي قشعريرة..
التفت وراي..شفت ابتسامته الحقيرة..
قلتله وانا اطالعه باحتقار : وين اخــواني...؟!
مارد علــيّ...بس ضحك ضحكته الاشمئزازية..
طالعته وهو يتقدم ويقعد عل الكرسي..ويحط ريل ع ريل..
شفته يطالعني من فوق لتحت ..
سليمان : مشاءالله...الاخت تطوعــــت..!
ظهرت الفلوس كلها ...وفريتهم جدامه ع الطاولة...
بس ما كان يطالعهم..
كان يطالعني انا...خفت من نظراته...بس ما بينت له..
قال بهدوء مخيف : انتــي الحينة صدقتي بهالكم فلس..بخليج تضيعين من ايدي...؟!!!!
هنـــي...قلبــي دق بقــــــوة.....!
لانــي حسيت .........
كمّــل : هالفلوس اللي يبتيهم لي...ما تسوى شي عندي...! " رفع ريوله وحطها فوق كومة الفلوس اللي فوق الطاولة " غبيــــة...توقعتج اذكـــى من كذي...!
حســـيت اني صدق طحت فـ ( فـــــخ )....!
قلت احاول امثل القوة : الحينة اخواني ويـــــــــن.....؟!!!
قال باستهزاء : اخــوانج...؟! موجودين...في الحفظ والصون....بس تعرفين يعني...لازم يكملون مسيرة امهم وابوهم...ولااا....؟!
طالعتــــه بصدمة....مستحيــــل....لايكون بيعيد المأســـــاة...!!!!!
بس هو قالــي........
قلت له بغصة : انت نقضت وعدك....!! انت قلت اذا يبت لك الفلوس اللي عندي..بترد لي اخواني..وبتتركني..!
قال بعدم مبالاة : وانتي غبية صدقتــــي..!
حطيت ايدي ع حلجي من الصدمة....
ليــش ما فكرت....؟!
ليتنـــــي سمعت كلام علــــي....!
طحت ع الارض وانا متحطمة...
ما في امل خلاااااص...!
شكــلي مستحيل اعيش حـــرة...!
,
شفته وقف....وتقدم صوبي..
نزلت راسي بانكسار..
لكنه مسك شعري..
نزل لمستواي....طالعنــي بنظرة ارتعبت منها....!!!!!!
همس بشدة مرعبة : والله لا تذوقيـــــــين الويل من سليمـــــان..........!
\\
دفعهـــما بقوة الى الداخل..وهما مقيديتين ببعضهما..وعيناهما مغلقتين بقطعه قماش...
اغلق الزنزانة عليهما ورحل..
،
مريم بخوف : شو الســـــاالفه....؟!!! ليش مقيّديـــني..؟
ريم بخوف اكبـــر : مادري....! شكلهم خطفــــونا......!
،
اخذ المزهرية وضربها بقوة في الحائط...!
محمد بغضب : كيـــف ثنتين..؟ فهمـــــوني....!!!! هي وحده بس...انتوا من وين يبتوا الثانية..
منصور يحاول تهدأته : محمد هدي شوي...انا شفتهم يشلّون البنت نفسها...
محمد وهو يكاد يفقد اعصابه : وهذي اللي يقهر..انا بعد شفتهم يشلّون البنية نفسها....! وو........
قطع حديثه..
ونظر كل منهما للاخر بارتياااب....!
محمد : كيف انت شفتها...؟ وانا شفتها...؟!!! نحن افترقنـــــا...وكل واحد كان يدوّر ف صــوب....!!
منصور : انتي وين شفتها..؟
محمد : جدام الحمام اللي صوب المطاعم...!
منصـــور : شووووو...؟ انا شفتها جدام محل ****....!!!!
نظر كل منهمــــا لاخر بصدمــــة....
ثم نهضــا مسرعين نحو..........الزنزانة...!
\\
~| نهــــــــاية الهمســـة الثانية عشرة |~
~| الهمســـة الثالثة عشـــرة |~
\\

يتبع ,,,,

👇👇👇

تعليقات
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -