بداية

رواية واللي جمعنا والتقينا وكنت لك واللي فطر قلبي بحبي لك -21

رواية واللي جمعنا والتقينا وكنت لك واللي فطر قلبي بحبي لك - غرام

رواية واللي جمعنا والتقينا وكنت لك واللي فطر قلبي بحبي لك -21

ارتخت جزل في حضن امهاااوقالت يمااا اذا بتتركيني لاتخليني اتعلق فيك تكفين يمااا
عبير والله ماراح اتر كك جزل من حبي لك مابي اتعلق انا فيك وفقدك مثل مافقدة ريم
صرت اخااف من الموت يااخذكم
جزل وبدا صوتها بالبكا يعلى يمااا الموت فينا بس كيف الواحد يسعد اللي معاه قبل لايموت
يمااا وربي احبك ولا ابيك تتركيني انتي ماتعرفين كيف تعذبت في بعدك
عبير وانا تعذبت اكثر منك اني دسة على قلبي خلااص مااراح احد يفرقناااا
جزل اكيد يمااااا محد راح يفرقنااا
عبير اكيد وانا معك على طوووول
دخل عليهم بندر يبي يكسر جو الكئابه اللي عايشين فيه وببتسامه جذابه انا وين رحة
عبير انت في قلبها وسالني انا
نزلة جزل راسها من الحيااا وقااالت يماااا بس خلااص
بندر انا مايحببني فيها الا خجلهااا
عبير الله يخليكم لبعض ولايفرقكم
جزل وبندر امييييييييييييييييييييييييييييييييين
عبير انا بنزل تحت انطركم لا طولون عندي لكم مفاجئه
جزل وبندر ان شاء الله
لف بندر على جزل شرااايك بالمفااجئه
قربت الجزل من بندر وحضنته وقالت الله يخليك لي احلى مفااجئه ومااعرف كيف اردها لك
بندر ردهاا بسيط انك تكونين معي مرتااحه
جزل انا يمكن التعابير تخوني في الكلام بس انا معك مرتااحه ولو مومرتاحه احبك
قرب منها بندر ولمهااا وقال00عيدهااا ابي اسمعها قريبه منك وابي احس بنفااسك لما تقولهاا
جزل احـــــــبــــك

في المملكه العربيه السعوديه

وبالتحديد في بيت الجده ام هادي
كانت الجده جالسه بين الورد وفهد وحوالينها عيالهااا كانت انفااس فهد والورد كلملها تعلى
ماكان عاجبهم انهم متقابلين مع بعض كلن في قلبه عتب على الثاني
وكان معاهم شخص ثالث بدة اعصابه تطلع عن طورهااا فما عجبه الوضع فقام عشان يطلع
برا الصاله جااه صوت الجده
الجده بصوت عالي وين طالعه
شوق بطلع ختنقت
الجده00من شنووو ختنقتى مني ولامن منووو
شوق مايحتاج اقولج انتي عاارفه منووو
الجده لا ماعرف قولي منووو اظن كل اللي هني يحبون بعض
شوق وبصوت طلع عن الصيطره لا محد يحب بعض بس جداامك يمثلوون ولا اهو بالاحرى
يمثل انه يحبها وهو مايحبهاا
الجده منو تقصدين نااصر ولا خالج عبيد ولا خالج هادي
شوق جده انتي الحين ليه تحققين معاي انا بطلع
الجده ماراح تطلعين لين تقوليلي منووو
شوق وهي تصاارخ يعني ماتدرين ان فهد مايحب الورد وانتو جابرينه وانا مابي
مازن وانتو جابريني
الجده تكلم بكل برود ليش انتي تدرين بقلب فهد شنوو فيه ليه تقولين وانتي
ماعندك دليل
شوق عندي الدليل انه مايحبهااا وكم مره يخطبني واهلي يرفضون
راشد بصوت عالي00شووق انكتمي لا اكسر راسك وانتي تدرين ليه حنا قبلنا مازن
شوق لفة عليه بس اناااااااااااااااا ماااااااااابيه
ابو راشد موبكيفج انا قلت كلمتي والخميس ملكتك وزواجك فهمتي ولا لا
فز فهد على حيله مستحيل تاخذ غيري انا ابيهااا
ابو راشد هذي بنتي ازوجها اللي ابي وانت احمد ربك على الجوهره اللي عندك
فهد موبكيفك تحرم قلبين من بعض انا ابيها واذا الجوهره عاجبتك اخذها مابيها
جااه كف من الجده وسط ذهوول الجميع وقالتله بكل صرامه بنت عبيد مو لعبه بيدك
ماتبيها ماعندنا مشكله بس انك تقول اخذها ماابيها هني توقف عند حدك
فهد وهو ثاير من العصبيه جاا صوب الورد وسحبهااا هذي اللي تضربيني عشنهااا
شفتي هذي تبي تظل عندك لاهي طايله سما ولا ارض يعني لاهي مطلقه ولاهي معلقه
وشوووق راااح اخذهااا
ام فهد انت جنيت احترمناااا وخل البنت لاتذبحهااا
فهد ياليتها تموت افتك منهااا واذا جنيت ابي حقي اصير مجنون
الجده اذا ماتبيهااا طلقهاااا ولا تعيشهااا في ذل يكفي الجها منا
فهد وهو يستهزء غلطانه يجدااا اذا خليتهااا وطلقتهااا هذي قلت راح تصير معلقه
يعني ماراح احد يستعملها بعدي
جااه صووت الورد وبعدين معاااك رااح تطلقني ماني ورد اللي راح تسكتلك مو انت اللي
ماتبيني انا اللي مابيك النفس عاااافتك خلاص طلقني
فهد ولا وطلعلك لسان يابنت سويره ولا عرفت تربي ياعبيد اصفقلك على هالتربيه اللي ترفع الراس
طلاق ماااراح اطلق وراح اتزوج شوق وانتي خدامه لهاا
الكل ساكت يستمع لحوار الورد فهد يبي يشوفون اخر حل لهم
الورد تخسي انت وشوق اصيرلها خدامه واذا على التربيه على الاقل حافظت على نفسي
لين تزوجة مومثل غيري من واحد لي واحد
جاها كف من شووق منو اللي غيرج منواحد لي واحد حبيبتي انتي بين عايلة =فهدال-----=
جت نوف ومسكة شوق ومريم مسكت الورد
حبيبتتي انتي مو من عايله =فهدال-----= انتي تحملين اسم ابوج ولا تنسين انا بنت عم فهد
يعني عيااال العم ماياخذون الا بعض
فهد عبيد شوفلك حل في بنتك لا ادفنهااا
عبيد وبكل برود مو جنه بنته اللي تنهان هذي مرتتك وكيفك فيهااا طلع من الصاله وركب
سيارتته
الجده عبيد هذا مو صااحي كبر وخرف خساره تكون الورد بنتك
فهد حتى ابوها مايبيها ليه تجبروني اني احبهااا
الجده بتحبها غصب عنك لان الورد
الورد تمسك جدتها برجا تكفين لا
الجده لازم يعرف وماعليج انتي في حمايتي من بعد الله
فهد شنو اللي اعرف وشنو اللي خاشيينه عني
الجده ونظراتها الحاده بكل ثقه انها تحمي الورد زوجتك حااااااااااااااامل
فهد عيدي ماسمعة كيف حامل وهي مسقطه اكيد خاينتني وحملة من غيري
قربة الجده من فهد ومسكته مع رقبته ان مالزمة حدك يافهد لربيك وثم كلامك لاتخليني
احطك براسي وزوجتك اشرف منك مااخانتك مثل ماخنتها انت زوجتك ماصقطت
فهد ادري انها لعبة براسكم وعطتكم الوجه الحسن الورد سقطة اجل والدم اللي اشوفه
في الفوط شنوهذا اكبر دليل انها ماسقطة
تكلمت مريم لاالورد ماسقطت هذي خطه عملتها انا معها عشان توهمك انها ماسقطت
فهد شنووو يعني يالورد كل هالمده تلعبين علي الولد انا مابيه مابي اي شي يربطني فيك
الجده الورد في الشهر السابع واذا نزلة الجنين في شرع الله انت قاتل حرمت نفس من الحياة
فهد الولد مابيه ولو جابته بيتعذب نفس امه
الورد انت شدرااك ولدي ابربيه بعطيه الحنان اللي فقدته
قرب فهد يبي يطقهااا لا يد مشعل تمسكه
مشعل تعوذ من بلبيس الله يلعن من اشعل الفتنى
الكل مين لا فهد وشوووق
مسك مشعل فهد واخذه معااه الدوانيه ولحقته مريم وحمد
اما الورد اصعدت غرفتها فوق تدفن نفسها بفراشها وتقول كافي اهانات يافهد ماعدت اتحمل
ام شوق سحبهااا اخوها راشد مع ابوها ولحقتهم نوف وامهااا وراحو البيت
اما ابو فهد وهديل الحقوو فهد لي الدوانيه لانه كان ثاير يبي يهدونه
ظل في الصاله الجده وام فهد وشيخه وفاطمه مرت عبيد
كانت شيخه منسدخه ومغطيه نفسها بالبطانيه كانت تكي على بنتها محد عبر بنتها ونفس
الشي تبجي على حالة الورد
تكلمت فاطمه ياعمتي ليه تجبرينه عليها مدام مايبها والله انها تلوع الجبد
خزتها الجده وقالت بكل ثقه مثل ماجبرت عبيد عليج اجبر فهد على الورد وبعدين انتي
مالك دخل بينا خلج في رجلك وبس اللي وجوده مثل عدمه
ام فهد خلاص ياخاله يكفي حنا اللي فيه وترى تعبنا شيخه بروح اللي فيها كافيها
لفة الجده على شيخه وقالتلها بصوت الام الحنيون ان جان تبجين عشان الموت
اخذ بنتج فانتي غلطانه انا بموت وانتي تبيتموتين كلنا ننتظر اجلنا وبعدين يابنتي محدن مخلد
واذا تبكين عشان حنين بنتك مااالومك ابكي وفيضي مافي قالك البكااا راحه اما الاعتراض
على الموت لايجوز يابنتي تعالي في حضني تعالي وحطي همك على همي
قربت شيخه من امها مثل الطفل الخايف من اللي حوالينه وحطة راسها على خضن امها وقالت
شيخه والله اشتقتلهااا يما صدقيني كاني اشوفها واشم ريحتها انا مو مصدقه انها ماتت
الجده تعوذي من بليس يمج يحاول انك تعصين ربك ادحريه في كلمة استغفر الله
صارت شيخه تستغفر ربها وتقول في قلبها اللهم لاعتراض ربي هذي امانتك وخذيتها
وانا راضيه بحكمك وعدلك وغفت في حضن امها ونامت في سبات ونبات
اما ام فهد كانت تبكي على حال ولدها وزوجته وكسرقلبها لهفة شيخه لبنتهاااا
اما فاطمه كانت تطالعهم وموعاجبها الوضع تلوي بوزها يمين ويسار وقامت وراحة غرفتهاا

الى هنااا اقف وبعدها اعاود بتكملت الروايه
تمنياتي لكم بقراءه ممتعه
ارجووو من اخواتي عدم ترك الصلاه لاني لااريد ان اتحمل ذنوبكن في ترك الصلاة
فلا تشغلكم الرواياة عن عبادة الله وحده وشكرا

في سيارة راشد

بعد ماطلع راشد وشوق واهلهم من بيت الجده كانو في السياره وكانت شوق في حالة ثيران
شوق وهي تبجي تكفووون مابيه انا ابي فهد ليه ماتحسون فيني
راشد جااااااااب انتي وحده حقيره وقليلة ادب ويبيلج تربيه من جديد قوات عينج تقولين ابي فهد
شوق ليه حقيره عشان انا ابي حقي تدرون انا وفهد نحب بعض وكنا بي نتزوج
بس وجود الكلبه خرب كل شي
ابو راشد الكلبه انتي البنات طلعة احسن منك وانا قلت كلمتي بعد بكرا ملكتك
ولف على ام راشد وقال هذااخر تربيتج بنتج ماعادت تحترم احد
ام راشد وانا وش ذنبي لا تحملني الذنب بروحي
ابو راشد سودة وجهي الله يسود وجهااا
راشد موبس انت يبااا الجلبه نزلة راسي جدام عيال خالي الله ياخذهاا
ووصلو عند باب بيتهم ونزل راشد ويحب شوق من شعرها ودخلها داخل البيت وصل غرفتها وهو يسحب
شعرها ودفها بقوه داخل الغرفه وطق ظهرها بطرف سريرها وصرخة من العوار
شوق عورتني يااحقير
راشد ولا وفيج حيل تسبين اجل انا حقير راح اعلمج كيف الحقاره
رمى عقاله صار يظربها بحاله هستيريه وقال اجل انا حقير
وهي تبكي وتصارخ خلاص ذبحتني ودفها مره ثانيه وتىجه صوب الباب وقفل عليها الغرفه
وصرخ بصوت عالي ينادي امه واخته
راشد يماا ونوف كلام يوصلكم ويتعداكم اللي يفتحلها الباب وتطلع وربي ماتعينون مني خير وانا
احذركم لو انها تموت لحد يفتح الباب خلوها مثل الجلبه لين ملجتهاا
ام راشدبخوف0خ00ان شااالله بس انت طول بالك مايصير الا اللي تبيه
راشد ابشوف كلامي يمشي ولا كلمهااا نوووو ف احذرك لا يجيك ماجهااا
نوف وهي ترتعد ان شااء الله
نزلة ام راشد عن ابو راشد اللي كان متضايق حيل وحطة ايدها على كتفه وقالتله
ام راشد يبو راشد طول بالك واللي تبيه يصير
ابوراشدوهو خانقته العبره بنتك افضحتني وربي مالي وجه اقابل خوانج
ام راشد ماعاش اللي ينزل راااسك شوق بنزوجهاا لولد الراهي وتفتك منهااا
ابو راشد بلاويها بتظل لاحقتني ليت الموت ياخذها لاارتكب فيها جريمه
ام راشد لاتدعي على ظناااك انت عطني فلوس خلني اروح اشتريلها فستان عرسها
ابو راشد ان شاء الله تلبس كفنهااا
ام راشد اعوذو بالله منك اقول تعال ارتاح فوق انت من امس مانمت
صعد ابو راشد وام راشد لغرفتهم عشان يرتاحون من شقى اليوم اللي ارهقهم
اما راشد راح لغرفته يبي يرتااح من شي اسمه شوووق اما نوف راحت غرفتها تبكي من المشاكل
اللي سببتها شوق لهم وكيف جتها الجراءه فالكلام
اما شووق كانت تبكي في غرفتها وتظرب الباب تقول طلعوني انا ماراح اتزوج مااازن بجت وبجت لين
ناااامت على الارض من كثر الصيااح
 في بيت الجده ام نايف
وبالتحديد مجلس الرجال 
كان فهد وابوه ومريم ومعاهم اخوانهم الثلاثه
مريم ترى اللي سويته مايصير مهما كان زوجتك احترمهاا
فهد موانتي اللي تجين تعلميني العيب اذا على الورد انا مابيها متنازل عنهاا
مريم هي لعبه تنازل اتحتفظ فيها ماتبيها طلقهااا وان طلقتها يافهد انت الخسراااان
فهد لاياقلبي ماني خسران ان طلقتها باخذ تاج راسها اللي تسوها
مريم فهدشووق مولك ولا تصلحلك اصلن شوق ماتصلحلك افهد
فهد يعني بتقنعيني ان الورد هي اللي تصلحلي ياخي ان حر فختياري
مريم وبصراخ لامنت حر مداام بتختار شوق منت حر واذا اخذتها لانت اخوي ولا اعرفك
مشعل مريم الله يهديك هدي حالك تناقشي معااه بهدوووء
مريم منت سامع يامشعل يابي ياخذ شوق وهي ماتصلخله
تكلم ابو فهد بعد صمت طويل ليش ماتبينها لاخوج عشان المشاكل اللي بينج وبينها لي هالدرجه
تكرهينهاا
ناظرة في ابوها مصدومه وقالت يعني انت مقتنع بالكلام اللي قلته وتهقا اني اوصل لي هالدناءه
ابو فهد رفضج ماله مبرر اعترفي انج ماتحبينها ولا تبينها تزوج اخوج
مريم عندب مبررات لو قلتها الكل بينصدم ويخجل من حاله
كانت هديل خايفه بجنون ان ينفضح سرهااا وقالت لمريم شنو مبرراتج تكفين لاتفضحينا
قرصة مريم عينها لهديل بمعنى اسكتي انتي مالك شغل
فهد تكلمي دافعي عن فسك ولا ماعندك شي مجرد كلام تقولينه
مريم انت اكثر واحد تبي تنصدم خلني ساااكته احسلك واحسلي
فهد لا انا ابي انصدم خلصينا مهما قلتي عن شوق باخذهااا
لفة مريم على هديل وقالتلها هديل روحي جبي جنطتي في غرفة جدتي
هديل ان شاء الله
فهد ضحك بهستريهااا ههههههههههه لايكون جنطتك هي دليل على كرهك لشوق
مريم وبنظره حاده لفهد يااخي العزيز ماكرهة عدوي عشان اكره حماتي واذا دفاعي عن
حياتك كرهي بشوق مرحبا بكرهي لهااا
ابوفهد اظن الورد قست قلبك عليهااا
مريم الورد مالها شغل انا عايشه معها في البيت اعرف شنو اللي يصير
والورد من طلعة من بيتك ماشفتها الا اليوم يعني اي شي يصير لاتحطونه بظهر الورد
جت هديل وعطت مريم جنطتهااا كلمت مريم مشعل وهديل وحمد ممكن تطلعون برااا الموضوع
خاص متثلووو لرغبتهااا وطلعو برا المجلس وكل واحد منهم في عقله شنو السر اللي خاشته مريم


مريم ممكن تجلس ياافهد الموضوع هذا انا ماكنت ابي اتكلم فيه كان راح يضل سر معاي لين
اموت بس انت وابوي اجبرتوني على البوح فيه
فهد بلا مقدمات تكلمي
نزلة مريم عينها على جنطتهااا وكانت متوتره ماتحب تفضح احد لاكن فهد اجبرهااا انها نفضحا
فتحت جنطتها وكان فيها ظرف صغير وكان داخل الظرف الدليل اللي يثبت ان شوق ماتنفع لفهد
طلعة الصوره من الظرف وقربة من فهد وحطة الصوره قريبه حيل من وجه فهد
مريم هذا دليلي ان شوق ماتننفعلك
كان فهد ينااظر بالصوره وهو مصدوم يبي ينكر اللي يشوفه ويقول في قلبه هي شوق ولا لا
هزه صوت ابوفهد وش فيها الصوره ليه عيونك قريب تطلع
لف على ابووه مادري يبااا اصدق قلبي ولا عيوني هذي شوق ولاانا غلطان
قام الابو وتجه صوب مريم وفهد وروني الصوره شنوفيها
ولما شاف الصوره قال اعوذو بالله هذي شوق الله يستر على بناتي
لا لا هي مدري يابوك
تكلمت بكل ثقه هي شوووق ولا تحاولون تنكروون واذا منت مصدقني اسال هديل
ابو فهد بنتي مالها شغل الله ياخذك ياشوق طلعتي لعوووب
كان فهد منزل راسه وكانت دموعه مثل السيل كان مصدووم فيهااا ورفع راسه وقال
فهد اللعن ابوج ياشوق والله لدفنك وقام يبي يطلع من المجلس
ولا ابوه يمسكه بنت ابليس مالك شغل فيهااا انسهى ماتستاهل تدخل السجن عشان الواطيه
فهد يبااا كانت تضحك على كنت لعبه باديهااا
مريم فهد تبي تقهرهااا ارجع لزوجتك هي اللي تحبك ماتلعب عليك
فهد لابيها ولاابي الجلبه خلوني لحالي يكفي انا اللي فيه
وطلع من المجلس مثل البرق وكان يمشي بسيارته بسرعه جنونيه ماكان يشوف اللي جدااامه
مانتبه للسياره اللي واقفه في الحاره اليمين فصدم فيها من الخلف بقوه لين ماصارت السياره
تلف فيه مره مرتين ليييين ان نصدم بالحائط الصخري وكانت الصدمه من جهت فهد
فكان فهد جسمه مرمي على السكان ومتلطخ في الدم تجمعوو عليه النااااس وطلبوو الاسعااف
وانقلووه للمستشفى


 في المملكه العربيه السعوديه

في الجهه الثانيه كان مشعل ومريم يتصلون على فهد لاكن مامن مجيب
اما ابو فهد كان مغطي وجهه بادينه بسبب ظلمه لبنت اخوووه كان يبكي ندم على سبها وجفها
اول شي مع ناديه والحين مع شوق كان يتكلم في داخله ليه انا كنت اعاملها بقسوه
ادفعها ثمن غلطت ابوها وهي مالها ذنب مفروض ابوها اللي يتعاقب مواهي
بس وش يفيد الندم داااام الورد تكرهني كيف انها تحبني وانا ماعطيتها المجال
انها تحبني وتنرمي بحضني
صحى من تفكيره على صوت مشعل
مشعل يبا انا ابي اروح اشوف فهد وين راح ادق عليه مايرد علي
ابو فهد روح وطمني يابوك والله قلبي حارقني
جتهم ام فهد العيال وينهم يابو فهد
ابو فهد مريم وحمد وهديل بالمجلس وفهد طلع
ام فهد وين راح
ابو فهد والله مدري وين راح انا بروحي افكر وين رااح بس اللي ابيه يصير الورد
ترجع معنا البيت مالها الا بيت زوجهااا
ام فهد وبصدمه عيد اللي قلته تبي الورد ترجع وش اللي غير رايك
ابو فهد وهو منزل راسه اشياء واجد غيرت راي انا ندمان اني ماانصفتها
جاهم صوت مريم اللي كانت تسمع لكلامهم عند الباب وردة عليه
مريم وش يفيد الندم يابوي بعد ماثليت البنت وكيف ترجع بعد الكلام اللي قاله ولدك
عنها تهقى ان قلبها يحن له
ابوفهد يابوج انا غلطت وعظ اصابع الندم والله لو تبيني ابوس ارجولها بس ترجع
تكفين يابوج خلها ترجع واللي تبيه اسويه
مريم قبل لاتقرر شوف اولدك يمكن يرفضها مابيها تنصدم يكفي ماجها منه
ابوفهد انتي اقنعيها بس وخلي الباقي علي
ام فهد اي والله يمج خلها ترجع والله ماتعوض
مريم ان شاء الله الله يقدرني على اقنعهاااا
وتجهة لمريم داخل البيت تبي توصل لغرفة الورد


في الجهه الثانيه كان مشعل في سيارته يدور على اخوه فهد ويمشي في الطريق
وهو في طريقه شاف حادث سياره بس مادقق فيه وكاااان ماااشي لين قرب صوب السياره
وبطل عيونه وقال في نفسه هذي سيارة فهد وقف سيارته جهة اليمين ونزل من
السياره يشوف اخوه فيها ولا لا نزل من السياره وراح صوب سيارة اخوه بعد ماوصلها
قعد يطالعها ويشوف الناس المتجمهره على السياره دخل بينهم وصار يطالع السياره
اللي متلطخه دم سال اللي واقفين عند السياره
مشعل وين صاحب السياره حي ولا ميت
والله مادري عنه بس انقلوه للمستشفى القريب
طلع من بينهم وتجه للمستشفى القريب من الشارع وطارله بسرعه جنونيه مايدري عن اخوه
حي ولا ميت دعا في قلبه ان ربه يلطف فيهم
دخل على المستشفى وراح صوب الاستعلمات وسالهم عن شخص جاهم
مسوي حادث رد عليه
موظف الاستعلمات متى كان الحادث
مشعل مادري والله بس اتوقع كان قبل ساعه
الموظف بس المشكله جانا حادثين قبل ساعه واحد في الجناح والثاني في غرفة العمليات
مشعل ممكن تعطيني اللي في الجناح اي دور واللي والعمليات اي طابق
الموظف اللي بالجناح الدور الاول الجناح الثاني غرفه 6 والعمليات الدور الثالث


اتجه مشعل للدور الاول وكان يدور الجناح الثاني وفي الاخيرلقااه


في بيت الجده
وصلت مريم غرفة الورد وفتحت باب الغرفه ممن غير
لاتظرب الباب
مريم ممكن ادخل
كانت ورد جالسه على السرير تبكي من حر ماصبها من فهد وابوهاااا
الورد حياج ادخلي من غير ماتستاذنين
مريم ربي يحيج ويبقيج ممكن اعرف ليه الدموع هذي
الورد دموعي تنفيس عن النفس مويقولون البكى راحه
مريم والله انك صادقه وعسى ريحتي اللي في قلبك
الورد الحمدلله على كل حال
مريم ونعم بالله ممكن ادخل بالموضوع على طول
الورد اي موضوع
مريم موضوعك مع فهد وحياتكم مع بعض
الورد انا مابيه وهو مايبيني وكلن يروح لحاله
مريم موهذا الحل ولا تنسين ان بينكم طفل وبعدين فهدعرف حقيقة شوق
الورد يعني عرف حقيقتها وراح يرجعلي لا يحبيبتي اذا يبيني يرجعلي بقناعه
مريم يالورد افهميني امي وابوي يبونك ترجعين
الورد بصوت حاد وفهد يبيني ارجع
مريم فهد بعد ماعرف حقيقة شوق اكيد بيرجعلك لانه ماراح يلقى مثلك
الورد ويمكن مو اكيد انه يبيني خليني في بيت [Bخليني في بيت جدتي ارحملي من فهد
وبعدين عمي يبيني ارجع الله مغير الاحوال هو كان رافضني ليه
يبيني ارجع ولا هو بعد عرف حقيقة شوق هااا
مريم الورد انتي ليه ماتبين تكسبين فهد ليه انتي اللي تبعدينه ولا تبين ولدك ولا بنتك
يعيش مثل مؤساتك
الورد وانا شظمني ان فهد يحبه يمكن يعذبه
مريم مافي ابووو يظلم ظناااه
الورد واللي سوااه ابوي فيني مو ظلم
مريم يابنت انتي وابوك غير وفهد وظنااه غير ولا تقطعين اخر حبل بينكم
الورد خليني افكر
مريم اخذي وقتك في التفكير ماورنا شي المهم مصلحتك ومصلحة اللي بطنك






في بيت ابو تركي
نوره وتركي
كانت الحياة بينهم مابين جفااا وصااال
كان الجفااا من ناحية تركي اما الوصال كان من جهة نوره
كانت جالسه في الصاله مع خالتها وكانت معاهم دانه وضحه وحمده كانت ساكته وتسمع كلامهم
وخاصه حوار دانه وضحه عن الموضى ولازم البنت تكون جدام زوجها كشخه
عشان زوجها مايطالع غيرها وترد حمه وام تركي يسولفون معاهم
لاكن نوره صامته وتحس الكلام اللي تقوله وضحه ودانه عنهااا
فقررت تستعين باختها نوير تبي تغير في لبسها يمكن تركي يلتفتلهااا
تكلمة وضحه وكنها تتشمة في نوره ليه ماتشاركينا الحوار ولا ماتعرفين في الموضه
ردة عليها دانه وبكل استهزااء شلون تبينها تعرف في الموضه وهم ساكنين في مناطق نائيه
وضحه هههههه والله انك صادقه هم وين والموضه وين حدهم جلابيه
كانت تسمع لهم وكانه خناجر تطعن في جسدهااااا وردة عليهم بكل هدوء
نوره صحيح مانعرف الموضه لاكن نفتخر في كل لبس نلبسه
دانه يعني الحين اللبس اللي لابسته تفتخرين فيه مثلن
تكلمت حمده بصوت عالي دانه وش هالكلام
دانه شفيك ياحمده هي تقول نفتخر في لبسنا وانا رديت عليها السؤال ماغلطت
حمده خلاص انهي انهي الموضوع
نوره خليها تكلم الكلام اخذ وعطاااا انا كل قطعه افتخر فيها يكفي مامديت ايدي لاحد وخذيت منه
شي مولي
وضحه افهم من كلامك انك ماطلبتي من تركي شي
نوره تركي بالنسبه لي شي غير لو اطلب منه انا حلاله وهو حالي ومابينا فرق
دانه وتصر على كلمها باين انك حلال تركي وحنا عميان مانشوف اللي بينكم
كانه احد صفع نوره على وجهها شنو اللي باين مو شرط يكون جدامكم كل شي واضح
دانه اقول تكفين لا تبررين لنا تركي مو مرتااح معاااك لازم تغيرن نفسك هو قبلك
ماخذ ملكة جمال في الاناقه والجمال والسنع الله يرحمها بس
ام تركي وحمده دانه وجع
دانه حمده يمااا خليها تعرف وتهتم في نفسها وربي صديقاتي يقولون هذي زوجة اخووك والله على
بلنا خدامه
حمده اقول اخووك مرتااح وانتي وش دخلك خليهم بحالهم
وضحه ليه تسكتونها خلوها تفهمها
تكلمة نوره بعد صمت انا فاهمه كل اللي تقولونه كيف تبوني اعطي شخص
ماعطاني شي كيف تبوني اغير من نفسي وهو يشوفني منى قولولي كيف
غطت اينها في وجها وصارت تصيح لين جتها حمده واخذتها معها وصعدتها لغرفتها فوق
جلستها على الصوفه اللي كانت في غرفة نومها وقالت لهااا
حمده ممكن تقوليلي شلي بينك وبين تركي
نوره والدموع تنزل من عيونها مثل السيل انا ادري اني مااشوف
بس احس باللي يصير احس فيه انه مايطيقني ماخذني مجبور ولما يناديني باسم منى شيكون

يتبع ,,,,

👇👇👇


تعليقات
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -