رواية نيران الحب -11

رواية نيران الحب - غرام

رواية نيران الحب -11


أبو مشعل: وحطبه شوف الساعه كم الحين
مشعل يدور جواله: وين وين ...... (طالع جنب شاف جمانة تدمع من الضحك استغرب وجودها) جمانة ..
(وفي قلبه وش أحلى صباحيه هذي ...... آآآآه بس متى تصيري مرتي)

جمانة عاد خلاص فجرتها ضحك عليه

أبو مشعل: شفت حتى بنت عمك تضحك عليك قوم يالله قوم ...... (يطالع جمانة) تعالي معاي ورانا شغل

مشعل عرف: الله يعينهم .....

طلعوا وراحوا غرفة فيصل مع فاضل

جمانة طقت الباب بهدوء وبصوتها النعومي: فيصل ..... فيصل قوم عاد زهقت

فيصل ويسمع صوت جمانة بسرعة قام وفتح الباب: هلا ...... آآآآآآآه بررررررد

أبو مشعل ما قصر كب عليه الماي البارد وهو على طول دخل ينشف روحه ويدخلوا ويكملوا على فاضل اللي

قام منصرع : جمانوه ...... هيـــــــــــــن

جمانة بخوف: يماااااا ......( وافلت )

فاضل وراها و: طبـــــــــــــــــــاخ

جمانة بتطيح لو ما أن مشعل مسكها: انتبهي ........

جمانة طالعت فاضل واندعست ورى مشعل: قول له يبعد.....

مشعل ضحك لأنها ياهل: أقول فاضل عيب عليك تطلع كذا (وطبعا نفس لبس مشعل) قدام بنت العم

جمانة تتحنطب: إنت كنت مثله

مشعل دار لها وهي مشت: أنا نسيت شغله أسويها و .... (تلتفت) يويلكم إن رجعتوا نمتوا





بعد ربع ساعة (غرفة أحلام)


طق طق طق

جمانة: نعم

فيصل: يالله جمانة نتغدى .......

جمانة قامت ولبست حجابها: اوكي .....

ونزلوا مع بعض: ســــــــــــــــلام

الكل: وعلــــــــــــــيكم الســـــــــلام...

أحلام بعين وعين: شكلكم غلط اللي يقول ريال ومرته

جمانة طالعت فيصل مثل ما هو طالعها وفطسوا ضحك

مشعل منقهر وكان يستناهم عشان يتغدوا سوى أهو مع فيصل وفاضل إلا أن فيصل قال: يالله جمانة نتغدى (وراحوا المطبخ)

مشعل: شوف الحمار ...... أرويه (ووراه)

فاضل: خلني الحق لا يخلصوا الغدى ....... ومعاهم (ووراه أحلام)

وكلهم تغدوا سوى مع المنيقر فيصل وجمانة بحزب وفاضل وأحلام بحزب ومشعل الحكم

فاضل: فيك خير ....... سامحي مشعل

جمانة طالعت مشعل اللي ما فهم وش السالفة لأنه كان سرحان وانتبه مشعل: خيـــــــــــر

جمانة ردت: من قال أنا زعلانه

فيصل: أي أهي معاه ينجازوا مالك دخل

جمانة: أي والله ......

أحلام: لا لنا شغل لما نشوف عـــــــــــاشق الغبـــــــــراء ما ينام إلا إذا إنت راضيه علـ ....... آآآآآآآآآه .....

فاضل يساسرها: سكتي

جمانة: يعني ما سمعنا .........

مشعل استغرب وهي: أصلا أكيد بيحاتي صحة بنت عمه وإلا ......

تطالع مشعل اللي رد ببرود: وش لي دخل منها بنت عمي

جمانة انقهرت: صح نسيت إن الممرضة لمياء ..........

مشعل ابتسم: أسمعها لمياء ...... وااااااااااو حليـــــــو يناسب مشعـــــــل ولميــــــاء

جمانة انقهرت وسكتت وفيصل: ما عليك منه حاصل له وحده مثل جمانة انـ ....

جمانة دزته: بلا غباء زين

أم مشعل دخلت المطبخ: وما خلصتوا ..... يالله الضيوف وصلوا ......

جمانة قامت: يالله أنا جايه

فيصل وفاضل مع بعض: وين...

أحلام بسرعة: طقوا الخشب طقوا الخشب

مشعل طقاه قبلهم: احم احم بعرس قبلهم

جمانة: يخلف ربي قلنا بس البنات اللي ما فيهم عقل طلع الكل الحمد لله

الكل ضحك وفيصل: لا عاد خلنا نكمل الوناسة

أحلام وقفت: أقول ترى جمانة بنت مو ولد

فاضل يدز أحلام: مالك دخل بينا

جمانة: إلا متى بتسافر مروج

فيصل: الساعة ..... آآآآه ..... (مشعل فلصاه)

مشعل ابتسم: السؤال موجه لي اوكي

جمانة: من قال ....... المهم الساعة كم

مشعل يطالع الساعة: بعد 3 ساعات

جمانة برطمت وجلست: يعني ما بشوفها

فيصل: من قال ..... وش رايكم كلنا نروح لها

مشعل معارض: لا ......

الكل طالع فيه وهو: لو شافتكم ما بتسافر وبتفجرها صياح ...... (يطالع جمانة) ما أتوقع تبيها تصيح

جمانة دموعها على الباب: لا ...... بس

فيصل: خلاص لما ترجع نسوي لها زيارة جميع

أحلام: باااااااال يمديني أعرس على ما ترجع

فاضل: أقول جب جب ...... قالت أيـــــــش تعرس إنت ما تستحي ما ......

جمانة: ما قالت شيء غلط

فيصل: قبلك

جمانة: وليش لا ..... ولعلمك (بصوت خفيف) أنا شكلي قاعدة على قلبكم ماني معرسة

أبو مشعل من وراها: ما عندنا بنات ما تعرس

جمانة انصرعت وتورطت: هلا ..... عمي .... (وبلعت ريجها)

أبو مشعل: سمعتي اللي قلته

جمانة تورطت وابتسمت: يصير خير .....

فاضل: إذا أنت ما بتعرسي ...... أنا بعد ما بعرس

فيصل وقف: وأنا بعد ونكون فرقة العوانس...

أحلام: الحمد لله والشكر ..... أنا مو معكم عاد تخيلوا عند الناس هذا بيت أولاد العوانس

مشعل وقف: وأنا معاكم ......

أبو مشعل: وش اللي معاهم ......

مشعل تورط: ها ........ لا أهم مسوين الفرقة فأنا معاهم

أبو مشعل: اطلع على حقيقتك ياهل مثلهم (يأشر على فيصل وفاضل وجمانة)

الكل ضحك وأبو مشعل طلع وجمانة: يحيا ولد العم ...... ومالت على بنت العم ......

الكل ضحك وأحلام بغرور: قولي أصلا لأن ما عندك جمال فعشان كذا ما بتعرسي

جمانة بترد بس مشعل رد: من قال أصلا يكفي شعرها اللي تحت الركبة يسدح الواحد ...... (وسكت)

الكل يطالع فيه وفيصل التفت لجمانة: صحيح ...... شعرك تحت الركبة

جمانة منحرجه وساكته وفيصل انتبه ولف لمشعل: تعال إنت وش دراك

مشعل تورط: ها ....... لا ........ أتخيل

جمانة طلعت عنهم وفيصل وفاضل استلموه تحقيق وأحلام طلعت مع جمانة وطبعا مشعل مو راضي يقول لهم

بس بإصرار من فيصل وفاضل ما اعترف ...... مساكين ....... لأن شخصيته أقوى منهم بس عطاهم زقره تباعدوا عنه

المهم سافروا مروج وإبراهيم شهرين العسل وطبعا لا يخلوا من الصياح وما إلى ذلك






بعد مرور شهر


جمانة ترمي الرموت: أوف ملل

شيماء: وإنت كل ملانه

جمانة: وينك يا مروج ........ كان الحين اتصل لها وأخليها تجي نروح السوق

جواد: طيب اتصلي للأحلام قولي لها

جمانة: من اللي بيوصلنا

جواد: مشعل اليوم عنده إجازة شوفي يمكن يرضى

جمانة: بجرب ...... قولوا إنشاء الله يوافق

شيماء وجواد: إنشاء الله .....



في بيت أبو مشعل


مشعل معصب حده: وأنا قلت ما أبي غصب أهو

فيصل: طيب لا تزقر علي

مشعل: فيصل فارق لا والله أرويك الحين

أبو مشعل يدخل: والنهاية يعني بزران انتوا

مشعل يلتفت لأحلام: أنت ما في فاهمه ...... (وطلع غرفته)

أحلام تصيح: وش ذنبي يعني

أم مشعل تهديها: أنت لو إنك ما رديتي عليه كان ......

أحلام مقاطعه: والله أنا ما أضفت أحد أهو اللي أضافني

فيصل: خلاص لا تدخلي على المسنجر

أحلام راحت وحضنت فيصل: آسفة سببت لك مشكله

فيصل يمسح عليها: الحمد لله قلتي لنا

أحلام: وشوف وش اللي صار مني

أبو مشعل: خلاص هدي أحلام ....... وفيصل روح الشغل تأخرت

فيصل بضيق: بس مشعل .......

أبو مشعل: خلاص لا تنسى أنه ...... إلا إنت ما يزعل عليك ....... (وطبعا فيصل طلع بعد كذا)


تررررررن تررررن


أم مشعل: الو ....... (وابتسمت) هلا جمانة عاش من سمع ها الصوت ..... إيه أحلام ما عليه ..... اوكي تفضلي

أحلام: هلا جمانة

جمانة: تروحي السوق

أحلام: ما أدري

جمانة: قولي لمشعل يودينا

أحلام: مشعل معصب علي

جمانة استغربت: لــــــــيه

أحلام بدت تصيح وقالت السالفة لجمانة اللي تفهمت وقالت خلاص بتقول لناصر يوديهم



في غرفة مشعل


مشعل ما هدأ له بال إنه شال واير النت حق أحلام إلا وشال الجهاز بكبره (الذاكرة) وحطاه في غرفته ....

شرب ماي وهدأ شوي ....... وجلس يفكر باللي سواه ..... يتندم أنا كيف أسوي كذا بيها هذي إختي ..... من

لها ...... كيف أراضيها ...... يا ربي قسيت عليها وطبعا ظل ساعتين على هذي الحال





في الصالة


أحلام سرحانة تفكر: يا ربي مشعل زعل علي ....... (شوي وتصيح إلا مشعل والله أحبه) وتمسح دموعها

أبو مشعل شاف دمعتها اللي مسحتها وسكت لأنه عارف إن مشعل قلبه طيب وأكيد بيجي يراضيها قبل ما ينام


ترررررررن ترررررن


أحلام رفعته: الو ..... (وبفرح) هلا مروج .......

أم مشعل قامت وراحت عند التليفون وأحلام: كلنا بخير (وتصيح) مروج بسرعة رجعي

أم مشعل سحبت السماعة وبخفيف: لا تزيدي عليها (وكلمت) هلا مروج وش أخبارك وأخبار زوجك .....

كلكم بخير ..... يعني دوام .... الله يوفقه ..... هذا أبوك يبي يكلمك

أبو مشعل يكلم: هلا مروج ....... كلنا بخير ..... (يطالع أحلام اللي دموعها أربع أربع) لا تخافي عليها بس

مشتاقة لك ...... أي متأكد ..... أوه جمانة ضايعة .... من زمان ما جات بيتنا ..... أيه مدامك مو هنا .....

إنشاء الله يبلغ ..... إيه بخير ....... أي كل خوانك .... سلمي على إبراهيم ..... يالله في أمان الله (وسكر)

أم مشعل: والله اشتقت لها

أبو مشعل: لا تنسي الحين أهي مع ريلها ..... الله يسعدهم

دخل مشعل وهو كاشخ شاف أخته وجهها أحمر وسرحانة

أبو مشعل: وين على خير

مشعل طالع أبوه: ها ..... لا بس ... (طالع أحلام) بطلع .....

أبو مشعل حس إن مشعل يبي يراضي أخته فقال لأحلام: أحلام

أحلام التفتت وانتبهت لمشعل وتجمعوا دموعها ومشعل: قومي خلنا نطلع ......

أحلام على طول طاحوا دموعها وراحت حضنت أخوها: آسفة مشعل والله ما أعيدها ......

مشعل ابتسم: حصل خير ..... يالله

أم مشعل وأبوه فرحوا لأن مشعل صحيح يعصب بس ما يحب يخلي أحد زعلان عليه (قلبه طيب)

أحلام تمسح دموعها: انتظر بكلم جمانة

مشعل استغرب: لــــــــــيه

أحلام: تبي تروح السوق وعليه وناصر في الشغل وجواد طالع

مشعل: يالله قولي لها ربع ساعة وتطلع مو تأخرنا

أحلام ابتسمت: أنزين ....... (التفتت لأبوها) نق نق ...... ادفع ..... (واتصلت)

أبو مشعل ضحك وطلع فلوس وعطاها إياه

أحلام: هلا جمانة ...... يالله مشعل بيودينا ...... ايـــــه ...... ما عليه ربع ساعة مو تطولي ..... اوكي باي ...

مشعل: يالله بسرعة لبسي ما انتظر كثير

أبو مشعل: وروح زور جدتك من زمان ما شافتك

مشعل: يصير خير

جهزت أحلام ومشت ومروا على جمانة

جمانة ركبت: ســــــــــــلام

الكل: وعليكم الســـــــــلام

جمانة: مشعلوه ليه تزعل القمر

مشعل طالع فيها من المرايه: إختي لو أختك ..... مالك دخل

جمانة حز في خاطرها: ............................

مشعل حس لها وقال: وين تبي أي سوق

جمانة بدون نفس: اللي تبيه .....

وصلوا للمجمع ونزلوا أحلام وجمانة وطبعا مشعل وراهم

أحلام تدخل برمود وهي في صوب وجمانة في صوب ومشعل يحتار ويوقف عند الباب

أحلام تنادي جمانة تجي لها: وش رايك

جمانة: حلوه وايــــــــد ....... أقول خذيها أحسن لك

أحلام: أباخذها ........

مشعل: ما خلصتوا ...... طولتوا في هذا المحل

جمانة محتارة بين بلوزه وتنوره: هذا وإلا هذا ..... لا هذا .... لا هذا ..... (التفتت لمشعل) أي أحلى

مشعل احتار: أنا أقول

أحلام: ترى مشعل له ذوق رهيب

مشعل: احم احم شكرا للإطراء ...... (والتفت) لا هذي ولا هذي ......

جمانة: ها ......

مشعل: تعالي شفت بلوزه حلوه مره تعالي ..... (ومشى)
أحلام وجمانة معاه

مشعل مسك البلوزة: وش رايك

جمانة على طول حطت اللي في يدها: رهيبة ..... باخذها

أحلام: لا لا أنا باخذها ...... (ورجعت اللي في يدها)

جمانة تركتها: ما أبيها غيرت رأي

أحلام بحمس: لو أنها مروج كان طقمتي معاها


يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم