رواية بشروه أني أبرحل -11

رواية بشروه أني أبرحل -11




رواية بشروه أني أبرحل -11

سالم ولكن.....الشيطان كان شاطر.وخصوصا النفوس الضعيفه اللي ماتخاف من الله........"لايخلو رجل بإمرأه الا كان الشيطان ثالثهما".

الجزء التاسع:

ساره وهي تبجي: سالم شسووويت؟
سالم: ياحبيبتي عادي...
تقاطعه ساره وهي وتصرخ: لا تقول حبيبتي....اللي كنت خايفه منه صار....صار
سالم معصب: كله برضاج وانا ماغصبتج على شي.....
ساره تطالعه بنظرات حقد: ياويلك ...ياويلك اذا ماصلحت غلطتك..
وتطلع ساره من عند سالم.....وترد بيتها وهي في قمة احزانها ...
ندمت ساره على اللي سوته بس عقب شنو؟ خلاص فات الاوان ...واذا فات الفوت ترى ماينفع الصوت
::::::::::::::::
بعد مرور شهرين ...وسالم يتهرب من ساره ...
ام ساره: ساره ياثقل نومج....شفيج خابرتج تفزين بسرعه لو احد بطل الليت ؟هالايام يابنتي متغيره مو ساره اللي تحب الضحك....شفيج؟؟؟؟؟؟؟
ساره: يمه مدري شفيني؟ حاسه راسي يعورني وارجع....وجبدي تقلب..
ام ساره: خلاص قومي اوديج الطبيب...يمكن الجو متغير عليج؟
ساره: أي صح لازم اروح الطبيب....
في الطبيب اللي كانت ساره خايفه منه صار.....وقع الفاس بالراس ....
الام وهي تبكي: ليش ياساره...شلون ؟؟انا شقصرت معاج فيه ربيتج احسن تربيه وصرتلج ام وابو بنفس الوقت .....الله ياخذج من بنت ياليت الله ذبحني قبل اشوف هاليوم
ساره ماتكلمت ولاكلمه وكانت منصدمه من اللي صار....في البيت ضربتها امها وصارت ماتكلمها...واخذت منها السياره ومنعتها من الطلعه .......بس عقب شنو ياام ساره ووووووينج من زمان
مها كانت تتصل بساره بس ماكانت ترد عليها مووووووووووووليه
ام ساره: انا لازم اعلم ابوج ....لازم فيه رجال يوقفج عند حدج انتي تمردتي ....وتماديتي
وابو ساره بدوره اكيد عطاها نصيب من الضرب اللي ماكان له داعي ....كان لازم يتخذون وسيله غير الضرب ....اجبرها ان علم عن اللي كانت تطلع معاه.....ورفع عليه قضيه ....ورفض انه يتنازل عنها الا لما يتزوج سالم بنته ويدفع 20 الف دينار ....وحط عليه مؤخر 20الف عشان مايطلق بنته
سالم ....يبي يتجنب الفضيحه ووافق ....بس اكيد لازم يكون فيه تنازلات ...وموافقته كان لها سلبيات...
نوره ام علي اخذت العيال ...وطلبت الطلاق....
تزوج سالم "ساره" وعاملها انذل معامله ....وكان الاثنين يكرهون بعض ولايتكلمون مع بعض ..
ابو ساره تبرى منها وامها قاطعتها.....ومها....ماتخلت عن صديقة عمرها
::::::::::::
في بيت سالم:
ساره وهي تبجي: يامها ماكان عندي احد يعلمني الصح من الغلط ...كنت ضايعه...امي دللتني ودلعتني ...وكانت تعطيني اللي ابيه...اطلع وادخل ولااحد يسألني وين رايحه والا منوين جايه...حملوني مسئولية نفس وكان الحمل ثقيل علي...فقدت الاب من كنت صغيره وكنت محتاجه لحنانه...كنت ماسكه نفسي ومتحمله لين ماجا خالج بحياتي وعفسها ..اوهمني انه يحبني ...وحسيت بهالشي من كلامها...قبل انام كان يقولي تصبحين على خير واذا صحيت يقولي صباح الخير كان اول واخر واحد يكلمني باليوم...لعب بعقلي الصغير...آه ياليت الزمن يرجع ياليت ..
مها: بس ياساره اللي سويتيه ذنب وانتي لازم تتوبين لله سبحانه...وكان المفروض تقوليلي عن علاقتج مع خالي جان حذرتج منه ...
تقاطعها ساره: هذا انتي حبيتي وتزوجتي اللي حبيته....اشمعنى انا اللي يصير فيني جذي؟
زعلت مها من كلامها وعصبت بس حاولت انها ماتبين لها لان اللي فيها كافيها: ساره حبيبتي وضعي غير عن وضعج وفيصل غير عن سالم
في هاللحظه يدخل سالم وهو ماط بوزه شبرين ونفسه بخشمه...
سالم بدون نفس: اسمعي انتي من بكره الساعه 9 الصبح جهزي عمرج بوديج مصر ...
ساره: ليش؟
سالم: جب ولا كلمه لج تسألين بعد....بوديج تحذفين هالفضيحه اللي ببطنج...وياليت تموتين معاه
ساره تبجي وتقوم للغرفه....
مها: خالي ترى مايجوز اللي تسويه فيها ...اثنينكم مشتركين بالخطأ
سالم: خل تولي هذي ماعليج منها....وبعدين مابيج تقعدين معاها فاهمه ....
مها وهي قايمه بتروح غرفتها....
سالم: اقول....متى يجي زوجج ياخذج بعد انتي؟
مها: مابقى شي وتفتك مني
سالم: أي خل يعجل ببيع البيت انا ....افقرتني حسبي الله عليها
انصدمت مها من كلام خالها اللي سمعته وعرفت قيمة فيصل...يعني لو ماتزوجته جان ضاعت بالسالفه وماعرفت وين تروح....
كانت مها تشتري كروت دوليه بخمس دنانير ...وتتصل على فيصل على تلفون البيت بالاوقات اللي يكون فيها موجود لانها ماتحب تخسره فوق ماهو متخسر عشانها...
مها: هلا فيصل شلونك؟
فيصل: هلا بعمري هلا بقلبي ...وينك يالظالمه 3 ايام ماتتصلي لاحس ولاخبر ؟
مها: شسوي اشغال...
فيصل: وشعندك من الاشغال انتي؟
مها: اجهز لعرسي....
فيصل: ياويلي على حالي من اللي تجهز لعرسها....بس اقولك.
مها: هلا ..
فيصل: هالله هالله بالملابس اللي ....
مها: أي خلاص بس بس فهمناك...تصدق هذا الشي الوحيد اللي ماشريته
فيصل: ولييييييييييييييييييه؟
مها: قصرت الفلوس...
فيصل: وشتقولين انتي؟ قوليلي كم يلزمك وارسلهم لك؟
مها: وانت سيدا صدقت ؟؟اضحك معاك
فيصل: أي شي تقوله مهاوي حبيبتي اصدقه ....
مها: فيصل شخبار الاهل؟
فيصل: يسلمون عليكي...
مها: وال....
فيصل: الوالده ..الله يهداها
مها: الله يهداك انت ...كلمها يافيصل كلمها ارجوك مابي اكون سبب في خراب علاقتك مع امك
فيصل: هي خاربه خاربه ....
مها: ميخالف هذي امك ولازم تجرب مره ومرتين وعشر..
فيصل: طيب بجرب ...صدقيني بجرب ...بسك حنه مليت من هالسالفه خلينا نستانس مع بعض من زمان ماكلمتك..ولاسولفت معك ..
مها: كلها جم اسبوع وبتمل مني ..
فيصل: مستحيل امل منك...انتي حياتي احد يمل من حياته؟
مها: ياخوفي يافيصل!!!!!!!
فيصل: ياخوفك من ايش؟
مها: مدري؟ خايفه وبس
فيصل: اطردي هالافكار السودا من راسك ...ومدامك معي لاتخافين
مها: اخاف تكرهني....كثر ماحبيتني اخاف تكرهني
فيصل: والله هذا الشي يعتمد عليكي
مها: يعني شنو؟
فيصل: شوفي ياحبيبتي...كره انسي اني اكرهك انتي ليه تفكري كذا؟
مها: مجرد خوف...
فيصل: انتي وينك اللحين؟
مها: عليك ذكاااااء...يعني وين؟؟... اكيد البيت
فيصل: اوووووه نسيت.......اشتقتلك يامها صارلي شهور ماشفتك..
مها: ..............
فيصل: طيب جاملي.....قولي حتى انا اشتقتلك....انا بعرف انتي ليه ناشفه كذا
مها: كيفي..
فيصل: وش كيفي هاذي؟حبيبتي انا ماعندي حريم يقولن كيفي
مها: انزين...
فيصل: كملي ...قولي انزين ياقلبي خليني احس بمكانتي عندك ...
مها: المكانه بالقلب مو بالكلام
فيصل: شوفي انا ساكتلك بس لانك بعيده عني...والله لو انك يمي...
مها: بس خلاص عرفنا ..يالله تصبح على خير
فيصل يضحك: وانتي من اهله ....احرصي على نفسك
::::::::::::::::::::::::::::::::
خلص الكورس الصيفي على خير ونجحت مها وتقديرها امتياز....
فيصل جا الكويت مع فاطمه وزوجها...علشان ياخذ عرووووووووووووووووسته.
وفي الكويت ....خلص فيصل اوراق مها علشان يحولها للجامعه في السعوديه ...
فاطمه سلمت على مها وسولفت معاها ....وتعرفون حرمتين عند بعض شنو بيسولفون غير سوالف العرس
كان كرسي مها عند فيصل بالطياره............
:::::::::::::::::
في الطياره :
فيصل يتأمل مها....
فيصل: يحليلك ...هذا النقاب ماتلبسينه اذا وصلنا انشالله ..خلي فاطمه تدورلك غشوه ..
مها:انزين خلينا نوصل الاول بعدين قول اللي تبيه..
فيصل: احس اني بحلم....مها عندي وانا قاعد كذا مابيدي شي
مها تضحك: يعني شنو بتسوي...
فيصل: اشيا كثيره في بالي...
مها: فيصل...امك تدري ان..
فيصل يتنهد: ايه تدري....ارجوكي يامها لاتحملين ذنب ولاتفكرين كثير ترى انا علاقتي مع امي من زمان ماكانت طيبه ...وانتي شي مو جديد في سوء علاقتنا ...
مها: ياليت اكون شي يصلح بينكم
فيصل: خليني كذا مرتاح
مها: ترى اللي مافيه خير لوالديه مافيه خير لأحد
فيصل معصب: وشقصدك ...؟ انا مافيني خير لأمي ...وشهالاسلوب الجديد ..انا خابر البنت تستحي ماتكلم في اول ايام زواجها وانتي من البدايه تهاوشين ...
انصدمت مها من كلامه وخافت منه نزلت راسها تحت...وقامت من مكانها..
فيصل بنبره حاده: وين رايحه؟
مها ماردت عليه وكملت طريقها للحمام الله يعزكم ....وبجت لين ماقالت بس وردت ...
فيصل لاحظ انها باكيه وعيونها الحمر تدل على ذلك ندم على كلامه وتم يقول في نفسه: بنت يتيمه ومسكينه ...ليه ازيد عليها...بس هي بعد غلطانه مفروض تسكت ...........لازم اراضيها ..
فيصل: مها حبيبتي سامحيني ....ترى ماكان قصدي ...والله زلة لسان
سكتت مها وماردت عليه...
فيصل: مها تكلمي قولي أي شي ...
مها: الله يسامحك
فيصل: وانتي....سامحتيني
مها:.....انت ماغلطت
فيصل: طيب ليه تبكي؟
مها: جذي ...تذكرت اهلي ....تذكرت امي وابوي
فيصل: الله يرحمهم
حط فيصل ايده على ايدها ...بس مها سحبت ايدها منه..
فيصل: انتي لسه زعلانه
مها: قلتلك مو زعلانه ...
فيصل: الا زعلانه ....قوليلي وشلون اراضيكي
مها: فيصل خلاص والله مو زعلانه
سكت فيصل وصد صوب اخته اللي كانت لاهيه بالسوالف مع زوجها ......
السعوديه في بيت فاطمه وفي شقة فيصل بالتحديد :
فيصل: مااكلتي شي..
مها: شبعانه
فيصل: أي ادري شبعانه صياح على غير معنى
مها: فيصل انت شفيك ؟ بيوم وليله احس انك تغيرت
فيصل يضحك: والله ماتغيرت بالعكس حبي لك زاد بس والله الاكل حرام ينقط بالزباله غامضني
مها: والله مو مشتهيه
فيصل: طيب وشفيكي متوتره .؟
مها: مافيني شي
ويقوم فيصل يغسل ايدينه ولما شافته راح مسكت العصير وقعدت تشرب وخذت فطيره ولما بغت تاكلها شافته يطالعها ويبتسم ...حذفتها من ايدها وعدلت قعدتها..
فيصل: مو جوعانه ها ....انتي الجوع بيذبحك ...اكلي يابنت الحلال اكلي.. ورانا شغل ...هذي ليلة العمر
مها حست برعب خبرتها بهالمجال قليله: خلاص انا شبعت صدقني ...
يقرب فيصل صوبها ويقعد بجنبها: اقول مها ليه لابسه شيلتك ترى مامن غريب ...
مها بتوتر: انا بصلي...ماصليت العشا ..
فيصل: صلي... صلي بس ترى مردك لي ..
مها كانت مصليه العشا ....بس ردت وصلتها مره ثانيه من الخرعه....اي بنت مكانها راح تعرف هالشعور
عقب الصلاه ...لبست مها قميص ابيض محتشم وفلت شعرها ...مكياجها كان ناعم ...وحطت عطر"شانيل شانس".........لاتقاوم
فيصل كان يشوف التلفزيون ولما شافها قام من مكانه وتم يطالعها...كانت غير....غير عن كل مره يشوفها فيها هلمره هي له خلاص صارت زوجها...تم يتأمل في وجهها اللي ماينمل منه اللي يشوفها ..
فيصل: ياسلام يامها ...ماشالله عليكي
قعدت مها على طرف الكنبه ...كانت هاديه وحلوووووووووه بشكل مو طبيعي ...
قعد فيصل عندها : مها ...احبك ....اكثر من نفسي
مها بقلبها"وانا بعد"
فيصل قرب منها اكثر ومسك ايدها رفعها وباسها ...وحب راسها
هالمره ماسحبت مها ايدها ....وهي تحس بداخلها بانتصار ....
قرب منها اكثر واكثر واكثر واكثر واكثر...................
::::::::::::::::::
فاطمه تتصل على جوال فيصل وتلاقيه مغلق....
كانت الساعه 12الظهر والمعاريس بفراش الهنا للحين ماصحوا....
فيصل: مـــــــــــــــــــــــن ؟
فاطمه: انا يافيصل صارلي ساعه اتصل فيك مغلق
فيصل يضحك: مانمنا من البارح والله...حياك تفضلي
فاطمه: شعليك بعد عريس....مها صاحيه ؟
فيصل: أيه وراحت للحمام...
وطلعت مها من الحمام..تسلم عليها فاطمه..
فاطمه: صباحيه مباركه ياعروس
مها تبتسم: الله يبارك فيج ..
فاطمه: الله يعينك بتاخذين سنه ماتنامين الا وجه الصبح بس انصحك لاتعطينه وجه...
ويضحكون جميعا ويتفطرون مع بعض...
ولما دخلت مها غرفتها....انتهزت فاطمه هالفرصه....كلمت فيصل بهمس..
فاطمه: ماقلتلي كيف اصبحت؟
فيصل: بخير
فاطمه: ادري انك بخير...انا قصدي وشلون العروس ...
فيصل: يحليلك يافاطمه وشرايك اقولك شصار بالتفصيل ؟
فاطمه: أي وشفيها لو سألت ..
بهاللحظه تدخلت مها ....
فيصل يطالعها ويقول: عروسي من احلى العرايس يافاطمه ولايمكن القى مثلها ..
فاطمه: فيصل اشرايك لو تاخذ مها وتزور امي يمكن لو شافت مها تغير رايها
فيصل: بكره انشالله بروحلها وباخذ مها معي ...واللحين ممكن تقلبين وجهك
فاطمه: افــــــــــــــــــا والله مشتاقه اسولف معكم ..
فيصل: لاحقه على السوالف ....خلي الرجال مع حرمته
فاطمه: ماتقولين شي يامها والا عاجبك كلام زوجك؟
مها: خلها يافيصل ....ترى فاطمه غاليه عندي
فاطمه وهي تضحك : وبس هذا اللي قدرتي عليه...الشرهه علي اللي ماخذه اجازه عشان اقابل وجوهكم

يتبع,,,
👇👇👇
أحدث أقدم