رواية بشروه أني أبرحل -12

رواية بشروه أني أبرحل -12



رواية بشروه أني أبرحل -12


فيصل: يالله يافاطمه ماوراكي عيال؟

فاطمه وهي واقفه: الله يعينك عليه يامها ....ترى اخوي هذا ماشاف خير...خبل ....شعرفك بالحريم انت؟
وتطلع فاطمه قبل يلحقها ...
مها بقلبها"الظاهر الحبيب ماخلص"
فيصل: اقول مها ...ترى انا مااحب اشوف حرمتي تلبس دراعه ومافي الغرفه غيري..
مهابقلبها"نغزه قويه": يعني شتبيني البس؟فيصل ارجوك اذا مثل امس والله مافيني ...
فيصل: مها حبيبتي انتي ...مثل امس ومثل كل يوم انشالله ...
مها"الله يعين": .............\
فيصل: ليه ساكته؟
مها: شتبيني اقول؟
فيصل: اقول مها داشه هوشه انتي شتبين البس وشتبين اقول ....وشفيكي؟
مها تبتسم: مافيني شي
فيصل على ضحك: ليه مغروره انتي
مها: كيفي
فيصل: ردينا
مها: ..........
فيصل : طيب تعالي...
مها: وين اجي؟
فيصل: تعالي بجنبي..
مها: وليش؟
فيصل: تعالي بحكيلك ...
تقعد مها بجنبه ...ويقعد فيصل يسولف معاها ...حط ايده ورى ظهرها وقرب راسها من صدره ...وقعد يغنيلها....والتم شمل العشااااااااااااااق

وبعد مرور شهر من الزواج السعيد ...حست مها بطعم الايام مع فيصل ..
وعلاقة فيصل مع امه في تدهور ...وفي كل يوم تأزم زياده...مها اخذت منها موقف لما زارتها اول مره صرخت بوجهها وطردتها عن البيت....وكان هذا هو الشي الوحيد اللي يعكر مزاجها...ومن يومها قررت انها ماتدخل بين فيصل وامه ولاتكلمه عنها
فيصل: يالله يامها تراكي اخرتيني ...
مها: انزيييين ...بلبس عبايتي ..
فيصل: اوووووووووه ساعه الوحده تلبس عباتها
مها: بسك عاد كاني خلصت..
فيصل: يالله يابنت ورانا طريق
مها: انا كم مره قلتلك مايحتاج بس انت الظاهر مسرف
فيصل: يعني وشفيها لو سافرنا ...اللي سافروا احسن منا...وبعدين انا بوديكي ابها مو لندن ولا باريس ..
وانا قلت استغل الاجازه اللي ماخذها...
مها: خلاص بس ياكثر اعذارك..
فيصل: هي كلها اسبوع ونرجع انشالله ..وانا صراحه بجرب السفر معاكي بسياره
مها: فيصل انت لو فتحت حلقك مستحيل نسكره...صارلك ساعه تحن على راسي خلصي وخلصي واللحين قاعد يالله قوم..
فيصل: طيب طيب ....
:::::::::::::::::::::::::::
ساره: طلقني ياسالم انا مستحيل اعيش معاك ...حياتي معاك صارت جحيم
سالم يضحك باستهزاء: والله محد بيدخلني الجحيم غيرج
ساره: خلاص طلقني انا تعبت منك يااخي ذليتني كل شي سويته فيني ...طلقني
سالم: احلمي بالطلاق وبعدين انا بدمرج مثل مادمرتيني ...ودي احطمج مثل ماحطمتي حياتي ...زوجتي ابعدت عيالي عني وطلقتها بسبتج ...انا خلاص ماعندي شي اخسره واللحين بتفرغلج بخليج تندمين على الساعه اللي عرفتيني فيها ..
ساره وهي تبجي : حرام عليك ترى انا خسرت اهلي بسبتك ...ابوي تبرى مني وامي كرهتني...وكنت راح افقد حياتي بسبتك ...حتى اللي كان في بطني تخليت عنه عشانك ...انت اللي دمرتني مو انا
عصب سالم لما سمعها تكلم بهالاسلوب اول مره شكت فيها ويمكن اول مره كلمته فيها عقب اللي صار ...قام من مكانه واتجه صوبها...شدها من شعرها وهو يقول:انتي تنجبين ولا تكلمين ولا كلمه والله لج عين
ساره: سالم حرام عليك هد شعري لاتستقوى علي
سالم ماتركها الا عقب ماشبعها من الطق ....تركها وحيده بالصاله طايحه على الارض وهي تبجي........
كانت معاملة سالم لساره معامله قاسيه...الاثنين كانوا يكرهون بعض ....بس سالم حب ينتقم منها ...
ويعذبها اكثر واكثر ...
::::::::::::::::::::::::::
في السياره:وفي الطريق الى "ابها"
فيصل: صبيلي شاهي
مها: مابي
فيصل: وليه ماتبين؟ على راسك ريشه؟
مها: لأنك شربت 4 سكانات شاي ...ووقفت 8 مرات ...
فيصل انحرج: يابنت صبي ترى راسي يعورني
مها: انزيييييييييييين ....شغل المسجل
فيصل يقلدها: مابي
مها:فيصل عاد لاتدلع شغل المسجل ....ولاتشغل عراقي ترى صدعت روسنا فيه
فيصل: والله ياحبيبتي ماعندي غير العراقي ....اسمعي يامها والله تحسين يغني بجروحه
مها:انزين خلنا نسمع....
وحط اغنية ....علي العيساوي "عوفهم":
عوفهم خل يرحون عوفهم مايفيدون....
ياما تعبت وياهم يامــــا.......وحملت ضيم جفاهم...ياما
الله يكون بالـــــــــعون......عوفـــــهـــم خـــل يرحـــون
مااعتب على الماضي....وابقــــى بقـــسمـــتي راضــــي
على البعد قلبك علمه......واقبـــل بهــــاي القـــسمــــــه
ادري بعد مايرجعون......عـــــوفـــهم خـــــل يرحـــــون
خليرحون وانساهم.......كافــــي اللـــي شفتـــه ويـــاهم
ما تفيد بعد دموعك.......للغـــــير اضـــــوي شـــموعــك
ادري بعد مايرجعون......عــــــوفـــــهـــم مــــا يفــــدون
مها: اقول سكر مسجلتك احسنلك...شهالاغنيه البايخه؟
فيصل: اغنيه بايخه ها؟؟؟؟انتي موكفو اصلا اللي يحطلك اغنيه بكل هالاحساس
مها: زين خلاص مابي مسجل سكرها بسولف معاك..
فيصل: وهذي المسجل سكرناه.....شعندك من السوالف؟
مها: ماعندي شي ..
فيصل: تصدقين انك مزعجه
مها تضحك: انا مزعجه شتطلع انت ....اقول وقف عند الدكان بشتريلي اشياء
فيصل: وييييييه انتي للحينك جاهل وشتبين من الدكان؟
مها: والله انا جاهل عمري19سنه بس
فيصل: طيب انتي تامرين امر يالمزيوووووووووووونه
وبعد كم ساعه من الطريق الطويل وصلوا ابها ...كانت غير عن كل المناطق... الدنيا خايسه بالحر وهذي المنطقه مشهوره ببرادها وحلاة جوها ...
احبــك حــب انا حب ولاحــبه جميع انــسان .....واحبــك حــب انا حب ولاحبوه الاحبابي
واحبك حب انا حب الغريب بشوفة الاوطان......عليه من الزمن مده ولاشافوه الاصحابي
:::::::::::::::::::::::::::::::
لاهمني قربك ولاهمني رضاك.....والله ولاذكرى فقلبي تجيبك
ليلة لقانا حطها حدر ماطاك .....عسى وهمها في الليالي نصيبك
عذاب ساره مع سالم كان كل يوم يزداد...كان حقير معاها وكان يذلها ذل ....في كل يوم كان سالم يصحح لساره بصحيح العباره انه يكرهها ولاعمره حبها وكان يمنعها من ابسط حقوقها... حتى امها كان حارمها منها وماكان في تلفون بالبيت كان شايل كل شي عنها ...ومايرتاح اذا دخل البيت الا لما يطقها ...
سالم وهو يصرخ: ساره....ساره تعالي ابيج بسرعه
راحت ساره تركض له وهي في بالها انه بيطلقها لانه اليوم الوحيد اللي ناداها فيه: سالم ناديتني
سالم: عن العياره تسوين روحج صمخه ...روحي عند الباب نعالي ابيج تنظفينهم
كانت ساره تدري انها اذا رفضت راح يصيرلها مكروه ويمكن اكبر من أي مره ...لانها هالمره رفضت
سالم: وترى اليوم في سهره بالبيت اناعازم الربع هني ابيج تطبخين...واذا ماسنعتي العشا ياويلج
ساره بقلبها"ياليت لوعندي سم جان حطيته وافتكيت منك": انشالله
سالم: والحين انجلعي عن وجهي
استغربت ساره من تصرف سالم هذي اول مره يعزم فيها ربعه ...تذكرت شي وانصدمت..ماتعرف تطبخ
الحين شتسوي ياويلها لورجع سالم ومالقى عشا.. فكرت بطريقه تخلص فيها نفسها ..بس للاسف مابيدها شي راحت غرفتها... وقفلت عليها الباب بس كانت متأكده من شي وحيد: ان اليوم ماراح يعدي على خير
مرت الساعات ثقيله عليها ...وفجأه سمعت الباب ينطق بقوه عليها ...شي موجديد بس الجديد كان صوت سالم هالمره غير لهجته غريبه والفاظه غير ...كان يصرخ ويهذي ومايدري شيقول ..اللي كانت خايفه منه صار...كان سكران...والشله مجتمعه عنده اليوم .
سالم : اقولج افتحي الباب احسنلج....وين العشى يالخايسه ؟ انا شقايلج ..
ساره ماردت عليه وتمنت لو تحذف روحها من الدريشه...
سالم: انا بطلبلهم من المطعم اليوم بس حسابج علي باجر انا اراويج
وبعد يوم:
عرفت ساره ان العقاب واصلها واصلها ...فقررت انها تواجه مصيرها..
مالقت احد بالبيت ...الحمدلله سالم موبالبيت ....يارب يموت قبل يرجع ..
كان ظنها مو بمحله ...سالم واقف وراها ...
سالم بهدوء: ليش ماطبختي العشا امس؟
ساره: مااعرف اطبخ
سالم: زين جذي تفشليني مع ربعي
استغربت ساره من هدوئه: انا اسفه والله مو قصدي..
سالم: متى تسنعين؟...متى تصيرين ربة بيت محترمه
ساره: انشالله راح اتسنع ..
سالم: زين حبيبتي....حصل خير... تعرفين تسوين شاي
ساره بقلبها"حبيبتي... معقوله سالم تغير؟": أي...اي... اعرف تبيني اسويلك؟
سالم: أي والله مشتهي شاي من ايدينج الحلوه..
ساره: شعجب؟
سالم: لاعجب ولاشي ...مستغربه من شنو ؟
ساره: مو من شي بروح اسويلك الشاي
في المطبخ استغربت ساره معاملة سالم لها ..
سالم: لالالالالا...لا تعبين عمرج انا اللي بصب وبعطيج
فرحت ساره من قلبها : سالم ...انت تغيرت
سالم: كل انسان يتغير ياقلبي ......اتفضلي يااحلى ساره
ولما مدت ساره ايدها بتاخذ الكوب منه...سكب الشاي كله على ايدها وهو يضحك من كل قلبه ....ويقول:" تعلمي الطبخ مره ثانيه"
ساره: اااااااااييييييييييي ليش تسوي جذي حرام عليك ..........اااي ياايدي عسى الله لايوقفك
وقامت ساره منه وهو يضحك عليها ........بس الجرح اللي كان بقلبها كان اكبر من أي حروق اوجروح
:::::::::::::::::::::::
بعد اسبوع في ابها....في الشقه بالتحديد...
مها: فيصل شفيك كله نايم ...وصوتك متغير لايكون مريض؟
فيصل: والله مدري وشفيني احس ان راسي ثقيل ..
وتحط مها ايدها على راسه: فيصل .....انت حار ...فيك حراره
فيصل: عادي.... عادي يومين وتزول انشالله
مها: شنو عادي ؟......انت لازم تروح للطبيب,,,
فيصل: مالي خلق للطبيب....
مها: بروح اجيبلك كمادات ...
وكانت مها طول الليل وهي تكمد راسه ....
مسك فيصل ايدها وحط عينه في عينها وهو يقول : الله لايحرمني منك ....ويخليكي لي
مها: فيصل حبيبي ..عيونك حمر وصوتك مخنوق ...علشان خاطري روح الطبيب
فيصل: مافيني حيل ياقلبي والله مافيني حيل ..
مها: انزين اطلب تاكسي!
فيصل: قصدك ليموزين! طيب جيبلي التلفون بتصل فيهم تحت يطلبولي ...تاكسي..
ابتسمت مها لما سمعته يقول" تاكسي" وتقول بقلبها:"ياحبيبي يافيصل حتى وانت مريض ماتخلي طبايعك
وراحت تجيبله التلفون ....
فيصل بصوت تعبان: ادري تعبتك معي بس ولاعليكي امر ممكن تجيبي ملابسي داخل
مها وهي واقفه: افا عليك يافيصل انت تامر امر ....
وساندته مها على تبديل ملابسه....كان تعبان حيل بس ماحب يبينلها ....
فيصل وهو يحاول يوقف: يالله ..اقول مها صكي الباب زين ولاتفتحين لاحد مااوصيكي..
مها: ليش؟ انا بروح معاك ...ماراح اخليك بروحك
فيصل: وين تروحين معاي لاياشيخه انتي استنيني هنا... انا بخير صدقيني..
ولما وصل لباب الشقه اللي مأجرين فيها وقع عند الباب كان يحس بدوخه ورجوله موشايلته
مها: فيــــــــــــــصل ....فيصل رد علي انت تسمعني ..
كان فيصل طايح على الارض مايرد عليها ولاهو يمها ...ركضت تحت ونادت اول رجال صادفته..
في المستشفى:
مها: دكتور طمني عليه تكفى ...اذا فيه شي قولي... ترى مالي غيره هني
الدكتور: اطمني ....هذا فيروس بالجو وتجي حالات كثيره هنا ...واحنا انشالله بنقوم في واجبنا واكثر
مها: وكم بيقعد عندكم بالمستشفى؟
الدكتور: تقريبا اسبوع..
مها: اسبوع؟.....مو واجد؟
الدكتور: لازم يااختي يقعد اسبوع هنا علشان يسترد كامل عافيته
وترجع مها لغرفة فيصل.....كان نايم....الوقت فجر ...وكانوا ناوين يردون الرياض في الصبح
شافته نايم واثر المرض باين على وجهه اللي كان شاحب ...تحبه ...تحبه من كل قلبها ...معاه تحس بالراحه والامان ...كان كل حياتها ومستعده تخسر أي شي عشانه ..
راحت توضت وصلت صلاة الفجر ودعت الله من كل قبلها انه يشفي زوجها ..وعقب الصلاة حطت ايدها على راسه وقعدت تقرى قران عليه ....
فتح عيونه وشافها تقرى وتبكي من كل قلبها. حتى انا احبك يامها والله احبك...غمض عيونه وتذكر امه لما يمرض ....حتى امه يحبها بس تصرفاتها تثير اعصابه... اخذ غفوه ورجع وفتح عيونه مره ثانيه بعد ساعه ولقاها للحين تقرى ودمعتها بعينها ماوقفت وايدها على راسه..
فيصل: مها..
مها متفاجئه: لبـــــيه ...ازعجتك؟
فيصل: لا ماازعجتيني......بس بغيتك تناوليني سطل فيه ماي ابغى اتوضا
مها: من عيوني يالغالي ثواني بس ..
وبعد الصلاة....
مها: فيصل انت مااكلت شي من امس خاطرك في شي؟
فيصل: لالالا ماني مشتهي...احس نفسي شبعان
مها: أي شبعان وانت مااكلت شي ....
فيصل: كافي اني اشوفك بجنبي.....ليه ماتنامين؟
مها: انام وانت بهالحاله افرض انك بغيت شي؟
فيصل: صدقيني اني صرت احسن من اول... نامي وارتاحي انتي من امس الصبح قاعده
مها: خلاص بنام مدام انك زهقت من وجهي
يضحك فيصل: وأحد يقدر؟...والله يامها اني ماامل من شوفتك ...بس ابيكي ترتاحي وهذا الشي يريحني
فعلا... كانت مها بحاجه للنوم لأن هالليله مرت عليها صعبه..


+++
ام سعود"جارة ام فيصل": صدق اللي سمعته ياام فيصل؟
ام فيصل: وشسمعتي بعد؟
ام سعود: فيصل ولدك عصى امرك ..وماتزوج بنت خالته...وعرس على كويتيه؟
ام فيصل:...........
ام سعود: لاتزعلين ياام فيصل بس انا سمعت انه

يتبع,,,
👇👇👇
أحدث أقدم