رواية يالبى قلبك -12

رواية يالبى قلبك - غرام

رواية يالبى قلبك -12


نرجع للي فوق
العنود : ايه سهى كملي
سهى : انا بديت عشان اكمل
العنود: هههههه يلا ابدي
سهى : شوفي العنود فيصلو امس جاني وقالي عن كل الي سواه وصرااحه انا الى الان منصدمه من الي سواه صدق فيصل جرئ وأهبل بس ما توقعته يوصل للدرجه هاذي وسامحيني وامسحيها بوجهي وانا ترراني مو عافه وين اودي وجهي منج بس ...
العنود تقاطعها : يالزفته احنا ما بينا اسف
سهى وقلبها مرتاح من الي سمعته من العنود : أي بس يالعنود الي سواه فيصل مو هين
العنود : عااادي هبال شباب ما عليج منه بعدين انا الغلطانه الي عطيته وجه ولو سمحتي انسي السالفه وسكري الموضوع ولا كأنه شي صار ولا تكدرين عمرج عااااادي عندنا وعندكم خيررر
سهى وهي فرحانه : والله يالعنود انا لو ادور الدنيا كلها ما القى مثلج
العنود: تسلمين ياعمري ولا انا بس ابيج تنسين السالفه وخلاص صدق اني كنت منقهره منه في البدايه واصلا ناويه اكلمج واقولج عشان تقفينه عند حده بس هو سبقني وقالج
سهى : تصدقين عاد استغربت يوم انه قالي .. بس في نفس الوقت فرحت انه ما خبى علي وتاكدت انه مو قصده شي
العنود: بس ياحليه والله ان طيب بس جرييييئ بزياده
سهى تسمع الباب يدق : دقيقه العنود
قامت سهى فتحت الباب الا يطلع اخوها فيصل : نعم
فيصل :ممكن ادخل
سهى رفعت له التلفون اللا سلكي : قاعد اكلم
فيصل : يعني ارجع بعدين
سهى : لو سمحت ...وتوها بتسكر الباب الا تقوله : لا لا تعال تعال ادخل
فيصل استغرب ودخل و قعد فوق الكرسي وهي مقابلته على السريروتطالعه وتضحك
سهى : ايوه السموحه تاخرت عليج
العنود: لا عادي شدعوه
سهى : ايوه انا بخليه يتاسف منج برسم الخدمه وتفتح السبيكر
العنود: لا لا ماله داعي يتاسف بس قوليله لا يتصل علي ولا يرسل ويمسح رقمي والا تدرين انتي روحي مسحي رقمي بدون ما يحس
فيصل وهو منصدم وفاتح عيونه شوي وتطلع بس في نفس الوقت ارتاح ... ياشر لسهى والي يعافيح عطيني اكلمها
سهى بصوت واطي : لا لا اخاف تزعل
العنووود: هيييييييييييه قاعده تكلمين روحج
فيصل قام وخذ السماعه : لا قاعده تكلمني
سهى: لااااااااا فيصل
فيصل : هنود بكلمج بس دقيقه وقدام
سهى جرت من ايده السماعه : الو العنود اسفه بس صدقيني هو الي اخذ السماعه من يدي
العنود : لا عااادي
سهى تطالع في فيصل الي كان يترجاها وهي مستغربه منه ومن حركااته : العنود ممكن فيصل يكلمج شوي
العنود: شيبي
سهى : شتبي
فيصل : والله ما راح اطول بس دقيقه
العنود : انزين خل يقولج وانتي قولي لي
سهى : قول وانا اوصلها
فيصل : لا ما يصير لازم تسمع
سهى تضحك : ما يصير لازم تسمعين
العنود : اوكي يلا جت على هالمكالمه
سهى عطت فيصل التلفون وهو مستانس : هلا
العنود: ايوه نعم شتبي
فيصل : شخبارج
العنود: الحين هذا الشي الي ما يصلح الا انت تقوله
فيصل حتى بخير متحسفه تقولها لي : لا
العنود: طيب نعم شبغيت
فيصل وعلامات احباط على وجهه من اسلوب العنود الي مو راضيه تغيره : حبيت أقولج اسفه على الي سويته وصدقيني مو بيدي 3 مرات الصدف والله الشاهد ان ولا وحده كنت متعمد فيها بس الله العالم شقد فرحت فهالصدف وصدقيني انج لو تروحين اخر الدنيا غصب الواحد يلحقج _ سهى فاتحه عيونها هذا استجن تراني موجوده _ وما الوم سهى فيج يوم انها تعزج وتغليج كذا
العنود ما قدرت تتكلم ولا كلمه اول مرره تحس ان كلام فيصل حرك شي بداخلها قعدت ساكته ومو عافه تقول او تنطق باي كلمه
فيصل : واعيد واكررها اسفه وسامحيني ويلا مع السلامه .. وعطى التلفون لاخته سهى وطلع من الغرفه
سهى : الوووو عنووود انتي شو سويتي في اخوي اول مرره اشوفه كذا والهدوء والكلام الي ما ادري شقول عنه صار شاعر على غفله
العنود الي توها ما بعد تصحى من الصدمه الي هي فيها : هاه
سهى : ههههههههههههههههه حلوه هاذي هاه
العنود: لا بس
سهى : العنود شفتي ابي اعرف منو في الدنيا يصبر عليج حتى فيصلوو اخوي معجب فيج
العنود: لاااااااا حلفي انتي بس لا يغرج كلامه ترى كل الشباب كذا عادي
سهى : يمكن بس فيصلو أول مرره اشوفه كذا
العنود: انزين ما علينا تعالي قضيتي للعيد
وقعدو يسولفون



أما فيصل الي اول ما طلع من غرفة سهى خذ سيارته وطلع يدور ويفكر بالكلام الي قاله للعنود وشلون تجرأ وأخته قدامه : اااااااااه يالعنود معقوله قلبي يختارج انتي بالذات من بد كل البنات ..

اليوم الي بعده الكل كان مرتبش الي ناقصه أغراض نازل السوق عشان يكملها والي رايح يشتري حلاو للعيد وخرابييط
في بيت الجد
بدور : الحين انا ودي اعرف كم محل في الخبر يبيع حلاويات وبيتي فور وخراابيط عيد
دانه : اكثر من 200
بدور : انزين يعني حرام نروح نشتري من عمده بلا هالخبصه
دلال : انتي تعرفين امي فوزيه لازم زيادة الخير خيرين حلا البيت وحلا بره
بدور: واحنا نطيح فيها
منى : بالعكي والله وناااسه انا اذا ما سويت هالحلا الي في البيت ما احس العيد عيد
بدور: ايوووه على ربة المنزل ما اقدر انا بس احسن لج عشان تتعودين من الحين
دلال : تعالي ما قلتيلي شسمه الي خطبج
منى حمرت : هاه
دانه : ههههههههههه شفيج
منى : لا ولا شي بس امي قالت لي اسمه فارس
دلال : ايوه ما اقدر انا على الاسم فارس
بدور: ولا لو يطلع بعد اسم على مسمى فارس
منى : ترى ما صار شي انتو مسوين من الحبه قبه
بدور: المهم تمت الموافقه وخلاص <<< نسيت أقولكم ان منى وافقت وردو لاهل العريس الخبر وقريب وتصير الخطبه رسمي
دانه: ههههههههههه عميمه صراحه شكلج يموت انا لازم اروح اجيب الكاميرا
منى : أي والله نسينا السالفه
بدور: جاتنا العنود الثانيه
راحت دانه جابت الكاميرا فتحتها وبدت تصور
بدور: لا لا و الي يعافيج شكلي يجيب الهم وكشتي قابه البيت بيجيه التماس كشتي واصله السقف <<بالعكس شعر بدور حلو من النوع الي ملفلف يعني طبيعي مرول ما تعب عمرها لورات وحاله وهو كثييير ودوم ترفعه لقمة راسها بس تعرفون البنات لو شعرها سايح مثل الحرير قالت كشه
الكل : ميت عليها من الضحك
دلال : اشوه ان جلابيتي مقبوله
دانه : عميمه أصلا حالتنا بكششنا
بدور: أي والله الله يخلي كشتي لي عاد انا ياكرهي للرزه الي مالها داعي
الا تدخل عليهم فوزيه : السلام عليكم
الكل وعليكم السلام
فوزيه : الله يعطيكم العافيه يابناتي ان شاء يتسوى في عرسكم
الكل : امييييييييييييين
فوزيه : الله الله لهالدرجه مستعجلين على العرس
دانه : جتي ابتسمي عشان تحلو الصوره
فوزيه : جاتنا العنود الثانيه
سلمان : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
دانه تلف الكاميرا عليه : اهليييين سلماااني
سلمان : أصغر عيالج انا عشان تقولين سلمااني
دانه : هديةالعيد عادي
سلمان : هديه العيد بره قاعد يستنى يومه الموعود
بدووور: احلففففف ابوي جاب الخروف
سلمان : أي توني وانا داخل شفته ينزله هو والسواق
دانه : أنا بروح لجدي وتطلع
بدور : انتظري حتى انا
سلمان : حشا انا قلت خروف ما قلت غزال
وطلعت وراهم فوزيه
دلال تطالع سلمان : واحنا شمقعدنا
سلمان : يلا قومي مع الخيل يا شقرا
شهد: جدي ليش تذبحونه
الجد: عشان ناكله
شهد : بعدين مسكين يقعد يصيح
الجد : لازم بعدين شلون تكبرين لازم تاكلين لحم
شهد : مو لازم
دانه وبدور الي كانو وراهم وهم مب حاسين فيهم
بدور: بووووووووووووووه
بو عبد العزيز مع الخرعه بغى يطيح بس ربي ستر
الجد: غربل الله بليسج بغيتي تطيحيني بصراخج
الكل : هههههههههههههههههههههههه
الجد: والله انكم ما تستحون وتضحكون علي بعد لو طحت على راسي وصار لي شي
بدور راحت تحب راس ابوها : فال الله ولا فالك كان اموت روحي معاك
فوزيه : لا اله الا اللهه اسم الله عليج انتي وياه وانتو ما عندكم الا هالسيره
بو عبد العزيز : الموت حق
فوزيه : أي والله صدقت
شهد: جده شفتي جدي بموت الخروف
فوزيه : يمى شهد لازم يموت عشان العيد
بدور : يبى ليش جايب 3 الثالث ما فيه شي عشان ناكله
شهد: هذا حقي ما احد ياكله
الجد: شهد شافته متعلق في امه قامت تصيح علي حرام تخلونه يبي امه وخذته لها بعدين هذا ماعز
منى : جدي الله يهداك وانت كل شي تبيه خذته لها
فوزيه: وانتي شعليج منها
سلمان : غيرانه ما يبلها بعد
منى : لاااا انت بس احلف
سلمااان : ههههههههههه والله
بدور ولقافتها راحت وقربت جنب الخروف الي كان داخل حظيره صغير ومحوط بسور قصير مو زود طول بس عشان ما يتحرك من مكانه الخروف .. ومدت يدها على ظهر الخروف والا يصارخ في وجهها : مااااااااااااااااع
وتصرخ ذيك الصرخه من الخرعه وتطيح على ظهرها
الكل ميت عليها من الضحك
منى : دااانوه عسى صورتيها هههههههههههههه
دانه وهي ميته من الضحك : افا عليج اصلا انا قاعد اراقبها من البدايه
بدور قامت وهي تنفض روحها: ما فيكم خير تجون تساعدوني
سلمان : شنساعدج انتي رايحة له
بدور: كنت ابي امسكه وصرخ في وجهي وخرعني
فوزيه : ليه فرو عشان تمسكينه ما غيره صوف مخيس
سلمان : يمكن على بالها خروف اوروبي تراه سعودي اصلي ونعيمي بعد
بدور: مالت عليك اقول اسكت بس
بو عبد العزيز : تستاهلين هذا جزاج
بدور: يبىىى لييش ؟؟
دانه : نسينا ما كلينا
بو عبد العزيز : ربج ما يضرب بعصا
سلمان : شالسالفه ؟؟
شهد : قبل شوي بدور خرعت جدي وكان بيطيح
بدور: والحين جا دوري وبعد شوي دانوه
دانه : لا يمى انا ما سويت شي انتي الي خرعتيه
فوزيه : انزين يلا خل ندخل
دخلو الصاله
فوزيه : لا تنسون ترى بكره عرفه
بدور: يوووو راح عن بالي زين ذكرتينا
سلمان : هههههههههه
بدور: شفيك تضحك
سلمان : ما تلا حظين ان ها لاسطوانه كل سنه تنعاد ويقلد صوتها _ يووو راح عن بالي زيين انج ذكرتينا _
بدور: اسم الله عليك الي يشوف كأنك ذاكر
فوزيه : بسكم خناق _ تكلم بدور_ كلمي اختج واخوانج وقولي لهم بكره الفطور عندنا




في بيت عبد الرحمن
ندى صلت العصر وقعدت في غرفتها تفكر بالموضوع الي شاغلها
ياربي الحين اوافق والا لا بس هالعبد الله واحد ثقيل طيينه بزياده بالموت يضحك بس شكله طيب ويكفي انه يحبني لااا أي يحبني لو يحبني كان ما عطاني كف على وجهي بس حتى انا عصبته بكلامي وعاد الحين انا الي برفض لو برفض شنو بيكون مو قف ابوي مني ومن عمي وراح اسبب مشاكل ياااربيي وشو هالمصيبه الي انا فيها الله يساعدني بس والله ما ني مستعده ابع عمري عشان سواد عيونهم هاذي حياتي وانا الي اقرر مو اهم والي يصير يصير ألزم ما علي نفسي لا شنو هالانانيه الي فيني بس ...الا تدخل عليها الهنوف
الهنوف: الاخت وين مسرحه
ندى تخرعت : بسم الله
الهنوف : سنه اطق الباب وينج ما تسمعين
ندى : ما سمعته
الهنوف: ايي الي شاغل بالج يتهنى به
ندى : ما احد شاغل بالي
الهنوف : واااضح انزين قومي ابوي يبيج
ندى وقلبها حس بالخوف : شيبي
الهنوف وهي طالعه : والله ما ادري بس قالي خل تجيني المكتبه
قامت ندى وكانت متاكده ان ابوها بيكلمها في موضوع زواجها من عبد الله وخلاص قررت انها تقول رايها وتتوكل على الله ..راحت الهنوف عند ابوها للمكتبه الي كانت فوق هو دايم يحب يقعد فيها كل اغراضه وشغله موجوده هناك ...
طقت ندى الباب
عبد الرحمن : ادخل
ندى : السلام عليكم وحبت راس ابوها
عبد الرحمن : وعليكم السلام حبتج العافيه يابنتي
ندى : سم يبى قالت لي الهنوف انك بغيتني في موضوع
عبد الرحمن : ايه يابنتي قعدي
ندى قعدت : تفضل يبى
عبد الرحمن : امج كلمتج في موضوع خطبتج لولد عمج
ندى والي كانت متاكده من الموضوع : ايه يبى
عبد الرحمن : قبل كل شي ابي اقولج ان عبد الله شاريج ويكفي انج بنت عمه وخالته في نفس الوقت وماراح تلقين احسن منه أخلاق وشهامه وطيبه وكل شي رجال بمعنى الكلمه
ندى في قلبها امحق رجوله يطق مرره وقالو لي رجال : ................
عبد الرحمن : طبعا انا متاكد انج مستحيل ترفضينه
ندى انصدمت لان ابوها كان متوقع غير الي في بالها
عبد الرحمن وهو يكمل كلامه : لان انتي لو رفضتيه اتوقع مو حلوه في حقنا ولا في حق عمج وولده ومستحيل نعطيج للغريب وولد عمج اولى بج وانا يا بنتي ادرى بمصلحتج
ندى اخنقتها العبره ودها ترفض بس ما تقدر تقول لابوها لا
عبد الرحمن : ها يابنتي شرايج
ندى : الي تشوفه يبى
عبد الرحمن ارتاح قلبه وارتسمت عليه علامات الفرح : وصدقيني ماراح تتحسفين مبروك يابنتي
وقم عبد الله لبنته وطبعا ندى سبقته وراحت له : وحب راسها
ندى ابتسمت : تسلم يبى
عبد الرحمن : انا بكلم عمج وببشره
ندى : انزين عن اذنك يبى تامر بشي
عبد الرحمن : سلامتج
طلعت ندى وعلى طول على غرفتها ورمت روحها على السرير وماتت صياح ماااااا أبييه ياربي ما ابيييه ليش غصب يعني اخذه
طبعا مهما تصارخ ندى ما احد راح يسمعها لانها رضخت للأمر الواقع وما تقدر تقول لابوها لا وهو أصلا مو متوقع ان بنته كانت تفكر بالرفض فسلمت امرها لله
في الليل العنود تكلم الهنوف
الهنوف : حللللفي
العنود: والله أقص عليج بس تدرين كسر خاطري حسيت انه على كثر الي سواه بس انه طيب
الهنوف : ايوووه
العنود: يالخايسه بس وهو يكلمني حسيت بصوته نبرة حزن صدق اني كنت جافه شوي معاه بس احسن
الهنوف : والله انتي ما ينعرف لج ساعه تقولين حبوب وتمدحينه وساعه تسبينه
العنود : انزين خلينا منه تعالي بكره بتجين بيت جدي
الهنوف : أي جد
العنود: بعد الي جد ( جدي عبد العزيز)
الهنوف : أي ان شاء الله وليه تبين افوت القعده والوناسه
العنود : ايواااا ياانسه جولييت
الا في دخلة محمد وسمعها وهي تقول انسه جوولييت ..محمد طبعا عرف انها الهنوف وراح وقعد جنب العنود
العنود : هلا والله اخوي شخبارك
محمد : الحمد لله انتي شخبارج
العنود : بخير_ وترجع تكلم الهنوف _اي تعالي تصدقين من زماان عن جدي حمد
الهنوف : والله فشله لي تقريبا شهر ما شايفتهم
العنود: اختبارات وبعدها روحة البر ويالله العيد جا وانشغلنا
الهنوف : اكيد تلقينهم زعلانيين
العنود: بس والله بيتهم زهق
الهنوف : على الاقل بس سلاام هذا وهم هنا بعد شلون لو كانو بعاد
ساره : يالله يا عيال العشا جاهز
العنود : ان شاء الله ..يالله الهنوف انا بروح اتعشى تامرين بشي
الهنوف : لا سلامتج
العنود: لا تنسين اللورات عشان الف شعرج بكره بيت جدي
الهنوف : انشاء الله
محمد لف على العنود : منو تكلمين
العنود وهي تطالعه بنص عين : ما تسمعني اقول الهنوف
محمد: اوكي سلمي عليها ..وقام
العنود : ترى ماله داعي اللف والدوران
طبعا الهنوف سمعت محمد وهو يقول للعنود
العنود: سمعتي
الهنوف تستغبى : شنو ؟؟
العنود: روميو يسلم عليج
الهنوف : ترى انا بذبحج على هذي روميو
العنود: هههههه سكتس بس لا يسمعني المهم أوصله شي
الهنوف : سلمي عليه
العنود: ترى يبغالكم تعطوني راتب شهري على هالتوصيلات
الهنوف : اييي ان شاء الله انتي بس احلمي
العنود : مالت عليج
الهنوف : ههههه يالله مع السلامه
العنود: مع السلامه
العنود طبعا اخر وحده قعدت على طاولة الاكل : ولا تستنوني
ريم: نموت جوع عشانج
العنود: لو الكل استناني انتي مستحيل تستنين
ساره : بسكم
بعد ما تعشو قعدو في الصاله يتقهون
عبد العزيز : عندي لكم بشااره وخااصه لك يا عبد الله
عبد الله : لي انا
عبد العزيز : ايه لك
ساره : قول خلينا نستانس



عبد الله وكل الي في باله المشروع أو شغل
عبد العزيز وهو يطالع عبد الله : كلمني عمك اليوم وبشرني بموافقة ندى
الكل بقق عيونه
ساره : كلللللللللو ش كللللللللللوش
العنود: مبرووووووووووووووووك
ريم : وناااااسه بيصير عندنا عرسين
محمد: مبروك يا بو الشباب من قدك بتعرس
عبد الله الى الان مو مستوعب بس الابتساامه كانت شاقه وجهه
ساره : بالمبارك ياولدي عقبال ما الولش ان شاء الله في سابع ولدك
العنود: الله الله يمى تو الناس
عبد الله : قام وحب راس امه وابوه : الله يبارك فيكم
ريم وهي تساسر العنود: الله لهالدرجه ندى ماخذه عقله شوفي شلون الابتسامه شاقه وجهه
العنود: هذا الحب وما يسوي
ريم: هههههه صدق من قال الحب عذاب
العنود:أقول استحي على وجهج
ريم في قلبها تذكرت دانه هالخبله ناويه تحب بعد الله يستر شنو بيصير فيها
طبعا عبد الله ما اقدر اوصف لكم شعوره شلون كان مستانس وطاير من الفرحه ومو مصدق الخبر الي سمعه
بس كان مستغرب شلون وافقت بعد الي صار بينهم لايكون غصبوها لا لا مستحيل ندى شخصيتها قويه ومستحيل احد يغصبها علىشي ....طبعا ما حب يشغل راسه في الشك والاوهام وظل يفكر فيها

دلال الي كانت في غرفتها وقاعده على اللب توب تكلم عاشق بلادي الي الى الان تظن انها صديقتها وكانت ماخذه راحتها في الكلام معاها وعاشق بلادي كل يوم يزداد اعجابه بشخصية دلال الي هي بنت عمه وهي مو داريه عن السالفه أي شي ....
اليوم الي بعده كانت الساعه 4 ونص العصر والكل متجمع في بيت الجد فهد
الحريم في المطبخ والبنات قاعدين في الصاله والجال في الخيمة بره
في الصاله :
فوزيه داخله عليهم: انتو ما تستحون أمهاتكم في المطبخ وانتو قاعدين ومريحين سوالف وضحك
بدور: أشوه أمي مو معهم يعني التهزيئه انا بره منها
فوزيه : انتي اولهم
الهنوف: يا امي فوزيه المطبخ زحمه ماشاء الله الكل متجمع وكل مارحنا بنساعدهم هزؤنا وطلعنا
فوزيه: اعذاركم جاهزه داايما
العنود: نعجبج جدتي اذا تبين مساعده من هنا والا هنا احنا جاهزين ..وتغمز لها
ريم: عاد جدي بسرعه بيصدق فديته طيب بتمشي عليه اعذار العنود
بدور: هيه حدكم تراني موجوده
فوزيه : أقول خلكم عن الكلام الفاضي نوره وينها ما جات
العنود: توني داقه عليها تقول في الطريق
الا تدخل نوره : السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام
فوزيه: الطيب عند ذكره
نوره: هاه تحشوون
منى : لا تخافين نسال عنج
العنود: تاخذ دحومي من عند نوره : فدييتك تعال عند خالتك
نوره تحب راس جدتها وبعدها سلمت على البنات
الهنوف: هنود عطيني اياه شوي
العنود: حراام عليج ما امداني اشبع منه
الهنوف : هو اصلا ينشبع منه
العنود : هاج وعطتها اياه
بدور: عطيني اياه
الهنوف : حراااام توني ما خذته
ريم : عميمه انا وراج
فوزيه تاخذ دحومي من الهنوف: اقول عطيني اياه مصعتوه
دانه : هههههههه لقطو وجيهكم لا أنتي ولا هي
دلال: صدق من قال ما اعز من الولد الا ولد ولد الولد
الكل : ههههههههههههههه
العنود: خوش مثل هذا بنسميه مثل دلال
منى: من وين جبتي الولد الثانيه
دلال: يعني اقول ولد الولد يطلع نوره وفهد
فوزيه: كلكم عيالي
الهنوف : يا حليلي عندي امين فاطمه وفوزيه
الا يجون الحريم يسلمون على نوره والبنات قامو يفرشون السفره عند الحريم والرجال عشان ما بقى على الاذان شي
بعد الفطور
بدور: والله مو ناقصنا الا طاش ما طاش ويكتمل جو رمضان
العنود: ااااااه عليك يارمضان
الهنوف :يهبل
ريم: يجنننن
دانه : يخبللللل
والكل يضحك عليهم
فوزيه : ياحريم لحقو على بناتكم استجنو وقعدو
ساره : المشكله عمتهم الكبيره العاقله معاهم بعد شتنسوي ماباليد حيله
بدور تعل قعدتها وتغير نبرة صوتها : احم احم انا الكبيره العاقله ..العنود
العنود : هلا
بدور: قومي جيبي لي ماي
العنود: من عيوني كم كبيره عاقله عندي
منير: ويتطنزون بعد
العنود: عميمه صدقيني والله القعده من دونا ما تسوى
منيره : الله الله على الوثوق
بدور: منيييير عيني بعينك
منيره : أبي اعرف لو طلعتي من البيت شنو راح يصير له
العنود: اولا لا طعم له ولا لون
الهنوف : ثانيا احنا ماراح تشوفونا
ريم: ثالثا...
بدور: بسسسسسسسسسسس مااا اقدر لا تصيحوني..بعدين اصلا من قال لكم اني راح اطلع بقعد على قلوبكم
منيره : فديتج اجل انتي وين الحين
العنود: ههههههههههههه عميمه لا تطلعين ترى بتترتب على العالم مو بس علينا اضرار وخيييمه
وقامو الحريم من جهه سوالف والبنات من جهه سوالف وهبال



في مجلس الرجال

كانو يسولفون (عاد سوالف رجال ما عرف شو يسولفون عنه ) بس عبد العزيز وعبد الرحمن مع ابوهم وعبد الله وفهد كانو يسولفون عن المشروع الي بيسويه عبد العزيز وعبد الرحمن في دبي
بوفهد: يالله الله يسر لكم ويسهل عليكم
الكل: امييين
عبد اللطيف : هاه جدي شخبار الخرفان
بوعبد العزيز: هذاهم يسمعونك في الحوش بره
عبد العزيز: كم واحد بتضحي السنه
بو عبد العزيز ( الجد ) : اثنين كالعاده
عبد العزيز: وانا واحد وعبد الرحمن واحد
عبد اللطيف : 4 الله يعين
فهد: خمسه ليه حقي وين راح
عبد اللطيف : خمسه خمسه بتفرق عن وااحد
سلمان : ههه شكلك من زمان ما ذبحت يا لطووف ايه اكيد تفرق
محمد: اقول ما بقى الا انا وسلمان وعبد اللطيف شرايكم نقوم نجيبلنا وااحد
سلمان : انا حقي مع ابوي واحد لي واحد له << يتطنز
محمد: انا ولد اخوك حبيبك
سلمان : ولا يهمك ففتي ففتي نص لي ونص لك
بو عبد العزيز الي كان يطالع عبد الله : هاه عبد الله وين وصلت
عبد الله : هاه جدي معاكم بعد وين
عبد اللطيف : أي واضح انه معانا ..الا اقول الي ما خذ عقلك يتهنى به
عبد الله : ما احد ما خذ عقلي
محمد: ههههه واااضح
بو عبد العزيز : اقول يا عيال ما احد منكم راضي يكمل دينه
الكل يطالعه وهم مستغربين
محمد: جدي ان شاء الله بس تو الناس
بو عبد العزيز : أي تو الناس الموت ماراح يجي يستأذني وانا ودي اشوفكم كلكم معرسين واشوف عيالكم
عبد العزيز : يلا همتكم يا شباب هذا عبد الله خطب بنت عمه وبيتزوجها عن قريب ان شاءالله
عبد اللطيف : أي صح نسيت ابارك لك وقام ولمه بالمبارك
الجد فهد: مبروك ياولدي
عبد الله راح وباس راس جده : الله يبارك فيك
سلمان : مبروووك والله اني فرحت لك يوم قالو لي

يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم