رواية يالبى قلبك -11

رواية يالبى قلبك - غرام


رواية يالبى قلبك -11


دلال: جدتي راحت عند الجيران وجدي توه طالع مع دانه وشهد
سلمان: ليش مارحتي معهم
دلال : رايحين للبقاله مالي خلق
سلمان : اوكي يالله انا طالع تامرين بشي
دلال : سلامتك
سلمان : يلا مع السلامه
دلال : مع السلامه

في بيت عبد الرحمن
ندى توها نازله : السلام عليكم
فاطمه : وعليكم السلام
ندى تحب راس امها :شخبارج يمى
فاطمه الحمد لله
ندى: انا بروح للمطبخ بسوي لي نسكافيه تبين اسويلج معاي
فاطمه : لا مشكوره انا فطرت مع ابوج الصباح
ندى راحت سوتلها الكافيه وجات قعدت مع أمها
فاطمه: أقول ندى
ندى: هلا يمى
فاطمه: بتكم معاج في موضوع
ندى: امري يمى وشو الموضوع
فاطمه : عن سالفتج انتي وعبد الله.0
ندى وهي متفاجأه وفي قلبها صدق ما يستحي وبعد رايح وقايل لهم وهي مرتبكه : أي سالفه
فاطمه: بعد في غيرها سالفة خطبتج له
ندى ارتاحت شوي : شفيها
فاطمه : شنو شفيها .. عمج كلم أبوج في السالفه
ندى: والمطلوب
فاطمه : شنو والمطلوب يعني يبون ردج
ندى: كأنه بيفيد ألحين
فاطمه: ندى شفيج
ندى: ما فيني شي
فاطمه: ندى ترى مستحيل نزوجج وانتي ماتبين
ندى : .........
فاطمه: يمى ندى الخطاب كثر وكله نردهم بعذر انج مخطوبه لولد عمج ... وهاذي ثاني مره جا يطلبج ويستنى ردج ..
ندى: ان شاء الله يمى بس خليني افكر
فاطمه: ترى هو ولد خالتج وولد عمج وما اتوقع حد بيصونج أكثر منه ويكفي انه يحبيج وشاريج بالدنيا كلها
ندى: ان شاء الله يمى
عبد اللطيف: السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
عبد اللطيف يحب راس امه : شخبارج يمى
فاطمه : الحمد لله بخير وعافيه انت شخبارك
عبد اللطيف : الحمد لله ..ها ندوش شخبارج ؟؟
ندى: الحمد لله
الهنوف : صباااح الخيير
عبد اللطيف +فاطمه: صباح النور
ندى تسلم على امها :ها لطوف شهالكشخه
عبد اللطيف : بطلع مع الشباب وبمر على جدتي اسلم عليها
الهنوف: بروح معاك
عبد اللطيف: وين تروحين
الهنوف: عند جدتي
فاطمه : وانتي أي واحد بيطلع قلتي بروح وياه استحي على وجهج وقعدي
الهنوف : يممىىىىىى
فاطمه: وصممه
الهنوف : برطمت ومدت بوزها
عبد اللطيف: ههههههههه ياحلوج وانتي مبرطمه
الهنوف: اييي انت فالح بس في التطنز شعليك
عبد اللطيف : انزين يلا قومي
الهنوف : وين اقوم
عبد اللطيف : مو تبن تروحين معاي عند جدتي يالله
الهنوف: يابعد عمري اخوي دقايق اجيب عباتي وانزل
عبد اللطيف : ماراح تبدلين
الهنوف : لا شدعوه انا وين رايحه كلها بيت جدي يعني بيتي
عبد اللطيف : انزين يلا
طلعت الهنوف
فاطمه : وهالبنت ماتلاتاح الا ليمن تسوي الي في راسها
عبد اللطيف وهو واقف قدام ندى الي كانت سرحانه : هاه وين وصلتي
ندى: هاه لالا ولا مكان
عبد اللطيف : ههههه الي شاغل بالج يتهنى به
ندى: تبتسم : عن اذنكم انا بطلع فوق
عبد اللطيف : ماتبين تروحين
ندى: ويين؟؟
عبد اللطيف : ولا بعد تقولي ولا مكاان ..وانتي ابد مو معانا
ندى: لطووووف
الا تنزل الهنوف : يلا مشينا أنا جاهزه
ندى: على ويين ان شاء الله
الهنوف: بيت جدتي
ندى : لييه
الهنوف : عبد اللطيف بيروح عند جدتي قلت اروح معاه
طلال : يلا يمى توصين شي
فاطمه : لا سلامتك بتتغدى هنا
طلال : والله ما ادري بس بعطيج خبر
وطلعو ...
في بيت الجد فهد
دلال كانت قاعده في الصاله الا تسمعالجرس توها بتقوم الا تجي ميري وتفتح البابي
الهنوف : السلام عليكم
ميري: وأليكم السلام
الهنوف: هلا ميري شخبارج
ميري : همد لله هنوف شخبار رجول انتي
الهنوف: هههههه الحمد لله
دلال : ميري منوو؟؟
الهنوف : اناااا
دلال : هلا والله ويسلمون على بعض
عبد اللطيف وهو عند الباب : احم احم
الهنوف: أي هذا عبد اللطيف
دلال : خليه يدخل انا بروح الصاله الداخليه
راحت دلال ودخل عبد اللطيف : وين جدتي
الهنوف: والله ما ادري دقيقه ..دلول وين جدتي
دلال : راحت عند الجيران هذا وقت رجعتها
عبد اللطيف: شخبارج دلال
دلال: الحمد لله بخير انت شخبارك
عبد اللطيف: دامج بخير احنا بخير
الل تدخل دانه وشهد والجد: السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
دانه: الله الله الهنوف عندنا وانا اقول ليش البيت منور
الهنوف : هههه منور بأهله وتسلم عليها ... هلا جدي وتسلم على جدها
ودخل الجد الصاله الا يشوف عبد اللطيف ويسلم عليه
دخلت شهد: السلام عليكم
الكل : يضحك..
شهد: ليش تضحكون
عبد اللطيف: لا ولا شي تعالي سلمي علي
راحت له شهد وباسته
الهنوف : وانا ترى بعدين بزعل
شهد: تعال انزلي
نزلت الهنوف وباستها شهد الهنوف: تبوس شهد ياقلبي انتي
الجد : شفيكم واقفين اقعدو
الهنوف: انا بدخل عند دانه ودلال داخل
دلال : انابروح أقول لميري تجيب القهوه والشاهي



سلمان : ياااربي من هالسياره وهذا حالتي معاها وياخذ الجوال ويدق على محمد
محمد: هلا بالعم
سلمان: هلا بولد الأخو
محمد: هههههههه حلوه ذي ولد الأخو
سلمان : أنا ادري عنك هلا بالعم ترى ما بيني وبينك الا شهر
محمد: المهم انت الأكبر بعدين مو اليوم تقولي احترمني اسم اني عمك
سلمان: انزين ابيك تجيني
محمد: السياره وقفت مرره ثانيه
سلمان : ايه كالعاده
محمد: والله حاله ليش تجي فيها
سلمان: توني مطلعها من الورشه قبل 3 اسابيع توقعت خلااص ... بس شكلها عاجبها الوضع كل اسبوع داخله الورشه
محمد: بعها وافتك
سلمان: شكلي هذا الي بسويه
محمد: المهم وينك
سلمان وصفله المكان ومحمد استأذن الشباب وراح لسلمان
بعد ما وصله في السياره
سلمان: وينك سنه عشان توصل من بعد المسافه
محمد: زحمة الطريق
سلمان: تعال عبد اللطيف جاء
محمد: لا
سلمان يطق من جواله على عبد اللطيف
عبد اللطيف : هلا سلمان
سلمان : هلا والله وينك
عبد اللطيف: عندكم في البيت
سلمان : وليه ما جيت
عبد اللطيف : قلت امر على جدتي اسلم عليها وخذتنا السوالف
فوزيه: قله يستح على وجهه ويجي من صباح الله وهو يهيت في الشوارع
عبد اللطيف: هههههههه سمعت
سلمان : وتضحك بعد عطني اياها
عبد اللطيف يمد الجوال لجدته : خذيه يبي يكلمج
فوزيه: هلا السلام عليك
سلمان : هلا بج وعليكم السلام
فوزيه : شخبارك
سلمان : وينج يمه كله في بيت ام محمد ما صارت خذتج منا
فوزيه : انا موجوده انت الي من تصبح وانت تهيييت وما ترجع الا وقت النوم
سلمان: هههههه ولا يهمج ألحين اجي واقعد معاج وبتنغثين مني بعد
فوزيه: انت تعال بالاول والله لو وشو ما تسوي ما انغث منك
سلمان : يابعد عمري انتي يلا مسافه الطريق واكون عندج
فوزيه : يلا استناك في حفظ الكريم
محمد: هاه ارجعك
سلمان : قصدك نرجع
محمد: حتى انا
سلمان : استح على وجهك توصل لين الباب ولا تنزل تسلم على جدك وجدتك
محمد: لا لا مسوي فيها ناصح
سلمان يضربه على راسه : نسيت اني عمك
محمد: اوه اوه السموووحه يالعم
نرجع لهم في البيت
بدور وهي داخله عليهم : السلام عليكم اجمعين
الكل رد السلام
فوزيه : بس نزلت هالمرجوجه
بدور: يمىىى حرااام عليج تحطيم من صباح الله خيير
بدور تحب راس امها وابوها وتسلم على الكل : الله الله شصاير الكل متجمع عندنا اليوم عسى ما مات احد
فوزيه: فال الله ولا فالج وانتي ما تفاولين الا بالشر عيالي وجايين يزوروني بعد حرااام
بدور تطالع في الموجودين
بو عبد العزيز: شفيج تطالعين :
بدور: تقول عيالي وما فيه احد من عيالها غيري
الكل : ههههههههههههههههههه
فوزيه : عيالي عيالي هم عيالي
بدور: ما اقدر انا على الارتجال
فوزيه: بديييير
بدور: يمه نمزح ....حد يبي اصبله بياله معاي
بو عبد العزير : يمى صبيلي بياله زنجبيل معاج
بدور: ان شاء الله صبت بياله لابوها وصبت لعمرها قهوه وخذت لها تمره وقعدت
قعدو يسولفون شوي الا يدخل سلمااان : السلام عليكم
الكل الا بدور : وعليكم السلام
بدور: هلا والله سلمانو في البيت والساعه 11 أقولكم صاير شي اليوم _ الا تشوف محمد وراه _ ومحمد بعد
الهنوف من داخل الصاله الداخليه سمعت اسم محمد وعلى طول عيونها لفت على داخل الصاله
محمد: السلام عليكم
الكل : وعلليكم السلام
سلم سلمان ومحمد على فوزيه وفهد
فوزيه: ها يا ولدي شخبارك
سلمان : الحمد لله بخير
فوزيه : اكلمك يا محمد
سلمان : انتي قلتي ولدي
محمد: هههههه بخير وعافيه يالغاليه شوفتج تكفي
سلمان : لا يكون اخوي من الرضاعه وانا ما ادري
بدور: ياليت على الاقل اهون منك
سلمان : انا قاعد قاعد بس يصير عندج زيادة غثا
الجد فهد : وانتو بس تتقابلون هذا حالكم
بدور: معليه يبى نحلي الجو
سلمان : يلف على عبد اللطيف: ها يابو الشباب شفيك ساكت
عبد اللطيف: وين اتكلم وانتو من دخلتو ماشاء الله عليكم ما سكتو
الجد فهد : شفتو استحو على وجيهكم
بدور: يبى عادي يمون
قعدو يسولفون



بدور: بنااااااات تعالو قعدو معانا شدعوه هالحيا ما احد غريب كلهم عيال عمكم حطو جلال عليكم وقعدو
فوزيه: بلاها العنود مو معهم والا كان جاو
عبد اللطيف : ياحليلها هالعنود
سلمان : والله القعده من دونها مو حلوه
الهنوف وهي داخل الصاله : حرااام عليك وانا
محمد: سمع صوتها وعلى طول رفع عيونه جهت الصوت عل وعسى يشوفها
سلمان : الله الله الهنوف عندنا صدقتي بدور الدنيا صاير فيها شي_ وراح لها _هلا بالبنات والله مو نافصكم غير العنود
دانه : وريم
سلمان : ههه انزين يلا حطو عليكم غطاكم وتعالو ترى سوالفنا تونس
دانه: شدعوه مت نسمع اذنا عندكم
سلمان: والله انج وحده ..بس معليه كاش احسن
دانه : يلا انا ما عندي مانع حطت الغطا على وجهها لان عبايتها عليها وحتى الهنوف غطت وجهها اما دلا خذت لها جلال ودخلت معهم
طبعا اول ما دخلو محمد يرفع عيونه عليهم وينزله يخاف احد يطالعه
سلمان يهمس له : الى الان مالقيتها
محمد انصفق وجهه : ميين؟؟
سلمان :ههههه احلف عااد خل عيونك تحول تراها بعبايتها
محمد وابتسامه على وجهه: شغلي معاك بعدين
الهنوف: طبعا الغطا عليها وما خذه راحتها تطالع في محمد وهو يتناقر مع سلمان وهي مبتسمه ومستانسه
اذن الظهر ...
الجد: يلا عيال ترى اذن انا بروح اتوضا واتلحقوني على المسجد
الكل: ان شاء الله
فوزيه : يا عيال ترى اليوم غداكم عندنا
عبد اللطيف: لا مشكوره يا جدتي ما ودنا نتعبج
فوزيه: افااا يا عبد اللطيف انت تعبني تعبك رااحه
عبد اللطيف : مشكوووره يا الغاليه بس والله احناجايين نشوفج بس
سلمااان: ايوووه قام يتغلى
بدور: يحق له دامه حبيب قلب ام بدور
سلمان : الا تدخل عمرها بالسالفه
الكل: بديناااااا
بدور +سلمان:هههههههههههههه
فوزيه: لا عاد ياولدي تكون عندي حزه الغدى ولا تتغدى معاي .... بعدين انا مسويه لك ذاك المرقوق الي يحبه قلبك
عبد اللطيف: هههههههه عاد مرقوقج يالغاليه مافي مثله
محمد: عاد اكل ام عبد العزيز لو تلف الدنيا ما بتلقى مثله
عبد اللطيف: بدون ما تقول يامحمد
فوزيه: اجل خلاص الغدا عندنا
عبد اللطيف: ابشري وانا كم ام عبد العزيز عندي
فوزيه: تسلم الله يعطنيني عمر واشوفك معرس واشيل عيالك ان شاء الله
الكل : امييين يارب
سلمان+محمد: واحناااااا
سلمان: ترى نغار
الكل: ههههههههههههه
بدور: لا تحاولون هذا لطوف
فوزيه : الله لهالدرجه مستعجلين على العرس بكره هو ليش بكره من اليوم ادور لكم على بنت الحلال
سلمااان: نمزح خلاااص ما نغار
الكل : هههههههههههههه
فوزيه : ادري فيكم يلا قومو تجهزو للصلاه
الشباب قاموا وطلعو وفصخو البنات عباياتهم الا عبد اللطيف ينادي الهنوف وهو برى الصاله : الهنووف
الهنوف : لبيييه
عبد اللطيف : دقي على امي وقولي لها لا تستنا على الغدا
الهنوف : ان شاء الله
سلمان يجر محمد من يده : تعال الولد نادى اخته انت شدخلك
محمد: وانا سويت شي
سلمان: لا ما سويت بس الطريق للباب قدام مو ورى
محمد يطالع سلمان بنص عين : تستخف دمك
سلمان : لا احاول
في الشركه عبد العزيز وعبد الرحمن كانو يتناقشون في المشروع الجديد الي بسوونه
عبد الرحمن : يالله الله يكتب الي فيه الخير
عبد العزيز: ان شاء الله ..عاد يابو فهد نبي الفرحه ثنتين فرحه نجاح المشروع ان شاء الله وفرحه عبد الله وندى
عبد الرحمن وهو يحس انه مستحي من اخوه لان مستحيل يلاقي لبنته احسن من ولد عمها : ابشر بالي يسرك وانا اخوك
عبد العزيز: الله يسمع منك
وطلعو من المكتب عشان يروحون يصلون وهم طالعين الا يقابلون عبد الله
عبد الله يسلم على ابوه وعمه
عبد الله : اقول يبى لا تستنوني على الغدا ترى ما راح أجي
عبد العزيز: خير عشى ما شر
عبد الله : الشر ما يجيك يبى بس عندي شغل وابي اخلصه
عبد الرحمن : ياولدي الزم ما عليك صحتك والشغل لاحق عليه
عبد الله : تسلم عمي بس ودي اخلصه اليوم عشا ما يتراكم
عبد الرحمن : الله يسهل عليك ويوفقك
عبد الله في قلبه يدعي لولده
وطلعو للمسجد



في بيت الجد وبعد الغدا
عبد اللطيف : تسلم يدج يالحنونه
فوزيه : هنا وعافيه
محمد: يا حظك يا جدي عندك وحه مثل امي فوزيه والله المفروض كل يوم تسجد سجده شكر ..
الجد: اما من هالناحيه لا توصي والله لو الف الدنيا ما القى مثل جدتك
بدور: اصلا ما يصبر عليهولا يقدر يذوق غيره
فوزيه وهي مستحيه : يلا بس استحو على وجيهكم
سلمان : الله الله على الحيا يمىىىى
الكل: ههههههههههههه
فوزيه: ضحكتو من سركم بلا والله عيال هالزمن ما ينعطون وجه
عبد اللطيف: ما عليج منهم يالحنونه بس يبون يهبلون فيج _ يكلم بدور_ وين الهنوف
بدور: اتوقع راحت مع البنات
عبد اللطيف : الله لا يهينج ناديها لي قولي لها بنروح
بدور: ان شاء الله
فوزيه: تو الناس
عبد اللطيف : أي تو الناس من الصبح واحنا عندكم ما مليتو
فوزيه: خل نشبع منك بالاول عشان نمل
عبد اللطيف : والله ما تقصرين يا جدتي
بو عبد العزيز: يلا انا بطلع اتقيل شوي خل نشوفك يا عبد اللطيف ومحمد مو تقطعون
محمد وعبد اللطيف : ان شاء الله جدي
محمد : يلا عن اذنكم انا اترخص
سلمان : وييين
محمد: قايم من الصباح خاطري انااام بعد هالاكله الحلوه من يد الغاليه
سلم على جدته والكل وطلع وهو عند المدخل طالع كانت الهنوف تلبس نقابها واول ما شافته طاحت عيونهم في بعض الهنوف قلبها دق
محمد: مع السلامه
الهنوف : مع السلامه أأأأأ
محمد: شفيج تامرين بشي
الهنوف : هاه لا سلامتك بس سلم على العنود وريم و....و....
محمد وهو يبتسم من ارتباكها : وشنهو وهو يهز رااسه
الهنوف انقلبت حمره ربي ستر ان النقاب على وجهها : ولا شي
محمد وابتسامته توسعت اكثر : انتبي لعمرج وطلع
الهنوف متشققه من الوناااسه واااااي فديته وربي احبه احبه مو بس احبه الا أمووووووووووووت فيه
محمد طلع طبعا هو الثاني مستنانس وطول الطريق وهو يفكر بحبيبته جولييت <<ههههه



العصر في بيت عبد العزيز :

العنود حاطه على توم وجيري وقاعده تطالع <<< على فكره هي تموت في شي اسمه توم وجيري
ريم : عنود ترى لاعت كبدي بزارين حاطه لنا هالكرتون ولا ياليته سنع ..غيري المحطه لو سمحتي
عنود قاعده تفصفص بالحب ولا كأنها تسمع شي
ريم قامت وخذت الريموت وغيرت
عنود: وجع رجعيه انا جايه قبلج ...بعدين وش تبين تحطين
ساره الي قاعده تكلم تلفون : بسكم يابنات
محمد نزل : السلام عليكم
ريم والعنود: وعليكم السلام
محمد: انتو ما تعقلون صراخكم واصل اخر الدنيا
العنود: ليش ان شاء الله وين كنت في الصين والا في المحيط الهادي
ريم: لا اكيييد في المحيط الهادي أجل شلون سمع صراخنا
العنود: اييي صح لو بالصين وين يسمع صراخنا مع زحمه الاوادم
محمد يضحك بطناز : هههههههه سخييفات
العنود: طالعين على اخونا الغالي محمد
محمد: حمد لله ما عمر حد قالي انك سخيف
العنود: ولا يهمك انا اقولك ( سخييييف )
ريم: قصرو حسكم ابي اسمع
العنود : كثر الله التلفزيونات الي في البيت حبكت على هذا
ريم مطنشه وتكمل تطالع مسلسلها
محمد: أقول عنود صبيلي شاهي
العنود: شقايلين لك جاريتك والا شغالتك على غفله الدله قدامك واتوقع عندك رجول ويد
محمد بزعل : افااااا وانا اخوج هذا وانا بس طالب بياله شاهي مدري لو طلبت شي ثاني شنو بتسوين
العنود: مطنشه
محمد: اقول ريموووو حبيبتي قومي صبيلي بياله
العنود نقزت من مكانها : ما احد بيصبه غيري
وصبت البياله : كم ملعقة سكر
محمد وهو مسوي فيها زعلان ومطنشها
العنود: يلاااااا عاااد يعني ما نمزح
محمد وهو معصب : ملعقه ونص
العنود: ماله داعي النص يكفي اني انا الي صابتها
محمد: ههههههههه ابي اعرف بس من يقدر عليج
العنود: ما احد وانا بنت عبد العزيز
محمد: تعالي نسيت اقولج الهنوف تسلم عليج
العنود وهي مستغربه : هنووووووووف
محمد: أي الهنوف بنت عمي شفيج مستغربه
العنود: لا بس وين شفتها
محمد: شفتها اليوم في بيت جدي
العنود: وليش رايح بيت جدي
محمد: حللللوه ذي بعد ليش رايح ... جدي وجدتي ورحت اسلم عليهم بعد حرااام
العنود: لا مو قصدي بس مو من عوايدك
محمد: المهم تسلم عليج وبس
العنود: انتو ما ينوخذ منكم كلاام بعدين أكلم الهنوف وافهم منها كل شي
محمد:ههههههههههههه انتو يالحريم فيكم لقااافه
العنود: اسم الله عليكم يالرجاجيل
محمد يلتفت على امه الي توها مسكره السماعه : ها يمىى تو النااس
ساره : على شنو
محمد : كان كملتي سوالف انتو ما تشبعون سوالف لو اللسان يتكلم كان طلب الرحمه منكم
ساره : اقول استح على وجهك انت مب فالح الا بالطناز
العنود: عاد في علمك العضله الوحيده الي ما تتعب في جسم الانسان هي اللسان
محمد قام من مكانه وهو رايح لامه ويكلم العنود ما اقدر انا على المثقفه ويحب راس امه : ما عاش من يتطنز عليج
ساره : أي العب علي بهالكلام على بالك غشيمه ما افهم
محمد: محشوومه يمى انا قلت كذا؟؟
ساره : لا ما قلت بس
العنود تقاطعها : واللبيب بالاشارة يفهم وامي بدون شك لبيبه ...
محمد: انتي لو تكرمينا بسكوتج
العنود: افحمتك ههههههه
من جهه ثانيه سهى كانت تفكر شنو تسوي مع العنود تقولها والا تسوي نفسها ما درت عن شي بعدين في الاخير قررت تتصل فيها راحت والا جات هاذي العنود صديقتها وزي اختها واكثر
خذت سهى التلفون واتصلت على العنود الا ترد ساره : نعم
سهى : نعم الله عليج خالتي السلام عليكم
ساره : هلا والله وعليكم السلام شخبارج
سهى : الحمد لله بخير وعافيه ولا عليج امر خالتي ممكن اكلم العنود
ساره : أي دقايق ..العنود تلفون
العنود ما جا على بالها سهى وكل الي متوقعته انها تكون الهنوف : هلااااا
سهى : هلا والله شخبارج
العنود وهي منصدمه : بخييير الحمد لله انتي شخبارج وينج يالقاطعه
سهى : هههههه حرام عليج انا قاطعه
العنود: ادق عليج كله ما تردين
سهى : أي شفت مكالماتج تعالي ابي اكلمج في موضوع
العنود جا على بالها فيصل يكون قالها : امري
سهى : بخصوص فيصل
العنود انقبض قلبها : انزين دقايق ابي اطلع غرفتي
حولت التلفون على غرفتها وسكرت وطلعت وهي تركض
ريم : اذا وصلتو لحل قولي لمجلس الشورى لا تنسين
العنود وهي على الدرج تصارخ : مالت عليج
محمد: أي حل
ريم : مشكلة فلسطين
ساره : استحي على وجهج ترى ما تجوز الشماته
ريم: يمى انا ما تشمت
ساره : أجل شنو هاذي مشكلة فلسطين
ريم : يمى مو قصدي بس لانها بتطول في التلفون
محمد: صدق انتي ويا هالعنود قمه في الهبال
الا يدخل عبد الله وعبد العزيز توهم جايين من الشغل


يتبع ,,,
👇👇👇

أحدث أقدم