رواية فارس احلامي -12



رواية فارس أحلامي - غرام

رواية فارس احلامي -12


حست بان الحياه غاليه وماتبي تموت
حاولت تقوم بس حست بطعنه قويه في صدرها وفجاءت حست بغمامه
سوداء ولحظتها اختفت الحياه من عيون مشاعل

والله انك منت رجال,, قالها حسين وهو متنرفز من الحركه الي سواها
سلمان في مشاعل
سلمان: تارك الرجوله لك ,,, بعدين مو انا الي خططت ,, غسان هو
صاحب الفكره ,, وانا وطلال نفذنا
حسين: وانتم منتم رجال مالكم كلمه,,, ماتعرفون تقولون لا بس وراه,,
وين قلبك ياسلمان ,, وين رجولتك والله كنت اظن انك رجال بس طلعت
ورع ويمشونك الناس على كيفهم
سلمان: اخس واقطع ورع بعينك ,,,, احترم نفسك ياحسين لايصير لك
شي تندم عليه طول عمرك
حسين: لاتهددني انا ماخاف منك ولا عشره من امثالك وامثال غسان,,
انا ع الاقل عندي شخصيتي واقدر اقرر وارفض وقت الي مايعجبني
الشي مو اسكت وامشي ورى غسان
سلمان بعصبيه :انا مامشيت وراه ,, بعدين انا مقتنع باللي سواه,,, نسيت
الي سوت فيني والا حرام علينا وحلال عليها
حسين: هي بنت ياغبي فرق ,,, انت حمار ماتفهم ,,, ياخي انت رجال مايضرك لو البنت
سوت فيك اي شي لان الرجال ماينهز بس المره مسكينه حساسه وتلقاها الحين منهاره ,,
للاسف انك تقرب لي
سلمان: اقول لاتغلط ياحسين,, والي انت جاي تصارخ علشانها روح دق
عليها خلها تنفعك تبيع ولد عمك علشان بنت ,,, كفوك
حسين: ع الاقل هي ماضرتك ولافكرت تجرحك يوم من الايام والله مع
انها مره بس هي ارجل منك
سلمان: ماكذبت علي ؟؟؟ ماكلمت غيري مليون واحد؟؟؟ ماكذبت علي وقالت لي احبك؟؟
حسين: انت عارف انها ماكانت تحبك ,,, ولاانت حبيتها ,,, انت كنت
توهم نفسك انك تحبها,,,انت كنت معجب فيها وانا متاكد لو مشاعل مو
حلوه مافكرت فيها,,, ولو لاسمح الله تشوهه وجهها انت اول من يتركها
انت ياسلمان تبي تكشخ عند اخوياك ان خويتك حلوه ,,, يالله هذا حب,,,
لاتلومها,, وبعدين حرام عليكم ايش سويتوا فيها
سلمان: لاتخاف قطوه ام 7 ارواح,, دق عليها وتاكد
حسين: ادق عليها ,, ياليتها ترد علي,, لها فتره ماترد علي
سلمان: هههههههههه بعد وجاي تدافع عنها ,, مسكين اظاهر انك انت الي تحبها
حسين: للاسف لا انا ولا انت نستاهلها ,,, مشاعل ماترد علي من فتره
تدري ليش؟؟؟
سلمان: ليش؟
حسين : علشان الكلب طلال الي مايستاهل ظفرها حسبي الله عليه ,,
دقت علي وقالت لي ماتصدق ايش كثر احبك انت اعز صديق واقرب
اخ لي بس انا احترم قرار طلال ,,, لانه زعل لما عرف اني اكلمك وانا
لو مكانه مارضيت يكلم بنات غيري,, شف الاخلاص كان ممكن تكلمني
وهو ماراح يعرف بس حبها له خلاها تخاف على شعوره ,,, والله تمنيت
ان مشاعل حبتني انا والله لاخليها اسعد وحده بالدنيا مشاعل اطيب
انسانه قابلتها يمكن عيشتها مع مرت ابوها وانشغال ابوها هو الي خلاها
تكلم بس والله هالانسانه عمري ماراح انساها في قمه حزنها تضحك,,
تخاف علي اكثر من نفسها ,,, القهر انها تعتبرني مثل اخوها ,,,
والمشكله الثانيه انها اكبر مني بسنتين,,,انا ماهمني لو اكبر مني
بعشرين سنه ,,,بس هي تعتبرني اخوها الصغير,,, سلمان ماتتخيل شلون
حياتي بدونها ,,, كانت حنونه علي وتخاف علي ,, اذا تعرفت على بنت
تروح تتعرف عليها ع شان تعرف انها ماتتكلم فيني او تكذب علي ,,
كانت تخاف علي من اي شي انسانه تعطي وماتقول هات,,, سلمان انت
ظلمت نفسك قبل تظلمها
سلمان منصدم من ولد عمه الي طلع مشاعر كاتمها:ليش؟؟؟
حسين: لانك ماراح تروح من عقاب الله
سلمان: هههههههههههه اي عقاب ,,, انا اصلا ربي ارسلني لها عقاب لها وانتقام للشباب
الي خدعتهم
حسين: تدري الكلام معك ضايع ,,, خلني ادق عليها انشالله ترد مابي
اتركها لحالها
سلمان: اوكي سلمني عليها هههههههههههههههه
حسين: الله لايسلمك ,,, والحقير طلال وينه
سلمان: والله مدري بعد الي صار ماشفته لانه طلع من بيته وانا طلعت
وراه تعرف الشباب ماعرفهم زين
حسين: انشالله الطلعه الي مابعدها رجعه
وقفل الخط
دق حسين على مشاعل مليون مره وهي ماترد
ساره كانت تدق على مشاعل ماترد كانت بتطمن عليها قبل تركب
الطياره لان رحلتها 3 الفجر,, ولما تعبت دقت على يزيد تبي تعرف
ايش صار على طلال,, بس مارد,, ارسلت له رساله
((يزيد اذا شفت مسجي كلمني ,, ابي اعرف ايش صار على طلال ,,لان مشاعل ماترد علي))
بعد دقايق دق يزيد
ساره تصارخ علشان يزيد يسمعها لان صوت الاغاني مغطي ع صوتها: هلا يزيد
يزيد: هلا ساره ايش هالازعاج وينك
ساره: انا في حفله وحده من البنات ,, المهم ماتدري عن طلال وينه؟؟؟
يزيد بشك: لا ليش مشاعل مو معاك؟؟؟؟
ساره: لا مشاعل اكيد الحين بالمطار لان رحلتها 3 ,, بس مدري ايش
فيها ماترد قلت يمكن طلال مارد عليها
يزيد: اها ,,, لا مدري عنه ,,, بس انتي كلمتيها وماردت؟؟؟
ساره: مليون مره دقيت عليها ,, قلبي ناغزني ,,, بس الوقت متاخر
اخاف ادق على بيتهم ترد مره ابوها النسره
يزيد: مدري حتى طلال مارد علي,,, بس اذا ردت عليك علميني
ساره: انشالله وانت اذا دق عليك طلال قول لي
يزيد: انشالله باي
ساره: باي
يزيد رجع طالع موبايله ودق
يزيد: هلا طلال
طلال: هاه يزيد ايش قالت لك؟؟؟
يزيد: تقول ماترد عليها ,,, ورحلتها 3 الفجر
طلال: انا في المطار ,, الحين الساعه 2 ونص ورحلتها بعد نص ساعه
وهي مو موجوده
يزيد: طلال مدري تقول البنت انها ماترد عليها
طلال: اكيد ماراح ترد هي ناسيه موبايلها عندي,, طيب قول لها تدق ع البيت
يزيد: خلاص ياشيخ لاتقلق عمرك اذا البنت تبي موبايلها بتدق عليه
طلال: ايه بس يمكن الحين تدور عليه
يزيد: عادي تلغي الشريحه وتشتري جهاز جديد,,, وانت ماشالله صحى ضميرك؟؟؟
طلال بعصبيه: ضميري مامات ع شان يصحى ,,, المهم اذا جد شي اتصل علي
يزيد: انت قلت اتصل علي يعني لاتزعجني كل 5 دقايق ,, اذا صار شي بدق عليك,,, طلال
طلال: سم
يزيد يبي يقهره: متاكد انك مو ندمان
طلال بعصبيه : ياخي دمك ثقيل ليش؟؟؟؟ بعدين لو انا ندمان ماكان
سويت الي سويته
يزيد: يعني قلت يمكن ندم الولد ويبي يرجع لها
طلال باستهزاء: مشكلتك تشوف افلام هنديه كثير الله يصلحك
يزيد: والله عاد الافلام الهنديه خطيره,, والله مره شفت فلم هندي
صحت عليه يومين
طلال بضيق: يله بس عن الهذره ,,, لاتنسى تدق ,, واذا اتصلت رد
يزيد: ابشر طال عمرك اوامر ثانيه
طلال: لا باي


كان مشعل وابو مشعل وام مشعل في الممر ينتظرون الدكتور يبشرهم,,
, مرت الدقايق كانها ساعات
والساعات كانها دهرا
واخيرا طلع الدكتور ووجهه باين عليه التعب
ابو مشعل: بشرني يادكتور ايش صار ,, بنتي ايش فيها
الدكتور بعصبيه: الحين تسال عنها وينكم عنها لما حاولت الانتحار
كلهم انذهلوا مشاعل تنتحر مستحيل
الدكتور: حتى ماقدرنا نشخص الحاله ,, وهذا الشي هو الي خلانا
مانسوي لها الغسيل بسرعه انتظرنا لحد ماطلعت نتيجه التحاليل
والاشعه ,, شلون انتم عائلتها وينكم عنها؟؟؟؟
كلهم انصدموا من الي سمعوه ومو قادرين يردوا ع الدكتور
مشعل حاول ينطق: دكتور شلون تنتحر مشاعل ماكان فيها شي ليش تنتحر؟؟؟
الدكتور: انا ماني دكتور نفسي ولا انا عايش معها في البيت ع شان اجاوبك المفروض انت
الي تجاوبني شلون بنت في عمر الزهور من اجمل الناس الي شافتهم عيني المفروض تكون
سعيده مو تحاول تنتحر ,,, وشلون ماتدرون عنها ,,, وحتى لما جبتوها ماكنتوا عارفين
ايش فيها كان سهلتوا علينا المهمه وعليها
ابو مشعل برعب: يعني بنتي بتموت؟؟؟؟
الدكتور: هذا الحل برايك انها تموت وبس عموما الشرطه في الطريق واتمنى
تجاوبوا على كل الاسئله
ابو مشعل يصارخ ع الدكتور: تتوقع اني بقتل بنتي ,,, انا ماهمتني
الشرطه ,,, ابي اعرف بنتي ايش فيها؟؟
الدكتور خاف من صراخ ابو مشعل وحس انه مصخها: عموما احنا
سوينا لها غسيل معده,, بس المشكله الحبوب بدا مفعلوها ع الجسم اولا
لانكم ماانقذتوها بسرعه وثانيا لاننا ماكنا نعرف انها ماكله حبوب ومن بعد
الوقت الي ضاع في التحاليل والاشعه سوينا لها غسيل معده بس بعد
ماتصحى بنعرف ايش حالتها بالضبط؟؟؟
ام مشعل تعبت من الغاز هالدكتور وتبي تعرف الزبده تبي تطمن ع مشاعل: يادكتور علمنا وش بيصير في بنتي
الدكتور: ماعرف لانها طولت يمكن الحبوب تاثر عليها مثل بعض الحالات وممكن لا يعني يومين ثلاثه وتطلع
ام مشعل: ومتى بنعرف؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الدكتور : لما تصحى انشالله بس انا مابي اخوفكم الحبوب الي اخذتها قويه مره والله يستر,, ادعوا ربكم
ام مشعل اغمى عليها
ساره كانت في الطريق راجعه من الحفله بحدود الساعه 7 لما دق عليها يزيد
ساره: للحين مانمت؟؟؟
يزيد: لا حبيبتي كنت خايف عليك ابي اتطمن انك رجعتي((في نفسه جعلك مارجعتي))
ساره: يااقلبي ايش راح تسوي لما اسافر لايطاليا؟؟؟؟
يزيد: اكيد راح انجن
ساره:ههههههههههه ياقلبي بسم الله عليك
يزيد: هاه قلبي مادقت صاحبتك مشاعل؟؟؟
ساره: لا للحين ادق عليها وماترد
يزيد: طيب دقي ع بيتها اكيد اهلها صاحين
ساره:لا بدق اذا صحيت اخاف مرت ابوها نايمه واصحيها وتذبحني
يزيد بعذوبه: واذا قلت لك عشان خاطري؟؟؟
ساره بدلع:حبيبي مقدر اخاف تهزئني ترضى ام سلطان تهزئني
يزيد: لو تطلبي مني طلب لسويه لو فيه قطع رقبتي
ساره: طيب خلاص بتصل,, واذا ردت ياويلك مني
يزيد: هههههههههه الله يستر يله باي
دقت ساره ع بيت مشاعل محد رد وكانت بتقفل بس سمعت صوت
ام سلطان بتعب: الو
ساره خايفه: خالتي اسفه صحيتك مشاعل ماترد علي وانا خايفه عليها
ام سلطان بعصبيه : هذا وقت تتصلي فيه
ساره: خالتي اسفه بس خفت ع مشاعل بشوف سافرت والا لا
ام سلطان: لا ماسافرت ,,, هي في المستشفى
ساره برعب: ليش ايش فيها؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ام سلطان: مدري لقيناها مغمى عليها ووداها ابوها للمستشفى والحين قفلي انتظر ابو مشعل يطمني
ساره: طيب خالتي باي مستشفى؟؟؟
ام سلطان: مدري
وقفلت بوجهها
ساره انجنت ولامت نفسها كانت ترقص ومبسوطه ومشاعل تعبانه ,,,
كانت راح تتصل على ام سلطان تترجاها تقول لها اسم المستشفى بس
هونت لانها اكيد ماراح تقولها,,, اتصلت على كل المستشفيات الكبيره
الي تتوقع مشاعل تروح لها,,, بس كلهم قالوا ان مافيه مريضه بهالاسم,,
تذكرت ان فيه مستشفى حكومي جنب بيت مشاعل بس مشاعل ماتحب
تروح له لانه زحمه ومايدخلون المريض الا لما يموت قالت ادق اشوف
,, ولما دقت فعلا كانت موجوده ,,, قالت للسواق يوديها هناك,, كانت
ميته خوف على صاحبتها
دق عليها يزيد يبي يعرف ايش صار بعد اتصالها على بيت مشاعل
يزيد: ساره ايش في صوتك انتي تبكي؟؟؟؟
ساره وصوتها مو مفهوم من الصياح: يزيد الحقني
يزيد : ايش فيك؟؟؟؟خوفتيني
ساره: مشاعل
يزيد بدا عليه الاهتمام: ايش فيها؟؟؟؟
ساره وهي تصيح: في المستشفى من امس بالليل وانا طول الوقت
ارقص ومستانسه
يزيد: اهدي انتي ماكنتي تعرفي,, بس ايش فيها؟؟؟
ساره: مدري انا في الطريق للمستشفى بروح اشوف ايش فيها
يزيد: طيب طمنيني لاتنسين ,,, بعدين هي باي مستشفى؟؟؟
ساره قالت له اسم المستشفى وقفلت وهي ندمانه لانها ماقلقت على صاحبتها ولاحست بغيابها
كانت مشغوله بالرقص والهبال
هاه بشرني صحت مشاعل والا توها,,, قالتها نجود الي تتصل على
مشعل كل شوي تطمن على مشاعل
مشعل: لا لسى بس انشالله خير
نجود: وخالتي كيفها الحين؟؟؟؟
مشعل: والله مسكينه ماوقفت صياح
نجود: الله يقومها بالسلامه وماتشوف شر ,,, انشالله الطيحه ماتاثر فيها وتقوم لكم بالسلامه
((كان مخبي ع نجود موضوع الانتحار ,,, حتى لو كانت زوجته فهي غريبه,,, خاف من كلام الناس))
مشعل:امين يارب,,,انتي نامي واذا صار شي بدق عليك
نجود: مقدر انام وانتم في هالحاله مستحيل يجيني النوم,,, ياليتني معكم اخفف عنكم شوي
مشعل: ماتقصرين
لما قفل التفت على صوت بنت كانت تبكي بصوت عالي ,,, وشافها اتجهت ناحيه امه ,,,
وشاف امه تضمها استغرب من تكون؟؟؟؟
ساره: خالتي طمنيني على مشاعل الله يخليك ايش صار؟؟؟
ام مشعل وهي تبكي: حالها مايطمن ادعي لها يابنتي
ساره حست قلبها بيوقف:ليش خالتي ايش فيها ميشو؟؟؟؟؟
ام مشعل حكت لمشاعل القصه كلها وانجنت ايش الي خلا مشاعل تنتحر ,,,
كانت فرحانه بوجود طلال بحياتها وحست ان مشاعل صارت بنت ثانيه
كلها امل وفرح وسعاده,, تذكرت انها كانت خايفه على طلال واكنت
تدوره ,, لامت نفسها لانها ماتذكرت صاحبتها وماحاولت توقف معاها ,,
كانت مشاعل محتاجه لها ,, كانت خايفه من اختفاء طلال يكون صار له
شي,, بس ساره شافت الموضوع عادي لان الشباب يختفون فتره
ويرجعون,,, بس ماكانت تعرف ان طلال ومشاعل كانوا يكلموا بعض
كل ساعه ولما طلال يطول ساعتين مايدق عليها كانت مشاعل تسوي
مناحه,,, صح فكرت غريب اختفاء طلال بس ليش توها تفكر بهالشيئ,,
خافت فكرت ان طلال مات وان مشاعل انتحرت علشانه,, بدون ماتحس
دقت على يزيد
يزيد: هاه طمنيني
ساره: يزيد طلال ميت
يزيد انصدم شلون مات وهو توه مسكر منه: من قال؟؟؟
ساره: مشاعل
يزيد انصدم اكثر لان مشاعل ماتكلم طلال:وهي ايش عرفها؟؟؟
ساره: مشاعل انتحرت
هنا يزيد انصدم صدمه معقوله تحب طلال لدرجه انها تنتحر,, حس بغلطه
اصحابه في حقها وشلون بيكفرون هالذنب ,,, قتلوا انسانه بريئه مالها
ذنب الا انها حبت بصدق
يزيد بصدمه: ماتت
ساره: لا الحمدلله لحقوها اهلها ,,, بس اكيد طلال مات ,,,مشاعل ليش
تنتحر الا علشان طلال,,,هي كانت خايفه عليه واكيد سمعت خبر عنه
يزيد: هي قالت لك كذا
ساره: لالا هي ماصحت للحين والدكتور خايف ان يصير لها شي بعد
ماتصحى لان الحبوب الي كلتها قويه مره وعددها كبير
يزيد باستغراب: وليش سوت كذا
ساره بحيره: مدري بس انا متاكده انها سمعت شي عن طلال ,,, انا
خايفه يايزيد مره
يزيد: لاتخافي انشالله تقوم بالسلامه
قفل يزيد وهو منصدم من الي سمعه ,,, فيه بنت تقتل نفسها علشان واحد
,,, معقوله تحبه لهدرجه,,,رحمها وحزن لحالها,,,دق على طلال بيحكي له الي صار
يزيد: انت لازم تصلي لربك ركعتين شكر
طلال مستغرب: ياشينك انت وهالالغاز
يزيد: تدري كان بيصير لك شي تندم عليه طول عمرك
طلال معصب:بتتكلم والا اقفل
يزيد: مشاعل انتحرت
طلال كان بالسياره يدور من اول ماطلعت مشاعل من بيته للحين مارجع
,,, اول ماسمع ان مشاعل انتحرت مانتبه للسياره الي جنبه ,,, وسمع
طلال صوت الفرامل ,,, انتبه وحاول يتحاشى السياره قد مايقدر وطلال
معروف بانه سواق ماهر ,,, ولكن في هالمواقف المهاره ماتنفع ,,
ماينفعك الا رحمه الله,,, رحمة الله نزلت عليه وقدر يتحاشى السياره
بصعوبه ,, ووقف على جنب ,, يبي يستوعب الي سمعه
يزيد: سلامتك طلال صار لك شي
طلال:.........................
يزيد: الو طلال
طلال بصوت مخنوق :مشاعل ماتت
يزيد: مو انا اقول لك احمد ربك وصل ركعتين شكر انها ماماتت ,,,
كنت طول عمرك بتندم
طلال بخوف: ووينها الحين
يزيد: بالمستشفى ,,, بس ساره تقول انها ماصحت للحين وان الدكتور
خايف الحبوب الي كلتها تاثر عليها يمكن تاثر على مخها او يمكن تشلها ,,,
تدري بعض الناس اجسامهم مافيها مناعه قويه ,,, ادعي لها ياطلال
طلال بصعوبه يطلع الحروف:باي مستشفى هي
قفل منه بعد ماعرف المستشفى , ,, جلس يطالع الشارع الي كان موقف
فيه ,, كان طريق الدمام خالي تقريبا الا من بعض السيارات ,, بعد
ماطلعت مشاعل من عنده مشى بطريق الدمام لانه طويل ومو زحمه
مثل شوارع الرياض حب يفكر وينفرد بنفسه,, حب يفكر الي سواه صح
والا غلط؟؟ ,, مو مصدق الي صار ,,, مشاعل من كم ساعه كانت في
بيته تترجاه مايتركها,,, والحين هي تصارع الموت,,, بكى بدون صوت
,, كانت دموعه تاخذ طريقها على خده وهو يحس بانه حقير وتافهه
طلال نزل من السياره ,,,وصار يمشي ويمشي مايدري وين يروح صرخ
صرخه حس ان كل سكان العالم سمعوها ,,, جلس على ركبته ويدينه
مغطيه وجهه,,هو احقر من ان احد يشوفه طلال صرخ صرخه اقوى من
الاولى وحط راسه بالتراب كان ساجد\"ااااااااااااااااااااااااااااااه
ااااااااااااااااااااااااااااااااااااه ااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه\"
ظل يصارخ لما خارت قواه \" ليـــــــــــــــش ,,, ليـــــــــش ميشو ,,,
تبي تروحي وتخليني لوحدي ميشووووووووووووووووو احبك والله
احبك\"
وظل يبكي ويبكي ويبكي لما حس ان دموعه بتغرق المكان ,,, حس ان
كل ذره تراب تطالعه وتقول تستاهل انت الي فرطت فيها
طلال\"اااااااااااااااااااااااااااااااه يالقهر ,,, ميشو تكفين لاتروحي
وتخليني ,,, ميشو تكفين ياليتني انا مكانك,, ياليت ماتحسي بذره الم ,,,
ياليتني اموت مليون مره ولا تحسي بنغزه ,,مشاعل انا اسف تكفين عيشي \"
وصار يبكي بصوت عالي كانه طفل,, حس انه انجن ,,, مستحيل يعيش
بدونها طالع السماء كان يدور الشمس يبي يعرف القبله,, تيمم وصلى,,
ولما سجد دعاء من قلبه كان الدعاء يحسه يطلع من قلبه ,,, كان يتمنى
يموت بس الله يقبل دعاه,,, اتجه لربه


الجزء التاسع


صحت مشاعل والكل ينتظر مشاعل ايش راح يصير فيها ,,, كانوا كلهم بالانتظار ,,,, دخل
عليهم الدكتور انتظروا يعزيهم والا يبشرهم؟؟؟
الدكتور: الحمدلله على سلامتها
ابو مشعل بسعاده: صحت ؟؟؟؟
الدكتور : ايوه الحمدلله
ام مشعل: بشر شلونها
هنا الدكتور بانت في نظرته الجديه وبعض الحزن: مدري ايش اقول لكم؟؟؟
ساره ماقدرت تتحمل: تتكلم بالقطاره انت تكلم زين
الدكتور عصب من طريقه ساره : لو سمتحي لاترفعي صوتك ,, انا هنا اادي مهنتي ومابي
اصدمكم بواقع بنتكم الجديد
فهد: الجديد؟؟؟
الدكتور: مشاعل فقدت حاسه من حواسها
ام مشعل: وش تقول انت ؟؟؟؟
ابو مشعل بصدمه: فقدت حاسه؟؟؟
الدكتور: مشاعل للاسف فقدت حاسه البصر ,, انا اسف ,, لكن اهم شي سلامتها
ساره وام مشعل : لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااا
ابو مشعل: ايش تقول يادكتور بنتي ماراح تشوف ؟؟؟؟ مستحيل انا اعرف بنتي مستحيل
تكون عمياء مستحيل
مشعل: دكتور انت متأكد؟؟؟
الدكتور : ايه متاكد لكن ممكن يكون هالشي مؤقت من تأثير الحبوب ,,, بس احنا بعد
ماترتاح راح نسوي لها فحص لعيونها ونتأكد
ساره تصارخ: تتاكد من ايش ,, انت غبي ,, مشاعل لازم تشوف ,,, اكيد انت دكتور بيطري
مو دكتور بشري مشاعل لازم تشوف مو على كيفك
حاولوا يهدوها لان الدكتور عصب من اهاناتها المتكرره
مشعل: وهي صاحيه؟؟؟
الدكتور عصب من ساره: ايه تقدرون تشوفوها بس على فكره هي تعبانه ولاتطولون عندها
طلع الدكتور ولحقه مشعل
مشعل: دكتور هي عارفه انها عمياء؟؟؟
الدكتور: لا انتظر لحد ماتهدا نفسيتها وشوي شوي راح نقول لها اختك ماشالله عليها انسانه
مؤمنه وقويه ,,, بصراحه انا كنت انتظر موجه غضب وصراخ لما فتحت عيونها وقالت
دكتور ماشوف بس كانت مؤمنه وسلمت بالواقع ,, وقالت الي كتب لي الله اكيد فيه خير لي
مشعل : تتوقع حست بشي
الدكتور: هي الحين متاكده انها ماتشوف ,, بس يمكن تتوقع ان الوضع مؤقت
فهد بخوف: بس انت قلت الوضع مؤقت من اثر الحبوب
الدكتور: انا قلت يمكن وكل شي راح يبين بعد الفحوصات
كان مشعل وابوه وامه وساره عند باب غرفه مشاعل خايفين يدخلون مايقدرون يتحملون الموقف
ابو مشعل: مثل ماوصيك ياام مشعل لاتبكين عندها ترى بتذبحيها
ام مشعل تمسح دموعها: بحاول
دخلوا لقوا 8 اسره ,, كانت غرفتها مشتركه ,, وكانت جنبها الي تكح والي تون,, والي تتكلم
مستحيل الازعاج ,, 8 مريضات بغرفه وحده حرام,,, مستحيل راح ترتاح مشاعل في
هالزحمه قرر ابوها ينقلها مستشفى خاص كانوا متجهين لسريرها ولما وصلوا ,,, شافوا
مشاعل كانت منسدحه على السرير ووجهها شاحب وكانت تبكي بكاء صاامت ,,, التفتت على
مصدر الصوت لما سمعت احد وقف عند سريرها مسحت دموعها ,, كانت التفاتها يدل على
ان البصر عندها انتهى وكانت تعتمد على السمع ,, كانت نظرتها تايهه ,,, ماتعرف وين
تناظر ,, كانت تناظر بفراغ
ام مشعل طلعت من الغرفه وهي منهاره من شكل مشاعل,, مشاعل حست بها وحاولت تكون قويه
ساره وهي تبكي وتحاول يكون صوتها طبيعي: ميشو حبيبتي انا اسفه لاني مادريت عنك وبكت
ابو مشعل: الحمدلله على سلامتك ياحبيبتي
مشعل كان حزين والحزن مخليه مايقدر يتكلم ,, خاف من كلام الدكتور ان العمى دائم
مشاعل: الله يسلمك ,,, بابا معكم احد
مشعل: انا يامشاعل ,, الحمدلله على سلامتك
مشاعل تتصنع الفرح: الله يسلمك,, ليش ساكت يالدب ,, على بالك ماشوفك يعني ماحس فيك
مشعل: لا ياحبيبتي بس كنت اتاملك
مشاعل : وايش طلع معاك؟؟؟
مشعل: انك احلى من شافت عيني
مشاعل: هههههههه بقول لنجود
مشعل: والله انك اغلى من مليون نجود ,,, مشاعل ترى بدونك البيت ماله طعم,,, نبيك معانا
ابو مشعل يحاول يلطف الجو: ايه والله انك شمعه البيت ومن يوم طلعتي ظلم البيت ,,, يله
وانا ابوك مانبي نصرف كهرب
مشاعل:ههههههههه ,, ابي اعرف مين هالغبيه الي اسمع صوتها تبكي ,, سارونه خلاص تكفين
عورتي راسي ,, الي يسمعك يقول انا ميته,, لاتخافي علي قطوه ب7 ارواح
ساره: بسم الله عليك ,, ميشو اكرهك تبي تروحي وتتركيني
مشاعل نزلت دمعتها الي حاولت تمسكها من اول مادخلوا: لاتخافي انا هنا ولاتخافي برجع انكد عليك عيشتك
وسكتت شوي بعدين كملت: بس الي راح يتغير اني مقدر اشوفك لان الدكتور قال لي ان نظري ماراح يرجع
كانت تركز تبي تسمع ردهم تبي تاكد شكوكها ان نظرها راح وللابد
ابو مشعل ماكان عارف ان الدكتور ماقال لها: يابنتي لاتخافين بوديك لالمانيا تتعالجي هناك
وبوديك لكل مكان لحد مايرجع شوفك ,,, والله لو اصرف كل فلوسي وعمري ,, بس اشوف
عيونك تشوف,,, لايهمك كلام هالدكتور ,,,, بوديك لاحسن الاطباء
مشعل عرف ان مشاعل ماكانت تدري بس حاولت توهم اهلها انها تعرف ,, علشان يقولون لها ايش قال لهم الدكتور,,, وعرفت بطريقتها
انها بتعيش كذا عمياء طول عمرها
طلعوا من عندها علشان ترتاح اما ساره جلست
ساره: ميشو ليش حاولتي تنتحري؟؟؟
مشاعل: ساره الله يخليك لاتفتحي هالموضوع ابد اذا تحبيني
ساره استغربت ردها وحست ان الموضوع يخص طلال,, وحبت تتكلم عن طلال علشان تعرف اذا هو السبب
ساره: تصدقين نسيت اطمن يزيد عليك
مشاعل بتركيز : يزيد ؟؟؟ ليش ايش دخله ؟؟؟؟وايش عرفه؟؟؟؟
ساره حبت تجيب طاري طلال تبي تشوف ايش تسوي مشاعل: لا هو يدور طلال مو لاقيه ,,وقال اكيد انك عرفتي عنه شي ,,, ويمكن علشان
كذا امممم...... يعني صار الي صار
مشاعل بعصبيه: ساره ,,, انا تعبانه ابي ارتاح ممكن تطلعي
ساره تاكدت ان الموضوع يخص طلال ولاهو موت,, لان لو طلال مات ماكانت مشاعل عصبت بالعكس كانت بتسال عنه ,, او بتبكي,,, عرفت
انها مشكله مع طلال,, واكيد شي كبير الي يخلي مشاعل تنتحر علشانه,,, قررت انها ماراح تخلي طلال يتهنى بحياته بعد مادمر حياه اغلى
انسانه عندها
طلعت ساره وهي بالسياره دقت على يزيد اكثر من مره بس شكله نايم وحاولت لما رد عليها
ساره :هلا يزيد
يزيد وكله نوم: كم الساعه
ساره: 2 الضهر
يزيد يحاول يصحصح: يالله توك بالمستشفى
ساره: لاطلعت
يزيد: بشري صحت؟؟؟
ساره : ايه الحمدلله
يزيد: هاه كيفها عسى بس عدت على خير
ساره بقهر : ليش يهمك الموضوع
يزيد استغرب من ردها: اكيد مو هي صاحبتك اكيد تهمني,, وبعدين هي حبيبه صاحبي
ساره: ووين صاحبك الي مافكر حتى فيها
يزيد: الغايب عذره معه
تاكدت ساره انه مو غايب ولاشي ,, واكيد سوى لمشاعل شي خلاها تنهار: المهم ماعلينا ترى مشاعل تمام
ومافيها الا العافيه
يزيد: الله يبشرك بالخير,, اجل حبيبتي اخليك الحين بكمل نومي
غبيه شلون ماحست انها يتصل يحقق ويقفل ,, اكيد يروح يكلم طلال
يبلغه,,, تذكرت انها تعرف رقم طلال ,,, قالت فرصتي الحين ادق واذا
كان مشغول اكيد ان يزيدوه يكلمه ويعلمه,, دقت من موبايلها الثاني الي
مايعرف رقمه يزيد,, وزي ماتوقعت كان خطه انتظار,, ودقت على
يزيد وكان مشغول تاكدت انه يكلمه
ساره\" الكلاب متفقين على مشاعل,, الله يستر ايش سوو لك ياميشو ,,
ياليتك تقولي لي
يزيد: هاه الحين تطمنت نام ياخي ترااك ذبحتني
طلال: متاكد انت انها صحت ومافيها شي
يزيد: ايه متاكد,,, صاحبتها الي تقول
طلال: زين زين,, مشكور يزيد
يزيد: لاهذي يبي لها عزيمه
طلال: ابشر ,, بس نام الحين
طلال حس بسعاده ع الاقل مشاعل مافيها ,,, صح انها كرهته اكيد,,, بس الي همه الحين انها
بخير ,, والله ستر,,, من بعد تعب حس ان النوم تملكه , حمدلله على سلامه حبيبه قلبه وعمره ودنيته كلها مشاعل
مشاعل حست بوحده اكبر واعمق من الوحده الي عاشتها في الماضي,,,وحده قاتله,,, حست انها يتيمه مع ان ابوها عايش ومع كذا كانت الوحده صاحبتها من


يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم