رواية فارس احلامي -13



رواية فارس أحلامي - غرام


رواية فارس احلامي -13

اول مانولدت ,, بس وحدتها الحين غير ,,, كان عالمها كله سواد ماتشوف اي شي ,,, وعرفت ان العصا راح تكون هي صاحبتها وهي
عينها الي تشوف بها لباقي حياتها ,,, غريبه هالدنيا ,,, فقدت نظري بلحظه,,, حاولت تتأقلم وتتقبل عالمها
الجديد الي كله سواد ,, بكت مره على امها الي موتها كان سبب احساسها بوحده فضيعه,,
وبكت مره على جدتها الي تركتها وهي بامس الحاجه لها ,,, كانت مراهقه ومحتاجه ام
توجها ,,, بس في هالوقت راحت جدتها ,,, وبكت مليون مره على طلال الي بسببه هي عمياء
وياليته يحس فيها حتى لو انها ماتت كانت متاكده انه ماراح يبكي عليها يمكن يحس بالذنب
بس هالشي ماراح يدوم اكثر من يومين,,, حست بغبائها شلون كانت بتخسر دنياها واخرتها
علشان واحد اتفه من انها تفكر فيه,,,, الحين خسرت سعادتها وخسرت الاهم وهو نظرها ,,,
هالشي مو سهل على اي شخص انه يصدقه او يتقبله
مشاعل كانت قويه وحمدت ربها لانه مد في عمرها وانقذها ,, صح انها فقدت شوفها يمكن
تكون عقوبه من الله لانها ماقدرت الحياه والصحه الي ربي عطاها ,,, تذكرت وعسى ان تكرهوا شئ فهو خير لكم
فكرت ايش الخير الي ممكن يجي من عماها ؟؟؟؟
فكرت في الجانب الحسن لعماها يمكن هذي نعمه من ربي علشان ماتشوف الملذات وتغرق
في بحر المعاصي والذنوب ,, يمكن الله خذ منها الشوف علشان ماتنسى القبر وظلمته
قررت انها تغير كل شي بحياتها ,,, وترضى بالي ربي عطاها ,,, وكل شي من الله حياه الله
المريضه الي جنبها: ايش فيش يابنتي ماتسمعي لي ساعه ازهمش
مشاعل: هلا اختي اسفه مانتبهت
المريضه: يابتني ايش فيش,,, ايش يوجعش
مشاعل ابتسمت: عيوني
المريضه: وش فيها تنغزش
مشاعل: لا المشكله انها ماتنغزني المشكله اني ماحس فيها
المريضه مو فاهمه شي: شفيش انتي تكلمي زين ,,, انتي سعوديه؟؟
سكتت لما شافت الضابط دخل عندها
جت الممرضه تقو للمشاعل تتغطى لان فيه ضابط برا يبي يضوفها ولاكلفت نفسها الممرضه
تعطيها اي غطا راحت وتركتها
الضابط: احم احم
بعد ماتغطت مشاعل دخل عليها((مشاعل الفتره الاخيره متعوده ع الغطاء لان طلال مايخليها
تطلع من البيت الا لما تغطي وجهها تذكرته ونزلت دمعه من عينها))
الضابط: السلام عليكم
مشاعل: عليكم السلام,,, مين انت
الضابط: انا الملازم سعد
مشاعل: ونعم ,, بس ايش تبي؟؟؟
الضابط: ماعليك زود,,,, عندي كم سؤال عن الي صار لك
مشاعل: تطمن محد جبرني على هالشئ انا الي سويته ,, ومااتهم احد بانه اجبرني ,, اتوقع
كذا خلصت اسئلتك
الضابط: طيب ليش فكرتي بالانتحار
مشاعل: هذا شي خاص فيني ماتوقع الشرطه لها دخل بنفسيات الناس
الضابط: شلون مالنا دخل ,,, ممكن تكوني خطر ع المجمتع
مشاعل انصدمت من وقاحته: طيب ابشرك انا حاولت انتحر علشان مانجحت بالجامعه,, بترفعون
قضيه ع الدكتوره الله يجزاكم خير
الضابط : لاتاخذين الامور بضحك ومزح ,,, انا موظف حكومي وضابط وجالس اادي وظيفتي ماله داعي الاستهبال
مشاعل : من قال اني استهبل قلت لك اسبابي ع شان الجامعه ماعندي شي ثاني اقوله
الضابط:طيب وقعي هنا
تنرفزت مشاعل لانها ماتقدر تشوف وماتدري وين توقعواكتفى بانه يخلي ابوها يوقع ,, بعد طبعا التحقيق مع ابوها واخوانها,,
وام مشعل, حتى ام سلطان حقق معها وكانت خايفه يتهمونها بشي
صالح: يالله ترى الساعه 4 اذا مالقيتك جاهزه بطلع واخليك
فهده: طيب بس ترى بروح للفيصليه
صالح: فيصليه وجعن ياخذتس ,, بدينا ,, تبين المغازل وقله الحيا
فهده: من قال في الفيصليه مغازل ,, وبعدين انت معي من بيغازلني وانت معي
صالح: وش دراتس ان مافيها غزل عسى بس منتيب رايحتن لها ياوسيعت الوجه
فهده خافت: لالا بس اسمع من البنات ,,, طيب فيه محل مو موجود الا في الفيصليه وش اسوي
صالح: الفيصليه غاليه,,, خليني اوديتس لمعيقليه والا وشيقر وش زينها كل المحلات الي في الديره رخيصه
فهده انصدمت: لاوالله وتبيني اروح اشتري ملابسي من الديره؟؟؟
صالح: ايه وش فيها الديره ,,, انا ماشتري ملابسي الا منها
فهده في نفسها علشان كذا انت قروي: طيب طيب خلاص نروح للعليا مول
صالح: عسى مافيه شباب بس
فهده عصبت: لافاضي مافيه لاشباب ولا بنات مافيه الا انا وانت
كانت مرهقه وحاسه بالنوم ,, حاولت ترتاح ,, قامت لما سمعت صوت سعود
سعود: هلا والله بقمرنا
مشاعل: هلا سعود
سعود يحاول يكون طبيعي: الحمدلله على سلامتك ,, بلا دلع خلاص اطلعي وحشتينا
مشاعل: الله يسلمك,,, اوكي برجع للبيت بس عندي شرط
سعود: امري
مشاعل: بنام بغرفتك,, وانت دبر عمرك
سعود: هههههههه تفداك الغرفه وصاحبها
مشاعل: لامابي صاحبها ,, سعود ليش تتعب نفسك الدكتور قال بيطلعني بكره
سعود بصدمه: بكره ليش؟؟؟
مشاعل ابتسمت: مو تقول انك اشتقت لي
سعود: ايه بس مو تصدقين علطول
شمت ريحه ورد
مشاعل : حركات وجايب لي ورده
سعود استغرب الي سمعه من اهله انها ماتشوف
سعود: ايه تستاهلي ,,, اكيد اعجبك لانه مني
مشاعل: مع اني ماشوفه بس انا متاكده انه حلو ,,, المهم اخبار الهنوف؟؟؟؟؟؟؟
سعود: بخير تسلم عليك وهي جايه تزورك
مشاعل تضايقت ماكان ودها تشوف احد وهي بهالحاله صح انها تحاول تمثل على اهلها انها
مو مهتمه بس كانت خايفه ماتقدر تطول
مشاعل: لاتجي ماله داعي تتعب نفسها ,,, انا بخير الحمدلله
سعود: لا واجبها كم عندي من اخت ؟؟؟؟؟؟
مشاعل: تسلم ياسعود,, المهم تعال علمني هاه كيف النفسيه بعد ماقرب مشعل يتزوج؟؟؟
سعود استغرب من مشاعل والي كانت تسولف ولا كان شي صاير: عادي تصدقين بفقده
مشاعل: ليش ماراح يسكن معكم
سعود: لا
مشاعل: يالله الله يوفقه
سعود: امين ,, وتطلعين لنا بالسلامه يارب
ام سلطان: بس انتم متاكدين انها خلاص ماراح تشوف
ابو مشعل وكله حزن: ايه الدكتور قال لي اليوم بعد الفحوصات الي سواها يقول الحبوب الي اخذتها
اثرت على العصب البصري الي بعينها وماراح تشوف ,, ام سلطان شوري علي ايش اسوي
بموت من الهم على بنيتي,, انا كنت مقصر معها
ام سلطان: ليش مقصر,, انت كنت موفر لها كل شي ,, وش تبي زود,, بس بنات هاليومين
مايرضيهم شي
ابو مشعل عصب: اسمعي يامره اصحي تزعلين بنتي ولا تضايقينها ,, كل رغباتها مجابه,,
ولااحد يكدر خاطرها مايكفيها الي هي فيه؟؟؟؟؟؟؟؟
ام سلطان في نفسها\" اف حتى وهي عمياء ماسلمنا منها ,, ليتها ماتت وريحتنا\"
ام سلطان: لاتوصينا على بنتي هي بعيوني
ابو مشعل: كفو
حسين تعب وهو يدق على مشاعل واخيرا ردت عليه
حسين: الو
طلال: هلا حسين
حسين قفل الخط غريبه من الي رد على موبايل مشاعل ؟؟؟؟ لاويعرف اسمه؟؟؟؟
جته رساله من موبايل مشاعل
\"حسين رد علي انا طلال موبايل مشاعل عندي\"
حسين قفلت معاه\" وله وجه يرسل بعد\" رد حسين على طلال
طلال: هلا حسين
حسين: خير انشالله ايش جاب موبايل ميشو عندك؟؟؟
طلال: مو مهم كيف جاء عندي ,,, المهم انا اعرف انك قريب من مشاعل واذا تعرف اي
وحده من صاحباتها بلغها ان موبايلها عندي لاني ابي اعطيها موبايلها
حسين انصدم من وقاحته: انت حقير ,, اسمع ماتبي موبايلها وانا بلغي الشريحه الحين ,,
والجهاز انا بشتري لها جهاز
طلال عصب: احترم نفسك,, ترى للحين محترمك مو علشانك,, علشان ادري مشاعل تغليك
حسين: لاتنطق اسمها على لسانك
طلال: تدري انك طفل وانا ماحب اتكلم مع اطفال,, وبعدين هي حبيبتي واظن المفروض انا
الي امنعك تنطق اسمها
قفل بدون مايعطي حسين فرصه يتكلم
رجع حسين يدق بس للاسف مارد طلال عليه,,, ارسل مسج
\" يالواطي انا اوريك وربي حركتك في مشاعل ماخليها لك ,, بس انت اصبر شوي\"
دق على واحد من اصحابه يشتغل في الاتصالات
حسين: هلا خالد
خالد: هلا حسين اخبارك
حسين: الحمدلله,, شلونك انت
خالد: والله الحمدلله ابشرك اموري طيبه,, وينك ماتنشاف يالقاطع
حسين: ايش نسوي بهالدنيا,, اقول خالد ودي اطلبك بخدمه
خالد: سم
حسين: سم الله عدوك,,, اقول عندي شريحه ضايعه وودي الغيها
خالد: ابشر من عيوني ,, باسمك
حسين: لا
خالد: باسم مين؟؟؟؟
حسين: باسم اخت واحد من الشباب انسرقت منها وودنا نكنسلها
خالد: طيب معك رقم السجل المدني الي بالبطاقه
حسين : لاوالله,, عشان كذا داق عليك
خالد: اقول حسين ترى مسئوليه علي لو يشتكوا اهلها بنفصل اذا متاكد ان اهلها ماراح
يشتكوا ماعندي مانع
فكر حسين يمكن اهلها يستغربوا ان موبايلها انفصل ويتصلوا على الاتصالات ويعرفوا
حسين: تدري بجيب لك رقم السجل المدني وادق
خالد: خلاص يكون افضل واعذرني ياخوي
حسين: لالا ماصار شي
فكر حسين من يدق عليه تذكر ساره خويه مشاعل
ساره: الو
حسين: ساره شلونك
ساره: مين؟؟؟
حسين: انا حسين ولد عم سلمان
ساره تكش على التلفون: هلا حسين
حسين: لاتكونين مشغوله
ساره: ايه والله مشغوله تبي شي؟؟؟
حسين: طيب ماراح اطول ابيك بموضوع يخص مشاعل
ساره بدى الاهتمام عليها : شفيها مشاعل؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
حسين: مدري من وين ابدا لك ,, بس انا من فتره ماكلمتها تعرفي بعد مامنعها طلال
ساره في نفسها\" ياكرهك ترى مو رايقه لك اكيد بيسالني وينها\"
حسين: عرفت من سلمان ان مشكله كبيره صارت لمشاعل
ساره بتركيز: مشكله؟؟؟ اي مشكله؟؟؟؟
حسين مستغرب: يعني ماقالت لك؟؟؟
ساره: لا ماقالت
حسين خاف ان مشاعل مخبيه على خوياتها: طيب اقدر اكلمها عن موضوع يخصها ويخصطلال
ساره خافت حسين يخبي عنها وشكله يعرف شي كبير يمكن تتوصل للشي الي خلى مشاعل
تسوي الي سوته
ساره: حسين مشاعل بالمستشفى ,,, مره تعبانه ,,, حسين تكلم قول لي ايش صاير
حسين:............................
ساره: الو حسين
حسين عصب: من متى بالمستشفى؟؟ وايش فيها؟؟؟
ساره: مدري انت اكيد عرفت شي بليز قول لي حسين ايش صاير لان مشاعل حاولت تنتحر
حسين منصدم: تنتحر؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ساره: ايه وهي الحين تعبانه بالمستشفى
حسين يصارخ: الحقير والله ماخليه والله لاطلع لبيته الحين واقتله الكلب الحيوان
طلع حسين ماشي 10000000000 وتوجه لاستراحه طلال ,, ساره كانت تدق عليه ومافكر حتى يطالع
الرقم كان ناوي يقتل طلال هذا كل همه
وصل بيت طلال كانت البوابه مسكره
نزل وحاول يكون هادي علشان البوابين مايحسوا بشي,, طق الباب ,, وفتح له واحد
البواب: سم
حسين: لو سمحت ممكن طلال
البواب: من نقول له
حسين: قول له غسان((كان خايف ان البواب يكتشف انه مو غسان بس اظاهر مادرى لان اصحاب
طلال كثير ومستحيل يحفظ اسمائهم))
البواب : ابشر
ودخل وسكر الباب ,, وقف حسين عند الباب ينتظره يطلع ,, لانه مجهز له مفاجاءه في السياره
طلع البواب يقول له ان طلال ماهو في الاستراحه ,,, قال له انه في البيت ودقايق ويجيه
حسين\" طبعا بيجي لان غسان حبيب قلبه ,,, وماراح يفوت لحظه يكون فيها معه ويتامرون
على بنات الناس\"
انتظر في السياره لما لمح طلال طالع من بيتهم الي قدام الاستراحه ويمشي لان المسافه ماتحتاج سياره
وبما ان الي يفصل بين بيت طلال والاستراحه شارع فكر حسين بان خطته الاولى يمكن ماتنجح فكرت انه ينزل
معاه عصى الكهرب ويضرب بها طلال كانت فكره حلوه بس لما شاف جسم طلال خاف ,,
يمكن يعصره بثانيه,, خاصه ان جسم حسين نحيف اما طلال كان جسم رياضي ,,, قرر انه
يغير خطته والي بتجيب له فايده اكبر بدى ينفذ خطوته ,, كان الشارع بين بيت طلال
والاستراحه كبير لكن كان خالي من السيارات حرك سيارته حسين وبدا يمشي واتجه ناحيه
طلال وكان مركز على هدفه طلال كان يبي يهشمه بسيارته,, يبي يشوف دمه على سيارته
يبي يشوف كل قطعه من جسمه بمكان وتطلع امه تجمع بقايا ولدها
صار الهدف لحسين واضح وقريب وبدا يزيد بسرعه سيارته
مراهق مايدري عن الي بيسويه وكيف بيدمر مستقبله

الجزء العاشر


مشاعل كانت تتذكر حالها قبل,, شلون طلال كذب عليها ,, والكلام الحلو ,, والغيره ,,,
والشوق مستحيل يكون فيه انسان يقدر يمثل لهدرجه ,,, كانت تبي تطلع من المستشفى ,, تبي
تنفرد بنفسها تبي تفكر بكل شي ,,, تبي تبدا حياه جديده,,, تبي تبكي حالها ,,, تبكي همومها ,,
تبكي عذابها ازعجها صوت ممرضتين دخلوا عندها وقالوا لها تنزل من السرير ,,, حاولت
ممرضه تساعدها في النزول ,,,نزلت من السرير وجلستها الممرضه على كرسي متحرك
مشاعل: وين راح توديني
الممرضه: فيه انتي روه قورفه تاني
مشاعل: ليش ايش فيها الغرفه هذي
الممرضه : انتي روه قورفه كاصه
مشاعل: غرفه خاصه ؟؟؟؟
اخذتها الممرضه لمكان حست انه بعيد لانها مشت كثير ,, دخلت الاصنصير ومشوا مسافه
ماتقل عن الي قبلها دخلتها غرفه ,,, ماكانت تدري عن حجمها بس حست انها كبيره لانها
مشت مسافه لما وصلت للسرير مسكتها الممرضه وجلستها ع السرير وقالت لها اذا احتاجت
شي ترن ع الجرس الي جنب سريرها كانت الممرضه مهتمه في راحتها بعكس الي بالقسم
الاول كانوا يتأففون ,, وقالت له ماتتحرك الا اذا كان معاها احد
فهده: الله مره يجنن شوف صالح((كانت تاشر على بنطلون))
صالح كان مو معاها منجن ع البنات الي يشوفهم بالسوق ,,, معذور اول مره يشوف حريم
بالعاده مايشوف الا تماسيح ,,, وخاصه انه اول مره يدخل سوق
فهده طفشت منه ودخلت محل ملابس داخليه ودخل معاها
فهده: وين رايح؟؟؟
صالح: بدخل معتس
فهده: لاحبيبي عيب استحي اشتري هالاشياء معاك ممكن تطلع
صالح : بعد بعد تبين تناظرين هالاشياء عند رجال ,, امشي بس لاكسر رجولتس
فهده: صالح طيب ايش اسوي من وين اشتري
صالح: جعلتس الجزر اشتري من حريم
فهده: اووووووووووووووه خلنا نرجع للبيت ,,, خلاص هونت مابي شي
صالح: احسن
فهده: اقول صالح ايش رايك اعزمك ع العشاء؟؟؟
صالح حمرت عيونه من التعصيب: وشو يالكلبه بعد بعد مطاعم ,,, وش تبين الناس يقولوا
عني ,,, لو شافوني اخوياي يقلون مودي اخته لمطاعم
فهده مستغربه: ايش فيها المطاعم ترى مطعم مو شقه دعاره
صالح: اخسي واقطعي انت خربتي ,,, اسمع طاري المطعم على لسانتي اقطعتس تقطيع
انا صالح اودي حرمه لمطعم ,,, تحسبينا في بلاد الكفار
فهده: ايش دخل الكفار ,, ترى الاكل مو حرام
صالح: بس مابي اسمع صوتس ,,, دواتس عدي اذا رجعنا ,, مطعم هاه,, تبين تفضحيني عند
الناس,, وتخلين اسمي على كل لسان
فهده: اووووووووووه متى بس تخلص هاليومين الي باقيه,, واروح بيت رجلي
ابو مشعل : ياام مشعل البسي عباتك خلينا نروح
ام مشعل وهي تبكي: مقدر والله يابو مشعل ,,, مقدر اشوفها ,,, ابو مشعل تكفى خلنا نسفرها
ابو مشعل: خليها الحين تهدا نفسيتها وانشالله بلف بها العالم ولو ان الدكتور قال لاتحاولون
مافيه امل ولا حتى 1 بالميه
ام مشعل تبكي
ابو مشعل تعب من اليوم وهو يهديها ,,, طلع من عندها وراح لبيته الثاني ,,, دخل لقى ام سلطان
جاهزه وملبسه اولادها
ابو مشعل: يالله يام سلطان مشينا الزياره ترى تنتهي 9
ام سلطان: يله خلاص والعيال جاهزين
ركبوا السياره متجهين لمشاعل
ساره كانت كتومه ماقالت لاي بنت لانها خايفه على سمعت مشاعل,,, تذكرت حسين ايش
سوا ومن هو الحقير الي راح يقتله ,, رجعت تدق وتدق بس محد رد,,,تذكرت زواج فهده بعد
اسبوعين وماكانت تعرف شلون بتعتذر منها وتقول لها انها ماتقدر تجي لاهي ولامشاعل,,,
سمعت موبايلها يدق لقت حسين يدق ردت عليه بسرعه
حسين كان منهار وخايف: ساره الحقيني
ساره: ايش فيك
حسين: قتلته ....... انا خايف .......... لوحه سيارتي............ كان فيه دم
ساره مافهمه شي بس حست ان حسين سوا مصيبه ومين قتل: حسين اهدا شوي وقول لي ايش
الي صار معاك؟؟؟
حسين حاول يهدا: ساره بعد الي سواه في ميشو رحت له ناوي اقتله .... ساره قتلته
ساره برعب: ممكن تتكلم بهدوء علشان افهم كذا ماراح اقدر اساعدك
حكى لها حسين عن الي سواه طلال وغسان وسلمان في مشاعل
ساره: وايش سويت في طلال؟؟؟؟؟؟؟؟؟
حسين بخوف: صدمته
ساره منصدمه: مجنون انت؟؟؟؟؟؟ ومات؟؟؟
حسين: مدري انا انحشت بس شفته طايح ع الارض وفيه دم
ساره خايف: طيب مين شافك؟؟
حسين: البوابين
ساره: شافوا لوحتك
حسين: مدري
ساره: يالغبي كان شلت لوحتك
حسين: مافكرت طلعت معصب ومافكرت بشي
ساره: طيب طيب اهدا الحين وخلني ادق ع المستشفيات اشوف وينه
حسين: تكفين ساره انا خايف اروح للبيت يكونون الشرطه هناك,, ساعديني
ساره: طيب شوي وادق عليك
ساره دقت على كل المستشفيات الي بالرياض ماكان موجود ,, رجعت دقت على حسين
ساره: دقيت على كل المستشفيات الي بالعالم واسمه مو موجود انت متاكد انك صدمته
حسين مات خوف: ايه متاكد ساره ياخوفي انه الحين في ثلاجه الموتى
ساره: لا ياغبي ماراح يحطونه بهالسرعه .. اممممممم طيب تعال انت ماتعرف احد من اخوياه
حسين: لا ,,,هاه الا تذكرت,, اعرف خويه ابراهيم
ساره: طيب دق عليه اذا فيه شي بيقول لك
حسين: بس هو مو خويه مره اكيد ماعرف
ساره: طيب اسمع انا بجيب لك الخبر شوي بس
دخل عليها وسلم,, صوته غريب عليها بس كان صوته هادي وجميل
مشاعل : عليكم السلام
نايف: معك نايف ,,, نائب مدير قسم التنويم
مشاعل: هلا فيك اخوي
نايف: اسف على الازعاج بس حبيت اتطمن اذا انتي مرتاحه في الغرفه هذي او اذا تحبي نغيرها
مشاعل: لا اخوي شكرا الغرفه حلوه((ضحكت على نفسها شلون عرفت انها حلوه))
نايف: طيب اذا احتجتي اي شي تلقيني على تحويله 145
مشاعل: تسلم اخوي بس كنت بسالك
نايف: سمي
مشاعل: ليش نقلتوني هنا
نايف: والله جتنا توصيه اننا ننقلك لغرفه خاصه ,,, واذا انتي مو مرتاحه هنا ممكن انقلك لاي غرفه ثانيه
وهذي خدمه مني ,, ودي اخدمك صراحه
مشاعل بحكم خبرتها بالشباب عرفت انه يتميلح: مشكور وماتقصر
نايف : العفو ترى ماسويت شي ,, بس حبيت اذكرك تحويلتي 145
مشاعل: انشالله مع السلامه((كانت تبي تنهي هالنقاش الغبي))
طلع نايف على دخلت بنت عرفت انها بنت من صوت كعبها
البنت: مساء الخير
مشاعل تلتفت لمصدر الصوت: مساء النور
البنت: مشاعل الحمدلله ع سلامتك
مشاعل: الله يسلمك بس مين انتي ماعرفتك؟؟
البنت : انا الهنوف
عرفت انها خويه اخوها سعود,, يالله كم كانت تتمنى تشوفها بس الظروف ماسمحت,,
وسبحان الله الحين جت الهنوف لحد عندها والمشكله ماتقدر تشوفها ,,, حست صوتها ناعم
,,, غريبه ماكان الصوت يشكل اهميه بالنسبه لمشاعل,, بس الحين صارت تعرف شعور
الشخص من نبره صوته صار احساسها اقوى ,, كانت تحس بساره لما تحاول انها ماتبكي
قدام مشاعل وكانت تحس بها لما تضحك وتحس بها لما تزعل
الهنوف : حاولت اجيك امس بس ماقدرت والله كنت مره خايفه عليك
مشاعل: الله يسلمك بس لاتخافي علي خافي على حبيب القلب ,, خاصه بان الفرج قرب
حست بخجل الهنوف وحاولت تغير الموضوع
مشاعل: هاه كيف التسجيل بالجامعه سجلتي والا لسى
الهنوف: لا لسى التقديم لنسبتي يوم الاثنين
مشاعل: الله يوفقك,, وايش ناويه تدخلي؟؟؟؟
الهنوف: انشالله ادارة اعمال
مشاعل: اداره اعمال؟؟؟ مين الي اجبرك اكيد سعود يبيك تدخلي قسمه صح
الهنوف تضحك: ههههههههه لا ,, بس انا ابي اعرف كل شي بحياته يعني راح ادخل اداره اعمال
علشان يكون بينا اشياء متشابهه
مشاعل : بس بينكم حب واتوقع هالشي يكفي
الهنوف: يكفي الحين,, بس بعد مانتزوج اكيد بيبرد الحب ,,, وابي حاجه تخلينا متشاركين
فيها علشان تكون ميولنا وحده ونكون قريبين من بعض
مشاعل استغربت من تفكير هالبنت ,,, حست انها ذكيه وداهيه ,, اكيد فرت راس اخوها لما حبها
مشاعل: بصراحه انا متحمسه ليوم زواجك
دخلت ام سلطان واولادها وابو مشعل,,, في هالوقت طلعت الهنوف علشان تخليهم براحتهم
سلطان: حبيبتي ميشو اشتقنا لك
فهد: ميشو ارجعي معنا البيت نبيك
مشاعل: حبايبي انشالله نرجع سوا لما الدكتور يقول اطلعي
ام سلطان: الحمدلله على سلامتك يامشاعل
مشاعل: الله يسلمك شلونك خالتي
ام سلطان: الحمدلله , بشريني عنك حبيبتي
مشاعل: الحمدلله ع كل حال
مشاعل حست انها بتاكلها بعيونها
ابو مشعل: شلونك حبيبتي
مشاعل: الحمدلله بابا انا بخير اذا انت جنبي الله لايحرمني منك
ابو مشعل يقاوم دمعه نزلت غصب عنه: يارب ماموت لحد مادخلك بيت زوجك
مشاعل: زوج؟؟؟مليت مني
ابو مشعل: لاتقولين هالكلام انتي نورنا
فيصل: ميشو تقول ماما انتي ماتشوفيني ,, يالله انا ايش اسوي اتحداك تعرفي
ابو مشعل: فيصلوه برا
فيصل بكا وطلع برا الغرفه وطلعت معاه امه
مشاعل : بابا حرام عليك هو طفل مايعرف شي ,,, بعدين يكفي ان الله انقذني على ايده,,
لو ماصارخ وراح يبكي عند خالتي كنت الحين بالقبر
ابو مشعل: انشالله يومي قبل يومك
وتموا عنده الى وقت نهايه الزياره 9 لحد ماجت الممرضه تطردهم
فكرت ساره انها لو دقت ع يزيد يمكن يكون يعرف شي
ساره: هلا يزيد
يزيد: هلا ساره
ساره: كيفك
كان شكله بالسياره لان صوت الاغاني مكسر السياره تكسير
يزيد: تمامو انتي كيفك
ساره: الحمدلله ,,,شكلك برا
يزيد: ايه برا ,, اطلعي خليني اشوفك
ساره بنفسها \" رايق انت ,, وحتى لو بطلع مستحيل اشوفك لانك من اليوم انت وصاحبك اعدائي\"
ساره تتصنع الضحك: لا ياقلبي وقت ثاني انشالله
يزيد: براحتك ,, الا ماقلتي لي كيف مشاعل
ساره: الحمدلله بكره راح تطلع من المستشفى
كانت تكذب لانها ماتبيه يوصل شي لطلال مثل ماهم ماخذينها عشان تسحيب الكلام هي
بتخلي الوضع يقلب عليهم وبتوهمهم ان مشاعل تمام علشان الضربه الي راح تجيهم لانها ماتبي اي اتصال بين طلال
ومشاعل,, يمكن لما يعرف بحالها يرحمها ويدق ,,, بس كانت تبين لهم انها تمام ومافيها شي
قفلت منه لما عرفت انه مايعرف اي شي عن طلال
دقت على حسين
حسين: طيب ايش اسوي ارجع للبيت
ساره: ارجع انت الحين ماتوقع ان الشرطه عندكم ولااتوقع انهم شافوا اللوحه ,, لو شافوها
كان الحين ابوك دق عليك
حسين اقتنع بكلام ساره وماقفل منها الا لما وصل للبيت وتطمن ان مافيه احد
كان حسين وساره يبوا يعرفوا ايش صار لطلال
كانت مشاعل تستعد للنوم ماكانت تعرف كم الساعه بس حست ان الوقت متاخر لان طلعت اهلها
من عندها صار لها وقت طويل
انسدحت وسمت بالله كانت تبي تقول الادعيه الي قبل النوم بس للاسف ماتعرف منها شي ,,
عمرها مافكرت تقراها لما كانت بصحتها ,, والحين هذا الي تجنيه من اهمالها وعصيانها
اكتفت بقراءه المعوذات وتغطت ,, حاولت تنام بس ماقدرت ,,, كرهت وضعها الجديد ,, كرهت
انها لما تفتح ماتشوف شي ,,, حست بالنعمه الي كانت فيها بس عمرها ماستشعرتها ولا حمدت الله عليها
حاولت تنام بس الافكار كانت اقوى ,,, كرهت طلال بكل جوارحها ,,, بكل نقطه دم فيها تكرهه
,,, بكل كيانها تكرهه ,,,, ياليته اختفى من حياتها بدون ماتخسر نظرها,,, صارت تتحسر على نفسها
وودها تعيد الزمن لورى وماتتهور وتسوي الي سوته,, بس خلاص هذا واقعها
قطع عليها حبل افكارها الممرضه الي دخلت
مشاعل في نفسها\" اف على هالحاله ماارح انام اذا بيضلوا يدخلوا ويطلعوا\"
قربت منها اكثر ووقفت ,, طولت وهي واقفه ,, استغربت مشاعل ,, ليش ماتاخذ الضغط والا الحراره
وتطلع ,,,, كانت ساكته,, حست بريحه عطر رجالي خفيف وكانت ريحته منعشه
مشاعل: مين هنا
: ........................
مشاعل بخوف: مين انت؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
خافت يكون نايف ,, معقوله يتجرأ ويدخل عليها وبدون اذن وبوقت متاخر
كانت تحاول تركز على الصوت ,,, مع اي حركه يمكن تستدل للشخص الي دخل
مدت يدها تبي تضرب جرس الممرضات ,, بس كانت يده اسرع منها ,,, ومسك يدها
حست مشاعل ان قلبها بيوقف ,,, مين هالحقير الي يفكر يمسك يدها
سحبت يدها بقوه ,,,,, وضربت جرس الممرضات
حست به يبتعد لحد ماوصل للباب وطلع وسكره وراه
دخلت الممرضه بعده بثواني
الممرضه: ايوه
مشاعل: مين الي كان موجود هنا؟؟؟؟؟؟؟
الممرضه: مافيه اهد
مشاعل تصارخ: مو عشان انا ماشوف تحسبيني غبيه,, مين الي كان هنا؟؟؟
الممرضه : ايش في ,, انا كلام انتي مافيه شوف اهد
مشاعل طردتها ,, مو معقوله ماشافت لانها تدخل وهو يطلع مو معقوله ماشافته,, اكيد نايف
الحقير اكيد بما انه يشتغل بالمستشفى اكيد الممرضات يغطون عليه ,, والا يمكن عطاها فلوس عشان تسكت
غسان: هههههههههههههههههه تصدق احس اني الحين مبسوط
فواز: كفو والله انا اشهد انك قول وفعل
غسان: يالله هذي اخر مغامره لي مع البنات,, كانت مشاعل الخاتمه

يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم