رواية فارس احلامي -14


رواية فارس أحلامي - غرام


رواية فارس احلامي -14


فواز مستغرب: ليش ,,, قررت تعقل؟؟
غسان: لا قررت اودع العزوبيه,,, بتزوج
فواز: الف الف الف مبروك,,, ومن هي تعيسه الحظ
غسان يطالع فواز باحتقار: تعيسه هاه,, وهي تطول يخطبها واحد مثلي
فواز: تقرب لك
غسان: ايه بنت عمي
فواز: اي عم فيهم
غسان: فهد
فواز: ماشالله بس خبري بك تقول مابي اتزوج وحده تقرب لي
غسان: ايه بس انا مابي اتزوج اي وحده,, او من اي عائله ,,, بصراحه ابي وحده من مستواي
وفكرت ان بنات عمي مايقلون عن مستوانا واتوقع انها مناسبه لي ولمركزي
فواز : الله يوفقك ,, هاه وانشالله بتعقل؟؟؟
غسان بخبث: بيخف نشاطي في الشوارع ,, بس اكيد المكالمات مستحيل اخليها
فواز : بس لو عمك عرف ماراح يخليك انت عارف من هو عمك
غسان باحتقار: وخير ياطير ,, اظن مركز ابوي مو اقل من عمي وانا حر,,, يكفي اني بتزوج بنته
فواز: ومتى العرس
غسان: والله انا طالع اوروبا بكره يعني لفه جنيف على باريس على لندن وبنشطف ماربيا
تعرف لزوم الترزز,, وانشالله اذا رجعت حددنا الزواج
استسلمت مشاعل للنوم بعد عناء وارق وسهر ,,, على امل ان بكره يحمل في طياته بعض
الفرح والسرور لقلبها
صحت بدري على صوت الممرضه الي تقول لها ان الدكتور راح يدخل
بعد الكشف
الدكتور: انشالله بكتب لك خروج بكره الصباح
مشاعل بخيبة امل : ليش يادكتور مو اليوم؟؟؟
الدكتور: خلاص طفشتي مننا؟؟؟؟
مشاعل : لايادكتور بس مليت من الجلسه هنا
الدكتور :انشالله بكره ,, بس نبي اليوم نتطمن عليك
مشاعل استسلمت للامر
مشاعل :دكتور
الدكتور :ايوه
مشاعل بخوف :لو سويت عمليه لعيني,, ((وبتردد )) فيه نسبه لنجاحها
الدكتور سكت مايعرف ايش يرد عليها خاصه انه للحين ماعرف انه تدري عن حالتها
الدكتور :انشالله خير,,, لاتستعجلي الامور ,, انتي ارتاحي لك كم يوم وبعدين نتكلم بهالموضوع
حسين كان عايش حاله رعب ,,, كان ينتظر باي وقت الشرطه تجي بيتهم
كانت الساعه 2 الضهر لما دق موبايله,, كان الرقم غريب
حسين : الو
: السلام عليكم
حسين حس الصوت مو غريب عليه: عليكم السلام
: حسين ماعرفتني؟؟؟
حسين: لا مين معاي؟؟؟
: معك طلال,,, اكيد تتذكرني خاصه انك امس كنت عند بيتي
حسين طقته ام الركب خخخخخخخ: 
طلال بجديه: حسين مابي اكثر الكلام عليك,, بس في موضوع لازم الحين نتكلم فيه,, واظنك
عارف ايش هو
حسين بخوف: لاماعرف وياليت تختصر لان مابينا كلام
طلال بعصبيه: مو انت الي تقول لي اختصر ,, انا اتكلم وقت الي ابي واسكت بالوقت اللي ابي
طلال حاول يهدا
طلال: حسين ابيك تعرف اني والله ماكرهك ,,,, ولااتمنى لك الا كل خير ,, بس بسالك تتوقع
فيه شخص بالدنيا يستاهل تدمر مستقبلك عشانه؟؟؟؟ حسين عمر الامور ماتنحل بهالطريقه
حسين: انا مدري عن ايش تتكلم
طلال: حسين انت اكثر واحد عارف اني باشاره مني اقدر اضرك واضيع مستقبلك وادخلك
السجن ,,لانك تعرضت لي وحاولت تقتلني , بس لا هذا الي تربيت عليه ,,, ولا ضميري
يسمح لي اسويها
حسين: ايه بس ضميرك يسمح لك تدمر حياه وحده تحبك
طلال بحزن: حسين انا مادقيت عليك ع شان هالموضوع,,, خلنا لو سمحت ما نطلع من موضوعنا
حسين : اي سجن الي تتكلم عنه لاتتبلى وبعدين مابيننا مواضيع نتكلم فيها
طلال: اوكي حسين انا بحول الموضوع للشرطه وهم يتفاهموا معاك بطريقتهم ,, واذا صرت
رجال تعرف تتكلم مع الرجال دق علي
حسين خاف : المطلوب ياطلال ايش تبي؟؟؟
طلال: انا عارف انك ماراح تصدقني لانك تكرهني وانا بنظرك حقير وكذاب ,,, بس ياحسين
الله يشهد ع كلامي اني اعتبرك مثل اخوي الصغير وماودي اضرك ,, اما بالنسبه
لموضوعي انتهى انا وقفت القضيه ,,, بس ياحسين لاتدمر مستقبلك ,, انت توك صغير ,,
لاتتهور لاتفه الاسباب لو انا سامحتك غيري ياحسين والله مايخليك
حسين: انت مسوي قصه وقضيه ع شي تافه ,, اصلا انا لما صدمتك ماكنت شايفك ومو
قصدي اني اصدمك
طلال عصب: ليش قطوه عندك ماشفتني؟؟؟
عموما ياحسين انا مقدر وضعك ,,, ادري ان متضايق ع شان مشاعل ,,, بس هذا مو مبرر
للي سويته صدقني لو انا مت لما صدمتني ,, كان انت الحين في السجن تنتظر الحكم عليك
بالقتل ومحد بيرحمك
حسين: طيب انت مامت ,,, ليش زعلان المفروض تحمد ربك لاني ماقتلتك
طلال: ادري اني مامت ,, وانا مادقيت عليك ع شان انتظر منك تتحمد لي ع السلامه ,, انا
دقيت لاني توقعت انك الحين منهار وخايف اني اشتكيت عليك ,,توقعت اسمع صوت واحد
ميت خوف كنت ابي اقول لك ارتاح لان الصدمه جت بيدي وان الموضوع كسر بيدي ورضوض
حسين بشك: بس انا وقتها شفت دم
طلال: لاتخاف رجلي نزفت شوي,, المهم مافيه شي خطير,, الي ابيه ياحسين اني اوصل لك
نصيحه اعتبرها من اخوك الكبير ,, حسين لاتتهور لو انا رحمتك غيري ماراح يرحمك ,, حسين انت توك
صغير وماعرفت الدنيا زين لاتورط نفسك في امور انت مو قدها ,,, بس مو معنى هذا اني اسمح
لك تتعرض لي مره ثانيه لاني لو شفتك مره ثانيه صدقيني حسين ماراح تلحق تتهنى بحياتك
لاني بدمرك ,, وعموما انا لما كنت بالمستشفى البوابين شافوا لوحه سيارتك بالاماره لوحتك
+++ +++ المهم انهم عطوها الشرطه وقالوا لهم انك صدمتني متعمد وكان الموضوع بيكبر
,, ولما صحيت انكرت انك صدمتني وقفلت القضيه بصعوبه تدري انا ليش سويت كذا
حسين حس براحه نوعا ما وبدا يرجع لاسلوب الاستهزاء: لاتقول ان كان عندك اخو يشبهني
ومات ,, وانا اذكرك فيه
طلال باحتقار:لوعندي اخو يشبهك انا الي راح اقتله ,, لاني مابي اخو متهور مثلك
حسين: انا عارف ليش سويت كذا
طلال: ليش؟؟؟؟
حسين: اكيد تبي مصلحه ورى هالطيبه الي نزلت عليك,,, لاتفكر تطلب شي لاني افضل انسجن
ولاانفذ رغبه من رغباتك
طلال: الله لايحدني عليك بيوم ,, عموما انا ساعدتك لسببين اول شي لاني ادري انك متهور ومابي
يضيع مستقبلك كان عندي امل ان الله يهديك وتثقل شوي على يدي بس اظاهر مافيك فايده
حسين باستهزاء: والسبب الثاني
طلال: لاني عارف مكانتك عند مشاعل ,, مابيها تتضايق عشانك او تحزن,, انت في امان
والفضل لله ثم لمشاعل,, بس صدقني لو فكرت تعيد هالحركه مره ثانيه ماراح احد يشفع لك عندي
حسين: تبي تقنعني انك تحب ميشو ,, واذا لهدرجه تحبها ليش سويت فيها الي سويته
طلال بعصبيه: مالك شغل
وقفل الخط
عبدالله: مدري شلون ساكت ع حقك,,, انا لو منك اجرجره بالشرطه
طلال:لا ياعبدالله ترى الولد صغير ,, وراه مستقبل ,, ان توليتم فارحموا,, ومن لايرحم لايُرحم
عبدالله:وهو مو حرام عليه يمشي ويصدم عيال الناس؟؟؟
طلال:يابن الحلال الحمدلله ع كل حال جت بسيطه
عبدالله:ايش الي بسيطه ,, بغيت تموت وتقول بسيطه,, وبعدين كل هذا عشان بنت ماتسوى
طلال عصب: عبدالله لو سمحت انت غالي ,, بس رجاء الا مشاعل لاتغلط عليها
عبدالله:طلال فيه سؤال محيرني ويقرقع بصدري ودي اساله
طلال:ادري,, راح تقول اذا انت تحبها كل هالحب ليش تركتها وليش سويت فيها هالحركه
عبدالله: عليك لمبه,,, وفرت علي السؤال
طلال يبتسم: بصراحه مدري من وين ابدا,, ولااعرف كيف اوصف لك شعوري,,, بس انت ماعرفت
ميشو ,,, صدقني فيها جاذبيه مو طبيعيه ,, تصدق من اول يوم شفتها فيه لما كنت واقف عند
المطعم حسيت ان البنت هذي بيكون لها دور كبير بحياتي
عبدالله محتار: موفاهم,,, اتذكر كنت تكرهها
طلال يفكر يحاول يرجع لبدايته مع مشااعل: ببدأ لك من البدايه
عبدالله:بسم الله
طلال:في البدايه كنت اسمع عن البنت هذي كلام كثير ,, بعضه كان مدح والبعض سب ,,,
بس حسيت البنت هذي مشهوره لاني سمعت غسان يتكلم عنها وبعض الشباب الي يجو عندي
بالمجلس حاولت احلل شخصيه هالبنت,, مع اني مو محلل نفسي ولادكتور بس استغربت
بعض تصرفاتها اعجبني شموخها وعزه نفسها وغرورها في اوقات,, غسان الي مافيه بنت
غلطت بحقه ,, كل بنت يعرفها كانت تموت رعب اذا كلمته بس هي كانت تكلمه في قمه
البرود,, حسيت ان هذي البنت اكيد بنت عائله كبيره واكيد ماهي خايفه من غسان لانها
تعرف وراها ضهر زي مايقولوا,, بس بعد ماعرفت هي بنت مين عرفت انها من عائله
عاديه ,, صح ابوها ماديا وضعه حلو بس ,, بس كاسم لابها ومركز كان شخص عادي,,
وغسان يقدر يدمرها في لحظه,,,اعجبتني قوتها ,, كانت تكذب ع الشباب وهم عارفين بس
حابين كذبها وكان كل واحد يوهم نفسه انه هو المميز عندها,,, استغربت ايش هالسحر الي
تملكه هالبنت وتجرأت اني اسال واحد من الشباب كان يعرفها ايش سر تعلقه بها تدري ايش قال
عبدالله: ايش؟؟؟
طلال: لا نها ملكه جمال ويقول كل الشباب الي يكلموها عشان جمالها ,,, بصراحه ماكذب
عليك تحمست اني اشوفها وتحمست اكثر اتعمق بشخصيتها الغريبه ,, الي اسمعه من
الشباب ان اكثر البنات الي يكلموا شباب تكون محدده هدفها
فيه بنات يكلموا ع شان مصلحه وفيه بنات تسليه والي تبي حب والي تبي زواج ,,
بس ماحسيت لا انها تبي تتزوج لانها تتهرب من هالموضوع ولا تبي هدايا او اي مصلحه
ماديه او معنويه ,, والحب انا متاكد انه بعيد عن تفكيرها,,, فكرت ممكن تكون تتسلى بس لو
كانت تتسلى ليش تعلم الشباب عن اسمها الحقيقي ,, والغريبه ان خويتها ساره مستحيل تكلم
واحد وتقول له عن اسمها الحقيقي,,, كنت متشوق ادخل عالمها الصغير
عبدالله: لاتقول لي انك تعرفت عليها عشانها حلوه,, ماتوقع هذا تفكيرك ياطلال؟؟؟
طلال: ماكذب عليك كان سبب من الاسباب
عبدالله: بس انت للحين ماتعرفت عليها ولاحتى شفتها شلون شفتها ,, وشلون دخلت حياتك؟؟؟
طلال: في يوم جاني غسان لمجلسي كان معصب,, سألته ايش الي مضايقه, بدأ يحكي لي عن
مشاعل وكيف انها اهانته وقالت له مابي اكلمك وانقلع من وجهي وهالكلام ,, كان وقتها حاقد
عليها سمعته يكلم واحد ويخططون انهم ينتقموا منها,, كانت خطتهم انهم يعرفون مشاعل
على واحد ويحاول يخليها تطلع معاه وبعدين يدمرون مستقبلها
عبدالله: الحقير غسان ,, ,مايخاف ربه
طلال: انا وقتها طلبت من غسان اني انا الي انفذ الخطه
عبدالله منصدم: طلال مستحيل ,, مستحيل انت تسوي كذا ,,, تمزح معاي صح؟؟؟
طلال: لا ياعبدالله انا وافقت على كل شي قاله لي غسان ,, لان غسان بي او بدوني راح ينفذ
خطته,, كنتي ابي اوهمه اني راح ادمر مستقبلها وراح اخليها تحب رجله وتقول سامحني
ياغسان,, كنت ابي ابعد غسان عنها ,,عشان احميها ,, كنت خايف عليها ,, لاني مارضى احد
يسوي باختي الي بيسويه غسان فيها
عبدالله: طيب ليش مانصحته,, والا هددته
طلال: فكرت , بس خفت انصحه يجاريني وكانه اقتنع , , بعدين يسويها من وراي وخفت
اهدده يعاند ويكبر الموضوع براسه ,, عشان كذا قررت اني اوهمه اني بنتقم منها عشان اضمن انه ماراح يسوي شي الا وانا عارف,,, كنت ابي اقرب من مشاعل
علشان احميها من غسان
عبدالله: وايش كان رد غسان
طلال: قال لي انت ياطلال وسيم واسلوبك حلو واكيد راح تسهل هالمهمه
عبدالله: تدري تحمست اعرف شلون كانت بدايتك معاها
طلال حس بحزن عمره ماحس فيه قبل لانه جالس يتكر ذكريات حزينه وعزيزه ع قلبه
حاول انه يتشجع ويكمل: حاولت افكر شوي واحلل شخصيتها ,,, حسيت انها ملت من اسلوب
الدلع والمدح لانها اكيد تسمعه كل يوم,, قررت اني اهينها واسبها واكون جاف معاها
اول لقاء بينا كنت مركز على سب شكلها والي هي متعوده ان الشباب يمدحوه
حسيت بحقدها علي وكرهها ,,, خاصه بعد موضوع الكيكه اكيد تتذكره
عبدالله ماسك ضحكته: ايه ,, تصدق شكلك اوسم بالكيكه
طلال: تصدق كانت احلى اهانه انهنتها بحياتي
عبدالله يبي يقهره: افهم من كلامك اني لو بضرب وجهك باي كيكه بتنبسط
طلال عصب: حاول تسويها ,, والله لخلي امك تحتار ماتعرف وجهك ماتدري انت عبدالله
والا ابو عبدالله والله لاخلي مرض الشيخوخه المبكر يجيك وانت توك في شبابك
عبدالله: ههههههههههههههههه ياسلام حلال عليها وحرام علينا
طلال: تقارن يد ميشو الي كلها نعومه ,, بيدك المرزبه
عبدالله : ههههههههههههههههه خلاص هونت الحين طلعت مرزبه الله يستر بعد شوي ايش يطلع ,,المهم اسلم
طلال: تصدق بعد موضوع الكيكه خفت منها
عبدالله: صح انها متوحشه ع هالحركه بس تراها كيكه مو مويه نار هههههههههه
طلال: لا انا ماكنت خايف من الكيكه ,, كنت خايف من مشاعري تجاه هالبنت ,, كنت حاس
بشي يكبر داخلي ,, حاس ان البنت هذي صارت تصيطر ع كل تفكيري ,,, كان المفروض انا
الي اخليها تحبني واظن العكس صار,, وقتها كلمت غسان وقلت له اني انتقمت له من
مشاعل واهنتها قدام الناس وقدام صاحباتها وبديت اقنعه انه يتركها ,,, وفعلا الولد وافق
وشكرني,, وقتها انا كنت فرحان لانها خلاص اختفت من حياتي ,,, كنت خايف احبها,,, وفي
يوم دق علي غسان وقال انه شافها في شارع وانها كانت تطالعه باحتقار وقال لي لازم نكمل
خطتنا ,,, اظطريت انه اجاريه عشان امنعه يسوي شي لهالبنت الي صيطرت ع افكاري ,,
كنت ابي اكون معاه بكل خطوه يسويها ,, كنت متردد شلون اعطيها رقمي او شلون ابدا
معاها وانت عارف اني مو من الشباب الي يرقموا ولاتنسى انها تكرهني بعد الي سويت لها
,,, في يوم كانت صاحبتها طالعه وعطتني شي يثبت ان مشاعل تحبني تدري ايش هو؟؟؟
عبدالله : لاتقول الرسمه؟؟؟
طلال: ايه ,, هالشي خلاني اتاكد ان مشاعل تحبني ,,, لحظتها ماحاولت انكر مشاعري تجاها
بالعكس اعترفت لنفسي ولها اني اموت فيها,, وصرنا نتقرب من بعض كل يوم اكثر من الي
قبل
عبدالله: انا متاكد انك تحبها لاني شفت كل شي بعيني ,, بس بعد هالحب ماتوقعت انك حتتركها
طلال : لو انت مكاني كنت بتسوي نفس الي سويته,, كان غسان يقنعني اني اطلعها للمزرعه
وينتقم منها هناك ,, كان غسان عارف انها تحبني لانه شاف شلون تغيرت بعد ماتعرفت علي
وكان يصر علي اننا ننتقم منها ,,, كان وقت الاختبارات وخفت تحس بشي وتقلق وماتنجح,
حاولت اني اصرف غسان لما خلصت اختباراتها ,,, وقتها حاولت اني اقنع غسان انه ينسى
موضوع الانتقام,, بس رفض ,, وقال لي انه غير الخطه
عبدالله: مدري ليش انت تسمع كلامه كان ممكن تحذر مشاعل انها تنتبه منه وخلاص
طلال: انا كنت اوصلها للجامعه وارجعها كل يوم ,,كانت لما تطلع لاي مكان تكون سيارتي
ورى سيارتها تدري ليش
عبدالله: اكيد كنت خايف غسان يسوي لها شي
طلال: ايه ,, وبصراحه انا انسان,,, ماراح اقدر اراقب مشاعل طول عمري ,, وممكن يحاول
يقول لابوها انها تعرف شباب او يحاول يهز ثقه اخوانها فيها وانا مقدر اراقب كل الي
بالبيت ولااقدر امنع غسان انت عارف انه عنيد وماودي اكبر الموضوع براسه,ولو قدرت احميها يوم
ماراح اقدر احميها منه العمر كله,, قررت اني اسمع خطته الثانيه ,, وتخيل ايش كانت خطته
عبدالله باهتمام: ايش؟؟؟؟؟؟؟؟
طلال: قرر اني اتركها لانه عرف شلون مشاعل تحبني ,, واكيد هالشي بيصدمها ومستحيل
ترجع مثل اول لان الصدمه بتهزها
فكرت يوم و يومين واسبوع,, لقيت ان هذا انسب حل
عبدالله: شلون انسب حل مو فاهم؟؟؟؟مو انت تحبها شلون قدرت تفرط فيها
طلال: عبدالله والله من كثر خوفي عليها,, ع الاقل اذا سويت الي قاله غسان اظمن انه ماراح
يتعرضها مره ثانيه,,, صح اني بتعذب واكيد هي بتتعذب بس هالحل الي اشوفه انسب حل
وبعدين لو غسان حس بس مجرد احساس اننا نحب بعض وان علاقتنا ماراح تنتهي راح يحقد
اكثر وماراح يخليها,,ولاتنسى انها هي السبب بهالمشكله,, لو انها ماتعرفت ع واحد واطي مثل غسان ماكان صار
الي صار
عبدالله: طلال لاتلومها ع شي سوته قبل تحبك
طلال بقهر: انا مالومها بس انا مقهور لاني ماتوقعت ان حجم حبي لها كبير لهدرجه ,,
ولاتوقعت اني غالي عندها حتى اغلى من حياتها,,,, والله ياعبدالله اني ماقدر ارتاح ولا انام
ولا حتى دوام راوح بعد الي صار,, احس اني مقدر اكمل حياتي بدونها
عبدالله: ياخي مو غسان رضى بالنصر الي حققه؟؟؟
طلال: الله لايوفقه هو السبب بكل الي صار
عبدالله: ياخي خلاص ارجع لها واشرح لها كل شي
طلال: صعب ,, لو جتني الجرئه اني اكلمها ,, متاكد انها ماراح تسامحني ابد,, هي انجرحت مني
واي كلام راح تسمعه مني راح يزيد جروحها,, صدقني مابيها تحزن ولاتبكي ,, ابيها تكون اسعد انسانه بالهدنيا
عبدالله: شلون بتكون سعيده بعيد عنك؟؟؟؟
طلال: عبدالله انا متاكد اني لو كلمتها راح تتعذب اكثر,, وراح تتذكر الي سويته ,, انا ابيها
تنسى مو ازيد جروحها ,,, عشان كذا ببعد عنها لاني مااتجرا اني اكلمها بعد الي سويته
عبدالله: ترى الموضوع توه صاير وع قولتهم دق الحديد وهو حامي , مو بعدين اذا برد
الموضوع تدق عليها ترى وقتها يمكن تكون نستك
طلال: بعد ماعرفت من يزيد انها بخير وماصار لها شي بعد الحبوب الي اكلتها وراح تطلع
من المستشفى بكره انا راح اختفي من حياه مشاعل للابد
حسين: ابشرك دق طلال وقال لي انه ماراح يسوي لي شي
ساره: مو معقوله يساعدك كذا بدون مقابل
حسين: والله انا مثلك استغربت بس عطاني كم نصيحه ,, مسوي مصلح اجتماعي,, ياليته
يصلح نفسه ويغير طبعه الخايس
ساره: عموما انا قريب راح اخليك تفرح بالكلام الي راح تسمعه عن طلال ,, راح اخليه يندم
ع كل شي سواه في ميشو
حسين: ليش ايش ناويه تسوي
ساره قالت لحسن ع خطتها
حسين برعب: مجنونه لالا انا اسف مقدر اساعدك هو متوعدني وانا بصراحه احمد ربي انه
سامحني وقفل القضيه الي بالشرطه ,, وبعدين مجنونه الي راح تسويه شي مستحيل محد راح
يطاوعك فيه
ساره: يعني انت ماتحب ميشو وماتبي تنتقم لها
حسين: انا انتقمت وشفتي ايش صار لي ,, اسف سارونه,,, ترى الي حتسويه في طلال منتي
قده اساليني انا لو كان واحد عادي اوكي بس طلال والله ينهيك من الوجود,, بعدين حرام
عليك مهما كان هو انسان صح انه حقير بس هذا مايمنع اننا نعترف انه من نفس فصيلتنا
ساره: ياشينك وثقل دمك ,,, على بالك تخفف دمك في وقت بايخ ,, المهم انا ماهمني انك
تساعدني او لا بس ياويلك لو وصل كلام لطلال من هنا والا من هنا
حسين: مجنونه انا الي اترجاك ماتجيبين طاري اسمي على لسانك ,, ولاتدقين علي اخاف
يطلع فواتيري ويدري اني اعرفك,, ساره تكفين فكري تراك مجنونه
جلس يطالع موبايل مشاعل ,, كان متردد يفتح الرسايل لانه يحس انها خصوصيات ,,, بس
بما انه قطع علاقته فيها حب يسترجع الذكريات ويقرا رسايلها
\"طلال قلبي وينك ,, ترى انا مره خايفه عليك\"
\"طلال تكفى طمني عليك لو بمسج\"
\"موبايلك مقفل ,, بليز افتحه وكلمني قلقانه عليك\"
وكل رساله يفتحها تعذبه اكثر ,, ويكتشف الغلطه الكبيره الي غلطها,, حس بخوفها عليه,, وهو
كان يخطط علشان يتركها
ظل يقرا بالرسايل رساله بعد راسله لحد ماوصل لرساله خلت الدم يتجمد بعروقه,,, رساله
ماكانت مرسلتها له ,, رساله هزته هز انجن رجع يقراها مره ومرتين يحاول يستوعب ,,,
مو مصدق الكلام الي بالرساله
انشالله بالجزء الي بعده راح نعرف سر هالرساله وايش راح يصير لميشو لما ترجع للبيت
الي راح ترجع له فاقده اهم شي بالنسبه لها ((نظرها))



كان طلال يقرا بالرسايل رساله بعد رساله لحد ماوصل لرساله خلت الدم يتجمد بعروقه,,,
رساله ماكانت مرسلتها له ,, رساله هزته هز انجن رجع يقراها مره ومرتين يحاول يستوعب ,,,
مو مصدق الكلام الي بالرساله
رجع يقرأ المسج وطالع باعلى المسج كان مكتوب اسم الشخص الي مشاعل مرسله له المسج
كان اسم وحده من صاحباتها اسمها ((حياه)) واكيد هالشي مو المهم بالنسبه لطلال انشالله
يكون اسمها عفريته خضراء المهم بالنسبه له هو ان الاسم مو راكب مع الكلام الي بالمسج
رجع يقرا المسج ع امل انه يلقى تفسير للي يقراه
كان المسج
\"حاتم بليز لاتدق علي لان موبايلي مع ابوي ,, انا اذا هدت الاوضاع بدق عليك\"
جلس يفكر حاتم والاسم حياه
طلال\"خلاص الموضوع مفهوم ومايبي له شرح,, خويها حاتم وعلشان خايفه من اهلها يشوفوا
رقمه خزنته حياه,,, الحقيره كانت تخوني وانا الي ذابح نفسي من القهر والندم ع الي سويته
,,, وهي كانت تكذب علي وتخوني ,,, وانا الي توقعت انها تغيرت\"
سكر عيونه طلال بحزن ونزلت دمعه قهر من عينه وبصوت حزين \" مشاعل ,,, معقوله
قطوتي ميشو تسوي كذا ,, انا كنت معاها بكل دقيقه وبكل ثانيه ,, متى لحقت تخوني,, كيف
طاوعها قلبها ,, ميشو ليش ,,, قطوتي انا ربيتك ع يدي ,,,و علمتك كيف تحبي ,,,,وعلمتك
الاخلاص,, ولما خنتي خنتيني انا,,, عمرك ماراح تتغيري,, عمرك ماراح تتركي الغزل
والكذب ياحسافه الوقت الي قظيته معاك\"
جر حسرته وندمه ع كل دقيقه ضيعها مع مشاعل ,, البنت الكذابه الي اخذت قلبه وضحكت
عليه طلع من غرفته والي كانت تدل ع رفاهيه بالعيش ,,, كانت جناح مكون من 3 غرف ,,,
الغرفه الاولى والاصغر كانت غرفه ملابس فيها من كل الملابس الي ممكن يتخيلها الانسان
او تخطر بباله مو الولد لبيس يحب الكشخه كانت عباره عن رفوف ومقسمه اربعه اقسام
القسم الاول نسميه القسم السعودي لوووووووول كان عباره عن مجموعه من الثياب
السعوديه والمشالح والشمغ والغتر ودهن العود والجزم وانتم بكرامه وبعض الشرابات الي
تمشي مع الثوب
القسم الثاني نسميه القسم الرسمي وهو عباره عن بدل رسميه يحظر فيها بعض اجتماعات
مؤسستهم لان نشاط مؤسستهم استيراد بعض الاجهزه والمعدات من الخارج ومعظم
اجتماعاته مع اشخاص اجانب فيحتاج دايما للبدل الرسميه ,, وكان يشمل هذا القسم بعض
العطور الرجاليه وبعض الاحذيه الرسميه وبعض الكرافيتات وكانت مرتبه جدا بحيث يسهل
عليه الوصول للي يبي وكان طلال شخص يحب الترتيب جدا بحيث ان الشراب الاسود لازم
يكون جنب الجزمه السوداء والعطر الرسمي لازم يكون جنب قسم الملابس الرسميه وهكذا
كانوا الخدم يتعبوا معاه
اما القسم الثالث كان عباره عن ملابس السبور وبعض ملابس الجيم بالاضافه الى الجزم
والعطور والجل وغيره وغيره كل شي يخص قسم السبور
اما القسم الاخير في هالغرفه وهو قسم البيت ع قولته ,, فيه كل شي يخص لبسه بالبيت من
بيجامات وشورتات للنوم وجزم البيت حتى البيت له شرابات خاصه لوووووووول
واهم شي كريم الي بعد الحلاقه لان الحلاق بعد مايجيه بالبيت ويحلق له يحط كريم الي بعد
الحلاقه بس طلال ينقرف من كريمه يخاف انه استخدمه احد قبله فهو عنده كريمه الخاص
والحلاق متعود ع طلال الي يسميه موسوس لان الحلاق لما يجي طلال يجي ويده فاضيه
بدون امواس وبدون كريمات وبدون اي شي لان طلال يمتلك كل هالادوات لانه مايبي احد
يستعملها وبعدين يستعملها هو مو احتقار للناس بس يحس ان هذا من النظافه ,,, وفكره ان
الشخص يستخدم ادوات استخدمها مليونو واحد قبله هذا شي مقرف ومقزز مثل المشط او
المقص
حتى مره صار موقف له مع الحلاق
الحلاق: بسم الله(مسكين نسى وجاب معاه امشاطه,, وبدا يمشط شعر طلال عشان بيقصه)
طلال: ابعد يامقرف ماتفهم انت ؟؟؟؟
الحلاق ليش ايش سويت
طلال: مدري تبيني اكلمك تركي ع شان تفهم ؟؟؟؟
الحلاق: ايش صاير
طلال: قلت لك لاتلمس شعري باشيائك هذي ليش انا قلت لهم يجيبوا المشط والادوات علشان
تطالعها
مسكين وقتها ارتاع روعه بغى يصيح
بس طلال يحبه ودايما يعطيه القسمه ع قولتهم كان مايحب يحلق الا عنده لانه يضبط له
السكسوكه لوووووووووووووووووووووووول
كان اشطر واحد في محل بلاك هورس ولما يسافر يضطر طلال انه يستعين باحد زملائه الي
بنفس الحلاق بس محد كان يضبط سكسوكته ع قولته الا هالحلاق
نرجع لغرفه طلال كانت هذي بس غرفه ملابسه
اما الغرفه الثانيه كانت غرفه الجلوس وكانت عباره عن كنب مبهر واضح انه باهض الثمن
وتلفزيون 10000000 بوصه يحسسك انك بصاله سينما
وتسمى هذي الغرفه ع قوله اخوياه الغرفه السحريه ليش سحريه؟؟؟
لانك ممكن تحولها لصاله سينما اذا قفلت الانوار لوووووووووووووووول
وممكن تحولها لديسكو وهالشي ممكن تسويه بضغطت زر ع الريموت الي يتحكم بكل شي
بهالغرفه وبهالضغطه تصير الغرفه كلها انوار صاخبه وكانك بدي جي تصير ماتعرف الي
جنبك هو اخوك والا ابوك خخخخخخخخخخخخخخخخخ
وممكن تحولها لغرفه رومانسيه بعد بضغطه زر تتحكم بالنور ويكون نور خااافت ورومنسي
ناهيك عن الموسيقى الرومانسيه الي برضوا ممكن تتحكم برقم السي دي ورقم الاغنيه عن
طريقه
اما الغرفه الثالثه والاخيره هي عباره عن غرفه نوم طلال وهي اكبر غرفه بجناحه كله
الجدار الي يفصل بين غرفه النوم وغرفه الجلوس عباره عن حوض للاسماك ع شكل جدار
((ولاحد يسالني شلون يأكلوا السمك ترى مدري))ماعلينا
وفي وسط الغرفه سرير كبير يكفي ل 4 اشخاص وكانت الوان السرير هاديه والاضاءه
وكل شي مرتب ومحبوك كان السرير مرفوع عن مستوى الارض بثلاث درجات
وموضوع ع الارض الرخاميه بعض السجاد الفاخر
المهم طلال طلع من غرفته والي تطل ع البيت لان غرفته مو جوا البيت كانت في قسم
منفصل وكانها ملحق بس كانت غرفه كبيره
مشى طلال وقطع الارض الخضرا مار بالجلسه الي يسموها ((الدكه)) واكمل مشيه لما
وصل الخيمه وكان اهله متجمعين بالخيمه حاول يتجاهلهم بس ابوه وقفه وناداه
ابو طلال: طلال

ام فهده: فهدوه قومي يله الساعه 4 العصر قومي بياذن المغرب وانتي ماصليتي لاضهر ولاعصر
فهده: يوووووووووووه يمه خليني نايمه ايش عندي غير النوم ترى احنا اجازه
ام فهده: بكيفتس اذا جاء رجلتس يدور عليتس بقول نايمه
فهده فزت من نومها: رجلي ؟؟؟ ليش بيجي؟؟؟
ام فهده: الحين فزيتي يالتسلبه والا يوم اني اقومتس ماقمتي, يوم سمعتي طاري الرجل فزيتي
فهده: يوووووووووه يمه هذا رجلي مايتحملني بس انتم اهلي مظطرين تتحملوني ,, ماتقدرون تتبرون مني
ام فهده: ااااااايه قالوها ,, ادق لامي مافيني حيل وادق لرجلي كلي حيل
فهده باستغراب: ايش ادق,, ادق رقبه يمه
ام فهده عصبت: جعل رقبتس المصع والفهاق ,,, جعلتس الزناج الي يفقع مصارينتس
فهده ارتاعت: يمه حرام عليك بنتك انا ,, وشو هالزناج؟؟؟
ام فهده توهقت ماتدري ايش معناه تسمع امها تدعي عليها به بس ماتدري ايش هو: قومي بس
صلحي شاهي لرجلتس وقهوه ترى داقن على اخوتس يقول بيجي يشوفتس
فهده فزت : يمه ماني فاضيه بتكشخ لرجلي تبيه يقول ايش هالشوشه الي ماخذها
ام فهده: من متى وانتي تنفعيني ,,, بنات الكروش ماعاد ينفعن ماينفعنا الا بنات القروش
فهده بغباء: من بنت الكروش يمه انا ماعندي كرش
ام فهده عصبت من غباء بنتها: بنات الكروش انتي ,,, مو انتي جايه من كرشتي
فهده: طيب ومن هم بنات القروش يمه بتتبني بنت؟؟؟؟ماتوقعت انك بتفقديني لهدرجه لدرجه انك تتبنين بنت
ام فهده : يالخبله الهبله بنات القروش هالشغلات , انا بشب ع صويلح يجيب لي شغاله,, مانسقم بدونها
فهده: يمه خليني اتزوج واخلي رجلي يجيب لك خدامتين
ام فهده تميل شفتها ع بنتها: قطيعه من بتاخذين ,,, ولد عمك حافي منتف
فهدهعصبت: يمه لو سمحتي هو الحين منتف بس توه باول مشوار حياته وانشالله بوقف معاه
لحد مايصير مليونير
دخل صالح معصب مثل كل يوم من الشمس والحر
صالح : وش هالحر الي يصلا صلي ,,, هذا واحنا تونا باول الصيف اجل اذا جانا طباخ التمر وش بنسوي؟؟؟
فهده بصدمه: يمه بتجيبون طباخ تمر مره وحده,, الناس اول يجيبوا طباخ عادي وانتم ماشالله مره وحده طباخ تمر
بعدين من متى التمر يطبخ؟؟؟ الى اعرفه انه يوكل من النخله ع طول
صالح يطالع امه بصدمه
ام فهده: لاتستغرب ياوليدي مهيب صويحيه من عقب مااعرست ,, يالخبله طباخ التمر هذا
احر شهر في الصيف من حرارته سموه طباخ التمر لانه يستوي التمر فيه من الحراره
صالح: ايه وفيه العقارب
فهده: ايش هالعقارب بعد
ام فهده : اسفهها بس وانا امك وخلني اروح اصلح الشاهي والقهوه للرجال
فهده: اها قصدكم طباخ التمر هو شهر اوقست(اغسطس)
صالح يناظرها بعين شريره: منهو قرست ذا؟؟؟ صديقتس؟؟؟ يالتسلبه
فهده : اووووووه ايش صديقي هذا شهر اسمه اوقست واذا مو مصدقني روح افتح موبايلك وتلقاه مكتوب
تلقاه بالتاريخ
توهق لانه مايعرف انقليزي معذور ماكمل الابتدائي :


ابو طلال: هاه طلال مااقتنعت ياوليدي انك تمسك اداره فرع مؤسستنا الي في امريكا
طلال بعد ماتذكر خيانه مشاعل: والله يبه انا فكرت وقررت اني راح امسك مؤسستنا الي هناك
ابو طلال: بيض الله وجهك ,,, هذا ولدي طلال ,, انا عارف انك ماراح ترد لي كلمه
طلال: ابشر يبه متى تبيني اباشر الشغل هناك
ابو طلال: شوف اقرب طياره رايحه هناك
طلال: ابشر ,,,بس يبه عندي طلب
ابو طلال: لك ماطلبت
طلال: يبه ماودي الموظفين الي هناك يكون عندهم خبر اني بكون عندهم
ابو طلال استغرب : ليش ياولدي ابيهم يستقبلوك
طلال: يبه انا ابي اشوف الشغل شلون ماشي هناك ,,, انت عارف اني احب النظام وماحب
التلاعب بالشغل ,, وابي اعرف اذا الشغل ماشي مثل ماتركته
ابوطلال اعجب بتفكير ولده ,, كان دايما يوجه ابوه مع ان ابوه عنده خبره ,, ولولا الله ثم
خبره ابو طلال ماكان جمع هالاموال والثروه ,, ويبدو انه ورث ولده طلال الذكاء الحاد
وسرعه البديهه ,, ومن كان صغير وهو مع ابوه وهالشي بعده عن امه كثير ,,, كان يسافر
مع ابوه ويحظر اجتماعات,,, حتى لما كان ب10 سنوات كان يهمتم بكل شي ,, واخذ من
طبع ابوه الكثير والاهم انه اكتسب من ابوه الخبره ,, اما نواف فهو دلوع البابا ,, كانت
رغباته وطلباته اوامر بالنسبه لابو طلال ,,,ابو طلال لما يدخل مجلس يفزون له الرجال
ويعملون له الف حساب ,, اما عند ولده نواف فهو ضعيف ومايقدر يقاوم دلع ولده
نواف بدلع: بابا ودي اغير لوحه سيارتي
طلال منصدم: ايوه يالشيخ طال عمرك ,, ليش ايش فيها لوحتك
نواف: مالك دخل انت انا اكلم بابا
طلال: احترمني ياحمار انا اخوك الكبير

يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم