رواية بحر حبي -14


رواية بحر حبي -14



رواية بحر حبي -14

أنا: أها، ما قالي البارحة!!

نورة: هيه أسمع أمي تقوله في التلفون شعنه ماقالج البارحة؟!!!
أنا: لا عيل الظاهر طرت عليه يوم قعد
نورة: الظاهر جذي

إلا بدخلته علينا أنا طبعاً ماعطه الباب ظهري ونورة إللي تشوف

أنا: شفيج نوروه نزلتي راسج
نورة:لا بس عيني حرقتني مرة وحده
أنا: أشوفها
نورة: لا مافي داعي
أنا: أنزين روحي غسليها بماي بارد
نورة: أنزين

وراحت صوب المغاسل ويقرب مبارك صوبي أكثر ويحط طرف صبعه على خدي وأنا على طول تخرعت على بالي حشره، وصفقت روحي كف من الزين لأنه هو شال صبعه، والله أن الكف يألم ليته يا على خده ولا على خدي، عطيته بنظرة الشرار يتطاير من عيوني بس مسكت نفسي عن لا أصفعه، وقمت من على الطاولة بدون لا أتريق ولا حتى عبرته وهو خر على الأرض من الضحك ونورة على ضحك مبارك طلعت شافتني أني طلعت حاولت تطلع الجواب من عند مبارك بس مافي أمل لأنه ميت من الضحك أنا وصلت حدي قعدت يم خالو عفرا وأنا أدخن من القهر

خالو عفرا: بلاج أمي ما وحى لج أكلتي شي مع نوروه
أنا: لا خالو مابي أتريق مالي خاطر بعدين مابقى شي على الغدى أخاف تنسد جبدي و ماقدر أكل
خالو عفرا: الله وأكبر على إبليسج، شو بعد مالي خاطر و جان مو عيابنج ها الريوق بنسوي لج شي تاكلينه
أنا: لا والله خالو مابي شي
خالو عفرا: أنزين شو تبين أقول حق البشكارة تسوي لج؟؟
أنا: بس خل تصب لي جاي حليب
خالو عفرا: أميه مايستوي ماتاكلين
أنا:والله خالو مافي خاطري آكل بس خل الخدامة تصب لي جاي حليب<< والعبره أحسها بتخنقني من القهر
خالو عفرا: إنشالله بنتيه، مارسيلااااا مارسيلاااا
مارسيلا: نأم ماما
خالوا عفرا: يبي شاي حليب حق ماما لولوة
مارسيلا: أوكي

وراحت تييب لي الخدامة جاي حليب وبطلعتها دخل مبارك وهو يمسح دموعه من الضحك ووراه نورة مجندسة راسها وميودة ضحكتها

مبارك: السلام عليكم

وجب على راس خالو يحبها وأنا أطالعه لو يحصلي قمت وطقيته طق من بدال الكف إللي حصلته من روحي

خالو عفرا: هلا ولديه شو خلصت شغلك؟؟

مبارك وهو ياي يقعد يمي وأنا وسعت له:هيه أمي خلصت>>لف صوبي>>شو تريقتي؟؟
خالو عفرا: ولديه قوم شل حرمتك أشتر لها ريوق تراها ماكلت شي هاذوه البشكارة تصب لها شاهي حليب ماتبا تاكل يمكن مو عايبنها ريوقنا سير خذ لها شي تاكله
مبارك: لشو ماتريقتي؟؟ تبين أشتري لج شي؟؟<< وهو ماسك ضحكته
أنا:لا مشكور مابي شي بس خلاص بتيب لي مارسيلا شاي الحليب يكفيني<< طالعته بنص عين
خالو عفرا: أميه كلي لج شي الغدا تو الناس عليه
أنا: لا خالو فديتج عادي أنا حتى في البيت جذي، حتى مبارك يدري عني صح مبارك؟؟

وطالعته عشان يرد على خالو مابيها تحاتي طالعني وهو فيه الضحكة

مبارك: هيه أميه ترا أكلها قليل، الله يهداج خذتيلي وحده شرات العصافير ما تاكل شوفيها شقايل غادية مستوية شراتهم صدج عصفورة
خالو عفرا: والله حرمتك عندك وسير بها أكلها جان ما ياز لكم الأكل إللي نطبخه وإللي في خاطرها خذ لها إياه
أنا: خالو الله يهداج شل الحجي أفا عليج إلا يعجبني ويعجبني
خالو عفرا: والله براحتج بنتيه أنا إلا خايفه عليج
أنا: فديتج خالو ماتقصرين
خالو عفرا: نوروه شعنه ماشفتي حرمت أخوج شو تبا تاكل؟!؟؟؟
أنا:خالو خلاص عاد هي سألتني بس أنا قلت لها أنا ماحب آكل أول ماقعد من الرقاد
خالو عفرا: براحتج بنتي

يابت لي الخدامة كوب الحليب شربته ووديته المطبخ، وبعدها رحت الحجرة فوق أرتب أغراضي في الشنطة إللي مابيهم وإللي بالبسهم حق اليوم خليتهم برع ودخل علي مبارك وأنا أدخل الأغراض داخل الشنطة

مبارك: شو تسوين؟؟
أنا: ممكن تتكرم علي وتحجز لي حق باجر؟؟
مبارك: شووو؟؟؟؟؟؟
أنا: باعيد مع أني متأكدة أنك سمعت، أبييك تحجز لي الليلة حق باجر سواء العصر و لا في الليل أو حتى الصبح ماتفرق عندي بس المهم أن باجر ألقى نفسي في البحرين
مبارك: الظاهر أستوا بعقلج شي!!؟
أنا: إيه ليش ماتدري أنا من فكرة إني أوافق على هاليية وأنا أبد كل حدث يصير فيني من بلد يوم فكرت أوافق على اليية عصبت علي، ويوم ييت نرفزتني وطبيت وتكسرت عليكم وسهر لي الصبح في المستشفى ويوم صحيت يوم واحد أقعد اليوم الثاني حظرتك محد وين؟؟! الله العالم، شنو هالشغل إللي طلع فجأه؟!؟ ماني بعارفة!! ويوم تيي أتغربلني ونتيجة لذلك أعطي روحي كف محترم معلم على خدي والله العالم لي بكرة شبيصير إن جان ماطيح لكم من على الدري زين...
مبارك: أعوذ بالله من هالأفكار السودة، بعديهم عن بالج وأحنا بخير وعن الطلعة بتعرفين ليش، أنا طلعت عنج وماحبيت أصحيج لأني شفتج غاطة في النوم >>توني باتكلم<< صبري خليني أخلص كلامي، المهم ماحبيت أزعجج وجان على الحركة إللي صارت تحت أنا حبيت أتغشمر معاج ماتوقعت أنج بتزيغين وبتصفعين عمرج هالكف الحااار
أنا: والزبدة الحين؟!؟ أنا آبي أرجع
مبارك: وأنا مب مخليج ترجعين
أنا: والله مب بكيفك
مبارك: عيل على كيف منو إنشالله؟؟!!
أنا: بكيفي أنا طبعاً
مبارك:هه تحلمين أنتي
أنا: والله بكيفي لا أحلم ولاشي عبالك أنت تقدر تمنعني يعني أتصال واحد أحين أحجز حق روحي وأرتب أموري وإن جان على روحة المطار الله يخلي عمي مابيقصر وإذا كلش تعطلت الأمور التكاسي الله مكثرهم باركب لي في أي واحد وباتوكل على الله
مبارك: يلا رويني كيف
أنا:أوكي بنشوف من إللي يمشي كلامه
مبارك: بس صدقيني يا لولوة والله أن سويتها والله وهاي حلفة علي أن مابتشوفين شي يسرج لا أخليج تندمين على الساعة إللي قررتي فيها ترجعين وتحرمين غيرج من الفرحة لو لحظات وأنا أقولج راجعي نفسج أحسن لج
أنا: خلصت؟!؟ لعلمك أنا ماقلت لك إلا وأنا مفكرة عدل، وأنا أقولك جان أنت مب مستانس وياي أكوه عندك الدرب وترا لعلمك مب أول مره تقولي هالكلمة وأنا ساكته وجانك مب متحملني قلت لك وأرد أقولها لك الشرع حلل لك أربع بدل الوحده محد قابضك روح يلا!!

بس خلصت أنا كلامي إلا باللي ماسكني من جتوفي وحاذفني على السرير ويطالعني بنص عين وتطاير منها الشرار من العصبية

مبارك: جب ولا كلمة، لو أبا أحط عشر من بدال أربع؛ لكن أنا بكيفي مو أنتي إللي تملين علي أوامرج، أحبج هيه لكن مو أنتي إللي تتحكمين فيه فاهمه، وأنا أقولج سيرة من هني ماشي إلا إذا أنا وافقت وبعدين أنتي أمانة في رقبتي يعني أنا إللي أرجعج وأسلمج حق أهلج يد بيد

رديت عليه بصوت عالي لأني باصيح من زود القهر وهو إللي كان يتكلم ببرود وهو راص على ضروسه

أنا: ليش بضاعة شايفني عندك؟؟ ولا شنو إنشالله؟؟ وأمي وأبوي باكلمهم الحين وباقولهم، كيفي تعرف شنو كيفي؟؟؟ يعني أسوي الشي إللي يريحني بمزاجي مب على كيفك مب يعني ريلي خلاص تتحكم في تصرفاتي..
مبارك: لولوة أنا لي حد أحين ماسك أعصابي لاتخليني أسوي شي تندمين عليه أتقي شر الحليم إذا غضب
أنا: شنو؟ يلا مو أنا اللعبة إللي عندك تتسلى بها!

وتوه بيرفع يده علي نزلها وتعوذ من أبليس وأنا خرت دموعي على خدي وهو طلع معصب وصك الباب بقوة وراه، وأنا طايحة على السرير وأصيح ورقدت بصياحي ماحسيت إلا بايد تمسح على راسي فتحت عيني، وألتفت إلا نورة أول ماشافتني تخرعت من شكل ويهي ليش أنه متنفخ من الصياح وعيوني حمرة وعلى طول قطيت روحي في حظنها وصحت وهي تهديني بس مافي فايدة

أنا: نورة الله يخليج قولي حق مبارك الله يخليج
نورة:أششش أنتي أهدي الحين وأنا باقوله إللي تبينه
أنا: نورة الله يخليج الله يخلي لج أمج أرجوج نورة إذا تحبيني قولي له
نورة: خلاص حبيبتي خلاص أنتي أهدي وإللي تبينه بيصير

وعليا وخلتني أرقد في حظنها وهي ماتدري شنو إللي أنا أبيه أصلاً من مبارك، بس قالت لي هالكلام عشان أهدي عمري ورقدت من دون لا أتغدى دخل عليها مبارك وأنا كنت راقدة في حظنها مادري عن شي شافها بنظرة يعني شتسوين؟؟ أشرت له نورة أنه يصبر وحطت المخده تحت راسي ولحفتني، راحت له سحبته من يده وقعدت معاه

نورة: ممكن تفهمني شو مستوي؟؟
مبارك: ماشي
نورة: شو إللي ماشي بس عشان أنا أصغر عنك يعني خلاااص؟!؟؟؟
مبارك:شو فيج الحين أنتي؟؟
نورة: عيل قولي شاللي صاير بينك وبينها؟؟ البنت من مساعة تصيح ما سكتت والله خفت إنها تموت من بين يديني من كثر ماتصيح

مبارك قلبه أنعصر شلون هياه قلبه أنه يخليني أصيح وهو مب موجود ومن دون ما هو يراضيني، أخته إللي راضتني شلون خلاني وراح!!؟ لو صاير لي شي أحين من لي؟؟ وأنا في هالقسم محد يسمع صوتي!!؟؟؟؟

مبارك:شو قالت لج؟؟
نورة: ماقالت شي، كل إللي قالته لي الله يخليج قولي حق مبارك قولي له، وأنا قلت له إنشالله بس هدي عمرج والله قطعت قلبي على صياحها ليش هي شو تبا؟؟
مبارك:آآآآآآآآه والله عذاااااااااااب هالحرمه عذاااااااااااااااب معذبتني لا أنا إللي في قربها مرتاح ولا في بعادها، في كل الحالات أنا متعذب وتعبان وياها، نورة والله تعبت حسوا فيني الله يخليكم ترا والله إني إنسان ولي إحساس ومشاعر مو بس أنتو
نورة: بلاك فديتك قولي
مبارك: آآآآآآه يانورة، لولوة
نورة: شو فيها لولوة؟؟! تكلم مبارك
مبارك: تبا ترجع البحرين باجر
نورة: ليش ما صار لها يومين تبا ترجع؟؟ ليش شو مستوي من بينكم؟؟
مبارك: شوفي أنا باقول لج بس الشي إللي بينقال مايظهر من بينا وأنتي حكمي
نورة: إنشالله تفضل تكلم
مبارك: تذكرين طيحتها أول مايات؟؟
نورة: هيه هي شو كان فيها حتى ماسألتك
مبارك: كانت بتسير ترتاح وأنا تعمتدت ألعوزها بالكلام وهي ماتحملت كانت ماتشوف زين من الدموع إللي كانت عامية عينها وفي دربها وهي تسير تبا تدخل داخل الغرفة تخطرفت بماعرف شو كان على الأرض حاولت إني أمسكها لأني شفتها ماتروم تواصل مشيها بس هي ماطاعت وأصرت إني أنزلها، ونزلتها ويوم دخلت داخل الغرفة تحسبت إنها قربت من الشبريه لدرجة أنها عقت روحها عليها لكن أتضح أن الشبريه كانت أبعد من المسافة إللي هي تشوفها فجزء البسيط منها إللي يا قرب الشبريه والجزء الباقي على الأرض فبجذه طاحت على ويها على الأرض وأنا طبعاً ماخليتها شليتها على الطول ومددتها على الشبرية وهديتها ونامت في حظني، لفيت لها ريولها وهي نايمه وإيدها إللي كانت ماسكتها وهي تصيح ومادريت أنها بتصحى تدور علي في غرفتج وصار إللي صار لي اليوم الثاني وعدت ليلته على خير و اليوم يوم أصبحت ماشافتني تنرفزت من هالحركة ليش إني ماصحيتها قبل لا أطلع وأنا ماحبيت أصحيها يوم شفتها غاطة في نومتها وهي تنرفزت من ها الحركة ليش إني طلعت من الصبح وما قلت لها وين باسير حتى ماخبرتها من قبل وين كنت أبا أسير وكملتها بالصفعة إللي صفعت روحها..
نورة: أي صفعة؟؟مبارك لا تقول أنك مديت إيدك عليها؟!؟
مبارك: مو أنا، مساعة يوم كنا على الريوق شو إللي خلا لولوة تقوم من عليه ترا لهسبب، أنا دخلت وأنتي قمتي من بعد ما أشرت لج، حطيت صبعي على خدها بحيث أنه يدغدغها فهي صفعت روحها كف حاااااار ليش لأنها تحسبت أنه حشرة وأنقهرت من ها الحركة وكملتها معاها يوم ييت الحجرة شفتها تلم أغراضها ويوم كلمتها تبي ترجع البحرين وشو أنا كيفي محد يقدر يمشي شوره علي.. والله يانورة أن في لحظة طيش والشيطان كان شاطر كان بيني وبين خدها أقل من شبر وأصفعها بس نزلت يدي وطلعت عنها بسرعة عسب ماسوي شي بعدها أندم عليه آااااااااااااه يانورة يعني يوم فرحت بقربها ووجودها معايه هي مب مرتاحة، خايف يانورة باجر ماتيي هني تقول تبي تيلس عند أهلها هناك وأنا ماقدر أستغني عنها أكثر من جذه أنا إللي مصبرني حاليا أنها تدرس ولو علي أنا والله ماخليتها تقعد دقيقة وحدة بعيده عني بس ها شرطهم و شرطها هي بالذات يعني ماقدر أحرمها من شي هي تباه، تعبت والله تعبت ماحد حاس بالمعاناة إللي أنا فيها وهي مب طايعه تقعد أكثر من جي وأنا إللي مارمت أرقد من زود الفرحة إللي أنا فيها لأنها يمبي راقدة كأني ذيك الأم الفرحانة وهي تشوف ولدها راقد بأمان في حظنها والله إني شلت بعضي وقعدت في الصالة لأني أدري بعمري إن تميت زيادة على الشبريه باوعيها من النوم ومن طلع الفجر خلاص ماشي نوم ورحت أحجز لنا مركب سياحي ومن بعدها بنسير نتعشى في مطعم على البحر وأنا حبيت أفاجئكم على الغدا بس هي الله يهداها..
نورة: الله يعينك يا خوية جان كل ها في قلبك وساكت بس أفا عليك باقنعها أنها تسير ويانا
مبارك:لا ماباها تسير غصب عنها


نورة: أنت ماعليك أعتمد عليه
مبارك:والله براحتكم أنا مصدع باسير عنج

ونزل مبارك بس الظاهر أنه طلع، ونورة قعدت معاي في الحجرة بعد حوالي ساعة صحيت مرة ثانية وحاسة بصداع بينسف راسي وأدور بعيوني مبارك بس للأسف إللي لقيتها نورة وإللي كانت قاعدة على الطرف الثاني من السرير حاولت يطلع صوتي بس كان مبحوح لدرجة ماينسمع فرفعت صوتي عشان تسمعني نورة

أنا: نورة؟
نورة:آمري فديتج
أنا: وين مبارك؟؟
نورة: طلع شوي وبيرجع
أنا: أتصلي به آبي أكلمه
نورة: إنشالله أنتي قومي صحصحي شويه عشان ننزل تحت عند أمايه ماحد معاها تحت

أنحرجت من نورة وأفتشلت في خالوا عفرا المفروض أقعد معاها بس أنا أبد صايرة أنانية ميودة عيالها عنها ياذي الفشلة شبتقول عني الحين؟!؟؟؟

أنا: إنشالله
نورة: فديتج يلا نباج تكشخين على الآخر
أنا: إنشالله حبيبتي

وقمت تغسلت وبدلت لبست تنورة بيضة طويلة من فوق فيها تطريز حلو ناعم ومعاها توب أسود يخصر الجسم وفوقه بلوزه نفس التنورة وتمكيجت على خفيف عشان يغطي ويهي المنفخ وعيوني الحمره وبعد ماخلصت

أنا: ها شرايج؟؟

قامت نورة من مكانها يايه صوبي

نورة: عيني عليج باردة يا مرت أخويه قمر فديتج أسميه مبارك بيتخبل يوم يشوفج

أنا أستحيت وقلت في نفسي وينك يا مبارك خلاص باقعد بس أنت لاتزعل عمرك

أنا: عيونج إللي تشوف كل شي حلو
نورة: شو عيوني ما عيوني ماتشوفين عيونج شقايل حلووووووووووة موووووووووووووووووت والله تذبح خخخخخخخخخخخ
أنا: ماشوف قطيتج طريحة عيوني الذابحة
نورة: ههههههههههه كدتي يا حرم السيد مبارك لكن لم تكوني أقوى من عيوني الكحيلة هههههههههه
أنا: ياسلام عليج والله ههههههه يلا ننزل تحت تأخرنا
نورة: يلا نزلنا

وطلعنا من الغرفة وقلبي معورني على مبارك، أنا وايد تسرعت في القرار إني أرجع بس والله من حرة قلبي حركاته خلتني أفوور ماتحملت، المهم نزلنا وسلمت على خالو عفرا وعمي كان طالع رايح يخلص شغله وبيرجع، مبارك دخل وسلم وقعد يم خالو عفرا أنا صج حز فخاطري بس أنا غلطانة خلني أعدل خخخخخ دام خالو قامت المطبخ أستغل روحتها، رحت صوبه عشان ماثير الشك وخليت نورة في الكرسي بروحها مجابلتنا

أنا: ها فديتك شخبارك؟؟

مبارك أستغرب شفيها هاذي توها مساعة تصيح تبي ترجع ماتبي تقعد ويانا شلي صار في الوقت إللي أنا طلعت فيه؟؟ طالعني وطالع أخته نورة يمكن تقوله شي بس هزت راسها بمعنى أنها ماتدري عن شي

أنا: شفيك مبارك؟؟ فيك شي؟تبي شي؟؟
مبارك: لا حياتي أنا بخير مافيه شي وأبا سلامتج أنتي شو الحين أحسن؟؟

أنا يودت راسي صوب إللي يعورني وتحجيت

أنا:لا هني يعورني شوي
مبارك: من قلة الأكل شوفي دامكم متلبسين دقايق بالبس وباخذكم على مكان حلوو وخصوصاً أن الجو فظيع والدنيا ليل
أنا: وين بتودينا؟؟!
مبارك:>>غمز حق نورة>>لا سر تعالي وشوفي بروحج
أنا: وإذا المكان يخوف؟!!
مبارك: وإذا أنا معاج بعد بتخافين؟؟!!!

أنا أستحيت لأن نورة قاعده ويانا وهي أصلا كانت قايمة لأن حست أن مكانها غلط من بينا بس مرت صوبنا يوم هو قال هالكلمة فاستحيت

مبارك: ها شوقلتي الحينه أقوم ولا أتم جي حالتي حاله؟؟
أنا: هههههههههههه لا قوم شنو أتم بعد جنك خباز؟!!
مبارك: خباز ها؟؟ خباز في عينج يحصلج هالخباز إللي ترمسين عنه
أنا: إلا حاصلي وحاصلي حتى هاه جدامي خخخخخخخخخخ
مبارك: شاقولج عاد أسير ألبس أحسن لي

وراح عني وضحكت عليه والله أحس تصرفاتي ساعات تصرفات وحده عقلها عقل يهال مو وحده كبيرة ولا متزوجة الله يعين إذا يبت عيال الظاهر برجع نونو أم أشهر، ورجعت خالو عفرا مالقت أحد إلا أنا إللي كنت قاعدة

خالو عفرا: ها بنتيه وين ساروا عنج؟؟
أنا: لا خالو بس مبارك يقول نتلبس بيطلعنا الليلة
خالو عفرا: سيري مع ريلج روحج نحن مابنطلع
أنا: خالو لا ترديني والله هو إللي قال مو أنا لا تخافين لو ماقال جان ماباوافق أصلاً بقعد معاج وبعدين نورة راحت تجهز
خالو عفرا: شعنه بنتيه سيري مع ريلج أستانسوا وها نوروه ماتخيّل
أنا: أناستي معاكم خالو يلا أنا كنت بس باقولج وباروح فوق ألبس
خالو عفرا: إنشالله بنتيه


وقمت عنها دخلت الحجرة ريحت العطر فايحة لي عند الباب دخلت وأنا أضحك على مبارك إللي كان قاعد يبلس غترته وهو شاق الحلج من أناسته وعليا

أنا: مبارك؟
مبارك:عيونه، آمري فديتج
أنا: بعد بقى شي في الغرشة؟؟
مبارك:هههههههههههههههههههههه ليش يعني؟؟
أنا: والله مادري أسأل عمرك، أنا من بطلت باب الصالة ياتني الريحة شلون إللي بنطوف يمهم بتطيحهم
مبارك: يعني تغارين علي
أنا: والله سمها إللي بتسميها، بس لو سمحت إذا بتطلع معاي مره ثانية لاتسبح بالعطر
مبارك:من عيوني فديتج بس أنتي يلا لبسي عباتج نورة ياتني خلصت وبتنزل تحت، هيه خبرتي أمايه؟؟
أنا: إيه قلت لها قالت إنشالله بتيي
مبارك: يلا عيل أستعيلي روحج

لبست و طول الطريج ضحك وسوالف لين وصلنا صوب المراكب

مبارك: يلا نزلوا

نورة بطلت الباب ونزلت طبعاً

أنا: وين بتنزلناا؟؟؟
مبارك: شو تشوفين يعني ترانا بندش البحر
أنا: مباااااااااارك حرام عليك يعني هالكشخه إللي أنا فيها حق بحر؟؟! لا مب نازلة
خالوا عفرا: صدقها البنت أحين تلبسوا آخرتها حق البحر؟!!! نوروه دخلي السيارة يلا بنمشي
نورة:ليش مبارك والله الجو عجيب
مبارك: ومن قالج بنتحرك ترا أنا حاجز لنا مركب جي يدور فينا في البحر، يلا يلا أنزلو
أنا:ههههههههه أنت مب صاحي صح؟؟
مبارك:>>بهمس>>هيه لأني أحبج
أنا: مينون واحد

وبسرعة نزلت وطبعا خالوا عفرا ونورة سبقونا ووقفو يم المراكب ولحقتهم أنا ووراي كان مبارك وكلم إللي كان عند المراكب، أحين يا دوري إني أركب أففففففففف وهقة وفي شوي مسافة صغيرة من بين البر إللي أنا واقفة عليه وبين المركب نفسها وكل خوفي تنورتي ماتساعفني على إني أشقح عدل وأطب في الماي

أنا: مبارك ماقدر آيي خله يدنيها لي باطيــــح
مبارك: والله مابطيحين أنتي تعالي
أنا: شوف قاعد يبتعد عني ماقدر باطيح
مبارك: لولوة شو فيج حتى أمايه ركبت إلا أنتي
خالوا عفرا: يلا بنتيه لا تتروعين سمي بالرحمن وحطي ريلج
أنا: خالو ماقدر والله ماقدر كل ما آبي أحط ريلي يتحرك
مبارك: لولوة والحل يعني ما بتركبين؟؟!؟
أنا:أممممممم تدرون أنتو روحو وأنا بنطركم في السيارة
مبارك: حلفي أنتي بس؟!!! جان هالطلعة كلها مرتبها عشانج عسب تستانسين وأحين تقولين بتقعدين في السيارة
أنا: والله مبارك ماقدر مركبكم يتحرك مب ثابت أنا شاسوي؟!!!
مبارك: أوقفي في مكانج ولا تسوين شي

وقرب صوب إللي أنا واقفة فيه ومد لي يده

مبارك: عطيني يدج والله مابطيحين أنتي في يدي مابطيحين

حطيت يدي وتوني حاطه ريلي على المركب وجان تتحرك وأطب على مبارك من الخوف وهو يضحك علي

مبارك:هههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههه بلاج أنتي جي جبانة تتروعين من الماي؟؟
أنا: والله شفت شلون زين ماطحت في الماي بعدين أنا ماخاف من الماي أنا أخاف على عمري
مبارك:بعد شو هالكلام اليديد
أنا: لا عيل أتكسر عشان حتت مركب لا راح ولا جيه
مبارك: يالله يالمصرية أسكتي أسكتي لا أحين أفرج في البحر أونه حتت مركب بعد
أنا:ههههههههههههه

وقعدت على صوب في بداية المركب بحيث الإنارة تكون خفيفة وأطالع البحر والهوا في ويهي ياني مبارك وقعد يطالعني كأنه قاعدين في فلم ويود ويهي وقعد يطالعني

مبارك: الله على هالعيون الحلوة شو هالجمال وتبيني أفارقج حرام عليج جانج تبين تعذبيني؟؟
أنا: فديتك ماعاش من يعذبك وبعدين أنا من زمان حلوة توك مكتشف؟!
مبارك:ههههههههههه بس اليوم بزيادة عيونج حلوة فيها لمعة حلوة

أستحيت من كلامه وسكت ولفوا بنا جمن لفة وسط البحر عقب ردونا صوب سيارتنا وخذانا مبارك صوب مطعم على البحر تقريبا خذ لنا مشاوي بس كانت واايد حلوة وبعدها رجعنا البيت أنا خلاص من كثر الضحك والسوالف خلصت طاقتي ومبارك في الرجعة ساكت لأنه مارقد ونورة شغاله في النكت وأنا أضحك عليها وحتى النكت البايخه أضحك عليها من بايختها ومبارك بس يضحك على ضحكتي وخالوا تهاوش نوروه وعليا ليش أنها تضحكني هالكثر مب زين باختنق وأنا من كثر ماضحكت قمت أكح مبارك عطاني بنظرة عشان أوقف ضحك، هزيت له راسي أني باوقف بس كل ماتذكر النكته أضحك ونورة خلاص سكتت ومبارك يحاول يخلي روحه معصب بس يشوفني أضحك يضحك وياي

مبارك:لولوة بس خلاص عاد بسج
أنا: ههههههههه هههههه انزين

وغطت عيني في السيارة لأن الكل سكت وصلنا البيت كلن راح حجرته يرتاح وأنا أترقع من النوم والتعب على الدري ومبارك ماسكني وتعب وهو ميودني عشان نوصل بس مافي أمل نوصل الحجرة وأنا حالتي جذي مب قادرة أوقف ماكثر خبر شالني على يده ووداني فوق حطاني على السرير ورقدت وهو ضحك علي ورقدنا.
اليوم الثاني من الصبح الحبوبة لولوة قعدت نشيطة مفرفشة لأن أمس كانت مستانسة وإللي أنسني أكثر إني الحين قعدت قبل ريلي العزيز خخخخخخخخخخ وأبتدا شغل النذالة
قعدت وتسحبت من على السرير وبهدووووووء دخلت الحمام_الله يعزكم_ وخلصت وطلعت وهو ماحس فيني لبست جلابية عادية، أهااا ووصلنا للمطلوب ومجابلني خوووش خوش وهاذا إللي نبيـــــه خخخخخخخخ رحت صوبه وفي يدي ورقة كلينكس لفيتها بحيث تصير ضعيـــــــــــفة تدخل في الأذن داخل أول شي حركتها له من فوق ما حس قلت أحسن وأشتغلي يا لولوة هههههههههههه، عقب دخلت له شوي داخل أذنه بخفه حس شوي وتهمهم بس ما قعد عدل وأنا فيني الضحكة أخاف أطيح من كثر ما أنا ميودة روحي، لا لا تخافون تميت قوية ميودة روحي ودخلت الكلينكس داخل أذنه وحركتها ويات اللحظة الحاسمة وجرااااااااااااااخ صفق روحه كف أقوى من إللي عطيته حق روحي هههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههه ههههههههههههه، من قوة الكف قعد روحه من الرقاد وأنا طحت على الأرض من الضحك، خريت من طولي ولا وصوبه بعد يعني إذا بينزل من على السرير بيدوسني، وهو فتح عينه وأنا طحت تخرع وفز فزه من على السرير ماهمه الألم إللي حصله على باله فيني شي وطحت قبل ما أوصل له ههههههههههههههههه، وأنا طايحه ضحك إلا سكرت من كثر ما أضحك عيوني تدمع ورايحة فيها، وهو يتقرب مني خايف وشافني أهتز على باله فيني شي إللي يخليني أرتجف وأرتعد جذي، يوم جرب كلش مني شافني هلكانة من الضحك ويطيح فيني تقرص وتدلدغ عشان مرة ثانية أتوب عن حركات اليهال هاذي، وأنا من كثر ماضحكت تعبت وبديت أكحكح قلت له بس بس باتوب

مبارك: لابركتن في إبليسج والله ألمتني هالصفعة عمري ما أنصفعت وأنا اليوم أصفع روحي جي والله قوية معلي يا لولووه مردودة لج
أنا:هااا نسيت شسويت فيني يوم كنت باتريق؟؟؟ من إللي خلاني أصفع روحي؟!؟!! أنا ماقصدت أنك تصفع روحك بس يالله وحده بوحده ههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههه هههههههههههههه
مبارك: أها جي، أوكي عيل مو مشكلة أنزين أنتي بتنزلين تحت الحينه؟؟
أنا: ليش يعني؟؟ وين تبيني أروح من صباح الله خير؟؟
مبارك:لا أباج تنتظريني بانزل معاج مره وحده
أنا: أوكي خف يدك عاد مو تأخر ترا بامشي عنك ولا تقول ماقلت لك بعد هذاني قلت
مبارك: هههههههه بلاج أنتي عليه من الصبح خلاص أبويه عرفنا فهمنا ما بنتأخر على شيخة الحريم
أنا: إيه جذيه يالله صج عاد أحين صج لا تأخر والله بطني يعورني
مبارك:>>إبتسامة خباثه>> شوفيه يعورج؟؟
أنا:هههههههههههههههه الحمدالله والشكر يوعانة آبي أكل أسوي مم مم يلا
مبارك:أنزين<<أونه مد بوزه
أنا:يلا


ودخل كرمكم الله الحمام تغسل وتلبس ونزلنا تحت وحلج كل واحد منا بينشق وخالوا فديتها قاعدة تدعي لنا وتفدانا خصوصا أنا وطبعاً مبارك غار وتفدته بعد ونورة قالت أنا مالي رب ودعت لها بعد ههههههههههه وعقب

يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم