رواية بحر حبي -13

رواية بحر حبي -13



رواية بحر حبي -13

مبارك: أزغدج الحينه؟؟ هااا قوليلي أزغدج وقفتي قلبي وأنا إللي أقول يوم بتيي بتشوف شي يعيبها وتيين تقولين لي إضاءة وماعرف شو؟؟ ولا آخرتها ناقصتها شيخة الحريم هااااا تدرين عاد لحظة أنا أوريج نووورووو قومي

نورة: آمر أخويه شو تبا؟
أنا: أفا يا نورة هاذي وقتج تنقلبين علي الله يسامحج بس أدري مايطيع زينج تخليني وتروحين
نورة: آسفة غناتي بس إذا السالفة فيها أمر من مبارك بكل هدوء وبساطة أنفذ الأوامر خخخخخخخخخ محد قالج أنتي إللي يبتيه حق روحج
مبارك: أشكرج، أختي أباج تطلعين وتسكرين الباب وراج ولا أبا حد يدق الباب فاهمة
نورة: إنشالله

مت من الخووف خلاص قلت سلمي على روحج يا لولوة بعد هاذي فرصته قبل كنت عند أهلي أحين خلاص أنا عندهم حلالهم حتى لو ذبحوني

أنا: إهئ إهئ مباارك
مبارك: جب
أنا: حبيبي مبارك شو بتسوي؟؟
مبارك:أقولج جب

سكت، بس طلعت نورة وأستلمني من رقبتي

مبارك: أزيد قوتي وأخنقج الحين؟؟ أنا إللي تعبان في هالقسم وكل يوم والثاني رايح أعدل وأغير وأشيل وأحط في النهاية تقولين مب عايبنج
أنا:ههههههههه والله هاذي آراء وأذواق
مبارك: لا تضحكين لا أكسر ضروسج الحين
أنا: وأصير عقب دقمه بدون ضروس، تخيل؟!!! ههههههههههههههه ما أقدر أكل إلا شي لين خخخخخخخخخخ وخيييييي وووع ما تسمع إلا وحده يمك تتمطق في الأكل
مبارك:هههههههههههههه يالعيارة تغيرين السالفة هااا، لكن بعد مب هادنج عشان مرة ثانية تحرمين إللي سويتيه
أنا: إنشالله بس هدني الحين والله تعبانة
مبارك: مب هادنج شو بتسوين يعني وبعدين لا يكون أنتي إللي تمشين السيارة ولا أنا؟؟! أنتي ماشالله كل الرقاد إللي في الدنيا خذتيه، تعبت وأنا أنششج من الرقاد بعد ما وصلنا يالله يالله قعدتي وبعد تعبانه؟؟ الله يعينج يا عمتي على بنتج
أنا: والله أنا كيفي إنشالله أشفط الرقاد شفاط حتى كيفي وبعدين أمي ماشكت لك الحال هدنــــــــــــي باااموووت
مبارك: قلت لج مب هادنج كيفي بعد أنا أحينه عاد باستلمج لا أمج ولا أبوج عندج وريني شو بتسوين!؟!!
أنا: هدني والله مابيحصل لك طيب
مبارك: شو يعني بزقرين أمايتي؟؟
أنا: إيه
مبارك: والله لو تميتي تزقرينها من اليوم إلين باجر مابتسمعج أنتي في وين وهي في وين شقايل تبينها تسمعج فكري شويه يا شاطرة أنتي
أنا: إهئ إهئ إهئ مبااارك عاااد والله ماعيدها بس خلني ذبحتني والله والله يعور والله

حس أنه صج عورني وأنه ثقل يده علي فهدني

أنا: أففف يالدفش الدب
مبارك: لولووه لسانج هاا
أنا: إيه دب واحد، ماتشوف روحك مستقوي علي ليش إني ضعيفة؟؟
مبارك: والله محد قالج صيري ضعيفة
أنا: وأنت محد طقك على يدك وقالك تعال خذني
مبارك: والله قلبي شاسوي به جان حبج!! عمي شو أسوي مايشوف إللي يقول خلت الدنيا من الحريم وما إلا بقيتي إلا أنتي

عصبت وقمت عنه بادش داخل غرفت النوم وأنا أكلمه

أنا: هكوه الباب مبطل من بدال الوحده الشرع حللك أربع تفضل رووح خذ لك وحده تليق بمقامك


أنا: هكوه الباب مبطل من بدال الوحده الشرع حللك أربع تفضل رووح خذ لك وحده تليق بمقامك

وأنا أمشي تحنقلت وبغيت أطيح على ويهي وبسررررعة ياني وشالني أنا تفشلت وكلامه لي عور لي قلبي حتى لو كان على غشمره وعورتني ريولي من إللي حنقلني فعيوني غرقانة ماشوف إلا ويهه لأنه شالني

أنا: نزلني نزلنــــــــــي محد قالك يودني وشيلني أنا ماصحت عليك ولا طلبت منك المساعدة وفرها لك نزلني ماتسمع

وعليا ماحب يكسر بخاطري زيادة فنزلني ويوم نزلني دموعي بدت أطيح، بعد ينزلني صج شاقول؟؟ وهاذا وأنا إللي آقول يحبني جذي يعاملني؟ ووقفت أبي أكمل طريجي بس ريولي كانت تعورني من صج مب قادرة أوقف عليها عدل تساندت على الطوفة ومشيت ولين ماوصلت جريب السرير عبالي وصلت له عدل من كثر الدموع إللي تطيح وترد تتيمع بسرعة في عيني قطيت عمري عليه، لكن أتضح إني قطيت روحي في الهوا على الأرض وأصرخ بصرخة وأبطها صياح، الألم كان أقوى من إني أكتم صرختي، الطيحة إللي حصلتها ريلي قوية كفاية، إلا بعد بكبري على الأرض ماتحملت كلش، ورررررررركضه ياني من الصالة وشالني وحطني عند صدره على السرير ويمسح على راسي يسكتني بس أحس بجسمي كله يعورني نزل راسي على المخدة وراح عند ركبي يهمزها لي وأصرخ من الألم حتى كوعي، ورحت في نوبة صياح لا نهاية لها من زود الآلام إللي أحس فيها وفي جسمي، ورقدت على صياحي مافتحت عيني إلا وأنا مغطية وريلي ملفوفة ويديني بعد شفت حالي عيوني قامت تنزل دموعها هاي حالة إللي أنا فيها؟؟ أنا يايه أستانس وآخرتها يصير فيني جذي؟؟!
يا حسره عليج يا لولوة أقول رجعتي البحرين!! لفيت صوت الساعة كانت الساعة ثنتين وشوي في الليل أستغربت وينه مبارك؟؟ وين راح هالحزة ومت من الخوف على بالي ياه شي وقمت من على السرير ولا مفتكرة بالألم إللي قاعد ياكل فيني، لبست عباتي وشيليتي وطلعت، ماعرفت أي هي حجرة نورة نسيتها قالت لي العصر يوم وصلنا بس كانت جدامي غرفتين خلني أسمي باسم الله وأدش بالعدال في ذي الحجرة يمكن أهي إللي أشرت عليها حاولت أفتحها لكنها مقفولة وأنا الآلام بدت تخليني أضعف رحت صوب الثانية فتحت الباب سمعت صوت نورة ومشيت وأنا متساندة على الطوفة شفتها وماشفت مبارك خلاص خارت قواي بس إللي أتذكره إني قلت لها بصوت مبحوح مبارك وطبيت على الارض...
نورة فقيرة تيبست من الخوف في مكانها شافت ريلي ملفوفة وكوعي بعد ماعرفت شتسوي حاولت ترفعني بس ماقدرت لأنها خايفه فراحت قوتها، وبسرعة ركضت صوب قسمنا أنا ومبارك دخلت بس مالقت مبارك في الصالة دخلت غرفة النوم على بالها أنه _الله يعزكم_ داخل الحمام قامت تنادي عليه

نورة: مباااارك مباارك أنت في الحمام؟؟
مبارك: أنا هني

الصوت كان يايها من برع في الصالة وبسررعة تركض له والدموع في عينها

نورة: أنت وين كنت؟؟ وين سرت؟؟

مبارك أستغرب يقول في خاطره بلاها الحين هاي أنا ناقصنها وشو مسهرنها إلين هالوقت المتأخر ولا في النهاية ياية عسب تسألني هالأسئلة التافهه؟!؟ أففف اللهم طولك يا روح تنهد ورد عليها

مبارك: كنت تحت سرت السيارة نسيت تحت أشرطة الديفيدي خير شو مستوي يعني؟!؟؟


نورة مب قادرة تستحمل بروده معاها وطاحت دموعها وأنعقد لسانها وريلها ترتجف مب قادرة توقف أو أتسوي شي، ومبارك شاف حالها خاف عليها على باله ياها شي قعدها على الكرسي وهي تصيح

مبار: نوروه أهدي فديتج شو فيج شو مستوي؟؟ أنتي حلمانه؟؟
نورة: أم أم مبارك لولوة

مبارك عقد حواجبه عقب رد عليها

مبارك: شو فيها لولوة؟؟
نورة: لولوة عندي طايحه في الغرفة ماعرف شو فيها وصلت عندي وطاحت ومارمت أرفعها...

ومن خلصت آخر كلمه ماشافته جدامها راح بسرعة يركض صوب غرفتها وهي ركضت وراه
دخل الغرفة لقاني طايحه على الأرض يم الكرسي على طول شالني حطني على سريرها حاول يصحيني لكن أبد مافي مني أي إستجابة ونورة ميته من الخوف علي، على بالها صار فيني شي جايد،قالها بسرعة تلبس عباتها وشيلتها على مايلبس هو كندورته ويدخل السيارة لي عند الباب ولاتنسى تسكر البيبان وراها عشان محد يعرف شي.
وسوت إللي قالها عليه وشالني وحطني في السيارة ثواني إلا نورة راكبه السيارة وطيران للمستشفى، عقب الكشف أتضح عندي رضوض قوية كان من الممكن أنها تتحول إلى كسور لولا أن الله ستر، وبعدين أنا بذلت مجهود كبير عشان أوصل لغرفة نورة مما أدى إلي إجهاد عضلة القلب وخلى دقات قلبي ضعيفة غير أنه عندي هبوط في الضغط والسكر لأني ما أكلت شي من الظهر يوم كنا في السيارة، وعليا بهدلتهم من أول يوم خصوصاً نورة إللي تخرعت من طيحتي زين ماوقف قلبها، وتمو معاي من الساعة 3 ونص لي اليوم الثاني الساعة تسع الصبح وطلعوني على مسؤولية مبارك طبعاً، رجعنا البيت عقب ماحاولوا أنهم يريقوني وكليت لي شوي، دخلنا البيت كان هدوء ومبارك يوم ماشاف أحد شالني لأن يدري إني ماقدر أمشي ونورة مهدت لنا الطريق عطتنا القرين لايت عشان نطوف

مبارك: نواري حبيبتي مشكورة مابنسها لج
نورة: أفا عليك يا أخويه شو هالكلام ها أختي قبل لا تكون حرمتك
مبارك: فديتج والله يا عسى ربي مايحرمني منج
نورة: ولا منكم بس الله يعني على أمايه بعد شوي بترقى لي وتوعيني والله مالي خلق
مبارك: فديتج لا تحاتين أنا باقولها أنج سهرانة معانه و ماتوعيج
نورة: تسوي خير فيه يا أخوي
مبارك: أفا عليج كم نورة عدنا نحن وحده، فديتها ماقصرت ويايه علني أخدمج في عرسج
نورة: إنشالله يلا الحينه تمسي على خير
مبارك: في حفظه

دخلنا داخل وأنا أطالعه وفيني الصيحه وأمسح الدموع إللي تنزل من عيني مع إني يدي تعورني إذا أحركها لكن مجبروة، طالعني ودخلنا الحجرة وحطني على السرير

مبارك: ها فديتج شوتحسين أحين؟ إنشالله أحسن؟؟
أنا: الحمدالله أحسن<<ومسحت دموعي
مبارك:بسج عاده هالدموع ماتخلص؟؟
أنا:ههههههههههه لا ماتخلص
مبارك: هيه جي أباج تضحكين أنزين تبين أسويلج شي؟؟
أنا: لا فديتك مشكور
مبارك: شاي حليب؟؟
أنا:هههههههههه لا مشكور أنت ماتعرف تسويه
مبارك: أفا قفطتيني
أنا: لا فشلتك ولا شي الصج ينقال أنت ماتعرف تسويه نسيت ذيك المرة يوم في بيتنا تبيطلت علي عقب حرقته وعفست المكان وتعالي يالولوة نظفي إللي سواه مبارك؟!!!
مبارك:هههههههههه هني لا تحاتين البشكارة بتي تنظفه عنج، يدينج الحلوة مابنتعبها
أنا: أنزين
مبارك: أنزين

غمضت عيني أبي أرتاح وهو يلعب بطرف شعري عقب سألني

مبارك: لولوة؟
أنا: هممم
مبارك: شو رقدتي؟؟
أنا: لا قول فديتك
مبارك: شو إللي خلاج تقومين من على الشبريه وتسيرين حق غرفة نورة وإللي محيرني زيادة ليش قلتي أسمي وطحتي عليها

أبتسمت له وأنا مغمضة وحليلها نورة خرعتها من قلب

أنا: فتحت عيني لقيت ريلي ملفوفة ويدي بعدين صديت صوبك مالقيتك خفت عليك وخفت أنك زعلت مني، تحاملت على الألم إللي فيني و أول مانزلت من على السرير ماحسيت بالألم وكأن جسمي مخدر بس كلما مشيت زيادة رجع لي الألم، و وصل حده عند حجرة نوير ماعرف شلون يودت روحي بس تساندت على الطوفة، وكنت باسألها مبارك وينه بس الظاهر مالحقت أكمل سؤالي إلا وإنا طايحة وإللي قدرت أقوله أسمك بس

حب لي راسي ورد علي

مبارك: فديتج حياتي أنا ما أزعل منج، وبعدين لشو تخافين؟؟ يمكن أنا في الصالة أو في الحمام يعني وين باسير مثلا؟! و أصلاً أنا إلا كنت تحت سرت في السيارة شي أشرطة ديفيدي ماخذنهم يداد رحت إيبهم لأن ماكان فيني نوم وماوحى لي وصلت إلا نورة عندي تدور علي وخبرتني عنج وعلى طوول شليناج المستشفى
أنا: فديتك والله تعبتكم معايه
مبارك: أفا عليج تعبج راحه يالغالية أنتي أحين نامي وعقب ساعتين تقريباً باصحيج عسب تاكلين شي
أنا: وأنت مابترقد؟؟
مبارك:هههههههههههه لولو شو فيج؟؟ أستويتي ياهل تخافين ترقدين بروحج؟!!
أنا: هاا من قال أنا لا خايفه ولا شي بس أسأل
مبارك:هههههههههههه لا تخافين أنا بس بانزل عند أمايتي وباقولها لا توعي نوير وبايي باصعد فوق وبانام يمبج وبامسك إيدينج بعد عن لاتخافين شو قلتي؟؟

هزيت راسي بالإيجاب وأبتسمت له وقام من كانه نزل تحت حق خالو عفرا وخبرها بس ماقالها باللي أستوا لي، و رد مرة ثانية صعد فوق ورقدنا أنا صحيت على الساعة 3 العصر تذكرت إني لا صليت الصبح ولا الظهر ولا العصر قمت تغسلت وتيددت حق الصلاة وقعدت على الكرسي لأني ما أقدر أوقف وصليت الصلوات إللي طافتني كلها خلصت الحمدالله حسيت براحة، حزتها صارت الساعة أربع أبي أقعد مبارك بس أحسه ماشبع نوم يالله مايجوز يأخر الصلاة أكثر من جذي وقعدته، فقير والله قام بسرعة صلى وخلص وقعد وياي

أنا: مبارك وين شنطتي؟؟
مبارك: مادري عندج هناك في غرفة التبديل
أنا: أنزين ممكن إذا مافيها كلافة عليك تتأكد بس جان نزلتوها ولا لاء؟؟
مبارك: أفا عليج حاظرين

حصلها محطوطه داخل الكبت نورة حاطتها طلعها لي

أنا: خلها بايي أنا
مبارك: لشو تيين؟؟ أسترحي مكانج بايبها لين عندج
أنا:أشفيك؟!! إنشالله تبيني أتم وصخه جذيه لين أرد البحرين؟؟
مبارك:ههههههههههههه تخيلي
أنا: بسم الله علي لا أتخيل ولا شي خلني أدش أتسبح وأبدل أحسن لي

طلعت لي إللي آبيه وهو تنقى لي تنورة طويلة فيها ألوان حلوة متدخلة مع اللون الذهبي وإيي معاها بدي يده طويله وفوقه نفس الشال لونه ذهبي فيه خطوط شك بسيطة على الحواف. كانت جدا راقية وحلوة في اللبس المهم خلصت سبوح وتلبست قعدت أمشط شعري بطريقة عشوائية لين ماصار فيه حركة عجبتني وثبتها ومن بعدها حطيت لي مكياج خفيف، فديته طار فيني يوم شافني جذي

مبارك: لا ما تنزلين تحت جي
أنا: ليـــــــش؟؟ عيل أنا ليش متعدله؟؟
مبارك: مايصر لي أنا؟؟؟
أنا: أمبله بس بعد مايصير طول اليوم خالو ماشافتنا شبتقول عني؟؟ ييت ورقديت عيالها عنها؟ مايصير بعد
مبارك: أففف أنزين أحين عندها حريم تحت لاتنزلين
أنا: مبارك شفيك؟؟ تراها تبي تخلي الحريم تشوف مرت ولدها ولا تبي الناس تقول أنها يات ويودت والولد عن أمه وحبسته في حجرته؟!!
مبارك: والله يقولون إللي يقولونه ماهموني أنا إللي يهمني أنتي وبس، والباقي ماهموني
أنا: معلي بس بقعد شوي وباستأذن منهم أوكي
مبارك:أوكي لحظة
أنا: شنو؟
مبارك: أندوج شلي معاج ها التلفون باتصل بج عسب تصعدين أنتي ونوروة فوق أنزين؟!!
أنا: إنشالله يلا فديتك مع السلامة
مبارك: الله يسلمج من كل شر

طلعت عنه وشفت نورة نازلة من على الدري بتروح وين ما الحريم قاعدين قلت لها تنتظرني ودخلنا ويا بعض والحريم ما وقفوا كلام عني ومانزلت عينهم من علي، حتى خالوا عفرا تضايقت من نظراتهم لي فعطتني نظرة إني أقوم وشوي إلا مبارك متصل عشان أطلع من عندهم وناديت نورة معاي

نورة: أففففففففف زين أنج أنقذتيني منهم شفتي كيف يطالعونج
أنا:ههههههههههه متخرعين أول مرة يشوفون مره؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
نورة:ههههههههههه هيه وأنتي الصاجه عمرهم ماشافو وحده حلوة شراتج
أنا: فديتج والله عيونج الأحلى
نورة: شو ها إلا تلفون؟ متى خذتيه؟
أنا: لا مبارك عطاني إياه عشان يتصل فيني، أطلع من عند الحريم وأطلعج معاي
نورة: فديته أخوي ولا يحب قعدات الحريم هاذي كان يناديني عشان أطلع من عندهم
أنا: أحسن والله تبين الصراحة يخرعون الواحد
نورة:ههههههههههه هيه والله يزيغون، أنزين ماقلتي لي ليش يبانا مبارك إثنيناتنا؟؟
أنا: والله علمي علمج بس قالي تعالوا لي فوق عقب ماتطلعون
نورة: يلا مشينا

وركبنا فوق كان قاعد على الكراسي متلبس ينتظرنا دخلنا وأحنا نضحك ألتفت علينا

مبارك: إنشالله دوم هالضحكة وأحين يلا يلبسوا عبيكم بنطلع
أنا: مبارك وين بتروح هالحزة
مبارك: أنتي مايخص نوير خفي إيدج لا أمشي عنج
نورة: إنشالله

وراحت نورة تلبس

أنا: ليش وين بتودينا؟؟
مبارك: أولاً باخذ لج هدمتين لأنج بتطولين لأن مو معقولة آخذج سالمة من بيتكم وأردج حالتج حالة تتعافين عقب أردج لهم

أنا ضحكت عليه ورد كمل

مبارك: وثانياً وأخيراً أنا واعد نورة إذا الله كتب و ييتي معانا باطلعكم وهذاني باوفي بالوعد وبس
أنا: أها أوكي عيل دقايق وأنا جاهزة

وطلعنا مع بعض تنقى لي تقريباً ست بدلات عبارة تنانير وبلوزات وجلابيتين راقيات ونورة بعد تشرت لها معاي جمن بدلة، ماحبت تاخذ زيادة على قولة مبارك تستحي يأونه البنت رقيقة ماتبي تخم المحلات هههههههههههه

مبارك: شوفي لا تقولين عقب مبارك ودني الله يخليك ماعندي ثياب
أنا: مبارك حرام عليك لاتفشلها كيفها يمكن مستحية مني
نورة: لا والله ليش؟!
مبارك: أقولج ها ماتستحي من حد أونه منج الحينه يعني بتستحي؟!!
نورة: هيه ليش أستحي منها؟ عادي لولوة فديتها بس ماعيبني شي في هالمكان
مبارك: بس كيفج أنا مكان ثاني مابا سير
نورة: أنزين أنا مو عايبني شي خلاص
مبارك:أحسن والله خففتي عليه أنا طالع معاكم مو خايف من مصاريف لولوة كثرج أنتي إللي يقول أنتي حرمتي مو هي فديتها، ها شوفي كمن بدله خذت وياريت هي إللي ماخذه أنا إللي خذيتهم لها
نورة: والله أنت وحرمتك حرين في بعض مافي شي إيي بالغصب
أنا:هههههههههههههه مبارك شفيك عليها؟!! بس خلاص
مبارك: يلا أنزين

وتمشينا شوي وكانت الساعة 7.55 قعدنا على طاولة وطلب لنا مبارك عشى من واحد من المطاعم وأنا أهمس في أذنه

أنا:مبارك مافي جسميز؟؟؟
مبارك:هههههههههه لولوة أي جسميز ها إللي هني؟؟ تتحسبين روحج في البحرين؟؟!!!
أنا:أففففففففف ماعرف شنو أطلب وبعدين أنا مايعجبني شي
مبارك: لا تتأففين أنا بطلب لج معاي وجبة إنما إيه صدقيني بتعجبج
أنا: أنزين
نورة: مبارك أنا أبا من مكدونالدز
مبارك:إنشالله

طلب حق نورة إللي تبيه وأنا وهو نفس الطلب كان عبارة عن رز ونودلز مع خضرة وقطع دجاج صغيرة ومعاه إيي سوس عجيبة، بس أنا قلت له يطلب صحن واحد حجم كبير بيني وبينه، أول شي رفض عقب قلت له خلاص مب لازم أنا مابي أكل فطلب الصحن الكبير لأن يدري بي أسويها وما أتعشى.
مشينا من بعد ماتعشينا ، وصلنا البيت على الساعة عشر و عشر وأنا تعبانه ومبارك أزيد مني ونورة نفس الحال سلمنا ورحت سلمت على عمي إللي أستانس بشوفتي قام يهلي ويرحب بي تمينا شوية وعقب ركبنا فوق بنروح نرقد.
كلاً دخل حجرته مبارك دخل قبلي على ما أروح عند نورة أخذ من عندها أكياسي، وبعدها دخلت الحجرة حصلته يبدل ثيابه عشان يرقد وأشتغلت اللعانة

أنا: مباااااااارراااااااك أوقف أوووقف

وتم ثابت مكانه نص جلابيته عليه ونصها ليحين مانزل وهو متخرع مايدري شصاير، على طول أنا ركضت قطيت عباتي وشيلتي على الكرسي إللي في غرفة النوم ولميته من وراه حطيت راسي على ظهره

أنا:وحشتـــــنــــــــــي

مبارك طالعني بطرف عينه لأني كنت لامته بقوة فمب قادر يفتر عدل علي

مبارك:ههههههههههههههههه والله أنج مب صاحية يايه تصرخين مبارك وأوقف عسب بس إني وحشتج؟؟

فجيت عنه ورحت صوب ويهه جابلته

أنا:بل فشلتني!
مبارك:هههههههههههههههههه ليش أفشلج؟؟! أنا بعد أحبج ووحشتيني موووووووت
أنا: أحلف
مبارك:والله
أنا: بس أنت مب واحشني، هاذوه أنت مجابلني ههههههههههه

وشردت عنه بادش الحمام وركضه دخلت وصكيت الباب

مبارك:لولو بطلي الباب أقولج
أنا: مابي، أنت شتبي؟؟ يعني الواحد مايدش الحمام في هالبيت إلا لازم تظهرونه منه؟؟
مبارك:مايدش الحمام ها؟؟ تظهرونه منه ها؟؟ أوكي أوكي يا لولوة طلعي بس أنتي
أنا: ههههههههههههههه لا عيل بارقد هني!
مبارك: أنزين خلاص طلعي جان تقولين أنج لولوة بنت أمج وأبوج راويني شلون بطلعين
أنا: يعني شلون باطلع بابطل الباب بيدي وباطلع بريلي هههههههههه
مبارك: خلاص عيل أترياج

وعلى ما أتسبح وألبس ثيابي قلت أكيداً رقد وخاصة أنه تعبان مارقد عدل اليوم اللهم الساعتين إللي رقدهم الظهر، طلعت شفته متلحف وماعطني ظهره لأن على جهته يكون الحمام_الله يعزكم_في قلبي أشوه أنه راقد أنبطحت على السرير وسحبت اللحاف علي، حسيته تحرك بس الحركة خفيفة فما حبيت أبطل عيوني، إلا إللي قابظني يبي يعظ خدي

أنا:يماااااااااااااااااااه هههههههههههههههه يماااااااااااااااه
مبارك:لا أنا ماوحشتج
أنا: لحقيني يماااااااااااااه
مبارك: عاد ماشي هني لا يمه ولا يبه هني في خالو وعمي على قولتج وبعد ليتهم يسمعونج ماحد يسمعج هني لو تصارخين بأعلى صوتج ماحد يسمعج
أنا:هههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه مبارك والله باموت من الضحك باختنق ماعبر أضحك وايد
مبارك:لا والله
أنا:ههههههههههههه ههههههههههههههههه ههههههههههههههه ههههههههههههههه هههههههههههههه هههههههههههههه هههههههههههههههه ههههههههههه ههههههههه
مبارك: أسكتي لا أعضج الحين
أنا:هههههههه هههههههههههههه كح كح كح كح والله >>أخذ نفس>>مبارك ماقدر أي أي ضلوعي توك موديني تعالجني بعد تبي تكسرني مرة ثانية؟؟هههههههههههههههههه ههههههههههههههههه كح كح كح كح كح كح
مبارك: بس سكتي لا تضحكين، سكتي سبالة وحده
أنا: دام إني سبالة و وحده بعد مو عشر ليش خذتني هههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههه كح كح كح ههههههههههههههه
مبارك:لووولوووه باصفعج الحينه
أنا: أنزين هههههههههههه هههههههههههه ههههههههههه هههههه كح كح كح

ودخلت في نوبة سعال قوية عورت صدري وهو راح إييب لي ماي، يلسني على السرير بس الكحة ذبحتني جافة تعور الصدر، شربت شوي ماي هديت

مبارك: أخذي نفس شوي شوي، نفس طويل هيه

وأنا أنفذ إللي يقولي إياه وراحت عني الكحه

أنا: ههههههههههههه قلتلك
مبارك: أنتي أبا أعرف ماتوبين أحين هالكحة ها ياتج من كثر ما تضحكين أنقطع نسمج بعد تضحكين
أنا:هههههههههههه بس شوي
مبارك:ههههههههههههههه ههههههههههههههه والله أنج خبله
أنا: معلي محد يموت في الخبله إلا أنت ههههههههههه
مبارك:ههههههههههههههههه ههههههههههههه مو لأني خبل شراتج شو أسوي؟!! هههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههه هههههههههههههههههههههه
أنا:أنزين بس يلا عاد والله تعبانه أنا وأنت بعد خلنا نرقد
مبارك: يلا حبيبتي تصبحين على خير
أنا: وأنت من أهله

وحطينا راسنا ورقدنا.


الصبح قعدت فتحت عيوني ماشفت أحد أففف تنرفزت ماحب أرقد في بيت أحد وأصحابه إللي أنا راقده عشانهم يقعدون ومايقعدوني أتفشل ولا يطلعون ويخلوني، شبيقولون أهل البيت هاذي ماشافت خير أول؟ مرة ترقد؟!! قمت على طول تغسلت ولبست نزلت لهم كانت الساعة 10.30 وخالو ونورة قاعدين يسولفون رحت حبيت راس خالو وقعدت يمها ويمي نورة بعد قعدوني من بينهم

خالو عفرا: ها أميه عساج مرتاحة؟!
أنا: الحمدالله خالو دامكم حوالي أنا مرتاحة وبألف خير
خالو عفرا: الحمدالله عسى بس ماضايقج مبارك في شي؟
أنا:ههههههههههه لا خالو وعليا مبارك مو مقصر
خالو عفرا: هيه تراه مايحشم مرات أعرفه
أنا: لا وعليا مو مقصر الله يحفظه لنا
نورة: شو تفطرتي؟؟
أنا: لا
خالو عفرا: قومي بنتيه سيري أكلي لج لقمة غادية عظمة قومي فديتج
أنا: إنشالله خالو
نورة: يلا أنا بعد باكل لي شي تراني أنا نزلت قبلج بدقايق
أنا: يلا عيل

ورحنا صوب غرفة الطعام وقعدنا على الطاولة طبعاً أول ماسويت هو إني صبيت لي جاي حليب، وعقب قربت يمي نورة السندويش

أنا: عيل وين مبارك؟؟
نورة: والله مادري بس كأنه طالع يبي يخلص شغله وبيرجع عقب شوي

يتبع ,,
👇👇👇
أحدث أقدم