رواية لأنني خادمة -15



رواية لأنني خادمة - غرام



رواية لأنني خادمة -15


منوة وصوتها بدى يعلى : يعني ما أباهم .. ما أبا اعرف منو هم .. تفهم ؟!!

خالد غيظ : ما ظني ان هذا تصرف وحدة عاقلة . انزين ؟؟

منوة تصيح بقوة : عيل تباني اسير لهم واقول لهم انتوا هلي تعالوا خذوني ؟!

خالد غيظ زيادة : لا خلج عيل عالة ع المجتمع .. ولا ردي خدامة احسن فـ بيوت الاوادم ..

منوة انهارت : شو قصدك يعني ؟؟ تعايرني مثلاً ؟؟ ( بقهر ) ما لومك يا ولد الحسب والنسب ..

خالد ما عرف بشـو يرد عليـها ..

حسها مغيظة من الخـاطر..

دشـت الحجرة وشوي الا وهي ظاهرة بعباتها وشيلتها وشالة شنطتها ..

طالعته باحتقار : خلاص ما عاد لي مكان بين ناس يعايروني ..

ما انتظرته يقول لهـا شي ..

لان ما عاد له أهميــة ..

خالد شكلـه راح ينتهي شـرات سيف ..

مثـل ما دخـل قلبها بسرعـة ..

ظهر بســرعة !!

.
.

من بـعد ما ظهـرت من الفندق ..

ما عرفت وين تسير ..

بس كان هدفها الوحيد انها تلقى مكان يضمـها ويداوي جراحها ..

ركبـت التـاكسي .. وخـالد كان وراه ..

وصلها راعي التاكسي لمكان شبه مهجور ..

في عمارة سكنية متهالكة بعض الشيء ..

كانت هالعمارة عبارة عن شقق سكنية مفروشة رخيصـة للإيجار ..

فانوس ( الناطور) : خلاص يا بنتي مش مشكلة .. اديني 500 درهم في الشهر ..

منوة تنهدت : دخيلك راعني .. انا على قد حالي ..

فانوس : الاه ؟ دانتي عاوزة شقة كاملة وبتتشرطي كمـان ؟

منوة بألم : خلاص مابا شقة كاملة .. عطني ولو غرفة بس ..

فانوس : مش مشكلة .. حديكي غرفة وحدة بـ 150 في الشهر .. بس دي الغرفة صغيرة اوي .. وكمان هيه موجودة بجنب عيلة كبيرة ..

منوة بخوف : لالالا .. شو تباني اعيش بين ناس ما اعرفهم يعني ؟

فانوس : يا بنتي مللتيني .. طب ازا مش عايزة اتوكلي على الله ..

منوة بضعف حيلـة : خلاص امري للـه ..

.
.

خـالد تم يلـوم نفسه طول الدرب وهو يلحق التاكسي ع الكلام اللي قاله ..

هو دوم يوم يغيظ ما يحاسب ع رمسته ..

بس منوة صدق كانت ترفع الضغط والسكر ..

بعد ما اندل مكانها .. مشى بهدوء من غير ما تحس به ..

وما كان هامنه يعرف هي فـ أي غرفة ساكنة ..

كثر ما كان هامنه يكتشف .. منو هم هـل منوة !!

.
.

فـ بيـت بو فايز .

بو فايز باستغراب : انا اتصلت بك ؟ متى ؟

خالد بتوتر : بو فايز دخيلك لا تحرق اعصابي ..

بو فايز : ياخي بشو تباني احلف لك ان ما عندي رقمك ؟؟

خالد يفكر : هيه صح .. انا يوم قلت لك عطني رقمك ما طعت .. ولا انا عطيتك رقمي ..

بو فايز : جفت ؟؟

خالد بحيرة : عيل منو ؟

بو فايز : وانا شدراني ؟؟

شوي .. الا وتلفون خالد يرن ..

خالد لاحظ رقم غريب ثاني : الـو ..

الريال : هههههههه شرات ما توقعت .. وصلــت يعني لبيـت بوفايز ها ؟

خالد بصدمة : منو انته ؟

الريال : عمك وتاج راسك ههههه .. خبرني .. بعدك مصر تعرف منو منوة ؟

خالد بقهر : وانته اشحقه تتلاعب باعصابي ؟

الريال : الا قول انته اشحقه راز ويهك فـ سالفة منووه الخايسة ؟

خالد غيظ : الخايس هو انته يا عديم الأخلاق ..

الريال : والله حالة .. يهالو ولسانهم اطول عنهم ..

خالد : لو انته ريال جان واجهتني .. يا الجبان ..

الريال : هه .. انا مب جبان .. والدليل اني يالس ارمسك وانا مجابلنك ..

صد خالد على بوفايز بصدمة ..

بس ما كـان يرمس بالتلفون !

الريـال : فج الدريشـة وبتجوفني ..

ركض خالد صوب الدريشة ..

وجاف واحد عند كابينه التلفون العمومي يأشر له وكأنه يقوله ( باي باي )

خالد غيظ : يا حقيييييير ..

الريال : هههههههههههههه

وسكر الخط فـ ويهه ..

ظهر خالد من بيت بو فايز وعلى طول ركض صوب الكابينة ..

بس شرات ما توقــع ..

محـــد !

رن تلفونه مرة ثانية ..

اتلفت خالد حوله يدور كابينه ثانية ..

خالد بغيظ : يا حقيــــــــر !

الريال : هالمرة انا في الكابينة اللي ورا بيته هههههههه ..

ورد خالد يركض لورا بيت بو فايز ..

ونفس الشـي ما حصلـه ..

وتواصلـت الاتصالات اللي يننت خـالد !

.
.

اما بالنسـبة لمـنوة ..

اللي الأقدار صبتها انها تعيش في جناح عايلة كاملة غرفهم مفتوحة على بعض ..

وهي من بينـهم .. مجرد متطفلة !

اللي فاجـأها انهم مواطنين .. بس شو اللي سكنهم هنيه ؟!!

شو اللي حدهم يودرون البيوت الزينة وايون هني ؟؟

دخلت حجرتها ونست تقفل البـاب ..

وبالغلط شيلتها طاحت وهي ترتب شنطتها ..

دخـل شاب طول وعرض فجأة بدون ما يدق الباب ..

الولـد يطالعها بتمعن : مرحبـا .. حيا الله من يانا .. وياج عبيد ..

منوة لبست شيلتها بسرعة وبخوف : شو تبا ياي هني ؟

عبيد : افا عليج ترانا جيران الحين ..

منوة : هذا ما يعني انك تدخل الحجرة بليا احم ولا دستور ..

عبيد : ههههههه .. سوري ..

منوة بغيظ : وقـح ..

عبيد : ههههه مقبولة منج يا وقحـة ..

منوة غيظت زيادة : وقحة يوم فكرت أكلمك يا غبي .. اذلف عن ويهي لا بارك الله فيك ..

عبيد رفع حاجب واحد : على فكرة تراني شرطي .. كلامج هذا يوديج فـ ستين داااهية ..

منوة تنهدت وحاولت تاخذه باللين : انزين شو تبا ؟

عبيـد : ممم ندردش بس .. انا شرطي وانتي شو ؟؟

منوة عقدت حواجبها : انا ما اشتغل !

عبيد : وعندج جنسية ..

منوة ارتبكت : اكيد .. ليش هالسؤال ؟

عبيد : لاني انا بس حامل الجواز .. واتريى الجنسية .. عيل دام عندج جنسية شو يابج هنيه ؟

منوة ارتبكت بوضوح : نـعم ؟!




/

\
/

\

يتبع //

الجزء الثاني عشر // الفصل الثاني


منوة ارتبكت بوضوح : نـعم ؟!

عبيد باستغراب : بلاج ؟

منوة تداركت نفسها : ماله داعي اقولك شي عني ..

عبيد : ليش ؟

منوة : لاني لا اعرفك ولا تعرفني عسب اشرح لك شي عن ماضي عشته ..

عبيد باستنكار : ما توقعه ماضي مشرف !!

منوة غيظت : لو يكون أخيس ماضي فهالدنيا .. انته ما يخصك فاهم ؟!

عبيـد وهو ظاهر : بسيطة على رااااااحتج .. انا كنت ياي أساعدج بس .. بس شكلج ما تبين ..

منوة : الله وياك ..

تنهدت منوة .. وقفلت باب الحجرة البالية ..

كانت أشبه ببيت فتحية .. بس الفرق ان هاي بليا صراصير وفيران ! ..

ما وحى لها تنسدح ع الشبرية ..

الا ودق الباب يعلى ويعلى ..

منوة فجت الباب بضيج : نعم ؟

الحـرمة : وه وه وه .. سلااااامن عليج .. انا يارتج ام عبيد ..

منوة بقلق وهي تسمع اسم عبيد : هلا فـيج الغـالية ..

ام عبيد دشت بليا اذن : ها ناويه تسكنين على طول هني ؟

منوة : مادري .. حسب امكانياتي ..

ام عبيد بفضول : تشتغلين ؟

منوة : مع وقف التنفيذ !! ..

ام عبيد ما فهمت بس اونها عاد : هييييه يمدحون هالشغلة .. شو الاخت بدون ؟

منوة طالعتها برعب : وهذا بشو يهمج ؟؟

ام عبيد : وييه انا ما قلت شي ..

دشوا جيش يهال وراهم ثنتين كبار ..

سهـام : اميييه عيسو ضربني ..

ام عبيد شهقت : اللي ما يستحي .. هذا وانتي يايبتله 5 اولاد ؟

سهام : يبا بنية ويا ويهه جان اقوله صدق انك ويه فقر .. جان يضربني ..

ام عبيد : حسبي الله عليه .. الله فوق .. الله بيراويه .. انتي صبري كم يوم وبيي ..

سهام تطالع منوة : انتي اليارة اليديدة ..

منوة : الظاهر جيه !

سهام : انا سهام .. وهاي ( تأشر ع البنت اللي حذالها) مرت اخويه فوز ..

منوة عقدت حواجبها : اهاا ..

سهام تصارخ : عبود ويهد .. حمود النحس قوم عنه ..

ام عبيد : فوز وينه ريلج ؟

فوز بدون نفس : يعني وين مثلاً ؟؟ فـ شغله ..

ام عبيد : الله والشغل !!!

منوة كان باين من ويهها انها ملانة منهم ..

ام عبيد بخبث : عبيد خبرني عنج ووصاني عليج ..

منوة : اها ..

وتمــوا يسـولفـون ..

مع مرور الوقـت ..

تمت فوز مع منـوة ..

فوز : ادريبج مليتي منهم ..!

منوة ارتبكت : مب جيه السالفة . .بس يعني انا تعبانة وجيه ..

فوز بخبث : تدرين ان عبيد حاط عينه عليج ؟

منوة باستغراب : لا والله ؟؟ مسرع ..!!

فوز : الله يخليج هالعايلة ما يصدقون حد يسكن هني عسب يخطبونه ..

منوة باستغراب : معقـولـة ؟!

فوز : لا تستغربين .. عندج انا وحليلي .. من فقر لين أفقر ..

منوة بحنان : الله يساعدج والله .. بس كيف خذتي ولدهم ؟


فوز : قصدج شبيب ؟؟ الله يسلمج شبيب هذا خلاني احبه بجنووون .. نسيت كل ظروفة وتميت افكر فيه .. الين ما تزوجته .. وشوفة عينج .. جني بس حق اليهال .. لا يصرف علي ولا شي ..

منوة : هو العود ؟

فوز : لا اصغر عن عبيد بسنة ..

منوة بفضول : وعبيد شحقه ما عرس ؟

فوز : اه .. مالت . يتحسب عمره شي .. اونه ما ياخذ أي وحدة ..

منوة : اونه عاد .. ومنو هاي اللي بترضى فيه ؟!

فوز : لا بويه لا تقولين انج ما بتوافقين ياخذج ؟؟

منوة : اكيد ما بوافق .. حشى خلصوا الرياييل !

فوز : ههههههههه وحليله زوين ..

منوة : خلي الشكل .. انتي جوفي وضعه .. اخلاقه .. ليكون يباني اعيش هني ؟؟

فوز : ههههه وانتي الصاااجة .. هذا ما يودر امه ! ..

منوة : عيل خله يودرني ف حالي .. ما يخصني فيه ...

فوز بفضـول : حبيتي قبل ؟

منوة تفكر : مرتيـن ..

فوز : يعني ناس راهين ؟؟

منوة : مممم الاول كان وضعه زيين .. بس بعد ما حبيته وكل شي .. اكتشتفت انه مالج ..

فوز : يعني ما كان يحبج ؟

منوة : ما عرف والله ..بس هو اللي بدى وطرش لي رسالة انه يحبني .. وحرك مشاعري بها .. تصدقين شكله كان يلعب .. عسب جيه نسيت بسرعة ..

فوز : والثاني ؟

منوة تنهدت : هذا اللي حبه قطع أوصالي وخلاني أعيش الحلم معاه .. كان متمسك فيه لدرجة الجنون .. وبدل أحوالي .. وما أنكر انه هو اللي بدى حبه لي ..

فوز سرحت : عنده فلوس ؟

منوة : هو تاجر من تجار هالبلاد .. ما شا الله عليه عايش العز كله ..

فوز سرحت : دام هالكثر تحبينه ؟ ليش افترقتوا ؟

منو تأثرت : لسبب معين .. اليـوم نحن افترقنـا ..

فوز : يا حراااام .. وانتي وين هلج عنج ؟

منوة بألم : هلي ؟ هـه .. هلي بعاااد عني .. عايشين عالمهم الخـاص ..

فوز : ما تجوفينهم يعنـي ؟

منوة بتهرب : بين فترة وفترة ..

فوز : انا هلي تبروا مني ..

منوة : افا .. ليييش ؟!

فوز : لاني تزوجت شبيب غصب عنهم ..

منوة : وما فكروا يزورونج ؟!

فوز : ابداً .. اوني طمست شرف عايلتي بهالزواج ..

منوة : وانتي شو رايج؟

فوز : انا فعلاً طمسته من خذت شبيب .. هالعائلة سمعتها فـ الحضيض !

منوة بخوف : ليش ؟

فوز : الأبو مسجون بقضية قتل من 20 سنـة .. والام طلابة عند بيوت الاوادم .. والبنت متزوجة مدمن مخدرات .. وريلي انا سكير بالدرجة الاولى .. شو تبين اكثر عن جيه ؟!

منوة : لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم !

فوز : نصيحة مني .. لا تصدقين رمستهم عن عمارهم .. لانهم جذابين ..

منوة : انزين وشو تفسرين كون عبيد شرطي ؟!

فوز : طموح أمه .. اونه عسب يظهّر ابوه من السجن .. جوفي التخلف !

منوة : هه .. الله يســتر !

.
.

ومــــع مـــرور الأيــــام ..

.

.

عند خـالد ..

ام خالد بغيظ : منو هاي اللي متزوجنها ها ؟ ارمس ارمس ..

خالد بصدمة : الحين انا متزوج ؟ شعنه ؟

ام خالد : عيل ظهراتك نصايف الليل شو تعني ؟

خالد غيظ : وانتوا كله تفكرون بشي هب زيين ؟؟!!

عذبة تصيح : وشو تفسر شردتك من أيام عرسي .. حشى ولا جني عروس ..

خالد بتأنيب ضمير : والله يالغالية نسيت انه في أيام حق العرس ..

ام خالد : سير الحين وفز واعتذر لحميد .. مسكين وايد شال فـ خاطره ..

خالد : ان شااااا الله .. الحين بتهديني اسير ارقد ولا شو ؟

ام خالد : مب قبل ما تقولي بلاه ويهك وارم ؟

خالد يتفحص ويهه بعد ما صد لمراية وراه : وين .. مافي شي !

ام خالد : أي ما فيه شي ؟؟ جوف كيف هالات عيونك سودة ..

خالد : اوووه يا امي .. الحين الا تدوريلي العلة يعني ؟

ام خالد : مب هادنتك انا الين ما تنطق ..

خالد غيظ : شو انطق ؟ شو اقول ؟

ام خالد : ليش ما خطبت روضة لين الحين ؟

عذبـة بوضوح : اميه هب غايته الحين ..

ام خالد : الا غايته .. شو انته حاط فـ بالك وحدة ثانية ؟

خالد تنرفز : امييييه شلي رويض من بالج ماباااها ..

ام خالد : انزين شحقه ؟؟!!

خالد : تفكيرها ما يوازي تفكيري .. شكلها مب عايبني ..

عذبة : اميه الا الزواج .. لا تخلينه ياخذها غصب ..

ام خالد : كلـه ولا روضة تسمعون ؟؟ هاي شيخة البنات ..وغصب عنك بنسير باجر نخطبها لك ..

توه يا خـالد بيـرد على امـه .. الا وموبايله يرن ..

طالع الرقم واللي كان غريب ورد بسرعة : الووو ..

الريال : وينك يا دلوعة ماما ؟ تعال خذ مرضعتك ههههههههههه ..

خالد غيظ : يا حقيييييييير .. يا جليل الحيااا .. يا ... يا ... يا ....

ظهـر خـالدعنهم وهو يشتم ويتوعـد ع التلفون ..

وســط صـراخ امـه ..

وصــدمة اخـتـه !!

/

\
/

\

نهاية الجزء الثاني عشر ...


الجزء الثالث عشر // الفصل الأول



توه يا خـالد بيـرد على امـه .. الا وموبايله يرن ..

طالع الرقم واللي كان غريب ورد بسرعة : الووو ..

الريال : وينك يا دلوعة ماما ؟ تعال خذ مرضعتك ههههههههههه ..

خالد غيظ : يا حقيييييييير .. يا جليل الحيااا .. يا ... يا ... يا ....

ظهـر خـالدعنهم وهو يشتم ويتوعـد ع التلفون ..

وســط صـراخ امـه ..

وصــدمة اخـتـه !!

ام خـــالد تزاعج : خالد .. خاااالد .. ( تطالع عذبة) جفتي ؟؟ يوم اقولكم ان ولدي فيه شي محد يصدقني ..

عذبة وهي تصيح : عين وما صلت على النبي .. عين وما صلت على النبي ..

.

.


بالنسبة لخـالد ..

يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم