رواية يالبى قلبك -16


رواية يالبى قلبك - غرام

رواية يالبى قلبك -16

عبدالله: فديت الضحكه وصاحبتها ...أنا اخليج الحين بس بينا اتصال اوكي
ندى في قلبها من وين له رقمي : اوكي
عبدالله وكانه يقرأ افكارها : خذت رقمج من سلمان ورقمي نهايته 33 عاد ردي لا تطنشين ههههه
ندى : ابتسامه على وجهها ان شاء الله
عبدالله : يالله انا بطلع تامرين بشي
ندى : مشكور مابي الا سلامتك
عبدالله : الله يسلمج
ابتسم لها وطلع وهو فرحااااان ان واخيرا حبيبة قلبه صارت له هو وبس ..

تعشو الجماعه وعينو خير وكلن توكل لبيته طبعا بعد الفله والرقص الي صار مع البنات وطبعا ما خلو ندى في حالها حتى هي خلوها ترقص طبعا بعد ما طلعو الغرب وبقو بس الاهل ..

العنود وهي في غرفتها الساعه ثنتين بعد ما سبحت وصلت الوتر كالعاده خذت جوالها
العنود: الله الله حشى يافيصل كل هذا مس كول ورسايل وقامت تضحك
الا يدق ورفعت وهي تضحك
فيصل : شفيج تضحكين
العنود: عليك
فيصل : ليش ان شاء لله انا شمسوي
العنود: على هالاتصلات والرسايل الي راسلها
فيصل : شفتي الرسايل
العنود: لا ما بعد بس شفت العدد
فيصل : وحظرتج وينج ما تردين
العنود: الحين أنا مو قايلتلك ان اليوم ملكة بنت عمي ..
فيصل : يووووووو صح نسيت بس ولو عاد عشرين مس كول وما تردين
العنود ترجع تضحك : والله انك رهيب على العشرين مس كول
فيصل : والله شسوي اشتقتلج
العنود : ههههههههههه تشتاقلك العافيه بس تعرف الكل متجمع ووناسه وهبال ورقص والله ولا ادري وين حطيت الجوال ..
قعدو يسولفون ...
ندى حطت راسها على السرير وهي تفكر بالي سوته اليوم وبعبدالله الي ابدا ما توقعته كذا .. بس اهي الى الان كانت خايفه من موقف ابوها الي الى الان ما شافته ...



جاء الجمعه وكالعاده الجمعه في بيت الجد فهد ومرت الامور عاديه ولا تخلى من الهبال والوناسه
جا السبت الي هو اول ايام الاسبوع وكلن ماله خلق وخاصه بعد هالويكند الحلوووو
يوم الاثنين هو موعد سفر عبد اللطيف والكل كان متضايق وزعلااان وخاااااصه الجده فوزيه جا عبد اللطيف وسلم على جدته واهل البيت كللهم دلال بس الي كانت تراقبه من بعيييد وكانت العبره بتخنقها بس ما بينت شي ... راح للمطار ومعاه سلمان والهنوف بعد الحنه والزنه راحت معهم وصلو المطار وهم قاعين ينتظرون الا العنود تدق على الهنوف
الهنوف وبصوت كله حزن : الو
العنود: اهلين دبه شفييج ؟؟
الهنوف: ولا شي بس متضايقه شوي
العنود: عشان لطووف
الهنوف : أي تقريبا
العنود: هو اول مره يسافر
الهنوف : لا بس ..
العنود: خلاص ان شاء الله في الاجازه يجي
الهنوف : والله ما اتوقع
العنود : انزين عطيني اسلم عليه انا ما ودعته
الهنوف : اوكي .. عبد اللطيف ومدت الجوال له
عبد اللطيف : منو
الهنوف: العنود تبي تسلم عليك
عبد اللطيف خذ الجوال وهو مبتسم : هلا والله
العنود: هلا بك ياولد العم
عبد اللطيف : ههههه شخبارج
العنود: الحمد لله بخير وعافيه انت شخبارك مستانس بتروح للندن
عبد اللطيف : احد يترك ويفارق أهله ويستانس
العنود: ههههه أي والله بس معليه يلا كلها كم سنه وترجع لنا ان شاء الله
عبد االطيف : ان شاءالله
العنود: طولت عليك ادري معليه لازم اسولف
عبد اللطيف : بالعكس كلن اكلمه متضايق الا انتي والله وسعتي صدري
العنود استحت : هههه مشكور اوكي خلاص تروح وترجع لنا بالسلامه ان شاء الله وهالله هالله بالدراسه
عبد اللطيف: ان شاء الله يسلمج وانتي بعد ترى السنه اخر سنه هاه بيضي الوجه
العنود: افا عليك وانا العنود بعدين وجهك ابيض تبيني ابيضه اكثر شبتصير ولا ورقه
عبداللطيف:ههههههه هههههه فديييتج شكلي بجي اخذج تونسشيني في لندن
العنود: ههههههه
عبد اللطيف : اوكي يالغاليه ما اطول عليج انتبهي لنفسج
العنود: وانت بعد يلا مع السلامه
عبد اللطيف مع السلامه
سكرت العنود واعنو ان الطياره شوي وبتقلع قام عبد اللطيف وسلم على سلمان والهنوف وراح لطيارته
وهم رجعوا الى ادراجهم ...
دخلت دلال غرفتها وانسدحت على السرير : والله بتكون لك وحشه يا عبد اللطيف وتذكرت الموقف الي صار لها ليلة العيد وابتسمت انا الحين ليش افكر فيييه ... خذت الب توب وفتحته وقعدت عليه ..
قربت ملكة منى الي كانت يوم الخميس الجاي
جا الخميس والكل مرتبش ومستانس والحمد لله مرت الملكه على خير وكل شي تم ..



لماذا حبييتي يصدر منكي كل هذا الإيلام؟
فأنا أسهر الليل كله والباقي نيام..
وأنتي بعد لم تتواضعي او تلقي على قلبي السلام؟
لكن لازلتي أنتي البداية وانتي مسك الختام
فإلى قلبكي المفعم بالحب ألف سلام


كانت هاذي الرساله من عبد الله الى ندى الي كانت تتميز بغرورها حتى مع عبد الله كانت تسولف وتضحك معاه بس في كلامها نبرة غرور عبدالله ماكا يتضايق كثير لانه عارف ان الشي الي يميز ندى هو غرورها .. بس كان مصر انه يكسب قلب ندى بشتى الوسائل ...


كانت الايام تمر على الكل طبيعيه باستثناء ندى ومنى الي كانو يجهزون للعرس وحتى البنات كل وحده منشغله تطلع لها موديل حق العرسين ..
اليوم الاربعاء وكانت سهى والعنود والهنوف متفقين يجون للعنود .. طبعا هم مب غريبات فالعنود ما تكلفت وكانت جدا طبيعيه الهنوف بنت عمها وسهى صديقتها الغاليه الي تمون عليها
العنود قمت على الساعه خمسه تقريبا وصلت العصر وخذت لها دش وقامت تتجهز حق صديقاتها
فتحت الدولاب وكالعاده لازم تقعد سنه تشوف وش تلبس وما ودها تكشخ لان الي بيجون مو غرب دق جوالها
العنود: هلا
الهنوف : اهلين صحيتي من النوم
العنود: أي قاعده اطلع شبلبس
الهنوف : لا تكشخين
العنود لا توصين حريص وانتي متى بتجين
الهنوف : بعد شوي بتقطني ندى ويتروح هي ومنى وخالتي خلود السوق
العنود: اوكي لا تتأخرين
الهنوف : اوكي متى بتجي سهى
العنود : قالت لي بعد المغرب
الهنوف : تعالي يدري فيصلوو انها بتجي عندج
العنود: والله ما ادري بس انا ما قلت له .. بعدين ويعني اذا درى
الهنوف: لا بس أسال اوكي اخليج يلا سلااام
العنود : سلاااام
قامت العنود ولبست لها برمودا جنز وبلوزه كات فيها ابه لونها أصفر وفوقه شيفون مموج بالون هاديه (أبيض اصفر وبرتقالي ) كان زي البلوزه والاكمام مفتوحه يعني ذراعها يكون باين وواسع ويون عند الخصر ماسك ..<<ان شاء الله فهمتو وصفي شعرها رفعته وحطت فيه عود يحنتوي على اللون البرتقالي والاصفر وفيه لمعه وكانت خصل من شعرها طايحه ..لبست اكسسوارات خفيفه وحطت كحل ازرق وملمع للشفايف ولبست نعال اصبع حق البيت تعرفونها الي دوم نلبسها الي تكون زي الاسفنج من تحت
نزلت العنود وراحت تسوي الدب( الخلطه حق البطاطس ) وتجهز البيبسي والخرابيط الي بيقعدون عليها وهي في المطبخ الا تدخل عليها الهنوف
الهنوف : الله الله هذا الي ماراح تكشخ
العنود : بسم الله خرعتيني سلمي اول
الهنوف : السلام عليكم
العنود: بعد وشو ... الله عاد انتي الي مقصره
الهنوف: قومي زييين انا لابسه سبورت عادي
العنود: ادري اصلا انتي كل شي تلبسينه تحلينه والله ما الوم روميو فيج ..
الهنوف : اقول استحي على وجهج
العنود:ههههههه ما اقدر على المستحيه
الهنوف جاتها من وراها ونغزتها من خصرها : بيجي يوم وارتكب فيج جريمه
العنود: اااااااااااي وجع اصلا ما تقدرين
الهنوف : وليش ما اقدر
العنود: لانج تحبيني
الهنوف : في هاذي صدقتي
العنود: انزين لو سمحتي شيلي الصينيه وسبقيني للمجلس
الهنوف : اوكي
راحو المجلس شوي وجات سهى وقعدو يسولفون
ريم: السلاااااااااام
الكل: وعليكم السلام
وسلمت على البنات
العنود: تو الناس
ريم: عاد امون معليه سهى لبسي عادي تراج صرتي منا وفينا
سهى: هههههه عادي شدعوه
ريم: تصدقون ياني شفت موديل يهببببل في النت عجبني وبفصله حق عرس منى ان شاء الله
العنود: وانتي هذا حالتج وانا اقول وينها ما شرفت اثرج خامده على هالنت تدورين في الموديلات الي يشوف يقول انتي العروس
الهنوف : ريمو طلعي من الموديلات ترى حتى انا الى الان مالقيت دوريلي فديتج
ريم: تامرين امر ..
العنود: الهنوف شرايج نسوي زي بعض في عرس منى
الهنوف : والله فكره
سهى: بتلفتون الأنظار
العنود: ونااااسه تعالي سهى شرايج تجين
سهى : باسم ؟؟
العنود: صديقة بنت عم العروس
سهى : حلفي
الهنوف : أي والله صدق قولي لاهلج اذا وافقو تعالي انتي وامج بعد
سهى : لا خير فشله
العنود: عن السخافه
سهى : خلاص يصير خير
وقعدو يسولفون عن الموديلات والخرابيط ...
على الساعه 11 ونص دقت سهى على فيصل عشان يجي ياخذها
فيصل : وحظرتج ليش ما ترجعين بالسواق
سهى: ما تشوف الساعه كم
فيصل : ولي ما رجعتي بدري
سهى : والله القعده مع العنود والهنوف ما تنمل يلا عاد تجي والا اخلي العنود توصلني
فيصل الي ماكان يدري انها عند العنود: انتي عند العنود ؟؟
سهى وهي تبتسم :أي
فيصل : اوكي يلا انا جاي
سكرت سهى وهي تضحك
العنود شفيج
اسهى : يوم قلت له اني عندج قال انا جاي وسكر بدون ما يقول حتى مع السلامه
الهنوف : ههههههههه
العنود: يا حليله سلمي عليه واااجد فديته يذكرني بعمي سلمان

محمد وهو جاي في الطريق الا يتذكر فيصل الله من زمان عنه وياخذ الجوال ويدق عليه ..
فيصل كان واقف يستنى سهى عند الباب ويوم شاف رقم محمد استغرب نزل من السياره
فيصل : هلاااااااا والله بالقاطع
محمد: والله انت القاطع بعد يوم العيد ما سمعنا حشك وينك ما تنشاف
فيصل : والله مو جود بس تعرف جامعه وولاهي بالشغل مع ابوي يالله الحق
محمد: الله يعينك
ومحمد وقف عند باب البيت ونزل من السياره .. وصارو يسمعون أصوات بعض لفو وجيهم وكل واحد قام يضحك على الثاني سكرو الجوالات ولمو بعض
محمد: ههههه شمجيبك وشلون عرفت بيتنا
فيصل : جاي اخذ اختي
محمد: حركات والله وطلعو خواتنا صديقات ههههه يالله اقلط
فيصل : خلها مره ثانيه ان شاء الله
محمد: توصل لباب البيت ولا تدخل لا يافيصل ما يصير
دخل فيصل بعد حنه محمد عن خاطره ومحمد قا لللعنود ان فيصل دخل خل اخته تنتظر
طبعا البنات طارو من الفرحه ان اخوانهم علاقتهم بتصير قويه زيهم .. فيصل ما طول دخل ربع ساعه واستسمح من محمد عشان الوقت متاخر ووعده انه يجيه مره ثانيه ..
الهنوف قعدت شوي عقب طلعت ...



طلعت العنود فوق بدلت ملابسها وراحت قعدت في الصاله الي فوق وجات ريم وقعدت معها
ريم : تدرين العنود امي بكره بتروح البحرين
العنود: متى
ريم : الصباح ... حزري مع مين
العنود: مين ؟؟
ريم : مع منى ندى وخالتي خلود خالتي فاطمه
العنود لفت وجهه : حلفي
ريم : والله .. بس لا تحلمين ما في روحه
العنود: ليش ان شاء الله
ريم: قلت لامي قالت مافي احنا رايحين لشغل مب لعب ووناسه
العنود: أي شغل زيين للسوق بعد في غيره ... تعالي قومي جيبي الموديلات الي طلعتيهم
ريم : انزين
قامت ريم الا يجي محمد
محمد: السلام
العنود: هلا وعليكم السلام
محمد : عطيني الريموت
العنود رمت الريموت له ..الا تجي ريم
العنود: الله الله كل هذا
ريم: أي عاد عسى يعجبج شي .. انا طلعتهم عشان اذا رحنا عند جدي بوريهم البنات والي تبي تختار
العنود: هم قايلين لج
ريم : لا ما قالت لي الا الهنوف بس قلت مره وحده ودانوه بعد موصيتني
العنود: حموود
محمد: نعم
العنود: انا والهنوف بنسوي زي بعض في عرس منى
محمد: ووشو موديلكم
ريم: هههههه حركات تعرف بعد موديلات
محمد: اذا انتي واختج مقابليني شلون ما تبيني اعرف
العنود: هههه احنا قاعدين في كبدك تعاااال دريت ان امي بتروح بكره البحرين
محمد: لا ما دريت مع منو
العنود: مع خالتي خلود وفاطمه وبناتهم
محمد: وي اجل بكره البيت فاضي
ريم: لا تخاف قاعدين على قلبك ماراح نروح
محمد: غريييبه
العنود : انا اقعد بروح بيت جدي شقعدني هنا
محمد: أي العنود شلون بعد
قعدو يسولفون شوي وعقب كلن راح غرفته

رفعه وهي قاعده على سريرها تلعب بجوالها ومعاها بنت عمها جواهر
جواهر : اقول رفعوه لج خلق بكره تروحي للبحر
رفعه : أي احسن من قعدة البيت على الاقل نشوف في الرايحين والجايين
جواهر : هههههههه حلمي انج تتمشين العائله الكريمه كلها بتجي
رفعه : عليهم بالعافيه الله يخلي حمود والا مشعلوو فديتهم
لحظة سكوووت ...
جواهر :تتوقعين سامي يجي
رفعه الي كانت متوقعه : يجي والا ما يجي كيفه ... بعدين كم مره قلت لج هو مب كفو الواحد يحبه واحد صايع مايع ..
جواهر : حرام عليج رفعه لا تقولي كذا
رفعه : الحين هو يدري عنج
جواهر : لا
رفعه : شفتي ...أصلا اهو وين يدري وهو عايش مع هالصيع من وحده لوحده هالي ما يستحي مرتين وانا اشوفه وهو واقف بره يكلمهم سمعته باذني _ وتقلده _ يا بعد قلبي انا اذا ما حبيتج انتي منو احب
جواهر وعيونها مغرقه : كلهم كذا
رفعه : لا مو كلهم
وقعدو ساكتين جواهر تحب سامي جدها وجده اخوان انا شرحت لكم قبل ولو ترجعون للجزء الخامس تعرفون
بس هو صايع وراعي بنات والكل يعرفه وهي بعد تعرف هالشي بس حبته ...
رفعه وهي فاتحه عيونها ومنصدمه : جواااااااااااهر
جواهر : شفيج
رفعه : سلمانووووووووووو
جواهر : مين سلمانوووو بعد
رفعه : هاج اقرأي
خذت جواهر الجوال وقرأت الي مكتوب ( الفضول ذبحني ... اسفه على الي صار وصدقيني ما كنت أدري انج موجوده اااااااااسفه .. على فكره لا تخافين ما فتشت في جوالج هههه ..سلمان..)
جواهر وهي تطالع رفعه : حللللفي
رفعه : شحلف الجوال قدامج .. تصدقين ولا شفتها الا اليوم
جواهر : اما هذا سلمااان رهيييب
رفعه : يقول ما فتشت في جوالج وهو حافظ الرساله في الحافظات
جواهر: عادي شباب لازم هاللقافه ..أو الفضول على قوله ههههههه
رفعه : هههههههه

يوم الخميس ..
العنود قانت الساعه تسع الصباح قامت وقعدت على السرير وتمغطت : ااااااااه .. خل اكلم هنوف خذت الجوال لقت 4 مس كول من فيصل ورساله
وينو حبيبي ...
راح عني ولاجاني اه ياخوفي ينساني
وينو حبيبي..
طال عني غيابو متحمل غذابو اه يامبرد اعصاااااابو
وينو حبيبي ...

العنود: هههههههه أي غياب الله يغربل بليسك كلها يوم
الا يدق ...
العنود: هلااا
فيصل : صباح الفل والياسمين لاحلى ورد
العنود: هههههه صباح النور
فيصل: وينج يالنوامه كل هذا نوم
العنود: حرام عليك أمس ما نمت الا وحده
فيصل : عادي وانا ما نمت الا ثنتين دقيت عليج ما تردين
العنود: والله ما حسيت بعمري قعدت شوي ويا محمد واختي عقب رحت انام
فيصل : يا حليله محمد توه يدري اني اخو سهى
العنود: ومن وين بيعرف
فيصل : أي صح ... تعالي متى قمتي من النوم
العنود: توني حتى السرير ما بعد أقوم منه
فيصل : ياحليلج يالله قومي يالكسلانه وافطري وعيني خييير عقب ادق عليج
العنود : ان شاء الله
فيصل : يلاااا مع السلامه
العنود: سلاااام
قامت العنود ونست تكلم الهنوف دخلت الحمام وخذت لها دش وطلعت لبست عقب دقت على الهنوف بس ما ترد
نزلت تحت راحت للمطبخ وصبت لها كاس حليب وطلعت للصاله فتحت التلفزيون وقعدت تتفرج الا تدق عليها الهنوف
العنود: هلااا دبه
الهنوف : اهلين صباح الخير
العنود: صباح النور وينج ادق عليج ما تردين
الهنوف : خالتي موجوده
العنود : لا راحت مع امج البحرين ليش ما رحتي
الهنوف : اولا امي مارضت وقالت ماله داعي وثانيا يوم عرفت انج مابتروحين قلت خلاص مب لازم
العنود: احم احم ...أقول دقي على البيت
الهنوف : اوكي يلا
سكرت ودقت لها على البيت
العنود: الو
الهنوف : أي هلا .. ليش خليتيني ادق على البيت
العنود: خلاص اذني تطلب الرحمه بعدين البيت صوتج يصير اوضح
الهنوف : شقاعده تسوين
العنود : اطالع تلفزيون ..الله يالهنوف قاعده اطالع البحر من زمان عنه
الهنوف : الله البحر عندنا ولا نروح له واهل الرياض ياعمري ميتين عليه
العنود: شرايج نروح للبحر اليوم
الهنوف : مع منو
العنود: مع جدي وجدتي
الهنوف : تهقين يرضون ترى اليوم خميييس يعني زحمه مووووت
العنود: نقول لهم وش خسرانين
الهنوف : خلاص اوكي
سكرو من بعض ودقت العنود على بيت جدها وقال لجدتها ووافقت وقالت لها بتقول لجدها وبتشوف ...
قامت ريم وقالت لها العنود واستانست ...
الظهر جا عبدالله وابوه عبد العزيز من الشغل وتغدو مع البنات ومحمد على طاولة الطعام
عبد العزيز: والله الطاوله بدون ام عبدالله ما تسوى
العنود: أي والله
محمد: فديتها والله البيت كله مو حلو من دونها
ريم : يالله بعد رايحه تجهز عروسة ولدها _ وتطالع في عبد الله _
عبد الله : ما تقصر جعلها سالمه
الكل : امييين
العنود: يبى ترى بنروح اليوم البحر
محمد: مع منو ؟؟
ريم: قالت يبى مو محمد..
العنود: كلمت أمي فوزيه وقلت لها ووافقت
عبد العزيز: روحو استانسو مدامكم مع جدكم وجدتكم
محمد: عاد اليوم الكورنيش ما ينطاق من الزحمه
العنود: واحنا شدخلنا المهم نستانس
عبد العزيز : روح مع خواتك
العنود: أي والي يعافيك عشان تشوي لنا انت وعمي سلمان بعد جدي ما فيه حيل واحنا كلنا بنات
محمد وهو فاتح عيونه : وشو شايفتني حضرتج طباخ على غفله
العنود: هههههههه امزح بشويش على عيونك لا تطلع
وضحكو عليه كلهم




بعد الغدا طلع عبد العزيز وعبد الله يرتاحون
العنود دقت على بدور واتفقوا على كل شي كل وحده وش تجيب ودقت على الهنوف وقالت لها واتفقو انهم بعد المغرب يروحون ...
العنود قعدت شوي على النت عقب راحت لغرفتها ترتاح شوي ..
العصر قامو يجهزون الاغراض حق طلعة البحر ...
بعد المغرب كلن جاهز ومحمد خذ العنود وريم ومرو على الهنوف ونواف وراحو لبيت جدهم وعقب طلعو للبحر ...
بعد ما لقو مكان زين نزلو ونزلو الاغراض وقعدو وقامو يتقهوون
بعد العشا جا عبدالله وعبد العزيز وفرشو الرجال بساط بعيد شوي عن البنات وصار البنات في بساط والرجل مع الجده فوزيه في بساط ومحمد وسلمان يشوون ..
في نفس المكان بس في جهه ثانيه كانت موجوده رفعه وأهلها ..
رفعه: اقول جواهر شرايج نقوم نتمشى
جواهر : أي حلفي خل تشوفج جدتي وتذبحج
رفعه خذت جوالها ودقت على حمد
حمد: هلا والله
رفعه : اهلييين حمود طلبتك
حمد: هههههه على طول هاه امري
رفعه : ابي اتمشر
حمد: الممشى زحمه وكله شباب
رفعه : ادري عشان كذا دقيت عليك
حمد: وانا شبسوي اطردهم يعني
رفعه : هههه ياليت
حمد: والله لو الممشى حق ابوي ما سويتها
رفعه : انزيم ممكن تجي تتمشى معنا
حمد: انتي ومين
رفعه : جواهر
حمد: واخلي الشباب
رفعه : بس شوي ما نطول
حمد : اوكي يلا
سكرت رفعه وهي مستانسه يلا قومي جواهر قلت لج ما يرد لي طلب ..
جواهر : انزين يلا
مشاعل الي كانت جنبهم : على وين
رفعه : وانتي شدخلج <<رفعه ما تحبها ودوووم خناق معها >>
جواهر : بنروح نتمشى مع حمد
مشاعل : بجي معكم وقامت
أم رفعه : على وين يابنات
رفعه: بنروح نتمشى مع حمد
قامو البنات ورفعه في قلبها تسب مشاعل
قامو يتمشون رفعه وحمد قدام يسولفون ووراهم مشاعل وجواهر يسولفون
الا يجي ولد ويسلم على حمد
حمد: شخبارك
نواف : الحمد لله
حمد: ها جاي مع الاهل
نواف : أي
حمد: سلمان موجود وياكم
رفعه يوم سمعت اسم سلمان : وعنود وبدور جاو
نواف استغرب : أي كلهم جايين
رفعه : وينهم
نواف وهو ياشر على مكانهم : هنااااك
رفعه : انت اخو الهنوف
نواف : أي
رفعه : أي وانا اقول ..فيك شبهه منها .. انزين روح نادها والا نادي العنود وبدور
نواف : طيب
حمد : انتي روحي لهم مب تناديهم
رفعه : يلا انزين
حمد : يلا بعد عشان اسلم على سلماان
دانه وهي تطالع فالي يتمشون الا تلمح حمد ومعاه وحده جنبه وتنغز ريم
دانه : ريمووووووو شوفي هذا حمد
ريم: حلفي وينه
ريم : شوفيه الا جاي لنا ومعه بنت جنبه وثنتين وراه
ريم : أي والله
نواف : يابنات
الهنوف : نعم
نواف : في وحده تبيكم
رفعه : السلام عليكم
العنود: رفعووووو هلا والله وقامت تسلم عليها
قامو البنات وسلمو عليا هي وجواهر ومشاعل
رفعه : جايين بروحكم
العنود : لا مع جدتي بس راحت تتمشى مع ابوي وجدي
جواهر الا وين ندى ومنى
بدور: يلمون عليج في البحرين
جواهر: ياحليلهم العروستين
وقامو البنات يسولفون استثناء مشاعل الي كانت تطالع في سلمان طول الوقت
بدور: هاه مشاعل وين وصلتي ليش ما تسولفين
مشاعل : لا بس قاعد اسمعكم
سلمان الي كان متاكد من وجوود رفعه وكان يحاول يطلعها من البنات وكل شوي يرفع عيونه جهتهم رفعه كانت حاسه فيه وتضحك عليه لان عارفه انه يدورها ..
شوي الا جات فوزيه واول من قام وسلم عليها هي رفعه وقفت رفعه وبان طولها رفع سلمان عيونه وشافها وعرفها من عيونها وصوتها ...
جا حمد والبنات بيقومون بس فوزيه حلفت ما يقومون الا وهم متعشين معاهم والشباب حنو على حمد وقعد تحت اصرارهم بعد العشا الشباب راحو يتمشون


يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم