رواية نيران الحب -16


رواية نيران الحب - غرام

رواية نيران الحب -16

مروج تطالع فيها وبعدين تدزها: أقول امشي امشي . قالت أيــش أحمل

جمانة وهي تبتسم: قلت يمكن ... أشوفك زايده شوي

مروج: من الأكل يا حضي ... المهم كم محاضره عندك ....

جمانة: اليوم 2 بس يمكن تصير 3 بكره

مروج: ليه

جمانة: من الأستاذ الجهنمي حقنا .... خلنا ساكتين

مروج تطالع الساعة: يو بقى عشر دقايق عن المحاضرة

جمانة: اوكيه باي

مروج: جمانة انتظرك مع اخوي و ....

جمانة مقاطعة: لااااااااااااااا (ومشت على طول)

بعد ساعتين خلصت المحاضرة الأولى .... وبدت المحاضرة الثانية وبعد ساعة ونص خلصت

جمانة بتعب: يا ربي مرضني هذا التيشر

مروج: الله يعينك ..... (وتطالع الساعة) يالله نطلع

جمانة: اوكيه بلبس عباتي ....

وطلعوا

مروج: هذا مشعل .... جمانة شوفيه

جمانة: إيه هذا يالله روحي ....

مروج: وأنت ....

جمانة: هذا توه أبوي واصل يا لله باي ....

جمانة صعدت مع أبوها: هاي دادي هاو آر يو ناو

أبو جواد: هاي ماي بيبي .... آم اوكي ...

وكملوا سوالف





في سيارة مشعل


صمت وهدوء .... مروج مستغربه أخوها مومن النوع كذا على الأقل شوي يتكلم ... فضلت ساكته
ووصلها بيت ريلها وراح الشغل

طبعا هذي الفترة انشغل الكل
مشعل في شغله اللي صار ياخذ كل وقته وجمانة في دراستها وطبعا ما عطت روحها مجال تفكر في العريس



بعد شهرين


أبو جواد: ويعني

جمانة: ما ادري

أم جواد: مواقفه

جمانة بسرعة: لا

أبو جواد: يعني رافضه

جمانة: لا

جواد بحيره: يعني

جمانه وقفت بسرعة: .... ما أدري عطوني مهله أفكر .... (ومشت لغرفتها)




(13)


في بيت أبو مشعل



أبو مشعل بحيره:لمتى يعني .... هذا الشهر الثالث حرام .... إيه طيب أهي قالت أي شيء .... من زمان تفكر ... أي .... طيب لا تطولوا أسألها وردوا ما يحتاج مقدمات ولا شيء كفاية الناس صابرين ....
اوكي يالله باي

فيصل: وش السالفة

أبو مشعل: وأنت ما تترك اللقافة

فاضل: لا عن جد يبه من الناس ووش الخرابيط هذي وش السالفة

أحلام: حتى أنا جات لي حره أبي أعرف

أبو مشعل: جمانة

جمانة ... مشعل أول ما سمع الاسم على طول طالع أبوه اللي كان يطالع فيه وقال: صارت ثلاث شهور وجمانة ما عطت رد .... الناس مستعجلين وهي ....

مشعل نزل راسه: يمكن رافضة

أبو مشعل: أتوقع .....

مشعل رفع راسه وفيصل: يمكن تحب واحد فينا (يأشر على الشباب) ومو راضيه تقول

أحلام: مرررره ما تحبك إلا إنت .... اسكت لو سمحت اسكت

فيصل تخصر: لا والله .... الحين أرويك ....

اتصل على جوالها ..... حطاه سبيكر .... وأشر على الكل يسكت

جمانة: هلا فيصل ....

فيصل: يا عمري يا حياتي يا .....

جمانة ابتسمت: أخلص وش داق تبي

فيصل: أفــــــــا .... المهم ليه مو موافقة على أحمد ... ليكون تحبيني ومو قادرة على فراقي

جمانة ضحكت من قلب: أهو في شيء من الصحة .... وكله غلط

فيصل يسايرها في الكلام: يعني تحبي أحد فينا

جمانة: منوا انتوا

فيصل: أنا أو فاضل ..... وفي الاحتياط مشعل

جمانة ضحكت ومشعل عطى فيصل نظره وهي: وليش ما تقول أهو بعين ذاته

الكل انصدم وفيصل: يعني تحبيه .....

جمانة: ............

فيصل: جمانة ...... جمانة

جمانة تمسح دموعها: من قال ..... أصلا أنا .... خايفه .... فيصل .... أنا خايفه .... شوي وأموت .... (وصاحت)

الكل: .................

فيصل: طيب إنت تبيه وإلا لا

جمانة تمسح دموعها: منو هذا اللي أبيه

فيصل: مشعل .... قصدي أحمد

جمانة ضحكت: لا أبيك إنت

فيصل مو مصدق: حلفي .... الحين جاي يا عمري الحين

جمانة فطست ضحك: لا تخاف ما أستقبل عــــــــاشق الغبراء

فيصل: لا تخافي أنا مو عاشق أنا الوصيف

جمانة: حلوه .... حلوه بس لا تعيدها مره ثانيه

فيصل: مشكورة .... المهم عن جد أتكلم ليه ما عطيتي جواب لهم

جمانة بحيرة: الولد .... ما ينعاب .... بس أنا ..... ما ادري ما ادري

أبو مشعل يأشر لولده يقول لها إذا ما تبيه ما احد بيجبرها

فيصل: أقول جمانة

جمانة: هلا ....

فيصل: تتوقعي حبيبك يجي يضحي بالعالم عشانك

جمانة بحالميه: كان ..... كنت لما أطالع فلم قصته كذا أتمنى أنا مكان الأميرة هذي .... بس في الواقع الحياة غير غير عن جد غير

فيصل: طيب .... ولو قلت لك ..... أنا اعرف واحد يموت عليك .... ترفضي المتقدم لك عشانة

الكل منصدم: ..............

جمانة: اسمع يا فيصل لو هو عن صج يحبني .... كيف يسمع إن في واحد متقدم لي ولا يجي يعارض .... هذا أكيد ما يحب .....

فيصل يطالع مشعل المصدوم وقال: بـــــــــس هو قال لي

جمانة: منو .....

فيصل: العــــــــاشق

جمانة بعد مدة صمت: تعرفه ....

فيصل: كل المعرفة ....

جمانة: سلم عليه وقول له حاول مرة أخرى ..... باي .... (وسكرت)






بعد يومين


أبو مشعل: يالله شباب جهزوا

فاضل: وين بنروح .......رحله ؟؟؟؟؟؟؟

أبو مشعل: بنقنع جمانة

مشعل انصدم: وشـــــــــــــو ..... على إيــــــــش

أبو مشعل: على المعرس

مشعل بانفعال: لاااا مـــــــــــــستحيل .... مـــــــــستحيل توافق

أبو مشعل ببروده: لا بتوافق ..... إهي أصلا شبه مقتنعة بيه

مشعل برجى: يبه لا تقنعها ..... تكفى

أبو مشعل قام: لا بقنعها ..... (ومشى غرفته يجهز)

مشعل خلاص راح الأمل: يمه ...... شوفيه .... يذبحني .... حرام

أم مشعل تحضن ولدها وتبكي: ما عليه يمه ما عليه .....






في بيت أبو جواد

أبو جواد: حيا لله أخوي .... تو ما نور البيت

أبو مشعل: منور بأهله ..... المهم وين جمانة

ناصر: هلا عمو ..... في غرفتها ..... أناديها

أبو مشعل: لا أنا بروح لها ..... (وراح لها)





في غرفة جمانة




جلس أبو مشعل يتكلم مع جمانه اللي ترتاح للكلام معاه وترتاح لنصيحته
وتسمع توجيهاته وأفكاره العقلانيه ..........وطلبه الجديد.............

أبو مشعل: وش قلتي

جمانة بحيرة: ما أدري .... بس اللي قلته يعني

أبو مشعل: تــــــــرى ما عليه كــــــــــلام ....

جمانة ابتسمت بخجل: بفكر ....

أبو مشعل: يالله قومي معاي .... خلنا نروح لهم

جمانة: يالله

نزلوا الصالة لقوا الكل موجود

جمانة: سلام ..... (وطالعت مشعل اللي كان يطالع في أبوه بنظرات)

أبو مشعل انتبه لولده: وش فيك ذابح لك عزيز

مشعل انتبه: ها ..... لا لا .... ولا شيء

جمانة ابتسمت

أبو جواد: ها وش قلتي على اللي قاله عمك

جمانة تطالع الكل منحرجه: بفكر

فيصل: حرام عليك 3 شهور ونص وهو ينتظر ما مليتي

جمانة: لا .... اللي يبيني .... يتحمل

أحلام: الله يعينه .... كسر خاطري

الكل ضحك عليها وجمانة طالعت مشعل اللي يطالع فيها: وش فيك تطالع كذا .... ليكون معجب

الكل ضحك ومشعل أنحرج وقال: وليش لا.......

فاضل: ايوه ايوه الله على الحب والرومانسية

ناصر: أي حب .... قول تورط .... احد يحب هذي (يأشر على جمانة)

أم جعفر: أي وأنت الصادق احد يحبها أم لسانين

جمانة صفعت ناصر بالمخدة اللي جنبها: شفت شغلت الراديو

أم جعفر عصبت: أنا الراديو ..... يالمقرفون يالـ ..... (وبدت)

الكل ضحك وجمانة: المشكلة هذي المره بالذات ما بحط دوبي ودوبك .... خلاص أنا (وبفخر تقولها) كبرت

فيصل: أيــــــــــــوه ..... علميها

أم جعفر: فيصلوه ياللي ما تستحي .... (وتقوم تبي تضربه وذاك افلت)

الكل يضحك وفيصل: جمانة .... ساعديني

جمانة قامت: ولا يهمك يا ولد العم ..... (واركض ورى جدتها تلهيها) تعالي صيديني

أبو جواد وهو يضحك: هونوا تعبتوا جدتكم

فيصل وجنبه جمانة: أهي اللي تبي تتعب روحها

مشعل: أقول .... تركوا جدتي أحسن لكم

أم جعفر تسحب مشعل: قوم معاي قوم خلنا نصير حزب ....

الكل: حزب .....( وماتوا ضحك)

مشعل: بس أنا ما ......

أم جعفر: اركض .... بسرعة (أهي تركض وهو مسحوب معاها)

جمانة تروح المطبخ ومشعل عطش وراح وتوه بيشرب: بسم الله ..........
إلا

جمانة: يماااااااه

وطراخ طريخ .... طراخ

(ماعليه الكلمات هذي حلوه بهلمواقف بنظري وأنتوا بكيفكم)

مشعل انصدم وطب الكاس واكسر وراح المخزن: وش ..... يماااااااه(انصرع) .... يو ..... وش صاير ....
جمانة: آآآآآآآآآي .....( تشيل الصفرية من فوق راسها) ..... آآآآآحح ..... (وتبرك على راسها) .....

مشعل ما سك ضحكته: وش صاير

جمانة طالعت فيه: أي تضحك عادي

مشعل ما مسك حاله وفطس ضحك والكل وصل: وش ....

والكل ضحك:ههههههههههههههههههههههه

جمانة توقف بصعوبة: أي .... راسي يعور

فيصل مد يده: تعالي أساعدك

جمانة مسكته وهو سحبها وأول ما جات بتطلع صرخت: يماااااااا

الكل أنصرع وطالعوا إلا الزنان صغير ضايع في المكان

مشعل على طول: آسف ما بقتله هذي المره

جمانة: بليز مشعل .... تكفى

أم جعفر: أحسن تستاهلي

جمانة: ترى الشماتة مو زينه

أم جعفر بتطلع وتتزحلق من الماي وطااااااخ

الكل فطس ضحك عليها

جمانة ميتة ضحك: الشماتة ......

مشعل يساسر جمانة: لو تعرف إن الماي مني .... عيدت

جمانة ضحكت و انحرجت وتباعدت عنه واهو استغرب منها وسكت



في اليوم التالي

جمانة: يبه

أبو جواد في الصالة يقرأ الجريدة: خير

جمانة: أنا .... أنا ..... أنا صغيره

أبو جواد ترك الجريدة: يعني ......

جمانة نزلت راسها وأبوها: مو موافقة

جمانة رفعت راسها وأشرت بالإيجاب

أبو جواد: ليه .... بس إنت كذا كذا بتعرسي ..... وإلا في بالك واحد (غمز لها)

جمانة منحرجة: لاااا ..... بس توني صغيره

أبو جواد ما حب يضغط عليها: خلاص نرد عليهم اليوم ..... والله يسعدك يا بنيتي


(طبعا الخبر انتشر بالعكس )



في بيت أبو مشعل

فاضل شهق: وافقت ..... متى ....

أحلام: يو .... يعني نجهز الفساتين

أبو مشعل: أنا لازم أتأكد ..... ما أصدق

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم