رواية أوراق الماضي -16


رواية أوراق الماضي -16





رواية أوراق الماضي -16


الكل: يضحك

... شفت هديل الي صحت من النوم على ضحكنا الي علي...

موضي: هديل نامي حبيبي

... ردت نامت..

..ونمنا كلنا في هـ الحجرة..

كنت اشرد من مواجهت يزن.. هديل هدت ما تتحرك من الحجره الا وقت الاكل تاكل وترد الحجرة بدون أي نقاش.. حتى الاكل اذا ماترجيتها ماتنزل... راح عنها الخوف بس ظل السكون هو حديثها..

جمانه: ايه والله ماشاءالله عليك انت ماخذه محل وثمن


جوري: لا محل وسدس انا حاسبتها زين


موضي: هذه حجرة ماما انتن روحن حجرتكن


جمانه وجوري: أأأأأسفين والله ماتركناه حررااام لازم تعدل


ام يزن وهي تطنشهن: يمه موضي مالي خاطر عندك


... قلبي وجعني عليها: خلاص يمه بروح له بس هديل


جمانه: حطي ببطنك بطيخه صيفي


جوري: وبعدين لاتنسي ترها تعودت علينا


ام يزن: لاحول ولاقوة الابالله شفيكن شنو تعودت هـ الثانيه يمه البنيه مافيها شي بس هي حزينه ومُصابها هو الي يتحكم فيها


... ناظرت هديل الي كانت نايمه.. تقربت منها وبستها.. وخرجت.. عااادي شنو يعني يزن بروح له وانهي كل شي..


... ما اتوقعت ابد هـ الاستقبال وهـ الترحيب من يزن دمعت عيوني وانا بين احضانه.. اطلقت لنفسي العنان.. بكيت على صدره..


يزن: مواضي حبيبي ليش ليش هجرتيني والله حرام عليك


... حاولت ابعده عني بس هو كان اقوى مني.. ظل ماسكني.. لين هديت.. وخليته يعبر عن شوقه لي.... انا ما اقدر على بعده.. انا احب يزن احس بالامان والحب عنده.. احس بانوثتي عنده.. احس بمشاعره تغزوني وانا بيت احضانه


ابعدته عني وانا ابكي


يزن: شفيك حياتي انا ماصدقة تحسين فيني


تكلمت وانا ابكي: يزن انا جيت اخبرك انه ماننفع نكون لبعض


يزن وهو معصب: هو على كيفك تقريرن هـ الشي


تكلمت وانا اصارخ: ايه عندك مانعن


بس وين اقوه ع يزن ومشاعره ومشاعري وهو بـ هـ الحاله وانا بـ هـ الحاله



... سحبت اللحاف علي وبكيت.. حسيت بيده تلمني..


موضي: ليش اجبرتني على شي انا ما اريده


يزن: هذه حقي الشرعي


موضي: وانا اكرهك


يزن: موضي تصدقين من دخلتي علي وانا احس انك مو موضي الي اخر مره كانت وياي تصدقين احس انك تحسنتي


حطيت يدي على وجهي وظليت ابكي


يزن: موضي حبيبي شفيك انا لو شعرت انك رافضتني صدقيني ما كن قربتك


تكلمت وانا اشهق: يزن طلـــ


... وماحسيت غير بكف على وجهي...


... وقفت عبراتي وظليت اناظر يزن الي ينافخ من القهر...


يزن: سمعيني موضي بظلين على عصمتي لاخر يوم في حياتي وبعدين ما اخذتي بـ الدوره انه المرأه الي تطلب الطلاق من زوجها بدون سبب وجيه ما تشم ريحة الجنه... سكت وعطاني ظهره وتلحف


.... كنت متفاجئه من ردة فعله بس انا بعد لي اسبابي شلون ماعرف اني مغتصبه.. تذكرت اني كنت زوجة زامل قبل لايكون.. بس بسرعه جلست وسحبت اللحاف وهو جلس وهو معصب


تكملت بسرعه قبل يمد يده علي: يزن اسمعني الله يخليك


يزن: شنو اسمع هااا شنو اسمع


موضي: زامل


يزن وهو يصارخ: تبين تطلقين لاجل تردين لـ زامل


حركة راسي بلااا وصرخت لانه يزن ظل يهزني بقوه: ابوي رماني على صاحبه فواز


..وقف ومسك وجهي بين يدينه..


يزن: شلون


..شرحت له كل الي تذكرته...


... ظلينا نناظر بعض فتره طويله دموعنا تنزل بصمت...


... انا ودي لو يحضني لاني بالفعل احس بتضارب داخلي...


... بعد ما شفت سكوته خفت...


يزن بصوت هادي ورنان: لاجل كذا تبين الطلاق


.. حركة راسي بايه..


... تقرب مني وباسني ...


... عرفت انه يرحب فيني بين احضانه... ارتميت عليه وانا ابكي


يزن: حياتي ليش هـ الدموع الحين


موضي: يزن تعرف انت تغار علي من زامل بس صدقني احس انه زامل اخوي والله العظيم ويوم افتقده افتقده كاخ


يزن: اتركي زامل الحين على جنب وجاوبيني متى عرفتي كل هـ الامور


ناظرته ومسكت وجهه بيديني: يوم جاتنا هديل صراخهاا وبكاها ذكرني بحالي وحال ماما


يزن: وينه ابوك الحين


موضي: ما اعرف بس الي اعرفه انه ماما ماتت شلون الله اعلم


يزن: تعرفين موضي احسك ماتحبيني


تكلمت بسرعه: ليش


يزن: كان من تفجر فيك الماضي كان جيتيني وبعدين انا كنت حاس انك استعدت عافيتك ولله الحمد جمانه وجوري كانن ينقلن كل كلمه وكل حركه تسوينها.. وحسيت انك تغيرت


ضميته بقوه: حبيبي احس هديل تعاني نفسي اعرف شوفيها


... وقف يزن بسرعه وما حسيت غير اني طايره ويدور فيني بس رماني على السرير وارتفعت وطحت على السرير


..رمى يزن نفسه جمبي..


يزن: مواضي يالدبه كسرتي ظهري


موضي: انا مو دبه بس انت الي تعباااان


يزن: خخخخخ وبعدين منو ضحك عليك وقال انك مو دبه والله شوفي حالك قدام جمانه وجوري بتعرفين اذا انت دبا ولا رشيقه


موضي: انزين انت ليش شلتني


يزن: خخخخ ذبحتني كلمة حبيبي ونسيت المي وشلتك لعد تعيدينها


موضي: ان شاءالله


يزن: يالخبله امزح وياااك


.. انا للحين اتحسس من كلمة الخبله رديت عليه بسرعه: انت الخبل


ماحسيت غير بضرب بالمخده وانا اضحك وتركني وانسدح وهو يشعر بالم في ظهره


موضي: عمري شفيك


يزن وهو يبتسم: موضي ترى جسمي مايتحمل


ههههههههههه




بعد اسبوعين من الاحداث



ام يزن: يا يمه لازم تاخذين حبوب منع الحمل


موضي: ماما اذا رد علي الصرع وانا حامل وخذيت الحبه بروح للدكتور ينزل الجنين


ام يزن: ليش تتعبين عمرك انت انتظري سنه يعني لين تحسين انك استغنيتي عن حبوب الصرع


موضي: خلاص بروح للدكتور يصرفلي الحبوب


ام يزن: الله يرزقك بالذريه الصالحه


... كنت اضحك عليها ما راح اخذها الحبوب انا حاسه نفسي تمام ليش الدكتور يمنعني هو بكيفه..


جمانه: يالله ننتظر سنه بعد


جوري: اقول جمانه طال ما انت متحمسه كذا راعيني انا اخر العنقود


.. وما حست غير بالخدادات تتحذف عليها..


هديل: مصدقه عمرها الاخت


جمانه: بالقوه


هديل: اصلا العنقود في هـ البيت هو اخر عضو انتمى لـ هالبيت


رفعت يدي مؤيده : انا موفقه


جمانه: وانا بعد


جوري: حررااااام تاخذون حقوقي


جمانه: خلاص هديل اخر العنقود


جوري: جمانه الحين انت تومي اشك بصراحه المفروض تكونين وياي


جمانه: وليش انت ما تكونين وياي


جوري: اااااه ما احبكن خذيتوا مكاني


يتبع,,,
👇👇👇
أحدث أقدم