رواية أوراق الماضي -17 البارت الاخير

رواية أوراق الماضي -17





رواية أوراق الماضي -17


هديل: ههههههههه خلاص تنازلت لك عن الكت كات

... ونطت جوري تظم هديل وتبوسها.. بس استوعبت الي انقال لها وردت جلست عند ماما وهي تسوي عمرها تصيح


الكل: هههههههههههههههههه


يزن من عند الباب: منو من التوم الي صاجتنا


جمانه: هذه جوري


يزن: اشك بصراحه انكن توم


ضحكنا على تعليق يزن.. وقفت هديل وخذلتها زاويه تكون بعيده عن الانظار لاجل يزن يدخل.. جمانه وجوري راحن لها..


ام يزن: يمه يزن تعال


.. دخل يزن وباس راس امه وجلس عندها..


يزن: هااا يمه لان الحديد


قالها وهو يناظرني... فهمت قصده هو الي خبرها عن حكاية حبوب منع الحمل....بس معليه بنشوف منو الي يسمع الكلام...


جمانه وهي تصارخ: صاااار لبان


ام يزن: ههههههه


بعد ثلاث اشهر من الاحداث
.. جلست جمب هديل الي كانت تغزل..
موضي: هديل ابيك في فزعه
هديل: امري
ناظرتها نظرات ترجي: بس اوعديني ما تخبرين احد
هديل: ليش الموضوع خطير لـه الدرجه
حركة راسي بايه: تقدرين تقولين كذا
هديل: اوكي تم لو تطلبين عيوني عطيتك اياها
بست هديل بسرعه وقلت: تسلملي هـ العيون وراعيتها
هديل: موضي تكلمي ترى لعبتي فيني
... جاء وقت الجد.. الحين.. تقربت منه وتكلمت بصوت منخفض رغم انه محد موجود.. البنات بالمدرسه وماما راحت تزور وحده من صديقاتها.. وانا وهديل بروحنا : ممكن يعني تروحين الصديليه وتشترين حمم حممم
هديل: شفيك تتنحنحين
تشجعت: يعني اريد الي يكشف الحمل
.. شهقت هديل وارتفع صوتها: موضي انت حامل ما تاخذين الحبوب ليش حراام عليك
.. حطيت يدي على فمها.: هديل اشفيك فضحتيني
هديل وهي تبعد يدها عني: موضي هـ الموضوع لازم يظهر ما يتخبى كثير
موضي: خلاص الي صار صار
هديل: من متى توقفتي عن الحبوب
ابتسمت لها ابتساااااااااااااااامه عبيطه وقلت: اصلا انا ما اخذتها بالمرره
... شهقت هديل وقالت: وكنت تضحكين عليهم والله ياويلك من يزن
موضي: خلاص الي صار صار وبعدين انا الحمدلله ماقد جاتي حالة الصرع
هديل: من متى وقف
.. مافهمت قصدها: شنو
هديل وهي معصبه: مو تقولين حامل
....آآآآه فهمت شو تقصد تكلمت بعبط: يعني شهرين
هديل: موضي لا تخليني اغرز السناره في بطنك موضي انت تعرفين انه تحتاجين رعايه خاصه ليش سكتي
.. تمسكنت عليه وبستها: خلاص الي صار صار
وقفت هديل ووقفت وياها خذت ورقه وقلم وكتبت الطلب..تفاجئة فيها: ليش كتبتيه
هديل: برسله مع السواق
خفت يفضحنا: لا هديل اخاف يعلم علي
هديل: دام انك تخافين ليش سويتيه
... استهبلت واستغبيت على هديل: يزن يجبرني
هديل وهي شوي تنفجر: انا اقصد ليش ما خذيتي الحبوب
سويت نفسي توني استوعبت: اااااهههه انزين قولي كذا من الصبح
هديل: سمعي موضي برسل الطلب مع السواق واذا طلعتي حامل بنروح اليوم المستشفى ونشوف شتقول الطبيبه وبنعلمهم لانه الموضوع ما ينسكت عليه
تكلمت بترجي: انزين اذا قالت انه كل شي سليم ناخر الموضوع شوي ما نخبرهم غير عقب الشهر السابع
هديل: ههههههه موضي على باله بظلين بدون بطن... واشرت على بطنها ومدت يدها يعني انه يكبر.. والله انك نكته
... تذكرت ماما يوم كانت حامل..
..هديل وين سرحتي
موضي: وياك بس بسرعه كلمي السواق
هديل وهي توقف: ان شاءالله عمتي انت سويها وانا اتورط فيك

... خذ السواق الطلب وراح للصيدليه.. وهو راد وقف عند كبينه ودق على امريكا...
ابو زامل (غازي): منو
السواق: انا فريد بابا
ابو زامل: شعندك
السواق: هذه موضي حامل انا
... هذا السواق له سنين وهو عندهم بس شلون محد يأتمنهم لاجل المال يبيعون روحهم... هو قاله اذا حملة موضي كلمني...
....... سكر الخط بوجهه وهو يضحك: هههههههههه
راوين قوتك وصبرك يا خديجه.. بتندمون على كل شي.. بخليكم مجانين..خرج من مكتبه بسرعه وشاف السكرتيرها
ابو زامل: احجزي على اول طياره للسعوديه
السكرتيره: هلاء واجتماع يوم الحد
ابو زامل: اجليه المهم اريد اوصل جده بكره
السكريتره: حاضر

.. وصلنا المستشفى يزن هو الي وصلنا.. وكذبنا عليهم... عند قسم النساء..
هديل: الحين انا عندي اللتهابات مدري شنو الله يسامحك مواضي
موضي: انزين لو كان شي ثاني كان شكوا ليش تزورين امراض نساء
هديل: الله يعني بس تعالي حرام تخبين على يزن اكثر من كذا وبعدين لازم تقوين قلبك لاجل ما تجيك الحاله
موضي: ان شاءالله بس انت ذكريني لاجل ابعد عن الخوف والغضب وبعدين لاتفاويلن علي والله يا اشكثر انا سعيده

خرجنا من عند الدكتوره وهديل معصبه وانا اراضيها جلسنا في الاستراحه لانه هديل معصبه
موضي: خلاص هديل قالت الحمدلله كل شي سليم ليش هـ الزعل
هديل: موضي احس انك تعجلتي كان اقل شي انتظرتي ثلاث اشهر بعد
موضي: خلاص هديل كرهتيني بعمري
هديل: قولي خايفه عليك ترى مو صعب عليك تفقدي طفلك لو كبر بداخلك.. انت الي برجولك تجين وتخبريهم انك خذيتي الدواء وهم بيسقطوه لك لانه يضره وانت حدك للشهر الخامس واذا احتجتيه عقب الشهر الخامس الجنين ماراح يتحمل الدواء راح يموت او يتضرر شي فيه
موضي: هديل خلاص والله العظيم فهمت
هديل: اسفه موضي بس انا خايفه عليك
موضي: عاادي بس اوعديني ما تخبرين احد لين اخلص من الشهر الرابع
هديل: مو كان الاتفاق الشهر الثالث
موضي: لانه اخاف اذا درو بالثالث عاادي يجبروني انزله اما الشهر الخامس محد يرضى ينزله وانت سمعتيها القانون يمنع هـ الشي الا اذا مات الجنين
هديل: ما اقول غير الله يكون بعونك وعون البيبي
موضي: توك فرحتيني

نزل ارض المطار ودق على بيته محد يرد كل الارقام محد يرد عليه... راح لبيته ودخل ما حصل احد.. وهو خارج شاف وحده من الخدم
ابو زامل: هييي انت تعالي وين ماما حنان
الشغاله: ماما حنان يسافر من زمان
ابو زامل: وين راحت
الشغاله: مافي معلوم
ابو زامل: خلاص روحي
... دق على كل الخطوط وعرف انها سافرت استراليا من حوالي اربع اشهر...
ابو زامل: غريبه راحت بروحها لايكون صدق هديل ماتت وسافرت من القهر انا يوم كلمني زامل ضنيت انه تعب هديل خفيف وهو يبالغ... بس ليش ما جات امريكا.. بدور عليها واعرف شو فيها..
.... خرج وراح لبيت فواز.. بس لقاه مشمع بالشمع الاحمر.. استغرب ليش مشمعين بيت فواز... وحقد على سمير الي تزوج هديل وده يذبح هـ السمير هو يكره سمير وابوه بس مضطر يقابل فواز لانه يعرف كل اسراره ومضطر يجامله لاجل ما يفضحه.. بس خاف على نفسه فواز بيته مشمع ممكن فواز تكلم عنه...بينفذ الي في راسه ويرد امريكا..حجز على اول طياره مغادره السعوديه وتنزل في بلد اجنبي وكانت للسويد.. اكد الحجز وناظر ساعته باقيله ثلاث ساعات بيروح يهدم هـ الاسره ويسافر لانه ما يعرف شنو مصير فواز للحين ولا شنو هي القضيه....

... دخل وشاف زامل ويزن...
وقفوا من شافوه بيخرجونه لانه امهم دخلت المطبخ وراح تخرج وممكن يشوفها..
ابو زامل: مبروك يا زامل على حمل موضي
... فتحوا فمهم مو فاهمين شي..
... والبنات جالسات فوقهن يناظروا الي تحت...
ابو زامل: انا كنت اتزوج باسماء مختلفه وااوراق مزوره وتزوجت وحده اسمها مها وكان اسمي منصور وهـ المها جابت بنت اسمها موضي وموضي زوجتك

كنت اسمع الكلام الي ينقال وما حسيت غير بعمري اركض للدرج وركضت ورحت لهـ الانسان هو نفس الصوت اعرفه لو يغيب عني مليون سنه هذه صوته بس شكله تغير لانه كبر بس يملك نفس الملامح تقريبا شلون فاتني.. مسكته من جاكيته وخضيته وانا اصارخ وابكي: انت شنو انت شنو من البشر هااا كنت عارف اننا خوان وما تكلمت شنو قصدك ليش ليش خبرتنا الحين... انت شلون تجيبنا وما تعرف تربينا ...يكفي امي الي خليت صاحبك فواز يتحرش فيها يكفي وصال الي ذبحتها مثل الشاة ويكفي انا الي رميتني لـ فواز يتحرش فيني.. انت شنو ما عندك قلب ما بقلبك ايمان.. مابقلبك رحمه ...كنت اهزه بكل قوتي وتداخلت رجولنا ببعض وطحنا بس هو طاح على ظهره وانا طحت فوقه جلست ومسكت جاكيته ورفعته ورديت ضربت فيه بالارض.. كانت رقبته على حافة عتبه..
تكلمت وانا اصارخ : اريد اعرف ليش ليش ماتكلمت يوم عرفة منو اكون
ظليت ارفع فيه وارد انزله ماكنت حاسه بانه ينضرب بالعتبه
...سحبني يزن وانا ماسكه فيه بكل قوتي واهزه.. مسكت البلوزه وانفك الطقطق وباااااان المستور.. فتحنا فمنا بذهول..
من متى وشلون وكيف...
.. سحبني يزن بكل قوته.. وظل ماسكني .. بس شفت هديل تمسكه
هديل وهي تبكي وترفع ابوها من الارض: بابا ليش الصليب معلق في صدرك بابا اروجك قول انها زينه مو شي ثاني
بكت هديل وبكينا كلنا ...تهون كل المصائب ... لكن انه ابونا يكون مسيحي هذا الي ما تمنيناه ابد لو يذبحنا واحد واحد بس يظل على ديانتنا...
... جلسته هديل وما انتبهت لـ راسه الي كانت طايحه وراه كانت تبكي وماتشوف شي بس من لمحت هـ المنظر رمته وصرخت..
ركض له زامل ويزن.. عدلوا راسه.. وحط يزن راسه على صدر ابوه
يزن وهي يتكلم بسرعه: شلون في نبض
زامل: ايه
بسرعه وقف يزن وخذ شرشف محطوط على الكنبه.. حطو غازي
ام يزن وهي تصارخ وبحزم: لو سالوكم شلون قولو طاح على العتبه وحركناه وتكسرت رقبته اذا حد فيكم ذكر موضي بالموضع انا راح اذبحه واشرب من دمه
زامل ويزن: ان شاءالله
وركض لاقرب مستشفى...


بعد ساعات خرج الدكتور وركض له زامل ويزن

الدكتور: حنا سوينا الي علينا بس رقبته اتكسرت تماما الحمدلله انه عاش ... بس ننتظر نوقف النزيف وهو مو كثير ان شاءالله نقدر نصيطر عليه..
زامل بلع ريقه خاف ابوه يعيش ويدل على موضي... كان باين التوتر على يزن وزامل.. بس الي يشوفهم يقول خوفهم على ابوهم...
الدكتور وهو يواسي زامل ويزن: هذا نصيبه وحمدوالله انه عايش.. ووو ولازم تنتظرون عندنا لين تجي الشرطه
يزن تكلم بسرعه: حنا موجودين هنا نريد نشوفه هذ ابو خاوني وتوه راد من السفر طاح على العتبه وشلناه بس راسه مالت كليا للخلف.. وبسرعه سدحنا وجبنا
الدكتور: نفس مسكل بازرعه الداعيه المشهور غاص بالمسبح وانقذوها ولما قلبوه هشهشت رقبته وابوكم نفس المشكله بس.. سكت الدكتور وناظرهم بقلق
يزن تكلم بسرعه: بس شنو
الدكتور: هو اثناء العمليه شهق وبلع لسانه وو الدكتور هاني حاول يسحب لسانه بس لسانه عيه يطلع.. فـ للاسف ابوكم ضاق عنده التنفس وحنا حاولنا بكل الطرق نخرج لسانه فاضطر الدكتور هاني يسحبه بطرف المقص واتقص لسانه..
...(وهذه احد الاخطاء الطبيبه الي انتشرت هـ الايام المفروض هم اطباء ويعرفون شلون يصرفوا اعمارهم لانه بلع اللسان انتشر حتى الانسان الي يملك قلب قوي وخبره وهو مو طبيب يقدر يساعد في اخراج اللسان... إيملياأمل)...
...نزل زامل راسه ويزن نفس الشي..
واساهم الدكتور وتركهم
يزن ناظر زامل الي ابتسم ع خفيف
يزن: الحين لا يقدر ياشر ع موضي ولا يتكلم ولا يكتب
زامل: نرد البيت
يزن: اشفيك يبيلنا ننتظر لين يحققون ويانا ونفس القصه الي ذكرتها لاتنسى
زامل: ان شاءالله

ام يزن: يمه موضي شفيك تكلمي
هديل: موضي لاتخلي هـ الشي ياثر عليك انت اقوى من كذا تحملتي وشفتي وبعدين اذا كان مسلم فعاتبي نفسك اما انه مسيحي فانسيه انت عمرك ما عرفتي ابوك ليش تشيلن له هم
جمانه: وووو وطلعنا خوات ام دنيا العجب
جوري: موضي اعتبريه ورقه من الماضي ورق تقويم عادي نزعناه من التقويم وطشينا بالزباله
ام يزن: موضي الواحد لابد انه يبر بابوه سوا مسلم او أي ديانه هو عليه بس انت تعرضتي بسببه لامور فضيعه انت وامك ووصال تذكري وصال شلون مارحمها يمه تكلمي لاتأنبي حالك غازي مايسوى انك تفكرين فيه
......
هديل: موضي انا شفت امي واقفه مع زوجي كما خلقها ربي ماعليها شي
... كلنا ناظر هديل توها تتكلم... هذا اصعب شي تشوفه البنت ( هذه قصه حقيقيه )
جمانه وهي معصبه: هديل سكتي الله يخليك
ام يزن: خلاص خلونا نرمي اوراق الماضي ورانا ونعيش للمستقبل


بعد اسبوع طلعوا غازي من العنايه كان عنده شلل رباعي كامل .....
... دخل يزن وانا ماسكه يده بقوه وخلفي دخل زامل وهديل وجمانه وجوري علي غازي الي عذبنا كلنا الي اهمل تربيت خواني..الكل استسمح منه ظليت بعديه عنه.. ما تقربت منه
يزن: موضي روحي هذا ابوك
.. قربني منه وبست راسه: اسفه يبه بس ليتك تقول الشهاده وتريحنا
... عصب غازي وظل يخرج تفالين من براطمه ولانه ما عنده لسان فكان صعب انه يتفل علي.. ابتعدت وتقرب منه زامل.
زامل: يبه الله يخليك اسلم
..وسوى نفس الحركه مع زامل
..ناظرنا بعض وحنا خارجين.. لمح زامل واحد خارج من خلف الستاره.. وهو يدمع كان رجل كبير في السن عرفه زامل وراح سلم عليه
زامل: هلا يا عم شلونك
الشايب: هلا وليدي تعرفني
زامل: انا زامل بن غازي
الشياب من تذكر الاسم انحرج على فعلته ولده: شلونك ياوليد والله مالي وجه اقابلك فيه
زامل: مسموح يا عمى خير عسى ماشر
الشايب: زرت خلف ورايح عن اذنك..وراوح..
... فتح زامل فمه على كبرها خلف للحين حي.. دخل خلف الستاره وحنا متفاجئن منو هذا الشايب وزامل شنو يسوي..
... سحب الستاره وردينا دخلنا مكان ابوي.. شفنا واحد وجه مسود بالمره وباين عليه المرض بقوه.. غمضت عيوني وضميت يزن... جمانه وجوري فعلن نفس الشي.. وهديل مسكت في جمانه
زامل راح لابوه ووجه وجهه على الرجال الطايح
زامل: يبه تعرف منو هذا يبه هذا قتل بنتك عذاري تعرف عذاري ...عذاري يبه بغيت اتزوجها وهو ذبحها.. يبه عذاري عشت حياتها بخوف تحملت المسؤليه وهي صغيره.. يبه شلون تترك بنت بروحها فب هـ العالم..يبه حرام عليك تخليني اعيش هـ الحياة ليش يبه والله حرام احب خواتي.. يبه شفت موضي عمري مالمستها كزوجه لانها كانت ترفضني كانت حاسه باني اخوها ليش يبه ....تخيل جبنا عيال شلون راح يصر مصيرهم شلون نقابل الناس.. يبه شفت موضي تغطي مني لانه المفروض انها تغطي مني يبه شلون... والله حرام عليك يبه شوف هـ الرجال ناظره دخل في غيبوبه من اربع سنوات وللحين ما مات شوف شلون وجهه صار.. يبه توب ان الله غفور رحيم.. يبه توب دام انه الروح بعدها ماوصلت الحلقوم.. يبه الله يخليك قول اشهد ان لا اله الا الله واشهد انا محمدا رسول الله
.. بس غازي ظل يرتعش ويرتعش..
.. خرجنا ودخلوا الاطباء..
حسيت بالم في بطني المنظر كان مروع وتذكرت الطفل الي في بطني شلون نسيته من بين هـ الدوشه وهـ العمعمه ـ..
مسكت يد يزن بقوه وملت برسي عليه.. احس اني منهاره وبطيح التعب مسك فيني كنت مركزه على فمي اذا بديت افقد السطيره عليه معناته بتجيني نوبت صرع صرخت: يزن الحق علي اخاف تجيــــ نــ ــي نوبة الصرع
هديل وهي تتكلم بسرعه: يزن موضي حامل بسرعه تصرفوا كلم الدكاتره


....وقفت من ع السرير ويزن شوي وياكلني بعيونه... طنشت نظراته بس احس اني ارتعش من الخوف .. الحمدلله ما كانت نوبة صرع كان ارهاق وسوء تغذيه ....
... خذيت محلول ووقمت مثل الحصان..
ركبنا السياره ومحد تكلم
وصلنا البيت ودخلنا بهدوء الكل خايف من يزن
صرخ على هديل ذيك الصرخه في المستشفى: انت من متى تعرفين ولا تتكلمين هااا ولااا انا الغبي اجيبكن على اساس انك انت التعبانه
زامل: يزن الله يهديك موهني لميت علينا الناس
*****
سلمنا على ماما
جلسنا بالصاله.. انا وهديل خذينا زاويه..
هديل: ارتحتي انا الي تهزئت مو انت
موضي: معليك يزن ياخذ حقه ما يتركه بس خلك عند جوالك لاجل لو بدت المضاربه تجين
هديل: يعله يكسر راسك اناااا ...ومسكة اذنها... توبه سمعتي توب اتدخل في امورك
ضحكت وهي تضربني بالخداده
موضي: بس هديل عادي اخوك وهزائك
هديل: لا ما اريد يزن اخوي كافي علي زامل والله يسوى زوجك وطوايفه
موضي: لاتنسين زامل بعد اخوي
هديل: والله وجعني قلبي يوم زامل يكلم بابا في المستشفى.. الا صدق موضي سبحان الله شلون كنت تحسين انه اخوك
موضي: والله ما اعرف بس كنت اعرف انه اخوي وكنت اعامله ع هـ الشي
هديل: الله يكون بعون زامل


دخل يزن وزامل

ام يزن: خير يمه ليش وجيهكم متغيره ابوكم صارله شي
يزن: الهانم طلعت حامل وانا ياغافلين لكم الله
ام يزن: منو موضي
يزن: في غيرها
زامل: هههههه يزن والله انه خبر سعيد ليش العصبيه
يزن: زامل كم مره اشرح لك الموضوع
زامل: عااادي ياخي ابعدوها عن الانفعالات وان شاءالله تكون بخير
جمانه: اصلا ما اعتقد في مصايب عقب الي شفناه وسمعنا والله تصدقون احس احس اني بحلم ودي اصحى منه
جوري: حتى انا بس للاسف نرد لواقعنا المرير
ام يزن: الحمدلله على كل شي زامل شنو صار بموضوع هديل
زامل: بكره ننهي موضوع الطلاق وسمير خرج من المستشفى محد يعرف عنه شي وابوه خرج من مستشفى الامل وشاف بيته مشمع وفلوسه واملاكه كلها اختفت انجن هو الثاني وهو الحين بشهار
هديل: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههه
... ناظرنا هديل الي صدق انهبلت
هديل: شفتوا فواز هذا هو الي اعتدى على موضي
... كلنا نعرف هـ الشي بس شنو صاب هديل .. ما اظن انها تتشمت تكلمت امنعها: هديل شفيك
هديل: ههههههه انا انا ياموضي الي اخذت حقك منه انا انا الي عطيت سمير الخطه وانا دخلته مستشفى الامل وانا املك املاك فواز ههه ...بس قلب الضحك عندها لـ بكاء وكملت كلامها... وانا الي زوجي خانني في امي
... ظلت تصيح فترة وتركناه لين تهداء... هديل ...تغير حالها كثير...


ما بعد النهايه
.... ولدت وجبت وصال...
بس تعقد يزن مني ظليت اخاف منه بسبب الولاده
بالاخير اجبرني وانا الحين حامل بالشهر الثالث
وبنتي وصال عمرها سنتين
هديل هي الي تفصل لـ وصال .. وصال كل شي تلبسه هو من توقيع هديل...
... هديل *** التزمت بالتحفيظ وحفظت القران وهي الحين مدرسه فيه.. ومن ترد تبداء المضاربه بين جمانه وجوري وهديل على وصال الكل يريد يشيلها...
هديل... تبرعت بكل المال.. وابو سمير تجاتره مثل تجارة غازي... تقدم لهـديل شباب ملتزمين بس هي رفضت الزواج نهائيا وتعقدت...
................
يزن*** للحين تجيه اللام الروماتيزم بس ع اخف
زامل***تزوج ساره اخت سعود
ماما (ام يزن)*** هي الام الحنونه علمتنا الخياطه والطبخ وكل امور البيت وتموت في وصال وخاطرها اجيب ولد بس انا ودي في بنت واسميها عذاري
جمانه وجوري*** دخلن طب وبيتخصصن نساء وولاده ..لانه قبل ولادتي تعبت وانا ادور على دكتورة ولاااده حرمه وكنا نبحث عن وحده تعرف تتعامل وياي لانه احتمال كبير تجيني حالة الصرع في الولاده بسبب القلق الي كنت فيه
سعود*** حكموا عليه بالثلاث موابدات يعني خمس وسبعين سنه وعقبه يظهر من السجن بس حكومتنا الرشيده واقفه وياه وان شاء الله يظهر
... غائب*** هو الشخص الثاني الي بس تم ذكر اسمه... توقفت عنه السيوله لانه ابوه مات وتعرف على وحده مسيحيه رهبانه وحبها وتزوجها في الكنيسه عقب ما اعلن مسيحيته...
حنان*** كانت تعرف املاك زوجها في استراليا وعاشت هناك بروحها بس الملل والكتمه هي الي قالق حياتها.. تعرفة على رجل اعمال مصري رفعت قضيت طلاق واكتشفت انه زوجها مات وانتظرت لين تنتهي العده وتزوجة هـ الرجل اعمال وسافروا لـ بريطانيا مقره الرئيسي
دلال*** وقفنالها الضعيفه وللحين ماتزوجت نصيبها عااااد شنشوي ... وهي تكمل دكتوراه الحين قسم تغذيه
منو باقي ما ذكرناه
ممممممم
.................
ايه غازي ابو زامل***مات ووجه سود زامل ويزن خبروا واحد من المشايخ بانه غازي عنده الجنسيه الامريكيا وعرفوا من هويته انه مسيحي.. وخرج وياهم هو والدوريه للصحراء وحفرواالحفره بس لماجاء ينزل زامل حس بحراره شديده فاضطرواانهم يرموه في الحفره ويدفنه... ما عملوا له عزى امهم قالت محد يعرف انه بالمستشفى بس اظهروا له شهادة وفاة.. ولاتخبروا احد عنه الكل يعرف انه ابوكم مهاجر انسوه وحتى مايجوز ندعيله بالرحمه
... خلف للحين في غيبوبه...ابوه مات ومحد يزوره

... على الكرنيش.. الجو حلو وربيع ويهبل..
مسكت يد يزن وتكلمت بصوت منخفض: يزن حبيبي اريد ايس كريم
يزن: زامل روح هات ايس كريم لاختك
... صرت اكشف على زامل وهـ الشي جاء بالتدريج مو بالسااهل...
زامل: يا اخي انا يكفيني ساره
جمانه وجوري وهديل وساره: ههههههههه
جمانه: موضي لمي الي طاح منك
تكلمت بدلع: شفت يزن شلون يعاملوني
يزن: الحين اروح اجيب لك احلى ايس كريم وما راح اشتريلهم
جمانه: حراااام عليك يزن
جوري: يااخي انت ليش تحب حرمتك والله لو انا مكانك من تقول اسمي اصقعها
ام يزن: الحمدلله ماطلعتي ولد
يزن وهو يقرص جوري: اصقعها هااا
جوري: ههههه امزح خلاص يزن تعورني
وصال: بث بث بث
يزن وهو يبوس وصال: اموت على البث حقت بنتي حبيبتي
هديل وهي تاشر: شوفوا منو هذاك
ناظرنا للمكان الي تاشر عليه هديل
زامل: سمير
... كانت ملابسه رثه وحالته حاله ... سمير انجن وصار يدور في الشوارع وينام على الارصفه...
... العيال الصغر ينادوه حنان وسلمى.. وهو يزعل ويجري وراهم
... اخر مشهد لنا هنا...

.. دخلت حجرتي وشفت يزن نايم وجمبه وصال.. كم مره خبرته ما ينومها على سريري اخاف تتعود على الوضع
... سحبت اللحاف وكز وربع..
يزن: خير اشفيك
تكلمت بهدوء: ليش تنوم وصال ع السرير يكفي كل ما قربت منك تصارخ صايره محرم
يزن وهو معصب: انتي هبله ولا شنو
... للحين اتحسس من هـ الكلمه رديت عليه: انت الاهبل
... بس وقف وشدني من شعري تكلمت بدلع: حراااام يزن انا حامل ارحمني
يزن: دام تعرفين انك حامل ليش تبدائن المشاكل ولا وحامك هـ المره يحب المشاكل
رفرفت عيوني بدلع وتقربت منه لاجل ابوسه بس سمعت صراخ ضربني مثل الكهرباء وابعدت
هذه وصال تحب ابوها ما تخلي احد يقرب منه.. وانا بصراحه بديت اغار اخذها واحطها عند هديل وماما بس احيان ترضى واحيان لا.. كله من يزن هو الي دلعها..
....

أخيراً
غـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــازي
الابو الي ترك ديانته وخذ المسيحيه لاجل شهوته وامواله... عذب اسر ورد له في اسرته
وصال ماتت على يده وعذاري ماتت بفعله ربما قد فعلها والدها... غائب الابن الذي تنصر لاجل حبيبه... هديل الابنه التي تعرضت لخيانه عضمى.. حنان هي احدى ضحايه
... لا ننسى دار الغمار والدعاره الذي كان يملكه... مال الحرام مالذي كسب من ذالك المال ... من ورثه.. ربما غائب وربما حنان وربما اغتصيبا ماله
... موضي... ايضا من ضحايا هذا الابو الظالم
فــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــواز
مشتري اعراض النساء.. كان يدفع الفلوس ويحضى بالمره الزينه وهو كان يمول غازي وهو الي ساعده في الهورب من البلاد بعد وفاة وصال وهو الي كان يزور له الاوراق
.. ضحايا افعاله غاده قاصر في دار الاحداث
... عبير حكموا عليها بالرجم
.... سمير يدرو بالشوارع ويفترش الارصفه وياكل من الحسنات
********
( وووووو هذا جزء من الواقع لم ابعد عنه كثيرا.. ايميليا امل )
اتمنى ان تنال على اعجابكم
وان تكون في المستوى المطلوب




بأشراف..... غموض بنيه
أحدث أقدم