رواية بحر حبي -16

رواية بحر حبي -16



رواية بحر حبي -16


وهدني وأنا في قلبي أقوول الله يستر صبيت لي ماي عشان مايقول جذابة وتغصبت فيه وأشرب بالعدال وعيني عليه
مبارك: بسرعة شربي الماي ماظن أنج تشربين لج شي حار!؟!!!

أقوول راحت علي الله يستر جان مب صاير شي لايكون بس درا عن أمس ياربي، خذت نفس ورحت له

أنا: آمر فديتك تدلل

يود يدي ونزل راسه وتكلم

مبارك: أنتي ليش جي؟؟

أستغربت من سؤاله!! شقصده بهالسؤال؟

أنا: شلون يعني؟؟
مبارك:اللون إللي مسوية روحج ماتشوفينه
أنا: هههههههههه والله شاقولك؟!! شلون إللي ماشوفه وأنت تشوفه؟؟ المفروض أنت تقولي عنه
مبارك: لا والله أنا أتكلم صدق، أنتي ليش جي؟؟
أنا: مبارك شقصدك من هالسؤال؟؟ مب فاهمه ممكن توضح لي؟!!
مبارك: أكيد ممكن دامج أنتي إللي طلبتي

حسيت أني قمت أتراجف من الخوف إللي أحسه وأبلع في ريجي غير ويع البطن إللي صادني <<داشة حرب حشى خخخخخخخخخ

أنا: يلا أنزين قول أنا أسمع


رفع راسه لي وأبتسم شوي شوي وأنا أستانست قلت الحمدالله دامه أبتسم يعني زال الخطر

مبارك: يالكريهه شو هالريوق الغاوي والله لو إني عندج ماسويتي جذه
أنا:هههههههههههههههههه ههههههههههههههههه والله ماعندك سالفة أحين من مساعة ساكت ومبرطم عشان الريوق ولا يهمك مره ثانية لي نزلت البحرين لك أحلى من هالريوق ها شقلت
مبارك: هيه جي
أنا: تدري خوفتني عبالي مسوية شي
مبارك: ليش أنتي مسوية شي أصلاً عسب تخافين؟؟
أنا: لا، قلت سبحان الله سويت حركة أنت تنرفزت منها بعد جلّ من لا يسهو
مبارك:هههههههههه هههههههههه لا فديتج أنتي ما أتنرفز منج بس حركاتج ساعات يبالج عليهم ضرب
أنا: بس؟!
مبارك: هيه بس
أنا: أحلف بس أنت
مبارك: شو ما مصدقتني؟؟
أنا: لا عدل مصدقتك من الزين بعد، المهم أنزين آبي أقولك شي إذا تسمح لي يعني!؟
مبارك: قولي فديتج
أنا: مابقى شي عن دوام الجامعة
مبارك: أنزين أدري وبعدين؟؟
أنا: يعني آبي أرد البحرين يوم الأربعا على الأقل، باجر أرجع إللي عقبه أقعد مع بيتنا إللي ماكلمتهم أبد من وصلت اللهم مسجات ويا خواتي وإلا حق أمي بس وإللي بعده أجهز روحي وعقب نبدا الدوام حلوين!؟
مبارك: لا والله أنكم مو حلوين وأنتي كيف يطاوعج قلبج تخليني؟؟
أنا: بعد مافي يدي شي آسويه هانت عاد الحين مابقى غير أسبوعين وخلاص
مبارك: بإذن الله بس طبعاً مو باجر أرجعج عقب باجر لأن باجر أكيد مابيخلونج أهل البيت أوكي؟؟
أنا: مو مشكلة على الأقل عندي يوم واحد أرتاح فيه
مبارك: خلاص إنشالله الليله باقول لهم وباجر أسير أحجز وإللي بعده في البحرين
أنا: إنشالله

وتميت شوي قاعدة وياه نطالع التلفزيون وعقب رحت عنه الحجرة أعدلها لأن طلعت الصبح بدون ما أعدلها ورجعت له وهو قاعد على الكنبة الكبيرة، لعانة فيني رحت قعدت يمه

مبارك: يعني ماشي كراسي وماشي مكان؟؟
أنا: لا مافي
مبارك: شو أقولج عاد؟!! تاركه كل هالكراسي ويايه عندي بعدين قولي مملت بج
أنا: عاد والله أنا كيفي أختار المكان إللي يعجبني وجان مب عاجبك أنت غيره هاذي مكاني
مبارك: مب مغيره جان تبين أنتي سيري مكان ثاني

طنشته ولا كأنه موجود ولا سمعت كلامه رعصته وأنبطحت يمه أشوف التلفزيون ضحك على خبالي وعقب شافني ساكته مندمجة في البرنامج قعد يلعب في شعري وأنا ساكته كانت عيني تغفي وأقوم أكمل البرنامج وهو عباله إني قاعدة وأطلع وأنا في عالم ثاني وقام من مكانه يبي ينزل وأطيح أنا وهو يضحك شلون إني طحت قمت أطالعه بنظرات المقهورة

أنا: يعني ماتشوف إني منبطحة يمك تقوم جذي؟؟ولا الدنيا ظلام يعني؟؟ ماتعرف تقول لو سمحتي قومي لأني بانزل ولا لسانك يعورك؟؟
مبارك: هههههههههههه وأنا شو دراني أنج ما أنتبهتي يوم إني باقوم
أنا: لا والله؟؟ أحلف بس أنت يسوي عمره بريء سخيـــــــف واحد
مبارك: هههههههههه شو فيج أحين؟!؟، لا تعصبين ولاشي خلاص السموحة فديتج حقج عليه لا تزعلين وهاه هاي بوسة فوق راسج الشيخة>>باسني فوق راسي>>تبيني أشلج بعد أحطج فوق الكرسي مره ثانية مستعد ترا عادي
أنا: لا مشكور مابي أعرف أعدل روحي

وقمت من مكاني وقلت له إني باروح حق نورة وأحتمال إني أنزل معاها تحت قالي إنزين ومريت على نوير إللي كانت مطلعة الثياب إللي عندها طقيت عليها الباب

نورة: منو؟

رديت طقيت الباب

نورة: أفففففف شو تبووون؟؟ أنا مشغولة

وطقيت الباب طفرت نورة من تصرفي ففتحت الباب بقوة لأنها كانت مستعدة أنها تهاوش إللي كان يطق الباب

نورة: ما>>وسكتت>> لولوة بلاج ماتتكلمين؟؟
أنا:ههههههههههه بس جذي أشوفج شبسوين
نورة: هههههههههه الله يقطع إبليسج حياج فديتج أدخلي
أنا: الله يحيج

وشفت الحالة إللي فيها نورة

أنا: أوووه نوروه شعندج؟؟ شالنثرة؟؟ شتسوين؟؟
نورة: أشوف إللي أباه وإللي ماباه عسب أمي تطلعهم
أنا: أنزين تبين مساعدة؟
نورة: لا فديتج ماتقصرين وأنتي كيفج تبين تقعدين وعادي عندج هالنثرة إللي أنا فيها قعدي مو عايبج عاد إسمحيلي أقولج بكيفج تقدرين تطلعين
أنا: ويييي لا عادي فديتج متعودة أنا بعد جذي تبين باشيل وياج الثياب إللي ماتبينهم باطويهم لج
نورة: هاذو يمبج طويهم إذا ماعليج أمر
أنا: لافديتج خوات أحنا لاتقولين هالكلام
نورة: ربي لا يحرمني منج إنشالله
أنا: ومنج ياربي

وقعدت معاها أساعدها منهم إلي أطويهم ومنهم إللي أعلقهم لها عشان تخلص بسرعة وفعلاً ما صار وقت الغدا إلا وأحنا مخلصين نزلنا تحت مع بعض كانت خالوا تنتظرنا ومبارك معاها وطبعاً عمي راح المزرعة والله من كثر مايروح ودي أنا بعد آروح، عاد أنا ذبحتي الغنم وااي أستانس عليهم هههههههه

مبارك: شو عندكم من مساعة وأنتو معلقين فوق؟!!
أنا: لا كنت أعدل وياها أغراضها
خالوا عفرا: زين سويتي يا بنتيه والله لو أنا معاها ولا باجر بنخلص إلا حاطه شي وإلا شاله شي
أنا: لا وعليا بسرعة خلصنا مره وحده
مبارك: أنزين يلا وين غداكم أبا أرقد تعباااااااان
خالوا عفرا: إلا بسألك ولدي أنت من يات حرمتك وأنت حاط راسك وترقد جيه أنت الحرمة ولا هي؟؟ أنا ماشوف حرمتك قالت أبا أسير أرقد وحليلها
مبارك: عاد أميه أنا تعبان شو أسوي إذا هي مب تعبانة أبا أوطي راسي بعدين بطلع
خالوا عفرا: جيه تطلع وحرمتك ومويودة مابتمشيها؟؟
مبارك: هيه ترا أنا إلا بطلع معاها
خالوا عفرا: هيه تحسبت بعد
مبارك: أنزين يلا عاد شو تنتظرون؟؟ يلا عاد أقولكم تعبان
خالوا عفرا:يابوي حشم عاد الحرمة مويودة وأنت تبا ترقد
مبارك: ترا أنا أعوض الرقاد أيام ما كانت هي بعيدة عني توني أذوق طعمه
أنا: هههههههه أنزين خالوا عمي مابيي يتغدا؟؟
خالوا عفرا: لا فديتج أتصل بنا وقال أنه بيتغدا هناك في المزرعة لأن العمال مخربين له شغله
أنا: الله يعينه يلا عيل أنا باقول حق الخدم يحطون الغدا
نورة: بايي وياج صبري

ورحنا المطبخ وقلنا حق الخدم يجهزون الطاولة حق الغدا ما مرت خمس دقايق إلا كل شي جاهز ونادت نورة خالوا عفرا ومبارك وتغدينا والحمدالله كانو مسويين صالونة لحم بس وااايد حلوة فديتها خالو ماقصرت بروحها طابختها ماخلت الخدم يطبخون وقعدنا شوي ويا بعض وشربوا شاي الحمر وكلاً دخل حجرته عشان يريح طبعاً أنا ومبارك ركبنا فوق مع بعض ونورة جدمت قبلنا

مبارك:آاااااااااه تعباااااان أبا أنام
أنا: الحمدالله والشكر أرقد من يودك الحين
مبارك: أنتي ومنو غيرج، أنبطحي عسب الواحد يرقد، تحوطين في الحجرة شوعندج؟؟ كل شي نظيف ومرتب، ماشي عندج يلا أرقدي شوي ريحي روحج
أنا:هههههههه هههههههههه أنزين

أنبطحت والله ماعرف شلون رحت في نومة كأني وحدة متخرعة أول مرة في حياتها ترقد والله ورقدت من الساعة 2 لي الساعة 4.30 قمت راسي يعورني من الرقاد ماتوقعت إني برقد جذي قلت يمكن نص ساعة بالكثير وباقوم إلا إني أنا الحلوة نسيت عمري عبالي في بيتنا أقووول خوووشي طبعاً مبارك عادي عنده ماخذ راحته الشيخ في الرقاد ولا على باله شي في خاطري اأعظه في خده أقحصه من رقاده لأنه أهوه إللي خلاني أرقد حسبي الله على إبليسك إنشالله أنا قايلة مابي أسمع كلامك بس مادري شلون طاوعتك أووفيــــــــــــــه، قمت من على السرير تغسلت وبدلت لبست وحده من هالبدلات إللي يايبتهم معاي بس كشخه يعني تعدلت وتكشخت وراسي خف عنه العوار، رحت صوب مبارك وقعدته أول مافتح عينه غمض عيونه مره ثانية وأبتسم رديت مره ثانية قعدته فتح عيونه وأحسه مب في وعيه وهو يبتسم

أنا: مبارك حبيبي يلا قوم بسك رقاد

أحاجيه وعيونه شبه مغمضة وتكلم بصوت أقرب للهمس ومبحوح

مبارك: حلوة
أنا:ههههههههههه مب صاحي يلا قووم بسك رقاد الساعة خمس إلا خمس
مبارك: أنتي حلوة
أنا: هههههههههههههه أنزين أنت قوم أحين عقب قول إللي تبيه
مبارك:تعالي يمبي أباج

ورحت يمه مستانسه

مبارك:دخلي تحت اللحاف برد

أنا أبد مو كأني توني قايله مب سامعه كلامه الحمدالله والشكر ودخلت تحت اللحاف

مبارك: أنسدحي

أنسدحت وأنا أتبسم أقول في خاطري شفيه ذي؟؟صاحي ولا ليحين راقد بس يلا

مبارك: أنتي واااااااااايد حلوة وأنا أحبج وااااااااااايد والله بس أنتي خلج يمبي

أنا مادري قلبي عورني ودمعت عيني وقمت أضحك وعيني تدمع عاد أنتوا تخيلوا شلون

أنا: فديتك حبيبي أنا بعد أحبك وأمووووووت فيك بعد
مبارك: لولوة دفيني بردان
أنا: أغطيك بجفوني بعد

وحظنته بقوة وهو صج كانت يده باردة بعدني عن حظنه وطالع عيني ويده تمسح على شعري تقرب مني وهمس لي

مبارك: ريحتج غاوية تدوخ
أنا:ههههههههه أنزين تبي باحط لك عشان تصير ريحتك أنت بعد خنينه على قولتك غاوية
مبارك: لا لا أبا أشمها فيج
أنا:ههههههههههه لا أشهد أنك مب صاحي يلا قوم يا ريال تيدد وصل مابقى شي عن أذان المغرب
مبارك: أنزيــــــــــــن خنينة وحده ههههههههه
أنا:هههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههه ههههههههههههههههه يلا قووم

وقام وهو يضحك خلص ونزلنا تحت إلا نورة تحت قاعدة بروحها فأستغلت فرصة قعدتها بروحها

نورة: ها مستر مبارك إلا أشوف الرقدة مع لولوة تحلى؟!! صار لها طعم ثاني وقمنا نطول في الرقاد خخخخخخخخخخخ

أنا أنحرجت من كلامها ما زعلت بس هي صاجه واايد صار يرقد والمشكلة يطول في الرقاد

مبارك: والله أنا كيفي، أنتي شو خصج فيه أنا وحرمتي؟!؟؟ نرقد متى مانبا ونش متى مانبا أنتي مالج خص وأن تكلمتي مرة ثانية طريت لج حلجج عسب تعرفين كيف تتكلمين مرة ثانية

أنا صراحة إثنيناتهم فشلوني كل واحد كلامه أقوى من الثاني أففف شالحالة وياهم

نورة:هههههههههههههه شوف ويه حرمتك غدا طماطه هههههههههههههه هههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههه ههههههههههههههه

أبتسم مبارك وحذف عليها الكوتشينة على ويها عشان تسكت وهي ميته من الضحك وهو أصلاً قام يضحك وياها وأنا ويهي ولع منهم دخلت علينا خالو وهي تضحك على ضحكهم وأنتبهت لي إني مب وياهم في الحسبه

خالوا عفرا: بلاهم أميه يضحكون جي؟؟!

توهقت شاقول لها أفشلهم وأخليها تزفهم الحين ولا شاسوي والله لا أخليها تزفهم عشان مرة ثانية يتأدبون

أنا: خالوا من مساعة قاعدين إثنيناتهم ويتطنزون علي ألقاها من ريلي ولا من أخته؟؟ ويوم تفشلت منهم وويهي أحمر ضحكوا علي وما سكتوا وهذاني بقومتي أنتي دخلتي
خالوا عفرا: سود الله ويه عدوينكم جانكم تتمسخرون على الحرمة والله أنها عاقل ورزين جانها ماردت عليكم حشمة حق أصحاب البيت وأهلها إللي مربينها وإلا عليكم تراكم مضيعين المذهب صج ماتسحون

وأنا واقفة وراها عشان ماتشوفني وأنا أضحك وأسوي بيدي حرة وخطر لا أطلع صوت من الضحك وهم إثنيناتهم أسكتووو يوم زفتهم خالوا ونوروه ميته فيها الضحكة بس ماسكه نفسها لأن حركاتي تضحكها وهي تسوي لي بيدها أنزين نطري وأنا أأشر لها بيدي روحي روحي ومبارك فيه الضحكة على حركتي و ميود روحه بعد

مبارك: أميه تراها هي إللي يابت الكلام حق روحها هي إللي تكلمت بالأول ويوم ما عيبتها الرمسه عقتها علينا شو ها وين العدل أمايه؟!!
خالوا عفرا: والله أنك ماتستحي هاي إللي تتكلم عنها تراها حرمتك خوز خوز عن ويهي صج مافيك مذهب جانك تتمصخر على شيخة الحريم وإلا هالشيخة حد يتمصخر عليها جان تمصخرت على هاذي>>وتاشر على نوروه>> مو على الشيخه لولوة
مبارك: أوونه شيخة بعد!! تراها إلا لولوة بس، أنا ماحيد خذت شيخة ماحد خبرني من قبل
نورة: هيه صدقك أخويه ما كتبوا لنا في البطاقة الشيخة لولوة ومبارك أنا إللي أحيده كان مكتوب الشيخ شيخ المزايين مبارك ولوولووه ههههههههههههههه ههههههههههههههه
مبارك:هيه هيه هههههههههههههههه ههههههههههههههههههه ههههههههههههه
خالوا عفرا: قومو أنتو وياه والله ترا بالعصاه على ظهوركم أشوف غديتوا يهال وأنا مدري

أنا ضحكت عنهم وأستاذنت من خالوا وركبت فوق عنهم وأنا أضحك دخلت حجرتي متمللة قعدت أسوي حركات في شعري شي مرفوع وشي طايح وماعرف شنو خلصت منه رتبت شنطتي ورحت الصالة أشوف الحجرة إلا شوية مبارك ونورة داخلين نورة منزلة راسها حزينة ومبارك رافع حاجبه ويطالعني أنا أستغربت منهم شصاير الحين الله يستر من هالنظرات

مبارك: نورة بس خلاص إلي قلته هو إللي بيصير طلعي أنتي برا الحين أبا أتكلم مع حرمتي
نورة: لا مبارك الله يخليك مب اليوم خلها وقت ثاني مابقى شي<< ماسكة يده
مبارك: أووهوو نورة خلاص طلعي أحين أنتي وبعدين أنا كيفي أنزين يلا براا

وطلعت نورة تجر أذيال الخيبة وأنا معورني قلبي عليها

مبارك: أنا باطلع شوي وبرجع أبا العشى يكون جاهز بتعشى وعلى طوول أنتي تركبين معاي ونرقد فاهمه
أنا: إنشالله تبي شي بعد؟؟
مبارك: لا مشكورة

وطلع وصك الباب وراه، مادري شفيه، شصار له الحين؟؟ كل هاذي عشان خالوا هاوشتهم؟ أنزين مو أول مره يعني، بس دامه طلع خلني أروح حق نورة أشوفها يمكن تقولي شصاير، طقيت الباب عليها بس محد رد علي ومرة ثانية فتحت عليها لقيتها راقدة قلت مابي أدخل ولا أبي أقعدها أزعجها نزلت تحت دخلت المطبخ دام أنه تو الناس الساعة ثمان إلا شي أقدر أتفنن شوي أدري أن مبارك بيطول بطلت الثلاجة لقيت إللي آبيه وفتحت كبتات المطبخ أطلع إللي آبيه وقعدت أشتغل بهدووء خلصت إللي في يدي تقريباً خذ لي ساعة، يلا بعد تو الناس على مايستوي ذي خلني أسوي شي ثاني يمكن مايعجبه وطلعت الشبس (فرنج فرايز) وقليته وطلعت الروب والخبز وحطيت الصحون والملاعق جهزته على طاولة الطعام وكان في لبن فرش حطيته بعد على الطاولة أمم شنو ناقص مادري بس لي أنا باسوي لي بيضه حكاكه(منتفه) والله مالي خاطر بس يالله يمكن تنفتح نفسيتي لين أكل وياي، ووصل مبارك جود توني مخلصة بالضبط على الوقت

مبارك: شو جاهز العشى؟؟
أنا: إيه دقايق بس وأحطه لك

وحطيته في صحن وحطيته جدامه ههههههههه أدري تبون تعرفون شنو كنت مسوية طبعاً وبلا شك الطبق إللي أضبطه مع أنه متعب كوسه محشيه بالرز شفت ردة فعله أستغربت لأنه فيها إستغراب وهدوء

أنا: شنو فديتك مب عاجبك تبي أسوي لك شي ثاني؟؟

على طول قمت

مبارك: قعدي محد طلب منج تقومين أنا قلت هيه ولا لاء عسب تقومين؟؟ وبعدين خير الله وايد ماباكل ها إللي جدمي شي غيره مويود، السفرة مب خالية
أنا: أنزين

وقعدت هو كان ياكل أحسه متلذذ باللي جدامه بس أنا مب مشتهيه شي قعدت أكل في الروبه إللي حطيتها جدامي وكليت لي شويه من البيض إللي سويته وشبعت صبيت لي جاي حليب شربته وقعدت أنتظره لين مايخلصن حمد ربه وقام من على السفرة وأنا ودي أكفخه شفيه ذي أحين متسبب حشى كلمة حلو كريه مافيه خليه يولي قمت شلت الصحون ووديتهم المطبخ إللي يحتاج إني أحطه في الثلاجه حطيته والصحون شلت منهم الأكل الزايد وحطيته في المغسلة عشان يصير المكان نظيف على ما أخلص من لم الأكل وفعلاً خلصت بسرعة أبتديت أغسل الصحون والماعين البقية إلي خليتهم قبل لا نتعشى وماخلصت إلا صارت الساعة 11 حسيت روحي تعبانة مع إني راقده العصر بس جتوفي تعورني من تحفر الكوسه وأحشيها وعقب غسيل هالماعين تعبت أفف وينك يا الفراش؟! بس نشفت يدي عن الماي عقب ماخلصت وطيران عشان أوصل الحجرة ووينك يالحمام (الله يعزكم) تسبحت ولبست وتعطرت وطلعت مبارك كان ينتظرني تساندت على ظهر السرير وشفته وعيني شبه مسكره أحس أن دقات قلبي سريعه قلت حق مبارك وأنا مغمضة عيني

أنا: تعباااااااااانة

ساكت مايتكلم

أنا: مبارك حلو كان العشى ولا شلون؟؟
مبارك: عادي أنا كنت يوعان يعني أي شي كنتي بتحطينه باكله

أنا أستغربت من لهجته أشفيه ذي؟؟!! لا بالله مب صاحي

أنا: عطني يدك
مبارك: لشو؟؟
أنا: أنت عطني يدك بتعرف

وأنا أتكلم مغمظة لأني فعلاً تعبانة أحس إني خلااص بنتهي

مبارك: مابا سمعيني أنتي
أنا: آمرني فديتك
مبارك: خلاص أنا أبا عيال..

من زود الصدمة بققت عيني على وسعهم ماتوقعت بيقول هالكلام أنا تعبانة حدي ومالي خلق نفسي أحس روحي مجهده شيقول ذي أكيد يتغشمر

أنا: شنو؟؟
مبارك: هيه إللي سمعتيه خلاص عاد لين متى؟؟ أنتي قلتيها أسبوعين بالكثير وأنتي راجعه مره ثانية يعني خلاص مافي داعي للرفض

حسيت بغصة في بلعومي خانقتني مب قادرة أتحجى أحين شياه ذي؟؟ دام أنه يدري شفيه مب قادر يصبر؟!!

أنا: مبارك أنت قلتها بروحك أسبوعين بالكثير وأنا عندك ليش بعد نرد نتناقش في موضوع أحنا خالصين منه من قبل
مبارك: والله أنا ما أحيد إني قلت لج ترا الموضوع خلاص خلصنا منه ما بناقشه!!؟ أنا سكت هيه بس مو معناته خلااااص ماراح أتكلم فيه

ذبحني ذبحني والله ودي أكفخه مب حاس فيني قلبي كل ماله يزيد سرعته وأنا قاعده أتعب من الضغط إللي أنا فيه دموعي طاحت وقمت أتنفس بسرعة

مبارك: أنا أكلمج بلاج ساكته؟؟!؟

أشرت له على قلبي

أنا: تعبانه الله يخليك أسكت بس اليوم على الأقل
مبارك: شو حظرتج تتهربين ولا شوو؟؟

قمت أحس بخنقة وأكح

أنا: والله>>وأخذ هوا<< ماعبر قلبي >>أخذ هوا<< دقاتي سريعة >>خذيت هوا<< قلت لك عطني يدك أنت>>خذيت هوا<< ماتبي >>خذيت هوا<< ماجذب عليك
مبارك: لولوة شو فيج؟؟؟ أفففففف الله ياخذني شو سويت فيج
أنا: لا تقول جذي باصير زينه أنا
مبارك: أششششش سكتي خلاص لا تتكلمين أششششششش ريحي

وسدحني على السرير حسيته بيصيح بس غريبه أول مره في حياتي يصيدني جذي وهو يطالعني ويطالع التنفس عندي

مبارك: لولوة حبيبي أنتي أخذي نفس وطلعيه شوي شوي

وأنا أطبق إللي يقوله لي

مبارك: بعد مره وإنشالله بيرجع لج التنفس طبيعي

وسويت إللي قالي وحسيت فعلاً أنه رجع التنفس شوي طبيعي ورديت أكرر إللي قاله لي لين مارديت طبيعية وأرتحت ودقات قلبي رجعت طبيعية

مبارك: حبيبي أنتي، كيف قدرت أتعبج جي؟!!! والله إني ما أستاهل تعبج
أنا: أفا عليك حبيبي إلا تستاهل وتستاهل

كنت أنا منبطحة على صوب بحيث إني مجابلة ويهه

مبارك: أصلاً أنا مابي بس قلت أبا أجس النبض وأشوف ردة فعلج وفي نفس الوقت قرصة أذن على إللي سويتيه فيني أنا و نوروه، وترا يوم دخلت معاي مساعة أنا حفظتها دورها بس ماتدري عن إللي باسويه
أنا: والله أنك مب صاحي قلت لك من قبل إني أمووت في اليهال أكيد أنت ماتفهم
مبارك: شو أسوي ماشي مخ يفهم الكلام في مخ يفهم بس إني أحب لولوة
أنا: فديتك، أنا بعد، أنزين نورة وعليا ما تعشت
مبارك: هههههههههههههه وعليا والله أن مقصوص عليج ياخوفي حد يقص عليج في يوم ويبوقج ويمشي عنج
أنا: هههههههههه أنزين ليش ترا وعليا رقدت ماعتشت
مبارك: لولوة حبيبي بلاج أقولج تراها كانت تمثل ويمكن أحين صدق رقدت لأني أشتريت لها عشى
أنا: هههههههههههه تدرون عاد يبيلكم هوشه ثانية من خالوا عشان أتأدبون
مبارك: عادي هههههههههههههه
أنا: أنزين مبارك ماقلت لي شلون عن رحلتي متى؟؟
مبارك: أنا أصلاً طلعت عشان أحجز حصلت وحطيت التذاكر في الدرج باجر، إنشالله في الليل الطيارة تنزل البحرين
أنا: إنزين أنت قلت حق خالوا وعمي ولا باجر بتقول لهم
مبارك: طبعاً باجر باقولهم بس أنتي جهزي روحج الصبح بنطلع
أنا: إنشالله الساعة جم يعني؟؟
مبارك: خلج جاهزة على الساعة 8 تقريبا بامر عليج وبنشمي
أنا: إنشالله
مبارك: يلا فديتج إرقدي أرتاحي
أنا: مرتاحه وياك فديتك
مبارك: حبيبي أنا، يلا تصبحين على خير
أنا: وأنت من أهله

أصحبت اليوم الثاني وهو طبعاً قعدني بإتصاله رديت عليه بصوت كله نوم

أنا: ألوو
مبارك: يا أحلى ألو سمعتها في حياتي
أنا:
مبارك: شو بعدج راقده؟؟
أنا: يعني
مبارك:ههههههه أنزين يلا نشي حياتي أنا باخلص إللي في يدي وبامر عيلج آخذج
أنا: أنزين
مبارك: ياربي فديت إللي يقولوون أنزين وفديت ذا الحس والله
أنا:
مبارك: لولي حبيبي أنتي معاي ولا راقده
أنا: إيه إيه
مبارك: شووو راقده غناتي؟؟
أنا: لالا أسمعك أسمع
مبارك: هيه يلا أنزين مسافة الطريج وأنا يايج
أنا:إنشالله
مبارك: يلا فديتج مع السلامة
أنا: مع السلامة

أول شي تميت على السرير عقب قمت تسبحت ولبست وخذيت شيلتي وعباتي وشنطتي نزلت تحت ماحلصت أحد حطيت أغراضي على الكرسي باروح أصب لي جاي حليب إلا مبارك ياي

يتبع ,,
👇👇👇
أحدث أقدم