رواية بحر حبي -17


رواية بحر حبي -17



رواية بحر حبي -17

مبارك: وين وين بتسيرين؟

أنا: مابي أشوفك

مبارك: أونه شعنه إنشالله؟؟
أنا: بس لاعت جبدي منك أربع وعشرين ساعة مجابلني وععع باروح أشوف لي ويه يديد ههههههه
مبارك: لاعت جبدج ها أربع وعشرين ساعة مجابلنج أنا؟؟ أنزين باجر أتصلي فيني قولي >>يقلد صوتي>> مبارك متى بتيني؟؟ مبااااراااك وحشتني.... خليني أسمع حسج باجر يا ويلج أنزين
أنا: هههههههههههه ههههههههه وأنا أأدر يا خويه ده كلام كده في الهوا كلوه في الهوا متسدأنيش
مبارك:هههههههههههه ههههههههههه أنزين مب مصدقنج بس يلا لبسي عسب نسير
أنا: إلا صج وين بنروح
مبارك: أنتي لبسي وماعليج وين بنسير

لبست وركبنا السيارة، في السيارة مافي إلا صوت الأف أم شغال تمللت أنا أبي أعرف وين بنرووح

أنا: يلا عاد مبارك من مساعة وأحنا نمشي أنا ما شوف شي
مبارك:شو تبين تشوفين؟؟
أنا: شدراني أنا!؟!!
مبارك: يلا هاذوه وصلنا
أنا: وين؟؟
مبارك: ماتشوفين هالبناية شوكبرها جدامج؟؟
أنا: >>شهقت>> من في المستشفى؟؟
مبارك:ههههه أنا
أنا: صج عاد من؟؟
مبارك: ترا أنا يايبنج عسب أطمن عليج شو سبب إللي أستوا لج البارحة
أنا: والله أنك بايخ وماعندك سالفة، أنا مافيني شي بس لأني أجهدت عمري واايد
مبارك: أشش أنتي أسكتي تتحرا روحها دكتورة مافيني شي أونه!! أنزلي بس أنزلي الدكتور ينتظرنا
أنا: بعد؟؟
مبارك: هيه تتحسبين شو يعني أخليج تنتظرين عسب تتعبين لا أبويه أنا ماخذ لج موعد من الصبح يلا أنزلي الحينه
أنا: والله سالفة مافي بس
مبارك: لا شي سالفة أنتي أنزلي

ونزلنا وأول مادخلنا نادوني ودخلت عند الطبيب وشرحت له إللي صار فيني ومبارك ساكت ويطالعني مادري ليش!!؟ إذا أتكلم سواء بالعربي ولا الأنجليزي يطالعني، يخليني أرتبك في كلامي ماعرف شاقول، المهم الدكتور سوا لي الفحوصات اللازمة وطبعاً من ضمنها تخطيط القلب في غرفة يم غرفة الطبيب ومبارك إلا يدش وياي بس أنا مابي أستحي

مبارك: شوفيج أنتي تراهم بيسون لج تخطيط قلب
أنا: أنزين أدري أنت شتبي الحين؟؟
مبارك: بقعد معاج
أنا: مابيك تقعد معاي وينها النرس خل تطلعك برا
مبارك: أونه هالنرس تطلعني!! جيه بكيفها؟؟ تراج حرمتي وماحد منهم يروم يمنعني
أنا: عااد مبارك أطلع برع خل تشوف شغلها
مبارك: وأنا إللي يعني ماسكها
أنا: لا أنا أنزين ترا والله باقوم ولا بمسوية هالتخطيط سوه أنت من بدالي
مبارك: قومه مب قايم والتخطيط بتسوينه غصب عنج لاتخليني أقول للدكتور حرمتي ياهل وتخاف أخليهم يربطونج في السرير
أنا: أففففففف شاللعانة إللي فيك؟؟ يا أخي أطلع أستحي يعني لازم أقولك؟!!

مبارك قام من على الكرسي إللي يم السرير ووقف يم راسي وهو يبتسم

مبارك: حبيبي لشو تستحين؟!! والله إني ريلج والله حلااااااااااال حلاال ماشي بيستوي عليج أنتي بس أهدي وأنا بقعد وهي إلا بتحط لج ها اللزقات إللي في إيدها وخلصت السالفة
أنا: أفففف أنزين بس شوف إذا بتحط على قولتك هاللزقات أنت تغمض عينك أنزين أو تفر ويهك صوب ثاني
مبارك:ههههههههههههههه هههههههههههه والله أنج ياهل أنزين خلينا نخلص ورانا أشغال
أنا: والله محد قالك تيبني دام وراك اشغال
مبارك: يا هبله تراج أنتي معاي بنروح نكمل شغلنا

ونادى النرس عشان تحط لي وركبته لي وهو أبد ولا همه، أنا إلي غمضت عيني عنه لأنه هو مايستحي عادي عنده وأنا إللي مفتشله مب قادرة ألف صوبه، عقب ماخلصت النرس غطتني باللحاف لأنها شافتني إني مستحية

النرس:"Don’t warry mam it’s ok"

وراحت عني ومبارك يا مرة ثانية وقف عند راسي وبطلت عيني وهو في ويهي خرعني

أنا: بسم الله الرحمن الرحيم أحد إيي جذي في الويه مرة وحده
مبارك:ههههههههههههه هههههههههههههه بلاج أنتي؟؟ جي شو أنا باكلج يعني؟!! تراني ياي أطمن عليج
أنا:>>طالعته بنص عين>> أحلف بس؟ مو جنك قاعد معاي؟! والله يطمن، قص على روحك مب علي آنه
مبارك: شو بعد أقص على روحي تراني شفتج مغمضة على بالي عطتج مهدىء
أنا: ليش شايفني مينونه جدامك وأناقز على السرير عشان تعطيني مهدئ
مبارك:هههههههههههههه هههههههههههههههههههه عادي ترا تسوينها
أنا: أقول أسكت لا أحين أفلعك بالشنطة إللي يمي
مبارك: وترضين عاد أتعور وأتكسر
أنا: والله أحنا في المستشفى عادي أول ما تطيح باقول لهم إييون يشيلونك خخخخخخخخخخ
مبارك: هيهيهيهي تصدقين وايد تنكتين
أنا:أدري ههههههههههههههه
مبارك: سكتي سكتي لا الحين أشيل هاللحاف عنج

يودت على اللحاف عدل عشان مايسحبه عني

أنا: أنت ماتستحي
مبارك: لا لشو أستحي؟؟ إلا حرمه وريلها شو فيها يعني؟! عادي
أنا: أفففففففف أستغفر الله العظيم من كل ذنبن عظيم، أقول روح أقعد لو سمحت لا تزيد دقات قلبي من القهر، روح روح
مبارك:ههههههههههههه هههههههههههههه أنزين

عقب عشر دقايق يات النرس وشالت الجهاز وعطت التقرير حق الدكتور

مبارك:شو دكتور؟؟
الدكتور: لا الحمدالله هي بخير بس الظاهر أنها تعبت روحها واايد أنتي وقفتي لفترة طويله صح؟؟
أنا: إيه
الدكتور: كان بإمكانج تفادي هالشي بإنج تقعدين لأنه سبب نزول حاد في الدم حق جزئج السفلي مما أدى سرعان في دقات القلب عشان ينقل الدم حق الجزء العلوي ليوصل الأكسجين بس الحمدالله لا تخافون هاذا مافيه أي خطورة بس أنا أنصحج أنج ماتوقفين أكثر من اللازم وتجهدين روحج وايد
أنا: إنشالله دكتور
مبارك: مشكور دكتور ماقصرت
الدكتور: العفو هذا واجبنا

وطلعنا من المستشفى وأحنا ساكتين وفي السيارة

مبارك: حظرتج كمن ساعة كنتي واقفة؟؟
أنا: والله مادري
مبارك: سمعتي شو قال الدكتور؟ وبعدين ها الشي إللي قاله مايصير إلا إذا وقفتي ما يقل عن خمس ساعات تقريبا
أنا: والله مادري يمكن
مبارك: شو يمكن؟!! لولوة الله يهداج شو كنت تسوين؟؟ ليش كل هالوقفة؟؟
أنا: على ماطلع إللي كنت أبيه من الثلاجة وأحفر الكوسة وأحشيها وعقب أحطها على الفرن وأجهز الباقي وبعدين حطيت كل شي على الطاولة هاذي يمكن خذ مني ثلاث او أربع ساعات
مبارك: عفية عليج
أنا: إيه وعقب خلصنا دخلت غسلت الماعين هاذي بعد خذ مني يمكن ساعتين والله مادري، وركضة الدري يعني لاباس هههههههههههه
مبارك: وتضحك بعد >>يقلدني>> يعني لاباس، إيني شور الحينه أفرج من السيارة
أنا:>>شهقت>> ويطاوعك قلبك عاد أفااااا ماهقيتها منك وأنا إللي قلت أحين يحبني ويخاف علي تقول بتحذفني
مبارك:شو أسوي؟!! قهرتي بي، والله أحبج، ترا أنا خايف عليج إلا أنتي ماتحبيني لو تحبيني ما سويتي إللي سويتيه
أنا: تشك بحبي لك وأنا إللي حبي لك بلا مقياس أفاااااااااا
مبارك:حلفي أنه بلا مقياس
أنا: والله
مبارك: يالله ياربي أرحمني بااامووت، تبا تذبحني هاي إللي يمبي
أنا:بسم الله عليك ليش شايفني ميودة في يدي سجينه عشان أذبحك قلت بيت شعر وأنت إللي تبليت علي
مبارك: مو ها إللي ذابحني
أنا: ههههههههههههههه الحمدالله والشكر الله لا يبلينا

ومشينا ورحنا ستي سنتر وتسوقنا شوي وتغدينا وعقب رحنا البيت دخلنا على الساعة ثنتين وشوي نورة كانت قاعدة وخالوا وعمي بعد

أنا ومبارك: السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

رحت حبيت راس عمي وعقب راس خالوا عفرا وقعدت ومبارك كذلك وعقب قعد يمي ونورة ويانا على الكرسي

نورة: شو وين كتنوا من الصبح طالعين؟؟
عمي: شو خصج بالريال وحرمته؟؟؟
مبارك: وييييييييو قفطوها
نورة: عادي ماقفطوني
مبارك: أنزين صخي شوي أبا أتكلم ممكن
نورة: هيه تفضل سمعنا
مبارك: زاد فضلج، حبيت أخبركم إني حجزت حق الليلة لي وللولوة حق البحرين

أنا بققت عيوني ليش هو بيرجع معاي، هو ماقال أمس كل إللي قاله حجزت وبس ياربي عليك يا مبارك

عمي: شعنه يا بنتي؟! ما شبعنا منج تو الناس!!
أنا: فديتك عمي بس تعرف وراي دوام وإنشالله هالكورس بس وخلاص، وبعدين ترا هالإسبوعين عندي إمتحانات ومن عقبها إنشالله باكون عندكم على طوول
عمي:بإذن الله
خالوا عفرا:بالسلامة يابنتي وأنت يا مبارك هالله هالله فيها تحمل على البنت
مبارك: هههههههه أمايه تراني أنا باكون الضيف عندها مو هي الضيفة
خالوا عفرا: لا فديت روحها أنا، مايحتاي أوصيها عليك لأنك أنت إللي تلعوزها، ولا هي وحليلها هاديه فديتها
نورة: خخخخخخخخخخ وعليا أخويه، لووولووه ما وصيج على أخويه تحملي به حطيه في عيونج لا تزعلينه ولا تكدرينه فاهمه
أنا: إنشالله لا تحاتين
عمي: يالله بنتيه بالسلامة إنشالله وقبل لا تصعدين دارج تعالي المكتب أباج شويه
أنا: إنشالله عمي

وقام عمي وراح المكتب، أنا أستغربت منه وفي نفس الوقت مستحية، وأفتشلت في مبارك بعد بس شاسوي هاذي أبوه طلبني ما أقدر أقوله تعال معاي وهو إللي قالي تعالي بروحج، قعدنا شوي ومبارك قال باروح فوق وأنا قلت له يسبقني أنا باروح حق عمي وتوجهت صوب مكتبه طقيت الباب وقالي أدخل

أنا: السلام عليكم
عمي: هلا بنتيه وعليج السلام دخلي فديتج

ودخلت شفته قاعد ورا مكتبه فخم ماشالله، أول مره كنت أدخل المكتب وهو يطالعني ويبتسم بحنان

عمي: أسترحي فديتج

وقعدت على الكرسي جدام المكتب

أنا: ماشالله تبارك الله، عمي ذوقك وايد حلو ماشالله والديزاين أحلى
عمي:عيونج الحلوة يا بنتي، بس تراه مبارك هو إللي مسوي ها الديزاين
أنا: لا والله؟!! لا لا ذوقه حلو يعني أظمن لي بيت بطريقة حلوة
عمي:ههههههههههه لا لاتحاتين البيت أنتو بيتكم هاذوه عدالنا مابتسيرون مكان بعيد
ماروم أفارقكم وأبتعد عن هالويه السمح
أنا: فديتك يا عمي ما تقصر
عمي: أنزين أنا بس حبيت أتخبرج
أنا: عن شنو عمي؟؟
عمي: مبارك ما يضايقج في شي؟ مو مزعلنج؟ مو مقصر عليج في شي؟ تبين شي؟؟
أنا: لا والله عمي مو قاصرني شي وهو لا مضايقني ولا مزعلني والله، الله الشاهد يداري علي مداراة جني إلا ياهل عنده مب مرته، يخاف علي أزيد من روحه وما أجذب عليك
عمي: الحمدالله وأنا هاذا الكلام إللي كنت أبا أسمعه منج، بس أنا بعد عندي لج شي
أنا: شنو عمي قول؟

فتح الدرج إللي يكون تحت في زاوية المكتب وطلع لي علبة وحطها جدامي

عمي: أفتحيها
أنا: شنو ذي عمي؟؟
عمي: أقولج أفتحيها وبعدين تكلمي

فتحتها، وعليا يايب لي طقم ذهب كامل بس طراز قديم من إللي أنا أحبهم وأنا أعرفه كان "مرتعشه" ومعاه خواتم ومظاعد والتراجي (الحلق) وتوني باتكلم طلع بعد علبة طوالية وأشر لي صوبها عشان أفتحها، وفتحتها إلا "محزم" و معاه خواتم حق أصابع الريل وغير الجف، أنا دموعي ملت عيني وعليا يايب لي زهبة غير إللي مبارك ماعطني

عمي: بنتيه ها هدية مني لج إنشالله عيبتج

أنا ماقدرت أتحمل رحت صوبه وهو وقف لي وحبيته على راسه ولميته وصحت قلت له ودموعي تطيح

أنا: فديتك يا عمي والله ما يحتاي كل ذي، يكفيني حبكم لي وإذا على هاذي الهدايا أكيد بتعجبني دامها منك والله لا يخليني منك يا ربي ويطول لنا في عمرك إنشالله
عمي: فديتج بنتيه ترا والله غلاتج من غلات عيالي وزود بعد، وأنا ما عرفت شو أختار لج، قلت ماشي أحسن عن الذهب؛ لأن أصلج ذهب وبعدين لا سامح الله الله لا يحوجكم إنشالله تقدرين تتصرفين به

لويت عليه بقوة وهو ما أعترض ورديت مره ثانية حبيته فوق راسه

أنا: والله ياعمي أن محبتكم تغنيني عن كل شي
عمي: يالله تراه شي بسيط يابنتيه، أنا كنت أباج تختارين بس أعرفج باتستحين ومابطلبين شي فأنا رحت وتنقيت لج روحي
أنا: ماقصرت والله حلو وكل شي إيي منك حلو
عمي: عيونج الحلوة غناتي والحين يلا شلي هديتج معاج وسيري عن ريلج لا ياكلنا يقول أختطفتوا حرمتي ههههههه
أنا:هههههههههههه ما يقدر أفا عليك
عمي: ههههههههههههههه هيه عليج به ههههههههههه
أنا: ههههههههههه بالشوفة عمي خخخخخخخخخخخ يلا مع السلامة ومشكور مره ثانية

ورحت عنه وأحس شوي وبينشق حجلي من الأناسة إللي أنا فيها والود ودي أطير فوق، أشوه أن محد في الصالة لأن نورة راحت حجرتها حتى خالو راحت حجرتها بعد، وأنا هذاني رايحه حق مبااارك، دخلت الحجرة لقيت مبارك شبه قاعد على الكرسي يعني نص منبطح ويطالع التلفزيون

أنا: قوة
مبارك: هلا حياتي
أنا: هلا فيك
مبارك: ها شو يبا فيج أبويه؟؟
أنا:كيفينا، أنا وعمي كيفينا
مبارك: برايكم
أنا: ههههههههه تعال باقولك
مبارك: ليش شو عندج؟؟
أنا: أنت تعال وباقولك

دخلت الحجرة داخل

أنا: مبارك لا تيي قبل لا أناديك
مبارك: أنزين

وحطيت إللي عطاني أياه عمي كله على السرير وعقب ما خلصت ناديته

أنا: مبااااراااك تعااال
مبارك: هذاني ياينج

شاف إللي على السرير أستغرب

مبارك: شو ها لولو؟؟
أنا: والله مثل ما تجوف، عمي فديته يايب لي إياه هديه
مبارك: وحليله أبوي يحبج
أنا: أدري، أصلاً من المينون إللي ما يحبني؟!؟؟
مبارك: لا حول ولا قوة إلا بالله، بدينا عاد في الخقة
أنا: ههههههههههه تدري شلون أطلع برع شوي
مبارك: لشو بعد؟؟؟
أنا: أنت أطلع بتعرف
مبارك: أنزين

وطلع وعلى طول بدلت ثيابي ولبست الجلابية المخورة ولبست الذهب إللي عطاني أياه عمي كله، لبست الجف والخواتم والمضاعد والتراجي وكل شي كل شي، عاد أنتو تخيليوا بعد أن يدي محنية نقش رهيب يعني حدث ولا حرج وتكحلت ولبست البرقع غير الشدو الخفيف إللي فوق عيني وحطيت لي حمرة (روج) لونها جي الوردي مخليتني أطلع بيـــــــــــــضة، ناصعة البياض هههههههه وطلعت حق مبارك إللي كان يشوف التلفزيون

أنا: ها شرايك؟؟
مبارك: >>عطاني صفرة إعجاب قوية وطويلة>> شو هالحلا؟! شو هالزين؟! شو هالكشخه كلها؟! عيل شو خليتي لباقي الحريم؟؟
أنا:

أستحيت من الإطراء مع أني شبه متعودة عليه، بس مادري الصفرة وايد خلتني مستحية

مبارك: لووولوووو كلمة روعة فظيعة والله شوية عليج، أبا كلمة توصفج فيها بس ماشي ماشي، مسكته فديتج
أنا: شكراً حبيبي
مبارك: >>يقلدني>> عفواً حياتي هههههههه
أنا: مبارك أتصل على أبوك، شوفه ليحين أهوه في المكتب ولا راح حجرته؟!؟؟
مبارك: إنشالله، بس ليش؟؟
أنا: آبي أرويه إللي عطاني إياه

وأتصل فيه

مبارك: السلام عليك أبويه
عمي: هلا ولديه
مبارك: أبويه أنت بعدك في المكتب؟؟
عمي: هيه، ليش؟؟
مبارك: لا بويه بس بغيتك شويه
عمي: تعال لي أنا خلصت شغلي حياك
مبارك: دقايق وأنا عندك إنشالله
عمي: يلا أنتظرك

وصكر من عنده ورد يطالعني بإعجاب

مبارك: يلا فديتج هو في المكتب

ونزلنا له وطق عليه مبارك الباب

عمي: أدخل يا مبارك
مبارك طل عليه براسه وقاله: أبويه عندي لك شي
عمي:شو هو؟؟
مبارك: تحفه فنية لا صارت ولا أستوت
عمي:ههههههههه يلا يا مبارك شو هي؟

وفتح مبارك الباب عدل وأنا كنت واقفة مجابلة عمي ومستحيه منه وعلى طوول وقف من مكانه يطالعني

عمي: منو هاي مبارك؟؟
مبارك:هههههههههه أبويه بعد منو عندنا حرمة تعق الشيلة عنك غير بنتك نوروه؟! تراها حرمتي
عمي: ماشالله تبارك الله، عيني عليج باردة يابنتي ربي يحفظج من كل شر
أنا: شرايك عمي؟
عمي: فديتج قمر، زين ما أختار مبارك ربي يحفظكم ويخليكم لنا
أنا: وياك يا عمي
عمي: أحينه أنتي لشو لابسه كل ها وين بتسيرين؟؟
أنا: هههههههههه أنا إلا يايه آرويك إللي يبت لي إياه وهو علي، في الشوف غير عن اللبس
عمي: ههههههههههه هيه والله صدقتي، ربي يحفظج عن عيون الناس

وقعدنا شوي نضحك عقب ركبنا فوق عدلت أغراضي وخلصت تذكرت بعد مبارك بيي خلني أساله أول

أنا: مبارك؟؟
مبارك: نعم أبوي
أنا: ليش ماقلت لي أنك حجزت حق روحك معاي؟؟
مبارك: أنزين شو تفرق يعني خبرتج لو لا تراني أنا باوصلج شو تتحسبين باخليج روحج تتصرفين؟؟
أنا: لا ماقلت جذي بس يعني
مبارك: لا يعني ولا شي أنتي أحين خلاص رتبتي أغراضج؟؟
أنا: إيه بس باقي ثيابك تعال شوف شنو تبيني أحط لك
مبارك: يالله

ورتبت له شنطته وعقب ما خلصت

أنا: أنزين متى طيارتنا؟؟
مبارك: على الساعة 6 تقريباً لازم نكون في المطار
أنا: بس عيل يعني مالك عذر تروح هالمرة فندق ترجع معاي وعلى طوول بنروح بيتنا سمعت بيــــــــتنا لا فندق و لا غيره هذاني قلت لك
مبارك:هههههههههه إنشالله

وعلى جذي جهزنا، نزلنا تحت إلا خوات مبارك كلهم متيمعين مع عمي وخالوا عفرا حتى خالوا مريم معاهم، وطبعاً الخدم نزلوا شنطاتنا، على طول أنا رحت أسلم عليهم وأولهم خالوا مريم

أنا: حيالله من يانا، هلا خالوا شخبارج؟؟
خالوا مريم: بخير يسرج الحال فديتج شحالج أنتي وشخبارج؟؟
أنا: الحمدالله بخير هلا والله بفطيم وين عيالج؟؟

ورحت أسلم عليها

فطيم: هلا فيج حبيبتي، وشو تبين بعيالي هالحشرة؟!! هاكومه برع في الحوي يلعبون بدراجاتهم ويا عيال عويش
أنا: هلا عايشه حبيبتي شخبارج عساج بخير؟
عايشه: الحمدالله بخير، إلا يقولون خلاص اليوم بتمشين؟!
أنا: إيه حبيبتي خلاص، إنشالله المرة اليايه خلاص مافيها رجعة على طوول هههههه

فطيم وخالوا مريم وعويش يضحكون

عايشه: أنزين ماطولتي أنتي تو الناس على الروحه
أنا: وين فديتج وراي دوام، على طول أحين عقب هالإجازة أول يومين عادي وعقبها خلاص أبتدي الفاينل
الكل: بالتوفيق إنشالله
أنا: إنشالله وياكم

مبارك طبعا سلم على الكل وقعد يم خالوا عفرا

فطيم: مبارك شعنه ماييتوا صوبنا؟؟
مبارك: والله لو عليكم لا طلعت بحرمتي ولا حوطتها، إذا بايبها يوم صوبج ويوم صوب عويش ويوم صوب خالوا مريم بعد شو بقى لي أنا؟؟ هم كلهم أربعة أيام
أنا: هههههههههه لا تجذب خمسة أيام
مبارك: حلفي بس أنتي يعني فرقت الحينه على هاليوم؟؟
فطيم: هههههههههههههههه أسميج يالولوة
مبارك: يلا أنزين نحن نترخص عنكم

سلم عليهم على السريع وطلع برع ينتظرني وسلمت عليهم واحد واحد ووقفت شوي مع خالوا عفرا وعمي كانو يوصوني على روحي ويقولون لي إذا مبارك زعلج ولا محتاجة شي ترا أحنا موجودين لا يردج إلا لسانج، وأنا بعد سألتهم جان في خاطرهم شي أطرشه لهم مع مبارك بس هم قالوا مانبي إلا سلامتج وحملوني سلام للأهل، و من عقبها طلعت حق مبارك

مبارك: عنبوا كل ها سلام؟؟
أنا: والله كيفي أسلم عليهم بعد شنو
مبارك: الحمدالله والشكر متخرعين كلهم طبوا عندنا كأنهم أول مرة يشوفون حرمة بتسافر
أنا: والله كيفهم الناس يحبوني، عشان تعرف أن إللي خذيتها مب شوية كل الناس تحبها
مبارك: هيه ترا أنا ماخذتها إلا لأنها ذكيه وحلوة وكل الناس تحبها لو لا محبة الناس لها إن جان أنا ماعرفتها
أنا: أحم أشكرك
مبارك: العفو حاظرين لج


وعقب نص ساعة تقريبا وصلنا المطار نزلنا ونزلنا أغراضنا ودخلنا وقعدنا جذي ساعة إلا شي ندور في سوق الحرة عقب نادوا على رقم رحلتنا أن نتوجه حق البوابة، ورحنا والحمدالله كانت الرحلة مريحة. طبعاً أنا عطيت أبوي خبر أن أحنا بنوصل الساعة 8 تقريباً وكان هو ينتظرنا وركبنا وياه وتحمد لنا بالسلامة ووصلنا البيت سلمت عليهم وقعدت

أنا: يمه وين خلودي؟؟
أمي: جنه فوق مع عبيد
أنا: ليش مايدري عبود أن اليوم بوصل؟؟
امي: أمبله بس محد قاله أنج وصلتي
أنا: عيل باروح لهم فوق

وركبت فوق إلا عبدالله حاشر الدنيا مطول على المسجل وحاط له هالأسباني وإزعاااااج طقيت عليه الباب يالله سمعني

عبدالله: من؟؟

يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم