رواية خطاي إني وفيت وأنت للجفا عنوان -18



رواية خطاي إني وفيت وأنت للجفا عنوان - غرام


رواية خطاي إني وفيت وأنت للجفا عنوان -18



شالت غلا الاب توب وأنزلت مع غلا
أم نايف :زين نزلتوا قاعدة بروحي
غلا:أمي شوفي هذا الفستان وشرايك فيه
أم نايف:حلووو ورزة
غلا:هذا فستانك اخترته لك
أم نايف:مايمدي نفصل
قالت غلا لمها السالفة
أم نايف:زين والله كنت شايله هم من وين بأخذ
غلا:أقول شرايكم انطقم أبوي ونايف ونواف
شهد:شلون؟؟
غلا:نفصل لهم دقله ويلبسون فوقها فرد(مسدس(
شهد:وين عرضه هي؟؟
غلا:والله حلو شوفي وورتها صورة عندها
أم نايف:حلو انا أول ماقلتي الفكره كنت بضحك بس الصورة وضحت الشكل
شهد:بس أحس أهم بيصرون غلط
أم نايف:لا غلط ولاشي خل نستانس عرس أول أعيالي وعقبال الباقي
غلا:الله يبلغك يا أمي بعرس نايف قولي آمين
الكل:آمين
أبو نايف وهو داخل:أشوف الحلوين مجتمعين السلام عليكم
الكل:وعليكم السلام
أم نايف:نتناقش بأمور العرس
أبو نايف:الله يوفقكم
غلا نطت وجلست جنب أبوها:بابا شرايك بعرس شهد أنت ونايف ونواف تلبسون دقل وفرد
أبو نايف:إذا تبين كذا ابشري
غلا تبوس رأس أبوها:فديتك
شهد:أي بس غلا لها الغلا كله
أبو نايف:أنت القلب تعالي ويمد لها يدينها وراحت شهد عند أبوها وضمته وقعدت تصيح وقلبوها مناحة
غلا:الله يهداكم توكم وش حلوكم
أم نايف:تذكرت أن شهد بعد أسبوعين بتفارقنا
شهد مستحملت راحت غرفتها وهي تصيح
أبو نايف:روحي شوفي أختك
غلا:لا خليها تفرغ الي فيها إذا شافت احد منا بتتذكر أنها بتخلينا وبتصيح زيادة
أبو نايف:منيره(أم نايف)بعد الصلاة ألاقيك جاهز عشان نروح بيت اخوي..وطلع يصلي
أم نايف:أنشاء الله وتلف على غلا ماراح تجين معنا
غلا:لا مره ثانيه بس سلمي عليهم
أم نايف:الله يعيني عليك وقامت ...قومي صلي
غلا:أنشاء الله
.................................................. .............................




في المستشفى الشباب عند سعود
وبندر ونايف قاعدين على جنب
بندر:بشر
نايف يبي يلعب بعصابة:مارضت تقول مقدر أتدخل
بندر كتم ومارد
نايف كان وده يضحك بس كسر خاطره شكل بندر :اقووووول
بندر:سم
نايف:امزح معك
بندر:صج انك بايخ
نايف:ادري أني بايخ ماقلت شي جديد
بندر:طيب وش قالت
نايف:أنشاء الله بتكلمها اليوم
بندر:لو رضت شوق لك أنت وختك الي تبيه
نايف:زين اجل بنستغلك انا وختي
بندر:اقووول قم عني
نايف:أقول ترى موضوعك بيدي هاا أعقل
بندر:لاااا مسموح طال عمرك
نايف:اييييي خلك رجااااااال
بندر مارد عليه لان لو رد عليه بيذبحه
نايف:انا بخليك الحين ووقف ولف عل سعود تأمر على شي
سعود:تسلم والله أبيك سالم
نايف:اجل أخليكم فمان الله
الكل:فمان الكريم
واحد من ربع سعود:يالله سعود نخليك ترتاح وبكره نجيك
سعود:مشكورين تعبناكم معنا
صديق سعود:افااااااااااااا ياسعود تعبك راحة (وطلعوا(
عبد الله يكلم بندر:بندر كلم الوالده مدري وشو تبي جوالي طفى مافي بطارية
بندر:أنشاء الله ودق على أمه
أم عبدالله:الووو السلام عليكم
بندر:هلاااا والله وعليكم السلام
أم عبدالله:هلا يمه بندر أخباركم
بندر:تمام الحمد الله سعود أحسن شوي
أم عبدالله:مرت عمك المرحوم وعيالها جوا من الخرج(منطقه بنجد بوسط المملكة قريبه من العاصمة) ويبون يزورون سعود
بندر:خلاص انا بجي وبأخذ متعب (متعب ولد عمه المتوفي وعمره( 28
أم عبدالله:حتى مرت عمك وبناتها يبون يزورونه
بندر:وييين يمه كله أرجال خواتي ماجبتهم يشفون أخوهم أجيب بنات عمي
أم عبدالله وهي معصبه:جاين من الخرج عشان يزورونه
بندر:كيفكم انا جاي وانتوا جهزوا يالله مع السلامه
أم عبدالله:فمان الله
عبدالله:يكلم بندر:وشفيك تصارخ ومعصب
بندر:أمك بتجيب لي الجلطة قريب
سعود:ليه
بندر:بنات عمك وأخوهم جوا من الخرج ويبون يزورونك
عبدالله:حياه متعب
بندر:مو بس متعب معه خواته وين يجون وكله أرجال خواتي ماخليتهم يجون شباب داخله وشباب طالعه
سعود:هههههههههههههههههههه
بندر:ليش تضحك؟؟؟
سعود:والله بنات عمك محد قادر عليهم احمد ربك انك معرس كان مشكلوك
عبدالله:استغفروا ربكم
بندر:والله من جد ليش الناس ماتربي عيالهم
عبدالله: استغفروا ربكم
بندر:استغفر الله بس والله إذا سووا أي حركه بيشوفون شي ماشفوه
سعود:أنت حاقد بقووووه
بندر:لا حاقد ولا شي انا محب الحال المايل
عبدالله:أنزين اسكت ياشريف مكة وانا بروح أجيبهم أخاف تدعمهم بالطريق
بندر:أسويها خخخخخخخخخخ
سعود:هههههههههههههههه الله يرجك رجاً مبرحاً
الكل:هههههههههههههههههههه
سعود:إذا ماعليك كلافه جيب فهود معك يغير لنا جوا لان عيال عمك ملغ
عبدالله:انا بروح لان آثامكم كثرت..وطلع
قعد بندر يسولف مع سعود وبعد نص ساعة دخلت أمه ومرت عمه وبنات عمه وولد عمه وفهد..وعبدالله راح لأنه عنده شغل
أم متعب:خطاك اشر ياولدي وماتشوف شر
سعود:الله يسلمك والشر مايجيك
متعب قرب من ولد عمه وسلم عليه:الحمد الله على السلامه ياسعود
سعود:الله يسلمك تعبتوا حالكم وضربتوا خط الشرقية
متعب:لاتعب ولا شي أحنا أهل
أم البنات قربت وجدان من بندر ومدت يدها:الحمد لله على سلامة سعود(وجدان 23 سنه وتموت على بندر بس هو معطيها بو لباس من البداية يعني قبل مايتزوج لأنه يكره حركاتها(
بندر بكره:الله يسلمك وبصوت واطي هناك سعود يعني تحمدي له بنفسك
وجدان انقهرت وراحت تسلم على سعود(هم مع عيال عمهم عادي يتحجبون(
أما ريم (22 سنه سلمت على بندر من بعيد تعرفه أقشر وهي بالأصل تموت بتراب سعود)
وراحت عند سعود ريم:الحمد الله على السلامه والله يجعلها آخر الأحزان
سعود:الله يسلمك ويسمع منك
قعدت ريم ووجدان على طرف شوي بعيد عنهم والشباب يسولفون وأم عبدالله مع أم متعب
فهد جالس جنب سعود على السرير وسأسره:شرايك بنات عمك كل مالهم ويحلون وناس مانزلت عيونها عنك
سعود:فهيد قوم عني
فهد:خخخخخخ انحرجت
سعود:قوووووم عني
بندر:شفيك تصارخ؟؟
سعود:شيل هذا الملغ من عندي
بندر:من شوي تبيه يغير لك جوووو
سعود:من شوووي الحين غيرت رأيي
أم عند البنات هو شكلهم غلط بالجلسة بس عادي عندهم
ريم:وجدانوه شيلي عينك عن الرجال
وجدان:انا ماسويت شي بس أشوف شكله حراااااااااام
ريم:ترى متزوج

وجدان:أهي أهي قلتي شي جديد أشوف مانزلتي عينك من المشوه
ريم انقهرت من كلام أختها:مشوه الحين بس أنتي تعرفين انا سعود أحلى واحد فيهم ومع العملية بيرجع مثل قبل
وجدان :أي ا قنعي نفسك بوهم بعدين هو مو حطك في باله
ريم تبي تقهرها:ولا أنت بندر حطك في باله وتزوج وحده ثانيه
وجدان وقفت وهي معصبه من أختها:أمي أبي ارجع راسي يعورني
بندر:في داخله أنشاء الله دووووم
أم عبدالله:يمه بندر قوم رجعنا لان عبدالله جابنه بسيارته وراح لأنه عنده شغل
بندر قلب وجهه:أنشاء الله
أم عبدالله تبوس ولدها سعود على رأسه:انتبه يمه على نفسك وبكره انا عندك أنشاء الله وإذا بغيت شي دق علي
سعود:أنشاء الله يالغاليه
تحت عند سيارة بندر كان جاي بالرنج
قعد متعب قدام وفتح بندر كرسي السيت الي وراء عشان البنات ركبت ريم ووجدان قالت انا ماحب اركب ورآه أنقهر منها وركب فهد ورآه وهي قعدت وراء الكرسي الي ورآه وطول الطريق وهي أطالعه بالمرايه الي قدام زهق بندر وتأفف ورفع المرايه
أم عبدالله:يمه شفيك؟؟؟
بندر:لا بس نسيت شي..ووصل البيت ونزلوا
بندر يكلم أمه:أمي انا عندي شغله وراجع
أم عبدالله:وولد عمك مين بيقعد معه
بندر:فهد موجود انا ماراح أطول
أم عبدالله:الله يحفظك انتبه وبلا سرعه
بندر:أنشاء الله ومشى
دااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااخل البيت
كان في الاستقبال نور
الكل:السلام عليكم
نور:وعليكم السلام
أم عبدالله:تفضلوا وقعدوا أم عبدالله تلف على نور وين أختك
نور:بروح أناديها
راحت نور تنادي ندى
في غرفة ندى كانت كارها نفسها وشكلها صايحه
نور تدق الباب
ندى:ميين؟؟
نور:انا نور
ندى:دخلي
نور:أمي تقول لك نزلي
ندى:مالي خلق أشوفهم
نور:كيفك بس انا أقول عشان تقهرينهم نزلي
ندى:بفكر.وطلعت نور
قعدت تفكر ندى تنزل ولا لا ورجعت لا ذاكرتها وراء قبل ثلاث سنوات ندى كانت تحب ولد عمها متعب متعب أهل متعب كانوا ساكنين بالشرقية بعدين نقلوا الرياض بعد وفات أبوه كانت ندى تموت فيه بس متعب كان يقص عليها وهي المسكينة ماتدري وبعد سنتين من الحب قالها متعب قبل ماينقلون الخرج انه مايحبها وكان يقص عليها
متعب:ندى أبي أقولك شي
ندى:أنت ماتقول أنت تآمر
متعب:أنتي ليش خفيفة
ندى:وشو خفيفة
متعب:سمعي بقولك شي بس سمعيني للأخر صح أنتي بنت عمي يعني شعره بوجهي بس انا كنت أقص عليك وانا ماحبك كنت أتمنى احبك مثل ماتحبيني بس ماقدرت والقلب ومايريد وانا الحين بنقل الخرج وأبي ابري ذمتي روحي بطريق وانا بطريق والله يوفقك أنشاء مع إنسان يسعدك ..وووقام
ندى ماتحركت من مكانها ولأنزلت ولا دمعه مااااااااااااااااايحبني بعد كلام متعب تغيرت نفسية ندى وصارت تكره الي حولينها وتكره البنات بشكل عام بعد ماعرفت انا ولد عمها بعد 3 شهور من كلامه تزوج والحين عنده بنت وعمرها 5شهور

ندى وهي ترجع للواقع بنزل ومالت عليه هو وأهله قامت وغسلت وجها وتوضت وصلت ركعتين وراحت عند الدولاب تدور وش تلبس خذت تنوره جينز فاتح وبلوزه سماوي على وردي ولبست حجاب ملون سماوي على ابيض ووردي وحطت كحل داخل عينها ومسكره وشوي بلاشر وقلوس وتعطرت على خفيف
ندى تكلم نفسها:كذا انا ندى حلوووه مثل ماعرف نفسي دايم
نزلت ندى وأول من شافها فهد
فهد:هلاااااااااااا والله بالمزاين
ندى خذت ثقة زايده بعد كلام فهد
ندى بابتسامه لفهد:تسلم عيونك الحلوة
فهد:غير خواتي مافي حلوات
نور:راعيها والله
ندى سلمت عليهم وقعدت ولفت على ولد عمها بثقة:ألا وين رنووووش ماجبتوها معكم
متعب:مره ثانيه رنا ماقدر أجيبه من غير أمها
ندى في نفسها مااااااااااااااااالت عليك وعلى أمها
أم متعب:أخبارك ندى؟؟
ندى:أخباري تمام أنتي أخبارك؟؟
أم متعب:الحمد تمام والله وحلويتي ياندى
ندى:عيونك الحلوة تسلمين..بنات قوموا معي فوووق
قاموا كلهم مع ندى وراحوا الصالة الي فوق وقعدوا يسلفون وندى تحس انه ثقتها أرجعت لها
.................................................. ...........................................

في بيت أبو نايف غلا ماقعدت تحس نفسها واجد مشغولة وعلى الساعة 12 بعد الكل مانام دقت على شوق
شوق:هلاااا يامزعجه الناس تنام هذا الوقت
غلا:ههه نسيتي إني مو من الناس انا ملاك
شوق:ياوووووووووووووووووووواااااااااااااااااااااااا ثق
غلا:ماقلت لك شريت لي فستان عن طريق النت
شوق:طحتي فيني خيانة كنت أبي أطقم معك
غلا:سمعي انا بدق على اللبنانية واختر لك نفس فستاني بس مقاس اكبر لأنك دبه
شوق:ياحقيره بس وشو لونه
غلا:اخضر سعودي ستان ومعه اكسسوراته
شوق:حلووو بس رسلي لي صورته على ايميلي
غلا :لحظه طيب روحي فتحي النت
شوق:اوكي
بعد خمس دقايق
غلا:ووووصل
شوق:أي وصل رووووعه بشتري عليه صندل ذهبي نفس الإكسسوار حقه
غلا:لاتشترينه عالي تراك داخله على الشهر الثالث
شوق:الحلو بالفستان انه ماراح يبين الدبة الي طالعه لي
غلا:المهم الموضوع الي بكلمك فيه سكري الجوال بدق على تلفون غرفتك خسرتيني
شوق:يالزطيه يالله بااي وانا الي بدق يالبخيله
غلا:احسسسسسسسسسسن
شوق:الوووووووو فضائيه مصريه
غلا:لا قناة السودان
شوق:قدرك
غلا:بسكت بس مو عشانك بس عشان غلا الي في بطنك
شوق:طيررررري
غلا بجد:شوق سمعيني الكلام الي بقوله لك مايصلح بالتلفون ولان مافي وقت كذا بتكلم شوق انا أختك صح؟؟
شوق:وأكثر من أختك في عمري معك ماحسيت انا ماعندي أخت من أمي وأبوي غلا شفيك خرعتيني؟؟
غلا:مافي شي يخرع..انا بتكلم عن بندر لان اخوي نايف قالي أتكلم معك
شوق بانفعال:بندر وش يبي بعد؟؟!!
غلا:هدي ياشوق شوفي لو إني مو واثقة من الكلام الي بقوله لك ماكان تكلمت وقالت لها سألفت بندر مع سارة من أول ألا الأخر يوم دقة فيه وردت عليها شوق والحوار الي دار بين نايف وبندر(صراحة فيني عجز أني اكتب لكم السالفة الي يبي يفهم يرجع للفصل 7-13هههههههه خخخخخخخخ (
شوق:طيب يمكن نايف يغطي على بندر ماهو صديقه
غلا:انا نايف حلفلي ونايف يبي مصلحتك هو كان يقدر يدخل من الأول بس لما شاف الصدق ببندر قرر يدخل وبندر مايبي يوصل الموضوع لهلك
شوق:مدري أحس نفس مابي اصدق
غلا:بندر يحبك كان مايحبك والحين يحبك فهمي وشاريك روحه ولاتنسين انا بينكم بصير عيال وشو ذنبه الي في بطنك شوفي حال أسيل مالها لا حول ولاقوه الي يحبك حبية وابدي صفحه جديدة لا أنت حالك يسر بدونه ولا هو حاله يسر بدونك
شوق:بفكر بقلب الموضوع براسي الي شفته مو شوي
غلا:بس الفراق مو حال
شوق:هذا آخر احتمال بحطه بس انا أبي انسى
غلا:ماراح تقدرين تنسين بسهوله سامحي وهو تاب والله يتقبل التوبة أنتي ليش م تتقبلينها
شوق وهي تأخذ نفس:أنشاء الله خير انا بصلي استخاره وبشوف وشو بسوي
غلا:ترى هو يبي يتراضى معك قبل مايسافر
شوق بعصبيه:بعد يتشرط
غلا:هذا وأنتي تحبينه قلتي كذا لو مغصوبه عليه وشو سويتي حطي في بالك انك تحبينه
شوق ودموعه تنزل:مو أحبه امووووووووووووووووت فيه ياناااااااااااس
غلا:ههههههههههههه الله يهديكم شوق فكري بقلبك وعقلك والي شاريك اشتره وبسكم حركات بزران أنتي وبندروه
شوق:بندروه في عينك اسمه بندر
غلا:أي مانرضى عن القلب
شوق انحرجت :يالله باي
غلا:صرفي يالله بااااي وفكري زين والله يوفقك
شوق:فمان الله ..وسكرت
انسدحت شوق على السرير وسرحت في أفكارها اناااا فهمت غلط... هو قطع علاقته فيها....
....يحبني مثل ماحبه....
نور:تحبين بندر؟؟
بندر فك عيونه
وشوق قلبها وقف وش أرد

شوق في خاطرها:احبك كثر ماتنبت على خد الثرى أشعاري....كثر ماالشمس تمطر نور وكثر الحزن في عيني))شوق:هااا أكيد أحبه مو زوجي لازم أحبه (وطبعاً وجها أحمر بتموووت من الحيااا((
بندر تفاجاء ماتوقع إن شوق بتقول أنها تحبه وخذته أفكاره هي تتكلم جد ولاعشان فهد ونور موجودين مو معقولة أنها بتقول ماتطيقني وماتطيق العيشة وياااااي((
))بندر:ههههههههههههههههههههه ويسوي نفسه يتثاؤب:يلله حبيبتي شوق أنا فيني نوم..
شوق في خاطرها:حبيبتي
فهد:عااااااااااااااااااااااش مصرف
بندر مسوي نفسه شجاع:سؤالك مو صعب وما أتهرب منه بس لو أقعد أشرح من اليوم لبكرة ماراح أوصف جزء من الي حسيته
بهالحظه طبعاً شوق تشققت من الوناسه((
))بندر في نفسه يا الله وشكثر أحب هالابتسامه:وش مقعدك من الصبح
شوق:مدري قمت ولا قدرت ارجع أنام
بندر بخوف وقرب منها:شوق فيك شي؟؟
شوق وهي سرحانة بالبحر:لاااا مافيني شي
بندر:حطي عينك بعيني
شوق وهي تتصنع الضحك:ههههه قلت لك مافيني شي
بندر:طيب ليه ماتحطين عينك بعيني
شوق في خاطرها لو بحط عيني بعينك بتفضحني وماحركت عينه من ع البحر:بس كذا
بندر:مدام بس كذا اجل ماراح تركك الى لما تحطين عينك بعيني
حطت شوق عينها بعين بندر بس ماقدرت عيونها امتلت فيها الدموع وطاحت دمعه من عينها
بندر بحنان:ليه ياقلبي متضايقة فيك شي ويمسح دمعتها ويمسك أيدها..
شوق وهي تبتسم الله يابندر إذا بغيت تصير حنون تصير وإذا تبي تصير قاسي صرت قاسي:مافيني شي يابندر صدقني
بندر:قولي ما أبي أقول
شوق:مو كذا
بندر:طيب قولي
شوق مترددة تقوله بلي تحس فيه:انـ.................
فهد:الله على الجو الرومنسيه الي عايشينها((
))بندر:اوووووكي بالعقل هاااا انا سافرت أربع سنين يعني عادي أتزوج
شوق:لاانت غير.....ليكون متزوج علي وعندك عيال
بندر:هههههه يلعن أبو الغيرة انا قادر عليك عشان اقدر على غيرك
شوق تأخذ المخدة وتحذفها عليه :بااااااااااااااااااايخ((
))بندر:أي شي...وش تحبين..."ويفكر"..طيب اسمعي تغيرت شخصيتك عن قبل الزوج
شوق:بيني وبينك أي
بندر:ههههه وشلون
شوق:أحس إني أركد قبل كنت يعني داجه اضحك مع هذي ا واسولف مع هذي..بس الحين مدري وش فيني؟؟"استوعبت انا وش قاعدة أقول للي مسبب لي هالشي "
بندر:طيب ليه تحسين بهاشعور
شوق تستعبط:مدري..يمكن يجي يوم وأقولك كل شي
بندر:هههههههههههههه يلعن أبو أتقليد الي كذا
شوق في خاطرها:الله عليك وأنت رايق والله انك محيرني ..بس الله يدوم هذا الوناسه علينا...
كملوا دوران على الكورنيش بعدين دخلوا جوفريز وافطروا وكملوا سوالف وضحك ...وحس بندر بشعور غريب ما عرف يفسره((
))راحت شوق جناحها وكان بندر يطالع التلفزيون
بندر:بدررررررررررري زين افتكرتي فيني
شوق:ومن قال أني نسيتك((
))دلوعتي"تتصل بك ردت شوق لان الاسم مبين اسم بنت
سارة:الووو
شوق من أسمعت صووووت بنت تجمدت
سارة:الوووو بندر
الابطلعت بندر من الغرفة شوق تمد السماعة وعيونها مليانه دمووووع
شوق:كـــــــــــــــــــــــلــــــــــــــــــمّّ ّ!!!!!!((
قامت شوق من السرير اووووووووووف بصلي استخاره وإذا ارتحت رجعت له هذا الحال الأسهل ماااااااااااااااااابي أفكر والله احببببببببببببببببببببببببببببه واااااااااااااااااموووووت فيه ليش يسوي فيني كذا ليه يعذبني...قامت وصلت ونامت...
.................................................. ..........................................

اليوم الثاني شهد قايمه من الصبح راحت غرفة غلا فتحت الباب ودخلة شهد تهز غلا: غلووووي قومي
غلا: الساعة كم؟؟
شهد:9
غلا:طيب انا بنام نايمه متأخر أمس
شهد:قومي معي ماعندي احد
غلا:بعد ساعة بقوم
شهد:قومي بنروح محل التصوير
غلا:وشو المحل الفاتح لك الحين العصر بنروح مع شوق
شهد:طيب قومي عزمتك على الفطور برا ترى بعد أسبوعين بروح عنكم
غلا:أنزين نص ساعة وبقوم أنتي دقي على شوق وقولي لها
شهد:اوكي بس أنتي قومي
غلا قامت من السرير:الحين ارتحتي
شهد:أي انا بروح أدق شوق لا تطولين....وطلعت
قامت غلا وتسبحت وشهد دقة على شوق واتفقوا يمرون عليها هي وأسيل
بيت أبو الوليد
خالد قاعد بالصالة ماراح الدوام اليوم وأمه نايمه واسول قاعدة مع خالد
أسيل:عمي حط سبيس تون
خالد:مابي أبي أشوف الأخبار
أسيل:انا زهقت
خالد:كيفك
أسيل: hate you
خالد: I love you
أسيل قامت بتروح غرفتها خالد:تعالي بحط لك سبيس تون
أسيل:الحين احبك واااااااااااجد
خالد:حتى انا احبك وااااجد
شوق:واناااااااااا بعد أحبكم وااااااااااااجد
خالد:هلا والله صباح الخير وشو عندك قاعدة من وقت
شوق:معزومة على الفطور
خالد:من عازمك بندر؟؟
شوق قلب وجها:لا بندر الحين تلاقيه في الشغل بروح معا نسايبنا بيت أبو نايف
خالد تنرفز:أي بتروحين بحالك
شوق:بأخذ أسول
أسيل وهي تنطط:انا بروح معك
شوق:أي حبيبتي روحي خلي تينا تغير لك
أسيل :أنشاء الله وراحت
شوق:يحليلها استانست
خالد:ياقلبي عليها ماعنده احد قدها ويحنن قلب أبوي عليها البنت مالها ذنب انه مايعطيها وجه
شوق:الله كريم وقعدوا يسولفون
دق جوال شوق وكانت شهد
شوق:هلاااا بالعروس
شهد:الله يحيك أحنا براه
شوق:اوكي انا طالعه
شوق تكلم خالد:إذا قامت الماما قولها إني طلعت مع أسيل
خالد:اوكي وانتبهي على أسول
شوق:أنشاء الله
خالد:أسول عطي عمو بوسه كبيره
راحت أسيل وباست عمه وضمته :عمي انا احبك
خالد:وانا احبك
شوق:أقول لا تقلبونها فلم هندي الناس ينتظرون برا وطلعت مع أسيل
في السيارة أفتحت شوق الباب ودخلت ومعها أسيل
شوق:السلام عليكم صبايا
غلا+شهد:وعليكم السلام
غلا:هلاااا والله باسول تعالي عندي
شالت غلا أسيل وحطتها بحضنها:أخبارك ياحلوه

أسيل:الحمد الله
غلا وهي تضمها:ياقلبي تجنن
شوق:وين بنروح؟؟
غلا:مدري وين تبون؟؟
شهد:مجمع الظهران ولا الراشد
شوق:لا مجمع الظهران لأعت كبودنا من الراشد
غلا تكلم السواق:أنور روح مجمع الظهران
أنور :أنشاء الله


في بيت أبو عبدالله على الساعة 11 الكل صاحي بندر وأبوه وعبدالله في الدوام والبنات جالسين بالصالة مع مرت عمهم وأمهم ومتعب يلعب مع فهد بلاي ستيشن في نفس الصالة
ندى في داخلها صج بزر يلعب بلاي ستيشن حسافه هذا الانسان ضيعت 3سنين حزن عليه وكرهت الناس وكرهت الناس فيني
وجدان:الوووو
ندى:هلاااا
وجدان:وين رحتي
ندى:معكم بس ذكرت الجامعة
ريم:أنتي أخر سنه صح
ندى:أي ونور بتكون أول سنه لها..وشو كنتي تبين
وجدان:كنت أقول خل نطلع نتمشى
ندى:متوقع أمي ترضى عشان سعود في المستشفى
وجدان:بس ملل
ندى في داخلها وجعه هذي ماتحس
نور:انا بقول لأمي..وقامت
نور تنادي أمها:أمي أبيك شوي
قامت أم عبدالله وراحوا غرفة الطعام:نعم يمه
نور مو عارفه شلون تقول لها:أمي بنات عمي يبون يطلعون يتمشون
أم عبدالله سكت اشوي:أنزين روحوا تمشوا معليه هم ضيوفنا ولهم حق الضيافة روحوا وتغدوا برا وخذوا فهد وشوفوا إذا متعب بيروح يكون أحسن يكون معكم احد كبير
نور تحب رأس أمها:تسلمين يمه
أم عبدالله:خذي فلوس من بوكي
نور:أنشاء الله وراحت عند البنات وأمها راحت وجلست عند أم متعب
ريم:بشري
نور:ماوافقت
وجدان بعصبيه:آووه زهقت
نور انقهرت من حركتها هذي ماتحشم احد:أمي ماترفض طلب لعيالها أمي وافقت
ريم:وناسه
نور بإحتقار:طيب قوموا أجهزوا وسألوا أخوكم إذا بيروح معنا
وجدان:اوكي وقامت مع ريم عند أخوهم

يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم