رواية ياعيونه بس يكفيني عذاب -18


رواية ياعيونه بس يكفيني عذاب - غرام


رواية ياعيونه بس يكفيني عذاب -18


بشاير:ليه صعبه؟؟؟...يعني بتنامين لحالك؟؟؟...
شذى:تركي يقول لي..بلا دلع معي بالبيت الشغالات بس من جد والله أخاف بحالي...الأخ يبي يرابط بالشغل وينام برى البيت وانا انام بحالي...ويقول عادي ليه تخافين الرياض مليانه...
بشاير:والله شرير هالتركي...ماعليك منه بس يروح الدوام تعالي بالسواق عندنا وقبل لايرجع البيت اليوم الثاني ردي البيت قبله...
شذى تتطنز:تصدقين والله فكره؟؟؟...
بشاير:تتطنزين طال عمرك؟؟؟...
شذى:انا ادري عنك...مسويه فيها عبقور أم الحلول..
بشاير:أجل كيفك...نامي بحالك وموتي خوف...
شذى:اموت خوف هاه؟؟...اقول الشرهه على اللي يشكي لك مع هالخشه...
بشاير:على العموم..انا مارح أضرر..الضرر كله بيلحقك...
شذى تكلم بشاير:خلينا من هالسالفه...مشالله حلوة بنت عمك سلمى..
بشاير بغرور:بس انا احلى...
شذى:الحين من سأل عنك؟؟؟...
بشاير:محد...بس حبيت أذكرك إني أحلى...
شذى:المهم...سلمى هذي وش تدرس؟؟؟...
بشاير:كيمياء...صايره سلمى دكتورة...
شذى بخاطرها(مشالله جمال وعلم بعد دكتوراة):طيب هي مخطوبه من قبل؟؟؟...
بشاير تخزها:انا أعرف ليش تسألين مس شذى؟؟؟..عن سلمى...
شذى ارتبكت:ليه؟؟؟...انا أسأل عادي...
بشاير:على هامان يا فرعون...
شذى:فرعون بعينك...أنا اسأل عادي عن بنت عم رجلي...
بشاير:عادي ولا ملون هههههههههه....
شذى:كع كع كع...بايخه...
بشاير:انا البايخه..ولا إنتي...المهم تراني عرفت عن السالفه اللي صارت ببيتنا يوم أبوي بالمستشفى مع فاطمه وعايشه...
شذى انصدمت:أي سالفه؟؟..
بشاير:لا تمثلين علي...المهم إني عرفت السالفه...
شذى اللي اعترفت:من وين عرفتي؟؟؟...
بشاير:من مصادري الخاصه..
شذى:بشورة يله قولي لي من وين عرفتي وخل عنك حركات المسلسلات...
بشاير:بشورة هاه...طيب باقولك يا شيخه لأني إذا ما قلت لك راح تلصقين فيني لصقه مهوب طيبيعيه...
شذى بضيق:ياربيييه بشاير




بالعزيمه ببيت أبو عبدالكريم...
تمت تناظر شذى في سلمى..بدون ماتحس سلمى فيها..كان قلب شذى يعورها..يالله من جد ما ألوم تركي لو حبها...كانت سلمى آيه من آيات الجمال...تمت تناظر بعيونها اللي تشبه رسمة عيون تركي بالضبط..بس تركي على رجوليه...أي ظروف سيخبأها لي القدر...خاصه نظرات فاطمه لها تدل على كل مكروه....
ويـــن وصلتي يا حلوة؟؟؟...
إنتبهت شذى على صوت نوف وهي تأشر لها...
شذى تحاول الإبتسامه:أبد مارحت مكاني أنا...
نوف:وين مكانك؟؟لو شفتي عمرك قبل شوي...لا يكون تفكرين بخالي تركي؟؟..
شذى تضحك ببرود:هههههه يا حلوك يا نوف..بس حبيت أقولك خطأ توقعك..
في هاللحظه جات بشاير وقعدت معهم...
بشاير:هاه وش عندكم؟؟؟...
نوف:أبد ما عندنا شي...بس بغيت أسألك وين زوجة عبدالكريم ماجات معهم؟؟؟..
بشاير باستغراب:تصدقون إنها ماجات بنت اللذين...وقاعده هناك مع ولدها لأن عنده دراسه...ورجع عبدالكريم مع أخته بالمره يسلم على أهله و أخوياه اللي هنا..وبيرجع بعد ثلاث أيام...
شذى:بس توهم واصلين أمس...ما بيمديه يريح مع أهله...
نوف:لا شذى عادي..هو من عرفت عمري ما يقعد بالرياض أسبوع..حتى بالأعياد بالكثير أسبوع ويرجع...
بشاير:هاه..أشوف تطورات يا نويف..ما قمتي تقولين لشذى خالتي...لا يكون القرار شمل الجميع قمتي تحذفين الألقاب؟؟؟...
شذى ضحكت:هههههههه لا أنا قلت لها لا تناديني خالتي أحسن شذى حاف كذا...عشان بالمره نطيح الميانه مع بعض ونصير صديقات..
نوف تناظر بشاير بحنق...
بشاير:أقول نوف شكل العدوى انتقلت لك من أمك اشوف نفس النظرات؟؟..
شذى بدون تفكير:لا حرام عليك نوف تهون عند فاطمه...
سكتت شذى وحست بكبر كلامها لمن قطته بخاطرها(ياربي انا وش قلت؟)
أما نوف سكتت وماعلقت حست بالغصه إنه امها تكون صورتها سلبيه كذا أما بشاير ما قالت شي بس حست بكبر كلام شذى..
شذى تحاول تبرر وقفها لنوف:سوري نوف حبيبتي والله ماقصدي شي..
نوف بالموت طلع صوتها:لا عادي...
شذى:لا نوف شكلك زعلتي من كلامي..ترى والله طلع من دون شعور..
نوف بغصه تحاول تنهي الموقف:لا شذى والله عادي..
سكتت شذى وقعدت تتأمل ملامح نوف..باين إنها زعلانه..يالله وشلون أنا قلت لهالأنسانه البريئه هذا الكلام؟؟...وهي عكس امها بكل شي..
بشاير وهي تكلم شذى:وينك ادق امس عليك وماتردين؟؟؟..
شذى تناظر بشاير:أمس كنت مشغوله و...
قطع كلامها لمن شافت نوف قامت....
شذى:نوف....نوف....
ما ردت عليها نوف....
شذى تكلم بشاير:أقول بشاير..شكل نوف زعلت مني صح؟؟؟...
بشاير تناظر نوف وهي طالعه:إيه صح زعلانه...بس لا تخافين بترضى من نفسها...
شذى:بس أنا غلطت وسبيت أمها...
بشاير:لا تخافين...نوف تعرف امها وحركاتها...فلا تاخذين بال لها..
شذى برجاء:من جد ما أبي نوف تزعل علي...




بشاير: المهم شذى..لا يفوتك الثنائي المدهش وهم يحاولون يسوون أكشن بحركاتهم...
.
.
بالطرف الثاني بالمجلس كانت قاعده عايشه مع فاطمه..
عايشه:فاطمه...وش في بنتك قامت شكلها زعلانه؟؟؟...
فاطمه بغير اهتمام:وش يدريني عنها...بس مشالله سلمى وش فيها احسها سمنت عن أول...
عايشه:هذا لأنك ماشفتيها من ثلاث سنين...
فاطمه:تعرفين..لمن تجي نكون مسافرين...وبعدين هي ماجات إلا مره...
عايشه مفتخره باختها:مشالله هي كانت تاخذ دراسه صيفي والدكتوراة ماخذه أول كل وقتها..شوفي ألحين مشالله نادر تاخذ وحده بعمرها الدكتوراة..وهي باقي صغيره...
فاطمه بإعجاب:مشالله تبارك الرحمن...تعلميني ببنت عمي؟؟...
عايشه:وأخيرا يا فاطمه بتستقر أختي هنا....يالله متى يفتحها الله على عبدالكريم ويجي هنا ويترك شغله هناك...
فاطمه من غير ماتهتم في عبدالكريم:تدرين يا عايشه..والله خساره إن تركي تروح عليه سلمى...
عايشه:خلاص يا فاطمه...انسي هالسالفه..لأن سلمى بس يجي طاري تركي...تصك الموضوع على طول وتقول ماتبيه...
فاطمه:أنا مو قاهرني إلا شذى ما أدري وش تبي...يا ناس أنا حاس إنها كابوس وبصحى منه...
عايشه:أقول يا فاطمه يا قواة وجه مرة أخوك..بعد اللي عرفته عن سلمى جات توقعتها مارح تجي...
فاطمه وهي تناظر شذى وبعدها لفت على عايشه:لاااا...بالعكس انا توقعت تجي مليون بالميه...أكيد تبي تشوف سلمى...
عايشه بغرور:مشالله سلمى كامله والكامل وجهه...وأكيد هي غيرانه ...خل تدق على الخشب...
.
.

سارا اللي كانت قاعده مع سلمى خويتها بالدراسه إلى المرحله الجامعيه..
سارا:هاه وش أخبارك يا حلوة؟؟؟..
سلمى:الحمدلله....وش أخبارك أنتي؟؟؟...
سارا:طيبه...وبالمره مبرووووووووووك يا دكتورة...بالدكتوراة..
سلمى بابتسامه فاتنه:الله يبارك فيك..
سارا:بس تبين الجد ماتوقعت مشالله تجيبينها بهالسرعه؟؟؟..
سلمى تتصنع الخوف:يمه منك...قولي مشالله...
سارا تضحك:هههههههه قلنا مشالله...
سلمى:هههههههههه لا بس تعرفين..انا كنت بتحدي لأني حطيت ببالي فترة محدده إني آخذ الشهاده فيها...وصرت في سباق مع الزمن..أدرس الليل مع النهار...وأوصل الصيف بالسنه الدراسيه ...و الحمدلله قدرت أنجح وكسبت التحدي.....
سارا:أموت على التحدي أنا...والله يوفقك إنشالله..
سلمى تناظر انجود اللي جات من عند أبوها بالمجلس وقعدت جنب أمها..
سلمى:مشالله هذي بنتك يا سارا؟؟..
سارا:إيه هذي انجود..أحلى بنات العالم...
سلمى تمزح:أحلى بنات العالم...القرد بعين أمه غزال...
سارا وهي تضم بنتها:قرد بعينك..بنتي قمر..وأحلى من القمر بعد..
سلمى:ههههههه إذا بنتك أحلى من القمر...عز الله إن القمر شين...
سارا:الله عليك يا سلمى قولي إنك غيرانه من بنتي؟؟؟...
ضحكت سلمى...وأخذت انجود وسلمت عليه وكانت انجود تناظر في سلمى باستغراب...
سلمى تكلم سارا:وش فيها بنتك..تناظرني باستغراب؟؟...
سارا:يمكن مو متعوده عليك...
سلمى:تعرفين غيبة خمس سنين مو بسيطه أبد...
سارا:إيه أتذكر أول ماسافرتي..كنت توني جايبه انجود...
سلمى وهي تناظر بشذى:هذيك زوجة تركي؟؟؟...
سارا بابتسامه:إيـه هذي هي...
سلمى وهي تناظر شذى وهي تسولف مع بشاير:باقي صغيره؟؟.. بعمر بشاير شكلها صح؟؟؟..
سارا تناظر شذى:لا هي أكبر من بشاير بسنه أو سنتين تقريباً..
تلاقت عيون شذى بعيون سارا...ابتسمت سارا لها وبادلتها شذى الإبتسامه...
.
.

بشاير:إذا إنتي خايفه تعالي نامي عندنا...
شذى تفكر:صعبه يا بشاير...
بشاير:ليه صعبه؟؟؟...يعني بتنامين لحالك؟؟؟...
شذى:تركي يقول لي..بلا دلع معي بالبيت الشغالات بس من جد والله أخاف بحالي...الأخ يبي يرابط بالشغل وينام برى البيت وانا انام بحالي...ويقول عادي ليه تخافين الرياض مليانه...
بشاير:والله شرير هالتركي...ماعليك منه بس يروح الدوام تعالي بالسواق عندنا وقبل لايرجع البيت اليوم الثاني ردي البيت قبله...
شذى تتطنز:تصدقين والله فكره؟؟؟...
بشاير:تتطنزين طال عمرك؟؟؟...
شذى:انا ادري عنك...مسويه فيها عبقور أم الحلول..
بشاير:أجل كيفك...نامي بحالك وموتي خوف...
شذى:اموت خوف هاه؟؟...اقول الشرهه على اللي يشكي لك مع هالخشه...
بشاير:على العموم..انا مارح أضرر..الضرر كله بيلحقك...
شذى تكلم بشاير:خلينا من هالسالفه...مشالله حلوة بنت عمك سلمى..
بشاير بغرور:بس انا احلى...
شذى:الحين من سأل عنك؟؟؟...
بشاير:محد...بس حبيت أذكرك إني أحلى...
شذى:المهم...سلمى هذي وش تدرس؟؟؟...
بشاير:كيمياء...صايره سلمى دكتورة...
شذى بخاطرها(مشالله جمال وعلم بعد دكتوراة):طيب هي مخطوبه من قبل؟؟؟...
بشاير تخزها:انا أعرف ليش تسألين مس شذى؟؟؟..عن سلمى...
شذى ارتبكت:ليه؟؟؟...انا أسأل عادي...
بشاير:على هامان يا فرعون...
شذى:فرعون بعينك...أنا اسأل عادي عن بنت عم رجلي...
بشاير:عادي ولا ملون هههههههههه....
شذى:كع كع كع...بايخه...
بشاير:انا البايخه..ولا إنتي...المهم تراني عرفت عن السالفه اللي صارت ببيتنا يوم أبوي بالمستشفى مع فاطمه وعايشه...
شذى انصدمت:أي سالفه؟؟..
بشاير:لا تمثلين علي...المهم إني عرفت السالفه...
شذى اللي اعترفت:من وين عرفتي؟؟؟...
بشاير:من مصادري الخاصه..
شذى:بشورة يله قولي لي من وين عرفتي وخل عنك حركات المسلسلات...
بشاير:بشورة هاه...طيب باقولك يا شيخه لأني إذا ما قلت لك راح تلصقين فيني لصقه مهوب طيبيعيه...
شذى بضيق:ياربيييه بشاير أبو محمد قاعد مع ولده محمد بالصباح الساعه ثمان...
محمد:يباه لا تجبره على شي ما يبيه...
أبومحمد:أخوك مرجوج..وما يعرف وين مصلحته..
محمد:بس يباه الزواج عشرة عمر...هذي بيكمل باقي مشوار حياته معها...
أبومحمد:خل عنك الكلام الفاضي ذا..وقم قول لأخوك يا يمشي معنا هذا الخميس نخطبها..ولا أنا وإنت نروح نخطبها له...
محمد:يعني هو غصب الزواج يباه؟؟




أبومحمد بعصبيه:إيه غصب..ولا وين بيلقى مثل منال أدب وأخلاق وقرابه...
محمد:مهوب لازم القرابه..النفس وماتهوى يباه..
أبومحمد:اسمعني زين...الواحد مارح يلقى مثل بنت جماعته وأهله..
محمد بسخريه:مادام هذى حكيك يباه..ليه زوجت شذى ناس ماعرفناهم إلا يوم جو يخطبون...
أبو محمد بغضب:اهل زوج اختك ناس لهم مكانتهم بارياض وما عليهم كلام...ولمن جونا بصراحه ماقدرت أردهم...
توتر الجو عقبها وساد الصمت بينهم...اللي أنقذ الموقف هو دخول سعود عليهم...
سعود:هاي...
أبومحمد بضجر:وعليكم السلام...
سعود وهو يقعد جنب أخوه محمد يقول بإحراج:السلام عليكم ورحمة الله...
أبو محمد ومحمد:وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته...
سعود بابتسامه:وش عندكم على هالإجتماع المغلق؟؟؟..
محمد يناظره:أي مغلق... قاعد أسولف مع الوالد...
سعود:طيب ليه سكتوا لمن دخلت؟؟؟..
محمد:ما سكتنا...
سعود:طيب إيش كنتو تسولفون فيه؟؟..
محمد بضيق:اللهم طولك يا روح...إيش عندك اليوم أسألتك كثيره؟؟..
سعود بابتسامه:لا أبد...بس الفضول زايد اليوم عندي حبتين...
أبو محمد اللي دخل في الموضوع :اقول يا سعود جهز عمرك بنخطبلك منال هالخميس...
سعود منصدم ويناظر بمحمد أخوه يعني أنقذني...
محمد يتدخل:يابو محمد الله يهداك وش كنا تو نقول؟؟؟..
أبو محمد:خل عنك كثر الهرج اللي مامنه فايده....
سعود بضيق:أي هرج يباه...بالعربي الفصيح منال ما أبيها...
أبو محمد:بالعربي ولا غيره...ياتخذها يا سعود ولا بتندم....
محمد:أي يندم يباه؟؟..سعود رجال فاهم..خله على راحته...
أبومحمد بغضب:وإنت إنشالله في كل زواج من زواجات أخوانك تقعد ناشب لي..وترفض وتوافق على كيفك..
محمد سكت يحاول يمسك أعصابه..خاصه في زواج شذى قاطعه أبوه شهور..ومايبي الموقف نفسه يتكرر...
سعود لمن شاف الجو صاير متوتر كذا حب يلطف الجو شوي...
سعود:أقول يابو محمد..مادريت إنهم ألحين بالصحه يحذرون من زواج الأقارب...
أبو محمد ساكت يبي يعرف آخر كلام سعود...
سعود بابتسامه لمن شاف أبوه ساكت:عاد إنت ما سألتني ليــه؟؟..
محمد بابتسامه:ليــش؟؟...
سعود:لأن زواج الأقارب يجيب الأمراض...عشان كذا أنا خايف على عيالي مستقبلا فمارح أتزوج منال..
أبومحمد:بتاخذها ورجولك فوق رقبتك....
وقام أبو محمد وطلع...
لف سعود على محمد وقاله بإستغاثه:الفزعه يا محمد...
محمد وهو يطق الصدر:خلها علي إنت وما عليك....
سعود بابتسامه:أنا أشهد إنك قدها...خشمك..

***

سلمى:وين فارس ماشفته؟؟؟..
عايشه:ما جا سلم عليك يوم العزيمه؟؟...
سلمى:لأ...الخايس شكله ما اشتاق لخالته...يا حبي لفواز جاني بالمطار وسلم علي...مو أخوه فارس...
عايشه:ما عليك منه بأخليه يجي يسلم عليك..
سلمى هي تعقد حواجبها:لأ لا تخلينه يجي..خليه هو يجي بحاله..
عايشه تفشلت من ولدها:تعرفين يمكن مشغول بدراسته..
سلمى باقي معقده حواجبها:ليه هو إيش دخل؟؟..
عايشه:دخل هنا جامعة الملك سعود...
سلمى:أقصد أي تخصص؟؟...
عايشه:دخل هندسه...
سلمى:أشك في إن ولدك بيفلح بدراسته...ولا كان قلت لك خليه يروح جامعة جورج تاون بأميركا..
عايشه:هو كان يبي الجامعه الأميركيه...
سلمى:اللي بالإمارات؟؟؟..
عايشه:لأ...اللي ببيروت..
سلمى:ولدك إذا بيروح بيروت بيصيع...عاده خفيف..
عايشه تغير السالفه:حدك على بكري فارس...المهم وش رايك بمرة تركي؟؟...
سلمى تتذكر شكل شذى وتتكلم بغرور:حليوه...مشي حالها..بس باقي صغيره..غريبه تركي ياخذ له بزر...توقعت تركي أكبر من كذا...
عايشه:ماهيب بزر شذى...إلا عقربه...بس مدري وش محبب ولد عمك فيها...
سلمى اللي حب تركي قد تلاشى من قلبها..حست بالغيره من شذى إن اللي كان يموت فيها تركها وحب له ثانيه غيرها....
سلمى تناظر عايشه:تركي عجيب...(ابتسمت)حتى في زواجه بس تبين الصدق زوجته حلوة والله ماهيب حليوه خاصه غمازتها.. قهر ماعندي أنا غمازة...
عايشه:أنا قد قلت لك..هذي كانت تدرس عند خالته عبير..بالشرقيه.
سلمى:ذوق عبير هاه...والله عبير هذي داهيه..بس شذى هاذي ناعمه الحيل ومشالله جسمها مررررره حلو...
عايشه انقهرت من شذى ماتبي حد يمدحها:والله إنك أحلى منها بواجد..
سلمى:ههههههههه أصلا مافيه أحد أحلى مني...
عايشه:بغيت أقولك..فاطمه والله أكثر وحده فرحت برجعتك...
سلمى تبتسم بغرور:آه يافاطمه بس لوتعرفين وش كبر معزتها بقلبي




فتحت شذى جوالها وقعدت تقرى المسجات اللي بجوالها من الزهق
وقرت كم مسج لريم..خطر على بالها إنها تدق عليها..خاصه إن لها أسبوع ماكلمتها..
شذى:هلا ريما؟؟...
ريم بفرح:هلا والله بشذى أخبارك؟؟..
شذى:تمام..وإنت وش مسويه؟؟..
ريم:الحمدلله...
وقعدوا يسولفون شوي إلين وصلوا لسلمى...
شذى بقهر:شفت سلمى يا ريم شفتها...
ريم بشغف:هاه وش شفتي؟؟؟..قولي لي بسرعه...
شذى:تهبل يا ريم...تجنن...وش أقولك عن العود الريان...ولا عيونها عيون المها...أو شعرها البني بلون الشوكلت...ولا الملامح اللي تقولين لوحه لأفضل الفنانين....
ريم:واااااااو وش ذا؟؟...ملاك ماهيب إنسان....
شذى:اسكتي بس...تخيلي مو معور قلبي إلا عيونها نفس عيون تركي بالضبط...ياجعلها المرض...
ريم تواسي خويتها:ما عليك منها خليك واثقه من نفسك...
شذى:أنا واثقه من عمري..بس من جد أول ماشفتها ماقدرت أشيل عيني من عليها...جذابه يا جعلها القراده...
ريم تخفف عليها:ما عليك إسفهيها...مشالله عليك وش ناقصك إنتي ...حلوة وتهبلين...
شذى:ماعلينا...تدرين إن أخوي سعود بيخطب...
ريم:لاااااااا...مبروك...
شذى:بس ما سألتي من سعيدة الحظ....
ريم بفضول:مين...والله هنيالها في سعود..لولا عزوز ولا كان أنا خطبته لعمري...
شذى:هههههه يا الخايسه جد ماتستحين...أبوي بيخطبها بنت عمي منال...
ريم بصراخ:مناااااال...هذيك الخايسه..والله ماتستاهل...
شذى:شفتي شلون...حتى هو ياقلبي مايبيها بس أبوي بيجبره عليها..
ريم:والحل؟؟؟..
شذى:ما ادري بس كلمني...وقال لي يبيني ادور له حل...كلمت أمي بعدها وقالت لي ماباليد حيله...خلاص مادام أبومحمد حط براسه شي لازم يسويه...
ريم:يعني خلاص ما قدامه إلا ياخذها؟؟؟...
شذى:لا أنا عاد قلت ندور لها بديله..يعني ندور وحده لسعود ونحاول نقنع أبوي فيها...
ريم تضحك:ههههههه إن كيدهن عظيم...
شذى:إيه والله كاسر خاطري أخوي...
ريم:طيب مين هي البديـــله؟؟؟...
شذى بتفكير:ما أدري...من جد ما أدري....
في بيت فاطمه...
فاطمه بفرح:ياربي شصاير في الدنيا اليوم...تركي جاي يزورني بدون دعوه ولا عزيمه...
تركي وهو يقعد:لا وش دعوه...إنتي العزيزه والغاليه...
فاطمه وهي تقعد قباله:من زمااان عنك...اخبارك؟؟...
تركي يبتسم لها:طيب...إيش اخبارك إنتي؟؟..
فاطمه:الحمدالله بخير...
تركي:وين عفاريتك...اقصد عيالك...
فاطمه تضحك:ههههههه حسبي الله على إبليسك..فوق ألحين بينزلون..
تركي:تبين الصدق يا فاطمه عيالك عفاريت مجانين...مايدخلون مكان إلا يقضون عليه..
فاطمه:تركي عاد لا تغلط عليهم هذول عيوني الثنتين...
إلا يدخلون عيالها الثنين ريان وزياد...
تركي:هلا والله بعيال أختي...
ولمن شافوا ريان(5 سنين) وزياد(7سنين) عيال فاطمه خالهم تركي إلا راحوا يركضون له ونطوا عليه...
فاطمه:شوي شوي على خالكم...عز الله كسرتوا ظهره...
تركي بعد ما سلم عليهم ونزلهم يجلسون جنبه:فاطمه وش تأكليني عيالك..حشى الواحد فيهم عن عشره...
فاطمه:قول مشالله...
تركي يضحك:مشالله لا تخافين على عيالك عفاريت مايصيبهم شي..
ريان يكلم تركي:حالي تذكي بلوح معك...
زياد يبتسم:حتى انا بروح معكم...
تركي:خلاص لمن بروح باخذكم معي...(يكلم فاطمه)ترى باخذ معي هالبراميل المتحركه اوكيه؟؟...
فاطمه ضحكت وهزت راسه بالإيجاب...
وقعدوا يسولفون شوي...إلا تدخل عليهم نوف...
نوف فرحانه:خالي تركي هنا؟؟؟...
تركي يسلم عليها:هلا والله بنوف شيخة البنات كلهم...
نوف:شخبارك خالي؟؟...
تركي:الحمدلله...إنت وش مسويه مع المدارس...
نوف بضجر:زينه...
تركي:يالله عاد جيبي ممتاز هالسنه..
نوف:خير إنشالله....ليه وين شذى ليش ماجات معك؟؟؟..
فاطمه حقرت نوف على سؤالها...انتبه تركي لها انحرجت فاطمه...
تركي يناظر فاطمه:ليه فاطمه ماتبينها تجي؟؟؟....
فاطمه ماردت....
تركي يكلم نوف:لا أنا مريت من عند بيتكم وقلت خلي أنزل اشوفكم ...
تركي يناظر فاطمه :بس إذا فاطمه بتعزمني انا وشذى بتجي مارح تقول لأ....
فاطمه:انشالله....يستاهل أخوي عزيمه...
تركي يفتح الحوار على مصراعيه:فاطمه...وش بينك وبين شذى عشان تكرهينها...
فاطمه تنكر وتعقد حواجبها:أنا أكرهها؟؟..ليه وش بيني وبينها..
تركي:هذا أنا أسألك...
فاطمه:ليه هي وش قالت لك...
تركي وهويعقد حواجبه:أشياء كثيره..واللي صار ببيت أبوي لمن كان بالمستشفى مع عايشه مرت بندر...
فاطمه باحتقار:مشالله شكلها ما سكتت كل شي قالته...
تركي:انا زوجها...وإذا ما شكت لي من تشكي له...

***

سعود:هلا بهالصوت...
سلطان:هلا فيك...
سعود:أخبارك إيه؟؟؟...
سلطان:هههههههههه وش عندك صاير تحكي مصري؟؟؟..
سعود بضيق:اللي فيني يخليني أحكي سوداني مو مصري...
سلطان:قول ياسعود..طلع اللي بخاطرك...
وحكى سعود لسلطان خويه كل اللي فيه...إن أبوه يبي يجبره يتزوج بنت عمه..وإنه مايبيها...
سلطان:اسمع يا سعود طع شور أبوك...
سعود بعصبيه:سلطان لا تنرفزني إنت الثاني...ما أبيها الإنتحار عندي أهون من إني اقعد معها يوم واحد...
سلطان:ماتدري سبحان الله...ماتجي المحبه إلا بعد عداوة...
سعود:هاذي عندي هي والشيطان واحد...العداوة والبغضاء أبدا...
سلطان ضحك:ههههههههه يا حليلك ياسعود...
سعود يقلده:ياحليلك يا سعود...أصغر عيالك أنا...
قعدوا يسولفون شوي...وبعدها صكر سعود من سلطان كان إخوتهم قويه ببعض..وكل مالها ماتقوى...
فكر سلطان بسعود لمن جاهم الشرقيه مره من زمان..وشكى له عن همومه اللي فيه...كيف إنه ترك دراسته وهي ماباقي إلا سنه..ورجع للسعوديه لأهله...لأنهم كانوا بحاجه له...ماعندهم أحد يصرف عليهم..أبوهم ميت وأمه مع اخته أميره وأخوه الصغير سطام...لمن تركهم ضحك عليهم خاله الظالم الجشع الطماع..وأخذ كل اللي وراهم ودونهم...وبقوا من دون أي عائل..فاضطر إنه يرجع لأن اخوه سطام عمره 8سنين...ومارح يقدر يصرف عليهم..ولمن رجع أضطر إنه يشتغل بشهادته الثانويه...لأنه باقي ماكمل دراسته الجامعيه...في أحد الشركات الخاصه براتب ضئيل بالكاد يكفيهم... وهو أول ماعرف إنه خالهم ظحك عليهم..وغرر فيهم على طول رجع حتى من دون مايقول للطلبه السعوديين أخوياه اللي معه بالبعثه....

راح محمد يكلم خالد عشان موضوع سعود...التقى معه ببيت خالد نفسه...خالد حس إن أبوه مارح يقتنع...
محمد:يا خالد اقنعه معنا...
خالد:ياخوي تعرف أبوك راسه يابس مايقتنع...
محمد:بس لمن كلنا عياله الثلاثه نقنعه...صدقني بيقتنع...
خالد:طيب خلو أمي تقنعه...
محمد عصب:من متى أبوي ياخذ راي الوالده..اللي يسمعك يقول توه عايش معنا...مايعرف شي...


يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم