رواية ياعيونه بس يكفيني عذاب -17



رواية ياعيونه بس يكفيني عذاب - غرام

رواية ياعيونه بس يكفيني عذاب -17


صلي العصر...يله تعالي انزلي تقهوي معنا...مع إني عمري ماتقهويت معهم العصر...وبعدين...يله صلي المغرب...قومي خلاص كفايه نوم..
شذى قعدت تضحك على بشاير وهي تقولها تحس باقي فيها نوم...
شذى تحاول تتكلم بجديه:لا من جد بشاير وقت نومك غلط...يا تتعدلين وتنومين مثل الناس...يا تقعدين بهالنوم اللي من كثر مايتقطع يعور القلب...
بشاير وهي تحك راسها:لا انا احول الحين أعدل نومي...
شذى:إيه لازم تعدلينه..الاسبوع الجاي جامعه خلاص مافيه دلع...
بشاير باهتمام:إلا صح على طاري الجامعه...وش ناويه تسوين تكملين ولا تعيدين؟؟؟...


شذى بضجر وهي تحط رجل على رجل:لا وع وش أعيد أو أكمل؟؟؟...أنا خلاص باقعد بالبيت......
بشاير واللي انتبهت زياده:تقعدين يعني مارح تكملين؟؟؟؟؟؟؟......
شذى:إيه مارح أكمل زهقت من الدراسه أبي أرتاح على الأقل هالسنتين وبعدها يصير خير...
بشاير:زين تركي يدري بهالقرار؟؟؟؟؟...
شذى:إيه يدري ومساندني بعد...
بشاير بقهر:تركي هذا أناني...لمن قلت لأهلي إني أبي أقعد هالسنه بالبيت رفضوا...ولمن عرف تركي...قعد يعطي محاظره عن العلم وعن أهميته في حياة الإنسان...
شذى بنص عين:ليه أناني؟؟؟...
بشاير:لأن الباشا مايبي يتعب زوجته...يبيها ترتاح من الدراسه...وتتفرغ له أما أنا يا قرادة حظي ونحسي...بأدرس...آه يا القهر ناس مرتاحه وناس بتكرف..
شذى:ههههههههه على الأقل انا متزوجه...أما إنتي بنت باقي ما أعرست...
بشاير بحسره:وين الي بيعرس علي؟؟؟...يا حسرة قليبي علي...
شذى:يعني تبين تعرسين إنتي ووجهك ألحين؟؟؟..
بشاير:ودي أتزوج...خاصه لمن تزوجت صديقتي اللي كانت تدرس معي هالصيفيه....فتحت شهيتي على الزواج...قعدت تمدح في العرس...إلا وش رايك بالعرس يا شذى؟؟؟...
شذى بتفكير:امممممم من جد ما ادري وش أقولك...غير إن أحلى مافي الزواج تركي...تركي وبس...ولا الزواج زي أي مشروع ثاني يتحمل النجاح أو الفشل...
بشاير:اقول شذى...شكل تركي لعب بعقلك...
شذى:حلاله...
بشاير تتحمدالله:الحمدلله والشكر...مرة اخوي مهيب صاحيه...

***

ماقدرت تمسك ضحكتها لمن سمعت أخوها يشكي لها من أبوهم...
سعود بعصبيه:تضحكين أنتي مع هالخشه...
شذى تضحك:ههههههه ياخي الله حاط لك منال في طريقك خلاص مالك مفر منها...
سعود مقهور:أنا آخذ منال؟؟؟...والله ما آخذها لو وش يصير..
شذى:طيب أمي وش تقول؟؟؟...
سعود يتنهد:آه يا يمه...تعرفين امك جنب الحيطه ويفتح الله..مالها راي..
شذى بحنان:يا عمري يا يمه...وش مسويه عقبي؟؟..
سعود:آقول خلينا من أمي ألحين..أنا وش أسوي بالمصبيه ذي كيف أقنع أبوي بإني ما أبي منال...
تذكرت شذى لمن رفضت تركي..وبعدين أبوها غصبه عليها...
سعود:ألــــــو...وينك يا شيخه؟؟..
شذى تضحك:اسمي شذى مهوب شيخه..
سعود مهوب طايق لفلسفتها:اوووهووووو يا شين ما طريتي...تدرين؟؟..
شذى:هلا...
سعود:ياللا اذلفي أنا الغلطان ادق اشكي لك...على قولة أبوي وش له تشكي للحريم..
شذى:أشوف نسخه جديده صايره تتشكل من أبوي قدامي...
سعود بفخر:والله لي الفخر إني اصير اشبهه...أبوي لي دخل مجلس اهتز المجلس كله له...وهو الإسم لي طريته تسمعين المدح يهل عليه...
شذى:إيه والله والنعم بأبوي...إلا ستين نعم به...
سعود:أوكيه يله طسي...انا دقيت عليك لأنك يا الدوبه لا تدقين علي ولا تسألين...أشوفك نايمه بالعسل مع حبيب القلب...
شذى تضحك:ههههههه وش فيكم علي إنت وريم خويتي تقولون لي إني نايمه بالعسل دايم؟؟؟...
سعود بمكر:أقول شذى وش اخبارها ريم؟؟..
شذى حست بسؤاله:سعود وش تبي؟؟؟..
سعود:أقول وش اخبارها؟؟؟..
شذى ببرود:تمام...
سعود بخبث:والله إن أمي قالت لي إنها بنت طيبه..وبعرسك عيون الناس عليها مشالله جمال واخلاق...يعني كامله والكامل الله...
شذى حست إن سعود وده بريم...حتى شذى نفسها وده إن ريم تاخذ سعود بس هي تحب عبدالعزيز...
شذى:حبيبي سعود إبعد عنها...البنت خلاص محجوزة لواحد...
سعود حس بالقهر إن البنت طارت منه...حب يقهر شذى:ليه هي أرض محجوزة؟؟؟...
شذى تبي تقهره:والله هذا اللي حصل يا الحبيب...دور غيرها..
سعود بعصبيه:اوكيه...سي يو...
تبي ترد عليه...شافته صك الخط بوجهها ضحكت عرفت منه إنه معصب..
قعدت تفكر والله حرام سعود ياخذ منال...لقت فكره إنها لازم تلقى بديله لمنال يخطبونها لسعود...ويحاولون يقنعون أبومحمد فيها...بس مين اللي تصلح لسعود؟؟؟....
قعدت تتذكر بنات اقاربهم وبنات جيرانهم وحده وحده مالقت وحده تناسبه وحتى البنات اللي كانوا معها بالكليه يدرســـون...بس من تصلح له مين؟؟؟...
***************

تركي راح يزور عمه أبو عبد الكريم اللي يستاهل الزياره...
تركي وهو يصب القهوه لعمه:أقول ياعمي..وين عمتي ام عبدالكريم؟؟..
تركي كان عادي يكشف عليها...
ابو عبدالكريم وهو ياخذ الفنجال من يد تركي:ما أدري بس ألحين اناديها
تركي:والله إنه وحشتني حيل..لي والله وأنا ماشفتها؟؟..
ابوعبدالكريم:فيك الخير ياولدي...
تركي:لا ياعمي...هذا واجبي إنت الكبير وعمي...وزيارتك حق وواجب...
ابوعبدالكريم:طيب وش إنت مسوي مع شغلك؟؟..
تركي:الحمدلله...
ابو عبدالكريم:ما كان أحسن لك لو إنك إشتغلت مع ابوك واخوك...
تركي وهويتنهد: أنا أشوف راحتي في شغلي ألحين..وبعدين أنا ميولي ماهيب تجاره...
ابو عبدالكريم:مو كل من يشتغل بالتجاره..لازم يميل لها..
تركي:بس انا اعرف نفسي...رجل اعمال فاشل من الطراز الأول...
ابو عبدالكريم:بس أنا أشوفك غير...بالعكس أحس عندك دهاء التجار..
تركي وهو ياخذ الفنجال من عمه:والله ياعمي...مااشوف عندي من اللي تقوله..إلا شخبار عبدالكريم؟؟؟...
ابوعبدالكريم:الحمدلله بخير...بس هذا أنا أقنعه إنه يترك شغله ويرجع للرياض مع بنتي سلمى...
تركي اللي انقبض قلبه من سمع طاري سلمى... حبه الأولاني...
تركي:إلا شخبارها سلمى؟؟؟...
ابوعبدالكريم:الحمدلله زينه...خلاص بتاخذ الدكتوراة الشهر الجاي وبترجع عقبها للرياض...
تركي يغير الموضوع:طيب ليه تبي عبدالكريم يترك شغله بالسفاره هناك؟..
ابوعبدالكريم:وش له الغربه يا ولدي؟؟؟..وش له يحرق قلبه أهله عليه... هذا إنت مشالله عليك إنت واخوانك حول أبوك...وهو ولدي الوحيد رايح وخلانا أنا وأمه شياب بحالنا...
عوره تركي قلبه على عمه:ليه يابو عبدالكريم؟؟..إحنا وين رحنا عنك ولا إحنا ما نصلح؟؟..
ابوعبدالكريم بحنان:لا يا تركي...لولا الله ثم أنتوا وأبوكم..ولا كان قد مت بحسرتي من زمان...
تركي:الله يعطيك العافيه وطولة العمر ياعمي...إنت البركه والخير كله...
عقبها قعدوا يسولفون شوي...ولمن اذن العشا طلع تركي وهو يفكر بعمه اللي أول مره يشكي ضعف له...ويفكر بولد عمه عبدالكريم..الرجل السياسي اللي انخرط بالسلك الدبلوماسي...وله أحلام تعانق النجوم... اللي منها إنه يصبح سفيـر للملكه العربيه السعوديه..بس وين يحصل له هذا إلا بعد مايذوق ألم الغربه والتعب والشقا...ومو بس هو اللي يذوق الألم..لا حتى أهله لازم يحسون بالغربه والألم...قعد يفكر بسلمى..والله وكبرتي يا سلمى وصرتي دكتورة...تذكرها وهي بأيام الثانويه كانت مثل الورده اللي توها تفتح وبدى شذاها ينتشر...تذكر احلامها..غرورها بنفسها..ودلعها.. وحبه لها...تذكر كيف إنها كانت تقول إنها بتصير شي كبير..مارح تحصر نفسها بالشهاده الجامعيه مثل سارا مرت متعب واللي كبرها وبسن بعض..
كبروا..وكل واحد كبرت معاه أمانيه...سارا تزوجت وصارت أم وهذا اهم احلامها إذا كان ماهو الوحيد...وهو صار ضابط عسكري..وسلمى دكتوره يعني الدكتوره سلمى...وراح يسبق الدال إسمها بكل مكان...
فكر بشذى الطفله الكبيره...غنج البنات...وباكورة الصبا...حس بالخيانه إنه يتذكر سلمى وهي زوجته بس حاول يطمن نفسه إنه لشذى وبس...مايدري عنده إحساس إن رجعة سلمى بتسبب إعصار إذا ما هد تركي...على الأقل يحركه من مكانه...
أما أبوعبد الكريم فظل يفكر في تركي بعد ماطلع من عنده...والله إنك رجال يا تركي وأخلاق..وكريم من منبت كريم...ظلت الحسره تدق في قلب أبو عبدالكريم..إنه كيف تركي ما أخذ سلمى ليش...وش ناقص سلمى عن البنت اللي اخذها تركي...ووين راح حب تركي لسلمى...وانا اللي كنت أحتريه متى يخطبها...بس شكل الرجال طار من سلمى..ومستحيل تلقى سلمى مثل تركي...

متعب:أقول سارا...وش رايك ندرس انجود هالسنه؟؟؟...
سارا:أخاف يا متعب عليها...تدري باقي صغيره...
متعب:لا تخافين على بنت أبوها...صدق هي صغيره بس بنت رجال محد بيتعدى عليها...
سارا بابتسامه:هههه كله منك...بنتي صايره ولد والسبب إنت...
متعب باستغراب مصطنع:أفا ليش انا؟؟...
سارا:إيه إنت...عودتها من يوم هي صغيره على إنها تاخذ حقها وبزياده وتتعدى على الغير...
متعب:وبنتك فيها الخير والبركه...إلا شخبار مرة تركي؟؟؟...
سارا:ليش تسأل عنها؟؟؟؟...
متعب:لأن الخلافات عليها زايده هاليومين...فاطمه أختي تقول شينه وكريهه وعمتي حصه تقول إنها مشالله عليها...
سارا تتنهد:تبي رايي أنا فيها...أنا أشوفها مشالله عليها...حبوبه وطيبه... ومتواضعه...مو مثل ما تقول فاطمه...بس فاطمه باين إنها تكرهها بشكل حتى مبين في تصرفاتها...وحتى عايشه معها...
متعب:ياخي عايشه ذي مدري وش تبي؟؟؟...الصراحه أحس إنها سوسه وشغلها كله من تحت لتحت...مو مثل فاطمه أختي مشالله إذا كرهت احد أو حبته...الخبر كلن درى به القاصي والداني...
سارا:طيب وش يقول تركي عن مرته؟؟؟...
متعب ضحك:ههههههههه لمن أسأله يقول ماشي معها وطيبه...
سارا:زين ليه تضحك؟؟؟...
متعب:لا أبد..بس ما أتخيل تركي متزوج ومسؤول عن بيت...

***

بالدوام...
طلال وهويجلس قبال مكتب تركي:هلا والله بتركي...
تركي وهو يمدد رجله:هلا فيــك...وش عندك راز وجهك عندي من بداية صباح الله خير..
طلال:والله جاي أبي اتشمت...
تركي بنظره:تتشمت في إيش؟؟؟...
طلال يبتسم:إنك ودعت الإجازه...صاير لك أسبوع مدوام..واللي يشوفك تداوم هالأسبوع يقول إنه توه مدوام...
تركي:والله ياخوي...مهيب زينه الإجازة الطويله وبعدها دوام تعب خاصه هاليومين صاير يضغطون علينا بالعمل والمرابطات..
طلال:بس إنت باقي ماجاتك مرابطات...
تركي:من الأسبوع الجاي بيصير عندي بالأسبوع يومين أرابط فيهم...
طلال:الله يعين ياخوي...بس تعرف الأحداث اللي قاعده تصير ألحين بالرياض من إرهاب وغيره...
طلال يكمل:حسبي الله عليهم ازهقوا ارواح بريئه هالإرهابيين من دون ذنب...
تركي باهتمام:المشكله بعد يرجوون لأفكارهم المريضه ومعتقداتهم الخاطئه ومذاهبهم التكفيريه...
طلال يسند راسه ورى:تدري عشان كذا في دورة بعد شهر مدتها ثلاثه شهور بأدخل فيها..(يسأل تركي)وش رايك تدخل فيها؟؟؟..
تركي وهو يناظره وعيونه مفتوحه على الآخر:أكيــــد معك يا طلال ...تعرف دورات كذا لازم آخذها...
طلال وهو قايم:ماشي..خل أروح احط اسمك معي..
طلع طلال وقعد تركي يفكر بالإرهابيين وش هدفهم؟؟..وش هالأفكار اللي يحملونها خطأ عن الجهاد والإسلام..اللي هو بريء منهم كل البرأه..وهم شوهو صورته قدام العالم أجمع وصار كل مسلم بالخارج ينعت بالإرهابي..

***

تركي وهو قاعد يفرفر بالتلفزيون مالقى شي يعجبه..ناظر شذى اللي جايه ومعها كاسين كوفي...
أخذ كاس منها وقالها:شذى وش رايك نروح لعمتي حصه من رجعتي من فرنسا مارحتي لها إلا مرتين...
شذى:عادي نروح...بس (تناظر الساعه)الحين الساعه تسع..أكيد نامت..
تركي:لا عادي بعض الأحيان تكون صاحيه...
وقام تركي وجرها مع يدها:يله قومي خل نلبس نروح لها نسوي لها مفاجأه..
شذى:طيب دق عليها يمكن نايمه أو طالعه ماتدري...
تركي يغمز لها:إذا مالقيناها..طلعتك نتمشى مع بعض...
فرحت شذى من رجعة الرياض ما طلعت معه إلا مرتين تقريبا...ومرتين ثانيات راحت فيهم لبيت عمها سعد اللي استانست معهم بالحيل...
شذى وهي تمشي وراه طالعه:تركي وين نروح لو مالقيناها؟؟؟..
تركي يضحك:ههههههههه والله مشكله حرف الراء عندك...
شذى بتعجب:ليــه؟؟؟...
تركي:صاير عندك ياء...(يقلدها ويزودها حبتين)تيكي وين نيوح...
طقته على كتفه بخفيف وقالت بعصبيه:تتطنز؟؟..على الأقل أحسن منك صاير عندك هيلكوبتر...
ضحك تركي:ههههههههه بس من جد أحبك وأحب دلعك...وأحب(يقلدها) تيكي على لسانك...ماصرت أحب اسمي إلا عندك وبس...
شذى بغنج:تــــركــــي...
تركي:عيون تركي...
شذى وتزيد غنجها:اتركني بحالي...


.....:هلا والله تو مانور البيت وأهله...وش هالمفاجأة الحلوة؟؟؟...
دخلوا داخل ببيت العمة حصه...وخاصه إن البيت مافيه أحد غيرها..دخل تركي قبلها..لأنه ماخذ راحته بهالبيت وبقوه...
تركي وهو يقعد:وش رايك؟؟...أبد قلت عمتي ولازم نسهر عندها سهره خاصه...
شذى بابتسامه:إيه والله يا عمتي...كان خاطري ازورك من زمان...
حصه بابتسامه:الله يحييك بأي وقت...ومو لازم تجين بزياره رسميه.. صيري مثل رجلك كل شوي وهو ناط لي...بدون سابق موعد...
تركي يضحك:هههههه أفا يا يمه...هذا جزاتي إني كل شوي جاييك أزورك...
حصه:ههههه أمزح معك يا تركي...وصدقيني مافيه أحد بيجي بغلاتك يا الغالي...
قعدت شذى تناظر تركي...ولمن شافها تركي تناظره...حب يقهرها..
تركي:أقول يايمه..ترى بعض الناس غاروا منك...
حصه تناظر شذى بابتسامه:ههههههه تركي خل البنت بحالها..
شذى انحرجت من كلام تركي(حسبي الله على ابليسك ياتركي)
شذى باحراج:ماعليك منه ياعمه...هو يقول كذا يبي ينرفزني...
تركي يناظرها:طيب احلفي إنك قبل شوي ماقعدتي تناظرني لمن قعدت عمتي تقولي عن غلاتي عندها...
شذى باحراج:يعني وش تبي أناظر... السقف مثلا؟؟؟...
تركي:لأ أنا ما قلت ناظري السقف..بس عيونك كانوا بيطلعون من محاجرهم...
شذى تناظر تركي بنظره يعني اتركني يا ولد الناس...
حصه قعدت تضحك:ههههههههههه تركي خلاص..خل شذى بحالها(تكلم شذى)ما عليك منه تركي واعرفه زين...
شذى باحراج وهي ترجع شعرها ورى إذنها:لا عادي عمتي بس هو يبي يحرجني صايره أعرف حركاته...



كانوا الثنتين بالسوق يتسوقون بشاير ونوف بنت أختها...
بشاير اللي تستعد للجامعة..ونوف اللي نزلت معها السوق..وبعد ما شالت بشاير نص الملابس والجزم اللي بالمجمع راحوا قعدوا بالكوفي...
نوف:أقول بشاير وش خليتي بالسوق...كل شي شريتيه؟؟..
بشاير:بتدفعين شي من جيبك؟؟؟...الحمدلله كل هذا من خير ابوي الله يطول بعمره..
نوف:ماقلنا شي..بس نص اللي شريتيه خايس والله إني شفتها ببضايع العام الماضي..
بشاير:طالع من يتكلم وينصحني؟؟؟...أقول دادا روحي هذا اللي ناقصني بزران ويتكلمون...
نوف بعصبيه:بزران بوجهك..إنتي المخفه كل ما دخلنا محل وجا العامل يمدح لك البضاعه خمتيها..منتي بصاحيه..
بشاير حقرتها وهي قاعده تشرب الموكا:أقول نويف..انا الغلطانه اللي اقنعت امك إنك تجين معي..ولا حدك تنزلين معها هي أو عايشه..
وبعدها قاموا..وقبل لا يطلعون دخلت بشاير محل ساعات..أعجبها ونوف واقفه برى..بعدها طلعت بشاير وهم طالعين من المجمع شافوا فارس ولد بندر داخل المجمع معاه اثنين من أخوياه...
بشاير:نوف...مو هذا فارس ولد أخوي؟؟...
نوف تناظر وقلبها يقرع مثل الطبول:إلا.. هذا ولد خالي فارس..
بشاير اللي ماعجبها لبس فارس أبد..ولا تسريحة شعره..أما نوف فكانت تشوفه شيخ الرجال كلهم...
كان لابس برمودا جينز أسود..مع قميص ضيق كات لونه أسود مرسوم عليها المصارع حانوتي..وشعره كان طويل من ورى ومقصوص بطريقه عشوائيه.. ومنقزة بالجل وصابغ اطرافه بنفسجي مع كحلي...وحاط النظاره على شعره
بشاير بقرف:وش ذا؟؟..
نوف واللي راااحت لعالم ثاني:يهبل ياعرب..من دون رتوش من دون..
قاطعتها بشاير:هيه إنتي يا خبله وش تقولين؟؟..
نوف بنظره حالمه:وش رايك فيه؟؟...قمر والله قمر..
بشاير:قمر؟؟...قمر بعينك..والله إنه يفشل..شوفي وشلون يمشي مع أخوياه من وين جاي هذا؟؟...
نوف تدافع عنه:وشو من وين جاي هذا؟؟؟..بعدين عادي كل الشباب كذا ألحين...لا تصيرين معقده..
بشاير بعصبيه وهي رايحه للسياره تركب:إحنا أهل الرياض بدو..يعني هذا أشياء دخيله علينا...وعيب على ولد شيوخ مثل فارس إنه يسوي كذا..
نوف قعدت واقفه عند باب السياره إلين دخل فارس المجمع واختفى عن نظرها ودخلت السياره وهي حاسه..بالحب..لمن شافت ابتسامة فارس.. ياترى هل هو يحبني ولد خالي ولا في باله وحده ثانيه؟؟...

***
عايشه:فاطمه وش أبشرك به؟؟؟...
فاطمه بسخريه:إنك بتذلفين عن وجهي...
عايشه تجاهلت سخرية فاطمه:لا والله من جد فطومي؟؟؟؟...
فاطمه:والله ما أدري...شي يفرحني؟؟؟..
عايشه:إلا يطيرك من الفرحه؟؟؟...
فاطمه بعد تفكير:امممممممم والله ما أدري...إنتي قولي لي؟؟؟..
عايشه:سلمى مع عبدالكريم أخوي بعد أسبوع رحلتهم...راجعيين لنا..
فاطمه بفرح:والله...يا فرحتي والله فيك يا سلمى....
عايشه:من جد ماني مصدقه...
***
عودة سلمى...وش راح تسوي بالعائله؟؟؟...
هل هي بداية للمشاكل؟؟؟....أو نهايه لها؟؟؟.....
كيف راح تستقبلها شذى؟؟؟...


الجزء التاسع



بالعزيمه ببيت أبو عبدالكريم...
تمت تناظر شذى في سلمى..بدون ماتحس سلمى فيها..كان قلب شذى يعورها..يالله من جد ما ألوم تركي لو حبها...كانت سلمى آيه من آيات الجمال...تمت تناظر بعيونها اللي تشبه رسمة عيون تركي بالضبط..بس تركي على رجوليه...أي ظروف سيخبأها لي القدر...خاصه نظرات فاطمه لها تدل على كل مكروه....
ويـــن وصلتي يا حلوة؟؟؟...
إنتبهت شذى على صوت نوف وهي تأشر لها...
شذى تحاول الإبتسامه:أبد مارحت مكاني أنا...
نوف:وين مكانك؟؟لو شفتي عمرك قبل شوي...لا يكون تفكرين بخالي تركي؟؟..
شذى تضحك ببرود:هههههه يا حلوك يا نوف..بس حبيت أقولك خطأ توقعك..
في هاللحظه جات بشاير وقعدت معهم...
بشاير:هاه وش عندكم؟؟؟...
نوف:أبد ما عندنا شي...بس بغيت أسألك وين زوجة عبدالكريم ماجات معهم؟؟؟..
بشاير باستغراب:تصدقون إنها ماجات بنت اللذين...وقاعده هناك مع ولدها لأن عنده دراسه...ورجع عبدالكريم مع أخته بالمره يسلم على أهله و أخوياه اللي هنا..وبيرجع بعد ثلاث أيام...
شذى:بس توهم واصلين أمس...ما بيمديه يريح مع أهله...
نوف:لا شذى عادي..هو من عرفت عمري ما يقعد بالرياض أسبوع..حتى بالأعياد بالكثير أسبوع ويرجع...
بشاير:هاه..أشوف تطورات يا نويف..ما قمتي تقولين لشذى خالتي...لا يكون القرار شمل الجميع قمتي تحذفين الألقاب؟؟؟...
شذى ضحكت:هههههههه لا أنا قلت لها لا تناديني خالتي أحسن شذى حاف كذا...عشان بالمره نطيح الميانه مع بعض ونصير صديقات..
نوف تناظر بشاير بحنق...
بشاير:أقول نوف شكل العدوى انتقلت لك من أمك اشوف نفس النظرات؟؟..
شذى بدون تفكير:لا حرام عليك نوف تهون عند فاطمه...
سكتت شذى وحست بكبر كلامها لمن قطته بخاطرها(ياربي انا وش قلت؟)
أما نوف سكتت وماعلقت حست بالغصه إنه امها تكون صورتها سلبيه كذا أما بشاير ما قالت شي بس حست بكبر كلام شذى..
شذى تحاول تبرر وقفها لنوف:سوري نوف حبيبتي والله ماقصدي شي..
نوف بالموت طلع صوتها:لا عادي...
شذى:لا نوف شكلك زعلتي من كلامي..ترى والله طلع من دون شعور..
نوف بغصه تحاول تنهي الموقف:لا شذى والله عادي..
سكتت شذى وقعدت تتأمل ملامح نوف..باين إنها زعلانه..يالله وشلون أنا قلت لهالأنسانه البريئه هذا الكلام؟؟...وهي عكس امها بكل شي..
بشاير وهي تكلم شذى:وينك ادق امس عليك وماتردين؟؟؟..
شذى تناظر بشاير:أمس كنت مشغوله و...
قطع كلامها لمن شافت نوف قامت....
شذى:نوف....نوف....
ما ردت عليها نوف....
شذى تكلم بشاير:أقول بشاير..شكل نوف زعلت مني صح؟؟؟...
بشاير تناظر نوف وهي طالعه:إيه صح زعلانه...بس لا تخافين بترضى من نفسها...
شذى:بس أنا غلطت وسبيت أمها...
بشاير:لا تخافين...نوف تعرف امها وحركاتها...فلا تاخذين بال لها..
شذى برجاء:من جد ما أبي نوف تزعل علي...
بشاير: المهم شذى..لا يفوتك الثنائي المدهش وهم يحاولون يسوون أكشن بحركاتهم...
.
.

بالطرف الثاني بالمجلس كانت قاعده عايشه مع فاطمه..
عايشه:فاطمه...وش في بنتك قامت شكلها زعلانه؟؟؟...
فاطمه بغير اهتمام:وش يدريني عنها...بس مشالله سلمى وش فيها احسها سمنت عن أول...
عايشه:هذا لأنك ماشفتيها من ثلاث سنين...
فاطمه:تعرفين..لمن تجي نكون مسافرين...وبعدين هي ماجات إلا مره...
عايشه مفتخره باختها:مشالله هي كانت تاخذ دراسه صيفي والدكتوراة ماخذه أول كل وقتها..شوفي ألحين مشالله نادر تاخذ وحده بعمرها الدكتوراة..وهي باقي صغيره...
فاطمه بإعجاب:مشالله تبارك الرحمن...تعلميني ببنت عمي؟؟...
عايشه:وأخيرا يا فاطمه بتستقر أختي هنا....يالله متى يفتحها الله على عبدالكريم ويجي هنا ويترك شغله هناك...
فاطمه من غير ماتهتم في عبدالكريم:تدرين يا عايشه..والله خساره إن تركي تروح عليه سلمى...
عايشه:خلاص يا فاطمه...انسي هالسالفه..لأن سلمى بس يجي طاري تركي...تصك الموضوع على طول وتقول ماتبيه...
فاطمه:أنا مو قاهرني إلا شذى ما أدري وش تبي...يا ناس أنا حاس إنها كابوس وبصحى منه...
عايشه:أقول يا فاطمه يا قواة وجه مرة أخوك..بعد اللي عرفته عن سلمى جات توقعتها مارح تجي...
فاطمه وهي تناظر شذى وبعدها لفت على عايشه:لاااا...بالعكس انا توقعت تجي مليون بالميه...أكيد تبي تشوف سلمى...
عايشه بغرور:مشالله سلمى كامله والكامل وجهه...وأكيد هي غيرانه ...خل تدق على الخشب...
.
.
سارا اللي كانت قاعده مع سلمى خويتها بالدراسه إلى المرحله الجامعيه..
سارا:هاه وش أخبارك يا حلوة؟؟؟..
سلمى:الحمدلله....وش أخبارك أنتي؟؟؟...
سارا:طيبه...وبالمره مبرووووووووووك يا دكتورة...بالدكتوراة..
سلمى بابتسامه فاتنه:الله يبارك فيك..
سارا:بس تبين الجد ماتوقعت مشالله تجيبينها بهالسرعه؟؟؟..
سلمى تتصنع الخوف:يمه منك...قولي مشالله...
سارا تضحك:هههههههه قلنا مشالله...
سلمى:هههههههههه لا بس تعرفين..انا كنت بتحدي لأني حطيت ببالي فترة محدده إني آخذ الشهاده فيها...وصرت في سباق مع الزمن..أدرس الليل مع النهار...وأوصل الصيف بالسنه الدراسيه ...و الحمدلله قدرت أنجح وكسبت التحدي.....
سارا:أموت على التحدي أنا...والله يوفقك إنشالله..
سلمى تناظر انجود اللي جات من عند أبوها بالمجلس وقعدت جنب أمها..
سلمى:مشالله هذي بنتك يا سارا؟؟..
سارا:إيه هذي انجود..أحلى بنات العالم...
سلمى تمزح:أحلى بنات العالم...القرد بعين أمه غزال...
سارا وهي تضم بنتها:قرد بعينك..بنتي قمر..وأحلى من القمر بعد..
سلمى:ههههههه إذا بنتك أحلى من القمر...عز الله إن القمر شين...
سارا:الله عليك يا سلمى قولي إنك غيرانه من بنتي؟؟؟...
ضحكت سلمى...وأخذت انجود وسلمت عليه وكانت انجود تناظر في سلمى باستغراب...
سلمى تكلم سارا:وش فيها بنتك..تناظرني باستغراب؟؟...
سارا:يمكن مو متعوده عليك...
سلمى:تعرفين غيبة خمس سنين مو بسيطه أبد...
سارا:إيه أتذكر أول ماسافرتي..كنت توني جايبه انجود...
سلمى وهي تناظر بشذى:هذيك زوجة تركي؟؟؟...
سارا بابتسامه:إيـه هذي هي...
سلمى وهي تناظر شذى وهي تسولف مع بشاير:باقي صغيره؟؟.. بعمر بشاير شكلها صح؟؟؟..
سارا تناظر شذى:لا هي أكبر من بشاير بسنه أو سنتين تقريباً..
تلاقت عيون شذى بعيون سارا...ابتسمت سارا لها وبادلتها شذى الإبتسامه...
.
.
بشاير:إذا إنتي خايفه تعالي نامي عندنا...
شذى تفكر:صعبه يا بشاير...

يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم