رواية لأنني خادمة -18

رواية لأنني خادمة - غرام

رواية لأنني خادمة -18


ومنال ردت : الحمدلله نحمده ونشـكره على كل حال .

خالد بتحدي : انا اسمـي خالد .. وساكن فهالفريج ( يوضـح صوته ) يعقـوب اللي يشتغل عند العم فارس خبرني كـل شي ..

منال باستغراب : شو خبرك ؟

فارس طالع خالد بصدمة ..

خالد بشماتة : اشـــيا واااايدة .. أهمها منــوة بنتـــج ..

فارس من الصــدمة يلس ع القنـفة وهو يحاول يستوعب شو السالفة

وحزتها منال شهقـت : منوة بنـتي ؟؟؟!!!

خالد بابتسـامة : لا تحــاتين خالــو ،، بنتج في الحفظ والصون .

منال وهي تطالع فارس وهي مب مصدقة : سمعت يا فارس ؟ يقول انه لقى بنتي .. لقوا بنتي . بنتي منوة بعد 15 ســـنة بجوووفها !! ..

فارس ودقات قلبه تزيد : انـــته جذاب !!

خالد يطالعه باحتقـار : وشو مصلحتي عسب اجذب ها ؟ لا انا متفق ويا بوفايز ولا فتحيــة ولا يعقــوب !!

فارس بدى يتنـفس بوضوح .. وعجز عن الرد ..!

منال بفرحة : دخيـــلك ودني لها .. ابا اجوفها ..

خالد : حيـــاج الله .. تبيني اوديج ؟؟

فارس : جيه الدنيا فوضــى ؟ اقولج ما تسيرين يعني ما تسيرين فاهمة ؟

منال : اشحقـه يا فارس ؟

فارس : كيفي انا قلت ما تسير وخلاص ..

خالد بغيظ : ام وبتجوف بنتها .. شو يعني ما تســـير ؟!

منـال صدت على فارس : مالك حق تمنعني عن بنتي .. يلا يا خالد ودني ..

فارس يصارخ بقوة : يقص عليج هذا !!

خالد بقهر : مب كل الناس جذابة شراتك .. خالو تعالي بوديج ..

منال : خلاص انته اسبقني بزقر الدريول والبشكارة وبندور وراك .

خالد طالع فارس بابتسامة نصـــر ..

وفـــارس ..

طايح فـ مستنقع مب رايم يظهر منه !!

طـول الدرب ..

وام منــوة شوقها يغلبــها لـ منوة ..

كانت شبـه مب مصدقة انها بتجوف بنتها بعد كل هالمــدة ..

بس منو يدري ؟؟ كل شي جايز فهالدنيا !!

.
.

أمـــا خــالد فـ اتخذ قرار مالـه رجعـة عنـه ..

تبون تــعرفونـه ؟!

.

.

أخيـــراً وصلـوا للمستـشفى ..

أول ما نزل خالد للمستشـفى وظهر من السيارة واتجـه لسيارة ام منـوة ..

ام منوة بخوف : بنتي في المستـشفى ؟!

خالد ابتسم لـها : لا تحاتين، وايد تحسنت عن قبل وتروم تظهر الحين بعد جان تبين ..

.

.

اثناء مشيهم في الممرات،

نبه خالد ام منوة بردة فعل منـوة وانها ما تعرف اصلاً بوجودها وانه اكتشف مكانها ..

عسـب ما تنـصدم اذا منوة ردت لحركاتها الاوليه ..

فـتح خــالد البـــاب وطــل منــه ..

منوة بابتسامة : وييينك تأخرت ؟؟

خــالد : شو اسويبها ،، بغيتها اتي بس هي طولت شوي .. واخيراً يت ..

منــوة باستغراب : منو قصدك ؟

خالد فج الباب بكبــره ..

ودخــلت ام منوة المغطـاية بكبرهـا ومن وراها الخــدامة ..

منـوة باستغراب : هذي امك ؟

رفعــت منال غشــوتها ويلسـت تتأمل منــوة شرات اللي مب مصدق انه يجوف هالشي ..

منـوة نفسها من جافت ويهها قلبها تم يدق ..

الشبــــه وايد كبيير !!

تموا جيـــه للحـــظات .. كأنهـــا شهور ..

.
.

خـالد يقطع الصمـت : معقوله ما عرفتي أمـج ؟

منوة تبلع ريجها بخوف : امــــــــي !!! ؟؟

حزتها ما لقت منال غير انها تمشـي صوب منـوة ..

ما كانت حاسـة بشـك ان مب ممكن تكون هاي بنتها ..

وهي تمشي صوبها كانت تصيح وتردد : بنتي ظهرت تشبهني يا محمد .. تشبهني ..

.

.

منال وهي حاظنة منوة وتصيح : بنتي بخير انتي ؟ وينج كل هالفترة .. جلبت الدنيا عليييج ( تصيح بقهر) ابوج مات يا منوة .. مات وخلاني بروحي ..

مــنوة انصعقت من الخبر وكأنها تذكر ابوها عدل : ابويــه مات ؟!!

.

.

شريــــــط الذكـــريات بدى يعيد نفسـه على منوة اللي حسـت نفسها ترد لـ 15 سنـة ورا ..

أيام الحديقـــة اللي كانت تــلعب فيــها ..

رفعـــت راسها عن حظن امها عسب تطالع ويههـــا ..

هي نـــعم !

نفس الويه ..

بس كيف قدرت تنسـى ملامحـــه !! كييييف !!!

.

.

طالعت أمهــا بحزن وارتمت فـ حضنها من يديد : وينـــج يا اميييييه ويييينج عن بنتج اللي تبهــدلت مليووون مرة و اســـتوت ..

خالد يتدارك الموقف ويقاطعها : الظاهر اني الحيـن صدق تطفلت .. عاد اسمحولي ع الرزة ( اونه يصيح ) اه اه اثرتوا فيـــه !!

ابتــسمت لـه منال وهي لازالت عيونها على منوة : مشــكور يا ولدي ع اللي سويته .. عساك ما تجوف الحزن ولا تدل دربـــه يا رب ..

خالد بحب : آمين يا رب .. يلا اسمحــولي ..

طــالع منــوة بابتســامة " اخوية " واللي كانت غارسة نفسها فـ حضـن امها وعيونها وارمة من الصياح ..

ومشـــى عنـــهم ..

.

.

قرر خـــالد انه يبــعد عن منــوة نهائيــاً ..

لا طموح بالزواج ولا شي !

ممكن هالحب اللي ظنـه انـه تشكل كان مجرد شفقـة على حالها لانها كانت مجرد خادمة مواطنـه ..

خالد الشـهم أنقــذ منــوة .. وقرر يختفي عن حياتها للأبـــد !

تتخيـــلون هالشـــي !!؟؟

حقيقة ما أقــدر أتخيــله ..

ولكن هذا قرار خالد اللي اكد انه ما يكن لـ منوة الا مشاعر الأخوة ..

ولازم نحـــترم قراراته ! .

.
.

كان لابد لمـنوة وامهـا انهم يقطعـون الشك باليقين مع تحــليل الـ DNA للتـأكد من صلة القرابـة الحقيقيـة ..

والنتيـــجة وللـــه الحمد إيجابــية ..

وقع الدكـــتور أوراق خــروج منــوة ..

وهـــم ظاهرين من المستشفـــى ..

منوة : يعنـــي خلاص ما في ذل بــعد اليـــوم ؟!!

منال بحـــب : اكيد يا حبيبتي .. يلا قوليلي شو استوى بج طول هالمدة ؟؟ ومنو هذا الـ خالد ؟؟

منــوة : اميه الســـالفة وااايد طويـــله ..

منال : ونحن شو ورانا .. نركب السيـــارة وفي البيـــت اسمعج لين ما تتعبين وتقولين دخيلج يا اميه انتي اللي رمسي ..

منوة : هههههههههههه ان شــــــا الله ..

مشــــوا مع بعض باتجاه السيـــارة ..

وكل وحدة تفكر فـ شي معين ..

هل النهاية بتـــمر بسلام لـ منوة ؟

ولا في وعــورة في الطريج ؟

ومنوة لو درت عن قرار خالد بترضى ؟

ولا الحيــن لان وضعها تعدل بتحاول تكســـبه ؟!!!


/

\
/

\

نهاية الجزء الرابـع عشر ...


الجزء الخامس عشر// الفصل الأول


منــوة : اميه الســـالفة وااايد طويـــله ..

منال : ونحن شو ورانا .. نركب السيـــارة وفي البيـــت اسمعج لين ما تتعبين وتقولين دخيلج يا اميه انتي اللي رمسي ..

منوة : هههههههههههه ان شــــــا الله ..

مشــــوا مع بعض باتجاه السيـــارة ..

وكل وحدة تفكر فـ شي معين ..

.

.

روت منــوة لأمهـا كل معاناتها اللي مرت بهـا ..

من ام أم فايز وبوفايز ..

ومن ذل فتحيـة .. لـ سجنها ..

ومن طيش راجو ومحمد ..

ومن تجربـة حب سيف وفضيحة العرس ..

ومن عمر وشهد .. والخيانة المفضوحة ..

و أخيراً لعايلة خالد .. ومواقف خالد وياهـا ..!

وسبب طيحتها .. وعايلة عبيد الدخيلة !!!

.

.

دخلت منوة البيت وهي مذهولة من كل هالفخامة الموجودة ..

ما كانت قادرة تستوعب ان مقدار الفخامة هذا كانت عايشتنه وهي صغيرة ..

تذكرت معاناتها فـ بيت بوفايز وفتحية ..

تنهدت على مصير فتحية المؤلم ... السجن !! ..

صدت أمها عليها بعد ما لاحظتها انها تسمرت فـ مكانها : شو بلاج يا منوة ؟

منوة بأسف : تدرين يا اميه .. احس ان كـل اللي انا أعيشه وهم × وهم ..

ام منوة : ليش انزين يا منوة ؟

منوة : انا جربت كل شتى أنواع العذاب يا اميه .. كل حياتي كانت مجرد شقى وتعب .. معقولة أحصل الراحة الحين ؟!

ام منوة دمعت عينها : حسبي الله ع اللي سوى كل ها فيج .. اللـه لا يـ ..

منوة تقاطعها : لا يا اميه .. مب زينه الدعاوي .. ع الاقل آخذ حقي بليا دعاوي ع الناس .. آخذ حقي بإيدي ..

قطـع رمستهم تـواجـد فارس ..

ام منوة صدت على فارس : هذي منوة يا فارس .. شفت ؟ خالد ما ظهر يقص علينا ..

منوة تصاصر أمها : اميه هذا ريلج ؟

ام منوة : هيه يا بنتي .. هذا ولد عمي و ريلي .. سيري سلمي عليه ..

نشت منوة له بكل حب ومدت يدها له : شحالك عمي ؟

طالعها فارس بنظرة حقد .. ومد يده لها : الحمدلله بخير ..

منوة تشنجت من مسكته ليدها ..

ليش يوم سلم عليها حست بطيف الماضي يعيد نفسه ؟!

يلس فارس .. وردت منوة ويلست حذال امها ..

كانت تتطالع فارس بربكة طول هاليلسة .. وما كانت تدري ليش ! ..

ام منوة بقهر : بنتي شقت وتعبت ف حياتها يا فارس .. لازم نبلغ الوجهات المختصة انهم ياخذون حق بنتي ..

فارس اللي كان مرتبك : وكيف بيصدقونج يعني ؟

ام منوة : جواز بنتي المزور .. وفتحية المسجونة عندهم .. كل ها وما بيصدقون ؟؟

صد فارس على منوة بذهول : بو فايز عطاج الجواز ؟

منوة طالعته بصدمة : وانته شدراك بـ بوفايز ؟

فارس بخوف : هـا .. منو بوفايز ؟

منوة بغيظ : انته قلت اسمه .. وانا سمعتك ..

ام منوة : يا جماعة بلاكم شو استوى ..

فارس طالع منوة بحقد : متأكدة ان هاي بنتج ؟ ماحيد تربيتج جيه ..

منوة وقفت وطالعته بتحدي : وهي لحقت تربيني بعد ما خطفني بو فايز ؟ بعدين الزم حدودك فاهم ؟ وتعال انته اللي طريت اسمه ع لسانك .. شو دراك فيه ؟

فارس غيظ زيادة : ايه بلاج انتي يالبشكارة ؟

مـنوة طالعته بصدمة كبيرة ويلست وهي تحاول تداري دقات قلبها اللي تزايدت سرعتها ..

ام منوة طالعته بدهشة : وانته شدراك ؟

منوة وهي تتنافض : اقص ايديه اذا هذا ( تأشر على فارس ) ما كان له يد في السالفة اللي استوت بي .. حسبي الله عليـــــك ! ..

أم منوة بصدمة : اشوووه ؟؟؟ معقولة يا فارس ؟؟ تكلم ؟؟ انته اللي سويت كل ها بمنوة ؟

فارس تنفس بقوة وهو يطالع ام منوة ومنوة .. وبلا رد ..

ام منوة : انطق .. ولا مالك ويه تقول شي ؟

منوة دمعت عينها : انا شو ذنبي اني اعيش بذل كل ذيج المدة ؟

فارس كان ساكت .. لان ماله ويه يتكلم ..

ما كان متوقع ان لسانه بيزل وبينهزم من أول مواجهة مع منوة ..

وين كان إصراره انه يشكك في وجودها ؟؟ ويهدد ام منوة بالطلاق ؟؟ وييين !

تموا ساكتين لـ فترة .

الين ما نطق فارس بنفسه : هي نعم .. انا اللي خطفتج ..

منوة بلعت ريجها وطالعته بصدمة : انته ؟

فارس بتأثر : انا ما سويت هالشي عسب انتقم منج انتي .. ولا قصد مني اني أبهدلج واخليج تتعذبين فـ حياتج .. ( رفع من درجة صوته ) انا كان قصدي ارد خطيبتي لي من بعد ما ابوج صرقها مني .. وما كان في بالي غير الانتقام .. فـ خطفتج ..

منوة طالعته بقهر : حرام عليك اللي سويته .. والله حرام ..

فارس ولأول مرة يبين عليه التأثر : لو كنت أبغي أحطمج ما كانت تكفلت بكل مصاريف دراستج في المدرسة الخاصة .. انا .. انا فعلاً غلطت .. بس هذا ما يمنع اني اكون نادم على غلطتي ..

ام منوة ودموعها تنزل بحرقة : وغلطتك ما دفع ثمنها غيري أنا وبنتي ..

منوة شهقت بألم : وابويه يالظالم .. ابوووويه ! ..

منال بقهر : اظهر من بيتي احسن لك .. ولا والله ما بتحصل شي زين مني ..

فارس بصدمة : بعد كل هالعمر تطرديني يا منال ؟؟

منال : وأي عمر عشته وياك يا الخاين ؟؟ عمري انتهى من غياب بنتي .. والحين بيبدى بعد فراقك ..

فارس بانتقام : انا بظهر يا ست الحسن والدلال .. بظهر .. بس والله بتندمـون ..

ظهر فارس من البيـت وسط صياح منوة وأمها ..

.
.

بدت منـال ( ام منوة ) تصلح كل اللي كان مفروض انه يتصلح ..

ودت بكل الأدلـة الكافية لقسم الشرطة .. مع حرصها على الخصوصية وكتمان السر ..

وهم ما قصروا ودلوها على الأماكن اللي ممكن تساندها فـ هالأزمة ..

وأكيد تم القبض على فارس .. والحكم كان السجن 15 سنة مع الأشغال الشاقة ..

أما منوة .. فتمت اجراءات رد الجواز والجنسية الإماراتية الها بعد شهور من هالسالفة ..

بحيث استوت منوة رسمياً .. مواطنة بجواز إماراتي ..

تم تبديل كل شهاداتها الدراسية من إسم صوفي لإسم منوة ..

.

.

وعـادت كل اشراقات الورد لـ مكانها ..

وعادت منوة لطبيعتها اللي نحن نجهلها ..

قررت منوة تدرس فـ معهد يقويها في الانجليزي لين بداية الكورس الدراسي .. عسب تدخل الجامعة بعد غياب سنتين ..

" حقاً تهللت أسايري بعد أن حُلّت طلاسم العقد البحتة .. إلا أن لغزاً واحداً لم أستطع حله حتى هذه اللحظة ! "

لغز منوة كـان خـالد نفسـه ..

بعد ما استشعرت الحب ... تنـاساها .. او حاول يتركها بصمت ..

وجود خالد هل لا زال له أي معنى ؟

/

\
/

\

يتبع //


الجزء الخامس عشر // الفصل الثاني



بخبث شديد : اميـه

ام منوة : هلا اميه شو تبين فديتج ؟؟

منوة : ممم .. اميه خلاص مب كل الأمور انحلت ؟

ام منوة : هيه فديتج خلاص .. شحقه هالسؤال ؟

منوة بتردد : أخاف اقولج شي وتغيظين عقب ..

ام منوة بشك : لا تحاتين ما بغيظ .. شو السالفة ..

منوة : اميه مب انتي وعدتيني نسير ونزور بيت خالد عقب ما تنحل الأمور ؟

ام منوة : وانتي يا منوة اشحقه تحبين المشاكل ..؟؟ خلاص نحن ما صدقنا محد درى عن اللي استوى بج ..

منوة : دخيلج يا اميه خلينا نسييير ..

ام منوة بحزم : منوة لا تحاولين ..

منوة : ليش انزين ؟

ام منوة : وشو يضمنج انه ما خبر هلـه عن سالفتج ؟

منوة : جان خبرهم يوم كنت اشتغل عندهم ..

ام منوة بغيظ : وليش تحبين تتذكرين اللي استوى بج ؟

منوة : يا اميه لانه ماضــي .. اوه تعالي اميه .. انزين وتليفونه ؟

ام منوة : اوووه تعالي نسيناه !! .. الله يهديج بس شحقه ما ذكرتيني نطرش الدريول يوديه له ؟

منوة بإصرار : اميه نحن اللي لازم نسير .. نسيتي ان نحن بنرد له فلوسه اللي صرفها علي ؟

ام منوة : والله صعبة نروح الهم .. بـ صفتنا شوه نروح ؟

منوة : بعطيج رقمها واتصليبها .. ولا جنه شي استوى ..

ام منوة : وشو اقولها ؟

منوة بحيرة : مادري ..

ام منوة : والله فشيلة !

تموا محتارين لفترة ..

ام منوة : لقيــتها !

منوة : ها بشري ..

ام منوة : بنتصل فـ ام عيسى ..

منوة باستغراب : منو هاي ؟؟

ام منوة : هاي اللي من استخبرت اني تطلقت يت و ركضت تعرفت علي ..

منوة : هيييه .. الرماسـة .. ؟ بلاها ..

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم