رواية لأنني خادمة -17

رواية لأنني خادمة - غرام

رواية لأنني خادمة -17


يعقوب : المشكلة ان محمد قلبه ابيض .. وما كان يبخل عليه بفلس .. بالعكس يتمنى له كل خير .. حتى انه فـ مرة من المرات قاله اذا تباني اخطب لك فانا حاضر ..

خالد : انزين ؟

يعقوب : مع مرور السنين .. وبعد ما سمع فارس بحمل منال الثاني .. قرر ينتقم ..

خالد : كيف ؟

يعقوب : انه يخطف منـوة حبيبة ابـوها ..

خالد بصدمـة : هو اللي خطفها ؟؟؟؟ وشو سوى بها ؟

يعقوب : سلمها لي انا .. وانا بدوري ربطتها ووديتها عند بو فايز ..

خالد : وشقايل غيرتوا اسمها من منوة لصوفي ؟

يعقوب : همنا الاول كان ان ننسي محمد اسم منوة .. وكان هدفنا ان نعطيها جواز اماراتي .. بس تزوير مثل هالجواز صعب .. وما حصلنا الا واحد يزور جوازات هنديه .. فسميناها صوفي ..

خالد : وبو منوة شو صابه ؟

يعقوب : ويييه تخبل الريال ويلس يوعد الأوادم ان اللي يحصل بنته له مبلغ عوود .. بس ما شي فايدة .. شهرين ومات الريال من زود الحزن عليها .. وام منوة عقت الياهل من صدمتها ببنتها وريلها .. عاد حزتها عمي فارس جدم عمره .. وسوى عمره الريال الشهم الامين .. وقدر بعد ما خلصت العدة بشهور .. انه يقنعها تتزوجه بحجة ان مالها حد وهو بيستر عليها ..!

خالد بحيرة : احس بعمري اسمع قصة مسلسل ..

يعقوب : ماله داعي تستغرب ..كل شي جايز فهالدنيا ..

خالد : وتعليمها ؟؟ كيف تعلمت ؟

يعقوب : ف مدرسة خاصـة بجوازها الهندي .. عادي ..

خالد : والمصاريف ؟

يعقوب : عاد مب لهالدرجة عمي بخيل .. بس لانه اشفق عليها خصوصاً انها بنت اغلى انسانة عنده ف الدنيا ..

خالد : وين بيتهم ؟

يعقوب : في فريجكم بعد وين ؟

خالد بصدمة : وانته شدراك انا وين ساكن ؟

يعقوب : الله يخلي بو فايز .. هو اللي خبرني بكل شي عنك ..

خالد : وكيف حصلت رقمي ؟

يعقوب : مب صعب ان نلقى رقم شاب تاجر وناجح ف عمله .. صح ولا ؟؟

خالد تنهد : واشحقه كنتوا تسبوني عيل ؟

يعقوب : تهديد لا اكثر .. وهذا بناء على طلب عمي فارس ..

خالد باستنكار : بهالطريقة الناس تهدد ؟

يعقوب : كان المخطط ان نعلمك درس ما تنساه موليه .. بس انته سبقتنا وبلغت الشرطة على عكس توقعاتنا .. اللي بسرعة زخوني ! ..

خالد تنهد : حسبي الله عليك وعلى عمك هذا .. انته تدري ان اليوم عرس اختي وانا مودرنه عسب سواد عيونك ؟

يعقوب : عادي .. شو يعني .. تعال منوة وينها ؟

خالد ما حب يقوله : ما يخصك .. ( نش خالد )

يعقوب : وين ؟

خالد : بزقر الملازم ..

ومن بعد ما يا الملازم حمد ..

الملازم حمد : والحين شو قررت يا استاذ خالد ؟

خالد : انا بتنازل عن كل شي بشرط .. انه يوقع تعهد بانه ما يتعرض لي .. لا هو ولا فارس .. ولا حد من اعوانه ..

يعقوب باستنكار : وعمي شو يخصه ؟

خالد : هذا شرطي .. وانته عاد بكيفك ..

يعقوب : اوف .. امري لله ..

الملازم حمد : المهم ان الحل استوى ودي في النهاية .. والحين بكتب التعهد عسب توقعون عليه ..

.
.

تم توقيع التعهد ..


وانجبر يعقوب يدلي خالد مكان بيت منوة ..

وفي النهـاية وصل يعقـوب بيته ..

.

.

اتصل خالد بحميد ..

حميد بدون نفس : الو ..

خالد : ياخي معرس وزاخ الموبايل ؟ جيه ما دخلوك ؟

حميد : لا .. شو بغيت ؟

خالد : متى بتدش ؟

حميد : وهذا بشو يهمك ؟

خالد : يا بووك بس سؤال والله ..

حميد : اقول سير وجابل اشغالك احسن ..

خالد : افاا .. وانا اللي ودرت الشغل وياي فـ الدرب صوبكم ؟؟

حميد بفرحة : صج ؟

خالد : لا تصدق اتمصخر وياك ..

حميد : مالت .. كم باقيلك لين اتي ؟

خالد : مب مطول .. الا ساعة وربع بالكثير ..

حميد : يا بوك الساعة 12 الا ربع الحينه ..

خالد : خلاص بحاول اسرع .. بس يا ويلك ان دشيت بلياي فاهم ؟

حميد : بفكر ..

خالد : ههههه مالت .. اقول ليكون خبرت قوم اميه اني محد ؟

حميد : هيه واحتشروا من الخاطر عليك .. بالخص عذبة ..

خالد : ما عليه يالسوسة .. انزين لا تخبرهم اني ياي ..

حميد : اوكي ..

خالد : فمان الله ..

.
.

مع مرور الوقـت ..

وع الساعة 12 و20 دقيقة وصل خالد ..

أحمد : يا خي جنك الا ذليتهم .. من الصبح يتصلون بك تعال وتعال ..

حميد : اصبررر (جاف السيارة) ها .. وصل الشيخ ..

أحمد باستغراب : خويييلد ؟؟

خالد فتح الدريشة : صبروا ببركنها وبييكم .. اسمحلنا يالمعرس ..

حميد : ما علي بردها فـ ليلة عرسك ..

.

.

وع ذيج اللحـظة مشوا .. ودشوا كلهم القاعة ..

نشوة الفرح غمرت ام خالد بوجود خالد ..

وعذبة اللي طنشت حميد واهتمت بخالد ..

وروضة اللي مااااتت من القهر من البنيات اللي تفدن خالد جدامها ..

كـــل هاللحظـات الحلوة دامـت في عرس عذبـة & حميــد ..


/

\
/

\

نهاية الجزء الثالث عشر ...


الجزء الرابع عشر // الفصل الأول



أثنـــاء العرس استوى موقف وايد بابخ بالنسبة لخالد ..

يوم أمه أشرت له على روضة عسب يجوفها وهي كاشخة .. عل وعسى تهتز مشاعره بكشختها ويصر انه ياخذها ..

خالد وهو يطالع روضـة وف خاطره : وحليلج يا امي .. ما تدرين ان مشاعري كلها لـ منوة .. لكني ادري ان الزواج منها حالياً صعـب وايد ..

روضة تخبلت خصوصاً انها كانت بين ربيعاتها اللي قامن يدلعنها وحاسدينها ع ولد الخالة الوسيم .. والخالة الطيبة الحنونة ..

من غير سابق انذار .. أحمد غيظ فجأة . وطلب من خالد انهم يظهرون من القاعة ..

وخالد لبى طلبه جنه يباها من الله .. وسلم على حميد وعذبة وظهر ..

.

.

برع القاعة

خالد : بلاك ياخي .. شوفيك معصب ؟

أحمد متنرفز : جايف الوضع داخل وايد حلو يعني ؟

خالد باستغراب :ما فهمت عليك ..

أحمد يحاول يدور له سبب : لا يعني فستان عذبة وايد مكشوف و ..

خالد بشك : الحين ها اللي مضايجنك ؟!!

أحمد : اكيد ..

خالد : ع العموم انته لازم ما تهتم أصلاً لانها بين حريم ..

أحمد بلامبالاة : انزين انزين ..

خالد : تعال رشود وينه ؟

أحمد : يوم زقرت الهرم ماطاع يظهر واتلصق باميه ..

خالد : صدق انه مغازلجي !! ..

مرت هالليلــة بسـلام وعدت على خير ..

.
.

أم خالد اللي يلست تصيح على عذبة وفراقهـا لـ شهر كامل لانها بتسـافر الليلة ..

وخالد .. اللي جفاه النوم .. ما بين تفكيره بمنوة اللي مادرى عنها هالـ كم يوم جانها نشت ولا لا .. وما بين وجود هلها ورفضـها لهـم .. !!

فعلاً شي يحير !!

اليوم الثاني ..

الكل نش بتثاقل عدا بوخالد اللي لازال متطبع بطبع رياييل اول انهم ما يحضرون اعراس بناتهم ..

واللي كان ساير البر بارحة .. وراد ع المغرب ومصلي العشا وراقد ..

من كثر التفكير رقد خالد متأخر .. ونش متأخر ..

لبس ملابسه بسرعة عسب يلحق على شغله المتراكم من فترة ..

خذ له ساعتين لين ما خلص صفقته اليديدة ..

وأجل المواعيد اللي طافته لأيام ثانية ..

وعلى طول طيران للمستشفى ..

.
.

في المستشفى ..


الدكتورة : الحمدلله كلو سليم .. امس استقرت حالتها .. بس لاحظنا عليها اليوم انو الانهيار زاد شويه .. كانت بتحكي عن اسامي وقتل وجرايم .. ماعرفش مالها !! ..امال اهلها فيين ؟؟

خالد ارتبك : اهلها مب ساكنين هني ..

الدكتورة : ربنا يساعدها ...

خالد : والحين شو حالتها ؟

الدكتورة : دلوقتي تمام التمام .. عطيناها منوم .. ولحد دحين هيه نايمة ..

خالد برعب : ليكون استوابها شي ؟؟

الدكتورة : ما تخافش .. ده اثر المنوم دايم يكون كده ..

خالد : اقدر اجوفها ؟

الدكتورة : تفضـل ..

دخل خالد غرفة منوة ..

كانت نايمة والتعب بادي عليها ..

خصلات من شعرها ظهرت من شيلتها المتهالكة ..

عطت منظر لويهها بالمرض والاهمال اللاإرادي ..

خالد يحاول يقومها : منوة .. منوة ..

كانت تحرك حواجبها وكأنها تجوف كابوس ..

خالد بصوت حزين : منوة دخيلج نشي .. دخيييلج ! ..

منوة .. لا تعليق ..

خالد بصوت اعلى يكرر اسمها : يلا يا منوة يلا نشي بلا كسل ..

فجــت عينها بكسل والتركيز صفر بالنسبة لها ..

خالد ابتسم براحة : يلا يا الكسلانة نشـي ..

منوة وهي تحج عيونها بصوت مبحوح : خالد ؟!

خالد ابتسم لها بحـب ..

تأملـته للحظات .. كان لابس كندورة كركمية ومتعصم بغترة حمرا ..

كانت حاسة انها بحلم ..

لين ما اعلنت دموعها الانهمار ونطقت : خالد وينك خوفتني عليك ؟؟

خالد : والله آسف بارحة كان عرس اختي عذبة ..

منوة ابتسمت : والله ؟ مبروووك ..

خالد بخبث : الله يبارك فيج .. عقبالج ..

منوة تنهدت بحزن : لا انا نصيبي مب الحين .. انزين شو سويت في العرس ؟؟

خالد : انتي ما عليج من بارحة وخبريني .. شخبارج الحين ؟

منوة : والله الحمدلله واايد احسن عن بارحة ..

خالد : يعني بتظهرين ؟؟

منوة بخوف : وين اروح ؟

خالد : الفندق بعد وين ؟!!

منوة : لين متى بتم في الفندق .. خلني في المستشفى ..

خالد : من بتشفين بيعطونج ورقـة الظهرة .. مردج للفندق ..

منوة بحزن : خالد انا حاسة بالذنب تجاهك ..

خالد : انا اشتكيت لج ؟

منوة باحراج : لا بس ..

خالد يقطاعها : عيل خلاص خليني على هواي ..

منوة برهبة : خالد انته ذبحت عبيد ؟

خالد بصدمة : انا ذبحته ؟؟!

منوة : تراه طاح من بعد ما ضربته ع راسه ..

خالد : هههههه لا تحاتين ..ما ذبحته .. كان ناش بس مب رايم يتحرك من العوار ..

منوة : شدراك ؟؟

خالد بنرفزة : تراني جفته فـ مركز الشرطة .. صاحي وجنه البخت ..

منوة بقلق : اشتكى عليك ؟؟

خالد : وهو يرووم ؟! اصلاً عارف اني اقدر اطيحه ف ستين داهية .. هاي قضية شرف مب مصخرة ..

منوة : الحمــدلله ..

خالد : منوتي ..

منوة تفاجأت : شووه ؟؟؟

خالد : هههههههه .. شو رايج بمفاجأة ؟؟

منوة : مفاجأة شووه ؟

خالد : شو رايج تترييني اروح واييبها لج ؟؟

منوة : يعني بتطول ؟؟

خالد : والله حسب .. بس بحاول ما اطول ..

منوة : اوكي الله وياك .. وانا اترياك لا تتأخر ..

.
.

ظهـر خــالد ..

ووجهته لبيــت فارس ومنال ..

بالأحرى بيــت منوة ..

وشو من المصــير بيواجهه ؟؟


/

\
/

\

يتبع //



الجزء الرابع عشر // الفصل الثاني



جدام بــاب بيـت منوة كان اللقاء الحتـمي بيـن خالد ومصـير منـوة .

ما طرى على بال خالد شي غير مصير منوة المجهول .

حس بنغزة فـ قلبه في ان ممكن يعقوب يقص عليـه ويخدعـه !

ويمكن هالبيت من الأساس ما يكون بيـت منوة .

بس ليـش لا ؟؟

مب كل شـي جايز ..

اكتسب ثـقة شـوي ..

ودق جرس البيـــت ..

وخذ وقت طويل وهو يتريا لين ما حس بصـوت متجه صوب اذنـه .

ظهر صوت السماعة المركبة حذال الجرس .

الصوت : منو يبي ؟

خـالد : بابا فارس موجود ؟

الصوت : منو يقول ؟

خالد بتردد : قولي لـه يعقـوب .

الصوت : جيـن ..

مـا مرت ثـواني الا وبـاب البيـت الصغير ينفـتح بالريموت وتظهر لـه الخدامة وتدليـه مكان ميلس الرياييل .

كانت حديقـــة خضــراء مع ممــرات مائية ع الأطراف عاكسـة منـظر روعة وخـيالي ! ..

خالد كان منبهر بهالبيـت الحـلو ..

ووسط انبهاره مشى صوب الميلس ودخل ..

.
.

على الرغم من ان خـالد عايش العز كـله .

لكن العـز فهالبيت كان يغلب فخـامة بيـتهم، يعتبر بالنسبـة له جداً متواضع !

دخلت الخدامة بالعصـير ..

ومن وراها دخل ريــال من هيئته ينعطى انه فـ سن ابوه والشيب مغطي راسـه .

استنــتج انـه فارس ..

فارس : حيا الله الشيــخ ..

خالد : الله يحييك ويبجيك يالغالي ..

فارس : شحالك وشحال صحتك وأخبار الدنيا وياك ؟

خالد : الحمـدلله بخيــر وما شكي باس .. شحالك انته (بغصة) عمي ان شـا الله بخير ؟

فارس : والله الحمــدلله بخير ..

لحــظة صمــت ..

فارس : ابويـه انته تعرفني ؟

خالد : هيــه .. مب انته العم فارس التاجر العود ؟

فارس : هي نعم .. بشحمه ولحمه ..

خالد بتعمد : وحرمتك أرمـلة المهندس العود بو منوة الله يرحمـه ؟

فارس ويهه تغير : هيه نعم ..

خالد : طلبتـك يا عمي . قول تم ..

فارس : آمر، ان كنت قد الطلب من عيوني .

خالد : بغيـت اكلم حرمتك فـ موضوع مهم .

فارس فج عينـه بصدمة : اشووه ؟ شو يعني تبا تجوفها ؟؟

خالد يقاطعه بعد ما حسها مب حلوة بحقه : السموحة بس انا اقصـد بوجودك، لا تحاتي .

فارس بعدم اقتناع : انزين خبرني الرمسة وانا بوصلها لـها ..

خالد : والله ما روم .. اميـه موصتني ارمسها ويه بويه ..

فارس فج عينه عليه : وامك من وين تعرفها ؟

خالد : ما تعرفها عـدل بس كانت تعرف ابوهـا ..

فارس بضيج : عيل اصبر عليه لين ازقرهـا ..

.
.

مر الوقت ..

الين ما دشت حرمة مغطاية من ساسها لـ راسها .

انقهـر خالد منه وكان وده يجوف ويهها على كثـر وصف يعقوب لـها ( صج قليل ادب يا خويلد )

منال : الســلام عليكم

خالد : عليكم السلام والرحمة .. شحالج (يشد عليها ) يا ام منوة ؟

فارس تغيرت ملامح ويهه

يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم