رواية صاحب الظل الطويل -18


رواية صاحب الظل الطويل - غرام

رواية صاحب الظل الطويل -18

الجزء الرابع


بدء الترم الثاني وطلبت الخاله مزون تقاعد وواقفولها

اما عني فبعد الي صار في السابع.. ما كنت اشوف جهاد الا وقت الوجبات... وهو ماصار يقفل الباب... انشغلنا بالدراسه...وايام كثيره انامها عند غزل

غزل: ياويلنا انت السبب الي خليتنا نشرد

غزيل: عاد الي صار صار بس شو وين ندس السيدي

جودي: بتضيعين مستقبلنا شو شو راينا انا لو ماسحبتيني انت وهي كان مداني في الفصل

غزيل: عادي اشفيك

غزل: اقول غزل خلينا نرمي السيدي ونرد

غزيل: لاوالله كاتبه فيها قصتي وماعندي نسخها غيرها

جودي: افرضي عملوا تفتيش مفاجئ مثل اليوم

غزل: لاهم ما يعملوا الا اذا احد بلغ وحط ورقه في صندوق الاقتراحات

..طبعا هذا صندوق اقترحات وفي نفس الوقت للبلاغ لاجل ماتُعرف البنت وهو مكانه قريب من حجرة المرشده الطلابيه...

غزيل: هذي اكيد انغام انا شفتها خرجت قبل الفسحه

غزل: كان تكلمتي يافالحه اكيد ياعيني الحين يدرون علينا

شفت لوحه شوي بارز: اقول غزيل هاتي السيدي

ناولتني الدفتر وانا خرجت السيدي وحطيتها خلف اللوحه

جودي: خلاص انتهينا خلينا نرد

غزيل: خاطري في فيتوشيني

جودي: لا والله انت الي طلبتي السديهات وانت الي شردتينا والحين

الابله: انتو شو تعملوا هنا يالله قدامي على الاداره

مشينا وراها

غزل: انت اشفيك انبهلتي

جودي: انت سمعتيها تبيهم يفتشونا

غزيل:هههههه انا قلت خاطري اكل فيتوشيني

غزل وهي تضرب غزيل: وقت وحامك انت الحين

الابله والي سمعت اخر جمله: اوه بتصيرين ام وتشردين من الحصص والله شي يفشل

وصلنا الاداره

المديره: هاتوا شنطكم

غزل: ليش يا ابله

المديره: غزل بدون نقاش ممكن

خرجنا والمراقبه ويانا

غزيل: غريبه شو الي يخليه تطلب شنطنا

غزل: العلم عند الله

المديره: لو سمحت كل وحده تنثر شنطتها على كنبه

وسوينا مثل ماتريد واثقين في اعمارنا بس انا شهقت:يييييه

وناظرت غزل وغزيل

المديره: شو هذا يعني البلاغ ماكان كاذب

جودي: والله موحقتي

المديره: بدون حلفان

جودي: قسم بالله موحقتي

المديره خذت الاشرطه: تعالوا ورايا وانتو ساكتات

مشينا وراها للمسرح المغلق ودخلت شريط الفديوا وشغلته بس بسرعه اغلقته يعني كان موقف ساخن..

ناظرنا بعض انا وغزل وغزيل

جودي: والله العظيم موحقتي

المديره وهي معصبه: اص ولا كلمه

غزل: ابله صدقينا مانعرف عنها شي

المديره: انت ما تعرفين بس جودي هي الي تعرف ,ووجهت الكلام لي..من من خذيتها

جودي: ما اعرف عنها شي والله الظيم

المديره وهي معصبه: تحلفي بالله وانت كذابه دام انك تتابعي هـ الافلام عادي عندك يكون الحلف

هذه شو تقول احس اني دايخه من الصدمه الي انا فيها ولا المنظر اصلا جاب لي الغثيان..

في الاداره

جلسنا جمب بعض

غزل: انت ما فتحتي شنطك اول ماطلعنا من الفسحه

جودي: هو حنا لقنا سحبتان غزيل وخرجنا

وصلت الخاله مزون

المديره: اسمحيلي دكتوره مزون بس الموضوع ضروري

مزون: خير ان شاءالله

المديره: حصلنا فلم اباحي في شنطة جودي وهي موراضيه تعترف وبناتك وبنت عمها رافضين يردون الفصل وقالوا الي يطبق على جودي يطبق عليهم وكل وحده تقول الشريط حقي

انصدمت الخاله مزون وناظرتنا: انزين ممكن اكلمهم على انفراد,,وقفت..

المديره: ارتحاي انا بخرج وانت خذي راحتكي

وقفت وتركتنا

الخاله مزون جات جلست جمبنا

موزن: شو قصة الشريط

جودي: والله العظيم ما اعرف عنها شي

مزون: غزيل غزل

غزل: والله ثم والله انه مانعرف عنها شي

غزيل: قسم بالله انه مانعرف عنها شي

مزون: شلون دخلت شنطة جودي

غزيل بصدمه: ماما انت ربيتينا وتعرفي افكارنا يعني سافرنا ورحنا وجينا والفلم الي نريد نتفرجه نتفرجه لو كنتي معارضه حتى وانا كان وسخ وانتي عارفه بهـ الشيء بس افلام اباحيه مانتابع صدقيني ماما لانهتز بنضرك ولاتهتزي بنضرنا

مزون: اصدقكم بس شلون نفهمهم السالفه

جودي: خلاص انا بتحملها وعادي فصل اسبوع وبرد

مزون: يعني انت في بالك انتهت المشكله

سكتت شوي وهي تفكر..دخلت المديره

المديره: هـ شو الموضوع

مزون: حنا واثقين في بناتنا وواثقين في تربيتنا لهم

المديره: ماقلنا شي بالعكس البنات من هم صغار في هـالمدرسه ومن الاوئل ومثاليات بس جودي

مزون وهي تقاطعها: جودي بنتانا قبل لاتكون زوجة ولدنا وهي الاولى على مدرستكم يعني وحده جايبه الميه كامله ممكن تطلع الاولى على المنطقه بتضيع تفوقها لاجل فلم وبعدين لو كانت تملكه وبتعطيه وحده عندها بدل السائق ثلاث يعني بترسلوا لصديقتها عـ البيت

المديره: للاسف مضطره اعطيها فصل تاديبي

مزون: بس انت بتظلميها بقرارك

المديره: ما عندي خيار ثاني

مزون: والسلوك

المديره: مضطره اني انقص

مزون: بس بدمرين مستقبلها وهي بريئه

المديره: انا احكم على الي شفته

مزون: بس انت ماعملتي شي انت بس حكمتي بدون أي محاوله منك

المديره: نحنا هنا في مدرسه ونحكم على الي نشوفه وبس

مزون: اسألي ابلاتها صديقاتها هم الي معاشيرنها وهم الي بيدلوك على قرارك

المديره: ما احتاج احد يدلني يعني وحده في يوم واحد توجهت لها عشر شكوت في الصندوق

..وخرجت الاوراق توريها مزون..

مزون وهي تضحك:ههههه هذا خير دليل يعني الي اشتكى هو الي ورطها وانا انصحك تدورين عليها

المديره: مدرستي لها سنين وانا فيها وعمري ماشفت وحده معاها مثل هالاشرطه يعني هي الجديده والفعل هذا جديد على مدرستي

مزون وهي توقف: عطيها فصل تاديبي مابيضرها بشي بس صدقيني مايمديك تنقصينها من السلوك والمواظبه

المديره: اعرف انه عندكم نفوذ بس انتي قياديه وتعرف مسؤلية الي تسويه

مزون: صدقيني انا لو شكية بس واحد في المية انها حقتها كان ما وقفت وياها عـ العموم نشكر لك جهوووودك المبذوله...قالتها بتريقه واتخفاف..

المديره: الاشرطه انا مضطره اني ارفعها لـ الوزاره

مزون: كيفك بس بعد مايمديك تسوين شي بالعكس بيقلب الموضوع ضدك لانك واسمحلي انت جلوسك على هـ الكرسي غلط وانا متاكده انه في الف وحده لها الاحقيه في انها تقود هـ المدرسه

مزون: اكتبيلهن تصريح خروج لاني باخذهن معاي

المديره: تعرفين النظام

مزون وهي تقاطعها وتخرج كروت العايله: مايحتاج تكملي اصلا انا كنت بخرهن حتى قبل لا اعرف الموضوع بس الحين بكافئهن وبفطرهن في مطعم وباخذهن في جوله محترمه تجبر خواطرهن كافي الظلم الي خذوه

المديره وهي شوي بتنفجر: روحي مكتب الوكيله وهي بتعطيك التصريح

في مكتب الوكيله

الوكيله وهي تناول الخاله مزون الورقه: اتمنى انك تصدقينهن

مزون: هههه اصلا واثقه فيهن

الوكليه: لا تشيلي هم انا بكلمها وهي بس يمكن لانها اول مره تتعرض لموقف كذا..وناظرتني وكملة كلامها: لاتشيلي هم وتتعبي حالك الزم ماعليلك صحتك والبيبي بيزعل اذا كنت زعلانه

...اتفاجئة أي بيبي واي خرابيط شو هـ الاشاعات الي تتحذف علي..

مزون:ههههه حرام هي بيبي احرجتيها

وحنا خارجين مرينه على اللوحه

غزيل: لحظه

ورتحت خرجت السيديهات وردت

مزون: شو هذا

غزيل: ههههههه السيدي حقي فيه قصص منزلتها من النت وقصه لي

مزون: ليش تدسينها

غزيل: عطيتها صديقتي حياة وردتها لي في الفسحه وسمعنا بالتفتيش ودسينها

مزون: ليش تدسينها مو من حقهم يصادرونها

غزيل: ماما انتي ما تعرفي هـ الادميه معقده نفسيا وحنا مانبي مشاك

ركبنا السياره

في السيارة

مزون: ليش كان خليتوها تاخذه وانا بجي استلموا بدون أي مشاكل

عناد: شو الموضوع

مزون: لحظه حبيبي شوي

مزون: يعيني ما شفتوا من كان قريب جمب الشنطه

غزيل: لا لانه اصلا مادخلنا الفصل يعني انحطت الاشرطه وحنا في الفسحه

عناد: شو الموضوع

مزون: مر على مطعم خلينا نفطرهن وبخبرك هناك

عناد: انا مستاذن وخارج من العمل

مزون: ما عندك مواعيد اليوم وعادي ظرف طارئي

غزل: ايه وهي صادقه شكلهم الناس تشوهو من ادويتك لاجل كذا الناس شارده

الكل:ههههههههههه

عناد وهو يقلدها: تشوهو ياماما الناس عندها دوامات ويختارو مواعيدهم في الفتره المسائيه هي بس الجراحات الي في الفترة الصباحيه

جلست في داري بعد ماخلصت مذاكره وشغل دخل علي جهاد ومبين عليه انه معصب

جهاد وهو يصارخ: شو الي صار

..ما رديت عليه وسحبت المساكه وطاح شعري طول وصار لين اسفل كتوفي بشوي.. انا بشو افكر والي عندي اشتعل

جهاد وهو يمسك ذراعي ويوقفني:ناظريني هنا

ناظرته ولانه طويل وانا مولابس كعب ولاشي فلازم ارفع راسي اكثر ورجع شعري لورى

جهاد: شو سالفة الشريط

جودي: والله العظيم ما اعرف عنه شيء

ضغط على ذراعي اكثر..تالمت تعودت على الدلع ولا مثل هـ الشيء ماكان يألمني كذا..

جهاد: يعني مشى ودخل شنطتك وشنطتك اني بالذات

جودي: يعني تعرف اني ما اخرج من البيت واني ما اتقابل مع احد غريب واسال خواتك انه في المدرسه عمري ما ابتعدت عنهن

جهاد: انا ماعلي من هذا كله تحكي من وين جبتي الشريط

جودي: يعني من وين هو مافي حل غير اني اخذته من هنا يعني من عندك

طرررررررررررراخ

عطاني كف على وجهي اعتقد انه حط كل قوته فيه.. طحت على الكنبه

حسيت بفك اتخلع من مكانه..ليش الظلم انا ما اعرف عنه شيء من وين يعني اخذته..

جهاد وهو بنفس الصوت: وشو سالفة الحمل بعد

مارديت عليه لانه صوتي ضاع بين ألمي وحزني

جهاد: عاجبتك السالفه تحملي الي يجيك وراح يكتشفو انك كذابه وحياتك كلها كذب في كذب

دخلت غزل بسرعه: جهاد ابوي معصب يريدك انت وجودي ضروري الحين

جهاد: اكيد بيلومني عـ اخلاقها الزفت

غزل: م

...كانت بتقوله ما اعتقد بس هو سكتها...

جهاد: خلاص سكتي انت الثانيه ما اريد اسمع صوتك

جهاد: يالله قدامي انت وهي لا اصفكم بكف يربيكن

وقفت على حيلي ومشينا قدامه

جلسنا انا وغزل وغزيل جمب بعض ومقابلنا جهاد والعم منصور والخاله موضي مترائسين الجلسه

طبعا انا اول وحده جلست لاجل اخفي وجهي عنهم بحيث بس يشوفو الجه اليمنى لانه حسيت بانه خدي ورم

منصور: شو الموضوع

غزل وغزيل مع بعض: والله مظلومين والله مانعرف شي اصلا هي مو اخلاقتا ووووو

كانوا يتكلموا مع بعض وكل وحده تقول غير شكل

منصور: بــس سكتوا وحده وحده تتكلم

غزل:انل

غزيل: انا

غزل: لا انا انا الي تكلمت قبلك

غزيل: اصلا انت ما تعرفي تتكلمي انا اولي

منصور: لا انت ولاهي جودي تكلمي

كنت جالسه وراسيى ع الارض ..اربكني اصلا أي كلمه راح ابكي فيها.. حطيت يدي على وجهي ودمعة عيني غصب

منصور بهدوء وبكل معاني الابوه الافتقدها: حبيبتي مايحتاج تبكين حنا واثقين فيك بس ابي اعرف السالفه لاجل اعرف اتصرف وارد حقكم

تكلمة وصوتي مهتز: ما اعرف شي والله العظيم ما اعرف شي عن الاشرطه والله العظيم موحقتي اصلا انا من وين بجيبها..وبكيت خلاص ما اقدر اتحمل اكثر..حضنتني غزيل

غزيل: بس حياتي الله ينتقم من الي كان السبب

غزل: انت ليش تبكين بالعكس تكلمي بثقه والله ماسوينا شي ليش نبكي

منصور: جودي ارفعي راسك انا قلت اني واثق فيك بس اريد اعرف السالفه من البدايه

منصور: غزل روجي هاتي شي بارد نشربه

غزل: ينفع ماي

منصور: لو قي عصير يكون احسن

ودقايق والعصير عندنا

شربت شوي من العصير وانا احمد ربي يعني لو كنت عند ابوي كان قطع جلدي ولاشربني الحنضل..نزلت قلاسي لازم اتكلم بهدوء انا ما اذنبت

جودي: عمي نزلنا اول الناس تفسحنا وطلعنا اخر الناس بس قبل ما نوصل الفصل سمعنا انه في تفتيش شردنا لانه كان معانا سيدي بس منسوخ عليه قصص وقصص بريئه يعني مو مخله بالادب بس هـ المديره تصادر أي شي ومانعه أي شي مو من ضمن لوازم المدرسه وبنرد بعد ما ندس السيدي دسيت السيدي خلف لوحه وشافتنا المراقبه وخذتنا على الاداره وفي الاداره طلبت منا المديره اننا نجيب شنطنا وكل وحده تنثر شنطها على كنبه لحاها وسوينا مثل ماتريد بس انصدمت لما طاحت من شنطتي ثلات اشرطه

موضي: الله يامفتريه ثلاث اشرطه من وين جايبتها

تكلمت لاني المفروض اني اتلكم تعلمت في هـ البيت انه الي يتكلم بوجود العم منصور حقه مايضيع: اذا مكذبتني فانا ماخذتها من جناح جهاد او من هـ البيت

موضي: آه ياقليلة الادب

منصور وهو معصب: موضي

موضي: انت ماتسمعها اش تقول

...ندمت لاني تلكمة كان المفروض اني مااتكلم كرهت عمري مو من طبعي اعمل مشكله بين اثنين..

جودي: اسفه خالتي ما كنت اقصد شي بس يمكن يكون دليل براءه في نظرك ..اسفه وحقك علي.. وو صدقيني ما كنت اقصد شي بس احساس الظلم هو الي اجبرني اني اتكلم يمكن لانه اول مره احد ينصفي هو الشي الي خلاني احاول اني اظهر برأتي وطغى لساني على طبعي.. انا ما اسكت ضعف مني اسكت لاني اعرف انه فوقنا رقيب

سكت.. ما ارعرف شلون تكلمت شلون واجهت بس احس اني فضيت من الداخل ارتحت اول مره من جيت هـ البيت تكلمت كذا كنت دوم اتكلم مع جود وما كنت اتكلم عن الضرب لانها كانت تعتصر ألم قدامي فكنت اكتفي باني اتكلم عن الاحاسيس تكلمنا عن الحب عن الظلم عن الحقد عن الغرور عن الشموخ عن كل احساس موجود فينا وكان يريح الطرفين..

جودي: شو يعني لك الغرور

جود: ما ادري احسه صفه منبوذه اكثر من انها حميده وانت

جودي: انا عني احس انها ترضيني تشبعني تشعرني بالسعاده

جود: افااا جودي ماضنيتك كذا

جودي:هههههه فهمتيني غلط يعني المراءه تحاول تشبع غرورها بمظهرها برقتها بنعومتها بقوتها يعني انا اشبع غروري بقوتي في اني اظل متماسكه لاخر شي تصدقين لمــ اتعشى زين(كنت اقصد الضرب) اذكر اشياء واتخيل اشياء ترضي غروري يعني ام تحضني وتمسح على ظهري وانت جود دوم احطك قدامي صدقيني جود احب الدنيا لانك فيها احسك تشبعين غرور بغزلك لي يمكن الي يسمعنا يقول شذوذ بس الي يعرف الي في قلوبنا يعرف انه قصدنا التخفيف عن بعض وانه الحب حب طاهر حب خالص حب في الله حب اخوي كل شي بيناتنا طاهر يعني كلمة احبك ترضي غروري تشبعني ..الاباء يقولونها لعياله

الابناء يقولونها لـ ابنائهم

الاخوان لبعض

الاصدقاء لبعض

والرسول صلى الله عليه وسلم علمنا نقول للي يقولنا احبك في الله نرد عليه ونقول أحبك الذي احببتني فيه

يعني الحب شي جميل يرضي غرور الجميع حتى الحيوانات تبي حب يرضي غرورها عندك الخيول تحب المسح على راسها ورقبتها وتحب التفاح والسكر هـ الاشياء تشبع غرورها يعني الحب هو الي يشبع الغرور

توفر الاشياء ركيزه من الركايز في اشباع غرور الانسان

جود: بس الغرور صفه شينه يعني صاحبها يكون متغطرس شايف عمره

جودي: كل من يشبع غروره على حسب اخلاقه وطبعه

جود: اقنعتيني

عم الهدوء فترة طويله كل من يراجع حسابته

منصور: بس من الي تبي تضركم

غزل: مالنا اعدى

غزيل: يمكن وحده شينه غيرانه من جمال وادب وشطارت جودي قالت بورطها وبخليها ماتسوى ريال

غزل: اصلا مديرتنا نفسها تغار من جودي يعني هي عانس وشينه وجودي جميله ومتزوجه حتى ماكلفت على عمرها تروح تسال من اخر مجموعه نزلت الفسحه

غزيل: ايه حتى اول ماجات جودي المدرسه مديرتنا بغت تخرج عيونها وهي تناظر جودي

غزل:ههههههه

..انتهت المشكله باستخدام الواسطات.. والفصل لغوه

والمفروض اني اداوم اليوم بس تفاجئة لمـ شفت الباب مسكر وجهاد راح الدوام طبعا رد يحبسني حتى المدرسه ما انرلها لاني اكون محبسوه بس كنت اذاكر بروحي لاني ما احتاج حتى البنات بس هن لعابات لاجل كذا احس انه موضوع المدرسه يجبرهن على المذاكره

قررت انتظره اليوم واكلمه كله ولا دراستي يعني بيطلقني وحصل نفسي في الشارع لافي مستشفى تستقبلني ولافي تمريض من اصله

دخل ووقفت له بس هو كان اسرع ودخل حجرته

انا لحقته بسرعه قبل يقفل الباب وينام

انحرجت لانه خلع تيشيرته بسرعه ودخلت وهو يسحب في الحزام..تنحنحت

جودي: احم احم

رافع راسه وناظرني..شتت نظارتي في الحجرة..تقرب مني

جهاد ومن غير نفس: خير عندك شي

جودي: المدرسه

جهاد: لاتفكري فيها خلاص انسيها

جودي: بس صدقني انا بريئه

جهاد: ماتهمني برائتك

جودي: انزين خلينا نتفاهم

جهاد: مصدقه عمرك

دفني وخرجني من الحجرة

خرجت وانا معصبه..

جات الساعه وحده وهذا الموعد انا كل يوم اتصل فيه على بيتنا بس اقفل بسرعه لانه الحيزبون هي الي ترد

: الو

جودي: هلا عمري هلا حبي هلا حياتي جود انا انا

... وبكيت ما اعرف احس بضعف اني ابا ارتمي في صدر احد من بعد الي صار وانا محبوسه هنا حتى كنت اطبخ واكل هنا لوحدي لي ثلاث ايام ما اشوف احد...

جود: جودي حبيبي شو صار خبريني حبيبي خوفتيني عليك

...صح جهاد يبي يشرب ماي وشاف الشريط يدور معناته بدء يسجل مكالمه..رفع السماعه

جود: حبيبي جودي خوفتيني عليك جهاد سولك شي

تكلمة وانا ابكي: لا بس انت وحشتيني

جود: يقطع الحب خوفتيني عليك وانت تقولين وحشتيني آآآآآه حتى انت وحشتيني مووووووت الا صدق شكله جهاد مزعلك قلتي خليني اخذ جرعت حب من اختي حبيبتي

جودي:ههههههههههههه ايه صادقه شلون عرفتي


يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم