رواية بحر حبي -19




رواية بحر حبي -19

رواية بحر حبي -19

مبارك: هههههههههه فديتج والله حتى اليهال يغارون منج

أنا: هههههههههه أنزين أدري

ووصلنا المرينا نزلت دخلت محل"شو مارت" خذيت لي جمن صندل ونعل وجواتي (الله يعزكم) شوي راقيين لأن إللي عندي تقريباً كلهم فلات وبعدين مو حلوين وايد، وهو مبارك نفسه مستانس خذ حق روحه جوتي، عقب دخلت محل "سارة" وتنقيت لي جمن قطعه غير إللي شريتهم من "لاسانزا"، بعد ما خلصت ييت باطلع

مبارك: والله أنج ماطلعين من هالمكان قبل ماتدخلين محل
أنا: هههههههههه مبارك مب صاحي بعد شله تحلف؟! قولي تعالي وبايي
مبارك: لا أخافج ترديني
أنا: أنزين يلا ودني مكان ماتبيه

خذاني مذركير "baby shop"

أنا: حق من؟؟
مبارك: من قبل ييت هالمجمع ودخلت أبا أشتري ألعاب حق عيال فطيم وعويش شفت شي عجبني أبا آخذ رايج فيه
أنا: أنزين يلا

ووداني صوب قسم البنات وكانت في مريله سووو كيووت ألوانها حلوة بنوتيه وردية مع البنفسجي واللون الثاني تركواز مع الأخضر

مبارك: شو رايج في ها المريلة؟؟
أنا: إيننون وايد حلوين
مبارك: أي لون أحلى؟؟
أنا: أممممممم إثنيناتهم حلوين، بس الوردية أحلى
مبارك: أنزين ينلبس تحتهم شي ولا فوقهم؟؟
أنا: لا تحتهم أحلى عشان يبين موديلها
مبارك: يد قصيرة؟؟
أنا: أكيد، صبر خلني أشوف لها شي

ورحت دورت وحصلت لها فايله يدها جبنيز (شبه الحفره) لونها ماشي ويا ألوان المريله وروايتها مبارك

أنا: ها حلوة؟؟
مبارك: هيه وايد حلوه شو من سايزات منها؟؟
أنا: مادري بس على ماظن أكبر شي 14 years
مبارك: أوكي عيل أنتي خليها بس أحين عنج
أنا: ليش مابتاخذها؟؟
مبارك: لا شو ماخذها باخذها بس أحين أبا شي ثاني، أبا شي حق عيال فطيم لأن هاك المرة خذت لعيال عويش وعيال فطيم ما خذت لهم شي، وعاد تعالي حق أحمدوا وعفاري ساروا لهم وحشرو الدنيا أونه شوفوا خالنا أخذ لنا وما أخذ لكم شي
أنا:هههههههههههه يحليلهم، وأنت شله ماتاخذ لهم كلهم
مبارك: جيه مكلف فيهم؟؟ ترا أمهم موصتني تبا ماعرف شو لهم وأنا حصلت وخذت لهم وهم عاد أونه هدية من عند خالنا مبارك
أنا:ههههههههههههه

ورحنا خذنا حق عيال فطيم شرينا حق محمد وطلال ومريم ودلال وعقب رحنا صوب الكونتر وأنا تعبت من الوقفة

مبار: لولوة سيري السيارة أنا باحاسب وباييج على طول مابا أتأخر
أنا: لا عادي
مبارك: لا حبيبي مو عادي سيري ومعاج أخذي لي دونتس على كراميل
أنا: إنشالله




وطلعت عنه، أستغل الفرصة وراح خذ المريلة والفانيلة إللي طلعتها وشراها ووحطاهم في الأجياس مالت الهدايا وياني

أنا: ها إلا حطيتهم في البوكسات
مبارك: هيه عسب يعرفون أنها هدايا شو بعد!!؟
أنا:ههههههههههههه
مبارك: ههههههههههههههه والله

ووداني الأبراج وطلبنا طبق مشترك بيني وبينه لأني أنا ما أقدر أكمل وجبه كاملة، الحمدالله تعشينا ورجعنا البيت وسويت عرض حق إللي شريته من ثياب وجواتي ونعل ومن ضمن الجواتي عجبني واحد لونه ياي على العنابي كان جداً بسيط بس حلو وناعم بس ماعندي شي ألبسه وياه وأشوف مبارك يبتسم لي

أنا: شفيك؟؟
مبارك: ماشي فديتج بس عايبني هالجوتي عليج مصغرنج وجنج في الروضة
أنا: لا والله في الروضة مرة وحده؟؟!
مبارك: هيه تراهم بسيطين وناعميــن
أنا: أنزين
مبارك: لولوة طلبتج طلبة قولي تم
أنا: تم
مبارك: قولي والله أنج ماترديني
أنا: الحمدالله والشكر أحين شفرقت بين تم و والله؟؟
مبارك: لا تفرق أنتي بس الحين قولي
أنا: والله إني ماردك يلا قول شعندك

فتح واحد من البوكسات مال مذركير تأكد منه وصكاه وعطاني إياه

مبارك: والله أنج تاخذين إللي داخل هالبوكس وتلبسينه ويا هالجوتي هذا، والله حلفت بالله وأنتي حلفتي أنج ماترديني

أستغربت ليش الإصرار؟؟ وليش إللي شاريه لي حاطه في علبة مذركير؟؟ ماحطه إلا اكيد شي جايد الله يستر، مافتحت البوكس إلا المريلة المساعية والفانيلة معاها إللي أنا أخترتها ولا والمشكلة ماخذها سايزي عشان ما تعيلث أنها صغيرة أوكبيرة

مبارك: أدري إنها كبرج والله إني ماخذيتها إلا وأنا متأكد إنها يايه على سايزج، بس يلا لبسيها أنا من شفتها وأنا أقول إنها ماتليق إلا عليج

أنا ويهي شاقول مب عارفة أوصفه، لهدرجة أنا بيبي؟؟ بس يالله أحلى بعد، وفعلاً رحت لبستها كانت توصل لي تحت الركبة وشنو طالعة كيووت وأنا فاله شعري بعد وحاطة لي مشبك على صوب في شعري والله أخبل ومبارك مو أستانس بس إلا طار من الفرحة

أنا: ها شرايك الحين؟؟
مبارك:آااااااخ لوولوو قلبي يعورني، يا ربــــــــــي والله حلوة والله روووعة، ماتتخيلين قد شو طالعة بنوته صغيرونة، لولوة الله يخليج الله يخليج لاترديني كملي إحسانج الليلة عشاني
أنا: إنزين قول وإذا الطلب أقدر عليه أنا حاظرة
مبارك: لا تقدرين وتقدرين بعد
أنا: شنو عاد؟؟
مبارك: أبا أصورج وأنتي لابستها وشكلج جي وااااايد حلو يخبل
أنا: هههههههههههه أنزين يلا

ووقفت له أول شي حاطه يدي ورا ظهري وأبتسمت بعفوية والثانية قعدت على السرير متربعة وحاطة يدي على خدي ومادة بوزي يازعم زعلانة والثالثة قاعده على الكرسي وحطيه كوعي على المكتب ويدي تحت حنجي برفعة خفيفة ونظرتي فيها إستعلاء وتكبر على قولته وصورني، وعليا أستخف الصج خفت عليه لا إين علي و أنا مافيني شدة ينون تالي الليل، بدلت وأنبطحت وأنا أضحك عليه، أبتسامته تضحكني وهو شاق الحلج شوي وبيوصل أذنه من الوناسة، ويوم أنبطحت حبني فوق راسي وقربني عند صدره وهو يمسح على شعري والله حسيت كأني بيبي مو حرمة، ورقدت وأنا جذي أما هو مادري متى رقد الظاهر طار النوم من عينه من الأناسه خخخخخخخخخخ
اليوم الثاني طبعاً هو يوم السفر خلاص بيسافر وأنا عاد يصيدني إكتئاب نفسي لين بيسافر مابيه يسافر عني، متخرعه الحمدالله والشكر وإذا هو يمي كله معاند ودلع يهال فيني، فمن الحالة النفسية إللي ياتني كل ماقعدت من الرقاد غصبت روحي مرة ثانية وسويت روحي راقدة مع إني أحس باللي حوالي بس مابي أبطل عيوني، وهو قام ولبس وخلص وقعد شوي على السرير وبطل الكبت وطلع ثيابه وأنا أبد مابي أقوم، ويوم شافني مصختها يا صوبي وأنا سحبت اللحاف علي مابيه إيي يمي ومنها عرف إني قاعدة، أبتسم وتقرب مني زيادة وأنا تيبست أفففففف مالت علي أبد ماعرف أتصنع في الرقاد

مبارك: لولوة حبيبي بسج نوم يلا قومي

أنا ساكته طبعاً أسوي روحي راقده، يعني يدري أنج قاعده بعد ليش هالتمثيل في الرقاد مادري؟؟؟!!

مبارك: لوليتي يلا فديتج تراني بامشي بعد شوي

قال جذي إلا دموعي أوتوماتكلي هلت على خدي، سحب اللحاف عن ويهي شافني أصيح

مبارك: ليش فديتج تصيحين؟؟ شي بلاج؟؟ شي يعورج؟!؟

وقمت أصيح بصوت بعد أسألته هاذي

مبارك: لولوة بسم الله عليج شو فيج؟؟ لشو تصيحين؟؟

وعلى طول لميته وحطيت راسي على جتفه وأصيـــــــح

أنا: ما ما ا بي تر تروح عن عني

أصيح من قلب لأني مابيه يسافر

مبارك: حبيبي خلاص لاتصيحين، والله قطعتي قلبي، أنزين شو فيج أحين؟!! كل مرة أنا أسافر عنج شو فيها هالمرة
أنا: مابي آبيك
مبارك:هههههههههههه أنزين أنا مب مخليج كلها كم يوم وياينج، أنتي تعوذي من إبليس، قولي أعوذ بالله منك يا أبليس
أنا: أعوذ بالله من إبليس
مبارك: فديتها الحلوة أنا، يلا قومي أدخلي الحمام تغسلي وطلعي خلينا ننزل تحت نتريق مع بعض، شوفي الساعة كم؟ حرام عليج من مساعة مخليتني بلا ريوق
أنا: أنزين

ومسح دموعي إللي على خدي ويودني ودخلني الحمام

مبارك: يلا أنا بنطرج هني عند الباب ما باتحرك
أنا:أنزين

تغسلت وخلصت وطلعت له، وعليا قاعد عند الباب ينتظرني

مبارك: شو النفسية أحسن الحينه؟؟

هزيت راسي بالإيجاب، أبتسم لي وشالني على يده وقعدني على السرير

مبارك: عقاباً لج أنا إللي باختار إللي بتلبسينه
أنا: ههههههههههههه أحلى عقاب
مبارك: هيه عاد مو يوم أطلع إللي أباج تلبسينه تقولين لا وماعرف شو؟!! وتطلعين لي أعذار!
أنا: عاد على حسب البدلة يمكن أنا ماحبها أو وسيعة أو ضيجه
مبارك: لوولووه أنتي بدلات ضيجين ماشي عندج، واسعين هيه معقول أما ضيجين ها إللي يستحيل
أنا: هههههههههههههههههه أنزين يمكن كراه ماحبهم
مبارك: مقبوله بعد، بس أنا متاكد إللي باطلعه بيعجبج وباتلبسينه وتتعدلين بعد لي، أبا أشوفج حلوة قبل لا روح عسب لين أتذكر شكلج أتذكر آخر شي كيف كنتي حلوة

أنا نزلت راسي الدموع تهدد بالنزول

مبارك: يلا عاد خلاااص مانبا دمووع، يلا أنتي قعدي وأنا باتنقى لج
أنا: أنت تنقى شتبيني ألبس على أنا ماعدل السرير
مبارك: أوكي

عدلت السرير وخلصت ويوم شفته كان توه مطلع البدله إللي أختارها، لكن الله لا يراويكم البدله أنا بصراحة أستحي ألبسها جدام بيتنا أنا بس شفتها شهقت وهو ضحك علي...

هي عباره عن تنورة سودة لي حد الركبة مكسرة وفيها خط عرضي من مخمل في المنطقة إللي فوق الأرداف وتحت الأرداف بشوي بعد في خط ثاني بس المشكله هاذولي الخطين شوي تايت يعني تبرز المفاتن وإللي أزيد من جي تعالوا شوفو التوب بعد أسود ومخصر على الجسم واليد شبه حفره ومعاه حزام low west (خصر نازل) على شكل قطع جلد أبيض بيضاوي على عرض وفي كل قطعة فص فيروزي والربطة تكون على صوب انتو عاد تخيلوا الشكل سواء مع اللبس أو بدون

مبارك:شو بلاج؟؟
أنا: مبارك حرام عليك
مبارك: لشو حرام عليه شو مسوي بج أنا؟ تراني طلعت إللي أباج تلبسينه
أنا: يعني ماشفت غير هاذي؟؟ قلت الثياب إللي عندي؟؟!
مبارك: والله شفتهم كلهم وتمعنت فيهم عدل وعيبتني هاي شوفيها يعني؟!؟؟
أنا: يعني أنت ماتشوف؟؟!
مبارك: لا وبعدين حتى لو فيها شو إنشالله تتفصخين تراني حلالج يعني عااااادي
أنا: أفففففففففففــيه ياربي
مبارك: عيل لشو شايرتنها حق منو؟؟ حق الكبت ولا شو؟؟
أنا: ولا شي شريتها لكن في اللبس ماعجبتني، كنت بارجعها بس لأني شلت السعر يعني خلاص ماترجع
مبارك: بالعكس أنا أشوفها وايد حلوة وبالذات عليج أنتي، يلا الحين لاتطولين السالفة وهي قصيرة وألبسيها
أنا: أنزين ييبها

وعطاني إياها

مبارك: شوفي تدرين عاد أنا باسير أشتري لي فلافل وباخذ لي لفة، على ما أوصل أنتي تكونين خالصة
أنا: أنزين
مبارك: يلا في أمان الله
أنا: مبااارااك
مبارك: نعم شو فيج؟؟
أنا: إلا من وين لك السيارة؟؟
مبارك: عمتي البارحة عطتني سويج السيارة عسب إذا أبا أقضي مشوار عندي سيارة بدل ما سير أأجر لي وحده
أنا: أها، عيل تدري شلون أشتر لي وياك
مبارك: آمري فديتج، شو تبين؟؟
أنا: كورن فلكس نستلا هاذي قولدن
مبارك: خلاص وأنا ياي باييبه لج
أنا: أوكي

طلع وبديت أنا أبدل وتمكيجت حطيت لي اللون الفيروزي والأبيض والأسود إللي ماكثرت منه وغير الكحل إللي حددت به عيني من فوق بس وجلوس أحمر وعقب فليت شعري مافي إلا أخليه مفلول وحطيت لي عقب مارديت قذلتي على وره من جدام كلش تقريباً في بدايتها مشباص صغيرون، كان شكلي حلو كيوت على حرمه يعني عاقل، ولبست صندل هاي هيلز شوي بيضه وبعد ماخلصت تعطرت وحطيت لي بدي لوشن وسويت له تلفون

مبارك: ألو
أنا: هلا مبارك
مبارك: هلا غناتي، آمري؟؟
أنا: لا بس بغيت أسألك بتأخر؟؟
مبارك:لا أنا عند لفت بيتكم دقايق وواصل
أنا: أوكي أترياك
مبارك: لاتنزلين تحت، أنا باصعد لج فوق
أنا:ههههههههههه شله؟؟
مبارك: بس كيفي مابا حد يشوف حرمتي غيري
أنا: أنزين أنتظرك

قعدت في الحجرة متمللة خذيت ثياب النوم طويتهم ورتبت ثيابه إللي في الشنطة معفسهم رتبتهم له، وتوني مجندسة إلا مرة وحده ينغزني يخليني أصرخ من الخوف وهو مااات من الضحك شلون نقزت وقطيت إللي في يدي من الخوف

أنا:ههههههههههه سيبال واحد خرعتني
مبارك: فديــــــــت إللي تخرعوا>>يقلدني في كلمة خرعتني نفس الطريقة يابها<<
أنا: شلون أنت دخلت ماسمعتك؟
مبارك: وين تسمعيني وأنتي فاتحه كبت ومصكره الثاني وآخر شي ييتي صوب شنطتي المسكينة
أنا: شله مسكينة عشان إني باعدلها يعني؟
مبارك: يعني ههههههههه
أنا: كيفي باعدلها
مبارك: شو هالحلا بلاني زمان حلا على هضامه كمان، إللي شو فيك؟؟ يارووحي شوفيك؟؟ أنا بغرامك طاير طيران

ويعطي صفرة طويلة وقوية وأنا من قوتها حطيت يدي على إذني وصاكة عيني قرب مني

مبارك: كل ها وتقولين عنها مو حلوة وكنتي تبين ترجعينها؟؟
أنا: إيـــه مب حلوة شوف شلون مرصصه
مبارك: فظــــــــــــــــــــــــــيعه وربي فظيعه الحمدالله إللي ماخليتج تنزلين تحت عسب مايشوفنج البشاكير ويحسدونج
أنا: شدعوه!!؟
مبارك: الدعوة عامة كلها لي
أنا: يعني هاكثر حلوة البدلة؟؟
مبارك: منو قال؟؟
أنا: عيل ليش تبيني ألبسها؟؟
مبارك: عشان أنتي تحلينها والله والله وما أحلف لج جذب أنج رهيبة، أنتي الظاهر ماشفتي روحج في المنظرة كيف طالعة
أنا: مادري شفتها عادي
مبارك: هبله أنتي؟؟ والله شو أقول؟!! تعرفين وخصوصاً الألوان إللي حاطتهم فوق عينج مطلع لونها العسلي ها الحلو وهاللون إللي في شفايفج مخبلني أزيد وأزيد
أنا: بس عاد مبارك أستحي
مبارك: أستحي هههههههههه، شو تستحين؟؟! أنا ريلج، ريلج والله العظيم ريلج، ذابحتني كل كلمة والثانية تستحين، تعالي تعالي أشوف، الله شو ها الصندل الحلو ها؟؟ لا لا صراحة ما رووم مااارووم ياربي كم باتحمل أنا هالجمال إللي معذبني آااااااه ياقلبي الله يصبرني ليما تيين عندي، تعرفين عاد مافي يدي غير شي واحد
أنا: شنو؟؟
مبارك: تبين تعرفين شو هو؟؟
أنا: إيه
مبارك: متأكدة؟؟
أنا: إيه، ليش يعني؟؟
مبارك: غمضي عينج بارويج شي

أنا صدقته وغمضت إلا إللي شايلني ويلف فيني في الهوا ويضحك مستانس

أنا:آاااااااااااااه مبارك آااااااااااااه نزلني باطيح بااااااااااااااااطيح
مبارك: أصصصصصصص كيفي مابا أنزلج
أنا: يمااااااااااااااا لحقيني
مبارك: كيفي مابا، يوم أشبع بانزلج
أنا: باطيـــــــــــح باااطيـــــــح نزلني
مبارك: عادي بنطيح مع بعض
أنا: بتكسرني، يماااااااااااااا
مبارك:ههههههههههههه هههههههههههههههههههه أصصصصصص غمضي عينج بانزلج
أنا: مابي نزلني عقب باغمض عيني
مبارك: سمعي الكلام لا أفرج الحين في الهوا
أنا: لالا لالا حرام عليك باغمض باغمض بس والله أنك تنزلني
مبارك:ههههههههههههههه أنزين يلا أشوف غمضي

غمضت وهو وقف عن اللف وتقرب مني وباسني على خدي وهمس في أذني ((أحبج))
حسيت إن جسمي أنقلب إلى تنور، وويهي إللي أنقلب طماطه وأذني أحس أنها تطلع الدخان لو ينرش عليها ماي بتسمعون شي يسوي تشششششششششش
ههههههههههههه، حطني على السرير وأنا منزلة راسي من المستحى وهو قعد على ركبته مجابلني

مبارك: حبيبي أباج توعديني أنج تيبين معدل حلو، وماباج تحاتين أي شي دامي مويود، وإذا تبين أي شي أنا حاظر لج لو تطلبين عيوني ما تغلى عليج

لميته وحبيته على خده على خفيف وهو أبتسم لأنه تطور وكرم مني، قوية في حقي صراحة أني أسوي هالحركة

أنا: أبيك سالم فديتك، ومابي إلا سلامتك، وتسلم عيونك وإنشالله آييب المعدل إللي يرضي الكل إنشالله برضا الله علي ووالديني وأنت، وبفضل دعواتكم لي إنشالله الله بيسهل الأمور
مبارك: ياااااااقلبي أنا من وين أحصل لي على حرمة ثانية بنفس هالمواصفات هاي، والله لو ألف الدنيا كلها ما باحصل، لو شو؟! حتى تراب ريلج مابا تيبه يالله ياربي لاتحرمني منها>>وياشر علي<< وتقدرني على سعادتها طول ما أنا عايش معاها ولا بعيد عنها
أنا: الله يحفطك إنشالله ويخليك لنا ولا يحرمنا منك

وقمت معاه، حطيت على جتفي عبايه أم جتف (أم راس) ونزلت معاه، مارضى أنزل تحت معاه وأنا لابسه جذي يقول: "مابا حد يشوفج وأنتي جيه وها إللي على شفايفج بعد أمسحيه". وشوي إلا ابوي ياي عشان يوصله أنا أستحيت منه عشان إللي مسويته بروحي بس ماقالي شي أبتسم وخذاه، وراحوا طبعاً عقب ماسلمنا على بعض ووصاني على نفسي، كانت طيارته الساعة 2 يعني الساعة 12 هو لازم يكون متواجد في المطار فأتصل في أبوي عشان يوديه ويا له وخذه، أنا أرتحت نفسيا وحسيت بمدى حبه لي، صج إني أعرف من قبل شكثر هو يحبني بس أحين لاغير حسيت بزيادة...

وسافر مبارك وأنا اليوم إللي بعده على طول بديت دوام الجامعة أول يومين رحت الجامعة عشان أسأل الدكاترة عن مواضيع مافهمتها أو ماحظرتها، فيعيدون شرحها لي ومن عقبها أبتديت إمتحانات، بما إني كنت آخر سنة جامعة فعندي 4 مواد موزعه على أسبوعين كل أسبوع تقريباً مادتين وبجذي خلصت الإمتحانات والحمدالله حسيت إني أديت الإمتحانات بشكل جيد يعني أقل من B- ماراح أحصل في جميع المواد وبما أن GPA 2.8 فأتوقع أنه يرتفع حق 3 وطبعاً أنتظار النتايج يكون على أحر من الجمر، وفي هالفترة كنت مشغولة عن مبارك إللي يادوب يكلمني دقيقتين ونسكر عن بعض، يا أما أنا المشغولة يا أما أهوه إللي يكون مشغول، وفي الليل قبل الرقاد بس أو هو مرات يسبقني نطرش مسجات حق بعض ومن بعدها نحط راسنا ونام. أنا طبعا كنت ألهي نفسي بترتيب أغراضي في الشنط عشان أوديهم الإمارات خلاص وأخيراً باستقر في بيت ريلي، بس قلبي معورني على فرقا أهلي هني وخصوصاً خالد حياتي هالولد، ما أقدر أستغني عنه كل يوم أشوفه ألمه وأحببه وأدلعه وأعطيه إللي يبيه أنا اليوم عنده باجر محد بيسوي له إللي أنا آسويه، حبيبي والله إني بافتقد


هالحس فديته وهو يتفنن في أسمي، يالله الله كريم طبعاً أنا مابنقطع عنهم بين الفترة والثانية باكون عندهم، تقريباً جهزت ثلاث شنط شملت كل إللي أحتاجه وآبي آخذه معاي البيت هناك ومابقى غير أشيا قليلة خليتها في الكبت حق هني أستخدمهم أو ثياب ألبسهم دام إني موجودة هني في البحرين، وقبل لاتطلع النتايج بيوم مبارك كان عندي وسويت له أستقبال حار
كنت رايحه الصالون ومسوية لي مانيكر وبادي كير وتنظيف حق الوجه ومتحنية يدي للكوع وريلي لي الركب تقريباً وقاصه شعري شي بسيط منه يعني تعديل وأستشورته وطلع لي شي رهيب وخصوصاً إني كنت لابسه بدلة يديدة رهيبة تنورة بيضه فيها ورود كبار حمر ولبست توب يده شبه حفرة وعادي مسكر والدلعة بيضاوية واسعه وفوق عند الصدر تنتشر فصوص حلوة ومن ورا مسكرة بعد بس فيه ربطه على شكل X وفي نص الحرف فيونكه "><" بذي الشكل يعني راقية والصندل كعب عالي أحمر غير الميك آب الخفيف إللي كنت حاطته أحمر بعد، وأهم شي اللب جلوس الأحمر، ولبست طقم ذهب أبيض خفيف يمشي مع البدلة وعلى أستعجال كنت أتعطر وأحط لي البدي لوشن ودهن العود؛ لأن خلاص أدري أنه وصل ولازم أنزل تحت أستقبله، الوقت تأخر الساعة 10 وحتى بالمرة شريت له باقة ورد حمرا رهيب لونها، وتوني باروح صوب الباب بافتحه إلا هو في ويهي أنصدم من شكلي وأنا على طول قطيت الباقة على صوب وركضت له شلون ماري وأنا لابسه هالكعب بس إللي أعرفه قطيت روحي عليه وحظنته بقوة لدرجة إني أرتفعت عن الأرض وقلته وحشتني وحبيته على خده ..أناسه عاد لأن طبع الجلوس في خده.. وهو يضحك علي ومستانس

مبارك: فديتج حياتي أنا، وحشتيني أنتي بعد، أشوف أشوف

ووقفت له عشان يشوف كشختي ويود يدي ولفني حولين نفسي

مبارك: شو هالحلاوة والشياكه؟؟ ماشالله عيني عليج باردة، ماشالله لاقوة إلا بالله تبارك الله، والله أنج يوم عن يوم تحلوين في نظري أكثر حتى بدون إللي أنتي تسوينه هاذا
أنا: والله ماعرف شاسوي عشان تستانس قلنا نغير عاد في الوك حقنا
مبارك: فديتج حياتي، والله أنا دوم مستانس وياج، ربي لا يحرمني منج
أنا: ولا منك ، إيه لحظة
مبارك: شو؟؟؟
أنا: تفضل حياتي

عطيته الباقة وباسيته على خده اليمين واليسار

أنا: الحمدالله على السلامة نورت لبلاد بوجودك..و أظلمت لي عدت مب فيها..و الليالي بشعت خدودك..تسفر وينزاح داجيها
مبارك: منوره بوجود أهلها، لولوة حياتي والله تخبلين
أنا: أنزين أدري إني حلوة
مبارك: لا والله؟!
أنا: إي والله هههههههه

وسحبني من يدي وقعد هو على السرير وقعدني في حظنه

مبارك: يعني أنتي شو ناويه تسوين فيني؟؟ تخبلين بي؟؟
أنا: لا والعياذ بالله، ناويه أيننك شوي، وأطير عقلك شويتين ههههههههههه
مبارك:هههههههههههه والعياذ بالله بعد أونه ههههههههههههههه
أنا: ها عيل؟!! في فرق بين إللي أنت قلته وإللي أنا أقوله
مبارك: ههههههههههههه أنزين أنتي لميتي كل أغراضج صح؟؟
أنا: إيه حطيت شناطي تحت في الميلس
مبارك: بس زين
أنا: شنو إللي زين ترا باجر النتايج
مبارك: أدري من جي أسأل المهم متى تطلع؟؟
أنا: الصبح بإذن الله
مبارك: وااااايد زين
أنا: كأن عندك شي تبي تقوله أو تسويه؟؟
مبارك: لا عندي شي ولا أبا أقول شي، سلامتج أبد تعبااااااان صار لي من متى مانمت عدل
أنا: وأنا إللي بترقدك عدل!؟!!
مبارك: هيه أكيد طبعاً

وقعدنا نسولف لين صارت الساعة 12، كلاً بدل ثيابه وحطينا راسنا ورقدنا ومن الصبح أنا قاعدة أنتظر النتيجة والحمدالله أن مبارك قعد عقبي بدقايق لأنه يعرف إني أحاتي ولايمكن تغفي عيني عدل وأنا وراي نتايج، وصارت اللحظة الحاسمة أنه خلاص بتعلن النتايج وأنا مجابلة الكمبيوتر على أعصابي أخاف يطلع لي شي أنا مابيه ومو متوقعته أصلاً وطول الوقت وأنا أفتح الصفحات وأنا قلبي في يدي أدعي ربي

مبارك: لولوة شو فيج؟؟ ماترزا علينا هالنتايج عسب هالرجفة إللي فيج
أنا: أففف أسكت أحس أن قلبي في يدي من الخوف شلون ماتبيني أتراعد
مبارك: خفي على روحج شويه
أنا: أنزين

وشوي إلا أصرخ بيبابه إللي عمرها ماطلعت مني بس اليوم طلعت غصب زور من الفرحة كلللللللللللللللللللللوووووووووووووووووووووش، مبارك مات مات من الضحك علي وأنا أضحك على إللي سويته

مبارك: غربلات إبليسج هههههههههه قولي لي كم يايبه على هاليبابه؟؟
أنا: أحم أحم حرم السيد مبارك بن محمد بن سيف وأنت أكمل البقيه هههه
مبارك:هههههههههههه بعدين باكملها يوم أسمع المعدل
أنا: أحم وبكل فخر لولوة بنت أمها وأبوها وزوجة ريلها العزيز يابته المعدل 3 from 4 طبعاً
مبارك: حلفي!! قولي والله!!!!
أنا: والله، إذا مو مصدقني هاذي الصفحة جدامك وشوف

يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم