رواية بحر حبي -20

رواية بحر حبي -20

رواية بحر حبي -20

وشافها وتأكد من كل درجاتي

أنا: ها شطلع معاك؟؟
مبارك: هيه والله يبتيها يا حرم السد مبارك بن محمد بن سيف الـ......
أنا: أحم عشان تعرف إللي ماخذها مب شويه، قوم شوي عني باروح حق ماما بابشرها وباقول حق بابا، الله أناسه
مبارك: ههههههه ههههههههه هههههه أنزين أصبري باسير معاج
أنا: يلا بسرررعة

ونزلت تحت حق أمي وبشرتها وحبتني وباركت لي وكذلك أبوي أتصلت فيه وبارك لي غير يدتي إللي أتصلت فيها وباركت لي وطبعاً أنا مايحتاي أخبر بقية العايلة لأن يدتي هي الكفيلة بذلك خخخخخخخخخ
ورجعت أنا ومبارك فوق، مبارك ماقال لي شي بس يوم دخلنا الحجرة سكر الباب من وراه وطالعني
أنا: هههههههههه شفيك تطالعني جذي؟؟ كنت شاك بقدراتي يعني؟ ولا مب عاجبتك النتيجة ؟؟
مبارك: أفا عليج، أنا أشك فيج أنتي؟!! مستحيــــــل، وبعدين شو فيها نتيجتج؟؟ بالعكس مرضية ومفرحتنا كلنا والحمدالله ماخيبتي ظن حد فينا

ويا صوبي حبني في خدي

مبارك: مبروك حياتي وهديتج تنتظرج هناك في بيتنا
أنا: شنو؟؟
مبارك: إنشالله بكره بننزل وبتشوفينها بروحج
انا: إنشالله بإذن الله
مبارك: لولوة شو فيج؟؟ تبا تقولين شي صح؟؟
أنا: أممممم إيه تقدر تقول
مبارك: شو هو تكلمي فديتج لاتستحيــــــــــــــــــــــــــــــــــــن للمرة الألف أقولها لج
أنا: مباااااااااااراااااااااك
مبارك: عونه وعيونه جان تبينهم بعد، بس أنتي تكلمي
أنا: إذا إذا يعني تقدر أنا أقول إذا
مبارك: لولوة إذا شو تكلمي عااد
أنا: يعني إذا تقدر قبل لا ننزل الإمارات آبي أروح العمرة وياك، على الأقل نبي نبتدي حياة والنفس مرتاحة والقلوب صافية
مبارك: بس ها الشي؟؟
أنا: إيه
مبارك: أنا بسألج أنتي تخافين مني؟؟
أنا: لا ليش؟؟
مبارك: أحين من مساعة إذا و إذا عشان تبين تسيرين العمرة؟؟
أنا: إيه بس والله مب عارفة كيف أقولها مستحية منك

رفع راسي

مبارك: والله أنه كان هالشي على بالي وأنا إللي بقترحه عليج، بس ماتصورت أنج بتقرين أفكاري بهالسرعة وبطلبين مني هالشي قبلي
أنا: لا أتوقع مني أي شي
مبارك: أي شي؟؟
أنا: إيه أي شي ليش يعني؟؟؟؟؟؟
مبارك: يلا عيل خليني أصدقج
أنا: شلون يعني؟!
مبارك: مو أنتي تقولين أتوقع منج أي شي؟؟
أنا: إيه
مبارك: بس يلا خليني أتوقع شي أباه منج ممكن؟؟
أنا: إللي هو؟؟

أشر لي على خده، وشبك لي يده تدل على الرجاء، ضحكت وحبيته على خده

مبارك: واااااااااااا فديتج أناااااا، والله إني أحبج والله وربي ماجذب عليج
أنا: ومن قال أنك جذاب؟؟
مبارك: أنا أقول
أنا:ههههههههههههههه أنزين شوف مو أنا كان عندي لك ثياب؟؟
مبارك: أنزين
أنا: أنا حطيت ثيابي وثيابك في شنطة كلها ثلاثة أيام نعتمر ونرجع شرايك
مبارك: والله فكرة حلوة بس اليوم لا طبعاً لأن أنا عازمنج بمناسبة نجاحج
أنا: شكراً حبيبي ماتقصر
مبارك: أنزين يلا أتجهزي
أنا: من الحين بطلعني؟؟
مبارك: هيه شو فيها يعني؟ عادي نطلع نتغدى ندخل سينما عقب نتمشى ونتسوق وبعدين نسير لنا جي مطعم راقي نتعشى، ها شو قلتي؟؟
آنا: على كيفك، بس آحين شقلت عن العمرة؟؟
مبارك: أنتي متى تبين؟؟
أنا: تبي الصراحة؟؟ آبيها تكون مفاجأه حق أهلي وأهلك، أنا على أساس مسافرة عندكم وأنت على الأساس عندنا وأحنا الإثنين في مكة
مبارك:ههههههههههههههه والله أنج مب سهله
أنا: عيل شلون عيل؟!! بس خلنا نحجز حق باجر عشان من مكة ناخذ ترانزيت البحرين ناخذ بقية أغراضنا وأحنا نازلين الإمارات، ها شقلت؟؟
مبارك: شورج وهداية الله توكلنا على الله

وفعلاً نفس ماقال مبارك رحنا السيف حق الغدى والسينما، طلعنا نتمشى في الشوراع بالسيارة ودخلنا الدانة كان يبي بعض الأشيا إللي ناقصته للسفرة وردينا رحنا مجمع البحرين نتمشى وأخذ لي جمن بدلة زيادة على إللي عندي وحق العشى رحنا فدركرز
مارجعنا البيت إلا على الساعة 11 إلا شي، وهو رتب موضوع السفر على الساعة 2 تطير الطيارة يعني الساعة 12 أحنا في المطار وعلى طول بس وصلت الحجرة وبدلت حطيت راسي ورقدت من التعب، لأني مارقدت عدل في الليل من المحاتاه وقعدت من الصبح أشوف النتيجة. اليوم الثاني طبعاً أنا وياه رحنا نخلص جمن غرض ناقصني أنا من الجمعية ورجعنا البيت وعلى الظهر خلاص مشينا من بعد ماسلمنا على الكل توجهنا للمطار، وهاذي المرة أمي إللي ودتنا لأن أبوي كان وايد مشغول، ويوم خلاص نادوا على رقم رحلتنا لميتها وحبيت راسها ومشيت عنها. طبعاً ما يحتاي أقول لكم شنو الشعور إللي ينتابكم لين توصلون هالمكان، أنا صادتني قشعريرة ومن عقبها هلت دموعي، مادري بس حسيت أنا شكثر قريبة من رب العالمين، وقضينا هالأيام في أحلى مكان وأطهر مكان أقدر أحس فيه بالراحة، طبعاً كل الوقت قضيناه في الصلاة والروحة والرجعه من وإلى الحرم وتعالوا حق طواف الوداع قلبي عووورنـــــــــــــــي تميت أصيـــــــــح مابي أطلع من هالمكان، أحس أن قلبي خلاص تعلق في هالمكان والحمدالله الحمدالله أحس أن في شي في داخلي أرتاح و من بعدها خلاص رجعنا البحرين. الأهل أستقبلونا في المطار على بالهم أن رحنا الإمارات ورجعنا طبعاً أنا من فرحتي إني رحت العمرة قلت حق أهلي لا إيوون المطار كلهم بس أبوي لأن إذا ياو لي المطار أنا راح أصيح من فرحتي، بس وصلنا البيت لميت أمي وتميت أصيح كأن أحد ميت لي_بعيد الشر بعيد الشر_وهي تخرعت زاغ قلبها علي، على بالها صار فينا شي أو حد ياه شي ومبارك واقف يمي مايقدر يسوي شي لأني في حظن أمي، وهو أصلاً بروحه مستغرب من تصرفي، ليش إني لميت أمي وتميت أصيح في حظنها، مب عارف شالسبب!!

أمي: أشفيج؟؟ شفيكم؟؟ شصاير؟؟

ألتفت حق مبارك

أمي: مبارك شفيها؟؟
مبارك: مادري عمتي شو بلاها مرة وحده الحينه
أمي: لولوة أشفيج ليش رديتي بسرعة؟؟ في شي؟؟ مو مرتاحة أنتي من شي؟؟

أنا هزيت راسي طبعاً بالنفي مع مشاهق الصياح أن مافيني شي، بس أنا من زود فرحتي إني رحت بيت الله وقلبي معورني على فراقها ولأني شفت أمي فطلعت الحرة كلها الحين وأبوي يشوفني وهو يهز راسه ويضحك علي بس على خفيف

أمي: عيل ليش تصيحين؟؟

ما كان عندي جواب غير أمسح ويهي وأرجع مره ثانية أصيح على صدرها، أمي أحتارت في أمري، خذتني معاها غرفتها

أمي: قولي لي شبينكم ؟؟ ليش رديتي؟؟ صاير من بينكم شي؟؟
أنا: ل لا>>وأهز راسي بالنفي>>
أمي: عيل ليش تصيحين؟ أحد فيه شي؟؟
أنا:ل لا >>وأهز راسي بالنفي كذلك>>
أمي: فهميني أنزين شصاير!!؟
أنا: يمه أنا رحت العمرة

وأطلق العنان من يده ويديد، أمي تعابير ويها فرحة على دهشة، فرحة لأن رحنا العمرة ودهشة على المناحة إللي أنا مسويتها

أمي: الحمدالله، الحمدالله يا بنتي عمرة مقبولة إنشالله، أنزين أحين ليش تصيحين؟؟
أنا: >>قمت اصيح على اضحك>> لأن فرحانة إني رحت، و وعورني قلبي على فرقاها ومستانسة إني شفتج الحين
أمي:هههههههههه الله يغربل إبليسج قومي أنزين غسلي ويهج خل ننزل حق ريلج
أنا: أنزين بس أحنا بناخذ أغراضنا والساعة 7 العشا تطير طيارتنا بوظبي يعني باقي لنا خمس ساعات بنرتاح شوي وبنروح بس لأن أغراضنا هني فبناخذهم
أمي: أنزين معلي أنتي تمي هني فوق لاتعبين روحج، وأنا بانزل باقول حق ريلج إييج
أنا: مشكورة يمه

وحبيتها على راسها، ونزلت تحت تنادي مبارك وياها، وعقب دقايق صعد لي مبارك ودخل الحجرة، أنا كنت قاعدة على السرير وماعطة ظهري الباب ومنزلة راسي أفرك عيني مثل اليهال بيدي وياني على طول جدام ويهي، أنا تخرعت لأن حتى حس الباب ماسمعته مره وحده حسيت بأحد جدامي فتحت إلا مبارك جدامي على طول تخرع أول ماشافني

مبارك: لولوة!! شو ها عيونج متنفخه؟؟ شو تعورج؟؟ شي ياج فيها؟؟
أنا: لالا بس كنت أفركها من جذي تنفخت
مبارك: والله أنج ياهل، جيه ماشي ماي تغسلين عينج به؟؟
أنا: لا أنزين
مبارك: شو إللي لا؟؟! بلاج أنتي
أنا:>>بصوت متحشرج مال الصياح<< مبارك والله العظيم تعبانة ومالي خلق شي خلني أريح وبعدين باسوي إللي تبيه أنزين
مبارك: لولوة حبيبتي، أنا مابيج تسوين لي شي تراني خايف عليج، خايف يستوي بعينج شي وجانج تعبانة ريحي فديتج، أدري بج من أمس مانمتي عدل

أستحيت من أسلوبي معاه، ماكان في داعي حق هالتنرفز والله أن ماعندي سالفة متسببة وأحط حرتي في خلق الله، ماكثر خبر قام هو الثاني يتغسل بيصلي العصر وعقب بينبطح لأن ماباقي شي عن أذان المغرب، يعني بنصلي وبنمشي في دربنا المطار، أنا خلصت صلاة العصر عقب ماتركتني أمي فوق فأنبطحت باريح ظهري، كان يعورني وعقب ماخلص صلاته أنبطح يمي وأنا كأني ياهل متلحفة بالكامل بس مطلعة ويهي من جدام ومغمظة عيني وهو على باله أنا نايمة خلاص، فعطاني ظهره بينام فهزيته على خفيف من جتفه بسرعة أنقلب صوبي

مبارك: ها لولوة فيج شي؟

نزلت راسي مفتشلة منه، شلون هو خايف علي وأنا مساعة أتنرفز عليه وهزيت راسي بالنفي

أنا: لا بس بغيت أقولك آسفة على أسلوبي السخيف ما كان قصدي سامحني والله
مبارك: لا فديتج كل شي منج حلو، إذا ما تحملت منج أنتي عيل من منو أنا باتحمل؟؟
أنا: فديتك حياتي، يلا عيل أرتاح لك شوي أنت تعبان من متى مارقدت كله وياي
مبارك: شو أسوي أحبج
أنا: عيب مايقولون جذي
مبارك: عيل شيقولون؟؟<<بلهجة أهل البحرين خخخ
أنا: ههههههههه يقولون يلا رقدي
مبارك:هههههههههههههههه حلفي
أنا:هههههههههههههه إيه يلا أرقد
مبارك: أنزين يلا رقدي حياتي

وطالعني ومسح على شعري لين ماغمضت عيني و رحت في سابع نومه، ماحسيت بروحي إلا مع أذان المغرب وهو كان قاعد قبلي، يعني على ماتغسل وأبدل وأصلي خلاص مافي وقت يادوب الحق ألبس عباتي؛ لأني أعرف المفروض الحين نمشي في دربنا حق المطار عشان أنلحق وتوني ألم شعري إلا مبارك دخل الغرفة

مبارك: ها فديتج إشالله مرتاحة؟؟
أنا: الحمدالله وأنت؟؟
مبارك: الحمدالله بس أنتي يلا هبابج تزهبين عسب نسير المطار
أنا: بارزة بس باربط شعري وبانزل وياك تحت
مبارك: يلا أنا أنتظرج

وعليا وقف لي على ما أربط شعري وألبس شيلتي وأصكر عباتي، صكيت كل شي ونزلت عقب ماعدلت السرير طبعاً

أمي: ها يمه بتمشون الحين؟؟
أنا: إيه يمه مافي وقت

ورحت صوبها وحبيتها على راسها وخدها

أمي: من بيوصلكم؟؟
مبارك: عمي، مكلمنه أنا من شوي وقالي هو عند الباب
أمي: بالسلامة إنشالله، تحملوا بروحكم، ومبارك عاد هالله هالله في بنتي ماوصيك عليها
مبارك: أفا عليج يا عمتي لا توصين حريص، في عيوني هي بس تامر وتدلل وأنا حاضر
أمي: مايامر عليك عدو يا يمه، الله يخليلكم لبعض ويسعدكم إنشالله ويرزقكم بالذرية الصالحة إنشالله
مبارك: إنشالله

أستحيت منهم إثنيناتهم وأبوي يانا خذانا في السيارة الكبيرة عشان تشيلنا وتشيل أغراضنا أنا شنطتين مالت البحرين ومبارك شنطة متوسطة إللي كان ياي فيها وغير شنطتي بعد أنا المتوسطة إللي رحت فيها العمرة

أبوي: أحين آنه أبي أعرف شله هالكثر شنطات؟؟!
أنا: بابا الثنتين إللي شوي كبار هاذي فيها ثيابي مال هناك والثنتين المتوسطتين فيها أغراضنا
أبوي: والله ماعندكم سالفة بيأخرونكم على سالفة هالوزن إللي عندكم
مبارك: مو مشكلة عمي ترا ها كل أغراضها مرة وحدة عسب ماترجع مرة ثانية
أبوي: والله كيفكم

حرني شله مارجع مرة ثانية إلا بارجع وبارجع بعد، يمنعني من ييتي لأهلي ماقدر خخخخخخخخخ دام خالوا عفرا وعمي محمد موجودين محد يقدر يزلعني أحم أحم الله يخليهم لي، ركبنا الطيارة ووصلنا الإمارات على الساعة تسع إلا شي وكانت خالوا عفرا وعمي محمد ينتظرونا في المطار وأول ماطلعت لهم خالوا عفرا يات لمتني تسلم علي

خالوا عفرا: فديت هالويه يا ربي الحمدالله على السلامة، شحالج أميه عساج بخير؟
أنا: الله يسلمج إنشالله من كل شر، الحمدالله أنا بخير، أنتي شلونج عساج بخير؟
خالوا عفرا: الحمدالله غناتي بخير وسهاله

رحت وسلمت على عمي محمد وحبيته على راسه

أنا: شلونك عمي عساك بخير؟؟
عمي: الحمدالله بخير أنتي شحالج وشحال هلج عساهم بخير؟؟
أنا: الحمدالله بخير ونعمة

ومن بعد السلامات مشينا، ونورة تنتظرنا على نار في البيت لأنهم مارضوا إيبونها وياهم عشان السيارة تشيل الأغراض، ويوم وصلنا فديتها نواار عيني ماقصرت مدخنه البيت ومرتبة الطاولة، ماتم سويت وموالح ماحطتهم وغير أنهم طالبين عشى من برع، بس بطلنا الباب إلا صوت اليباب شال البيت شيل على وصولي لهم، ومو بس نورة إللي كانت تيبب لا حتى فطيم وعايشه، لأن يوم مشوا عمي وخالوا عفرا نورة أتصلت بهم و ياوا لها بما أنهم متفقات على ذي الشي متفقات وعيالهم وياهم بس قاعدين في حجرة الألعاب يلعبون، والله كان أناسه ذاك اليوم على الضحك والسوالف يمكن رقدنا الساعة 1 ونص إذا مب أزيد حتى فطيم وعايشه وعيالهم باتوا في بيت عمي ويانا لأن غرفهم محد يستخدمها ونظيفة فكل وحده مع عيالها بس بعد أذن أزواجهم. اليوم الثاني كل واحد قاعد متنعوش وخصوصاً إللي تعلم القعدة من وقت حق صلاة الفير فأول الناس أنا ومبارك نزلنا تحت أنشوف شنو الريوق وخربطنا وسوينا لهم، وشوي إلا هيلة اليهال لأن الساعة صارت 6 فكلهم أنزلوا مع عيالهم والله أناسه على الريوق وضحك ونورة نزلت بعد من وقت على الساعة 6 ونص من الأناسة، وعمي وخالوا عفرا فرحانين بيمعتنا _الله يدوم علينا هالنعمة_ وطول اليوم كنا في البيت ويا اليهال، على الغدى كذلك اليمعة على الطاولة حتى العصر محد راح يرقد متيمعن نشرب الشاي والسويت إللي مسوينة ومن عقبها رحت ألعب مع اليهال، إلا شوي إلا كلهم متيمعين وياي نلعب مونيبولي وبعد ضحك وغش في اللعبة لعبنا بته (ورق_على قولة المصاروه كوتشينة) ياااا ويصير الغش على أصوله أنا ومبارك فريق، وعايشه وفطيم فريق، وعمي محمد وخالوا عفرا فريق، واليهال المشجعين لنا، طبعاً أنا ومبارك الفايزين وعمي ماعجبه الحال وغلبنا بجمن نقطة وعايشه وفطيم رجعوا يهال وهواش من بيناتهم أنتي ماتعرفين تلعبين وأنتي ماتعرفين تلعبين، وأحنا بس نضحك والله ماحسيت إلا أني مابين خواتي أنااااااااسه كان، عقب أذن العشا وراح كلاً من عمي محمد ومبارك المسيد، وأحنا واصلنا لعب وإللي تغير أن خالوا عفرا صارت وياي، وفطيم وعواشه مع بعض ماتغيروا بس بعد أنا وخالوا غلبناهم وضحكنا عليهم، من بعدها رحنا نصلي، بعد الصلاة تيمعنا مرة ثانية في الصالة وأنا قعدت يم مبارك وهمست له في أذنه

أنا: مبارك قولهم أن رحنا العمرة
مبارك: مب أحينه بعدين
أنا: لا مبارك أحين دام كلهم موجودين
مبارك: لازم يعني؟؟!
أنا: إيه يلا

والكل يطالعنا ويضحك على ملامح ويهي كأنه ياهل تبي شي من أبوها وهو يسكتها

عمي محمد: بلاج بنتيه تبين شي؟؟
أستحيت منه ورديت عليه:لا عمي ماتقصر بس كنت أكلم مبارك في شي

ونغزت مبارك عشان يتكلم وهو يضحك علي ويطالعني بطرف عينه

خالوا عفرا: قولي أميه لاتستحين تراج حسبت بنتي شراتهم
أنا: لا خالوا مابي شي إلا سلامتج

ونغزته مره ثانية ويالله تكلم وهو يضحك علي

مبارك: أسمعوا لولوة تبا تقوووول

وكلهم وجهوا الأنظار علي على بالهم أن في شي، أحرجوني ونزلت راسي ومبارك واصل كلامه من بعد ماشاف نظرتهم لي

مبارك: شو بلاكم على حرمتيه؟ تراها تبا تقولكم الشي إللي أنا ماقلتلكم أياه من وصلنا
خالوا عفرا: شو فديتكم؟؟ بشروا!!
مبارك: لا أميه مب إللي في بالج شي ثاني

خخخخخخخخخ خيب أملهم بس واصل وهو فيه الضحكة

مبارك: ترانا نحن الكمن يوم إللي تأخرنا فيهم سرنا العمرة

وكل الأنظار توجهت لنا و فرحوا عشانا وخصوصاً نورة لأنها تعرف باللي صار لي ذيك المرة وكل شي لأن مبارك يقولها ويستشيرها

فطيم: والله!! عمرة مقبولة إنشالله
عايشه: عمرة مقبولة والله يعطيكم وتروحون الحج إنشالله
أنا+مبارك: إنشالله

طبعا خالوا عفرا وعمي محمد مستانسين لنا، لأني أنا بروحي كنت شاقة الحلج مستانسة

عمي محمد+خالوا عفرا: الحمدالله، عمرة مقبولة والله يجعل أيامكم فرح وسعادة
أنا+مبارك: اللهم آمين

تعشينا مع بعض وتمينا تحت وعقب كل وحدة يالها ريلها، قعدوا معانا شوي وعقب راحوا ويا عيالهم، والله كان يوم ماينسى على الحشره إللي سببناها والصراخ في اللعب وصينية الشاي والموالح إللي حطيناها على الأرض يمنا كان شي....

أنا: نورة بعدين آبيج شوي
مبارك: أونه من بينكم أسرار؟!!!
نورة: أففففف ياربي أنا أبا أعرف لولوة قالت تبا نورة أنت شو إللي يقهرك؟؟ يعني ليش أنها ماطلبتك مثلاً؟؟
مبارك: لاشو ماعندي سالفة أنقهر عسبتج أنتي؟؟ جيه ماعندي عقل؟؟!! أبويه أنا أعرف لولويتي بتخبرني عقب صح؟؟
نورة: لولوة بتخبرينه؟؟
أنا: مادري أحتمال وارد
مبارك:هههههههههههههه لا والله؟!!؟
تكلمت بجد عشان يصدق: إيه صج، لأني آبيها في شي يخصني وياها، يعني بإختصار أمور نسوان
مبارك: خلاص على راحتكم، أنزين الوقت تأخر خلينا نسير فوق الساعة الحينه 11
أنا: يلا أنزين، يلا نوار فديتج

وركبنا كلنا فوق ورحت أنا ونورة حجرتها ومبارك جدم على قسمنا

نورة:ها شوفيج؟؟ والله زوغتيني يوم تكلمتي مع مبارك جد، شكل السالفة مهمه
أنا: إيه، أنتي شفيج لو آبي أقول جان قلت له أهوه مو أنتي
نورة: هههههههههه أنزين يلا قولي
أنا: آبي آروح باجر الصالون تقدرين؟؟
نورة: أكيد فديتج أنا روحي قلت باجر باسير وقلت باخذ أمايه معايه لأنها مابترضى أسير روحي
أنا: بس عيل خلاص أنا باخذ فلوس من عند مبارك قبل لا يطلع حق الشغل باجر وبنروح، أوكي؟؟
نورة: خلاص باجر إنشالله، بس الساعة كم بنسير؟؟
أنا: على الساعة تسع
نورة: أمممممممم مو كأنه من وقت؟؟
أنا: لا مو من وقت أنتي بس قومي من وقت، لأني مابي أتأخر وايد أعرف إني باخذ وقت
نورة: جيه أنتي شو بسوين؟
أنا: نوروه مو جنج تسألين وايد؟
نورة: هههههههههه سوري
أنا: هههههههههههه لا فديتج أتغشمر معاج، الله يسلمج أنا بجفف شعري وآبي أتحنا حناي راح
نورة: أنزين أنتي جففيه روحج، ماشالله عليج أحلى عن تجفيف الصالونات
أنا: مالي خلق، باسويه هناك ولا تخافين باريقج
نورة:فديت حرمة أخويه أنا
أنا: ههههههه أوكي عيل، يلا الحين تصبحين على خير
نورة: وأنتي من أهله

ورحت عنها قسمي كان مبارك يطالع التلفزيون، جندست له بحيث نزلت راسي في ويهه صار ويهي بالمقلوب في ويهه

أنا: شتشوف؟؟
مبارك:هههههههههههههههههههه ههههههههههههههههه أشوف ويه حلو بالمجلوب
أنا:ههههههههههههههههههه

وعدلت روحي ورحت يمه

أنا: لا صج شتابع؟؟
مبارك: ماشي إلا أغير القنوات أشوف شو حاطين
أنا: أها
مبارك: ها شو خلص أجتماع القمة العربية؟؟
أنا: إيه
مبارك: يعني الحين بتقولين لي وإلا لا؟؟
أنا: أمممممممم بعدين، بس أحين ممكن أطلب منك طلب ؟؟
مبارك: أكيد فديتج أنتي تامرين أمر
أنا: مبارك آبي فلوس<<قلتها بسرعة لأني مستحية منه
مبارك:ههههههههه بس؟؟
أنا: إيه
مبارك: أنزين كم تبين؟؟
أنا: مادري
مبارك: شو إللي ماتدرين ليش أنتي وين بتسيرين؟؟
أنا: هااا لا بس خلص مابي مابي
مبارك: لولوة شو فيج جيه باكلج أنا؟؟ كم تبين ماتدرين وين بتسيرين قلت خلاص ماتبين؟؟ شو السالفة؟؟ خبريني عسب أعرف كم أعطيج
أنا: لا سالفة ولاشي بس خلاص كنت باروح مكان
مبارك: خلاص خلاص أبويه تعالي، شو فيج سرتي بعيد؟؟ والله ما أعظ.
أنا: هههههههههههههه ضحكتني يقول مايعظ نسينا إللي كلينا

ورحت صوبه وحطيت يداتي على ظهر الكرسي وصرت ورا ظهره

مبارك:ههههههههههههههه أنزين أحين قولي الصج
أنا: شنو؟؟
مبارك: كم تبين؟؟
أنا: مادري جم تقدر تعطيني؟؟
مبارك: لو أقدر أعطيج روحي بعطيج فديتج

ولف ويهه صوبي يبتسم

أنا: فديتك ماتقصر واايد علي، المهم آبي جان تقدر خمسمية درهم إذا أمكن يعني
مبارك:ههههههههههههههه أنزين بعد ليش تقولينها وأنتي مستحية؟؟
أنا: لا عادي
مبارك: ههههههههههههه ههههههههه أنزين سيري داخل في جيب كندورتي أفتحي بوكي وخذي إللي تبينه
أنا: فديتك غناتي يعلك سالم

ورحت مثل ماقالي فتحت البوك إلا حاط صورتي إللي خذها من على التسريحة، كنت أيامها في الإعدادي وعجبته وحطها في بوكه، أنا خذت الفلوس ورحت له

أنا: مباارااك؟؟
مبارك: نااعاام؟؟
أنا: هههههه شله حاط صورتي في بوكك؟؟
مبارك: والله كيفي حرمتي وكيفي
أنا: ههههههههههههههههه الحمدالله والشكر مال متخرعين
مبارك: هيه عندج مانع الشيخة
أنا: الشيخ من قال، لا فديتك كيفك سو إللي تبيه بس يعني ليش هالصورة بالذات؟!!
مبارك: بس جي عايبتني أحسج كنتي نعومة كلج رقة ونعومة بريـــــــــئة بنوته
أنا: لا والله؟!؟؟ والحين شنو يعني صرت كريهه ودفشه ومجرمة وخشنه؟؟!!
مبارك:هههههههههههههه هههههههههههه والله مادري، شو رايج أنتي؟؟؟
أنا: والله فديتني لو تحوط وتلف هالدنيا كلها مابتلقى حرمه لك تسوى تراب ريلي حتى
مبارك: فديت هالثقة ياربي والله أحبج
أنا: أدري شي يديد يعني؟!! قديمة قول غيرها هههههههههههههههههههه
مبارك: الظاهر تبين عظة مني
أنا: هههههههههههههههه ههههههههههههه لا مابي شي سلامت روحك
مبارك:الله يسلمج من كل شر
أنا: أنزين آبي أقولك
مبارك: قولي فديتج
أنا: ترا أنا ونورة باجر بنطلع
مبارك: متى؟؟
أنا: باجر الصبح على الساعة 9 جذي زايد قاصر بنطلع، باقضي جمن شغلة ويا بعض
مبارك: ماتبيني أوصلكم
أنا: لا فديتك أستريح بنروح بروحنا
مبارك: براحتج
أنا: أنا بارقد، أنت مابترقد الحين؟؟
مبارك: لا سيري فديتج برايج أنا باقعد، شي برنامج يحطونه على هالقناة بس يخلص برقد
أنا: بس عيل بقعد أشوفه معاك
مبارك: حياج

طبعاً كل المعتاد حطيت راسي على حظنه وأنقلبت مشاهدة التلفزيون وأنا أطالع رقدت وهو يدري إني رقدت فما حب يزعجني، بهدوووء قام من مكانه حط تحت راسي مخده وفتح لي الكرسي _لأن الكرسي ينفتح ويصير سرير_ ولحفني باللحاف وهو راح يرقد، مازعلت منه لأن أعرف إن إذا قعدني ماراح أنام بعدين، راح أواصل وخصوصاً أن نومي صعب كفاية أن بطلعة الروح أنام من بعد صلاة الفجر، فتركني ومشى وأنا يوم فتحت عيوني كانت الساعة 8 و عشر يعني يلا أتجهز وأطل على نورة ونمشي وما أنسى آخذ لها شي تاكله، جهزت على الساعة 8 و 40 رحت طليت عليها، لبسنا عبينا ونزلنا تحت ويا بعض و عفتني من سالفة الريوق لأنها تريقت. مشينا الساعة 9 بالضبط ورحنا الصالون على طووول وبما أن نورة

يتبع,,,
👇👇👇
أحدث أقدم