رواية فارس احلامي -22


رواية فارس أحلامي - غرام


رواية فارس احلامي -22


كان مبسوط لانه يبيها تحس بنار الغيره الي هو حاس فيها
مشاعل: بندر قوم خلنا نرجع الاوتيل
بندر حس ان مشاعل مقهوره ع شان البنت الي مع طلال وماحب يضايقها : يله حبيبتي
واختفي بندر مع مشاعل داخل الاوتيل
ولما وصل الاصنصير كان فاضي ,, دخلت مشاعل وبندر وكان راح يتقفل ,,, بس بهاللحظه جت يد صغيره ووقفت الباب ودخل نواف
وكان الاصنصير مافيه الانواف ومشاعل وبندر
نواف: هاي ميشو
مشاعل: هاي نواف
نواف: ميشو تدري انك حلوه مره ويبي لك تتزوجي واحد حلو مثل اخوي طلال
مشاعل سكتت ,, ايش جابه هذا اكيد طلالوه يبي ينرفز بندر
بندر: طيب ياشاطر لاتنسى تقول لاخوك ترى ميشو زواجها الاسبوع هذا اذا وده يحظر يقول لي ع شان ارسل له كروت دعوه
انفتح الاصنصير وطلعوا ثلاثتهم
نواف: لا ليش تعطيه كرت لانه هو العريس
ورجع نواف دخل الاصنصير
اما طلال اول مااختفت مشاعل ترك هالبنت الالمانيه لوحدها والي استغربت تصرف طلال الغريب
طلال دخل الاوتيل,, لقى نواف يركض
طلال: ايش فيك تركض
نواف وهو بصعوبه يتنفس من الركض : بندر يقول انه راح يتزوج مشاعل هالاسبوع
طلال جلس بالوبي يفكر
نواف: طلال ماراح تسوي شي؟؟؟؟
طلال:اكيد راح اسوي اشياء مو شي
نواف: طيب تحرك الحين خلنا نروح نضربه
طلال: نواف الامور ماتنحل بالضرب فيه حلول احسن وامتع
نواف: انا بصراحه اكره بندر هذا ثقيل دم ومسوي نفسه قوي
لمياء قطعت عليهم سوالفهم
لمياء: اقول,,, عندي خطه لكم تجنن
نواف وطلال طالعوا بعض بصدمه ,,, من شوي كانت تنصح والحين تخطط
قالت لهم لمياء ع خطتها والي اعجبتهم مرررررررره,, وقرروا ينفذوها بوقت الغداء
سعود دق ع مشاعل
سعود: ميشو حبيبتي ماتبي ننزل نتغدا
مشاعل: اوكي بس عطني 10 دقايق واكون جاهزه
سعود: اوكي انا راح اتصل ع بندر واقول له ينزل
مشاعل: اوكي
لبست مشاعل بسرعه كانت ميته جوع خاصه لانها مافطرت زين بسبب طلالوه
طلعت مشاعل من غرفتها من بعد ماكلمها بندر وقال لها انهم يستنوها تحت
سعود وبندر جالسين بالوبي يستنوا مشاعل
سعود: ايش رايك وين نروح نتغدا
بندر: والله ياسعود مدري,, تعرف انا اول مره اجي هنا
سعود: تدري احسن شي نطلب من التاكسي هو الي يودينا اي مطعم قريب
قاطعهم طلال بكل ادب : وليش تطلبوا من التاكسي وانا موجود
سعود وبندر التفتوا لطلال,,بندر كان معصب من لقافه طلال,اما سعود مستغرب ايش هالي قاط وجهه
طلال مد يده لسعود يسلم : معك طلال الـ.. ((وياشر ع لمياء)) ,, وهذا اختي لمياء صاحبه اختك مشاعل
مد يده سعود: هلا والله طلال
طلال بكل ادب : طبعا الاخ بندر تعرفت عليه بالصباح
بندر يتصنع الابتسامه: ايه
طلال: اختي بالصدفه شافت مشاعل اليوم الصباح وقت الفطور,, وفرصه سعيده الي شفناكم هنا,,,الواحد هنا يحس بالغربه ويحن لاهل ديرته
سعود اعجب باسلوب طلال,, واعجبه ستايل طلال: احنا والله اسعد
طلال: احنا رايحين نتغداء اذا تبو تخاونا ,, وترى انا ادل المانيا شارع شارع,, يعني ماراح اضيعكم
سعود اعجبه قدره طلال ع التحكم بالامور: والله لنا الشرف
انفتح باب الاصنصير وطلعت منه مشاعل والي انصدمت من طلال ,,, كان يسولف مع اخوها سعود,,, ايش يبي هالمجنون
كانت مشاعل لابسه جينز وتيشرت بنك مسكر من فوق وكان معطيها شكل طفولي
اما طلال ابهر مشاعل بلبسه,, كان لابس جينز لووست,, وقميص ابيض مخطط بخطوط سماويه خفيفه معطيته شكل جذاب وخطير
لمياء كانت اسرع من اي شخص وعلى طول سموت نفسها صاحبه مشاعل من 100000 سنه وضمتها بقوه
لمياء: هاااي ميشو ,, تصدقي شفتك الصباح والحين انا ميته شوق عليك
مشاعل استغربت اسلوب لمياء وعرفت انها خطه من خطط طلالوه
مشاعل: هاي لمو,,كيفك؟؟؟
لمياء: تمام بشوفتك
سعود: ميشو حبيبتي طلال يعرف مطعم حلو ,, ايش رايك نروح معاهم
مشاعل: لالا اخاف نضايقهم
طلال: لا بالعكس هالشي يسعدنا
سعود استغرب سكوت بندر ,,, شك ان بنرد عنده حاله نفسيه وانه يستحي من الغرباء لوووووووووووووول
طلعوا برا الاوتيل,, وكان طلال متصل ع السواق ,, لانهم يعرفوا سواق كويس بالمانيا وكان السواق تركي,,, لما يجوا المانيا كانوا يستاجروه,,, طبعا كانوا يستاجروا سياره من الاوتيل وكان نوعها بي ام دبليو بس فكر طلال ان السياره راح تكون صغيره عليهم فقرر انه يستاجر ليموزين
سعود اول ماشاف السياره انصدم ,, توقعها سياره متواضعه
ركبوا بالسياره ومن حظ مشاعل الشين ان طلال كان قدامها ,,, طبعا الموزين جلساتها غير السياره العاديه كان فيه مقعد يكفي لثلاث اشخاص ومقابله مقعد ثاني يكفي لثلاث اشخاص
كانت مشاعل جالسه ع يمين لمياء ونواف
اما مواجههم طلال وجنبه سعود واخر شي بندر,, وكان وجه طلال بوجه مشاعل وكانه قاصد هالحركه,, وكانت رجله قريبه من رجلها وكل شوي يدوس رجلها ويجننها
واحيانا يسوي نفسه يصلح جزمته ويقرص مشاعل مع رجلها,, وكانت تكتم الصرخه ع شان مايحس سعود
واخيرا وصلوا للمطعم والي كلهم استمتعوا باكله,,, وكان سعود منسجم مره مع طلال ,, واعجته شخصيته وثقته بنفسه
بعد الاكل قرر طلال انه ياخذ بهم لفه لاحلى الاماكن بالمانيا,, وكانت خطت لمياء ناجحه بتفوق,, لان بندر طول الوقت ساكت وقافله معاه,, وطلال تحققت امنيته ان مشاعل تكون معاه يوم كامل ,, حتى لو اخوها معاهم
لفوا مناطق واماكن كثير ,,,, وكان سعود مستمتع بهالجوله والي كان معاهم واحد خبير بهالبلد,, وماكان مظطر يوقف بكل مكان ويسال
وهم بالسياره,, مو عارفين وين يروحوا ,, لان الاراء مو وحده
بندر يبي يرجع للاوتيل لانه تعبان ع قولته,,, اما لمياء تبي السوق,, مشاعل ساكته,, سعود ماعنده مشكله اي مكان بس اهم شي مايرجع للاوتيل,, طلال يفكر وين يوديهم
قطع عليهم ارائهم البايخه واصدر حكم انهم الحين يودوه للملاهي,, وغمز لطلال
نواف: بندر اذا تبي نخلي السواق يوديك للاوتيل اوكي
بندر مجرد تفكيره ان راح يخلي مشاعل مع هالحقير وقف شعر راسه
بندر: لالا راح اروح معاكم
نواف: مو من شوي تقول انك تعبان
سعود مات ضحك ع خبث نواف ,,مع انه صغير بس ذكي
بندر: لا مو مشكله
راحوا للملاهي والي كانت كبيره
نواف: يله سعود تعال اركب معاي((نواف متعود يركب الالعاب الصعبه))
سعود: لا شكلها تخوف
نواف: انت رجال ولا لا؟؟؟
سعود: هههههههه ايش تشوف
نواف: انا اشوف رجال ,, بس اثبت لنا وتعال
طلال: ههههههههههه ,, نواف اسكت لاتخليه يتهور ويركب
نواف:هههههههههههه
سعود :يعني انت ونواف راح تركبوا
طلال: اكيد
نواف: تعال ولاتصير خواف
سعود توكل ع الله وقرر يركب
طلال: لمو ومشاعل تعالوا اركبوا معانا
سعود: لا ميشو لاتركبي عشان عيونك
مشاعل: اصلا مستحيل اركب ليش بايعه نفسي انا
لمياء: يله جايه اركب معاكم
سعود التفت ع بندر
سعود: بندر تعال اركب
بندر: لا يارجال انا اخاف
طلال يطالعه بتحدي: تخاف,ههههههه هالكلمه المفروض ماتطلع من رجال
بندر انقهر وحس انها تحدي
بندر: من قال اني اخاف ,,, انا ماخاف من هالعبه ,, بس انا اخاف ماتكون عليها صيانه كويسه
سعود مات ضحك: عذر اقبح من ذنب
طلال مسك يد سعود: تعال يارجال شكله خواف
ودلخلوا العبه,, التفت طلال ع بندر وعطاه نظره احتقار
بندر بنفسه\" الحين اخاف من لعبه وهو يسوي نفسه عند مشاعل قوي ومايخاف وتلقاه ميت خوف,,حتى اخته لمياء ركبت وبدون تردد,,, لازم اتغلب ع خوفي واركب,,, واثبت له اني ماخاف,, كلها دقيقه وتوقف\"
راح يركض ودخل اللعبه
مشاعل: بندر راح تركب
بندر بكل فخر: ايه مصدقه اني اخاف اصلا انا متعود اركب هالالعاب
طلال مثل ماتوقع لقى بندر واقف جنبه يبي يلعب
ركب سعود وبندر جنب بعض ,, ونواف وطلال ركبوا ورى
طلال بهمس: متاكد انك ماتخاف من هاللعبه
نواف بهمس: لا يابن الحلال ركبتها الف مره ,, انت روح بسرعه قبل يشغلوا اللعبه
طلال: اوكي
طلال طلع من اللعبه بدون مايحس فيه احد,, انتظر لما اشتغلت اللعبه وراح يكمل خطت نواف الخبل ,, كان مخطط انه يركب سعود وبندر ويخلي طلال يجلس مع مشاعل لوحدهم
كانت مشاعل جالسه ع كرسي قدام اللعبه
جلس جنبها وهي مالتفت ع بالها مو طلال ,, لانها كانت تحسب طلال معاهم
لما جلس قال: تمني لخطيبك الرقيق رحله موفقه لمده ربع ساعه
مشاعل خافت : طلال انت مو معاهم؟؟؟
طلال يطالعها بحب: معقوله افوت ع نفسي فرصه اجلس فيها مع احلى ورده
مشاعل قفلت معاها معصبت من طلال لانه جالس يلعب ببندر وكانه لعبه بين يده ,,, انتبهت لكمله طلال ربع ساعه انجنت
مشاعل بصدمه: ربع ساعه؟؟
طلال: ايه اللعبه هذي غير انها سريعه ومخيفه ماراح تخليك الا بعد ربع ساعه ويمكن نص
مشاعل : وليش تخليهم يركبوا ,, ع شان كذا نزلت
طلال: بصراحه انا مليت من كثر ماركبها مع نوافوه,, ومستحيل اخليك لوحدك,, بس بندر الي تمدحيه شوفيه ركب وخلاك
مشاعل: حرام عليك تخليهم يركبوا
طلال تضايق: لاتخافي عليه ماراح يموت
مشاعل: عشان كذا تقنعهم يركبوا
طلال يبتسم: تتوقعي ساعه اقنعهم ع شان سواد عيونهم
مشاعل انقهرت من خبثه,, بس بنفس الوقت فرحت لانها معاه
قامت مشاعل تمشي بعيد عنه ,, مشى معاها ووقفت
مشاعل: طلال اتركني مابي امشي معاك,, ابي اكون لوحدي
طلال يرفع يدينه يستسلم : اوكي
مشت خطوتين ووقفت بسرعه لان طلال وقف قدامها
حاولت تروح يمين ولف هو يمين يسد عليها الطريق,, لفت يسار ولف معاها ,, حطت يدينها ع خصرها وطالعته
مشاعل: طلالوه وبعدين
جلس طلال ع الارض من الضحك وكانت ضحكته عاليه مثل ضحكاته في الاوتيل صدق خبل ومرجوج
طلال: تصدقين اول مره تعجبني طلالوه كذا,, بالله ابي طلالوه ثانيه
مشاعل: اوووووووه جد انك فاضي,, ارجع للعبه احسن اكيد انتهوا
طلال قام بسرعه يلحقها : ههههههه,, تلقينه الحين في كينيا
مشاعل باستغراب : كينيا
طلال وهو ميت من الضحك : هههههههه من سرع اللعبه اكيد وصلته كينيا ,, تلقينه الحين يتشهد ولا فكر فيك,, وبعدين لسى ماخلصت 5 دقايق واللعبه قلت لك ماراح تعتقهم الا بعد ربع ساعه
مشاعل ولعت من طلال قهرها ,, حركاته بايخه
مشاعل تطالع الارض من التعصيب: طيب ممكن تبعد عن طريقي
طلال يهز راسه وكانه يقول لا
وفجاءه طلال شال مشاعل وكانها طفل بين يدينه وصار يركض بها ويدور بها
مشاعل: طلال نزلني ,, طلالوه ياحقير نزلني
وكانت تسمع صوت ضحكاته تملا المكان ,, وصوت دقات قلبها من الخوف ومن تاثير قرب طلال منها
مشاعل: الله يخليك نزلني ,, طلال بليززززززززززززز
حاولت تقاوم وتضربه برجلها بس كان اقوى من انها تقدر تهزه
وخيرا وقف طلال من الركض بجنب محل ايس كريم ونزلها ,, كان يتنفس بصعوبه من اثر الركض ومن اثر شيل مشاعل,,
طلال: تتذكري لما ضربتني بالكيكه انا الحين ابي اضربك بالايسكريم
مشاعل عطت طلال كف ,,, وتركته
طلال انصدم اول مره وحده تمد يدها عليه
مشاعل تعبت من الركض وماتدري وين تروح ,, حست انها ضايعه ,, خافت ,, هي الحين بمكان مجهول ولاتعرف انقليش,, مين تسال,, حتى اسم اللعبه ماتعرفه ,, وين تروح,, دورت ع طلال ماكان موجود,, يالله ايش تسوي ,, وين تروح,, صارت تدور بالملاهي مو عارفه وين تروح,,, بدت تبكي من الخوف ,,, حست بخوف يقتلها ,, غريبه بمكان ماتعرفه,,, طالعت ساعتها راح ع اللعبه ربع ساعه اكيد الحين نزلوا من اللعبه,, يارب تلقاهم,, وقفت مكانها ونزلت دموعها من الخوف
مشاعل تصارخ وهي تبكي: طلااااااااااااااااااااااااال ,, طلاااااااااال,, سعوووووووود
فيه احد قرصها مع ضهرها , التفتت بسرعه لقت طلال بوجهها,, من الخوف والرعب والضياع الي حست فيه,, وبدون ماتحس ضمت طلال
طلال كان ابواب السعاده انفتحت له ,,, ضمها بقوووه ,, وبحنان صار يمسح ع شعرها
طلال بحنان : ميشو لاتبكي ,, لاتخافي انا معاك,, وماراح اخليك ابد ,,, انا كنت وراك طول الوقت ,, مستحيل اخليك تضيعي,, ميشو لاتبكي خلاص انا جنبك
مشاعل : طلال لاتتركني ,,انا خايفه,, خلك معاي ,, طلال احبك
طلال كان مبسوط بهالكلمات ومو مصدق انها تطلع من مشاعل ,, كان وده ياخذها ويهرب بها بعيد عن اي شخص مكان مايكون فيه الا هو وهي
بعدت مشاعل عن حظن طلال بخوف لما سمعت صوت نواف
نواف: طلال وينكم سعود وبندر يدوروا عليكم
طلال: يعني المحروس رجع مامات باللعبه
نواف: لا والله مامات ,, انشالله الجايات اكثر
طلال : ههههههههههه
مشاعل بتانيب : طلال
طلال يرفع يده باستسلام: اوكي اسف
راحوا لاماكن اللعبه وكان لون بندر اخظر من التعصيب لووووووووول,, عرف ان طلال كان مخطط عشان يجلس مع مشاعل لوحدهم
اما سعود كان هادي
سعود: ماشالله هذا الي مايخاف اشوفك نزلت
طلال: هم نزلوني قالوا اللعبه ماتستحمل وزنك
سعود: ههههههههههههه, ابو التصريفه
طلال: سلك لي يارجال
بندر يتصنع المرح : يعني انت مو رجال لانك خواف
طلال: مو مهم اني اصير رجال عند الناس اهم شي اني رجال بنظر نفسي وبنظر حبيبتي
سعود استغرب جرئه طلال
تعشوا بالملاهي وبعدين رجعوا للاوتيل ,, كان سعود مره مبسوط بعلاقته الجديده مع طلال واخذ رقمه ع شان يزوره بالرياض
باللوبي
طلال يتصنع البراءه: احنا بكره رحلتنا الفجر((كان حاجز بنفس رحله مشاعل))
سعود: نفس رحلتنا ,, والله حلو نتخاوى بالطياره
طلال: والله من حظنا
طلع بندر وسعود ومشاعل غرفهم
بدلت مشاعل ملابسها وسمعت التلفون يدق
مشاعل بنفسها\" هذا اكيد بندر اف منه ,, اكيد يبي يشتكي لي طلال\"
مشاعل: الو
طلال: هلا بصاحبه احلا حظن بالدنيا
مشاعل انحرجت ,, ولاتقدر تهزئه لانها هي الي حظنته,, ايش راح يقول عنها انها وصخه ومو متربيه
مشاعل: طلال انت عارف اني كنت خايفه,, وماحسيت بالي سويته
طلال: وكلمه احبك ماكنتي بعد حاسه فيها
مشاعل: طلال ايش تبي
طلال: ابي اتفق معاك اننا نبعد بندر عن طريقنا
مشاعل: لاتحسب اني ع شان اليوم راح اتخلى عن بندر
طلال بعصبيه : يعني راح تستمري معاه
مشاعل: طبعا
طلال: اوكي خليه ينفعك
وقفل الخط بوجهها
مشاعل حست بخوف ,, اول مره طلال يقفل بوجهها ,, واول مره يعصب عليها,, يالله اكيد زعل ,,, وما راح يدق عليها مره ثانيه,, بس ليش هي خايفه مايدق احسن ع الاقل ع شان تقدر تعيش مع بندر بسلام
قطع عليها افكارها صوت التلفون,, ردت بسرعه ع امل انه طلال
مشاعل: الو
طلال: ميشو نسيت اقول لك ,, تبي بندر لما اطلعه من حياتك احطه بكيس والا بعلبه
هالمره مشاعل قفلت بوجه طلال,, يالله مجنون هذا مايمل
كان لازم يطلعوا من الاوتيل الساعه 1 لان رحلتهم 3 الفجر,, حاولت تنام شوي تريح جسمها وماقدرت ,, لما تتذكر حظن طلال يطير النوم من عينها ,, كان احلا حظن حست فيه ,, ومو عارفه كيف تجرات وحظنته, بس كان حنون وحست ان طلال يحبها من قلب

مشاعل تتامل بيتها اخيرا تقدر تشوفه وتشوف وجيه الناس الي تحبهم,, حبت بيتها وحبت تفاصيله,, جد افتقدتها
ام مشعل تبكي: الحمدلله ع سلامتك ,, تو ما البيت نور,, الله لايحرمني منك
مشاعل: الله يسلمك ياخالتي, مو مصدقه اني اخيرا بينكم واشوفكم
ضمت ام مشعل وبكت من قلبها ,, ونفس الشي لما شافت نجود,, كان القاء مره حزين والكل تاثر ,, بكت مشاعل لانها ماقدرت تشوف نجود بيوم زواجها,, بس نجود تمتلك حكمه وذكاء قدرت تقلب هالحزن لفرح وسرور
نجود: ايش رايك ياميشو نروح غرفه الرسم حقتك ,,, ونشيل اغراضك من هناك ونجيبها هنا للبيت
مشاعل اعجبت بالفكره,, صح ان عيونها للحين تعبانه ,, بس ودها تمارس هوايتها الي انقطعت عنها من زمان
طلعت نجود ومشاعل لبيت ام سلطان ,,, فتحوا الباب ودخلوا الصاله والي كانت فاضيه,, مشاعل اشتاقت لاخوانها مره ,, وكان ودها تشوفهم ,, قررت انها راح تروح لغرفه الرسم,, وبعدني تمر ع اخوانها
دخلت مع نجود للغرفه وانصدموا بالي شافوه
كانت الغرفه محيوسه,, وكل شي مكسر,, الالوان ع الارض ,, اللوح الي راسمتها صارت من الماضي لان واضح فيه يد كسرت اللوح كلها
مشاعل جلست من الصدمه ,, مين الحقير الي سواء كل هذا,, معقوله ام سلطان تسوي كل هذا
التفتت ع نجود وكانها تبيها تقول لها ان كل هذا مو صدق: نجود لوحاتي ,, غرفتي
نجود: ميشو لا تتضايقي انشالله راح نسوي لك غرفه احسن
دخل عليهم فهد, ولما شاف مشاعل , ركض لها وضمها
فهد: ميشو لاتتركينا الله يخليك,,, خليك معانا ,ماما تضربنا ,, ميشو احنا خايفين
مشاعل انصدمت من كلام فهد: حبيبي لاتخاف انا معاكم
دخلت ام سلطان: الله الله تجمعت الحثاله,, انتي يالعمياء ايش جابك بيتي
مشاعل وقفت ومشت لما وصلت ام سلطان: فهد روح غرفتك
ولما طلع فهد
مشاعل: ع فكره العماء مو عيب ولاحرام ,,, وانا الحمدلله سويت العمليه ونجحت
ام سلطان: طبعا من فلوسي سويتي العمليه
مشاعل: لاتخافي انا سويتها ع حساب المستشفى
ام سلطان: هههه تتوقعي مني اني اصدقك,, هذا خطه منك ومن اخوانك
مشاعل: ماتتخيلي قد ايش اكرهك واحقد عليك ,,, اول شي ع شان غرفتي والي كانت احلا ماعندي بهالدنيا ,, هنا ارتاح,, وهنا سعادتي, بس مو هذا السبب الي راح يخليني اوقف بوجهك,,, اسمعي من اليوم راح ارجع هنا ,,, هذا بيتي وبيت اخواني,,, وراح اكرهك بحياتك تدري ليش,, لانك فكرتي تمدي يدك ع اخواني,, وهالشي راح تدفعي ثمنه قريب
ام سلطان: هههههه هذا بيتي وماراح اخليك تتهني فيه ولا تسكني فيه,,, انا راح ابيعه انشالله,, وفلوسه راح اسافر بها,, اما اخوانك الي تتكلمي عنهم,, خذيهم معاك لبيت العجوز ,,, انا مابيهم
مشاعل: يالحقيره ,,, الله ينتقم منك ,,, ايش ذنب هالصغار
ام سلطان: ذنبهم انهم ماورثوا من ابوهم الى الديون,,, وانا مقدر اصرف عليهم,, خذوهم مو انتم تحبوا تربوا الايتام
وطلعت وخلتهم
مشاعل جلست ع الارض تبكي ع حال اخوانها : نجود حرام هذولا صغار ,, محتاجين امهم,, ومحد يعوضهم عن امهم,, ليش تسوي كذا
نجود: حبيبتي انتي لسى تعبانه بعد العمليه ولاتتعبي نفسك بهالامور,, تعالي نروح غرفتك ترتاحي
مشاعل قامت: لا انا ماراح اطلع واترك اخواني
مشاعل طلعت من الغرفه وطلعت تركض ع غرف اخوانها
لقت سلطان بالغرفه يبكي,, اول مره تشوف سلطان يبكي كان دايما قوي
اول ماشاف مشاعل ركض ناحيتها وضمها
سلطان: ميشو رجعتي تشوفي؟؟؟؟؟؟؟
مشاعل تبتسم: ايه ياسلطان الحمدلله انا الحين اشوف
سلطان: الحمدلله, ,, ميشو وحشتينا ,, لاتتركينا وتروحي لام مشعل,, خليك معانا
مشاعل: لا ماراح اترككم,, انا راح اجلس عندكم ,,,, وماراح اخليكم ابد
سلطان رجع يضم مشاعل
مشاعل: وين فيصل؟؟؟
سلطان: نايم بغرفته من بعد ما ماما ضــ ((وسكت))
مشاعل: ليش سكت ياسلطان قول ايش سوت له
سلطان: اليوم ضربت فيصل
مشاعل راحت تركض لغرفه فيصل,,,, لقته نايم ,, واضح انه نام من كثر ماصاح
جلست جنبه وبكت لحالته
قررت مشاعل انها راح ترجع عندهم ,,, واخذت اغراضها من بيت ام مشعل,,, وسعادتها نجودج في نقل اغراضها,,, وطبعا ام مشعل عارضت في البدايه ,, بس وافقت لما وعدتها مشاعل ,, انها تجي تفطر وتتغدا وتتعشاء عندها
ساره: مالي شغل فيك الحين تاخذني لمشاعل,, ابي اشوفها
بندر: ساره قلت لك انشالله بكره راح نروح لهم ,,,, لاني بروح احدد موعد الملكه
سره انصدمت: ملكه خلاص قررتوا؟؟؟؟
بندر: ايه مشاعل وافقت ع الملكه تكون هالاسبوع
ساره: هالاسبوع,, بس اليوم الاحد ,, يعني متى راح تكون الملكه؟؟؟
بندر: انشالله الخميس
ساره: بهالسرعه
بندر: انا ومشاعل قررنا اننا ماننتظر زياده
ساره تطالع بندر بخبث: بندروه ايش سويت لصاحبتي وخليتها توافق بهالسرعه
بندر يضحك: سر المهنه
ساره راحت تتصل ع مشاعل,, ودقت عليها كثير وكان موبايلها مقفل , ماقدرت تتحمل الشوق,, وعلى طول طلعت من السياره وراحت ع بيت مشاعل
نواف كان يركض يدور ابوه ,, يبي يعرف ايش هالمفاجاه,, لف البيت كله ومالقى ابوه,, واخيرا لقاه بغرفه المكتب
نواف: هاي بابا
ابو طلال قام يشيل ولده: هلا بحبيب بابا
نواف: بابا وحشتني
ابو طلال: وانت اكثر,, كيفك انشالله طلال ماضيق صدرك او ضربك؟؟؟
نواف: بابا موقت هالكلام ابي هديتي؟؟؟
طلال دخل: شفت ان ولدك مصلحه
وراح طلال يسلم ع ابوه ويبوس راسه
ابو طلال: يمون ع القلب,, ع قلبي زي العسل
طلال: الله لنا, تامر شي بابا بروح ارتاح
ابو طلال: ايه مدير مؤسستنا الي بامريكا اتصل يدورك كثير ,,, الله يهديك قلت راح تدير المؤسسه هناك,,, وكلها اسبوع ورجعت,,, وهم الحين مختبصين,, دق عليه شوف ايش يبي
طلال: انشالله
نواف: هاه بابا وين هديتي
ابو طلال طلع علبه هديه صغيره ,, نواف تحطم لما شافها توقع ان الهديه كبيره
ابو طلال : ماتبي تفتحها
نواف بدون نفس: طيب بفتحها
ولما فتحها لقى مفتاح
نواف: ايش هذا مفتاحه؟؟؟
ابو طلال : تعال شوف هذا مفتاح ايش
ووقفوا عند الشباك وكانت موقفه سياره قولف ,,كان نواف يبي وحده مثلها يتمشى فيها بالبيت,, بما ان بيتهم مررره كبير وعشان تتمشى فيه تتعب مره,, فكان وده بسياره قولف ع شان يتمشى بالبيت
نواف صرخ من الفرحه وباس ابوه وطلعوا يجربوها
طلال طلع من البيت بعد ماسلم ع امه وتوجه لغرفته والي هي في قسم منفصل برا البيت
دخل وسكر الباب,,, تسند ع الباب,,, تذكر مشاعل ومعقوله زواجها بعد اسبوع ,, كيف رضت ببندر ,,, شلون تحبه وترضى تتزوج واحد غيره,, انقهر منها,, بس ليش مايقدر ينساها او يكرهها ,, حس انه الوقت ع شان يضرب بندر الضربه الي راح تكره مشاعل فيه,,, بس لو كانت جد تحب بندر وتتغاضى عن كل عيوبه,,, خاف طلال من هالفكره,, وقتها اكيد راح يترك مشاعل لو حس ان قلبها مو له,, لانه مايبي يتعسها هو يبي سعادتها ,, وعارف ان سعادتها معاه,, لانه عارف ايش يقدر يقدم لها ,, مو بس الفلوس الي راح يقدمها لمشاعل,, راح يقدم شي احلى واكثر قيمه,, وهو الحب والاخلاص
دخلت ساره بيت ام سلطان وكانت خايفه تشوفها وتهزئها ,, توجهت لغرفه مشاعل وشافت النور مو مسكر معنى هالشي ان مشاعل صاحيه ,,, سمعت صوت اخوان مشاعل عندها بالغرفه
فتحت الباب
ساره: هاااااااااي ميشو
مشاعل طمرت وركضت تضم ساره: ساااااارونه مره وحشتيني
ساره تعاتبها: مره وحشتك ,, لو جد وحشتك كان اتصلتي علي
مشاعل: اسفه والله لهيت مع مشاكلي
ساره: اي مشاكل الحمدلله رد لك نظرك وتقولي مشاكلي؟؟
مشاعل: حبايبي ايش رايك تروحوا تلعبوا بلي ستيشن
سلطان فهم التصريفه: فهد وفيصل تعالوا نلعب برا
لما طلعوا
مشاعل حكت لساره مشكله ام سلطان وحقارتها,, وساره مانصدمت لانها كانت تتوقع منها اي شي
ساره: عموما مبروك مقدما
مشاعل : الله يبارك فيك بس ليش مقدما خلاص انا سويت العمليه قولي مؤخرا
ساره تغمز لمشاعل: لا مبروك ع شي ثاني
مشاعل: وايش هالشي؟؟؟
ساره: سمعت بالصدفه ان ملكتك يوم الخميس
مشاعل انصدمت لانها ماحددت هالشي ,, صح انها قالت لبندر انها راح تقدم الملكه بس ماحددت يوم
ماشعل: وانتي مين قال لك
ساره: مين غيره بندر
مشاعل: بس انا ماحددت له يوم
ساره : هو راح يجي بكره مع ابوي يكلم اخوانك
مشاعل خافت ,,,, خلاص راح تصير زوجه لبندر ,, حست انها مو مستعده ابد,,, بس خلاص هذا اختيارها,, ولازم ترضى,,, وبعدين بندر يعتبر فرصه ماتعوض لاي بنت,,, بس ماتدري ليش حست انها بدت تكرهه خاصه لما بدا طلال يطلع بحياتها من جديد,, صارت دايما تقارن بينهم وكان طلال يفوز ع بندر بكل النواحي
كانت محتاره,,, بس كويس الي ساره قالت لها ع الاقل عندها فرصه تفكر لما بكره
طلعت من عندها ساره وحاولت تنوم ولو ان النوم جفاها بعد ماعرفت ان بندر راح يجي بكره يحدد موعد الملكه
فتحت موبايلها تبي تدق ع بندر ع امل انه يقول لها شي وتحاول تقنعه ياجل الموضوع حست انها ابد مو مستعده
سمعت صوت مسج وكان من رقم غريب ,, المسج يقول
\"قطوتي اذا فتحتي موبايلك دقي علي مشتاق لك موووت\"
عرفت على طول انه طلال محد يقول لها قطوتي الا هو,, ايش تسوي له مايبي يفهم, انها خلاص راح تتزوج ,, متى راح يتركها,, مصخها,, لازم توقفه عند حده
رجعت قفلت موبايلها ونامت بصعوبه


اليوم الثاني كان صعب ع مشاعل ,, اضطرت انها تواجه ام سلطان كم مره ,,, كانت مره تدافع عن اخوانها والي امهم ماتتعب من ضربهم,, ومره تدافع عن ابوها والي طول الوقت ام سلطان تتحسر ع نفسها انها تزوجته ,,, لانه تركها وماترك لها فلوس تتهنى فيها
وجت اللحظه الصعبه بالنسبه لمشاعل,, لما جاها مشعل يسالها عن رايها في انها تكون المكله يوم الخميس
مشعل: انا قلت لهم انهم مستعجلين ,, وطلبت منهم ياجلوها شوي
مشاعل: مافيه داعي يامشعل,,انا موافقه
مشعل يبتسم: الف مبروك يامشاعل , بصراحه عرفتي تختاري بندر رجال بمعنى الكلمه
كانت تنتظر مشعل يروح ,, تبي تبكي ,, عارفه انها بكلمتها هذي فقدت طلال ,,,بس للحين مقتنعه برايها,, انه هذا الحل المناسب لهم كلهم
طلع بندر من عندهم ,, فتحت موبايلها,, وجتها رساله من طلال
\" مشاعل امشي ورى قلبك وماراح يضيعك\"
ارسلت لطلال رساله
\"طلال انا حددت موعد الملكه يوم الخميس,, خلاص انا ملك شحص ثاني مو ملك نفسي,, لو سمحت انساني\"
ارسل لها طلال رساله
\"وليش ماتطلبي منه هو انه ينساك,, ليش لازم انا الي اضحي\"
ارسلت له
\"لانه ببساطه راح يكون زوجي\"

يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم