رواية بحر حبي -22

رواية بحر حبي -22



رواية بحر حبي -22


مها: هيه ماشالله على ولد خالتيه عرف يتنقى فديت لولوة أنا، يلا سيري بسررررعة

أنا: هههههههههههههههههه الله يغربل إبليسكم صج تعرفون تقردنون
ريم+نورة+مها:هههههههههههههههه

ورحت يم خالوا عفرا ومريم

خالوا عفرا: لولوة بنتي نبا ناخذ رايج
أنا: خير إنشالله خالوا
خالوا عفرا: فيصل ولد خالوتج مريم يبا يخطب نورة
أنا: والله الراي الأول والأخير حق نورة بس ماظن بتلقى أحسن منه
خالوا عفرا: وأنا أقول جيه بعد
أنا: بس أول شي خذوا رايها مهما يكون ترا هاذي عشرة عمر
خالوا مريم: هيه أكيد مابنسوي شي إلا إذا كانت بنتنا موافقة، وإذا ما وافقت ترا إلا قسمة ونصيب وما فيها نزعل من بينا بتظل نورة بنتنا إللي نحبها
خالوا عفرا: لا إنشالله من نصيب ولدكم، وما بنحصل أخير عن فيصل، فديته ريال وينشد به الظهر

وأنفض النقاش من بعد هالكلام وتميت قاعدة معاهم والبنات متحرقصات يبون يعرفون شالسالفة وايد مصدقين إني باقول لهم وعقب نص ساعة تقريباً مشت خالوا مريم وبناتها
وأول ما مشوا يات نورة صوبي

نورة: أنتي شو ماتستحين على ويهج؟!؟؟ نقولج سيري شوفي شو السالفة تقعدين معاهم؟؟ ولا بعد ولا تعطي ويه
أنا: سالفة كبار مايستوي أناديكم عيب يا ماما يوم تكبرين بنشاركج في هالأمور خخخخخخخخخ
نورة: لا والله؟؟!
أنا: هههههههههههههههههههه إي والله

ومشيت عنها لأن مبارك وصل رحت له كان يايب معاه لنا عشا وتعشينا مع بعض وعمي محمد معانا بعد، وعقب العشا خالوا عفرا وعمي محمد نادوا نورة عندهم في المكتب

نورة: شو السالفة؟ الله يستر
أنا: ياك الموت يا تارك الصلاة ههههههههههههههههههه شمسوية نوروه
مبارك: هيه يانوير يا اليوم إللي بتتحاسبين فيه خخخخخخخخ
نورة: تعرفون أنا إللي ما عندي سالفة قاعدة معاكم أسير حق أمايتي وأبويه أحسن لي

وراحت لهم وأنا في ذي الأثناء قلت حق مبارك السالفة، ومبارك رحب بالفكرة بس نفس ما أنا قلت راي نورة هو المهم، وبعد فترة طلعت نورة و الويه مولع وعلى طوول فوق راحت غرفتها

أنا:مبارك باروح أشوفها
مبارك: يلا ومرة وحده أنا معاج باسير غرفتنا أترياج هناك
أنا: أوكي

ورحت حق نورة شفتها منزلة راسه أحسها بتصيح

أنا: نورة؟؟
نورة: لولوة، فيصل!!
أنا: أدري فديتج
نورة: شو أسوي أحينه؟؟ والله خايفة، محتارة ماعرف شو أسوي
أنا: لاتخافين ولاتحتارين فكري بالموضوع عدل، ترا هاذي مستقبلج أنتي ومحد يقدر يضغط عليج، وإذا أنتي مرتاحة توكلي على الله وإذا تحسين روحج مترددة ومب عارفة صلي صلاة الإستخارة عشان ربج يريحج

قامت نورة من مكانها ولمتني وحبيتها

أنا:لاتخافين ولاتحاتين وأي شي تبين أنا موجودة، بس أمانه عليج نوروه إذا ماشالله على خالو وبناتها حلوين أهوه شلون؟!؟؟؟
نورة وبحيا: تبين الصج؟؟
أنا: أكيــد
نورة: جميـــــل
أنا:هههههههههه نورووه لاتصيرين غبيه وترفضين، أول شي هو ريال ومبارك يمدح فيه ومعتمد على نفسه ويشتغل ومركزه أوكي، وثاني شي دين وأخلاق وجمال، والأهم أنه بيداريج وبيحطج في وسط عيونه لأنه من أهلج، وبعدين أنتي بتكونين عند خالتج يعني مب عند ناس غرب، وأنا ماقولج جذي عشان أضغط عليج لأن في النهاية القرار قرارج أنتي
نورة: إنشالله خير
أنا: إنشالله وإللي فيه الخير يجدمه رب العالمين

ورحت عنها وحسيتها أرتاحت من بعد ماكلمتها، ورحت حق مبارك إلي كان منبطح ينتظرني

مبارك: شو؟؟ شو قالت لج؟؟

وأنا أبدل في الدرسنج روم قلت له:
ولا شي، كلمتها لأنها كانت خايفة ومرتبكة هديتها شوي وقلت لها تفكر لأن هاذي مب شي مؤقت يوم يومين وعقب خلاص هاذي عشرة عمر، يعني تفكر على راحتها ومحد راح يضغط عليها
مبارك: فديت حرمتي العاجل
أنا: ليش من قبل كنت مربوشة يعني؟؟<<وأنا طالعة من الدرسنج روم
مبارك: يعني فيج خخخخخخخخخ
أنا: هيهيهيهيهيهي أقول خفة دمك بس
مبارك: ههههههههههه تعالي تعالي أرقدي أحسن لج
أنا: أكيد عيل بانتظرك

وحطينا راسنا ورقدنا وطبعا اليوم الثاني نورة نزلت متأخر على الغدا وفطيم وعواشه موجودات وعرفوا بالسالفة وحطوا على نورة وأنا حاميت عنها

أنا: بسكم عاد، حرام عليكم يعني هي أول وحده تنخطب؟!! تعالي نوير يمي

ويات يمي قعدت وحبتني على خدي

نورة: فديتج والله، طلعتي أحسن عن هالخوات إللي عندي
أنا: تراج إلا أختي وأعز والله
فطيم+عايشه: أقوول ماعدنا ننفع قومي قومي
أنا+نورة:هههههههههههههه ههههههههههههههههههه هههههههههههههه
أنا: محد قالكم تتطاولون على النور كله
نورة: أحم أحم
فطيم: أونه بعد النور كله!! إلا الظلام كله وأنتي الصاجه
أنا: والله كيفكم قولوا إللي تقولونه أنا ونوار متفاهمين
عايشه: ياربي ماحد يغلبها تراها أستوت شرات ريلها
أنا:ههههههههههههههههههههههههه

وحطوا الغدا وتغدينا وعدى اليوم عادي مثل كل يوم وطاف أسبوع وزود على السالفة ومن بعدها ياتني نورة

نورة: لولوة ممكن أكلمج شويه؟؟
أنا: إيه أفا عليج قولي إللي تبينه فديتج
نورة: أنا قررت أرد عليهم على سالفة فيصل
أنا: ها حبيبتي شقررتي؟؟
نورة بحيا: موافقة
رحت وحبيتها على خدها: بالبركة إنشالله مقدماً ومتى بتقولين حق خالوا عفرا؟؟
نورة: اليوم لأن مساعة أنا قلت لها إني أبا أكلمها
أنا: أها
نورة: أنزين ماسألتيني ليش وافقت؟!
أنا: نوروه شله؟؟ مب عشان الأسباب إللي قلت لج أياها من قبل؟؟
نورة: أكيييد، بس بعد أبا أرد الصفعة
أنا: هههههههههههههههه يالمينونة تحملي تسوينها، ترا والله مب حلوة في حقج ولا في حقنا
نورة: أنتي ما عليج، أنا باتصرف بس المهم ينصفع
أنا: والله كيفج بس ها أنا من أحين أقولج في الصفعة أنا مالي شغل فيج
نورة: ههههههههههههههههههه خلاص يالجبانة
أنا: جبانة جبانة بس ما أدخل في سوالف مثل هاذي

وطلعت من عندي وراحت تحت حق خالوا عفرا إللي على طول ردت على خالوا مريم أن نورة موافقة وقالت بعد حق فطيم وعواش أن نورة وافقت، على ذلك قالوا أنهم بيمرون علينا العصر. العصر الكل كان في البيت ويسولفون ويتناقشون، نورة إللي كانت تتكلم بثقة وتبتسم لي وخالوا مريم قالت أن بعد يومين بيون يخطبونها رسمي ويحددون معاهم المهر وكل الأمور هاذي.
اليوم الخميس إللي فيه مقرر زيارة بيت خالوا مريم حق بيت خالوا عفرا والكل موجود، نورة وريم مستانسات أنهم بيكونون في بيت واحد ومع بعض على طوول وخالوا مريم فرحتها أكبر لأنها كانت تحب نورة وايد أما إللي أستخف عليهم على قولة ريم من بعد ماردت خالوا عليهم هو فيصل إللي ماصدق بس نورة قالت حق ريم إذا قالج صفعيني عشان أعرف إني ما أتخيل تركيه عنج وريم قالت لها أوكي.
ومن بعد ذاك اليوم تحددت الملجة إللي بتكون عائلية في بيت العروس أي في بيتنا_ اللي هو في بيت عمي محمد_ وبتكون بعد أسبوعين، كلنا فرحنا لها وحتى أهلي أمي وخواتي عزمتهم غير أهلي إللي في الشارجة معزومين، والحمدالله ترتبت الأمور بسهالة وبشكل حلو خصوصاً نورة إللي كان فستانها لونه بيج بس موديله فظيع وراقي من الزين أنا لبست فستان ناعم فيه حركه بسيطه عند الصدر وطويل والمكياج كان فظيع مو بس أنا ونورة الكل كانوا كاشخين، وبعد ما وقعت قالو بينزلونها، بعد ربع ساعة ياها مبارك ونزلها طبعاً مايكون مبارك قبل لا يشوفني وينني عقب نزلنا ثلاثتنا في الصالة الكبيرة وراح عنا مبارك، وكانوا مشغلين الأغاني وصفقة و وناسة من الزين والكل قام يرقص ماشالله على أهل مبارك الصلاة على النبي محمد شي شي في الرقص، الفن كله وأنا وعليا علي حتى خليجي ما عرف أرقص خخخخخخخخ وعلى الساعة 11 قالهم يبي يدش عشان يلبسها الشبكة

نورة: لالا مافي داعي مبارك بيلبسني أياها
أنا: نوروه شنو مبارك؟؟ ليش ريلج ولا ريلي أنا؟!!
نورة: لولوة عاد لا إيي والله خايفه
أنا: سمي بسم الله وثقلي
نورة: بسم الله، يلا بسرعة قبل لا أغير رايي
أنا:هوه أنتي تأدري دا فيصل والأجر على الله
نورة: لووولووواااا
أنا:هههههههههههه أنزين

وأتصلت في مبارك وقالي أنهم عند الباب بس أنا أروح أفتح لهم، ويوم تأكدت الكل تغطى دخلتهم وبدوا الحريم في اليباب طبعاً أنا فاشلة في اليباب، دخل فيصل ومشت معاه أمه لبس نورة الشبكة والدبلة والساعة وكان على ويهه علامة إستفهام وتعجب كبيرة مندهش من الحلوة إللي مقعدينها يمه، قعد شوي وبعدين راح لأن خالو مريم قومته قالت له بعدين باخليك تقعد معاها شوي كلمها، وهو كل إللي سواه هز راسه ووصلته لي عند الباب وطلع، نورة حالتها حالة رحت لها

أنا: ها شالأخبار؟ ههههههههههه شفي ويهج جذي؟؟
نورة:لوولووه بطني ريلي أحس فيا حمى ودووني فوق
أنا:شوي وبنوديج الناس روحت

وماحد كان موجود حتى أهلي إللي في الشارجة وإللي يايين من البحرين راحوا شققهم إللي حاجزينها في بوظبي، إللي بقت خالوا مريم والبنات بعد ماطولوا بعد ربع ساعة تقريباً مشوا وركبت مع نورة فوق، بدلت ومسحت مكايجها وفلت شعرها إللي كان مرفوع بطريقة مرتبة عشان مايبين طولة إللي كان يوصل إلين أردافها وناعم وأنا قلت لها تلبس جلابية كشخه شوي

نورة: لشو بعد؟؟ تراني بانام ماباسير عرس
أنا:لا ياحبيبة قلبي، بعلج العزيز يترياج تحت
نورة:شووووووووووو؟؟؟؟؟
أنا:إللي سمعتيه فديتج، يلا حطي لج مكياج على الخفيف ويلا جدامي
نورة: ياربي، الله يعدي هالليلة على خير
أنا: إنشالله يلا أترياج أنا تحت

ونزلت عنها وبعد ربع ساعة تقريباً نزلت لي كشخه

أنا: الله الله، شو هالحلاة هاي؟؟ كلها عشان فيصل؟؟
نورة: لولوة لو سمحتي أنا من زمان كشخه وعن هالكلام
أنا: ههههههههههههههه أنزين أنزين هدي أعصابج، يلا سمي بسم الله ودخلي الحجرة أحين مبارك بيدخل معاه
نورة: لالا أول شي هو يدخل وبعدين يطلع مبارك يدخلني
أنا: أنزين أشش أكاهم وصلوا

ودخل مبارك معاه فيصل الميلس وطلع لي مبارك

مبارك: لولوة، شو وينها نورة؟؟
أنا: تنتظرك تيي تاخذها، ماتبي تدخل بروحها





مبارك: هههههههههه وينها أنزين
نورة: هذاني، مبارك شو يبا يقولي؟؟ خله وقت ثاني
مبارك: يلا نوير الريال ينتظر
نورة: أنزين أففف يلا

ودخلوا مع بعض مبارك ونورة ومبارك نغز نورة إللي كانت داخلة حتى صوت نسمها يادووب ينسمع عشان تسلم

نورة: السلام عليكم<< بهمس

بس فيصل سمعها ورفع راسه وهو مب مصدق إللي يشوفه، بنت خالته أحلوت وايد وصارت تطرح الطير من السما، وطلع عنهم مبارك بس طبعاً بعد إنذار أنهم مايتأخرون عن ربع ساعة

فيصل: شحالج نورة؟
نورة: الحمدالله بخير
فيصل: تدرين أنج وااايد حلويتي عن قبل؟!
نورة: هيه حتى أحلى عنك
فيصل: هيه أكيـد فديتج أحلى عني وإلا أنا ولاشي تحت هالجمال كله ماشالله عليج
نورة:
فيصل: أنزين يعني مابتسألين عن أخباري؟؟!
نورة: أنت شحالك؟؟!
فيصل: هههه أنا بخير تدرين مو مصدق أنج وافقتي وأنج معايه ياربي، نورة الله يخليج قولي أن ها صج مب حلم
نورة: كيف يعني؟!؟؟
فيصل: قرصيني صفعيني عسب أصدق إللي أنا فيه

نورة يات لها الفرصة لي عندها وعطيه ذاك الكف إللي يبرد الخاطر، وعليا فيصل أنصدم منها وأهيه أستحت، صج هي كانت تبي ترد له الكف بس مب بهالقوة مهما يكون وعلى طول طلعت من عنده وهي تصيح، وأنا أول حظن ألتقت فيه رمت روحها علي وهي تصيح


أنا: نورة فديتج شفيج؟؟ ليش تصيحين؟؟

مافي جواب لأنها تصيح

أنا: نوروه شقالج؟؟ جرحج بكلمة قالج شي؟ ظربج؟؟

نورة وأخيراً هزت راسها بالنفي

أنا: عيل ليش تصيحين؟؟
نورة: ق قاا قالي مب مب مص مصد مصدق إني إني يمب يمبه وإني أقر أقرصه أو أو أصف أصف أصفعه و و ص صف صفعته آااااااااااه

وردت تصيح، أنا في حالة ذهول وفيني الضحكة على طول أتصلت على مبارك إللي كان داخل المكتب قلت له إييني بسرعة

مبارك: ها شوفيج؟ نوير بلاج تصيحين؟؟ شو سوا لج فصيــل؟
أنا: لا ولشي الظاهر طار فيها من حلاتها فديتها وقال لها أنا مب مصدق قرصيني أو صفعيني وعطته كف والظاهر فرت له خرايط راسه ههههههههه هههههههه، تلاحق الريال الله يخليك وهي من الفشيلة طلعت برع الحجرة تصيح

مبارك:هههههههههههههههه الله يغربل إبليسج يانوير خليني أشوف الريال

دخل مبارك الحجرة فيصل كان منزل راسه و ويهه أحمر من الفشيلة والصفعة إللي تلقاها من خطيبته المحترمة من أول يوم تصفع الله يستر من الياي خخخخخخخخخخخ

مبارك: فيصل السموحة منك، نوير دفشة ماكان قصدها إللي سوته وهي من الفشيله طلعت تصيح برا، والله إنها مستحية منك مالها ويهه تشوفك والحين طالقة العنان في الصياح على حظن حرمتي
فيصل: لا أفا عليكم لا تصيح ولاشي دموعها غالية وبعدين أنا إللي طلبت منها تصفعني، شو يعني؟؟ عادي مو منها مني أنا
مبارك: والحين هاي شو يسكتها؟؟ شو يصكر مغارة علي بابا؟؟
فيصل: مبارك عاد خلاص حدك على حرمتي، إذا أنا مب موجود تكلم عنها كيف ماتبى مو جدامي
مبارك: هههههههههههه خيبة من الحين أشتغلت عنها محامي الدفاع
فيصل: هيه شو عيل تراها النور كله
مبارك: أونه!! انزين الحينه أخليك أنا وأنت بعد توكل على بيتكم لي باجر يستوي خير
فيصل: إنشالله بس قول لها لاتصيح ولا شي ترا أنا إللي طلبت منها
مبارك: إنشالله يوصل ولايهمك الغالي
فيصل: يلا عيل تصبح على خير
مبارك: وأنت من أهله

وطلعوا إثنيناتهم من الحجرة وكلاً راح في دربه، وأنا خذيت نورة ورحت حجرتها وعقب ماطلع فيصل ياينا مبارك الحجرة

مبارك: شو الحين صكرتي مغارة علي بابا؟!
أنا: مبارك بس عاد
مبارك: شو أنتي الثانية؟!! ألقاها منج ولا من ريل إللي مجابلتنج
نورة: ليش شو قال؟؟
مبارك: سلامتج يدافع عنج، أونه هو إللي طلب منج تصفعينه!! ويوم قلت له شو يصكر مغارة علي بابا قام يدافع عنج أونه أنتي النور كله!! عاد مايرضى عليج


نورة ويها ولع من المستحى، بالرغم إنها غلطت وصفعته إلا أنه ما قال غير أنه هو إللي طلب منها الله يهنيهم ياربي، وطلعنا من عندها رحنا قسمنا عشان أبدل و أمسح مكياجي مع أنه حلو

مبارك: أحينه يعني لازم تمسحينه؟!؟
أنا: يعني أنت شرايك؟؟
مبارك: والله رايي أنج تنامين فيه أحسن، والله حرام مخسرة عليه وبتمسحينه ولو أنه كريه باقول ما يخالف لكنه غاوي، حرام عليج لولوه أنتي مو كل يوم بتحطين شراته
أنا: أنزين كسرت خاطري قوم صورني عشان أمسحه، يلا بسرعه آبي أبدل ثيابي بعد
مبارك: إنشالله وفالج طيب
أنا: فالك مايخيب

وصورني من عقبها بدلت ومسحت الميك آب ورقدنا. اليوم الثاني نورة كانت قاعدة من الصبح تبي تكلم مبارك عشان تعتذر من فيصل، نزلنا تحت لقيتها قاعدة في الصالة تهز ريلها من التوتر إللي هي فيه

أنا: صباح الخير حبوبه
نورة: هلا لولوة شحالج؟!
أنا: الحمدالله بخير، أنتي شخبارج؟؟
نورة: الحمدالله، مبارك مشغول أنت؟؟
مبارك: شو تبين فديتج؟
نورة: أبا أكلمك عن أمس
أنا: حبيبتي نورة إذا تبيني أقوم ترا والله عادي لا تستحين أخذي راحتج
نورة: والله لولوة مو قصدي، وبعدين والله ماتحركين من مكانج أنتي إللي دوم معايه شو الحين بتخليني؟!!
أنا: لافديتج ما أخليج، قولي حبيبتي
نورة: أنا بس بغيت أكلم فيصل أعتذر له عن إللي صار البارحه
مبارك: يعني تبين أنا أتصل ولا أنتي إللي تتصلين؟؟
نورة: مادري أنت شو رايك؟!؟؟
أنا: إذا تبين رايي أعتقد أنه من الأفضل أنج تتصلين بروحج، ترا هاذي خلاص صار ريلج والمفروض أنج بنفسج تتصلين له
مبارك: وأنا معاها
نورة: أنزين بتعطيني الرقم الحين ولا بعدين؟؟
مبارك: هيه لحظة بس باطلع لج رقمه

وطلع مبارك تلفونه وطلع الرقم وقبل لايقوله

نورة: بس تظن أميه وأبويه بيزعلون مني؟؟
مبارك: ما عليج أنا باخبرهم بس أنتي راضي ريلج
نورة: إنشالله

وعطاها الرقم وصعدت حجرتها تتكلم
وطقت رقمه طوووووووووووط طوووووووووووط طووووووووووط

نورة: أففففف فيصل يلا رد بروحه قلبي يدق

طوووووووووووط
وتوها بتصكر إلا رد عليها بصوت راقد، نورة أفتشلت في البداية بس قالت لازم تتكلم الحين ولا بعدين ماراح تتكلم

نورة: ألو
فصيل: ألو
نورة: فيصل؟!!
فيصل: هيه نعم، منو الشيخة؟؟
نورة: فيصل أبا أتكلم معاك، ممكن؟!!
فيصل: أختيه أنتي الظاهر غلطانة في الرقم أنا ماعرف بنات مع السلامة
نورة: فيصل أنا نورة<< بسرعة

فيصل على طول تساند على ظهر السرير

فيصل: نورة!! نورة خطيبتي ماغيرها
نورة: هيه نعم جيه عندك حد غيري؟؟
فصيل: لا والله حشى، شوفيج فديتج؟؟
نورة: أنا متصلة عسب

فيصل عرف ليش بس حب يلعوزها _الحمدالله والشكر العايلة كلها جذيه يحبون اللعانة_ وكان يكلمها وهو مبتسم وشبه مغمض عينه يبي يعيش هاللحظة إللي هو فيها

فيصل: ليش ناقصج شي؟؟ تبين شي؟؟
نورة: لا بس حبيت أعتذر عن إللي سويته لك البارحة، آسفة ماكان قصدي<<وكانت تتكلم بسرعة
فيصل: لا عادي فديتج أنا إللي قلت لج صفعيني، بس ماشالله عليج قوية يعني لو حد داس لج على طرف أظمن أنج بتاخذين حقج بيدج
نورة: لا والله؟؟!
فيصل: هيه والله، نورة؟!
نورة: هلا
فيصل: نورة أبا أطلب منج شي بس أتمنى أنج ماترديني
نورة: شو؟؟
فيصل: أدري بثقل عليج بس والله من شفتج وقلبي تعلق بج لاتحرميني منج، أنا مو كل يوم بايي بيتكم فأتمنى أنج ماتحرميني من صوتج، وإذا ماعليج كلافة أباج الصبح تتصلين بي تنششيني من النوم
نورة: إنشالله إذا قدرت باخبرك وبانششك
فيصل: فديتج حياتي ربي يخليج لي إنشالله
نورة:
فيصل: يلا حياتي مابا أطول عليج أنا بسير أتغسل وأفطر
نورة: بالعافية مقدماً
فيصل: وياج حياتي، مع السلامة
نورة: في وداعة الله

وصكروا التلفون عن بعض ونورة ياتني ركيض من فوق شاقة الحلج من الأناسة

أنا: ها أنفكت العقدة؟؟؟

هزت راسها وهي شاقة حلجها بالإيجاب

مبارك: الحمدالله والشكر
نورة: مبارك هو عادي يكلمني صح؟؟
مبارك: هيه أكيد
نورة: أنزين عادي إذا هو أحينه أخذ رقمي صح؟؟
مبارك: نورة بلاج أقولج أنه عادي يكلمج تقولين عادي ياخذ رقمج؟؟ شو هالسؤال الغبي؟؟!؟؟
أنا: ههههههههههههه
نورة: أنزين عاد لا تعصب
مبارك: قولي قولي شو طلب منج الشيخ فيصل؟؟
نورة: يباني أكلمه كل يوم تقريباً
مبارك: أنزين وبعدين؟!!
نورة: بس لأنه يقول أنه مب كل يوم بييني
مبارك: هيه صدقت عاد أنا، أقص إيدي إذا مو كل يوم طاب بيتنا عسبتج وحرمتي عاد تنحبس بسبتج
أنا: عادي كل شي لجل نورة يهون
نورة: فديتج والله
مبارك: عادي في عينج، معلي أنتي خليني أكلمه أشوف شو سالفته!!، بس أنا أقولج من الحينه مو كل يوم تكلمينه ثقلي عاد من أول يوم مكلمته شو باتقول باجر الناس؟! أكاني قلت لج خلاص
نورة: هيه ماتقصر بس إللي قاله لي أنه يباني أوعيه كل يوم الصبح على الأقل إذا ما أقدر أكلمه

مبارك شافني وضحك لأنه قبل كان يتمنى إني أقعده، بس لإني كنت أستحي منه فما كنت أتصل نادراً إذا كلمني مثلاً في الليل قالي اليوم الثاني أقعده وبعدين خلاص ينسى السالفة

مبارك: خلاص بس الصبح إلا إذا في شي مهم كلميه، وأنا أنصحج أن مو كل يوم تصحينه عسب تعطينه فرصة يشتاق لج
نورة: أنا ماراح أكلمه بارن له إذا رد علي باصكر في ويهه شو يباني أقوله؟! ماعرف
مبارك: هيه بس جي أحسن مو بعض الناس حتى مس كوول مايسوون
أنا:هههههههههههههههههههه والله حط لك منبه أنا شو يخصني بك
نورة: الله الله وقمنا نرمس إماراتي بعد
أنا: أحم أحم، شو تتحسبين؟؟ على بالج أنا ماعرف؟!! بس أنزل البحرين ألعوزهم وإذا نزلت الإمارات أرمس بحريني
مبارك: أثاريج مب هينه
نورة: هيه والله ههههههههههههه
أنا: شو عيل أبويه أنا لولوة والأجر على الله هههههههههههههههههه

وسولفنا ومن عقبها كلن وراح في دربه من بعد ما قعدنا مع عمي محمد وخالوا عفرا ووقت الغدا خالوا مريم يابت لنا الغدا لأنها وصت خالوا عفرا ماتطبخ هي إللي بتييب لنا الغدا، وكان شي رهيب صراحة أنا من كثر ما كلت أحس روحي ثقيــــــــــــله حتى ماقدر أمشي من كثر ما كلت، ورحت فوق الحجرة كأني وحده مخدرة وينك يالفراش وقطيت روحي عليه ورقدت من الساعة 2 إلى الساعة 3 ونص، صحيت مع إقامة صلاة العصر تيددت حق الصلاة وصليت العصر وقعدت على الكرسي إللي في الصالة أفرر في القنوات مب عاجبني شي، دخل مبارك الصالة

مبارك: نوم العوافي
أنا: الله يعافيك حياتي
مبارك: على طول طحتي على الشبريه رقدتي؟! ههههههههههه هالكثر فيج نوم
أنا: لا والله بس من الأكل ياب لي النودة
مبارك: قومي لبسي خلينا نطلع من زمان ماطلعنا نتمشى، يا أما أنا إللي أتشرى أو أنتي
أنا: هههههههههههه ومن إللي يحن يبي يشتري أنا ولا أنت؟!
مبارك: شو قصدج يعني أنا؟؟!
أنا: شدراني عنك إذا رحنا سنتر نتمشى ولا بندش سينما لازم تفتر تدخل لك جم محل وتتشرى إذا مب لك لي، ليــــش؟؟ أنا مابي شي ولا أنت إللي تبي، يعني يدك تاكلك إذا في يدك فلوس؟!!
مبارك:ههههههههههههه إنزين خلاص مابنتشرى، إلا إذا كان القصد من الطلعة أن نحن نتسوق
أنا:بس أحسن بعد
مبارك: يلا عيل لبسي أنا بترياج هني

يتبع,,,
👇👇👇
أحدث أقدم