رواية بحر حبي -23

رواية بحر حبي -23


رواية بحر حبي -23

ورحت بدلت ثيابي وحطيت لي كحل ولبست عباتي وطلعت، ويوم ركبنا السيارة فتحت المنظرة الصغيرة ماعرف أحس أن في ويهي شي بس مب عارفة شنو!؟!


أنا: مبارك؟
مبارك: هلا
أنا: شوفني قبل لا تمشي

وصد صوبي
مبارك: شوفيج حياتي؟؟
أنا: مادري ويهي فيه شي بس مادري شنو
مبارك: أنتي بس أمسحي الكحل ها السايح شويه وبتطلعين حلوة، ولو سمحتي يعني عقي الغشوة على ويهج
أنا: إنشالله حياتي

وتحركنا وقطيت الشيلة على ويهي وتسندت على الكرسي بعد مارديته على ورى ورقدت لأن هدوء والقرآن يشتغل فما عطلت ويوم قريب بنوصل

مبارك: لولوااااا
أنا: شو وصلنا؟؟
مبارك: شو حياتي نمتي؟!
أنا: هههههههههه تصدق عاد؟!!
مبارك: هههههههههههه ههههههه شو توج إلا ناشه من الرقاد
أنا: لا لأن هدوء وقرآن فتيني النودة
مبارك: هيه، يلا عيل عدلي روحج عسب بننزل

وعدلت غشوتي ونزلنا، دخلنا المجمع وتمشينا مع بعض وبعدين أقترح ندخل السينما وأنا وافقته حجز لنا ورحنا ناخذ بوب كورن ودخلنا كل واحد قعد في مكانه وأبتدا عرض الفلم وأنا أحس أن صداع ضرب في راسي لأن الفلم سخيف

أنا: مبارك قوم الله يخليك من بدال هالسخافة إللي قاعدين نشوفها
مبارك: أحين ها سخيف
أنا: إيه ما شوف له قصة إلا يتنقز من مكان لي مكان، قوم الله يخليك لو داخلين لنا فلم هندي أبرك
مبارك:هههههههههههههه جيه هندية أنتي؟؟
أنا: ههههههههه إيه ماتدري بس مادري شلون أتحجى عربي
مبارك: بعد سبحان الله، ولله في خلقه شؤون
أنا:ههههههههههههههه أنزين يلا بتقوم ولا تبي تواصل؟!؟؟
مبارك: أنتي شو تبين؟
أنا: والله أنا أفضل نطلع، بس إذا تبي تقعد عادي
مبارك: بس إللي تبينه بيصير يلا جدامي

وطلعنا أحين يا وقت العشى

مبارك: ها شو تبين؟؟
أنا: تدري من زمااااااااان ما كلت من جسميز
مبارك: تتمصخرين حظرتج ولا شو؟!<< يطالعني بنص عين>> يعني تعرفين أن هني ماشي جسميز بعد من زمان هاذي ليش؟؟ أقول شوفي مكان ثاني
أنا: أفففففففف حتى الأبراج ماعندكم
مبارك: لولوة؟؟؟ شو فيج خرفتي أنتي ولا شو؟؟
أنا: أنزين أنت شبتطلب؟؟
مبارك: ماعرف يمكن من ساب أوي
أنا: أنزين أطلب لي بيتزا من بابا جونز
مبارك: على شو؟؟
أنا: على جبن و دجاج بس وخلهم يعطونك السوس معاه
مبارك: إنشالله
أنا: أنزين أنتظرك؟؟
مبارك: لا عيوني تعالي معايه شو تقعدين بروحج بعد!؟! لا فديتج يلا معايه

وقمت معاه ورحت طلبت بروحي وغيرت في الطلب رحت بيتزا هت طلبت لي مارجريتا وbread with grilc ويا مبارك صوبي لأن طلبه جهز

مبارك: شو غيرتي المكان
أنا: إيه بس
مبارك: أنزين أنتي وقفي ها الصوب أنا إللي باشل طلبج
أنا: أنزين

ووقفت يمه بس الصوب الثاني بحيث أنه هو إللي يستلم الطلب وخذاه ورحنا على الطاولة إللي قريبة لنا

وكلت لي قطعتين وشبعت لأن كليت أول شي خبز بالثوم فشبعني

مبارك: لولوة ماكلتي شي
أنا: ماقدر أحسه بيطلع من عيني
مبارك: حرام عليج قطع الخبز صغيرات والبيتزا small size ماخذتن لج وين تبين أنتي؟؟! يلا أكلي أقولج روحج هاليومين مب عايبني أكلج
أنا: أنزين باكل أنت بس أنت لا تقعد طالعني جذي
مبارك: أنزين بس قولي الصدج شو تحسين به؟؟ معدتج ردت عليج؟؟
أنا: لا بس مالي خلق أكل أتملل
مبارك: الحمدالله والشكر، ناس تتمنى هالنعمة وناس تتملل منها!! أقول كلي أحسن لج يلا أشوف
أنا: ههههههههههه ياهل أنا؟!!؟!
مبارك: هيه، حتى اليهال أحسن عنج، ياربي شوفوا شقايل تاكل جنها إلا نملة
أنا: أحم والله أنا معدتي ماتتحمل شراتكم تراني إلا صغنونة
مبارك:ههههههههههههههههه لا والله حلفي بس يلا كلي، هي كلها قطعتين وصغار بعد لو كبار باقول معلي وحده وتكفيج بس صغار يلا كليهم بسرعة

وأنصعت لأوامره والله وكليتهم بس حسيت أنهم خلااااااااااص قطعوا أنسمي ماقدر أتنفس حتى، وقعدت على الكرسي أحس أن راسي صار طابوقة ومب قادرة أتنفس ومبارك يضحك علي

مبارك:هههههههههههههههههههه خيبه جي تسوي فيج قطعتين البيتزا ؟؟
أنا: أففففففففف تعذيب والله تعذيب، قوم قوم بسك أكل
مبارك: ههههههههههه يلا قومي أنا مخلص من مساعة بس أنتظرج تخلصين قطعتج عسب نمشي
أنا: والله أنك مجرم

ومشينا وهو يضحك علي وأنا متسانده عليه ولو يحصلي قلت له يشيلني من التعب بس المشكلة أنا مب في البيت في مجمع، ووصلنا البيت على الساعة عشر وثلث تقريبا محد كان تحت مريت على نورة أطمن عليها أنا ومبارك وسولفنا معاها شوي ورحنا عقب قسمنا، وبعد مادخلت غسلت وبدلت ثيابي طلعت حسيت بدورة ضاربتني وأحس إني بارجع_الله يعزكم_ مب قادرة أتحمل وكان مبارك داخل الحمام _كرمكم الله_ طقيت عليه الباب

أنا: مبااارك مباارك أفتح الباب
مبارك: لحظة
أنا: مبارك بسرررررعة ماقدر بطل مبااااراااك

وفتح لي بسرعة الباب وعلى طول رجعت وهو ماسكني حسيت أن روحي طلعت وأنا أرجع إللي كلته، وبعد ماخلصت لازم الدموع تنزل من اللوعة والويع إللي إيي من بعد هذا كله، وقفني وعليا وغسلت ويهي وغسلت ضروسي مره ثانية وأنا مازلت أصيح من اللوعة أففف صج قرف تلوع جبدي من روحي

مبارك: شو أحين أحسن؟؟

مسحت دموعي وهزيت راسي بالإيجاب

مبارك: لولوة حبيبي إذا ماتقدرين تكملين مرة ثانية لا تغصبين روحج أكثر من اللازم وها آخر مرة أغصبج
أنا: لا فديتك بس لأن شوي كانت ثقيلة ما قدرت أتحمل
مبارك: مو مشكلة حياتي يلا أحين أرتاحي

وانبطحت وهو لحفني وأبتسمت له؛ لأن مالي خلق حتى أقول شكراً وهو قدر حالتي وتم صاحي ليحد مانمت وهو ماعرف متى رقد.

مبارك متعود أنه كل يوم يتصل فيني من شغله على الضحى الساعة 11 إلا ربع تقريباً أو ساعات قبل على 10 ونص وإذا تأخر الساعة 11، حافظة كل الأوقات يوم قعدت الصبح من الرقاد أحس أن فيني دورة على خفيف، قلت أحين باتريق وبتروح إنشالله. أنا أول ما أصحى أدخل_كرمكم الله_ الحمام أتغسل من بعدها أرتب السرير وأنظف الغرفة وعقب أدخل أتسبح وأبدل، عقب أنزل لكن اليوم بعد ماخلصت ترتيب الغرفة وتنظيفها حسيت بدورة مرة ثانية، دخلت أتسبح والحمدالله تنعوشت وحسيت روحي أحسن طلعت لبست ثيابي، طالعت الساعة كانت الساعة 11 وربع ومبارك بعده ما أتصل قلت بنزل تحت وبتصل له مرة وحده وأنا شرب شاي الحليب، وصلت باب صالة قسمنا بافتح الباب بس الباب أنفتح عني وأنا حسيت أن دورة قوية داهمتني فجأة وكأن دوامة سحبتني على تحت، طحت مغمى علي!!.

كان مبارك يايني لأنه نسى أوراقه وبالمرة يتطمن علي، بس لقى الشيخة لولوة بين يدينه طايحه على طول حطني على الكرسي وقط علي العباية ولف الشيلة على راسي وشلني في سيارته وطيران على المستشفى ودخلوني على الطوارئ رأساً وهو ميت من الخوف، دخل علي الدكتور وطلب إجراء فحوصات دم لي غير أنهم يقيسون الضغط والسكر في الحال، بعد ماخذوا الضغط والسكر لقوا أن عندي هبوط فركبوا علي مغذي، وبعد ساعة تقريباً وعيت حق روحي وحصلت مبارك يمي بس أنا إللي أتذكره إني كنت في الحجرة وهو كان عليه غترته أنا شلي يابني هني ومغذي مركبين علي؟!؟ ياسلام أكيد طحت عليه ولا إرادياً صحت

أنا: مبارك آبي أمي
مبارك: أششش أهدي أحين أنتي، أنا مويود معاج
أنا: مبارك الله يخليك أتصل فيها
مبارك: لاحول الله ولاقوة باتصل أنتي الحين أسكتي، هدي أعصابج مب زين لج الإنفعال
أنا: أتصل في أمي الثانية<<يعرف إنها بنت عمتي ودايماً معاها على أتصال وهي أكبر عني وساكنة في الشهامة وأحنا في مدينة خليفة
مبارك: إنشالله، أهدي أنتي بس
أنا: مبارك الله يخليك أتصل فيها
مبارك: حبيبي خلاص أنا باتصل الحين أنتي أهدي

وسكت شوي بس دموعي تنزل وهو راح برع يتصل

مبارك: ألو هلا أمايه
خالوا عفرا: هلا مبارك
مبارك: أميه أتصلي في بنت عمة لولوة أم أحمد وخذيها معاج وتعالوا مستشفى خليفة
خالوا عفرا: خير أمي شو مستوي؟؟
مبارك: لا ماشي سلامتج، بس لولوة تعبت وأنا خذتها المستشفى، وهي الحينه تبا بنت عمتها معاها لأنها بحسبة أمها
خالوا عفرا: فديتها حبيبتي إنشالله الحينه أتصل فيها
مبارك: يلا عيل أنتظركم لا تتأخرون، ترا هي تصيح والله مو زين لها روحها تعبانة وويها غادي أصفر من التعب
خالوا عفرا: فديتها إنشالله إنشالله مسافة الدرب ونحن عندكم

وأتصلت خالوا عفرا في بنت عمتي أم أحمد وقالت لها أنها بتاخذها المستشفى، وأتصلت أم أحمد في ريلها وأستأذنت منه وطلعت مع خالوا عفرا في دربهم لي المستشفى، أما مبارك بعد ماخلص مكالماته حق خالوا عفرا وشغله ياني

أنا: مبارك شفيني؟؟
مبارك: إنشالله أحينه بيوصل الدكتور وبنعرف
أنا: مبارك لاتخش عني
مبارك: والله وغلاتج عندي إني ماعرف بعده الدكتور ما يانا الغرفة، أول مابيي باخبرج
أنا: متى بتيي إمي؟؟
مبارك: مسافة الدرب وهم واصلين

وقعد يمي مبارك وأنا دموعي مب موقفة، وعقب نص ساعة تقريباً وصلت أمي وخالوا عفرا
وعلى طووول يات أمي صوبي وحبتني على راسي

أمي: سلامتج حبيبتي ماتشوفين شر
أنا: يمـــــه ....

وصحت بصوت ماقدرت أكتم روحي زيادة، من مساعة وأنا ميودة روحي بس أحين خلاص

أمي: حبيبتي خلاص مافيج إلا العافية، شو يعورج؟؟ شوتحسين به؟؟
أنا: مادري بس راسي يعورني
أمي: حبيبتي مال الصياح هاذي، أنتي سكتي وإنشالله أنتي بخير

وسكت شوي ويات يمي خالوا عفرا وحبتني على راسي وهدئتني وراحوا إثنيناتهم صوب مبارك يسألونه

أمي: مسامحة مبارك ماسلمت عليك
مبارك: لا عادي بالحل يا أم أحمد
أمي: شفيها لولوة شصار عليها؟؟


مبارك: والله مب عارف أمس طلعنا وكلت لها بيتزا ومن بعد مارجعنا الله يعزكم رجعت، واليوم أنا كنت ياي باخذ شوية أوراق ناسيها في البيت فتحت الباب إلا هي طايحة بين يديني وعلى طول طرت فيها المستشفى
أمي: أنزين شوقال لها الدكتور؟؟
مبارك: والله ليحين مايا صوبنا، بس أول شي قاسوا لها الضغط والسكر قال أنهم نازلين فحط لها المغذي وغير فحصوات الدم إللي ليحين ماخلصت، وقال إذا خلصت بيي صوبنا
خالوا عفرا: جيه هم من متى خذوا منها؟؟
مبارك: صار لهم تقريبا ساعة ونص الحين
خالوا عفرا: عنبوه ساعة ونص وليحين ماوصلت؟؟
أمي: لافديتج يبيلها أقل شي ساعتين، إنشالله بتوصل عقب شوي
خالوا عفرا+مبارك: إنشالله

وقعدت يمي أمي تمسح على راسي وتقرا علي القرآن وأنا نفسياً هديت وحسيت بالراحة لأن أحد يمي صج مبارك موجود بس بعد أهلي غير، وبعد أكثر من ربع ساعة وصل الدكتور وراح له مبارك

مبارك: شو دكتور؟ شو فيها؟؟
الدكتور: شو تقرب لك الأخت لولوة؟؟
مبارك: حرمتي، خير دكتور طمني
الدكتور: لا لاتخاف بس كان عندها في الفترة الأخيرة سوء في التغذية فسبب لها نقص في بعض العناصر الغذائية مما أدى حق هبوط في السكر والضغط وخصوصاً أنها تجهد روحها الظاهر في تنظيف البيت من جي نحن بنركب عليها مغذي غير ها إللي أحينه مركب لها يعني في إحتمال تتأخرون إلين العصر
مبارك: مو مشكلة دكتور
الدكتور: وفي خبر ثاني بعد ظهر في الفحوصات
مبارك عقد حواجبه: شو دكتور؟؟ شو بلاها؟؟
الدكتور: لا ماشي بس حبيت أقولك مبروك الحرمة حامل

مبارك وصل حلجه إلين أذنه من الفرحة ههههههههههههه

مبارك: الله يبارك فيك إنشالله

ومشى عنه الدكتور وألتفت صوبي وهو عاقد حواجبه، وقعد على الكرسي مجابلني
أنا خفت قلت أكيد شي جايد ودموعي بدت تهل مرة ثانية وأمي_إللي هي بنت عمتي_ تهدي فيني وهو يطالعني وقرب صوبي

مبارك: أنتي الحينه لشو تصيحين؟؟؟ بس أبا أعرف!!؟
أنا: شو قالك الدكتور؟؟
مبارك: جيه أنتي ماتعرفين؟؟
خالوا عفرا+ أمي: شو فيها مبارك؟؟

وأنا تهل دموعي بسرعة أشهق وأمي إللي كانت واقفة تمسح على شعري عشان أهدئ

مبارك: الحرمة هاملة روحها لاتاكل ولاشي تبا تجتل روحها وتجتلنا وياها وها النتيجه نقص في العناصر الغذائية مما أدى إلى هبوط في الضغط والسكر عندها، شو تبين أكثر من جي ياحلوة؟؟!

ياحلوة؟؟ قالها بتمسخر علي، وصيحي يا لولوة، شقصده يعني؟!! أنا يقولي هالكلام؟؟ وطول ماهو يتكلم أحسه يطالعني بنظرات غريبه أول مرة أشوفهم وبعدين ليش يتكلم وفي صوته نبرة عصبية؟؟ أنزين مو ذنبي، أنا ماكنت أشتهي أكل

أمي: ليش ماكنتي تاكلين حبيبتي مب زين جذي؟؟
أنا: والله والله ما ما كنت أش أشته أشتهي آك آكل لي شي مالي خا خاطر آك آكل
مبارك: هيه وتعال يا مبارك تعذب معاها مو جي؟؟
خالوا عفرا: بس عاد مبارك كفاية إللي هي فيه لاتعصب عليها و تزودها
مبارك: لا أميه خليها تحس فيه، جيه هي روحها تتحسب إللي عندها إحساس وأنا لا؟؟!

وبعد تقول جذي آاااااااخ يا حرقة فوادي وصيحي أكثر

أنا: خلاص ماتبي تقعد معاي روح الشغل روح، مابيك تقعد يلا تفضل

وقرب صوبي وويهي مستوي طماطة من الصياح شفايفي منفخة والخشم مولع جنه لمبة والعيون حمرة_هههههههههه مهرج حشى

مبارك: مب كيفج زين، أنا أسوي إللي أباه
أمي: خلاص يا مبارك عاد وأنتي بعد خلاص
مبارك: والله يا أم أحمد أنها ما تسمع الكلام، عنيدة منشفة ريجي معاها، لو هي ياهل جان باتسمع الكلام لكنها كبيرة وعاجل وجيه، شو تبيني أسوي غير إني أنقهر؟؟!!
أمي: لولوة ليش فديتج تسوين في عمرج جذي؟؟
أنا: والله قلت لكم، والله مب بكيفي، أنا عفت الأكل مالي خاطر آكل أنتو ماتحسون فيني ماتعرفون أفف ليتيني أموت وأفتك

مبارك من سمع هالكلام طلع برع وطلعت له خالوا عفرا

خالوا عفرا: مبارك ولديه تعوذ من إبليس قول لا إله إلا الله
مبارك: أعوذ بالله منك يا إبليس، لا إله إلا الله محمد رسول الله
خالوا عفرا: أحينه لشو كل هالعصبية؟؟ عشان التغذية يعني؟؟ خلاص يابوية لاتعصب ولاشي أنا من يوم وساير باوكلها معايه وإذا ماتبا بنسألك شو إللي تحبه بنسويه لها، بس لا تعصب على البنت دخيلك يابويه، وبعدين مو حلوة جدام أهلها شو بيقولون عنا بعدين ولدنا يعذب بنتهم؟؟!؟
مبارك: لا فديتج بس خلاص أنا باراضيها الحينه، أنتي سيري داخل
خالوا عفرا: لا أنت إللي بتسير جدامي يلا
مبارك: أنزين أصبري باشرب لي قطرة ماي

وراح يشرب له ماي ورجع مرة ثانية حق خالوا عفرا، ودخلوا مع بعض وأمي أبتعدت عن السرير لأن مبارك يا صوبي، حست أن في كلام بينقال من بينا فأبتعدت هي ومبارك تقرب مني واايد بحيث صار ويهه في ويهي

مبارك: حبيبي سامحيني والله من كثر خوفي عليج ما أبا يستوي بج شي
أنا: والله مابا اعاند بس الحين شقالك الدكتور؟؟
مبارك: إللي قلته لج سوء تغذية
أنا: أنزين متى بارجع البيت؟؟
مبارك: حق شو؟؟ حق الأكل ولا تكملين تنظيف؟؟

نزلت راسي

مبارك: شوفي ترا ها المغذي بيخلص وبيحطون لج واحد ثاني ومن بعدها بنرد البيت

أنا رفعت راسي وفتحت عيني وكلها رجى أنه مايخليهم يحطون لي الثاني وهو فهمني

مبارك: لاتحاولين مافي رجعة للبيت قبل ماتخلصينه، شو تتحسبين باخليج تسيرين البيت من دون لاتخلصين علاجج؟؟!؟؟

سكت وماقلت شي وراح قعد على الكرسي إللي شوي بعيد عن السرير ويات أمي صوبي تمسح على شعري وتسولف لي وتنصحني

مبارك: أسمعوا إللي باقول لكم إياه

وكلهم صدوا صوبه وأنا معاهم وتكلم وأحس أن فيه الضحكة بس ميودها ورافع حاجب ومنزل ثاني عشان يكون جدي_كلش ما يناسب

مبارك: ها إللي ستوا للولوة اليوم مو بس عشان إنها ما كلت عدل بس!؟ لا عشان التعب إللي تيبه حق روحها وغير جي عشان!!!!

أنا نزلت راسي وفيني الضحكة عليه لأنه من قبل ينقهر لين أنظف حتى لو الحجرة نظيفة أمسحها عن الغبار بعد مايرضى عاد والله هو كيفه لكن أنا ماحب إلا بعد وأحين طحت عليهم..

أمي: عشان شو؟؟

مبارك نزل راسه وخرعني وأنا ألتفت على أمي إللي مازالت تطالع مبارك عشان يتكلم ورد مرة ثانية رفع راسه وهو مبتسم

مبارك:عشان لأن حظرتها حامل وهي أبد مو مفتكرة

أنا بققت عيني على الأخير وبطلت حلجي بس مافي كلمات ، مب راضية تطلع مني وعيني بدت تدمع من الفرحة وهو يشوفني وشاق حلجه وهز راسه أن إللي يقوله لي صج وأنا ماعطلت دموعي نزلوا من الفرحة وأمي وخالو عفرا حبوا لي راسي وباركوا لي عقب باركوا لمبارك، ما تتخيلون مدى فرحتي بهالخبر لأني أمووووت في اليهال عشقي شي أسمه beby، تموا شوي معاي خالوا عفرا وأمي وعلى الساعة ثنتين إلا ثلث طلعوا من عندي أول شي بتوصل أمي بعدين خالوا عفرا بترجع البيت.
أول ماطلعوا مبارك يا صوبي

مبارك: مبروك غناتي
أنا نزلت راسي مستحية منه: الله يبارك فيك وأنت بعد مبروك
مبارك: الظاهر يالولوة باقعد لج الـ cooker حقج عسب أعرف شو تاكلين
أنا:ههههههههههههههه ليش؟؟ لا لا لاتخاف باكل أحين أنا إثنين مب واحد
مبارك: الحمدالله تعرفين بعد؟!!
أنا: إيه شله عبالك ياهل؟؟
مبارك: لا حرمة الحينه الياهل ياي في الطريج
أنا: أفا كنسلتني هاا؟! بس أنت قول بإذن الله ياي
مبارك: هههههههه إنشالله بإذن الله ياي
أنا: مبارك عاد قولهم يخلون الثاني حق باجر وأنا اليوم باكل والله، وإذا ماكلت ييبيني مرة ثانية خلهم يركبونه لي
مبارك: أنا أبا أعرف ليش تبين تردين البيت خليهم يخلصون علاجج بعدين أرجعي يعني لازم تعبينا معاج؟؟
أنا: عااااااد عااااااااد مبارك حبيبي أنت قولهم
مبار: ههههههه يالعيارة أنزين باشوف

وراح قالهم قالوا له أوكي بس على مسؤوليته اليوم بيطلعني، ورجعنا البيت ونورة وصلت قبلنا وحشرت البيت بيبابها مستانسة علي لإني حامل، قعدت تحت في الصالة وهي مستمرة في اليباب لأن باييب لهم بيبي هههههه هههههههههه إللي يقول ماعندها عيال خوات

أنا: نوروه يعني أحين عيال خواتج مب ماليين عينج؟؟
نورة: لا طبعاً عيال مبارك فديته غير، صح أخويه؟؟
مبار: هيه جيه كل اليهال عيال مبارك بن محمد؟؟
نورة: لا طبعاً
أنا: هههههههههههههه والله أن حالتكم صعبة
مبارك+ نورة: جداً جداً
أنا: هههههههههه لابالله مب صاحيين
مبارك: نورة بعد جبدي أختي ممكن تسيرين غرفتج أبا أقعد شوي ويا حرمتي
نورة: إنشالله من عيوني ياخويه

وراحت نورة وأنا قلبي أحسه وصل بلعومي لأن مبارك ماصرفها إلا عنده شي

أنا: شله وعليا صرفتها؟؟
مبارك: كيفي أبا آخذ راحتي وياج
أنا: ههههههه إنزين بس خلنا نروح حجرتنا على كيفنا

وتوني واقفة صرخ مرة وحده خرعني

مبارك: لولوة لاااااااااا
أنا: ليش؟؟؟؟؟ شفيك؟؟

وبسرعة يا صوبي وأنا أشوفه، شفيه ذي الحين؟؟!! وعلى طول شالني وأنا أضحك على خباله وهو يضحك على ضحكتي ومانزلني إلا على سريرنا ولحفني بعد

مبارك: شوفي أن سمعت يا لولووه أنج تحركتي تنظفين الغرفة ياويلج مني، والحينه باتصل حق أمج في البحرين باخبرها لأن أمي أكيد خبرت خواتي والكل عرف أنج حامل
أنا:ههههههههههه وحليلها خالوا
مبارك: هههههههه عادي متعودين نحن أمي تسوتي وكالة أخبار تخبر الأولي والتالي
أنا: هههههههههه مبارك حرام عليك، قول ماشالله لايصير فيها شي
مبارك:ههههههههههه ماشالله اللهم لاحسد
أنا: أممم مبارك إذا ماعليك أمر آبي شوربة
مبارك: بس؟؟ شو من نوع تبين؟؟
أنا: هاذي العادية حتى لو ماجي عادي
مبارك: أنزين أنا باخبر أمايه باخليها تييب لج شوربة أن تحركتي ياويلج فاهمة
أنا: هههههههههههه أنزين روح بس لا تتأخر

طلع هو وأنا غمضت عيوني وأتبسمت وحطيت يدي على بطني، الله شنو حلو هالشعور أنج تكونين أم وخصوصاً إذا كنتي تحبين اليهال.. الله ودي أصرخ من الأناسة بس أنا مب مينونة لهدرجة يعني كفاية الفرحة إللي أحنا فيها الحمدالله على كل حال، يالله ياربي يدومها علينا، تعبت وأنا منبطحة حتى في السيارة سدح لي السيت_الكرسي_ رحت الحمام الله يعزكم وأنا داخل سمعت حسه

أنا: مبارك أنا هني في الحمام

وأختفى حسه طلعت إلا الأخ متربع لي عن الباب

أنا: شتسوي أنت هني؟؟
مبارك: يعني شوتبين أسوي؟؟ أنتي توج صاحية وسايرة الحمام روحج، أنتي أبا أعرف ماتوبين؟؟ ماتخافين تطيحين بسم الله عليج وأنا محد؟؟
أنا: تؤ، لا لأن أدري بك بتحس وبتيني على طووول
مبارك: مرة ثانية لاتحركين وإذا دخلتي لا تقفلين الباب يعني ماحد في الغرفة إلا أنا وأنتي، إذا أنا مش موجود بتعرفين إني داخل وأذا أنتي مش موجودة بعرف أنج داخل، عشان إذا لا سامح الله أستوا شي الباب مفتوح مب مقفول و ما أبتلش ذيك الحزة
أنا: أمممممم معلي يصير خير
مبارك: لووولووه
أنا: ههههههههههه إنزين إنزين انت قوم من طريجي لا أطيح على ويهي الحين
مبارك: يلا قمنا وعشر دقايق الشوربة بتوصل لج ولا تاكلينها إنزين حبيبتي!!
أنا: إنشالله من عيوني ماطلبت
مبارك: لولوة
أنا: عونها
مبارك: عانج الرحمن، أقول غدي عاقل وتغذي أبا إللي في بطنج ها يطلع دب
أنا: دب عاد مرة وحده؟؟! هههههههه يصير خير
مبارك: ماباه ضعيفون ماعرف حتى كيف أمسكه!!؟
أنا: لايكون تبي البيبي طوله متر؟؟
مبارك: هيه عيل كم إيي طوله؟؟
أنا: الله يسلمك إيي 10 أمتار إلا أثنين سانتي
مبارك: هههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههه هههههههههههههههه ههههههههههههههه هههههههههههههههههه ههههههههههههههههه هههههههههههههههه ههههههههههههههههههه هههههههههههههههه هههههههههههههه الله يغربل إبليسج شو بعد 10 إلا 2 سانتي تتمصخرين؟!!!
أنا: يعني شاسوي فيك؟!! والله ماعرف أشيله ماتعرف بس لاتجيسه خله عند أمه أحسن له
مبارك: حلفي أنتي بس؟!! لا ما ألمس ولدي روحي زين
أنا: والله أن حالتك صعبة، خلني أخلص الثلاثة أول بعدين يصير خير، تونا في الحمد والأخ من أحين يتحكم

يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم