رواية ثلاث سنين من شقى عمري -23

رواية ثلاث سنين من شقى عمري - غرام


رواية ثلاث سنين من شقى عمري -23

ماراح اعصب .. يلا قووول


Faisal

انتي شفتي كيف يوم غبتي ماقدرت احصلك طفشت وانا انتظر..
يعني اشووفك بس بالصدفه في الماسنجر

أحب الليل والسهرهـ ,, على شاطيـ بحـــر هاديـ !!

يعني وش اللي تبي توصل له يافيصل

Faisal

شفيك شكلك عصبتي .. اذا بتعصبين خلاص بسكت

أحب الليل والسهرهـ ,, على شاطيـ بحـــر هاديـ !!

ماعصبت يلا كمل وقول اللي عندك

Faisal

انا اقوول لو تصير علاقتنا عالجوال احسن علشان كل مابغيتك دقيت وكلمتك

أحب الليل والسهرهـ ,, على شاطيـ بحـــر هاديـ !!

فيصل بليييز اسمحلي جوال مااقدر

Faisal

ليه طيب

أحب الليل والسهرهـ ,, على شاطيـ بحـــر هاديـ !!

فيصل خلاص قلت لا يعني لا

Faisal

طيب لاتعصبين روقي مااحبك وانتي معصبه

أحب الليل والسهرهـ ,, على شاطيـ بحـــر هاديـ !!

ماعصبت ولاشي .. عالعموم انا بطلع

Faisal

لحظه لحظه غدووو انا ماصدقت تدخلين واشوفك .. ويين بدري

أحب الليل والسهرهـ ,, على شاطيـ بحـــر هاديـ !!

تعبانه وابي انوووم مره دايخه

Faisal

اوكي ماودي اجبرك .. خذي راحتك ونوم العوافي

أحب الليل والسهرهـ ,, على شاطيـ بحـــر هاديـ !!

الله يعافيك .. يلا تامر شي

Faisal

سلامة قلبك .. وانتبهي لنفسك

أحب الليل والسهرهـ ,, على شاطيـ بحـــر هاديـ !!

الله يسلمك .. باي

Faisal

بايااااات



انتهى ...

غاده وفيصل .. هل علاقتهم بتستمر وتتطور اكثر ..؟؟

وفهد وزوجته ايش الشي اللي مفرحها .. وايش هو سر حلم فهد اللي حلم فيه بعد الزواج ؟؟


البارت التاسع عشر . . .



غيداء: غادووه وبعدين معاك

غاده: غيداء لاتصيرين كذا لاتخربين علي

غيداء: علشاني قلتلك تغطي عنه تقولين تخربين علي .. غاده انا احبك وابي مصلحتك

غاده: جدي ماقال لي شي

غيداء: غاده ماعليك من جدي والله كبرتي خلاص استحي

غاده: مابي حرام عليك توني صغيره

غيداء قامت : شووفي اذا تحبين اختك تغطي واذا غير كذا سوي اللي تبييين وطلعت غيداء من الغرفه ..








في النمسا 


وبالتحديد

فندق بريستول فينا,

كان الوقت متـأخر بالليل قامت من سريرها حست بضيقه فقامت وراحت عند الشباااك وفتحته وكان الجو باااارد

وقفت تتأمل المكان هااادي.. الحركه شبه منعدمه .. الناس هاديه ونايمه ..

عبدالعزيز حس فيها بعد مادخل عليه الهواء البارد من الشباك قام وجلس يطالع فيها

الجوو بارد والهنوف مالبست لبس يدفيها .. خاف انها تمرض قام وراح عندها

عبدالعزيز من وراها حط ايده على كتفها : هنووفتي

الهنوف التفتت بابتسامه: هلا

عبدالعزيز: شتسوين هنا

الهنوف: مبسووطه على الجو مره رايق

عبدالعزيز: برد عليييك .. البسي لبس يدفييييك

الهنوف: مو برد عادي

عبدالعزيز : الحين تقولين عادي .. واذا مرضتي انا اللي بتورط فيييك .. واوديك من مشتشفى لمستشفى

الهنوف: لاتوديني .. مولازم وانشاءالله ماامرض

عبدالعزيز: ههههههههه بتجلسين ماتبين احد يوديك اذا مرضتي .. على هالحاله بتموتين

الهنوف: اموووت ولا اذل عمري علشان ناس يودوني مستشفى

عبدالعزيز: هههههههههههههههههه بسم الله عليك من الموووت .. انشاءالله يومي قبل يوومك

الهنوف لفت من عند الشباك مسويه زعلانه

عبدالعزيز: فديت الحساسين انا .. اللي بسرعه يزعلون .. هنوو يلا ترا انا بمووت من البرد كيف انتي مابردتي

الهنوف: خلاص روح نام وانا بجلس مره عاجبني الجو ومو بردانه

عبدالعزيز: مو على كيفك بتجين تنامين معاي .. ماراح اخليك لحالك

الهنوف: خلاص عبدالعزيز وربي مو برد

عبدالعزيز يمد ايده للهنوف: بتجيين معاي والا كييف

الهنوف: مابي بجلس هنا

عبدالعزيز : طيب انا اوريييك

قام عبدالعزيز مسكها من خصرها وشالها معاااه

الهنوف: عزوووز نزلني حرام عليك

عبدالعزيز: هههههههه خلي عنادك ينفعك







رنا: شفيك انتي اليووم نفسيتك زفت

مها: سحر مدري شفيها ماترد على جوالها

رنا: دقي على بيتهم

مها: دقييييت ومافي احد يرد

رنا: يعني وين بترووح

مها: مدري والله يارنا اني خايفه

رنا: الحمدلله تخافين من ايش

مها: اخاف صار لها شي

رنا: اقول اعقلي .. يمكن طالعه مع اهلها وناسيه جوالها بالبيت

مها: رنووو من امس وانا ادق

رنا: غريبه يعني وين راحوا

مها: مدري الله مدري.. ياربي وين راحت هالبنت






كانت طايحه عالارض وحاطه ايدها على خدها ودمووعها تسيل من الالم اللي فيها

يوووسف : انا كم مره قلتلك سوي اللي اقولك عليه

هيا بصوت يقطع القلب: وانا شسووويت الحين

يوسف: اسمعيني ياهيا والله ثم والله اشووفك انتي وبناتك طالعين من هالباب والله ماتشوووفون شي يرضيكم

هيا : انت شفييييك ليه تبي تحرمنا من اقل شي نسوويه .. الى متى بتضل شخص اناني مايهمه الى نفسه ... شخص عمره مافكر بغيره .. شخص ماعنده مشاعر والااحساس باللي يسوويه.. احترم الناس يحترمونك يايوووسف

يوسف: الناس بتحترمني غصب عنها .. مو انتي اللي يعلمني الكلام

يووسف في لحظة غضب منه راح ومسك هيا من شعرها ووقفها على رجولها وهي ماسكه ايده وتصارخ

يوسف: هالمره انا بعديها لك بس المره الثانيه اشوووفك طالعه برا بيتك والله ياهيا ماتشوفين طيب .. وتندمين على اليوم اللي تزوجتي فيه يوسف

هيا بصووتها التعبان : وانا طووول عمري اتحسف واتندم على اني تزوجت وارتبطت بشخص مثلك اناني

يوسف مسكها بقووه ودفها على الجدار

يوسف: وانا بخليك صدق تتندمين عاليوم اللي عرفتي فيه يوووسف وطلع من غرفته معصب

العنوود كانت تسمع كل شي يصير بينهم اول ماطلع ابوها راحت للغرفه تركض ودخلت على امها وشافتها طايحه راحت لها ومسكتها

العنود: يمه حبيبتي شفيييك شصاير

هيا بصوتها التعبان: مافي شي يالعنود ..

العنود: حسبي الله عليه .. ليه يسوووي كذا يمه انا شفته طالع معصب وسمعت كل شي بينكم .. يمه الى متى بتخبين عننا كل شي يسويه ابوووي .. يمه خلاص الى متى نصبر على هالحاله

هيا: العنود مو وقته الحين وديني على سريري ابي ارتاح

قامت العنود وساعدت امها وودتها لسريرها

رهف دخلت ماتدري شسالفه كانت نايمه وصحت من صراخ ابوها

شافت امها على السرير وباين عليها التعب

رهف راحت تركض

رهف: ماما حبيبيتي شفييييك

طبعا هيا ماكانت ترد على بنتها تعبانه حيييل وتحس بدووخه

العنود: ومن فيه غيره بيسوي بامي كذا

رهف: عنووده ماما تعبانه لازم تروح المستشفى مايصير

العنود: لانشاءالله هي بس محتاجه راحه

رهف: شووفي كيف شكلها حرام عليك

العنود: رهووف لاتخوفيني

رهف: طيب انا عندي الحل وطلعت من الغرفه تركض

والعنود مستغربه ماتدري وش الشي اللي براس اختها.. وخايفه على امها اللي ماصارت ترد عليهم تناظرهم بعيوون تعبانه وبس






خالد اللي كان جالس بالاستراحه في وقت متأخر بالليل مع ربعه وفالينها ومبسوووطين

كان يلعب بلاي ستيشن ورن جواله

خالد قام وراح لجواله ورد ..

خالد: هلا وغلا

رهف : اهلييييين خالد

خالد: هلا رهووف

رهف: خالد الله يخليك تعال الحيييييين بسرعه

خالد: خير .. فيه شي رهف ؟؟

رهف وتغير صوتها: امي ياخالد تعبانه مره تعبااانه بسرعه محتاجينك ياخالد

خالد خاف: طيب طيب دقايق وانا عندكم

طلع من الاستراحه مستعجل والعيال مستغربيييين يكلمونه ومايرد عليهم

ركب سيااارته وهو خااايف على امه .. يحس بشعوور مو طبيعي في هاللحظه ..

يسوووق سيارته من دوون شعوور ... وكان يسرع سرعه جنووونيه

في ثووواني وصل للبيت وكان الباب مفتووح دخل وهو مايدري شسالفه وكان بالصاله مافي احد

قابلته رهف نازله من الدرج وراحت له وضمته وهي تصييييح

خالد: رهف امي وينها ..

رهف متمسكه بقووه في خالد وخالد يحاول يبعدها عنها

خالد: رهف خليني اروح اشوف امي وينها

في هاللحظه خالد ورهف سمعوا صرررخه قووويه من العنوود

خالد بسرعه راح فووووق ودخل الغرفه ومعاه رهف

وكانت العنود ماسكه امها وتحااااول تصحيها وتضربها مع خدها

خالد راح عند امه

العنود وهي تصيح: امي ياخالد ماترد علي ماترد

خالد بسرعه شالها بين ايدينه كانت امه ثقيله شوووي بس بقوته قدر عليها وطلع من الغرفه من دوون مايهمس بهمس واحد والتفت قبل يطلع

خالد: وين عبايتها

رهف والعنود طلعوا من بعده ومعاهم عباية امهم وراحوا ركبوا في السياره مع خالد

وصلوا للمستشفى ودخلوها من عند الطوارئ

بعد مادخلوها جلس خالد مع اخواته ينتظروون الدكتور يرد عليهم

رهف والعنود جالسين بالكرسي وخالد واقف مو قادر يجلس يرووح ويررجع على نفس المكان






مشعل: يبه والله كذا احسن

ابونواف: لا يامشعل كمل دراستك بعدين تعال عندي بالشركه

مشعل: يبه طفشت والله

ابونواف: لازم تصبر كلها سنوات وتمر بسرعه

نواف: غريب انت يامشعل شتبي في الشركه وغثاها

ابونواف: اقووول اعقل بس لاتخرب اخووك علي مافي غيره بينفعني

نواف: ههههههههههه الله يخليه لك

مشعل: والله اشتغل بالشركه مع ابوي اصرف من هالدراسه الغثيثه

نواف: ومن قال ابوي بيخليك توقف عن دراستك يبيك تكمل بعدين تشتغل معاه والله تعب يامشعل

ابونواف: نوافوووه انت شعليك منه .. انت ماتبي بكيفك .. هوو يبي وعاجبه الوضع

نواف وهو يقوم : ههههههههههه ااسف خلاص سكتنا .. انا بطلع انام تمسوون على خير

ابونواف: الله يصلحك ويهديك .. وانت من اهله

مشعل: اقووول بابا

ابونواف: والله ان كلمة بابا ترفع ضغطي بس منك تجي حلووه

مشعل: هههههههههه تسلم يابابا

ابونواف: قوول اللي عندك يارووح بابا

مشعل: ودي اطلع مع فارس الحين

ابونواف: وين تطلع .. رووح نام وبكرا اطلع الوقت متأخر يامشعل

مشعل: والله ماراح اتاخر شويات وراجع

ابونواف: لا اجلس علشان ندق على الهنوف الحين

مشعل: والله تدق عليها ؟

ابونواف: ايه

مشعل: خلاص اجل بجلس بس يلا دق من زمان عنها والله

اخذ ابونواف الجوال ودق على بنته ..

عبدالعزيز : الووو

ابونواف: الو السلام عليكم

عبدالعزيز: هلا هلا والله وعليكم السلام

ابونواف: كيف الحااال .. وواخباركم وينكم ماعاد تدقوون

عبدالعزيز: يشهد الله اني كل يوم بدق بس اني انسى

ابونواف: ماعليه معذوور اهم شي مبسوطين ومرتاحين

عبدالعزيز : الحمدلله على كل حال .. واخبار خالتي والعيال

ابونواف: الحمدلله مايشكوون باس الكل بخير وعافيه

عبدالعزيز: الحمدلله

ابونواف: اجل الهنوف وينها

عبدالعزيز : والله الهنوف تصلي الحين

ابونواف: اجل هذا مشعل معاك مزعجني يبي يكلمك ..

مشعل: هلا والله وغلاااااااااااااا

عبدالعزيز: هلاااااابك ... اخبارك ياحلوو

مشعل: تماااااام .. اخبااارك واخبار النمسا

عبدالعزيز: كل شي تماااام ... والله ياليتني ماخذك معاي

مشعل: تتطنز انت ووجهك

عبدالعزيز: ههههههههههه لا ماتطنزت بس والله ودي انك معي .. ااحبك ياولد خالتي وماابي افارقك ابد

مشعل: اقووول لايكثر بس وعطني اختي

عبدالعزيز: والله الشرهه مو عليك الشرهه عاللي جالس يمدح فيك

مشعل: هههههههههههه وين اختي بس مشتاق لهااااا حييييل

عدالعزيز: مافيه خلاص الحين صارت زوجتي ومو على كيفك كل مره تكلمها

مشعل: اوووف وبيحرمني من توأم روحي بعد .. عطني اختي يلااااا

عبدالعزيز: طيب خلاص لاتصيح ياشاطر هذي الهنوف معاك

الهنوف: الوو

مشعل: هلا والله وغلاااااا عاش من سمع هالصووووت

الهنوف: هلابك ... عاشت ايامك

مشعل: اخبار علووووم .. وكييف الدوووب وياك

الهنوف: ههههههه الحمدلله كل شي تمام

مشعل: الدووب اهم شي اذا سوا فيك شي قوليلي وانا اوريك شغله

الهنوف: ماشفت منه والله الا كل خيررر

مشعل: ايه اشوووا

جلس مشعل يكلم اخته شوووي وبعدين كلمها ابونواف وحصه ..







في المستشفى بعد ماطلع الدكتور وطمنهم على هيا

كان خالد جالس على طرف السرير وجنبه رهف ومن الطرف الثاني كانت جالسه العنوود

خالد بصوت كله حنيه : الحمدلله ع سلامتك يالغاليه .. ماتشوفين شرانشاءالله

هيا: الله يسلمك .. وين احنا الحين

العنود: يمه حبيبتي احنا بالمستشفى

هيا جلست تناظرهم ومو مستووعبه ماتذكر شي من اللي صار

دخل الدكتوور

الدكتور: الله يعافيك اخوي خالد امك محتاجه راحه لازم تخلونها ترتاح الحين

خالد: انشاءالله دكتوور

رهف : خالد

خالد التفت لها وبابتسامته الحلووه: هلا رهف

رهف : لاترووح وتخلينا خلك دايم عندنا .. نبيك ياخالد

خالد مو مستوعب الكلام اللي طلع من رهف .. مايدري وش يقوول لها مايدري وش يرد عليها

العنود حبت تغير السالفه

العنود: يلا نطلع امي محاتجه راحه

خالد: يلا مشينا

طلع مع اخواته برا الغرفه

خالد : يلا علشان اوديكم للبيت

العنود: لا بنجلس مع امي

خالد: العنود امي تعبانه وبتنام .. انتم روحوا ريحوا ونوموا بالبيت شووي واذا جا العصر جيتكم وجينا مع بعض للمستشفى

العنود: بس يمكن تحتاجنا

خالد: ماعليك يالعنود عندها كل اللي تبيه واذا احتاجت شي فيه السيستر معاها

العنود: اوكي خلاص

طلع خالد مع اخواته ووداهم البيت ورجع للبيييييت

يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم