رواية ثلاث سنين من شقى عمري -24


رواية ثلاث سنين من شقى عمري - غرام

رواية ثلاث سنين من شقى عمري -24

خالد توه داخل من الباب .. وكان الوقت تقريبا 8 الصباح


ابوسعود: خالد

خالد: سم ياجدي

ابوسعود: توك راجع من الاستراحه

خالد: لا

ابوسعود: اجل

خالد: ايه ايه راجع من الاستراحه

ابوسعود: شفيك خالد

خالد: مافيني شي جدي .. انا بروح انام تمسى على خير

ابوسعود: الله يحفظك وانت من اهله



لطيفه كانت هي وولدها فارس يرتبوون في غرفة الهنوف وعبدالعزيز اذا رجعوا لان عبدالعزيز بيسكن عند امه

فارس: يمه تعبت خلااااااااااص

لطيفه :خلاص هانت مابقى لنا شي

فارس: خلاص يمه الباقي يزينه هو وحرمته

لطيفه: حرمته عروس وتبيها تزين

فارس ينسدح عالسرير : عااادي.. وبعدين ترا باقي لهم وقت علشان يرجعووون ليه مستعجله

لطيفه: قم بس عن السرير توني مرتبته

فارس: والله تعبت برتاح شووي

لطيفه : فااارس خلاص اطلع لاترتب معاي بس لاتحوس علي

فارس: شفيك ماما عصبتي

لطيفه: رفعت ظغطي الله يهديك

فارس راح وحب راسها : اسف يالغاليه والله مااتعودها






بالمستشفى


خالد نزل اخواته وقال : انا رايح مشواار قصير وراجع

نزلو اخواته وراحو لامهم

العنود: الحمدلله على سلامتك يااغلى الغوالي

هيا ببتسامه صفرا : الله يسلمك ... من جااابكم

رهف : في غيره..

هيا : ابوووووك

العنود: لا ويين حلم ابليس بالجنه ...

هيا تضحك بدوون نفس : هههه مين لايكون ليموزين ؟؟!!

رهف : لا .. جينا مع خالد الله يخليه لنا

هيا سكتت فتره

رهف : ياااااااااااهوه وين وصلنا

هيا: هلا

رهف: يمه انتي تدرين ماجابك هنا للمستشفى الا خالد .. وماشالك من بيتك الا خالد
وابووي ماحس فيك للحين ..

العنود : رهف خلاص مو وقت كلامك البايخ الحين

رهف : اووووف مدري متى يكون وقت لكلامي خلاص سكتنا

في هاللحظه انطق باب الغرفه ..

العنود: تفضل

دخـل خالد وكان معاه بوووكيت ورد

خالد بابتسااامه حلووه : السلاااااام عليكم

الكل: وعليكم السلام

خالد راح عند امه وحط البوكيت بجنبها وحبها على راسها

خالد: الحمدلله كأنك اليووم احسن من امس

هيا: الحمدلله

خالد جلس عالكرسي : شفتي يمه الدكتور شقال فييييك.. يقول عندها انخفاااض ضغط حاد .. من قلة الاكل

هيا : هالدكاتره ماعندهم سالفه طوول يومي وانا اكل

خالد: هههههه ايه بس اكلك اكيد مو صحي

رهف: اووخص يالدكتور بديت تتفلسف مو صحي والا صحي

خالد: ايه والله الدكتور يقول مو انا

العنود: ماعليك منها .. ايووه شقال بعد

خالد: اهم شي يقول تاكل كووويس وماتجهد نفسها كثير.. عاد انتم انتبهوووا لها واكلوها زين

رهف: ماطلبت شي يادكتوور خالد

خالد يبتسم ويلتفت لامه: طيب يالغاليه متى ودك تطلعين

هيا: لو الود ودي الحييين

خالد: اووكي ولايهمك نطلعك الحين لان الدكتوور يقول خلاص الحمدلله هي بخير وتقدر تطلع

طلع خالد مع امه واخواته من المستشفى ووداهم للبيت وبعد ماتطمن عليهم رجع ..

(( طبعا يوووسف للحين مادرا لانه من طبعه يجلس ثلاث ايام واكثر عن البيييييت ))






غاده كانت جالسه بغرفتها تقرا مجلة وصارت ماتشوووف خالد كثير من بعد ماتغطت عنه

ورن جوالها بهاللحظه وكان الرقم غريب

غاده ردت : الوو

.... : مرحباااا

غاده: مرحبتين .. مين معاي

.....: بقولك بس ماتعصبين

غاده: يلا مين

.....: بس وعد ماتسكرين بوجهي

غاده: خلاص طيب بس قوول مين

....: انا فيصل

غاده الا الان مو مستووعبه

فيصل : غدووو بليز خليك هاديه ومابيك تنفعلين وتعصبين

غاده: فيصل ومن وين لك رقمي

فيصل : افاااا لا مابي كذا من بدايتها عصبتي

غاده: فيصل

فيصل: لبييييه

غاده: انا سألتك وجاوبني من وين لك رقمي

فيصل : يوه ياغاده مااحبك كذا معصبه روووقي واقولك

غاده: فيصل انا ماعصبت بتقووول والا سكرت

فيصل : اخذته من فجر

غاده: وربي كنت متوووقعه .. اووكي باااي

فيصل: تعاااااااااالي لحظه .. انا ادري بتروحين تهاوشينها ترا والله مالها ذنب انا غصبتها

غاده: ماراح اهاوشها خلاص بااااي وسكرت من دوون ماتسمع شي من فيصل

فيصل : اووووووووف شكل مافي امل ترضى اني اكلمها بالجوااال الله يعين .. بتصير مشكله بينها وبين فجر وانا بروووح فيها







ساره تنادي : غيداااااء ..

غيداء اللي كانت جالسه مع الوليد بالصاله : هلااا شعندك

ساره: تعالي تعالي بسرررعه لايفوووتك

غيداء: اسمحيلي سارونه مالي خلق

ساره: والله انتي الخسرانه

الوليد: والله خسرانه اذا جت عندك

ساره: غدوو ماعليك منه بسررررعه والا ازعل

غيداء قامت: لاعاد اذا زعلتي انتي وش يرضيك يلا جييييت

الوليد: طيب انا مايصلح اجي

ساره: لاحبيبي انت اجلس مايصلحلك

الوليد: ميت عليييييييك تكفين بجي

غاده اللي كانت توها طالعه من المطبخ ومعاها كاس عصير

الوليد: ياهووه ترا احنا موجودين

غاده التفتت : سوووري ماشفتك ياحلوو لاتعصب طيب

الوليد: تعالي اجلسي طيب

غاده راحت وجلست جنب عمها

الوليد: ماشاءالله عليك ياغاده ماعمري شفت ايدك فاضيه دايم تاكلين ماتشبعين

غاده: حراااااااام عليك يالدوووب من زينك انت عاد وربي اني مااكل كثير

الوليد: ههههههههههه

غاده قامت: انقلع يالدوووب الشرهه مو عليك الشرهه عاللي يجي ويتعب عمره ويجلس معاك

الوليد: انتي اللي جيتي وجلستي ماغصبتك وجلستك معاي

غاده: الله واكبر ومن اللي ناداني وقال تعالي اجلسي

الوليد: مدري والله شكلك تحلمين

غاده : المهم ماعلينا الحيييين

الوليد: خييير شعندك

غاده متردده : اممممم الا خالد غريبه وينه ماعاد نشوووفه

الوليد يناظرها بطرف عين : مالغريب الا الشيطان يابنت اخووي وبعدين شتبين بخالد هاااه

غاده: اووووف ترا مااحب النظرات هذي

الوليد تعدل: هههههه لا عاد جد شتبين فيه

غاده: مابي شي .. بس اسال لاني من زمان ماشفته بالعاده معسكر بالبيييت ومسبب ازمه لي

الوليد: والله مدري عنننه .. بس ماالوومه مادام صار فيه بنتين يتغطوون عنه .. مو زي اووول

غاده: يارررربي كل ذا حياااء يعني

الوليد: وانا شدراني عنننه رووحي قوليله واساليه انا شدخلني

غاده: اوووف انت شفيك نار شااابه ..

الوليد: شابه والا شااااب هههههههههههههه

غاده: يااااسخفك والله

الوليد: مو اسخف منك

غاده قامت : من جد الجلسه معك ماتنطاااق

الوليد يمزح: مع السلامه فراقك عييييييد

غاده: مشكووور ياأحلى عم بهالدنيااا .. وطلعت فوووق

الوليد يكلم نفسه : شفيهم هذوولي كل مالقيت لي واحد اسوولف معاه راح وتركني .. والله اني اهبل يوم اني جالس بهالصاله ورا مااطلع مع ربعي اصرف...

قام الوليد وطلع من البيت ...





كان جالس بغرفته والافكار تاخذه يمين وشمال .... : آآآهـ من هالدنيا
ام مها : بسم الله عليك من الآهـ

فهد : تعبت حيـــــــــــــــل

ام مها: اذكر ربك وقووول هالحلم اللي خايف منه يافهد

فهد : ودي اقولك بس احس فيه شي يمنعني

ام مها: قوول وصدقني بترتاح وانشاءالله اقدر اساعدك واريحك

فهد تعدل في جلسته وبدا يقووول لزوجته الحلم :



انتهــــــــــــــــــــــــــــــــــــى البارت


البارت العشرون


كنت امشي بطرييق طووويل وبنهايته لقيت قدامي مزرعه كبيره وخضراء
رحت بدخلها بس كان فيه رجال منعني من الدخول
وسالته قال لي هذي مزرعة عبدالعزيــز بن ناصر قلتله طيب ابي ادخلها بس رفض وقال مااقدر ادخل شخص ظالم

انا انفجرت بهاللحظه عليه وهاوشته من هوو علشان يقول لي هالكلام .. وتوني بمد ايدي عليه ويمسكني واحد مع وراي

التفت عليه وكان ابونواف .. يناظرني بنظرات احرقتني والله كأني اشوووفه الحين قدامي وبعيووونه يناظرني هذيك النظرات..

بعد فتره من نظراته القاتله لي ... سألني وقال شتبي جاي هنا

انا مارديت جلست فتره اطالعه احس لساني انربط ومو قادر اتكلم
سألني بنبره اقوووى مره ثانيه وقال فهد شتبي ؟؟

انا على نياتي قلتله ابونواف شوف هذا يتهمني ويقول انت ظالم
ضحك بوجهي وقال مااتوقع انه قال شي غلط يافهد

انا بهاللحظه خلاص انقهرت يعني حتى ابونواف يقول كذا
ابونواف بعدها قال لي يافهد انت تبي تدخل هالمزرعه الحلووه صح؟؟

انا رديت عليه وقلت ايه اكيد

قال رااااجع افعاالك وشووووف انت شمسوووي وهل انت تستاهل كلمة ظالم والا لا ..

بعدها اختفى وراح بعيييييد مدري وين راح جلست اناديه بس مالقيت جواااب

بعد فتره التفت وراي واشووووف المزرعه تحترق انا ابي اتحرك وانحاش بس خلاص رجوولي مو شايلتني والنار كل مالها وتكبر وتكبر وانا احس خلاص اشوف موتي قدامي ودي امشي بس مااقدر رجولي انشلت

بعدها جاني صووووته من وراي صوووته والله صوته ايه سمعته صوت اللي ظلمته كان يناديني يقول خااالي

انا التفت عليه وكان في وجهه تعابير خوووف وقلق كأنه وده يساعدني علشان مااحترق بالنار اللي صارت تزييييييد

قرب عندي ومد ايده لي وهو يقووول عطني ايدك ياخالي

مديت ايدي له وصحييييييت من النووم
تنهد فهد وكمل : وهذا الحلم يا ام مها

ام مها: انشاء الله خيييير يافهد .. لايضيق صدرك
بس كل اللي ابيه منك ترووح وتطلب منه السماح هو وابونواف الدنيا ماندري شمخبيه وراها من اقدار

حتى اختك لطيفه تروح لها وحصه خلاااص صف حساباتك معاهم خلهم يذكرونك بالخير يافهد ... يذكرون فهد الانسان الطيب اللي تغير عليهم وصار غير اول .. خلاص راح فهد اللي يعرفووونه ..

فهد : خلاااص تكفين بس .. اللي فيني كافيني الحيييين

ام مها قامت: خلاص طيب اخليك ترتاح الحييين .. مره مبين عليك التعب

فهد: صحيني بعد شووي بس ابي اريح ..

ام مها: انشاءالله .. من عيوني

فهد بابتسامه : تسلم عيونك يالغاليه

ام مها ابتسمت بخجل: نوم العوافي وطلعت برا الغرفه ...





في النمسا 


شلالات krimml ( كريمل )



كان الجوووو بارد وممطر .. وصووت الشلالات القوووي .. صاير الجو رووووعه ..

عبدالعزيز اللي كان لابس جاكيت .. وبردااااان مره ومتغطي ماينشاف الا راسه: هنووو خلاص انا تجمدت يلا مشينا

الهنوف: ياربي شهالحظ رزقتني بواحد شايب

عبدالعزيز: الهنوف والله اتكلم جد بموووووت بررد انتي كيف ماتبردين

الهنوف : حرام عليك مو لهالدرجه عاد .. بعدين ماشاءالله الله لايضرك شوووف كم لبس لابس

عبدالعزيز قام : خلاص انا برووح وانتي اجلسي لحالك

الهنوف لاشعوري قامت ومسكت ايده : وين بتروووح

عبدالعزيز : هههههههههههههههههه ( يرفع حواجبه) شفتي انك ماتقدرين تستغنين عني

الهنوف: وانا من لي غيرك بهالدنيا

عبدالعزيز: وه بس .. فديت اللي مالهم غيري بهالدنيا

الهنوف: يلاعاد خلاص تعال اجلس .. والله المكان رووعه ..

عبدالعزيز: ياقلبي والله برد مره انا مو قادر اتحمل تعالي الحين نطلع فووق ناخذ لنا كوفي ندفي شووي ونرجع

الهنوف : اووكي

عبدالعزيز مسك ايد الهنوف وراحوا فووق ..

بعد مااخذوا الكوووفي وحس عبدالعزيز بالدفا رجعوا للشلالات

عبدالعزيز: اقووول انا شكلي بدخل جووا

الهنوف: ويييييييين

عبدالعزيز : ههههههههه شفيك يالخوافه برووح جوا على هذيك الصخره علشان تاخذين لي صووره حلوووه

الهنوف: لاااا عبدالعزيز صاحي انت

عبدالعزيز: شفيك .. والله عادي تبيني اجي هنا ولاادخل جووا

الهنوف: وربي المكان خطر ماشفت احد داااخل كل العالم تتفرج من بعيد ..

عبدالعزيز: ماعلي منهم .. انا ابي ادخل والله شاقني المكان

الهنوف والعبره خانقتها: عزوووز ترى فيه ناس تخاف عليك وتحبك

عبدالعزيز: ههههههه طيب تبيني ماادخل

الهنوف: ايه

عبدالعزيز: عطيني بووووسه

الهنوف تبي تصرف الموضوع : خلاص بعدين طيب

عبدالعزيز: انا ابي الحين

الهنوف: عزوز صاحي قدام هالعالم

عبدالعزيز: عااااادي شوفي هذاك تبوووس فيه حرمته من الصبح ماقالت لا قدام العالم

الهنوف: شدخلني فيها

عبدالعزيز : اجل يلا بروووح مع السلامه

الهنوف: عزووووووز ياسخفك

عبدالعزيز ادري اني سخيف علشان كذا بخليييك ترتاحين مني

الهنوف عصبت : حرااام عليك .. وبعدين معاك

عبدالعزيز : ههههههههههههه فديت المعصبين انا .. روقي ياقلبي روقي

الهنوف: وانت تخلي الواحد يرووق

عبدالعزيز : طيب هنو بطلب طلب

الهنوف: امر

عبدالعزيز: مايامر عليك عدو .. تكفييين بدخل وربي في نفسي اجلس على الصخره الكبيره وابيك تصوريني

الهنوف: شسوووي خلاص ادخل .. والله يحفظك

عبدالعزيز : هههههههههه صرتي ماما وانا مدري

الهنوف: شفيك شتبيني اقووول

عبدالعزيز: هههههههههههههههه قولي اللي تبين يلا بس خووذي الكاميرا علشان يمديك تاخذين لي صووره قبل اطيح واموت

الهنوف: لااااا اجل خلاص مافي روووحه ..

عبدالعزيز: خلاص خلاص برووح ... وياويلك تتزوجين واحد غيري

الهنوف عصبت : بتزوج عشره بعدك ...

عبدالعزيز : هههههههههههه يهون عليك .. يلاااا بس بدخل قبل تهونين

الهنوف: شوي شوي انتبه وانت دااخل

عبدالعزيز: من عنووووني

عبدالعزيز قبل مايدخل رمى جاكيته على جنب وماصار عليه الا قميص خفيف

دخل عبدالعزيز وهو خااايف بس في نفس الوقت مبسووط ومسوي قوي عند هالعالم ..

المكان كان وعر وبالصعوووبه تقدر تدخل والصخر كان املس ..

الهنوف اللي كانت واقفه بعيد وتراقبه وقلبها على نااااار من الخوووف ماكانت ودها تخليه يدخل بس عبدالعزيز عنيد وبيسوي اللي براسه

كل الناس الموجودين مستغربين .. لان المكان معرووف بخطورته

كان في حرمه كبيره بالسن جنب الهنوووف... وتصاااارخ عليييه وهو والله ماكان احد يكلمه لانه بجد تورط يوم دخل ...

الهنوف معاها الكاميرا وتصوور وايدينها ترتجف من الخوووف

بعد فتره طووويله قدر عبدالعزيز يوصل للصخره اللي كان يبي يجلس عليها وبعد ماجلس اشر للهنوف علشان تصور

الهنوف صورته صوووره حلووه لان المكان كان روووعه صراحه ... بعد ماخلص عبدالعزيز قام ونزل
وهو راجع للهنووووف

جاي يركض وكانت ازرار قميصه مفتووحه ومليااان مووويه وفاااتح ايده لها ويقوول : وناااسه مامت خلاص ماراح تتزوجين غيري

طبعا هو كان كله مبلل بالموويه ومع الركض

يوم قرب عندها زلق من المويه وطاااح على ظهره الهنوف راحت له وجلست عنده صارت الهنوف تضربه على خده : عزوووز

عبدالعزيز فاتح نص عينه : اااااه ياظهري يوجعني

الهنوف تحاول تساعده في القوومه: قايلتلك لاتدخل من الاساس

عبدالعزيز : انتي السبب .. عيونك حاره صكيتيني بعييين

الهنوف: ياربيه حتى وانت تعبان لازم ترفع ضغطي

عبدالعزيز: شسووي طيب احبك ... اه ياااظهري


يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم