رواية نيران الحب -24



رواية نيران الحب - غرام


رواية نيران الحب -24


فيصل: كاظم صاحبي ..... (يطالع جمانه وذيك تقلب وجهها)
وصــل

مشعل: هاااااااااي شباب

الكل إلا جمانه: هاي .... مشعل

مشعل: مالنا هاي ..... (يطالع جمانه)

جمانه راحت وجلست على الكرسي الجانبي حاقره كلامه

مشعل بخفيف: وش فيها

فاضل: أقول .... وين العشوه يا مشعلوه

فيصل مقاطع: تبي جوتي بوت .... وكل ما شافت واحد ما عجبها .... بالطقاق

فاضل راح لجمانه: جمانه تعالي معاي أنا بروح معاك ....

جمانه بعد ما دق جوالها: مشكور ..... باي .... (ومشت)

فيصل لحقها: هي هي وين رايحه

جمانه التفتت له: مو إنت ما تقدر زهقت... في غيرك ما يزهق مني .... (ومشت)

مشعل: أقول .... روح ألحقها بسرعة ..... (التفت للكل) يالله

وطلعوا شافوا سيارة ناصر ماشيه

فيصل: يعني نصروه .... هين .... وراهم

وركبوا كل من فيصل وأحلام سيارة ومشعل وفاضل سيارة وراهم

وقفوا عند مجمع ونزل ناصر مع جمانه

جمانه دخلت المحل ولا طلعت إلا وهي ماسكه الكيس اللي شرته ....

ناصر يمسك الكيس: هاتي عنك .... خلصتي

جمانه: أي .... (طالعت قدام شافت الكل) وش جابهم

ناصر: سكتي لحقونا .....

فيصل: ها شريتي

جمانه: مالك دخل ......

**يمه يا وليدي أنا أمك ............... **

جمانه: هلا يمه ..... اوكيه جايين .... (سكرت) يالله ناصر ...... (ومسكته من يده) أمي تنتظرنا

أحلام تخصرت: نعم نعم ..... أقول أنا معاك ها .....

جمانه: حياك .... تعالي بيتنا

فيصل: لا ما تروح إلا إذا إخوانها معاها

ناصر طالع الشباب: أقول .... مو اليوم مره ثانيه ..... باي .... (ومشوا وهو ماسك يد أخته)






بعد أسبوع



جمانه تشاهد تلفزيون وندمجه والبرينقلز في يدها ومنبطحة على الكنبة وحاطه رجل فوق رجل

أم جواد جلست: آآآآه .... (وطالعت جمانه) جمانه

جمانه بدون ما تلتفت: ها .......

أم جواد ضحكت عليها: نعم .... يقولوا نعم

جمانه: نعم .....

أم جواد: الله ينعم علينا وعليك ..... أقول ما تبي تعرفي وش اسم المعرس

جمانه وهي مندمجة في الفلم للمثل المحبب لها: لا مو الحين خليها بعدين

أم جواد: ولا اسمه

جمانه: أي أبي أعرف ..... بس بعدين

أم جواد: اسمه

جمانه اعتدلت وأمها مفكره عشان تعرف اسمه إلا هي حق الفلم صار موقف حماس وجمانه: يلله.... يلله يا رب

أم جواد: مشعـــــــــــــــــــل .....

جمانه على طول نقزت وتصفق: ياااااااااااااااااااااااااااااااااااااااي أخيرا أخيرا

أم جواد تطالع بنتها مستغربه: وش اللي أخيرا ..... عشان عرفتيه(مستغربه جرأة بنتها)

جمانه راحت لأمها ومسكتها: نجا ..... نجا .... صار حي ..... يا ربي أحبه

أم جواد لحول: الله يخلف عليك ..... (وطلعت عنها)

جمانه تكمل الفلم باندماج

بعد دقايق دخلت أم جعفر: سلام

جمانه ما ردت مندمجة جات أم جعفر: بووووو

جمانه التفتت لها: هههه ... بايخة ..... ما خرعتيني

أم جعفر تطقها بخفيف: أي قولي مو راضيه تعترفي

جمانه قلبت وجهها: سوي المقلب عدل وبعدين تكلمي

أم جعفر تقوم من عندها: إنت ما تستحي ..... شين وقوي عين

طبعا الفلم انتهى فجمانه اعتدلت وبغرور تبي تحرق أعصاب جدتها: جدتي .... ما دريتي

أم جعفر: ولا أبي أدري

جمانه: انخطبت ..... ووافقت

أم جعفر اللي كانت قالبه وجهها التفتت منصدمه: وشو .... من متى؟؟؟؟؟

جمانه بدلع: غريبة ما دريتي

أم جعفر: من طايح الحظ اللي بيتغربل بيك ..... (انطق الباب)


طوطن طوطن



جمانه برطمت: أصلا أمه داعية عليه بالتوفيق مو طايح حظ ....

أم جعفر: وكيف واللي خطبتك له

جمانه: مدام منك ما أبيه برفضه

أم جعفر: حاصل لك واحد مثله .... إن ما يربيك تربيه سنعه ....

جمانه تخصرت وهي معطيه الباب ظهرها: نعم..... نعم .....

دخل الشخص ويطالع فيها مستغرب وش تسوي وعاطته ظهرها بعد ويش مو متحجبة وجمانه: أقول أنا متربية عدل والدليل انه تعنى وجاء ولو عليه باس يدي عشان ياخذني

أم جعفر: مقرود طايح حضه ..... بياخذك (تحب تحرق الاعصاب)

جمانه: لا عاد تكفي .... أقول لما تصيري إنت تكلمي .... وإلا فـ ......

أم جعفر وقفت وابتسمت: هلا مشعل ....

جمانه ما التفتت كالعادة: مشعـــــــــــــــل ..... أقول أنا جمانه إلا إذا ......

ما سمعت إلا مقاطع صوت من الخلف رجالي التفتت وشهقت: ......... مشعـ .......

وبسرعة قدامه طلعت تركض ودزته وبسرعة فوق منحرجه

أم جعفر تطالع طيفها: تستاهلي .... حوبتي .....

مشعل ضحك: وش السالفة

أم جعفر: هذي البنت اللي رافعة ضغطي .... متى أفتك منها متى ....

مشعل سلم عليها وجلس: مسكينة كسرت خاطري

أم جعفر: هذي .... لا ما عليك منها .... عقربه ......

أم جواد دخلت: هلا مشعل حياك

وقدمت له العصير وطبعا ما قالت له عن جمانه لأنها تعرف إن أمه ما قالت له

أم جواد: مشعل مروج عندكم بالبيت

مشعل: أي بعد كم يوم بترجع بيت ريلها

أم جواد: ليه .... ما أخذت شهر

مشعل: زوجها قال لها بالكثير 3 أسابيع وهي بعد ما تبي جلست أسبوعين يكفي

أم جواد: خلاص نروح اليوم نزورها .... (وباستغراب) وين جمانه توها هنا

أم جعفر: خلها طايحة النص الأقشر ..... معاديتها والله كرهتها

أم جواد تطق على صدرها: وش سوت بعد ......

ناصر دخل: آآآآه عليك يا أختي ..... ما حصلت إلا جده تظلمها

أم جعفر: ظلمك ظالم قول آمين.......... (كله في قاموس أم جعفر)

أم جواد: اسم الله على ولدي ..... هذا بدل ما تشببيه عن العين

ناصر راح لأمه وحضنها: يا عمري أمي ..... (ويأشر على جدته) حررررررقه

أم جعفر تشبب عليه: مالت .... أقول مشعل .... ما تبي أدور لك عروس سنعه

أم جواد تطالع فيه وهو: ما دريتي .....

أم جعفر: ويش

مشعل: خطبوا لي ....

أم جعفر تخصرت: شنو شنو ...... أقول عارض ما فيه

أم جواد: خلاص ما يقدر البنت وافقت

مشعل طالع أم جواد بحزن: من قال .....

أم جواد: توني مكلمه أمك وقايله لها أنها ردت علي

أم جعفر: من عايلة من؟؟؟؟؟؟؟ .... وصج ما تستحوا تقو ......

جمانه مقاطعه: من بيعرس غيري ....

مشعل طالع فيها وهي انحرجت وأم جعفر: ها .... عسى عدلتي العريش اللي حقك

جمانه عصبت: أتحداك عريش .... قولي واعترفي انك محترررررررررقة

ناصر قام لأخته: من شعرها........(مع اخته)

جمانه: أهو وش اللي يحرق أعصابها غيره .....

أم جعفر شببت عليها وبصوت خفيف سمعاه مشعل اللي جالس جنبها: مالت

أم جواد: ما دريتي جمانه إن مشعل خطب

جمانه انصدمت: خطب .... من متى؟؟؟؟؟؟؟؟

أم جواد تطالع مشعل اللي نزل راسه بحزن: اليوم ردت الأم على أم مشعل بالموافقة

جمانه: يووووو............ حتى أنا

مشعل رفع راسه مستغرب: إنت؟؟؟؟؟

جمانه: ما قالوا لك ..... أنا انخطبت ..... (وبخجل) ووافقت

مشعل وقف بسرعة: وافقتي ..... كيف ؟؟؟؟؟؟؟

جمانه طالعت فيه مستغربه: وش اللي كيف بس قلت موافقة (ببرائه)

مشعل حس مو قادر يتنفس وعلى طول طلع وناصر وراه

ناصر: مشعـــــــــــــــل....... مشعـــــــــــــل

مشعل لا حياة لمن تنادي مشى

جمانه وهي تجلس مستغربه: وش قلت أنا

أم جواد: ما عليك منه ....... (وابتسمت) لما يعرف منو ...... بينصدم

جمانه: منو .....

أم جواد: المعرس

أم جعفر: المبتلى بيك ....

جمانه حقرت جدتها: يمه ...... (وبتردد) ما قلتي لي من المعرس .....

أم جواد ابتسمت: إنت ما سألتي

أم جعفر: أمه داعية عليه يتغربل ..... الله يعينه

أم جواد تغير المناقر لأنها حست إن جمانه بتقلبها هواش: المهم تبي تعرفي عايلته وإلا اسمه

جمانه: الاثنين .....

أم جواد ابتسمت: اسمه ..... (تطالع أم جعفر اللي تتحنطب) وش فيك عمتي

جمانه لأنها مندمجة مع أمها: ها ..... اسمه وش فيك عمتي (ترجمتها فعقلها وفهمت ان امها تكلم جدتها)

أم جواد ضحكت: لا مو اسمه ...... طالعي جدتك

جمانه طالعت فيها تتحنطب وقالت بصوت عالي نغزه: خلها محتره ..... باعرس

أم جعفر: لا ني محتره ولا شيء ..... أصلا .... لو تعرسي ما بحضر عرسك .....

جمانه: عاد تكفي ..... العرس ما يستوي إلا بيك ..... أقول بكيفك العرس قايم بيك وبلاياك .....

أم جواد تدز بنتها: سكتي .....

جمانه طالعت أمها: قولي وش اسمه

أم جواد ابتسمت: مشعل

جمانه ما استوعبت: ها ......

أم جعفر: أي مشعل.... هذا ولد من ؟؟؟

أم جواد تطالع جمانه وهي مبتسمة: مشعل ولد عم جمانه .....

جمانه بعدم تصديق: هووووو ..... أقول يمه والله ما اتطنز .... تكلمي منو

أم جواد: مشعل ولد عمك ..... وش بيك

أم جعفر بعدم تصديق تأشر على الباب: اللي توه طالع

أم جواد: أي اللي توه طالع

جمانه انحرجت ونزلت راسها وأمها: ها وش بيك مستحيه

جمانه: لا بس .... ليه ما قلتوا لي .... وكيف هو ما قال لي

أم جواد: ما يدري .....

جمانه مستغربه: ما يدري ..... وكيف خطبني .....

أم جواد: أمه خطبتك له

جمانه تذكرت لمياء: ويمكن ما يبيني

أم جعفر مقاطعة: لا ما أتوقع ...... أصلا حاصل له وحده مثلك

أم جواد: المهم الملجة (العقد) بيصير بعد بكره ...... استعدي

جمانه بصدمه: من وقت

أم جواد: مستعجلين

جمانه بعد مده: وهو ما بيعرف من مرته .....

أم جعفر: أي ما يحتاج يعرف

جمانه: يمكن ما يبيني .... أنا سمعت انه يحب وحده

أم جواد وهي توقف: خلاص نسأل منهي ونشوف .....

جمانه قامت وراحت غرفتها الحين بس احتارت مشعل يحب وحده بس منهي ما تعرف وهي تحبه ..... أخيرا اعترفت ..... أي تحبه وما تبي تنصدم بيه يحب غيرها ..... وش تسوي الحين .... محتاره ....






في بيت أبو مشعل



دخل مشعل متضايق: سلام

فيصل: هلا والله بالمعرس

أم مشعل وأحلام: ألف الصلاة والسلام .........

ما كملوا إلا فاضل: كللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل للللللللللللللللللللللوش

مشعل مستغرب: على ايش

فيصل: جمانه ........ جمانه

مشعل عصب: وفرحان على حضرتك

فيصل استغرب: وليش ما أفرح

مشعل: بدل ما تعزي أخوك ......

أحلام بتعجب: يعزيك ..... نقول لك جمانه وافقت

مشعل: أدري ..... توني عندهم ..... (وجلس على الكنبة بضيق) بتعرس ...... آآآآه يالقهر ....

أم مشعل اللي عرفت وش فيه ابتسمت وقعدت جنبه: ما عرفت من المعرس

مشعل عصب ووقف: ولا أبي أعرفه .... أصلا لو أشوفه بذبحه .....

أم مشعل ضحكت وبحنيه: تذبح من؟؟؟؟؟؟؟؟

مشعل يطالع يده: هذا اللي خذاها .... (وصرخ) آآآآآآآآآآآآآآآآه قلبي ....

أحلام بخوف: سلامة قلبك ...... (التفتت لأمها) وش السالفة

أم مشعل ابتسمت وقربت من مشعل اللي يفكر: حتى لو قلت .... إن ..... إنت

مشعل طالع فيها: أنا ...... وش فيني ..... وافقت أدري قديمه .....

أم مشعل: منهي اللي وافقت .....

مشعل: اللي خطبتوها لي

أم مشعل: ومن اللي خطبناها لك

مشعل: ما أدري عنكم ..... (وجلس بقهر)

الكل حابس ضحكته

فيصل: إلا ما قلت ..... وين كنت الحين

مشعل: بيت عمي أبو جواد

فاضل: وشفتها

مشعل يطالع فاضل: منهي يا خلاف ......

أحلام: جمانه

مشعل تذكر الموقف وابتسم

فيصل يحرك يده قدام مشعل: ياااااااااااهووووووووو... نحن هنا

مشعل انتبه: ها معاك

فاضل يدزه: اللي ماخذ عقلك ...... يتنها به

مشعل: ما أحد ماخذ عقلي

أحلام غمزت له: ولا العروس

مشعل وقف متضايق: لا تجيبي طاريها ....

أم مشعل جلست بهدوء: ليه ..... مو مرتك

مشعل: لا ..... مو مرتي ولا بتصير

فيصل بتحدي: أتحداك ..... اثبت لي

مشعل بإصرار: كيف اثبت؟؟؟


يتبع ,,,
👇👇👇

فيصل: قول ما تحبها ..... قدام الكل (يطالع الكل)

مشعل بسرعة: ما أحبـــــــــــــها ....

الكل منصدم: ...........................

أم مشعل وقفت: خلاص بروح أقول لأم جواد ولدي غير رايه وما يبي بنتكم

مشعل استغرب: أي أم جواد
أحدث أقدم