رواية نيران الحب -25



رواية نيران الحب - غرام


رواية نيران الحب -25

أحلام خذت جوالها: بتصل لجمانه بقول لها أخوي ما يحبك وما يبيك . خسارة كانت بتصير مرت أخوي . والله خسارة

مشعل ما فهم السالفة وأحلام اتصلت لجمانه وحطت سبيكر

جمانه: الو ..... (بنعومة)

أحلام: هلا بمرت أخوي العزيزة

جمانه: . (خجلانه)

أحلام تطالع مشعل: ليكون مستحيه ..

جمانه بقوة عين: من ايش يا خلاف ..

أحلام ضحكت: أقول نفسي يوم أشوفك مستحيه ومنحرجه

جمانه: مافي أمل ..... (وضحكت)

أحلام تطالع مشعل: أقول جمانه ..... ترى مشعل ما يحبك .....

جمانه استغربت: وشـــوو .....

مشعل بسرعة سحب السماعة: ما عليك منها أنا أحبك وأموت عليك و ...... (ما كمل لأن النظرات كلها عليه)

فاضل بعين وعين: تحبها ...... عيني عينك

مشعل بإحراج: مالك دخل .....

فيصل سحب الجوال: جمانه .... جمانه ..... (ما ترد)

أم مشعل: احرجتوها .....

ما سمعوا إلا شهقة في الجوال وأحلام: جمانه .....

ما كملت على طول سكرت جمانه جوالها منحرجه: خالتي معاهم وافشلتاه ...... وسرحت (مشعل يحبني .... يموت فيني ...... ) يووو ........حليووو




(21)


في بيت أبو مشعل اليوم اللي بعده (العصر)


أبو مشعل: الساعة 9 الصباح ...... لازم تكون جاهز ....

مشعل يعتدل: إنشاء الله ......

أحلام بفرح: يعني خلاص ..... مشعل بيعرس ..... كأنه حلم

مشعل: أقول ..... أخيرا بيصير عندك عرس

فيصل: بل عليك مستعجل على العرس .... تونا خطوبه

فاضل: بس أنا ما أتوقع جمانه ترضى على أن العرس قريب .....

أم مشعل: إحنا خلنا نسوي العقد بعدين الخطوبة والعرس لاحقين بعد 10 سنين

مشعل مقاطع: نعم نعم 10 سنين أقول قصدك شهر وبعدين العرس ......

مروج ابتسمت: أقول ..... جمانه ما تفكر بالعرس حاليا يعني .... الله يعينك

مشعل وقف: اهو خلني اعقد عليها وتصير حلال علي ..... وأرويكم بعد بالكثير 3 شهور

فيصل بعين وعين: ما أدري على أيش مستعجل

مشعل عطاه نغزه: تأخرت على الدوام .... باي .... (وطلع)

أم مشعل بعتاب: وأنت ما تستحي .... أحد يقول لأخوه الكبير كذا .....

فيصل بدفاع: والله ما كان قصدي أصلا أنا .....

أم مشعل مقاطعه: اسكت اسكت يالله .... (التفتت على مروج) أقول ليه ما تقعدي بعد أسبوع حرام إنت تعبانه بعدك

مروج ابتسمت: لا إبراهيم مو راضي ......

فاضل مقاطع: ما ينام الليل عشانها ..... مالت ....

فيصل: مقصوص عليه الريال اللي إبتلش فيها

مروج خذت المخدة وعلى طول في وجه فيصل وفيصل عصب: يا حماره ..... (انتبه لأبوه) يا حلوه

الكل ضحك وأبو مشعل: إنت ما تتوب ..... أعقل .....

فاضل يأشر على فيصل: هذاااااااا ..... ما في أمل منه ....

بعد ربع ساعة وصل إبراهيم ودخل وسلم عليهم وأخذ مرته وطلع






في بيت أبو إبراهيم


أبو إبراهيم: منصور ..... أعقل ....

منصور: خلها عشان تحس .......

أم إبراهيم: هذي أختك ..... عيب عليك

منصور: تحرق أعصابي وتبيني ...... لا يا حبيبتي ..... أرويها

دخلت سلمى ومنصور قدم لها هديه (المقلب): تفضلي يا أختي العزيزة

سلمى باستغراب وتشكك: مقلب .....

منصور: أي مقلب بس ..... أقول إنت شوفي واحكمي .....

سلمى خذت العلبة وفتحتها: آآآآآآآه ...... بعده

أبو إبراهيم قام لمنصور وذاك: خلاص خلاص آسف ..... (واهرب)

سلمى: بسم الله بسم الله .... يا ربي .... وش القرف .... فار .... وييييع

ما سمعوا إلا: تباعدوا تباعدوا ..... لا أحد يتقدم حضرت الملكة .....

مروج تضحك وهي تدزه: اسكت بس اسكت وبلا انتقادات

أم إبراهيم راحت لمروج: الحمد لله على السلامة مروج .... (وسلمت عليها)

مروج: الله يسلمك

أبو إبراهيم: الحمد لله على السلامة (معاه سلمى)

مروج: الله يسلمكم .....

أم إبراهيم تمسك مروج: يالله تعالي ارتاحي في غرفتك أحسن

إبراهيم: إيه يمه وصليها بروح أجيب شنطة أغراضها ...... (وطلع)




في غرفة إبراهيم ومروج


دخلت مروج بهدوء وأم إبراهيم شغلت الاضاءه وقالت لها ترتاح وبعدين بتجي لها أو إذا بغت شيء تدق على جوال أبو إبراهيم عشان تقول لها اللي تبيه ...... وطلعت

ظلت مروج جالسه على السرير تطالع المكان: ..... وااااااال من زمان ما شفت الغرفة أكيد مغبره ....
تذكرت إبراهيم وسرحت في التفكير ....

دخل إبراهيم وهو حامل الشنطة حطاها على الأرض وقبل لا يطلع طالع مرته شافها سرحانة راح لها بهدوء: مروج ..... ياهو نحن هنا

مروج انتبهت: إبراهيم ..... (ابتسمت) وش فيك

إبراهيم جلس جنبها: باللي ماخذ عقلك ..... أبي اعرفه

مروج تحرق أعصابه: ما أقول ....

إبراهيم: علي أنا ..... زوجك ..... أبو عيالك مستقبلا

مروج: أي عليك ..... أصلا إذا دريت بتنقهر ..... وبتذبحني

إبراهيم الفضول ذبحاه: منو .....

مروج بتفكير: واحد .... حليو .... وسيم .... طويل .... حركات و .... كل البنات يتمنونه

إبراهيم متنرفز: منو .... ووش اسمه

مروج تبي تزيده قهر: واحد .... ما أتوقع تبي تعرف اسمه

إبراهيم بفضول: إلا أبي اعرف .....

مروج: ما بقول ..... لعدة أسباب

إبراهيم: ليه

مروج بتفكير: لأني أخاف تذبحني ولأنه يمكن ما يرضى و .....

إبراهيم ماسك حاله: قولي ....

مروج بنظرات البرود وقفت: ما بقول ..... (وتوها بتمشي سحبها من يدها)

إبراهيم: بتقولي وإلا شلون .....

مروج خافت من الشرر اللي في عينه: لا بقول بقول .... هو ....

إبراهيم: أ .....

مروج تطالع فيه وتطالع الأرض: ..................... إنت

إبراهيم ما استوعب: ها ..... (استوعب) أنا ...... (ابتسم) والله بالغتي في الوصف

مروج: ليه

إبراهيم: الحين أنا كل البنات يحبوني

مروج: ما قلت يحبونه .... قلت يتمنونه

إبراهيم: المهم ..... (وبشاعريه ورومانسيه) وأنت تحبيني

مروج نزلت راسها مستحيه وإبراهيم: يالله عاد جاوبي

مروج تطالع فيه: من صجك إنت تسأل هذا السؤال

إبراهيم بإصرار: أي شاك أنا

مروج: بأيش

إبراهيم: انك ما تحبيني

مروج: إذا أنا ما احبك ....

إبراهيم بحمس: ما عليه ما عليه أنا راجع لك في الليل .... وين بتروحي عني وين ....

مروج مستحيه وإبراهيم: لو ما الدوام كان ضليت وما قمت ولا دقيقه .... بس الله المعين (وطلع)

مروج غيرت ملابسها ولبست بجامه ونامت






اليوم اللي بعده (الخميس) ..... الصباح


جواد: يالله جمانه .... (ينادي) يماااااااه مشينا ....

أم جواد دخلت: أبوك وين؟؟؟؟؟؟

جواد: طلع في السيارة .....

أم جواد: وشيماء ما صحت لسى نايمه

جواد: أي أمس كان سجاد تعبان فما خلاها تنام عدل .....

أم جواد: الله يعينها ..... يالله جمانه جاهزة

جمانه ترتجف مسكت يد أمها: يمه خايفه .....

جواد ضحك: شوي شوي لا تسيحي ..... يالله

وطلعوا وطول الوقت جمانه خايفه مستحيه .... متوترة وأمها: قولي بس موافقة

جمانه: على ايش ...... (وتطق على راسها) يو صح نسيت ..... طيب طيب موافقة

أبو جواد: شكلك على هذا كله ما بتقولي

أم جواد: لا إنشاء الله بتقول ..... إلا وين ناصر

جواد: طلع مع فيصل من الصباح الساعة 7 .....

أبو جواد: الله يستر وين راحوا

التقت السيارات سيارة اللي فيها مشعل وأبوه مع أمه وسيارة أبو جواد
وصلوا ونزلوا .....
المكان زحمه ..... الكل جاي يعقد الخميس .... وهم آخر ناس جايين

أم مشعل: شكلنا منتأخر

أم جواد: يالله خلنا نصبر .....

جمانه: كل تأخيره فيها خيره

أم مشعل ابتسمت: تبي الفكه .....

جمانه استحت: .........................

وظلوا ساعة ونص (جمانه ما خلت شوكلاته ولا برينقلز (الاحتياطات) أكلتهم)






عند الرجـــــــــــــــــــــــــــال



مشعل: أف علي دوام أنا .....

جواد: ما عليه انتظر شوي .....

أبو مشعل: يعني كيف ..... نأجل العقد .....

مشعل سكت وهو متوتر ....... (ما كان متعود يتأخر على الدوام)






بعد نص ساعة


مشعل وقف: خلاص نروح إلى احد ثاني غيره فاضي

جواد وقف ومسك يد مشعل: ما بنلاقي وبعدين خلاص إحنا بعد هذولا

مشعل بقهر: والله العظيم طولنا ساعتين ما صارت

طبعا صوت مشعل وصل عند النسوان

أم مشعل: الله يستر مشعل عصب ....

جمانه بصوت خفيف: بدينا ...... (وتكمل أكل الجلكسي)

أم جواد تطالع بنتها: جمانه ...... فشلتينا ...... خوش عروس

جمانه بضيق: خلوني على راحتي يوووووو ...... (وكملت)

ما سمعوا إلا: والله تأخرت ..... خلاص الحين بتحين نهاية الدوام وإحنا من ساعتين ..... لا والله .... أقول قول لهم نمشي ..... لا .... ما بنتظر ..... (عصب)

جواد: مشعل ..... تبي تعقد وإلا ........

الكل عاد سكت ومشعل: ............... ............(وجلس بتوتر)

بعد ربع ساعة قالوا لهم وصل دورهم

بعد ما خلص العقد مشعل فسخ القترة والعقال وطلع: لحقوني بسرعة






عند النســـــــــــــــــــاء


أم جواد وأم مشعل يباركوا لجمانه اللي مستحيه ...... ما سمعوا إلا

مشعل من خلف باب النساء: يمه ....... يمه

أم مشعل طالعت جمانه: أخاف يبي يشوفك ..... (وراحت) هلا ......

مشعل: بسرعة دقايق وبمشي ...... يالله لحقيني .....

أم مشعل: تعال وين؟؟؟

مشعل: تأخرت على الشغل والله (اخذ نفس) يمه بسرعة ..... ومشى

جمانه سمعت كلامه كله وحز في خاطرها ..... حتى ما بارك لي ..... ما عليه ..... ارويه

أم جواد: يالله جمانه .....

أم مشعل: يالله إنشاء الله الليل نكون عندكم .... يالله باي (وطلعت)

ومشوا السيارتين وطبعا سيارة مشعل بسرعة جنونية

جواد بعد ما عبرت سيارة مشعل جنبه بأقصى سرعة: هذا غبي ..... كل هذا عشان دوام

جمانه منقهره: ........................

أبو جواد يلطف الجو: أقول جمانه ما خليتي لي بونتي

بعد ما وصلوا البيت على طول جمانه نامت وأمها راحت المطبخ تشتغل






في المغرب بيت أبو مشعل


أحلام بملل: أووووف ..... (ترمي التليفون) خامس مره اتصل ونايمه

أم مشعل: أكيد لأنها كانت سهرانه

أحلام: وهذا مشعل صح ما عنده سالفة ..... معاها حق البنت تزعل منه

فيصل: على ايش بعد

أحلام: تخيل ...... عصب هناك قبل العقد وبعد العقد حتى ما قال لها مبروك بس يحاتي الشغل

فيصل بلا مبالاة: عادي .... تعرفي مشعل ساعة ..... كل دقيقة محاسب عليها

أم مشعل بضيق: حتى أنا تضايقت من تصرفه .... أصلا انحرجت من أم جواد وجمانه .... بس وش أقول .... الله يهديه

اتصلت مروج تسأل عنهم وعرفت آخر الأخبار وطمنت أمها عليها وسكرت وبعد الصلاة

دخل مشعل: سلام ..... (تعبان) .....

فيصل: مساعدين

مشعل يطالع فيه: يساعدنا ويساعدك ..... يالله بروح أسبح وأبدل واصلي وانزل (وصعد )

أحلام بتحنطب: أي ..... مسوي حاله مسكين يكسر الخاطر .... مالت

أم مشعل: احلاموه ..... فارقي عن وجهي ...... هذا وهو أخوك

وظلوا قرابة نص ساعة منيقر

أحلام تنهي المناقر: ابتصل لها الحين ..... (ورفعت السماعة واتصلت)

دخل مشعل: غفر الله لكم


أحلام تأشر عليه يسكت: الو ..... سلام .... ناصر ... كيف الحال .... الحمد لله .... إلا وين جمانه .... (وباستغراب) ها .... عيد ...أقين..... كيف يعني .... لا والله .... ومتى .... هين هين .... باي .... (وسكرت)
مشعل طالع أحلام وأحلام طالعت أمها: طلعت ..... تعرفي وين راحت

أم مشعل: وين

أحلام: سافروا البحرين يومين

مشعل: ها .... البحرين ..... ومن وداهم

أحلام: جواد

مشعل: أصلا جواد معاي في الشغل متى وداهم


يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم