بارت

رواية أخذيني مابيني -24

رواية أخذيني مابيني - غرام


رواية أخذيني مابيني -24

تمام .. عال العال ..


..... انحرجت موت من نفسها : .. انا والله .. كنت يعني .. بطلب منك .. طلب .. (وقامت تترجاه ) والله مضطره والله غصب عني مشعل ماحب ازعجك

مشعل خاف وبان في صوته نبرة حنية غصب عنه : بس بس فدوى عمري ليه كذا .. شوي وتصيحين .. قولي آمريني عيوني لج لا ازعاج ولا شي

..... : .......

انتبه مشعل لكلامه اللي احرجها وهي ماتحبه يكلمها كذا فابتسم : معليه لاتاخذين بكلامي طلع كذا .. سمّي

...... : ......

....... : افا يافدوى تستحين مني ؟

...... : مشعل .. فواز وفهد تخانقوا سوا بعنف وانا خايفه على فواز شكله تعور وحتى صاير هادي مو راضي يكلمني .. اول مره اشوفه كذا

مشعل ميل رقبته يمسك بها الجوال وهو يسكر ازرار بلوزته بقلق : طيب والحين هو كيف

فدوى بان على صوتها الخوف : هدوئه يخوف .. يخوف يامشعل والله مو مخليني اقرب له .. الله يخليك تعال طلّعه من بيتنا لاتخليه يقعد عند فهد

مشعل علطول اخذ مفاتيحه وشوي الا هو واصل عند الباب : الحين جاي

....... : ......

ركب مشعل السياره وشغلها : فدوى تسمعين صوت السياره ؟ هذا انا جاي والله

فدوى ماعرفت شتقول .. ! بهالسرعه ركب السياره .. !

مشعل يحاول يهدي فدوى شوي : طيب ماتبين تقولين لي ليش تخانقوا ؟

فدوى والعبره بصوتها : مايصلح اكلمك وانت تسوق

..... : ماعليج مني .. ولا ماتبين تقولين لي السالفه ها ؟

انحرجت فدوى : لا مشعل والله السالفه سخيفه .. انت تعرف فهد عنيف .. حتى حاولت افكهم ماقدرت

مشعل جاه شي بقلبه : وليه تقربين لهم ها ؟ دفج احد بالغلط ولا صار لج شي ؟

...... : ......

....... : فدوى لاتعوّرين قلبي .. فهد سوا لج شي ؟

...... : لا

...... : حلفي فدوى !

...... : والله

..... تنهد براحه : زين , الحمد لله . خلاص عشر دقايق وانا عندكم , باخذ فواز نتمشى شوي واتفاهم معاه طيب ؟

فدوى خلاص بتصيح بتصيح .. مو لانه بس لبى طلبها .. لانها كل يوم تحس بحبه الكبير لها .. وكن الايام تبي تثبت لها هالشي غصب .. : طيب ..

..... ابتسم : بعدين بقول لج فكره حلوه نبيج تساعدينا فيها

فدوى وماهمها غير فواز الحين تحسبه يقصد فكرة عنهم : طيب .. مشعل

...... : لبيه

....... : شكرا ... والله شكرا ..

مشعل انهبل من سمعها تصيح : شوف البنت قامت تصيح اظاهر تبيني اصدم ..! بس يابنت حرام عليج .. خلاص هذاني جاي والله ماله داعي تشكرين

..... : طيب , مع السلامه

ناداها : مولان ..

..... : هلا

..... : ماودج تضحكين لي شوي ؟ ترا من جيت وانتي كله صياح

..... ضحكت شوي غصب عنها : احسن تستاهل لأنك أنت تصيّحني ..

....... : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

فدوى لما ارتبكت من ضحكته وحست انه يبي يغير الموضوع : طيب مشعل شكرا مع السلامه

..... : هههه ولو انه شلّوت محترم .. بس اوكي .. مع السلامه .. انتبهي لنفسج ها ؟

..... : ان شاء الله ..

سكرت فدوى ووقفت قدام المرايه .. دموع تنزل بس مع ابتسامه ,, ليه ؟

تذكرت ان فيه احد يحبها مستعد ينفذ كل الي تبيه عشان يريحها ويسعدها .. من سافر مشعل عنها وهي تحس انها تشبّ وتشب وتشب لحالها لين تطفي ..

وجود مشعل الحين .. يخليها تحس انها شي مهمّ وحلو.. زي البخور .. يحرق نفســــه عشان الناس تتبخّر فيه .. !

الحين مين البخور فدوى ولا مشعل ؟ ولا يمكن ثنينهم يتشابهون بهالنقطه .. !

يوم الأربعـــــاء ..

قرروا تكون الملكه متواضعه .. في البيت بينهم وبين بعض يتعارفون .. والخميس جمعة وعزيمة عشا للكل .. نظرا لظروف ابراهيم وام ياسر .. استعد الكل وشبّوا الفحم ومعه احرقوا كل الايام اللي مضت .. وحطوا البخور وانتشر في كل المكان بغرور .. .. وكنه يعلن ان الايام .. مازالت تدور ..

اما في بيت ابو فهد .. كان فهد على اعصابه .. مازال يفكر بطريقة ينتقم فيها من فواز على اللي سواه فيه .. صح قلبه عاف رهف من قالت له الكلام اللي كدّر خاطره ولايمكن يكافح ويضحي ويتحدى احد عشان وحده زيها .. للاسف ما اكتشف هالشي الا متأخر ..

#يمكن حرقة قلبه جزا له ع اللي يسويه في اخوه .. بس وين يتوب ؟

فواز بالغرفه منسدح يفكر .. لما طلع مع مشعل قبل يومين .. حتى مشعل ماعرف ياخذ منه لاحقّ ولا باطل .. وصل لمرحله حس انه فعلا منبوذ وان فيه شي غلط .. دامه يتصرف ببراءه وفي النهايه تصرفاته تقلب عليه اللي حوله .. معناها انه فعلا شي غير مرغوب فيه .. ! صار يكره حتى نفسه

قال له مشعل ان عنده فكره حلوه .. بس فواز تجاهله .. وشكل مشعل لسه ماضبّط الفكره براسه ولا كان اصر عليه ..

سمع امه تناديه للغدا وشال نفسه ونزل .. وكالعاده لزق جمب فدوى .. وفهد مقابله وبعيونه شرر كنه ناوي على انتقام مو سهل ..

فواز من الربكه خبط الكاس بملعقته وانكب على السفره .. والكل تضايق من هالحركه بس هو ماتحرك .. فدوى قامت جابت فوطه ومسحته وهو في حالة صمت مفتشل من نفسه .. وخايف من الكل .. وحاس باكبر ذنب .. على اللي سواه بدون مايدري ..

فدوى همست له : فواز ليش ماتاكل ؟

فواز مانتبه لها .. كلام فهد كل الايام اللي راحت ظل يتردد في راسه .. ظل يحسسه انه عاله عليهم .. انه يخرّب ويدمر حياة الناس .. وان حتى جوده في هالحياة غلط ..

وطاحت الملعقه من يده اللي ظلت ترجف وانتثر كل الرز بشكل فوضوي

ابو فهد : الله يقلعك يالبزر حست المكان

فهد : ماتعرف تاكل انت الله ياخذك

فواز : ..............

فدوى خنقتها العبره وقربت له وهو جامد .. نفضت عن بنطلونه الاكل ورتبت المكان شوي .. ونطقت بهدوء : كان سرحان .. خلاص حصل خير

فواز بصوت ماسمعه الا هي : لا .. ماحصل .. خير

فهد اعتدل بجلسته وباين انه ناوي على شي : يبه .. يمه ..

ابو فهد : هااا .. لاتفتح لي موضوع البنت انا حالف عليك ماتتزوجها

فهد بهدوء وهو يراقب نظرات فواز : لا خلاص مابيها , بس مازلت ابي اتزوج ..

ام فهد : ومن لقيت غيرها ؟

فهد وهو يطالع فواز بخبث : صبا بنت خالتي ..!






رآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآيـكـمـ ؟؟؟؟!!!!!!!!

[14]

(لا تمــــوت ..! )


فواز تعلّقت عيونه بأخوه والكل التفت له وانتبه للصدمه بوجهه ..

اما فدوى صرخت : ايييييييييييييييش

رد فهد بلا مبالاه : صبا .. انا قلت صبا ..

فدوى وكنها تبي تفهّمه ان فوازيحبها : فهـد ..

قاطعها ابوها وكن الموضوع عجبه : سكتي انتي دقيقه .. متأكد من قرارك ؟

ام فهد برضو حبت الفكره : ايه متأكد ؟

هز فهد راسه .. والكل وجه انظاره لفواز في انتظار ردة فعله ..

قام فواز بهدوء .. ووقف بمكانه ماتحرك .. دارت عيونه على فهد .. ابوه .. امه .. فدوى .. ورجعت عيونه تدور ثاني مره .. وتطيح بعيون فهد وتتعلق فيها شوي ..

فدوى ماشالت عيونها عنه .. تراقبه بكل رمشة يرمشها .. لين فجأه وبوسط الصمت .. تنزل دمعة من عينه .. لما حس هو فيها حرّك نفسه ومشى ..

فهد بسخرية : تصيح من الفرحة لان اخوك بيتزوج ؟

فواز بدون مايلتفت له : أصيـــح .. لأني أبي أموت .. وعارف انه .. حرام

ابو فهد نزل راسه يكمل اكله : منت صاحي بلا هبل اجلس كمل اكلك


ام فهد : فوازوه اجلس وجع وشهوله هالزعل ؟ ندري من زمان انك تحبها بس مافيه نصيب خلاص , بنخطبها لاخوك وان شاء الله اختي بتوافق ..

فواز مقهور ,. مكسور .. مشتت , مجروح , مطعون .. وفهد يكمل عليه : لا عادي مو حرام الانتحار للمجانين ,,

فواز وهو طالع اول درجة : طيب ,, تشوفني .. معلّق بالسقف .. نفسي

فهد يتطنز : لا حرام تتعور بعدين , روح اشرب أسيد و لا ديتول أي شي ترا يقولون مفعوله شيّ ..!

لف له فواز وعطاه نظرة مانشف دمعها .. وطلع فوق ..

شوي وتصرخ فدوى لما تستوعب : فووووووااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااز

فهد رفع راسه لما شافها نطت للدرج : شفيج انهبلتي ؟

فدوى بكلام مقطع : حسبي الله عليك يافهد الحين بيسوي بنفسه شي ..

قطعت فدوى الدرج بكل قوتها رايحة تركض لفوق تدوّره .. وعلى اقرب حمام دخلت ووقفت عند الباب .. ونشف دمها لما شافت شكله .. تبي تنطق تتكلم تصارخ بس صوتها مو راضي يطلع ..

طلع صوتها اخيرا وهي تشوفه جالس على الأرض اللي غرقانه من علبة المنظف .. والمنظف مرمي على جمب.... : فــ فــ .. فــوازز

فواز وهو يضرب الأرض : ليه حرام اموت ........... ليه ليييييييييييييييييييييييييييييييييه

فدوى جلست جمبه ودموعها تنزل : استغفر ربك فواز حرام تقول كذا

فواز يبعد يدها عن كتفه : روحي .. كلكم روحو

فدوى انهارت وهي تشوفه بهالشكل : فواز خلاص .... فواز ارحم نفسك

فواز منزل راسه للأرض ومايرد عليها .. فدوى ماعادت تقدر تفكر قامت ومسكت الجوال وهي ترجف : الووو خالتي مظاوي آآآآآآآآآهئ

مظاوي خافت : بسم الله عليج فدوى شفيج خررررعتيني ..

فدوى وهي تشاهق : خالتي الله يخليج تعالي .. تعالي

....... : فدوى لاتخوفيني قولي شالسالفه

فدوى حاولت تهدي نفسها : فواز .. خالتي تعالي ضمّيه بس .. بس ضمّيه .. والله قاعد يرجف .. مايخليني اكلمه

مظاوي سكرت : يللا جايه جايه

سكرت فدوى وهي ترجف ورجعت تدق على مشعل برضو بدون ماتحس ..

مشعل كان نايم وبعد كم دقة رد معصب بدون مايركّز في الشاشة : واااااات ؟

فدوى : مشعـــــــــــــــــــــــــل الله يخليك مشعل

مشعل فزّ ونطّ ذيك النطه : فدوى ؟ فدوووووى شصاير

فدوى زاد صياحها : تعال فواز يحتاجك مايخليني المسه , تهاوش مع فهد ثاني مره

...... : خلاص خلاص انا جاي ,, فدوى لاتروحين له

...... : .......

...... : فدوى تسمعيني ؟ لاتروحين لعنده

..... : ليه ؟

....... : اكيد مايبيج تحسين بضعفه , مولان قلبي خليه خلاص انا جاي

..... : مشعل

..... : لبيه

..... كتمت صيحتها : الله يخليك بسرعه .. !

[ لاتــــــموت .. ! كـــــافح يافرحـــــي .. واصـــرخ بعالي الصــوت ..! أصرخ قول أبي أعيش .. واخرس كل الأصوات .. [صهـ ,,,,, سكــــووووووووووت] ...! ]


في مكان ثاني .. بيت ابراهيم .. كان الوضع العكس .. الكل فرحان ومبسوط .. ابراهيم ملّك والجمعة عائلية جداً .. بس الفرحة واضحة بعيون الكل .. تركوهم لحالهم .. حمود راح يرتاح .. وديم اخذت ولاء لغرفتها ..

ديم جلست على ركبتينها ومدت يدها لجوري : ياحلوه ليش مو راضيه تسلمين علي من جيتي ؟

جوري تمسكت بامها وبوّزت .. ضحكت ديم وفتحت ثلاجة غرفتها الصغيرة : شوووفي جوري تعالي اختاري اللي تبين

جوري انهبلت وهي تشوف كل انواع الشوكلت ومسوية مستحية

ولاء :يالخبلة منتي صاحيه كل هالشوكلت .؟

ضحكت ديم : ههههههه لا ما آكله كله .. بعض الاحيان مع ابوي وجدي , (وتلفتت ) الا صح اخوانج وينهم ؟
..

ولاء حطت يدها على فمها تمنع ضحكتها : جدج شالهم معاه .. اسمعه يقول بيسولف لهم عن مناسبات أيام اول

ديم : ههههههههههههه مايتوب .. تعالي انتي يادبه (وراحت لجوري شالتها بسرعة خلتها تضحك .. وودتها للثلاجه )

ولاء : اوه عاد الحين بتموت عليج وبتتمصلح هههههههههه

ديم : وه بس ياحلوها

ولاء بعد تردد : اقول ديم , عادي اسألج سؤال ؟

...... : اكيد عادي

...... : اممم امج وابوج ليه انفصلوا .؟ والله مو قصدي لقافة بس امي ذاك اليوم تسألني .. ومادري صراحة مستغربين يعني

ديم ضحكت وميلت راسها : لااا عادي ,, شوفي انا برضو ما أعرف كل شي ,, بس بابا وماما لما تزوجوا .. عاشو مع بعض فتره .. بس سبحان الله القلوب ما تآالفت .. جدي كان يقول انهم مايحبون بعض ابد .. مو يكرهون يعني .. بس نفس قلوبهم مو على بعض .. حاولوا حاولو بس هالشي من ربي .. لما وصلت فيهم انهم بيقصرون بحق وواجبات بعض .. قرروا ينفصلون , لان مكروه يغصبون نفسهم على هالشي ,, الحين ياولاء عادي والله ماتحسينهم حاقدين على بعض مثلا او شي .. انا احمد ربي ان علاقتهم حلوه وماحد في قلبه شي على الثاني .. وعايشة برضا بينهم واحبهم ثنينهم ..

ولاء سرحت : غريبة والله , اول مره اشوف ناس كذا

ديم وهي تفتح المالتيزرز لجوري : لاااا عادي , كثير اسمع يحصل لهم كذا , لا بوسه اول .. (واشرت على خدها )

جوري استحت وقربت لديم باستها ع خدها

ديم انهبلت وضمتها : هههههه ياويلي على بنت بنت زوجة ابوي هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههه

ولاء ضربتها على راسها : لو سمحتي يا بنت زوج امي .. ترا لو نقول خوات احسن من هالمشاوير ..

الثنتين : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههه

ديم قامت واقفة : ايييه بروح اسلم على اخوانج .. اخاف بعد هم مصلحجيين ’ أي تشوكلت يحبون ؟

ولاء ضحكت : هههههههههههههههههههه ناصر مارس وياسر سنكرس ,, (وسكتت شوي ) انتي وبقّالتج ذي

ضحكت ديم وطلعوا سوا رايحين للعيال .. وكل وحده مبسوطة بعلاقتها مع الثانية


يتبع ,,,
👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -